24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | فنانون وسياسيون وحقوقيون يعلنون معادة البيدُوفيليا بالمغرب

فنانون وسياسيون وحقوقيون يعلنون معادة البيدُوفيليا بالمغرب

فنانون وسياسيون وحقوقيون يعلنون معادة البيدُوفيليا بالمغرب

لبَّى عدد من السياسيين والفنانين والجمعويين والحقوقيين "نداء الطفولة المغتصبة" من أجل الوقوف في وجه الاعتداءات الجنسية على الأطفال المغاربة، والتي كانت الطفلة سليمة، البالغة من العمر 5 سنوات فقط، والمتحدرة من مدينة جرف الملحة، آخر ضحاياه.

"لطالما كان موضوع الاعتداء الجنسي على الأطفال من الطابوهات المحرم الخوض في حيثياتها، إلا أن الإعلام كان شجاعا وواكب معركة الجمعية" تقول الناشطة نجاة أنور خلال ندوة صحفية لجمعيتها، و هي التي خلُصت إلى أن مشوار 11سنة من الحرب المعلنة ضد الظاهرة باتت تفرض على جمعية "ماتقيش ولدي" ترك عمل الهواة واستثمار سنوات خبرتها في الميدان لمواجهة الظاهرة.

وقررت الجمعية، وفق ما أعلنته أنور، تنظيم حملة واسعة ومكثفة في حربها ضد الاعتداءات الجنسية على الأطفال اعتمادا على التربية والتعليم. تشمل كل أقاليم المملكة، مطالبة الدولة بتحمل مسؤوليتها وتبني حملات تحسيسية مستمرة وترك تلك الموسمية.

كما ساند الوزير الأسبق اسماعيل العلوي حملة "ما تقيش ولدي"، لافتا إلى أن المجتمع المغربي اليوم بات أكثر قدرة على الاعتراف بتواجد الظاهرة والتي تمس الأطفال والطفولة وتتسبب في حوادث مؤثرة ومأساوية، مناديا بالدفاع عن كرامة أبناء المغاربة والأجيال القادمة، وداعيا إلى صون وتطوير عدد من المكتسبات في ذات المجال.

من جهته، يرى محمد النشناش، عن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، أن من واجب كافة المواطنين حماية الأطفال باعتبارهم رجال الغد وألا يُترك الأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية عرضة لتأثيرات الاعتِداءات على سلوكياتهم.

أما محمد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، فقد انبرى للتأكيد على أن الاعتداءات الشنيعة قد تعرض الأطفال للقتل، مستحضرا جريمة الاعتداء والقتل البشعة في حق الطفلة سليمة بجرف الملحة، وطالب بتشديد عقوبة مُرتكبي هذه الجرائم في القانون الجنائي.

فنانون مغاربة آزروا حملة الجمعية المذكورة، حيث نادت الممثلة بشرى أهريش بمحاربة الظاهرة عبر إنتاج أفلام وثائقية وعقد ندوات وتظاهرات لفضح الواقع، فيما ذهب الفنان عبد القادر مطاع إلى التساؤل عن الكيفية التي يمكن أن ينسى معها طفل لحظات الاعتداء الجنسي عليه متابعا " كل الجروح يمكن أن تلتئم إلا الجرح النفسي جراء اعتداء".

في غضون ذلك، حرصت ليلى أبو الوفا والتي تشتغل مساعدة اجتماعية في مستشفى ابن رشد في الدار البيضاء، على استعراض الحالة النفسية التي يعيشها طفل يتم الاعتداء عليه طيلة سنوات في صمت ليس بسبب رضاه على الواقع المرير ولكن بسبب الرعب جراء التهديدات تجاهه، لافتة إلى أن أغلب الحالات المعرضة لاعتداء تنحدر من أوساط فقيرة الأمر الذي لا يمنع من تواجد حالات أبناء عائلات ميسورة.

وأبرزت أبو الوفا، أن للاعتداءات الجنسية مخلفات خطيرة، أولاها متمثل في تشتيت الأسرة والعائلة، خصوصا عندما يتعلق الأمر باعتداءات من ّأقارب وأفراد معروفين لدى الوالدين وتصبح الاتهامات بعدم تحمل المسؤولية تتلقف بين الأم والأب ليتركوا للطفل إحساسا مقيتا بالذنب والرعب. منادية بأهمية الوقاية والحماية عوض الاعتماد على الترسانة القانونية على أهميتها.. وإلى ذلك، قدمت الجمعية وصلتين تحسيسيتين مع ملصقات دعائية وعدة تربوية كآلية جديدة في الحرب على الاعتداءات الجنسية على الأطفال عبر التربية والتعليم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - متابع الجمعة 24 أبريل 2015 - 01:27
جيد جدا أن تقوم جمعية معترف بها ذات منفعة عامة أن تقوم بحملات من أجل تحسيس المواطنين بخطورة ظاهرة الاعتداءات الجنسية على الأطفال...
لكن أن تقوم بحملة شعواء ضد كل رجل وجهت إليه اتهامات سواء من قبل الطفل نفسه ، أو من قبل والدة الطفل ضد أبيه أو عمه أو معلمه أو أي رجل آخر، مستغلى العاطفة الشعبية التي ترافق مثل هذه الاتهامات...
تقوم بهاته الحملة مسلحة بروبورتاجات تلفزية أو مقالات صحفية أو حوارات ألكترونية بالاستماع من يديع نفسه ضحية فقط، دون تمحيص أو بحث وقبل أن تقول العدالة كلمتها في تلك الاتهامات، فذلك استعمال رخيص لمأساة صراعات عائلية تتعلق بالحضانة أو حق الزيارة في حالات الطلاق....
اظروا إلى قضية ديترو بفرنسا، أطفال صغار وجهوا اتهامات بالاعتداء الجنسي عليهم ضد مجموعة من الأشخاص يفوق عددهم عشرة وزج بهم في السجن أثناء التحقيق لمدة طويلة وانتحر منهم أحد، وفي الأخير تم اكتشاف أن كل ذلك كان تلفيق للتهم من دون أي أساس....
جيد أن ....... لكن....... تخوا الحذر من فضلكم، ولا ترموا بالاتهامات من دون أدلة
2 - حسن وارزازات الجمعة 24 أبريل 2015 - 02:04
أولا أتقدم بتعازينا الحارة الى والدي هذه الطفلة البريئة اللهم اجرهم في مصيبتهم .ثانيا لايمكن معالجة هذه الظاهرة بالافلام الوثائقية أوأو.....وإنما في رايي الحكم على الجاني بالاعام وأمام الملأ ,عكس ماتقوله الجمعيات الحقوقية المأجورة التي تدافع عن الجاني وتترك الضحية.
3 - يشاوي عبدالرحيم الجمعة 24 أبريل 2015 - 02:19
الظاهرة في تنامي خطير جدّا و لن يوقفها الّا الحكم بالإعدام لكل من خولت له نفسه اغتصاب الأطفال.
سؤالي للحقوقيّين الذين يطالبون بإلغاء حكم الإعدام ماذا سيكون ردّ فعلكم لو تمّ اغتصاب أطفالكم ؟
هؤلاء المغتصبون لا ينتمون للإنسانية و لا لعالم الحيوانات..و لا حقوق عندهم لدينا....يجب إعادة النظر في تعريف من هو الآنسان.
4 - mouslim الجمعة 24 أبريل 2015 - 03:29
وهل يحتاج هذا الى اعلان؟!
5 - moi الجمعة 24 أبريل 2015 - 06:27
إلى السيد محمد الصبار، الستم أنتم من ينادي بإلغاء الإعدام؟ كيف نطالب بتشديد العقوبات في القانون الجنائي، وندافع عن حق المغتصب والقاتل في الحياة؟ هل التشديد هو إطالة المكوث بين جدران السجن مع جميع الحقوق من مأكل وملبس وتطبيب ورياضة. ....على نفقات الشعب؟ راجعوا حساباتكم ، فمن يغتصب الأطفال يستحق القتل ألف مرة
6 - مغربي كاعي الجمعة 24 أبريل 2015 - 12:57
بح صوتنا ونحن نطالب بالاعدام اعمال الشاقة لكل منحل مفسد يعتدي على اعز ما يملك الانسان ابناءه عليكم بتطبيق القانون والا سا نبقى اضحوكة العالم
7 - abou youssef said الجمعة 24 أبريل 2015 - 13:42
إلغاء الإعدام زاد من حدة الجرائم كلها. يومها يصدر و ينفذ ستقل و نرتاح بدون شك.البيدوفيديا هي أبشع الجرائم من المفروض أن يقابلها الاعدام وإلا سنتساهل مع الامر.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال