24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الرغبة في الاندماج.. الهمُّ اليومي لطلبة جنوب الصحراء بالمغرب

الرغبة في الاندماج.. الهمُّ اليومي لطلبة جنوب الصحراء بالمغرب

الرغبة في الاندماج.. الهمُّ اليومي لطلبة جنوب الصحراء بالمغرب

قام المصور الفرنسي كاميل ميليران باستغلال فترة إقامته بالمعهد الفرنسي بالدار البيضاء منذ مارس 2015 ، لغرض استكمال اشتغاله على ألبومات فوتوغرافية خاصة بالطلبة الأفارقة، وهو الألبوم الذي كان قد استهله منذ سنة 2009 لفائدة المجلة الإفريقية Afrique In Visu.

وبعد فترة من الاهتمام بمساراتهم في ساحل العاج ومن ثم السنغال، استمر كاميل ميليران بتتبع مسار العديد من الطلاب الأفارقة في المغرب الذين جاؤوا من الغابون ومالي وموريتانيا وتشاد، لاستكمال دراساتهم الأكاديمية الجامعية. هؤلاء الطلاب، يتمركزون بين الدار البيضاء والرباط، أي في قطبي التعليم العالي في أفريقيا.

"إنها أوروبا الأقل تكلفة"، هكذا وصف الكثير منهم المغرب وهم يشرحون أسباب اختيارهم للمغرب كوجهة للتحصيل العلمي على وجه التحديد، مؤكدين أن الإجراءات الإدارية التي تكون في كثير من الأحيان شاقة خاصة إذا تعلق الأمر بالحصول على تأشيرة للدخول إلى المنطقة الأوروبية، تكون سبباً آخر يتم تفاديه باختيار المغرب عوض باقي البلدان التي تستقبل طلبة العلم من إفريقيا.

وقد طوّرت المملكة عرضها الأكاديمي ليصبح متنوعا ووازنا، خاصة بعد الاهتمام بافتتاح مدارس هندسة كثيرة، يتم الاعتراف بشهاداتها في جميع البلدان الإفريقية، كما تجدر الإشارة إلى كون الكثير من الطلبة القادمين من دول إفريقيا جنوب الصحراء قد عبروا على أهمية استكمال تعليمهم في بلد مسلم.

مثل زملائهم المغاربة، ينقسم الطلاب الأجانب بين المدارس الحكومية والمدارس الخاصة، وذلك حسب قدراتهم المالية، إذ "نجد من بينهم طلبة أغنى من الباقين بكثير، وآخرون فقراء إلى حد ما. وفي المغرب هناك مدارس عريقة على درجة عالية من الرقي، وجامعات أقل درجة منها من حيث التقييم، ثم المدارس الخاصة التي تعتبر صناديق للمال فقط، تجمع طلابا حقيقيون وآخرون وهميون، بالإضافة إلى التجار الذين يعتبرون أنفسهم يمارسون مهنة التدريس... وبالنظر لهذه المعطيات لا يمكن أن نعطي صورة للطلبة الأفارقة في المغرب، فهذا صعب للغاية بالنظر للتتنوع الحاصل"، يقول مهدي عليوة، أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الدولية.

ومن بين طلاب شعبة التواصل في جامعة العلوم الإنسانية بن مسيك الواقعة في منطقة شعبية، والتي تبعد بسبع كيلومترات عن وسط الدار البيضاء، يوجد الكثير من الطلبة الأفارقة. تحدث لنا من بينهم روبنز عن تجربته وعبر عما خالجه بالقول: "منذ سنوات، عرف المغرب إقبالا متواصلا للمهاجرين غير النظاميين على مدنه، وتكوّنت حولهم أفكار مسبقة تم لصقها بكل الطلبة الوافدين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، الذين اختاروا استكمال دراستهم هنا. في هذه الظروف، يصعب علينا تأسيس صورة جديدة لأنفسنا كصورة إيجابية للمهاجرين"، يؤكد روبنز، الطالب الغابوني والمقيم في المغرب منذ أربع سنوات.

آيستا، طالبة منحدرة من مالي، تدرس منذ أربع سنوات بالدار البيضاء، تقول إن "اللغة من أهم الأشياء التي تعيق اندماج الطلبة الأفارقة بالمغرب"، حيث تعتبر هذه الأخيرة أن عدم إتقان الدارجة المغربية، يجعل المهاجر غير مرّحب به من قبل البعض، كما يجعله محط استخفاف من آخرين.

حسن بشير جاء إلى المغرب سنة 2010 بعدما لم يستفد من منحة دراسية كان قد طلبها من البلد الجار الجزائر، واستطاع الحصول على دبلوم الماستر في الإدارة بجامعة محمد الخامس أكدال بالرباط. عشر محطات طرام تفصل مسكنه عن الكلية، خلال تنقله اليومي، يُطلب منه غير ما مرة ترك الكرسي لغيره دون أيّ مبرر، يؤكد بشير الذي يفهم العربية والدارجة المغربية، مضيفًا أن مثل هذه الحركات العنصرية تتكرر دائما لدرجة أنه أصبح يتجاهلها.

أبو قاسم، هو صاحب متجر في الحي الذي يقيم فيه بشير وثمة علاقة مبنية على الثقة والصداقة بينهما، حيث أنه لا يبخل عليه بالنصح عندما يتعلق الأمر بصحته، إذ يقوم بتحذيره دائما من الجو المتغير ويطلب منه ارتداء ملابس أكثر دفئًا عندما يكون المناخ باردًا حتى لا يصاب بوعكات صحية، كما لا يبخل عليه بالنصائح المتعلقة بالاختيارات الخاصة بالأطباق المغربية.

إذا لم يكن في المكتبة الوطنية في الرباط، ينشغل البشير منشغلا بالعمل في غرفته، حيث يشارك مطبخه والحمام والاتصال بالإنترنت مع اثنين من الطلاب الماليين في مدينة سلا، كما يقوم بشير بزيارة زميله ادريس بالحي الجامعي الدولي، الذي يقع في نهاية خط الطرام عندما يملك وقت فراغ.

بشير، سارة ولمياء، يجتمعون في مقهى للعمل كمجموعة. سارة ولمياء هما ممثلتا الطلبة بالنسبة لإدارة الجامعة، وقد اجتمعتا مع البشير اليوم لتداول همهم المشترك، الكامن في إيجاد التدريب الواجب الحصول عليه عند نهاية السنة الدراسة. هنا تعترف لمياء أنه سيكون أمرا معقدا بالنسبة لبشير بسبب جنسيته الأجنبية.

وبهذا الشكل يقضي معظم الطلبة المنحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء أيامهم بالمغرب، فبالإضافة إلى الدراسة ومحاولة تحصيل شهادات التخرج، يتوّجب عليهم الانتباه لكيفية إيجاد طرق للتأقلم مع محيط جديد عليهم، يسود فيه المرحبون بهم كما الرافضون لهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - abdelhamid la الخميس 16 أبريل 2015 - 04:57
أنا طالب مهندس بإحدا المدارس الحكومية. . لدي العديد من الأصدقاء من جنوب الصحراء، أؤكد أنهم ﻻ يتعرضون للعنصرية بقدر ما يضنون أنهم سيتعرضون لها؛ إذ تجدهم في كثير من الأحيان منغلقين على أنفسهم أو في جماعات تضم السود فقط على تعدد بلدانهم.. في بعض الأحيان أحس أنهم يكرهوننا أو ينضرون إلينا بنظرة فيها حقد و حذر
2 - ابن سوس المغربي الخميس 16 أبريل 2015 - 06:18
تش من ادماج فين؟ يا اخي هل ادمج قبل أبناء الشعب ابناء المغرب في وطنهم؟ في القرى والجبال والمشردين في الشوارع من ابناء المغرب؟ ما هذا الجنون واحد مخلي بلادو وجاي ينمدج في بلاد ولادو مالقينيش لا عمل ولا سكن، يا اخي اذهبو الى بلادكم لا تتحججو انتم لستم لاجئين ولهم يحزنون ليس هناك لا حروب ولا مشاكل في بلدانكم، انتم بصراحة هربتم من الفقر يعني لاجئين اقتصاديين ونحن لسنا بلد لجؤو ولا اقامة، اروباء ترفضكم والدزاير ترميكم في حدودنا وتسعى ﻹغراق المغرب بمهاجرين، والمغرب مشرع حدوحه لكل من هب ودب، وابناء المغرب يتسكعون ويبحثون عن ادماج في وطنهم ودولتهم مشغولة باذماج غرباء تركو بلدانهم
3 - مغربي و ابن دافعي الضرائب الخميس 16 أبريل 2015 - 06:23
المفروض ان تبتدا الجامعات التابعة للدولة بفرض رسوم الدراسة على الطلبة الاجانب ببلادنا كما هو الامر في باقي الدول, فليس من المعقول ان يدرس هؤلاء على حساب المغاربة دافعي الضرائب و من الافضل ان يصرف المال اللذي يصرف على الطالب الاجنبي على الطالب المغربي بالزيادة في المنح ان كان لدى حكومتنا كل هذا المال لتصرفه على الطلاب الاجانب.
4 - هضرة الخميس 16 أبريل 2015 - 08:27
هاد القضية ديال تغيير الكرسي دون سبب بانت لي غير كذب.

انا معنديش مشكل مع الطلبة، عندي مشكل مع كثرة الطلابا (المتسولين) في الاشارات الضوًءية. مع العلم انهم محترفون. هم ليسوا عابري سبيل لان نفس الوجوه هناك منذ اكثر من سنتين.
5 - مغربي حتى النخاع الخميس 16 أبريل 2015 - 10:00
أشعر بالفخر كمغربي لأن بلادي أصبحت وجهة للطلبة وأصبحت تضم جامعات ومعاهد عليا للدراسة ذات مستويات راقية على مستوى العالم. ولا شك أن هذا في صالح بلادنا شرط أن يعود الطلبة الأفارقة إلى بلدانهم بعد إكمال دراستهم ولا يستغلوا وجودهم في المغرب للبقاء في أراضيه بصورة نهائية لأن من شأن ذلك أن يضع عبءا على اقتصادنا وعلى كاهل المواطن المغربي نحن في غنى عنه. لذلك لا أرى أن من غير المنطقي وليس من حقهم أن يطالبوا بإدماجهم في المجتمع المغربي فهم زوار مؤقتون! نعم للتعايش والتعارف وتبادل الأراء وفهم الآخر والتعرف على المجتمع المغربي لكن لا للإدماج لأننا نتحدث عن طلبة يقيمون مؤقتا في المغرب بهدف التحصيل العلمي ومن ثم العودة إلى بلدانهم وليس للإقامة! لذلك فمن يتحدث عن الإندماج قد طاش سهمه! أما بالنسبة للمهاجرين من جنوب الصحراء الذين دخلوا المغرب بطريقة غير شرعية ويطالبون بحقوقهم فأقول لهم:"عودوا إلى بلدانكم وطالبوها بحقوقكم لأنها هي المسؤولة عنكم وليس المغرب". هل يمكن أن تتخيلوا مجموعة من المغاربة دخلوا دولة أوروبية بطريقة غير شرعية ثم شرعوا في التظاهر مطالبين بحقوقهم ومتهمين تلك الدولة بالعنصرية؟؟!!
6 - said l3azzi الخميس 16 أبريل 2015 - 10:05
الى صاحب تعليق رقم أربع .هل تعتقد أن اللون يفقد الانسان هوايته وأن كل ما سميتهم أنت بالزنج ليس بأمازيع ولا عرب ،لكن أن لن أنزل الى حد هدا المستوى لاقول لك يمكنك أن تزور الجنوب الشرقي لكي تعرف أن ليس اللون هو الدي يدل على الهوية العربية.والامازيغية كما تعتقد لكن الانتماء والشعور بالانتماء الى هدا الوطن العزيز وللاشارة فقط فأنا زنج مغربي وأفتخر
7 - ابن سوس .الى تعليق7 الخميس 16 أبريل 2015 - 10:55
اخي العزيز انا لست صاحب التعليق الذي جوابته، انت تعلم وكل الشعب المغربي يعلم أننا لسنا شعب عنصري ،ولكن نحن نفتخر بكل مكونات شعبنا المغربي جنوبأ وشمالا ولكن مغاربة وليسو جحافل تركو بلدانهم ويبحثون عن ادماج في بلد لديه ابناءه محرومين، من يريد التعليم اهلا وسهلا ولكن يعود الى بلدو نحن لسنا من استعمرهم ونهبنا ثروتهم حتى اروباء تدعي حقوق الانسان احتلتهم ونهبت ثروتهم ومازلت ترفضهم، ابناء المغرب في الجبال والقرى والاحياء الصفيح يعيشون عيشة يرثى لها من اولى بالادماج في وطنو؟ على فكرة أنا عاشرت هذا القوم لديهم عقدة نقص وهم عنصريين اكثر من غيرهم ضد غير لونهم
8 - chakir الخميس 16 أبريل 2015 - 11:50
ا لى صاحب التعليق رقم4اصبت يااخي والله كلامك سليم مليون بالمئة انت وصاحب التعليق رقم 2فشكرا لكما المرجوا من هسبريس نشر تعليقاتي ولو مرة واحدة والله الموفق
9 - نحن دولة فقيرة الخميس 16 أبريل 2015 - 11:54
يجب إرجاعهم إلى بلدانهم
نحن لسنا بلد هجرة
ول بلد صناعي

لا نريد هذ النوع من البشر

لا نريد مشاكلهم لأننا لنا شعب مغربي قح لن نحل مشاكله

الأفارقة الطائشين
لا نريدهم

وهذه ليست عنصرية
من يرفضهم ليس عنصري

لا نريدهم ولكنن ليس عنصريون



نحن دولة فقيرة
مادا سنعمل بفقراء جنوب الصحراء؟؟؟؟؟؟؟
الدخول العشوائي هل عندنا الفندق ؟
10 - Simoha الخميس 16 أبريل 2015 - 12:24
الى المعلق "مستقبل الأمة ليس بيدها"
ان ولاة الأمرأدرى،أدرك وأعرف بمستقبل هذه الأمة وليس كما يتخيل لك ولكل من تنقصه المعرفة والحكمة والرؤى او كما يتصورلك في سياق قولك(دونما اكتراث من قبل ولاة الامور وكانهم ليسوا من هذا الشعب..).
فليس المقصود التجريح او التنقيص من قيمة تفكيرك ايها المواطن الكريم اوالمواطنة الكريمة.
بل عندما ينضج مفهومك للهوية ستدرك ان المسؤولين احسنوا التدبير في الرجوع للأصل والانفتاح والاندماج والانصهار في هوية بلدنا المحضة التي هي الهوية الافريقية,فإفريقيا هي التي انجبت مغربنا الإفريقيي فهنا يبنى عزنا ومجدنا وتاريخنا وغبي من يعتقد اننا سنصبح غدا اوروبيين او امريكيين او ٱسيويين حتى.
اما ما صردته من كلام القذافي "السود سوف يسودون" فأنت لم تستوعب ما كان يقصده الرجل.ففي المغرب الافريقي سود وسمروبيض وهم اكيد عرب وأمازيغ واثنيات أخر.
مرحبا باخواننا جنوب الصحراء، طلاب علم ورجال أعمال مثقفين وفنانين ومفكرين, كلنا افارقة،نعتزونفتخر ، عزنا ومجدنا جميعا في بناء افريقيا، ففي بنائها،علوها وسموها ، تبنى، تعلو وتسمو الأوطان
11 - brahim bentaled الخميس 16 أبريل 2015 - 12:27
اغلب التغليقات عنصرية اودو خلفية عنصرية كيف تنتقدون الغرب في التعاطي مع المهاجرين بينميا تحملون في قلوبكم ماهو ابشع كما علق احد الاخوة بوصفهم بقنبلة دموغرافيةالافريقية تهدد المجتمع المغربي والستهزاء والاستكبار الاستعلاء علي ما سمي احدهم الجنس السود والعجب كل العجب التعقيب يكون ايجابي
من الاخرين فعل اصبحت اخجل من كوني انتمي لهادا المجتمع .......
12 - موضوعية وليست عنصرية الخميس 16 أبريل 2015 - 12:35
الى صاحب الرد رقم 7 على تعليقي رقم 4 اولا اصول زنوج المغرب ليست امازيغية ولا عربية واقرا عن الحقبة السوداء لجيش البخاري مع السلطان اسماعيل لكي تعرف اصول زنوج الجنوب الشرقي للمغرب والا كيف تفسر تباين اللونين الابيض والاسود في منطقتين متجاورتين ثانيا لا تدع العاطفة اتجاه هؤلاء الغزاة الجدد بدون هوية ولا تاريخ تتملكك انه مصير وجود امة دامت 14 قرنا يلوح خطر اندثارها في الافق ثالثا ولا شك انك لاحظت ظاهرة تهافت ذوي الاصول الزنجية على الزواج من غير بنات جلدتهم عندما اصبح ذالك ممكنا تحت تاثيرعوامل قاهرة للمراة وهذه في حد ذاتها عنصرية اتجاه بنات جلدتكم فلا تلمزني بالعنصرية من فضلك انما هو حب الوطن وحب ابناء وبنات جلدتي وملامحهم المتوسطية الفاتنة وطباعهم الهادئة الرائعة والخوف من اندثاركل شئ جميل في هذا الوطن وان يؤول بكل مقوماته التي اكتسبها اجدادنا عن جدارة وسلموها لنا امانة من ان تؤول الى ذرية قوم اخرين في بضع عقود
13 - شداني لقرع نمشطلوا راسوا الخميس 16 أبريل 2015 - 12:36
الدول المتقدمة تستقطب
الهجرة النافعة
مستثمرين
ٱصحاب أموال
الأدمغة
الجمال جمال الإنسان
اليد العاملة المؤهلة


أنثم فتحتم الباب إلي

الإيبولا
الإيدز
الكسل
الكلخ
الهمج
المتاجرة في الممنوعات
الأشكال

هل أنثم أغبياء

أنا كمواطن مغربي أرفض رفضا تاما
أن يزرع هذا النوع من البشر في وطني
لا ثم لا

هي دولة جنوب إفريقيا وهي إفريقية مثلهم
تطرد كل من دخل غير شرعي
والمغرب
يقدم لهم الإقامة كهذية

يضعون لبنة المشاكل المستقبلية
مشاكل العنصرية مشاكل الذين
المثل المغربي يقول:
شداني لقرع نمشطلوا راسوا


حدار من هذه السياسة
14 - شرح ملح الخميس 16 أبريل 2015 - 13:04
نحن لسنا عنصرين لكن عندنا ما كفينا من المشاكل المستعصية فقر تهميش بطالة تشرميل ووو...يجب على الاخوان القراء تحكيم العقل والحكمة والواقع وليس العاطفة والاهواء وشكرا
15 - mhamed الخميس 16 أبريل 2015 - 13:11
لمادا نتكلم عن رفض المغاربة للافارقة كاننا امركيون او اوروبيون فالعالم يتابع يوميا كم عدد المغاربة الذين يمتطون قوارب الموت بحتا عن كسرة خبز التي ابتلعهاالمسوولون ولم يتركوا منها حتي الفتات للمواطن المقهور الذي قصد اوروبا فوجد من اطعمه ومن قدم له خدمات طبية مجانا واعانات شتي كونه انسان فوق كل اعتبار وما حبرني هي الضجة التي رافقت منح الاقامة للاجانب و كاننا اكتشفنا كوكبااخر فاوروبا علي سبيل المتال منحت متل هاته الاوراق مند عقود خلت وجعلت من المغاربة الفارين من الشر والجوع من وطنهم طبعا جالية يحتفي بها سنويا في كل العاشر من غشت وكم من متشرد اصبح مستتمرا بعد منحه الاوراق لكن السوال فكيف يعيش المواطن المغربي محروما من ابسط الحقوق و نتبجع كوننا منحنا اوراق الاقامة للاجانب
16 - الجعبور البني دو 6 أرجل الخميس 16 أبريل 2015 - 13:17
في مشهد الصورة الجعبور يقطع آلاف الأميال من الصحاري
حكاية الجعبور هته الجعبور البني دو ستة أرجل مشنقرة في لوحة فنية تضهر الجعبور و هو يزحف من كل إتجاه في الخريطة الإفريقية صوب بلادنا الحبيبة الطامة الكبرى هي أن الجعبور سريع التوالد و التكاثر.
17 - DANGER الخميس 16 أبريل 2015 - 14:46
L'AFRIQUE NOIR DEPASSERA DE LOIN LA POPULATION DE LA CHINE ET DE L'INDE REUNIS ENSEMBLES.. LE NORD AFRICAIN SERA TOTALEMENT ENGLOUTI DANS LA MARRE NOIR D'UNE BOMBE DEMOGRAPHIQUE QUI COMMENCE DEJA A SONNER L'ALRME.. PREPARER VOUS A DES CHAGEMENTS RADICALS DANS **LES COUTUMES **LES RELIGIONS **LE CHOMAGE **LES TAUX DE CRIMES **LES REVOLUTIONS DES NAIGRES **LA PRESSION DES PAYS OCCIDENTAUX **LE LOBY NOIR AMERICAIN**LA DEGRADATION DES VALEURS**LES AGRESSIONS CONTRE LES HABITANTS ORIGINAUX**DES VISAGES QUI FONT PEURS**TU NE PEUX PAS FAIRE LE BOULEVARD**DU BRUIT PAR TOUT**DES FEMMES PROSTITUEES DESHABILLEES QUI N'ONT RIEN DE BEAU**DU SIDA**DU GONOCOQUE STAPHILOCOQUE-**DU CHLAMIDIA DE TRACHOMATIS**DU SIVILIS**DU EBOLA**DES MICROBES ET DES VIRUS INCONNUS ET NON REPERTORIES**
18 - طالب مغربي في السينغال الخميس 16 أبريل 2015 - 15:16
طهلاو ف دوك الناس حيت l'Afrique هي المستقبل، المغرب بصدد توقيع عدة مشاريع في الساحل العاج، السينغال، الكونغو إلخ... المغرب هاي استغل هاد الفرصة و سيصبح ان شاء الله من البلاد القوية إقتصاديا. بلا عنصرية يا إخوان.
هؤلاء الناس إنهم يحبون المغرب حبا كثيرا و بفضلهم و بفضل زعمائهم السياسيون سنحل مشكلة الصحراء التي هي مغربية بطبيعة الحال، بسبب هذا المشكل هناك عدة مشاريع معطلة في جنوب المغرب مثلا طريق سيار و مشاريع أخرى هادفة، لو كان طريق سيار في الجنوب لكانت "فاجعة طان طان" ؟؟؟
المرجو التفكر قبل كل شيئ ! الحل بين أيديينا ! الحمد لله إننا شعب محبوب و لدينا ملك محبوب أيضا في بلدان جنوب الصحراء !
VIVE LE MAROC..
19 - idrissa tall الخميس 16 أبريل 2015 - 15:53
كل ما اود قوله بعدما قرات كل التعليقات والكثير منها تنتقد الادماج هؤلاء الطلبة او المهاجرين من جنوب الصحراء مقيم بالمغرب هذا يانى الفشل المغربى مستمر لجعل هؤلاء كسفراء المغرب فى بلدانهم والعمل ودفاء لمصالح المغرب لكن للاسف كان العكس ما نتابعه
20 - نحن نريد الهجرة النافعة الخميس 16 أبريل 2015 - 16:22
نحن نريد الهجرة النافعة
الإنسان الغني
الإنسان المثقف
الإنسان الجميل
الإنسان المتحضر
هجرة صاحب أفكار متطورة

أنضر ل توجد فيهم نقطة من هذه النقط؟؟؟؟؟
21 - عبد الله حلواجي-الجزائر- الخميس 16 أبريل 2015 - 18:41
صدقوني يا اخوتي المغاربة الافارقة هم الخطر الحقيقي علينا بينما نحن نشتم بعضنا ادا لم تتخد التدابير اللازمة مستقبلا سوف يكون مصيرنا الزوال بواسطتهم ليس بالحرب انما عن طريق التكاثر على حساب السكان الاصليين للمغرب العربي وسوف يكون مصيرنا كموريتانيا 95 بالمئة افارقة و5 بالمئة عرب ما يحدث في الازواد في شمال مالي شيئ مخيف الزنوج يحرقون العرب والامازيغ احياء في الشوارع على مرائ من الشرطة المالية الزنجية انهم اعدائنا الحقيقيون لكن الحمد لله نحن الجزائريون سريعو التكاثر عددنا يزداد 6ملايين نسمة كل عام نحن بعيدون على التهديد نوع ما لكن عليكم بالزواج على طريقتنا بلا مهر غالي لكي لا تنقرضو وتتركو المغرب لقمة سائغة للعنصريين الزونوج وعاش الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي شعب واحد الى الابد
22 - Marocain الخميس 16 أبريل 2015 - 19:52
لكن المسلمون منهم يندمجون بسرعة يا اخواني ويصبحون كانهم مغاربة مثل الاخوة من السينغال الشقيقة قد لا تفرق بينهم وبين مغربي كاخينا العزيز من الجنوب الشرقي لا فرق بيننا مغاربة مسلمون امازيغ عرب باختلاف بشرتنا لكن الخطر حقيقي لو استمر الوضع كما هو سيدخل المغرب الملايين وسنصبح اقلية في وطن بلا هوية ولا ملامح
23 - مظلوم الخميس 16 أبريل 2015 - 20:35
اننا لا نرفض اي لون, بل نرفض ان يتركوا على جنبات الطرقات يتسولون, وفي الليل يكسرون ابواب بيوت الناس الفارغة. بسبب تكثلهم في بعض الاحياء تهاوت اسعار العقار وانعدم الاقبال على الشقق. اما الامن فمنعدم هناك واجراءات افراغهم تتطلب ارتشاء رجال الامن.
24 - موضوعية وليست عنصرية الخميس 16 أبريل 2015 - 22:44
الى صاحب الرد رقم 7 على تعليقي رقم 4 اولا اصول زنوج المغرب ليست امازيغية ولا عربية واقرا عن الحقبة السوداء لجيش البخاري مع السلطان اسماعيل لكي تعرف اصول زنوج الجنوب الشرقي للمغرب والا كيف تفسر تباين اللونين الابيض والاسود في منطقتين متجاورتين ثانيا لا تدع العاطفة اتجاه هؤلاء الغزاة الجدد بدون هوية ولا تاريخ تتملكك انه مصير وجود امة دامت 14 قرنا يلوح خطر اندثارها في الافق ثالثا ولا شك انك لاحظت ظاهرة تهافت ذوي الاصول الزنجية على الزواج من غير بنات جلدتهم عندما اصبح ذالك ممكنا تحت تاثيرعوامل قاهرة للمراة وهذه في حد ذاتها عنصرية اتجاه بنات جلدتكم فلا تلمزني بالعنصرية من فضلك انما هو حب الوطن وحب ابناء وبنات جلدتي وملامحهم المتوسطية الفاتنة وطباعهم الهادئة الرائعة والخوف من اندثاركل شئ جميل في هذا الوطن وان يؤول بكل مقوماته التي اكتسبها اجدادنا عن جدارة وسلموها لنا امانة من ان تؤول الى ذرية قوم اخرين في بضع عقود
25 - موضوعية وليست عنصرية الجمعة 17 أبريل 2015 - 00:31
الى صاحب الرد رقم 7 على تعليقي رقم 4 اولا اصول زنوج المغرب ليست امازيغية ولا عربية واقرا عن الحقبة السوداء لجيش البخاري مع السلطان اسماعيل لكي تعرف اصول زنوج الجنوب الشرقي للمغرب والا كيف تفسر تباين اللونين الابيض والاسود في منطقتين متجاورتين ثانيا لا تدع العاطفة اتجاه هؤلاء الغزاة الجدد بدون هوية ولا تاريخ تتملكك انه مصير وجود امة دامت 14 قرنا يلوح خطر اندثارها في الافق ثالثا ولا شك انك لاحظت ظاهرة تهافت ذوي الاصول الزنجية على الزواج من غير بنات جلدتهم عندما اصبح ذالك ممكنا تحت تاثيرعوامل قاهرة للمراة وهذه في حد ذاتها عنصرية اتجاه بنات جلدتكم فلا تلمزني بالعنصرية من فضلك انما هو حب الوطن وحب ابناء وبنات جلدتي وملامحهم المتوسطية الفاتنة وطباعهم الهادئة الرائعة والخوف من اندثاركل شئ جميل في هذا الوطن وان يؤول بكل مقوماته التي اكتسبها اجدادنا عن جدارة وسلموها لنا امانة من ان تؤول الى ذرية قوم اخرين في بضع عقود
26 - موضوعية وليست عنصرية الجمعة 17 أبريل 2015 - 01:59
الى صاحب الرد رقم 7 على تعليقي رقم 4 اولا اصول زنوج المغرب ليست امازيغية ولا عربية واقرا عن الحقبة السوداء لجيش البخاري مع السلطان اسماعيل لكي تعرف اصول زنوج الجنوب الشرقي للمغرب والا كيف تفسر تباين اللونين الابيض والاسود في منطقتين متجاورتين ثانيا لا تدع العاطفة اتجاه هؤلاء الغزاة الجدد بدون هوية ولا تاريخ تتملكك انه مصير وجود امة دامت 14 قرنا يلوح خطر اندثارها في الافق ثالثا ولا شك انك لاحظت ظاهرة تهافت ذوي الاصول الزنجية على الزواج من غير بنات جلدتهم عندما اصبح ذالك ممكنا تحت تاثيرعوامل قاهرة للمراة وهذه في حد ذاتها عنصرية اتجاه بنات جلدتكم فلا تلمزني بالعنصرية من فضلك انما هو حب الوطن وحب ابناء وبنات جلدتي وملامحهم المتوسطية الفاتنة وطباعهم الهادئة الرائعة والخوف من اندثاركل شئ جميل في هذا الوطن وان يؤول بكل مقوماته التي اكتسبها اجدادنا عن جدارة وسلموها لنا امانة من ان تؤول الى ذرية قوم اخرين في بضع عقود
27 - موضوعية وليست عنصرية الأحد 19 أبريل 2015 - 00:56
الى صاحب الرد رقم 7 على تعليقي رقم 4 اولا اصول زنوج المغرب ليست امازيغية ولا عربية واقرا عن الحقبة السوداء لجيش البخاري مع السلطان اسماعيل لكي تعرف اصول زنوج الجنوب الشرقي للمغرب والا كيف تفسر تباين اللونين الابيض والاسود في منطقتين متجاورتين ثانيا لا تدع العاطفة اتجاه هؤلاء الغزاة الجدد بدون هوية ولا تاريخ تتملكك انه مصير وجود امة دامت 14 قرنا يلوح خطر اندثارها في الافق ثالثا ولا شك انك لاحظت ظاهرة تهافت ذوي الاصول الزنجية على الزواج من غير بنات جلدتهم عندما اصبح ذالك ممكنا تحت تاثيرعوامل قاهرة للمراة وهذه في حد ذاتها عنصرية اتجاه بنات جلدتكم فلا تلمزني بالعنصرية من فضلك انما هو حب الوطن وحب ابناء وبنات جلدتي وملامحهم المتوسطية الفاتنة وطباعهم الهادئة الرائعة والخوف من اندثاركل شئ جميل في هذا الوطن وان يؤول بكل مقوماته التي اكتسبها اجدادنا عن جدارة وسلموها لنا امانة من ان تؤول الى ذرية قوم اخرين في بضع عقود
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال