24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | منظمة إسبانية تجمع تبرعات لمحاربة الهدر المدرسي بالمغرب

منظمة إسبانية تجمع تبرعات لمحاربة الهدر المدرسي بالمغرب

منظمة إسبانية تجمع تبرعات لمحاربة الهدر المدرسي بالمغرب

أطلقت المنظمة غير الحكومية الإسبانية "أصدقاء الشعب المغربي"، حملة تبرعات للحد من الهدر المدرسي، والفشل الدراسي بالمغرب، ودعم التمدرس في المناطق القروية بالمغرب، كما تسعى إلى تعزيز التفاهم بين الثقافتين الإسبانية والمغربية.

وتعمل المنظمة على جمع التبرعات، التي تتراوح ما بين 5 إلى 500 أورو، والتي من المزمع أن تخصص لتقليص نسبة الهدر المدرسي والفشل الدّراسي، وتزويد الفصول الدراسية بالمعدات الإلكترونية في مدينة أرفود، التي تتسم بالهشاشة الاجتماعية، وتُنسب إلى ما يسمى "المغرب العميق".

ويواجه التلاميذ في بعض المناطق القروية بالمغرب مشاكل عديدة، تتمثل في صعوبة الوصول إلى المدارس، فمعظم المدارس ما تزال بعيدة عن القرى، إضافة إلى الحالة السيئة للطرق وغياب النقل المدرسي.

وتفتقر المدارس في المناطق القروية والنائية في البلاد إلى البنيات التحتية والمرافق الضرورية، من قبيل المراحيض، والسياج العازل، والماء والكهرباء، دون احتساب ظاهرة الغياب المتكرّر للتلاميذ وعدد من الأساتذة.

وفي محاولة للتخفيف من معاناة التلاميذ بهذه المناطق، اتخذت المنظمة غير الحكومية الإسبانية مجموعة من التدابير، من قبيل: التبرع بسيارات النقل المدرسي، وتوفير اللوازم المدرسية، والملابس والأحذية للمتمدرسين.

وأطلقت المنظمة مشاريع رعاية تتمثل في مساعدة شهرية قدرها 10 أورو، تقدّم لأسر التلاميذ، كما ستستفيد النساء بهذه المناطق من حملات محاربة الأمية، التي ترمي إلى تعزيز وضع المرأة القروية الاجتماعي والثقافي.

وستقوم المنظمة الإسبانية بتنظيم مخيمات صيفية، يحضر إليها الأطفال الصغار، ويستفيدون من أنشطة ترفيهية يقوم بها طلاب متطوعون من مدينة برشلونة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - ميم الأربعاء 22 أبريل 2015 - 01:56
مبادرة جيدة اسبانيا تعي جيدا ان سبب التقدم والازدهار واصلاح المجتمع هو التحصيل العلمي .وان الامي لا يمكن ان يعطي شىءا ويصعب التعامل معه.هذا لا يفهمه المرفهين ديال هاذ البلاد.او لربما سينالهم النصيب من هذه الكعكة .
2 - يسير الأربعاء 22 أبريل 2015 - 02:01
هذه أحسن إهانة و رسالة للمسؤولين ديالنا الذين يجتهدون في تجهيل الشعب كما يقول المثل جَهِّلْ شَعْبَكْ يَتْبَعُكْ كَكَلْبِكْ"
ألا يخجل مسؤولينا عندما يرون جمعيات أجنبية تقوم بتعليم و جمع الأموال و التبرعات للمغاربة كأنهم شعب مشرد و لاجؤون في بلدهم !! في كلميم مثلا هناك جمعيات فرنسية و أمريكية الي ساعدت بعض الأسر التي تبيت في العراء منذ الفياضانات و لم يقم أي من مسؤولينا بالتكفل بهم بل إكتفو بحمل جثثهم في شاحنة للقذورات و تكفل القصر الملكي بكفنهم و دفنهم كما عودونا -_-
الشعب يعيش بفضل المساعدات الأروبية و الجمعيات الأجنبية و قروض صندوق النقد الدولي ثم يقولون لنا أننا في تقدم
3 - mohamed arifi الأربعاء 22 أبريل 2015 - 02:22
CET ONG AGIT EN AFRIQUE SUBSAHARIENNE ELLE VA VERS DES PAYS OU LES MALADIES FONT DES RAVAGES OU AUSSI LA SOUS ALIMENTATION EST PRESENTE LES CAMPS DE TINDOUF N ECHAPPE PAS A LEUR PORTEE LES ESPAGNOLS SONT SPECIALISTES DANS CE DOMAINE SURTOUT A TINDOUF QUI EST LEUR DESTINATION PREFEREE ILS SONT PROTEGES PAR L AGENCE ESPAGNOLE DE COOPERATION INTERNATIONALE ELLE MEME DERIVEE DU MINISTERE DES AFFAIRES EXTERIEURS ESPAGNOLES DONC ILS NE SONT PAS UNE ONG ORGANISATION NON GOUVERNEMENTALE MAIS PLUTOT 1 ORGANISME QUI SE MELE DANS LES AFFAIRES D AUTRUI
4 - mohamed الأربعاء 22 أبريل 2015 - 03:59
بغيت غير نعرف والوزارة ديالنا آشنو تدير
5 - الباعمراني الحر الأربعاء 22 أبريل 2015 - 04:08
بصفتي من أبناء هذا الوطن الحبيب، اتوجه بالشكر والتقدير لهذه المنظمة الاسبانية ولكل فرد ساهم او شارك في هذا العمل النبيل. كما أود ايضا ان أعاتب حكومتنا على التقصير المقصود في تدبير الملف التعليمي ببلادنا عامة وليس المناطق القروية فقط. لايعقل ان يناقش الوزراء المسؤولون عن هذا القطاع موضوع اللغات الأجنبية والمناهج، وووو، وموضوع البنية التحتية بحوالي 95% من المرافق التعليمية كارثي بكل ما تعنيه الكارثة من معنى. نسمع ونقرأ ان المديرية العامة للسجون تحاول ان توفر خدمات من مستوى افظل لزبائنها، عكس الوزارة المسؤولة عن قطاع التعليم التي نسمع اكثر مما نرى وَمِمَّا يلمسه ابنائنا بمؤسساتها المتهالكة. كيف يعقل ان توفر الدولة للبرلمانيين والوزراء وحتى الموظفين سيارات فارهة وتلامدتنا بالقرى والمناطق النائية يقطعون مسافات بالأميال يوميا لطلب العلم!!
6 - rbat الأربعاء 22 أبريل 2015 - 04:46
شكرا لكم
لااعرف لو لم لكن قرب اوروبا مادا سيقع لنا او كيف سنكون الان
والجييران في الشرق خير دليل
المهم هده الاموال الي جمعوها لن تستثمر هنا بطريقه كما يفكر فيها الاوروبيين
سوف ياخودها الكبار ,,,,
اتقوا الله في انفسكم فاالدنيا لاتهم المهم مساعده الاخريين
7 - كاتب التعليق الأربعاء 22 أبريل 2015 - 06:22
لا افهم ... هل لم تعد لدينا عزة النفس ... كيف تفعل جمعيات اجنبية هذه الاعمال التي يجب ان نقوم بها نحن .
8 - المرابط علي الأربعاء 22 أبريل 2015 - 07:13
بدلا من جمع التبرعات لمحاربة الهدر المدرسي وجب التفكير بجدية في إقامة دورات تكوينية لكبار مسؤولي الوزارة و خاصة في الوطنية و كيفية تحمل المسؤولية.. فبعد الإنتقادات الواسعة للوزارة حول الهدر المالي !! و انعدام المحاسبة .. التلاعب وتوزيع الموارد على أساس العلاقات السياسية و المصالح الشخصية وليس على أساس الحاجة إليها.. قام الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية بإرسال مديرتين من الوزارة إلى فرنسا قصد إبعادهما عن الإنتقادات الواسعة في مظهر من مظاهر الريع الإداري لمعرفة التجربة الفرنسية في الميدان رغم توفر كل وسائل الإتصال الحديثة !! .. وطبعا للإستجمام!! وعلى حساب الوزارة..
كيف لمن قرصن وشرمل شركات وطنية وأجنبية وأدخل الوزارة في دعاوى قضائية خاسرة كلفت الملايير بجرة قلم أن يواجهو بصدق و أمانة الهدر المدرسي؟
هل بلصوص المال العام نحارب الهدر.. (مديرة المعلوميات المنتهية الصلاحية التي رقاها مهندسة عامة)؟
و صديقتها المسؤولة عن فشل جيبي!!
9 - وصفي الأربعاء 22 أبريل 2015 - 07:34
مبادرة جميلة من الغير و الأجمل أن يتحلى مسؤولونا بالغيرة المطلوبة لرفع التحدي و العمل بجد من أجل المصلحة العامة وأن يضربو المثل في التضحية لا أن يضرب بهم المثل في السرقة و سوء التدبير في الإدارة ؟؟
10 - الرثاء الأربعاء 22 أبريل 2015 - 08:19
سبحان الله ما الدي تغير
اصبحنا امة ﻻ تعشق اﻻ التبرع
الم ندرس في الستينات والسبعينات وكنا في اغلبنا نلبس ثيابا كلها ترقيعات واحدية تزور الاسكافي كل اسبوع وتغطي ارجلنا لمدة سنة او اكثر وﻻ نبالي بشيء اسمه الفقر واﻻ حتياج ودرسنا وتعلمنا بكل جد وكد وتخرج منا نبغاء وكتاب وووو
العيب ليس في الفقر هو سبب ان نتعلم ام ﻻ
بل علينا تغيير عقلية الجهل اللتي تنخرنا في بيوتنا داخلها وخارجها
اللهم انا نعود بك من الجهل............
11 - مواطن غيور على بلده الأربعاء 22 أبريل 2015 - 09:02
عجيب امرنا- الاجانب يجمعون التبرعات لمحاربة الهدر المدرسي لابناء فقراءنا و نحن نصرف اموال دافعي الضرائب للزيادة في اجور المستشاريين ولاقتناء سيارات : M روج واستعمالها للنقل المدرسي للاثرياء
12 - Up is not here الأربعاء 22 أبريل 2015 - 09:10
نحيي العمل التضامني لجيراننا الاسبان
نحيي فيهم العمل على زرع روح التسامح والمحبة بين الشعبين
13 - الركلاوي مصطفى الأربعاء 22 أبريل 2015 - 09:31
نحن نعلم أن المغرب بلد غني بالثروات المعدنية والفلاحية والسمكية ولدينا مدخول اقتصادي مهم فالسؤال لماذا نترك لهؤلاء الفرصة ليقدموا لنا المساعدات،والله هذه المساعدات ما هي إلا إهانة لكل المغاربة .
14 - مواطن الأربعاء 22 أبريل 2015 - 11:09
الأجانب فكروا في دعم المدرسة المغربية و خاصة التلميذ حكومتنا الموقرة غائبة و همها الوحيد هو التشبث بكراسيها المريحة ضاربة عرض الحائط المشاكل التي تتخبط فيها المدرسة العمومية
15 - ودة الأربعاء 22 أبريل 2015 - 11:09
هذه المنظمات تجمع المساعدات لنفسها و لاعضائها تحت غطاء مساعدة المغرب.قمن اين لبلد غارق في ازمة اقتصادية خانقة و يعاني من تكاثر البطالة ان يتبرع لغيره؟؟؟
16 - kabyle الأربعاء 22 أبريل 2015 - 11:52
C'est une honte des associations qui ramasse l'argent pour vous école, même avec cette situation vous allez dire mieux que l'algerie ,occuper un peu de vous problème c'est mieux, à tindouf la production de fer ne s'arrête pas liberté de parole publié c'est ça dérange pas encore
17 - رضوان اسبانيا الأربعاء 22 أبريل 2015 - 12:01
ان لكل بلد مبادئه وتقاليده وعادات . لا اريد هنا القول بان اسبانيا والمغرب بعيدان او قريبان ويتشابهان، غير انه. ان. يجتمعا ويتحدا يخلقان معجزة وقطب اقتصادي !جذوره باسبانيا والمغرب وثماره في افريقيا عامة، الاسبان شعب يعمل ويحترم القانون والمغاربة سيتعلمون منهم الاخلاص في العمل. لانه من مبادئ الدين الاسلامي وشكرا للجميع وانشاء الله سنصل يوما لتحقيق هذه الغاية ولما. لا........
18 - مهتم الأربعاء 22 أبريل 2015 - 14:07
مبادرة مشكورة ، إلا أن محاربة الهدر المدرسي يجب أن تنبع من داخل منظومتنا التعليمية ،و أرى أن ما يزيد ظاهرة الهدر المدرسي استفحالا هو التسيب الذي أصبحت تعيشه المؤسسات التعليمية ، كيف لمتعلم في سن المراهقة لا يكترث للأطر التربوية ( مدير ، حارس عام ، أستاذ...) أن يجتهد في التحصيل.إذا لم تعد الهيبة للمؤسسات التعليمية ، فلنكن على يقين أن نزيف الهدر المدرسي لن يتوقف أبدا .
19 - ايمن الأربعاء 22 أبريل 2015 - 19:49
وسؤال المطروح.،هل هناك في مغرب شيء اسمه التعليم
20 - شاهد على العصر الأربعاء 22 أبريل 2015 - 23:54
والله يجيبكم على خير آش من مساعدات اللي غا تحد من الهدر المدرسي.. راه كايجيو فأول السنة ياخذو المساعدات و ينقاطعو! واحد العام فرقو على التلاميذ دراجات هوائية و في الغد صبحو كايتباعو! حل الهدر المدرسي أكبر من دراجة هوائية و لبسة و صباط! وللإشارة باركا ماتهضرو على غياب اﻷساتذة فحال إيلا الدنيا سايبة.. ثم ماكانظنش تلميذ غاينقطع حيث اﻷستاذ ماجاش يوم اﻷربعاء!!!!
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال