24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. اليماني يربط ضبط أسعار المحروقات بالتكامل بين التكرير والاستيراد (5.00)

  2. معرض الكتاب يستعيد ذكرى "فقيد الثقافة الأمازيغية" محمد المنوّر (5.00)

  3. نشطاء يحسسون بمعايير السلامة الطرقية بوزان (5.00)

  4. أمزازي يتخطّى رفض "فرنسة التعليم" ويُدرّس الرياضيات بلغة موليير (5.00)

  5. إنترنت الحياة .. سباق عالمي محموم نحو تكنولوجيا "الجيل الخامس" (5.00)

قيم هذا المقال

1.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الطايع: نشر صُور وهوية مِثليين مغاربة "تصرف وحشي"

الطايع: نشر صُور وهوية مِثليين مغاربة "تصرف وحشي"

الطايع: نشر صُور وهوية مِثليين مغاربة "تصرف وحشي"

لازال الجدل إزاء الوقائع المتوالية التي شهدها المغرب، في ظرف زمني وجيز، ولها ارتباط بقضية مثليي الجنس، مستمرا بين من انتقدوا ما سموه الهجوم على ثوابت المجتمع وقيمه وأخلاقه، وبين من اعتبروا أن الدفاع عن المثليين يدخل في صميم حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا.

وتوالت أحداث مثيرة خلال ثلاثة أيام فقط، انطلقت بناشطتين فرنسيتين من حركة "فيمن" اختارتا التعري، وتبادل القبل الساخنة فيما بينهما، أمام صومعة حسان التاريخية، ما عرضهما للطرد من البلاد، ثم مجموعة غنائية أعلنت تضامنها مع مثليين سجنوا بالمغرب، ثم شابين مغربيين سارا على نفس منوال ناشطتي "فيمن"، فتعرضا للاعتقال والمتابعة.

اعتقال الشابين المغربيين بتهمة الإخلال العلني بالحياء، لقيامها بتبادل القبل أمام مسجد حسان، ونشر صورهما من طرف وزارة الداخلية ووسائل الإعلام الرسمية، اعتبره الكاتب والمخرج المغربي، عبد الله الطايع، والمعروف بمثليته الجنسية، بأنه تصرف مشين وخطير".

وقال الطايع، في تصريحات لهسبريس، إن الأكثر خطورة وأسى أن تبث القناة الأولى، صورا للثنائي المغربي المثلي، بعدما قبلا بعضهما بجانب صومعة حسان، مضيفا أن "هذا أمر غير مقبول وسلوك وحشي وإجرامي"، قبل أن يتساءل عن مدى غياب الرحمة في قلوب عدد من المغاربة إزاء أشخاص يعانون أصلا من التهميش الاجتماعي.

وكشف مخرج فيلم "جيش الإنقاذ"، الذي يحكي سيرة مثلي مغربي وسط محيطه ومجتمعه، بأنه بكى طويلا لما شاهد صور الشابين المغربيين في وسائل الإعلام، مردفا أن ما جرى ذكره بأحكام الإعدام التي تتم دون قوانين، ضد الأشخاص ذوي البشرة السوداء في الولايات المتحدة الأمريكية، خلال بداية القرن العشرين.

وبخصوص رأيه في الجدل الدائر بشأن ما قامت به ناشطات "فيمن" أمام صومعة حسان، أورد الطايع أن عددا من المغاربة يستمرون في الإنكار والتعمية، حيث إن كل مرة عندا يثار نقاش جدي حول الحريات الفردية، يصرون على إغلاق باب النقاش باللجوء إلى ما يسمى القيم والأخلاق".

واستطرد الكاتب الفرانكفوني بأن بعض السياسيين والقادة الحزبيين، والمسؤولين الحكوميين، اكتفوا بمحاولة التلاعب بأذهان الجمهور من خلال استعمال آيات قرآنية وأحاديث نبوية شريفة خارج السياق، مبرزا أن سياسة الخوف من فتح نقاشات الحريات الفردية لا زال مهيمنا في البلاد.

وأكمل الطايع حديثه بالقول إنه بالمقابل هذا لا يمنع من رؤية مغرب يعيش في أتون القرن الـ21، فكان من الطبيعي طرح أسئلة حارقة حول الحريات الفردية والجنسية، ومن الطبيعي أن تحدث صدمات وفضائح وعنف، لأنه في العمق ما يجري هو نهاية جيل قديم، ووصول جيل جديد سينتصر على الأفكار السائدة".

وحول توالي وقائع الدفاع عن المثليين بالمغرب، من ناشطات "فيمن" والمجموعة الغنائية البريطانية في مهرجان موازين، والشابين المغربيين، أكد الطايع أن "الأمر لا يتعلق أبدا بمؤامرة ضد المغرب"، موضحا أن حركة "فيمن" تنشط في جميع بلدان العالم، من خلال الاحتجاج بطريقتهن الخاصة.

وزاد بأن فرقة "بلاسيبو" مجموعة معروفة، وهي تضم مجموعة من الفنانين الملتزمين بقضاياهم، وعندما تتم استضافتهم داخل بلد ما، لا يمكن مقاطعتهم، فإما أن تقبل بهم كما هم، أو لا تستدعيهم من البداية"، مضيفا أن مهرجان موازين شئنا أم أبينا فرصة يحلم بها الكثير من الفنانين للتعبير عن آرائهم، باعتبارهم مواطني العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (126)

1 - Amazigh_Zayan الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:32
هناك جهات نافذة داخلية و خارجية تستعمل هؤلاء البيادق لتمرير خطط جهنمية لطمس هوية هذا الشعب المغلوب على امره.
اصحاب الشذوذ, الجمعيات الحقوقية و النشطاء الامازيغ و هلم جرا , كلها بيادق شطرنجية يتلاعب بها اصحاب المعابد الماسونية و الصهيونية .
هذا الشاذ لا يستحيي من نفسه و يزيد بان المغرب يجب ان يتماشى مع القرن 21 و كان التقدم و التطور لا تاتى الا بالمؤخرة .

المرجو النشر و شكرا
2 - طالب تقني الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:34
من أبتلي منكم فليستتر ، و رغم هذا لا أتسامح مع الشواذ .
3 - jalil الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:36
ارجوكم كفا
لنسمي الأشياء بمسمياتها
هذا شذوذ جنسي وليست مثيله
4 - rahal الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:37
"واللذان ياتيانها (يعني الفاحشة)منكم فاذوهمها" صدق الله العضيم
نقطة نهاية او كما يقال سلينا
5 - سميرة الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:37
حشومة و عيب و عار ملي ولا في دولة اسلامية حلال الله يناقش من اجل المنع و التغيير و بالمقابل تشجيع الحرام والمطالبة بالاعتراف به باسم حقوق النسان و حقوق المراة
6 - سعيد الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:38
ادا قامت السلطات بنشر صور اصحاب الرديلة فهدا يكون بمتابت رادع لهم ونحن مع السلطة في دالك
7 - محمد الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:39
إذا كان هؤلاء المثليين صورا أنفسهم في وضعية شاذة ورضوا ذلك ,في الشارع العام, وأنت ماذا يعنيك نشر صورهم في الإعلام وما تأثير ذلك على نفسيتهم, ما هذا لغوا في الكلام.
8 - توضيح يكتسي أهمية الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:41
أقول للسيد الطايع ؤترك ياأخي الآيات القرآنية والأحاديث النبوية جانبا وسأتكلم معك إنطلاقا من القانون الوضعي الدي وضعه الإنسان فمادا تقول القاعدة القانونية تبعا لما جاء في قانون الحريات العامة ((( حريتي تقف عند حريتك))) لناقش المقولة: بمعنى أن لكل واحد منا التصرف بكل حرية شريطة ألا تتجاوز حريته الحدود المرسومة لها قانونا لتمس بدلك حرية الآخرين . يا أخي القانون واضح والسلطات المغربية ظهر لها بأن هناك تجاوز خطير الحرية من طرف ما يسمى ب فيمن فقامت بواجبها إنطلاقا من حثمية تطبيق القانون والتالي المحافظة على النظام العام لوطننا لا أقل ولا أكثر
9 - أمرير الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:43
ان يكون الانسان مثليا او علمانيا او ذا توجه ما..المسألة عادية لكن ان تتحدى الغالبية وان تتعرى امام مسجد حسان فهذا له الف دلالة. لماذا تعريتم امام مسجد وامام ضريحين ؟..فحينما تتحدى وتستفزالاخريين.. ماذا تتنتظر منهم ان يصفقوا لك ؟ مارسوا مثليتكم لوحدكم..والاستفزاز من ورائه رد الفعل..
10 - ميكانيكي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:44
يا باكي من أجبر هذين المثليين على الإعلان بفاحشتهما ؟؟ فهناك العدبد من المبتلين بفواحش لكنهم يستترون من الناس
11 - طبيب نفسي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:44
هم من فضحوا انفسهم ولو انهم فعلو دلك في الخفاء لا احد سيعترض عليهم ولاكن هم يريدون ان تشيع الفاحشة بين الناس لدلك فل يحمدوا الله انهم لم يقطعوا رؤوسهم. للاشارة فان الشدود الجنسي هو مرض ويمكن العلاج منه لمن امن بانه مرض اما من تبع الشيطان وصدقه فللاسف دلك ليس له علاج الا التوبة
12 - salwa الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:46
من الرحمة بهؤلاء، إقناعهم أن حالتهم ما هو إلا مرض قد يكون ناتج عن خلل هرموني أو فقط مرض نفسي، يعني أرى أن من حقوقهم علينا معالجتهم و ليس تشجيعهم!!
13 - علي ali الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:46
ما كان يجب نشر صور و اسماء المثليين بينما كان يجب رجمهما اكثر من 100 حجر في مسرح الجريمة حتى يعتبر الآخرون من امثالهما .
الصحراء شاسعة و الجبال عالية بعيدا عن العالم ؛ هناك تمتعوا بحرية القردة بعيدا عنا .
14 - عبدالله الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:47
لا يخافون الله و يخافون من العبد.
15 - إسلامي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:47
حداري هناك من يلعب بنار ويريد طرب وزعزعة إستقرار المغرب بهذه الاستفزازات وتلعب بمشاعر المغاربة
16 - yaknimos الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:47
حينما يحاول الشواذ المجاهرة بالفاحشة وتتحرك السلطات سميت الأمر ( بالوحشي ) وحينما تعرت فاسقتان أمام صومعة حسان و تضامنت مجموعة موسيقيين شواذ مع الشواذ طالبت بتقبل الأخر ، بل طالبت بالإبتعاد عن النصوص الشرعية و الأخلاقية حينما نتناول الظاهرة بالنقاش ، لأنه في نظرك (الشاذ طبعا ) يجب قبول أمثالكم وإقرار سلوكياتكم بل ربما نصل حد إقرار حقكم في الزواج كما فعلت دول تطالبون بالإقتداء بها ،أنت الأن تعيش شذوذك في فرنسا ،فأترك لنا مغربنا على فطرته التي فطرنا الله عليها (لا تبديل لخلق الله ) صدق الله العظيم .
17 - المدينة الفاضلة الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:48
لا يوجد ارحم من الدين الاسلامي.لذلك قال الحديث "اذا ابتليتم فاستتروا.."من اراد الفتنة هنا القانون يتدخل.الشذود الجنسي هو خروج عن الطبيعة.وكل انسان يوجد به شذود لكن تختلف درجته من انسان لاخر.اذا تقبلنا الشذود سنكون مزيدا من الاجيال الشاذة.حلوات الحياة تتمثل في عيش مراحلها كاملة...ابتداءا من الطفولة،مراهقة ثم شيخوخة...مكونين اطفالا،اسرا...الشذود ليس له حياة فهو منحصر في الجنس لا غير.
18 - مجرد راي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:51
أخي الكريم حينما تدافع عن هؤلاء والذين لايمثلون حتى ابسيلون % من المغاربة فأنت تريد أن تزرع فتنة لسنا في حاجة اليها لأن مشاكلنا أكثر من المثلية والدعارة و..... نحن في حاجة لمن يطرح بدائل لحل مشاكل التعليم والصحة والبطالة والهشاشة الاجتماعية و..... بدلا من تشتيت اهتمام المواطنين في أمور تافهة .
19 - مواطن الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:55
إلى كانو هاذوا هما الحقوق بناقص منهم. واكيد ان الجهة التي تدافع عنهم لها انتماء وهي في نفس الوقت تحلل ما حرم الله لتستفيد

قوم لوط كانوا من الغابرين . اوا الله يغبر لكم الشقف. انتم عار على المغرب.
20 - yoram الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:55
حشومة و عيب و عار ويجب نفيهم وعدم التسامح معهم رغم أنف العلمانيين و الحداثيين وفاهم يفهم.....
21 - عبد الصمد جاحش الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:56
" وبين من اعتبروا أن الدفاع عن المثليين يدخل في صميم حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا." هل يعقل أن كلما تعارف هذا المجتمع الدولي يتعين علينا كمغاربة أن نركع له ، ومن هو هذا المجتمع الدولي أليس هو المستعمر الغربي العالمي بما فيه الصهاينة الذين يفسدون في الارض قال تعالى فيهم :" ويفسدون في الارض " والواو هنا تفيد المستقبل بمعنى ان فسادهم في الارض لاينتهي .
وأين دين المغاربة وهويتهم وتاريخهم وحضارتهم قرانهم وسنة نبيهم أين نطرح هذا كله ؟
إن الرأفة التي أبكت الخاشع في محرابه مخرج فيلم " جش الإنقاذ " ليست في ديننا مطلقة بكل إنها مقيدة ودليل ذلك قوله تعالى :" ولاتأخدكم بهما رأفة في دين الله " انظروا اليست هذه رأفة منبعثة من نفس بشرية لكنها رأفة غير محمودة لأنها تمس التوافق المجتمعي القائم على تطهير المجتمع من الزناة والحفاظ على النسيج المجتمعي من الدعارة والأمراض الخطيرة.
لوان رجما وقع على زان محصن في بلاد إسلامية لرأيت هذه الرأفة أمطرت أشتاتا من قبل غير المسلمين ولاعتبر ذلك ظلما ولقامت الذنيا ولم تقعد وماهو إلا حماية للمجتمع من الفساد ولرأيت العلمانيين يتباكون على هؤلاء الضحايا .
22 - اللهم نصرك الذي وعدت الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:58
أولا يقول المثل المغربي : لي كا يشطح ما كايخبيش وجهو، من يتبادل القبل في واضحة النهار لا يضيره أن تعرف هويته،
ثانيا "تصرف مشين وخطير" هو ما قام به أصحاب القبل والصدور العارية، ما دام أن القانون يمنع القيام بهذه التصرفات علنا وعلى رؤوس الأشهاد،
ثالثا قولك "غياب الرحمة في قلوب عدد من المغاربة " يقول الدين والعرف "العين بالعين والسن بالسن والحرمات قصاص" هؤلاء المثليون لم يرحمونا واعتدوا علينا في عقر دارنا، فكيف لنا أن نرحمهم،
رابعا : قولك "لأنه في العمق ما يجري هو نهاية جيل قديم، ووصول جيل جديد سينتصر على الأفكار السائدة" فلتنم قرير العين هانيها، لن يتم لكم ذلك أبدا، لإن الله يقول في محكم كتابه "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون" كما يقول سبحانه "كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز"
خامسا : أنت أخي في الإسلام، لكنك ظللت الطريق، وعميت عليك السبيل، أسأل الله سبحانه وتعالى في هذه الأيام المباركات أن يعيدك عن غيك، وأن يملأ قلبك بنور اليقين وحلاوة الإيمان، إنه ولي ذلك وهو القادر عليه.
23 - ابن سوس المغربي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 11:59
شوف يا اخي الشعب المغربي لن يقبل أن تتحول بلده وأرضه الى وساخة ورذيلة مخالفة لطبيعة الخالق، و ضد كل شرائع الله باسم حقوق الانسان، نقطة على السطر.
24 - حسن الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:01
عن اي حرية يتكلم
فحتى في اروبا فالاغلبية تنبد هده الفئة لانها عالة على المجتمع
فهل المثلية هي التي ستخلف لنا الاجيال القادمة
25 - mounir الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:02
انا لست مثلي و لكن رغم ذالك فانا ارى ان من حق المثليين ان يعيشوا في امن وسلام و ان يتمتعوا بحقوقهم كبشر لهم ميولات جنسية معينة.فالمثلية موجودة في جميع المجتمعات .فعدم الاعتراف بها لن يقضي عليها كما يدعي المتسلطون المستبدون.انها موجودة ابيتم ام كرهتم.ان المثلية معطى طبيعي .انها موجودة ادى مجموعة من الكائنات الحية كما هو الحال لدى نوع من البطارق.ثم ان الجنس هو من اشد السلوكات الانسانية تعقيدا.لهاذا فانا اتفق جملة و تفصيلا مع الكاتب الطايع
26 - نعمان الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:03
قمة الوحشية هي أن يتحدى الشواذ جنسيا المجتمع المغربي بتبادل علني للقبل في مكان عام. فبدل أن يستتروا و أن يطلبوا من الله أن يتوب عليهم و يشافيهم من مرض الشذوذ يريدون أن يفرضوا علينا تقبل هذا السلوك الجنسي الهمجي. بالله عليكم تخيلوا كيف يقبل ذكر "ولا أقول رجل" أن يدخل عضو ذكري في مؤخرته و يطلب من المجتمع أن يتعامل معه بشكل طبيعي إذا كان الفعل الذي يقوم به أصلا غير طبيعي ؟ ألا يعلم هؤلاء الشواذ أن الوظيفة الطبيعية للمؤخرة هي تخليص الجسم من البراز ؟ ألا يعلم هؤلاء الشواذ أن المتعة الجنسية هي غاية في حد ذاتها و وسيلة للتناسل و لا يتأتى ذلك إلا بين رجل و امرأة ؟ هذه هي الطبيعة و الفطرة التي خلقنا الله عليها و ما دونها من شذوذ و لواط و سحاق لا يمكن أن نقبل به نحن المغاربة المسلمون.
27 - CASA ATLAS الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:03
"لي دار الذنب يستاهل لعقوبة"
واش قوم لوط رحمهم ربي ، ياك الله خسف بهم الأرض باش يكونو عبرة ليك و لهادوك اللوطيين و ما كرهناش ربي يخرج فيكم كاملين . هاديك الكاسيطه ديال أروبا و مساكن و دموع التماسيح سير بكي عليهم في السويد و لا النرويج أما المغرب فغادي تعطيه شبر ديال التيساع
28 - fatima الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:04
ما هذا التناقض...يقبلان بعضهما علنا...و الكاتب "المحترم" يعيب على الدوله انها نشرت صورهما... ماذا تريدون؟؟؟ من انتم؟؟ من انتم؟؟؟؟ مره تتغنون بحقوق الانسان و مره بالدفاع عن الاقليات لانكم ديموقراطيون و الذي يعرف الديموقراطيه يعرف انها نظام يحقق اراده الغالبيه.... الشذوذ مرض لم يخلو منه اي مجتمع كما الذعاره و الالحاد ... المجتمع الاسلامي لا يقتل الملحد و لا الكافر و لا الشاذ مادام يحتفض بابتلاءه لنفسه و لا يحاول ان يفشيه في المجتمع...و الدليل انه سوف ينظر لزوجين مسلمين عاديين امرءه و رجل..يتعريان و يتبادلان القبل امام صومعه حسان بنفس النظره الاستنكاريه التي نظر بها للمثليين...
29 - فاطمة الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:09
لا تفهم ما هي الحرية ليست الحرية هي الاجرام و الرذيلة
الحرية ليست ان ترتكب المعاصي و تدنس مقدسات و رموز البلد
الحرية ليست ان تهين الله و تهين الرسول و تهين الملة و الدين الحرية ليست ان تهين شعبا بكامله
الحرية ليست ان تفرض علينا ميولك الجنسي الوقح لا تغيروا الواقع باسم الحرية بكيت على مجرمين و لم تبكي على أطفال فقراء أطفال مرضى أطفال يتامى لما لم تبكي عن العجزة و النساء المغلوبين على امرهم لما لم تبكي عن الشباب الحاصلين على الشواهد العليا و مصيرهم البطالة و لما تنكي على أطفال الدول العربية التي تمحى باسم الربيع العربي
ما خطبك تبكي على اصحاب الرذيلة و المغضوب عليهم من رب العالمين .
30 - صراع البقاء الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:12
النفاق هو ان تحاكم من يمارس الشذوذ على الأطفال والقاصرين وتعتبره جريمة ثم تفتح له الأبواب على مصرعيها للشذوذ الجنسي وممارسته علنا، لا لشيء ولكن لانه أتم 18 سنة
الشذوذ هو جريمة سواء مورس على أطفال ام بالغين إكراها كان ام برضى الطرفين.
31 - chouf الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:13
لما هاذه العاصفة.الخوة امراض كثيرة تنخر المجتمع.هاذا مجتمعنا وواقعنا.اشياء شاهتها في نقط مختلفة من ربوع بلادنا.هاذا هو المجتمع.ميولات وانحرافات حتى في الحيوانات.ولكن اذا ابتليتم فاستتروا.ابغنا او اكرهنا هاذه تناقظات لا هروب منها.الي نقاس هو التعليم منذ الصغر كالنقش على الحجر.التعليم ولا شيئ غير التعلم منالههد الى الحد.وادعو الله ان يعفو على الجميع.
32 - sabarralla الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:16
الطايع: نشر صُور وهوية مغاربة "تصرف وحشي".هم لا يختبؤون اسي الطايع انهم يطالبون بالزواج او بالاعتراف بهم ;هم لايعتبرون هادا التصرف وحشي ;هم يجهرون بهادا;ربما سيلمونك على تصرفك هادا ;بالله عليك كيف يمكنك ان تتعرف عليهم لو لم يردون هم دالك
33 - nadi الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:16
اللهم أبعد عنا الفواحش ما ظهر منها و ما بطن. عافاكم آحترمو هذه اﻷيام و شهر رمضان فيه رحمة و غفران للعباد . نحن المغاربة عندنا أصول دينية نحترم ديننا ولدنا على هذه الفطرة و سنموت عليها. ما عدا ذلك فهو مجرد آختراق للقوانين السماوية التي فيها رحمة للعباد.
34 - محمد احمد الخمار الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:19
المغرب ليس لمن يخرج على طبيعة البشر و فطرته .المغرب بلد لا يقبل باللواطيين و الشواذ. فان كان ممارسة الجنس مع نفس الجنس مبرر فحتى من يريد ممارسة الجنس مع حيوان آخر مبرر .فحتى الحيوان الذكر يأتي انثاه أفلا نعقل نحن البشر
35 - الحــــــــــــاج عبد الله الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:20
إذا كان نشر صور الشاذين غير مقبول، فكيف أن يكون مقبولا قانونيا ولدى الغالبية العظمى من الشعب ما مارسوه من شذوذ في مسجد يصلي فيه عموم المسلمين ؟؟
هل تريدون أن نطوع ثقافتنا التي تكرهكم ونطوع القوانين لكي تلائم شذوذكم لإرضاء كمشة من المرضى على حساب الغالبية العظمى من الشعب ؟؟

هل القناة الثانية هي التي أتت بهم إلى ذالك المكان المقدس وصورتهم أم هم من يبحث عن الإثارة واحتقار مشاعر الناس ؟؟

أنت شاذ ؟ طيب تلك مؤخرتك ولك الحق تعطيها لمن تريد، وكذالك لك الحق أن تتصرف فيها كما تريد، ولكـــــــــــــــــــــــــن ليس من حقك أن تستعملها لنشر ثقافة الشذوذ بين الناس وعليك احترام مشاعر المجتمع السليم الذي يكره الشذوذ والشواذ.
نحن لا نؤمن بالقوانين الدولية لأننا لم نسارك في صياغتها ولا في وضعها ولم يستشرنا احد فيها قبل فرضها علينا. كما أننا لا نؤمن بالقوانين التي تسميها ب"الكونية" لنفس الأسباب ولأنها لا تتلاءم مع ثقافة شعبنا ولا يمكن لشاذ أن يفرضها علينا.
36 - driss54 الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:21
Au Maroc il n'y a pas de persecution contre les homosexuels.Des homosexuels connus vivent normalement sans entraves.On peut faire ce qu'on veut chez soit.Personne ne viendra enqueter sur ce que font les gens chez eux.Les gens qui affichent leur vices pour choquer leur entourage et la presque totalité de la population cherchent le scandale et ils en sont les premières victimes.L'adultère,la prostitution et le non respect du jeun durant le ramadan...existent depuis toujours chez nous et partout ailleur,tout le sait et s'en moque.vouloir s'afficher pour mettre dans l'embaras la population muslmane et une entreprise provocatrice qui doit etre reprimée.Durant les années 60 et 70 du siècle derniers les enseignants francais du Maroc s'abstenaient de manger, de boire et de fumer en public.Nous avions demandé a notre prof de math pourquoi il se privait alors qu'il était chretien;il nous a repondu qu'il respecte la société qui l'accueille.
37 - حاجي محمد الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:21
و الله نحن البشر بصفة عامة والمغرب بصفة خاصة نعيش تحت قيادةملك هو امير المؤمنين .
الأن لا نريد ان يصب علينا ربنا غضبه الذي اخسف بأل لوط الارض ومن عليها. ان الله يحب الستر فمن ابتلي بشيء فعليه بالستر وطلب المغفرة من الله لا الاجهار بها .
مسجد حسان بقعة طاهرة للصلاة صلى فيها كثير من الملوك الاوفياء لهذا الوطن ودفن بها ملكان هما محمد الخامس والحسن الثاني والامير مولاي عبدالله فكيف بشرذمة من المنحلات اخلاقيا ان يقمن بتدنيس هذا المقام الشريف باهله.
الدفاع عن الحرية في الرأي امر محمود ما لم يصدم احدا لكن ان تدافع عن امر يخدش المروءة والانسانية فهذا غير مقبول بتاتا.على من يدافع عن هؤلاء ان يوفر لهم فضاءا وارضا غير المغرب لانه ليس من حقهم تدنيس المملكة.
ارض الله واسعة هنا اوروربا امريكا وغيرهما للعيش فيها لممارسة حريتهم وسيجدون من يحميهم لانهم مثلهم.
اللهم نجنا من قوم لوط وجنب وطننا هذه الترهات .
38 - Khalid laaziz الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:23
يجب أن تسموا الأمور باسمائها فهؤلاء شواذ لا مكان لهم بيننا
39 - ناصح أمين الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:28
الله يهدينا و يهديكم قبل فواة الأوان و نقف جميعا أمام الله في يوم لا تخفى فيه مثقال ذرة من خير أو شر فيندم الإنسان على كل دقيقة مرت من عمره لم يقم فيها بما يُرضي ربهُ ،و نسأله سبحانه ألا يجعلنا ممن سيقولون يومئذ : { لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير} أو { ولو ترى إذ وقفوا على النار فقالوا يا ليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا} { وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسهمْ عِنْدَ رَبّهمْ رَبّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَل صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ }
40 - Ali azrou الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:30
لمن يريد تمرير خطاب الجاهلية فليبحث عن وطن غير وطننا . يرون في التعري تقدما بل تاخرا يا ذوي العقول الفارغة
41 - rodeo الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:32
يجب الحد من هذه اﻵفة التي طالت هؤلاء الناس هل تريدون أن تحل بنا لعنة كالتي أصابت قوم لوط ! إن عرش الرحمان يهتز لفعل هؤلاء المثليين ! إذا كان القانون يعاقب فعل الزنا بين رجل و إمرأة كيف يتساهل مع هاؤلاء ؟
42 - مغربية ولم اعد افتخر الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:33
نشرة انذارية للمغاربة الاحرار:رياح عاصفية ستهب على كر امتنا كما هبت من قبل لتزعزع ما بقي من اخلاقنا زخات مطرية قوية.في جميع ربوع مغربنا الحبيب لتفسد قيمنا ومعتقداتنا ثلوج كثيفة على هممنا ورؤوسنا لتكسر اسلامنا وتجمد ديننا وستستمر هدة العاصفة لفترة وجيزة ولا تياسوا ولا تقنطوا من رحمة الله لانها لن تخلف اضرارا كما كان مخططا لها وسترحل بحتا عن مكان اخر يتناسب معها وعشنا احرارا وسنموت احرارا والسلام عليكم.
43 - معلق الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:34
ا لتشبيه الذي يقدمه الطايع بين ما يتعرض له المثليين من ادانة وما يتعرض له السود من تمييز واضطهاد خاطئ.فالبشرة السوداء طبيعية عند الانسان ولذلك فان التمييز بين الناس على اساسها ظلم على حين فان المثلية سلوك مكتسب وسلبي لانه يحرف اعضاء طبيعية عن وظائفها لتستخدم استخداما شادا وخارجا عن الطبيعة.ولا يقبل تبرير السلوك المثلي بانه يدخل ضمن الحقوق الطبيعية .ولو كان كذلك لكان عاما ومشتركا بين البشر بحكم طبيعتهم ولما كان خاصا .كما انه سلوك تدينه كل المجتمعات البشرية وتعاقب عليه ولا توافق على تعاطيه بسبب ما ينطوي عليه من تحريف للعلاقات الطبيعية ومخاطر وامراض.
44 - اﻷطلسي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:41
مرحبا بكم. حقوق اﻹنسان تختلف من بلد إلى بلد من قارة إلى قارة .وأيضا حسب الديانات و اﻷعراف والمبادئ.فإذا كان الغربيون أو المسيحيون دينهم يبيح لهم إشاعة الفواحش بينهم ما ظهر منها ومابطن ويسمونها حقوق اﻹنسان فهنيئا لهم الله ما لا حسد .أما الأسلام يحرم علينا إشاعة الفواحش بين المسلمين ولو وجدت .لهذا فرق الله بيننا .لكم دينكم وليا دين .أما بالنسبة للشواذ جنسيا والنساء المثليات فهذه ليست بحقوق اﻹنسان في اﻹرض .فهو إبتلاء يجب على كل عاقل وله ضمير أن يتنكر لهذا الشيئ الذي لم يخلق .الله خلق الذكر واﻷنثى . ولن يخلق آدم مع آدم وحواء مع حواء. هاذوا أناس أرادوا ان يتلذدوا بالمتعة الجنسية من مأخراتهم وأفواههم عكس المخلوقات في اﻷرض.لهم ذالك ولن يظهروا أمام عباد الله.
45 - مروكي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:45
حقيقة المثليون ليس لهم ذرة حياء ولاخجل حثى من انفسهم والا ما اقدموا على اظهار فواحشهم للعلن فهجرد شخص عادي تخونه رجولته يوم الدخلة لتوتر اورهبة او طارئ نفسي يضطره للانتحار خوفا من الفضيحة والعار والقيل والقال وهؤلاء لايتورعون في اشهار انفسهم بلا خجل ولا عار ويريدون تبديل سنة الله وايتاء الرجال شهوة من النساء واحلال ما حرم الله لخبثه وضرره المادي والمعنوي على بقاء واستمرار النوع البشري والاسرة تخيل عالما به سحاقيات ولواطين سينقرض حثما في مدة قرن بالاكثر
46 - عبده الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:45
المسالة سهلة للغاية-المثلي او الشاد او الدي يتعرى للملأ هؤلاء لهم الحق في دلك لانهم عبروا على انفسهم لا اقل ولا اكتر٠ويبقى الواجب علينا كبشرأن نسوق هؤلاء الى موطنهم الاصلي الدى هو حديقة الحيوان لان الفرق بين الانسان والحيوان هو التستر والتفريق بين الدكر والانثى وبين البقاء مستورا والتعري بحرية كالكلب والحماروغير دلك ٠فالحمار متلا لايفرق بين امه واخته او الدكر متله وهو عار ولا حرج عليه لدلك يجب ان يساق هؤلاء الى موطنهم الاصلي-( يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون ( 26 ) ) .
47 - désaccord الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:48
Tout est relatif.
Personnellement,je trouve que la profanation d une mosqué dépasse le crime est la barbarie.
Qui plus est une mosquée emblématique symbole de la puissance de l empire musulman d occident.
On est pas loin du casus belli.
Personne n a jamais demandé des comptes à une Tarlouse sur l usage qu'elle faisait de son anatomie.Par conséquent les fesses ne sauraient,à elles seules,constituer un programme politique ou un levier de progrès.Apres l ouevre du marquis de sade reste-il encore une place pour ce minus qui ne cesse de vouloir nous vendre sa supposée souffrances à défaut de génie littéraire.
Défonce toi en paix et toi
48 - بن علا الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 12:55
قال النبي عليه الصلاةوالسلام إن مماأدرك الناس من كلام النبوة
الأولى إذالم تستح فاصنع ماشئت.فهؤلاءقمةفي الوقاحة،عياذا
بالله،فإذاكانت هذه هي الحداثةوالتطورفبئست هي.
49 - salim الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:08
مثلي وافتخر المثلية امر طبيعي حتى انها توجد عند 1500 صنف من الحيوانات .بعض التعليقات لا تنم الا عن جهل صاحبها حيث ان كل من هب ودب يتكلم في الدين دون ان يفقه شيئا اريد ان اعرف كيف يمكن لمثلي ان يهز عرش الرحمان والمثلية تقع في كل انحاء العالم دون توقف ادا عرش الرحمان يبقى يهتز الى قيام الساعة اولا تحققو من صحة الحديث ثم تكلمو الحديث ضعيف بل موضوع امة لاتقرأ ...
50 - السلام الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:09
اثقوا الله في أنفسكم يا بني آدم اذا ابتليتم فاستتروا واطلبوا العفو والشفاء من الله عزوجل و ليس التوجه إلى جمعيات المنكر والسوءوووو.........لتبرير رذيلتكم .
51 - مغربية الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:12
وهل وزارة الداخلية اخدت لهما صورا في منزل ونشرتها يا من يتكلم عن الحقوق صومعة حسان هي مكان عام يرتاده الناس وصورهم ملأت مواقع التواصل اﻻجتماعي وهما ايضا اخداها لنشرها وليس للاحتفاض بها للدكرى ادن ما الغريب في موقف وسائل اﻻعلام او وزارة الداخلية هما ارادا الجهر بميولهما الجنسي و ان يشتهرا فكان لهما دلك .كما انني اتساءل كيف لشخص ان قوم بفعل شئ وهو غير مقتنع به انت مثلي الجنس فلا يهمك اراء الناس فيك ولا تطلب من مجتمع بكامله ان يغير قناعاته وقيمه ودينه من اجلك او من اجل ان يتقبلك فهدا من المستحيل فعله
52 - siham الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:20
لا حول ولا قوة الا بالله ...رغم أننا مسلمون سيئون. ..إلا أننا لن نقبل بمثل هذه أمور أن تصبح عادية..لن يكون هدا إلا في أحلامهم. ..
53 - hassan الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:21
اقول لهدا الشخص الدي يتشدق بالحرية و بالغرب :لمادا هم يمنعون الحجاب و المتحجبات اهده هي الحرية التي يريدونها باس القوم انهم فاسقون
54 - Abdel الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:29
Le problème c'est qu'une chaine de télé n'a pas le droit de publier des images de ces personnes. En faisant cela la télé met leur vie en danger. (sans aller loin il suffit de voir certaines insultes dans certains commentaires). Ils pourront porter plaintes au niveau local ou international contre la TVM. Protéger la vie d'une personne est plus importante que tout autre considération..
D'autre part, , il y a eu des morts (des petits marocains) dans l'accident de Tan Tan et des morts par noyade d'autres petits marocains. Ces morts n'ont fait bouger personnes. Par contre, il y a eu des manifestations contre la 2M, les femens, pour simplement ,soit disant, défendre les valeurs des marocains. De quelles valeurs on parle? les valeurs de protéger la vie ou les valeurs de nous protéger contre les images?
55 - هشام الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:39
ايها المسوولون الانذار حقيقي وخطير يستدعي التدخل العاجل والحاسم ،لا ترحموا اللوطيين ولا تتسامحوا معهم،(اقتلوا الفاعل والمفعول به)لا مجال للمتليين العفنين الخبتا في وطننا المسلم"المحافظ" نعوذ بالله من الخبت والخبايت؛(اقتلوا) ليس هذا قولي ولكنه قول رسول الله صلي عليه وسلم لان القضية خطيرة جدا لا تحتمل التساهل ،والسلام علي من اتبع الهدي
56 - midou الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:42
الدول الغربية تخاف من المد للجماعات الإسلامية في الشرق الأوسط , ويعتبر المغرب الأقرب لهم ولذلك يقومون بين الحين ولآخر بالهجوم على هذا البلد لتدمير أخلاقه وهؤلاء المثليون وغيرهم إلا وساءل والدولة متواطىءة معهم .لن تفلحوا أبدا لان الإسلام يزداد قوة بمحاربته , اقرؤوا التاريخ
57 - منتصرون لا محالة الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:55
لتقضون على السهرات بدعوى أنها لا تليق بمبادئكم , لتقضون على الأقليات وهي موجودة بينكم , لتقضون على حقوق النساء , لتقضون على الحداثة والحداثين , لتقضون على حرية التعبير , لتقضون على كل شيء جديد يخالف تصوراتكم , ,انتم الأغلبية تخافون من أقلية لا حول لها ولا قوة سوى أنها من خلق الله وهم لا يطلبون لا زيادة في الأجور ولا شيء مما تطلبون ولا تقنعون حتى لو ملئت بطونكم بتراب الأرض فلن تشبعون , ولا تقدمون أي شيء لبلدانكم وتنتظرون من المحكومة أن تزيدكم في الأجور وتريدون الحقوق لأنفسكم لوحدكم , وأما الآخرون فليذهبوا للجحيم من علمانين وملحدين وحداثيين ومثليين , وغيرهم .........لنفترض أنه قد كتب لكم البقاء لوحدكم على الساحة : ماذا ستقدمون لبلادكم وللإنسانية ..أي نموذج ستصدرونه للعالم ..وأنتم عاجزون عن فتح ولو كتاب واحد , لا تقرؤون لا تصنعون ولا حتى أولادكم يتربعون في أسفل لائحة الطلاب الناجحين ..هل كانت مؤامرة عندما قبلتم بدخول الإنترنيت والهاتف النقال والتكنولوجيا , أنتم تسيؤون لأنفسكم لأن هؤلاء المثليون هم من بني جلدتكم أحببتم أم كرهتم , وبتعاملكم الإرهابي سيكرهكم العالم باسره وسيعامكلم بالمثل
58 - مغربي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 13:56
اهؤلاء هم رجال المغرب? عار لا يوجد في اي دولة اسلامية من يتحدت و في العلن على هاته الفئة التي نعود بالله منها, و الخطير انهم يتكلمون بالمصحف و كانهم اتقى الناس, و جواب على الكاتب ان كنتم على حق فلما تخافون ان يفتضح امركم, فالرجال الحقيقيون كما نعرف يخرجون للعلن باعمالهم وهم مفتخرون. ثبوا الى ربكم خير لكم في الدنيا و الاخرة, اما الدور الذي تلعبونه اتركوه للمراة التي اعزها الله و اكرمها لتكون ام و مربية وزوجة للرجل.
59 - المغربي القح الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:03
انا كمغربي غيور عن دينه عن وطنه وعن ملكه . أشجب كل الدسائس التي يراد بها افقاد الشعب المغربي هويته باسم حقوق الانسان وقيمها المتداول عليها دوليا .اننا كمغاربة احرار نرحب بجميع المواتق والاعراف والقوانين الدولية شريطة ان لا تتنافى مع دين وقيم وتقاليد وأخلاق المجتع المغربي (تارة المثاليين الشواد بمختلف فرقائهم العاهرات اكلي رمضان ..... فالى أين نحن ذاهبون .فلا بد من وقفة لنقد ذاتنا و انقاد مجتمعنا من الهلاك
60 - adil الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:18
lui il sait que ce n'est pas un complot dirigé contre le Maroc. il le sait car peut être qu'il a plus d'infos que nous.
61 - هشام الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:30
حقوق المثليين ؟
هل لهم الحق بالقيام بما يقومون به وهو اللواط في الإسلام
هل هذا مرض هل يجب أن تأخذنا الرحمة بهم ؟
هل الله خلقهم هكذا ؟

هل البيدوفيليا مرض
هل القاتل المتسلسل مريض
هل من يسرق أموال الناس ويكدس الثروات على حساب الفقراء مريض ؟

أذا كانت كل هذه أمراض ويجب معاملة هؤلاء الناس برحمة و طيبة قلب

نحن المسلمون أيضا مرضى ويجب معاملتنا برحمة
لأننا في الإسلام عقوبة اللواط هي القتل
وفي المغرب السجن

يجب فقط أن تتفهمو ذلك فنحن مرضا اذا أمسكنا بكم أما السجن أو القتل

أعذرونا أسف
62 - taja الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:31
بدلا من الدفاع عن المثلية الجنسية و الشذوذ الجنسي إذا كنت مسلما مؤمن بالله وتعرف الحلال والحرام و لا تؤمن بإسلام تفصل حسب هواك فذهب و عالج نفسك عند طبيب نفسي فأنت ومن على شاكلتك تعانون من اضطراب في الهوية الجنسية و هو مرض يعالج لم أراد إلا أن للحرام حلاوة
63 - عبد الله الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:32
موضحا أن حركة "فيمن" تنشط في جميع بلدان العالم، من خلال الاحتجاج بطريقتهن الخاصة...حياتهم هاذيك..ماخاصنا مصايب فهاذ لبلاد.بتر العضو المصاب افضل من تفشي الوباء في سائر الجسم.لي عندو شي ابتلاء الله يشافيه ويهديه..يستر راسوا ماشي يمشي لصومعة حسان ويدير مابغى وبغيتي ولي بغا يدافع عليكم يعطيكم الجنسية .اما داكشي لي كاطالبوا بيه راه من سابع المستحيلات
64 - CHIRURGIEN ANAL الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:37
جواب فيزيولوجي بسيط للرد على المثليين الشواذ دون التيه معهم في امور من قبيل حرية الانسان او غيرها من الحريات التي يصير بها الفرد لا هو بانسان ولا هو بحيوان:ان مؤخرة الانسان والحيوان ليس لها الا وظيفة واحدة اي :اخراج الفضلات التي يكون الجسم في غنا عنها وليست وظيفتها ادخال اشياء اخرى الا بعض الادوية المعدة لهذا النحو اوبعض الات التطبيب الباطني اذا اقتضت الضرورة ذلك والا سيكون الانسان قد فقد طبيعته الاصلية وبذلك يمكننا ان نطلق عليه مصطلح شخص غير طبيعي شاذ او.....ومن جهة اخرى اقول للحركات المثلية او المجتمع المدني المتعاطف معهم باسم حقوق ايا كانت ان المغرب ليس مختبرا لهذا النوع من الخبث الممقوت.فارض الله واسعة ان كنتم تحسون انكم مستضعفون.
65 - ali الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:37
homosexualite est maladie ki se soigne dieu qui a cree l homme a cree la femme pour lui c est comme ca la vie et la naure de l humanite autre derapage n est ke resultat de eduacation et deviation des moeurs due a des vices le maroc n est pas la tribu de loth cite dans le coran ke dieu les a puni pour ca .
66 - غيور الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:38
المثلية=الرذيلة. اللواط أي سيفعل بنا كما فعل بقوم لوط اذا رضينا بأن يكون هؤلاء بيننا
67 - كريمو الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 14:59
تصرف وحشي! الوحش هو من ياتي بتصرف مخالف للطبيعة. فلتنظر من يقوب بتصرف وحشي ومن يتصرف بخلاف ما هو طبيعي!!!!
68 - عبدالله الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:00
اكره التسمية مثليي الجنس وأفضل استعمال لفظ قوم لوط حتى. يعرف كل واحد موقف الديانات السماوية بمجملها وليس الاسلام فقط من هذه الفئة الشاذة وان سمحنا لهم بممارسة فواحشهم داخل مجتمعنا فلنكن متيقنين بانه سيصيبنا واياهم غضب من الله سبحانه وتعالى
اما عن صورهم في وسائل الاعلام ف اللي أحشم يستر راسو ويمشي عند الطبيب يبحث على علاج
69 - أفلا تعقلون الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:08
لكل الذين يتشدقون بالأخلاق والمبادئ والقيم،أقول لهم أين هي أخلاقكم أيها المنافقون وحياتكم بنيت على الغش والإحتيال منذ طفولتكم،هذا ما جعلكم في ذيل قائمة الدول المتخلفة لأنكم لم تكونو صرحاء مع أنفسكم وتحاولون حل مشاكلكم بعيدا عن النفاق والتطرف وإقصاء كل مختلف عنكم،تتركون
محاربة الغش والرشوة والفساد الإداري وقطاع الطرق القتلة وخيانة الأمانة الذين يشكلون السبب الرئيسي في عرقلة تنمية بلادكم،وتذهبون لمحاربة المثليين ومهاجمتم في عقر دارهم،لا لشيء سوى أنهم أرادو العيش بسلام و سكينة بعيدا عن مضايقتكم،هنيئا لكم فالله راض عنكم كل الرضى لأنكم دافعتم عنه ببسالة،لأن عرشه يهتز في كل جزء من الثانية من جراء العلاقات الجنسية المثلية التي يمارسها الملايين من المثليين على الأرض.
الرسول قال من غشنا فليس منا وأنتم شعب بني على الغش،فكم يا ترى من مليون لا علاقة له بالإسلام ولا ينتمي لأمة محمد!!!!!!!!!!!!!!!!!!
آسف الحقيقة تألم أحيانا لكن لا مفر منها
70 - hmad الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:16
نعم انا مع السلطات في تصرفها يجب احترام الشريعة اولا في ما يتعلق بامور الدين اما القانون الوضعي فله خصائصه
71 - dina الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:17
انا ادين المثلين جنسين واايد نشر صورهم وتشهير بهم لانهم تعدو على المغاربة اجمعين باالفعل الفاضح في مكان مقدس يعتبر حق لجميع المغاربة ومكان القصد من دالك سو ضرب المسلمين في العمق استنادا الى ان الاسلام يدين الشذوذ الجنسي وبدالك فهم المعتدون ونحن لنا الحق في الدفاع عن مقدساتنا
72 - life الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:18
trop de liberté tue la liberté
الشعب مغلوب على امره ,جهل فتاك ,حرية الفرد معناها غير مفهوم بتاتا عند المواطنين ;حيث انعكست علينا واصبحت فوضى عارمة .
اما عن المثليين فهذا امرهم ,الشئء المقرف هو استفزاز الاخرين مثل الذي حصل قرب صومعة حسان ; هناك مسجد, فالمسجد هو بيت الله والمسلمين يعني مكان مقدس جدا .
لا يجب الخلط بين الحرية وسموم الصهيونية التي يرحبون بها المسؤولون عن هذا البلاد .
شعب واع افضل من شعب غني .
رسالة لشباب المغرب:اذا فشلت في تحقيق احلامك ,فغير اساليبك لا مبادءك,فالاشجار تغير اوراقها لا جدورها.
73 - ayyachi الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:30
هـــــذه هي الحـــــرية... أنتم أحــــرار في التعـــري و قلة الحيــــاء، و الآخـــر حـــر في نشــــر الصـــور...صــــور مـــن؟ مــن خــــرج إلى الفضــــــاء العمــــومي ليتعـــرى...مــــا الذنب إذن؟
74 - simo الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:41
اريد ان اشير فقط ان تستعمل كل كلمة في مكانها المناسب. فبدل استعمال كلمة "مثلي الجنس" يجب استعمال الشاذين جنسيا .
وشكرا .
75 - اديب الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 15:46
أنا فقط أريد أن أعرف دور الفقهاء و العلماء المغاربة من كل هذه الأحداث اللاأخلاقية التي هزت المغرب. ولماذا الشيخ أحمد الريسوني هو الوحيد الذي يتكلم؟ وأين هم "حراس العقيذة" كما قال المرحوم عبد الحميد كشك؟ أعرف الجواب؛ أعتقذ أنهم خائفون أن يفقذوا مناصبهم والدخول للسجن بتهم الإرهاب والدعوة إليه.
76 - abousaid الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 16:00
لا شئ يسمى مثلي جنسي..إلا اعترافا بمرض يصيب الذكور من البشر, إذ لا يوجد تفسير علمي حقيقي يؤكد أن الذكر يولد مثليا..بل هي انحرافات سلوكية لها أكثر من تفسير...أما تشبيه ما يحصل بما عاناه السود فهو ضرب من الخرف..ِلآن العبودية بأبعادها المختلفة تبعد عن هذا المجال..المسألة أخلاقية و منافية للطبيعة البشرية..ولا نتيجة طبيعية ترجى منها سوى الآمراض الجسدية و النفسية ثم الإجتماعية..أما الحديث عن الحريات وقبول الإختلاف فهو لا يخرج من دائرة ما هو طبيعي إذ لا أحد يرفض الاختلاف من قبيل اللون أو العرق أواللغة أو حتى الدين..أما النقاش الحاصل فهو ببساطة طريق نحوالتطبيع خدمة لأهداف عميقة مسطرة في أجندات تبني منذ قرون عالما بدون أخلاق ولا روح..
77 - إمام مثلي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 16:17
يجب على الإنسان أن يحترم حرية الآخرين،فمثلا يظن بعض الناس سامحهم الله أن كل المثليين فاسدي الأخلاق ويمارسون الدعارة،وهذا خطأ كبير،فمثلا أنا مثلي ولكني إمام أحد المساجد الكبرى بالدارالبيضاء،والكل يحترمني لحسن أخلاقي،المهم هو أن يستر الإنسان نفسه مصداقا لقوله تعالى : - وإن ابتليتم فاستترو -،المثليين ليسو قوم لوط ولا ينتمون لهم لا من بعيد ولا من قريب،قوم لوط كانو يمارسون إغتصاب الرجال قصرا والسرقة ويمارسون الجنس مع بعضهم جهارا نهارا وبمباركة زوجاتهم،أما المثليين فهم محترمين منهم مهندسين وأساتذة وأئمة وفنانون......
المثلية ليست عيب العيب هو الغش والنميمة وإيذاء الجار وزنا المحارم واغتصاب الأطفال واحتقار المرأة والتحرش بها والصلاة بدون وضوء والنفاق،إن الله لا يحب المنافقين.
78 - عبد العزيز كبيري الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 16:22
عما يتحدث هذا، واي تهميش انهم، همشوا انفسهم بذلك الاختيار، وان لم يكن اختيارهم يجب ان تعلم ان ما فيهم من شدود هو عقوبة لهم ولدويه من الله، فهم ربما نتاج الزنى والأكل السحت والحرام من رشوة ومحسوبية وهضم حقوق الناس، ان النبات الطيب ينبت الطيب والخبيث لا ينبت إلا الخبث، فشجرة الزقوم لا يمكن ان تثمر حب الملوك يا هذا. ما المشين ان تكون المملكة المغربة العربي البربرية المسلمة اول من يدافع عن قيمها وأصولها ام تفتح الباب للشواد والمفسدين ليفسدوا فيها ويحل علينا جميعا غضب من الله .
79 - Lucidité الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 16:23
" بُلينا بقوم يظنوا ان الله لم يهدي سواهم "
إبن سينا - غرباء في المنفى.
بعد ان اتهمه الوعاظ بالكفر والزندقة...
80 - اكاديري الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 16:28
ولمدى أصلا ياخدون الصور طبعن لنشر ولاشهار العلني بمثليثهم فالقناة زادتهم اشهارا بدون مقابل .
81 - مغربي عادي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 16:29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسم جميل(الطايع)لاكن لمن
ما الأحضه ماخرا هو كلما تكلم مثلي إلا ونعت المغرب والمغاربةبالتخلف وكأن الغرب متقدم لانهم متليون انا أعيش بالمهجر وحتى هنا فهم غير مرحب بهملأنهم يعرفون انهم يخالفون الطبيعة البشرية
ولهذا فلا تبحثو عن اعدار
فاللوطي لوطي وكفى
82 - Casawie الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:10
الله سبحانه وتعالى تكلم عن قوم لوط،والعذاب الذي حل بهم،لما استمروا في ارتكاب الفواحش،لو أراد الله أن يكون على وجه الأرض مثليين وكانت هذه مشيئته لخلق آدم مع رجل ثاني،أو خلق إمرأتين بدون رجل.لكنه سبحانه خلق رجل وإمرأةـ آدم و حواء ـ وهذه هي سنة الحياة أيها الكاتب،توبوا إلى الله ولا تكذبوا على أنفسكم وتقولوا أن الميثلية ظاهرة ترجع إلى الطبيعة،بل هي نفحة من نفح الشيطان.ولا تكونوا كالذين قال فيهم الله ؛؛ في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون؛؛وقوله في سورة غافر ؛؛ وأنذرهم يوم الأزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع، يعلم خآئنة الأعين وما تخفي الصدور؛؛اللهم أشهد أني بلغت.
83 - عبد الكريم الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:20
اعباد الله سميتهم الشوااااااااااااااااااذ ماشي المثليين
84 - kabiri الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:25
يا عبد الله عن اي جيل تتكلم واي قرن 21 واي حداثة ؟، ان كانت ترى المثلية والشدود وبالتالي الحرية الفردية هي بمثا بة تقدم، فأنت جاهل فما تراه انت حضارة وتقدم قد مضى عنه الزمان واقبر تحت التراب ثم الملح ثم الماء في البحر الميت حتى لا تنتشر اوبئته بين الناس؛ كان ذلك في ازمنة خالية. وان كنت تدافع عن العري ايضا فعلم ان اول عقوبة عاقب بها الله الانسان هي ان عراه عندما اكل من الشجرة الخبيثة وقذف به الى الارض ، العراء كان نقطة بداية الانسان وكان اللباس هو التقدم وليس العكس، فكلما تعرى كلما عاد الى نقطة الصفر، ولو كان العراء تطورا لما اجتهد النسان في صنع اللباس.
85 - نعم للمثلية لا للتطرف الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:29
مهما فعلتم فلن نستسلم،لقد حققنا أول خطواتنا في تونس الشقيقة بجعل الحكومة التونسية تعترف قانونيا بأول جمعية للمثليين في تونس.
هذفنا الآن المغرب لم نأتي صدفة هذا نتاج سنين طويلة من الكفاح والعمل والصمود لإعلاء صوت الحق،وجعل كل الحكومات العربية تعترف بنا،كان يحسب بعض المغفلين أن المثليين في سبات،لا ومليار لا،هذه قضية حياة أو موت،لقد كنا حاضرين في كل المؤتمرات الدولية في شتى عواصم العالم،
للظغط على الحكومات للإعتراف بأننا واقع لا مفر منه شاء من شاء وأبى من أبى.
تحية لكل المناظلين والمدافعين عن القضايا النبيلة في شتى أنحاء العالم،تحية لكل للأحرار
لقد ولدنا أحرارا ولن نسمح لأي ظلامي متطرف للإعتداء على حريتنا
لقد ساهمنا نحن المثليين في بناء المجتمعات،منا مهندسين ودكاترة وعمال وأساتذة وأدباء و فنانون وسياسيين وفاعلين جمعويين....
لكل من يعادينا نقول حان الوقت لقول كلمتنا زمن الإرهاب ولى،إنتظرو المزيد منا المفاجآت في المستقبل القريب،ورائنا دعم قوي جذا ويضحك كثيرا من يضحك أخيرا.
شكرا لك موازين لدعمك لقضية المثليين النبيلة.
نحن فخورين بأننا ننتمي للمغرب بلد الإنفتاح واحترام الحريات والإختلاف.
86 - عالي المغربي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:30
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف نتسامح مع أناس يستفزون ديننا ويشوهون صورة بلادنا دولتنا إسلامية وديننا يحرم مثل هذا الفسق الذي أصبح يسمى بمصطلحات يزينها الشيطان لفعل الفاحشة "حرية " الحرية لا تعلو على الشريعة والجهر بالفاحشة إثم أكبر الله يهدينا ويهدي كل مرتكب معصية .
87 - نورالدين الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:39
هل الحداثة هي الشذوذ والتعري والزواج ألمتلي ما هذا الفكر الظلامي الحيوان مستور وله ذيل وشعر إذن انتم لستم في المستوى كيف سنناقشكم
انت تريد الزواج بمثلك من سينجب الأطفال انت أم هو ألم تقتلو خلفكم الذي.هو حق عليكم أننا نرى الأمور بوضوح لسنا متلكم ظلاميين انتم تنتهكون حق الطبيعة وحق الأطفال وحق أهلكم
الله يعفو عليكم. الله يعفو عليكم
88 - VIVA GAY الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:50
إتحاد المثليين العرب :
نبارك لإخواننا المثليين في تونس نصرهم العظيم والتاريخي على دعاة التطرف ومغتصبي الحرية،وأخيرا إعترفت حكومة تونس أرض قرطاج العظيمة بالمثليين رسميا وكفلت لهم كل الحقوق الشرعية
ولقد هنأت العديد من حكومات الدول العظمى كفرنسا وأمريكا وبريطانيا وبلجيكا والبرازيل،هنأت تونس والرئيس التونسي الذي تلقى إتصالا من الرئيسين الفرنسي والأمريكي على هذا الإنجازالذي يعتبر الأول من نوعه في الوطن العربي.
كما نشكر كل الفاعلين في المغرب على تظامهنم مع قضية المثليين النبيلة في حقهم بالإعتراف الرسمي بهم،نشكر مهرجان موازين كل الفنانين الذين دعمو المثليين.
89 - دي دي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:51
ادكروا السفيه بما فيه ليحدروه الناس
90 - يستاهل العقوبة الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 17:57
المثل المغربي يقول لي دار الدنب يستاهل العقوبة. هناك قانون يجرم اللواط في المغرب قام هؤلاء الشواذ بخرقه ووجب على السلطات القيام بما يجب في هده النازلة وعلى اي كان كاتبا او صحفيا او عضوا في جمعية او انسان عاديا ان يلتزم بالقوانين المعمول بها بالمغرب وعدم التشويش على الجهة المخولة بتطبيق القوانون، و ادا كنا نريد للقوانين في بلدنا ان تسري على الجميع فعلينا القيام بالمطالبة بتطبيقها . ويمكن اعتبار كل من يدعوا بعدم تطبيق القانون كشريك معنوي في اي جنح او اجرام حسب القانون.
91 - عاش المثليون الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 18:11
مازلنا في هذا الوطن نغوص في مثل هذه التفاهات التي أصبحت متجاوزة في الأوطان الاخرى
فإذا كنا سنستنكر وجود المثليين لابد أن نستنكر أيضا وجود المنغوليين أو ثلاثي الصبغي،والأشخاص السياميين أو الذين يولدون متلاصقين من الرأس أو الجسم،وأيضا الذين يولدون بجهازين تناسليين اثنيين،فهل هذه مشيئة الله أم أن الله أخطأ!!!!!!!!
الله يقول : إن لله في خلقه شؤون-إن الله يخلق ما يشاء-الله يعلم ما لا تعلمون
إيوا الله تا يقول ليكم كي خلق ما يشاء،أونتوما كا تعجبوا إيوا هاذا راه هو الكفر بعينيه
92 - احمد الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 18:23
في اللغة العربية الشاذ جنسيا يسمى لواطي .اما كلمة "مثلي" فهي دخيلة من تخفيف وقع لواطي.
93 - عفوك اللهم الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:19
سلام.
إلى صاحب التعليق رقم 80 - السي الإمام. ألا تتق الله ربك؟ يا أخي من حدثك وأين قرأت أن "إذا ابتليتم فاستتروا" هو من كلام الله عز وجل؟
ألا تستحيي، عندما تصرح من هذا المنبر الصداح أنك مثليٍ؟ ألا تدري أنك كشفت نسبيا عن غطاء وجهك؟ عندما سترك رب العزة وأنت تصبو إلى فضيحتك؟ أليس حريا بك أن تكتم سرك وتنصر إخوانك في الله ظالمين أو مظلومين بالهداية والدعاء لهم بستر العاقبة؟
عار عليك يا أخي. أليس ممكنا أن تقول مثلا عند كتابة تعريفك على هذا المنبر، وأنت الذي تخاطب ألباب الناس على المنبر، "فلان الفلاني" وألا تلطخ لقبا عهدناه من أشرف الألقاب: أقصد لقب "إمام"؟
لتعلم أخي أن منبع حسرتي عليك ليس بالأساس اعترافك بمثليتك وذلك شأنك ويخصك عافاك الله، وإنما أن تنزل لقب إمام في مقام لايليق بقدسيته لدينا نحن المسلمين.
سامحك الله أخي. ربما أستطيع استقراء بعض ملامح نواياك بعملتك الشنيعة هذه. مثلك ياأخي لا فرق بينه وبين الدواعش مع الأسف. لأن تدنيس رموز الدين هدفكم. أما وإن كنت غير مدرك للجرم الذي اقترفته، فاسأل الله لك التوبة والمغفرة.
لم أشف غليلي بعد ولكن...ربنا لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.
94 - ا ما زيغي حر الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:27
اليك يا صا حب التعليق رقم ٢ ا قول انك لطت ا ما زيغيا لا نك عدو الا ما زيغ و تحقد عليهم متلك كمتل ء لذين يخربون بيو تهم دا يد يهم و ايدي العدو ا تعجب لماذا تحملون و تحقدون علي ه.و ية المغاربة
95 - منير الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:32
اسي salim لقد قلت انك تفتخر بالمثلية أي الشذود وأنه حسب قولك توجد هذه المثلية عند حوالي 1500 نوع من الحيوانات، إذن فأنت والحمد لله تحشر نفسك مع الحيوانات بل أنت ربما أضل.
96 - rouvine الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:37
عندما يكون الانسان في منزله فلا احد يحاسبه على فعله لان هذه حرية شخصية لاكن عند خروجه الى الشارع فعليه الخضوع الى قوانين المجتمع المتواجد فيه اجباريا في اي مجتمع والمغرب بلد اسلامي الحمد لله،والشدود الجنسي هو حالة مرضية ويجب على المصاب الاقتناع بهذا اولا كي يسهل العلاج
97 - النفاق الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:38
ما اثارني شخصيا في تعليق الصايع (بالمصرية) هو قوله بانه اردف الدموع وهو يتحدث عن المثليين المغربيين اللذان تبادلا القبل. بالدارجة جاتو البكية ، جاتو البكية حيت جوح ديال الصعالك تباوسو، الله على قلبك المرهف والمليء بالحب والحنان.....يا حنان. كون كنتي راجل ديال بصح كون جاتك البكية على اللي هاز عاءلة ا طردوه من الخدمة. كون جاتك البكية مللي تشوف الشباب المتعلم لم يجد عملا. كون جاتك البكية على شي مريض ماعندوش باش اداوى. كون جاتك البكية على مواطن محكور من طرف الاقوى منه. كون جاتك البكية مللي تشوف شاب في مقتبل العمر ا جيبو خاوي. كون جاتك البكية مللي شاب وشابة بغاو اتزوجو ا مالقاوش السكن.كون جاتك البكية على فءة من المواطنين لازالت تعيش في البراريك كالجردان........كون كنتي راجل اصلا كون تعريتي قدام المراية وطرحت على نفسك: هل هذا جسد ذكر ام انثى. حينها الى بغا اجيك حتا بوكليب..... اجيك.
98 - هشام الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:42
اذا كان الدفاع عن المبادي والاخلاق ارهابا فنحن نفتخر ان نكون ارهابيين وما ادراك ان اولادنا في اخر الترتيب في المدارس انت تهرف بما لا تعرف المغرب خرج اطر علي مستوي العالم نفتخر بها واذا كان المغاربة مستهلكون لا ينتجون الا يدا عاملة بابخس الا تمان فهذا ليس ذنبهم وانما هو ذنب برامج التعليم المفلسة والتي لا تواكب التطور المتصاعد ودعك من الدفاع عن الخبت والعفن لا تتجرا علي تحليل ما حرم الله بدعوي الحرية والتقدم والتطور والحداتة فانما هي مسميات تضليلية براقة حقيقتها سودا وطريقها مظلمة اخرها جهنم وبيس المصير ادعوك ايها المدافع عن اللوطيين الي مراجعة عقيدتك فورا ان ادعيت انك من السلمين اما ان كنت كافرا فهذه هي المواقف الكاشفة(ام حسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم فلنعلمن الذين صدقوا ولنعلمن الكاذبين) هي بوضوح واحدة من اتنين اما انك مومن او انك كافر اما انك صادق اوانك كاذب،قضي الامر،والسلام علي من اتبع الهدي
99 - brahimola الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:47
في رأيي فلنكن أكثر ديموقراطية مثل الغرب تماما في هذه القضية,أنا علماني مدافع عن العلماني..الغرب بدا تطبيق الديموقراطية تدريجيا منذ 300 سنة وفي الأخير بعد أن اكتملت كل شروط العيش الكريم للإنسان الغربي بدوا..الآن فقط بالحديث عن حقوق الشواذ.أنا أطالب بنفس الشيء.الأولويات أولا..الإيجابيات أولا ثم بعد 300 سنة من التدريج الديموقراطي يمكن الحديث عن حقوق..الشواذ ثم حقوق السكيرين الذين هم أكثر عددا من الشواذ ثم حقوق المهلوسين والحشاشين والذي يشمون السيليسيون فهم أكثر حاجة الى الرحمة والعطف المجتمعي .هذا رأيي وما دون ذلك هو مجرد وضع المكياج على الخنونة.
100 - simane الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 19:51
الله يعفوا عليك لا أريد أن أشتمك فنحن على بعد أيام من شهرتتغير فيه موازين السماوات والأرض لإستقباله من كبر عظمته عند الله
لا ندري لأي جنس تنتمي لنخاطبك على أساسه
لست امرأة لتستمتع بما وهبه الله لها ومن أفضلها الأمومة
وما أنت برجل فليس بالرجال من يرضى أن يفعل به أفعال قوم لوط
خلقت لتكون زوجا وأبا وحرمت نفسك
الله يكون فعونك حياة خارج الفطرة لا معنى لها
101 - الى الامام المثلي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 20:04
قلت سيدي الامام بان المثلية شريفة ولا علاقة لها بالممارسة الجنسية مع نفس الجنس .انا شخصيا لم افهم من كلامك اي شيء ، اما انك تتحدث عن شيء اخر وسهوا منك اسميته بالمثلية او انك اصلا لا تفهم معنى الكلمة او امر اخر وهو المرجح (بما انك امام فانك على الاقل تجيد الكتابة والقراءة) وهو انك شخص مريض عقليا وليست لك القدرة على التمييز بين الاشياء. اخي بادر بزيارة طبيب اخصاءي حتى لا يتفاقم مرضك ويصعب بالتالي عليك وعلى المعالج الشفاء من مرضك.....ايوى سربي سير التعالج.
102 - فارس الظلام الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 20:05
لو كنا في عصر عمر بن الخطاب و الخلفاء الراشديين رحمهم الله واعز متواهم الجنة ان شاء الله لكان كل مثلي سواء ذكر او انثى رجم بالحجارة حتى الموت او يجلد 100 جلدة لينسى المثلية من فكره و افكاره ومن يحاسبني على كلام هذا فليبحث عن كل ماقلته قبل ان يجادلني
103 - الى المثلي ويفتخر الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 20:17
اوى السي المثلي ويفتخر قلتها بعضمة لسانك،قلت في البلاد دات التوجه العلماني ،المثلية فيه مباحة. اوى اسيدي راك تتعيش في بلد اسلامي ماشي علماني . راه المغرب دستوريا بلد اسلامي . مالك على هاد الدوخة كاملة . راه المغاربة اصحاب الارض مسلمون ولاسلام لايقبل بهءا التبرج الفكري المنحط. نصيحتي اذا لم ترجع لوعيك او رفضت العلاج واسميت ماحل بك سلوك اختياري ليس مرضا او زوغا عن العقيدة، ارحل الى بلد يمنحك هذا الحق او استتر . ماكينش من غير هاذ الحل احنيني.
104 - fadi الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 20:38
كاليك عمل وحشي ياك المثل تيقول اللي يشطح ما يخبي وجهو
105 - Ouhdiddou 2 الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 21:05
Bien que, pour moi, l'homosexualité soit une chose contre nature, je pense qu'il vaut mieux en parler autrement. Dire que c'est hchouma, parce que nous avons nos valeurs et notre religion qui ne tolèrent pas cette perversion, reste un jugement hypocrite. Sommes-nous vraiment de bons musulmans dans un pays musulman?? Regardons autour de nous! Bars, boîtes de nuit, prostitution, fraudes, triches, crimes de tout genre, adultère... Est-ce là des signes de bons musulmans qui respectent les valeurs de l'Islam? Si les homos défendent leur liberté, c'est parce qu'ils voient et sentent l'ampleur de l'hypocrisie dans notre société "musulmane". Chacun fait ce qu'il ne pense pas, ou pense à ce qu'il ne fait pas! Autant laisser ces homos tranquiles. Ils sont moins dangereux que ces musulmans qui falcifient huile, miel, lait... ou qui violent jusqu'à leurs filles.
106 - مواطن الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 21:25
رد على 89
المشكل ليس في الدولة ان تمنحك الحق الدولة تمنح الحقوق للجميع ولو انه حق ناقص ، المشكل ببساطة اننا لن نتعايش معكم ولن نقبلكم بيننا ولن تفرضكم الدولة علينا لا تراهنوا على السراب
...... المثلية و التطرف وجهان لعملة واحدة.....
107 - ديموقراطي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 21:43
القانون المغربي يجرم اللواط والى ان يظهر قانون مخالف يجب الامتتال للقانون ولا شىء غير القانون. ولمن يعارض يجب ان يعرف نفسه انه مخالف للقانون. انتهى
108 - mawhouba الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 21:46
personne n'est allé les chercher chez eux. ils sont alle eux meme se photographier dans un lieu publik et ils avaient lintention de mettre leur photo sur yutube
109 - هشام زاوي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 21:57
الجنس مع زوجتك له ضوابط من أسسها البيت،أن يأتي الخبثاء ويقومون بذلك علانية دون إحترام لأرض أمير المؤمنين فهذا تعدي على حريتنا ،أن تكون شاذا ما دخلي أنا،أولو كنت مريضا بالقصور الكلوي أيجب على الناس أن تمرض معك حتى ترتاح وتحس بنفسك على أنك طبيعي،يا هذا فالدبر مزبلة الإنسان فعش في أزبالك ولا تلوثونا ببرازكم.
110 - مغربي مسلم و بخير الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 22:02
ارى انه ما لم تقدر عليه الالة الصهيونية من زعزعة استقرار هذا البلد اثناء ما سمي بالربيع العربي ، فانها بدأت في الحرب الناعمة من خلال المس بقيم هذا الشعب الغيور على دينه و على ملكه. و رغم ان إعلامنا اعلن غير ما مرة دعمه للافكار المسمومة ، التي هدفها الاول و الاخير اعداد جيل متمرد على الثوابت ، فإن المغاربة واعني الغالبية العظمى من الشعب تربي نشأها كما نشأت هي على الدفاع عن ثوابتنا و مقدساتنا وقيمنا وأخلاقنا ، و كما أعلنتها الالة العلمانية حربا ناعمة فإن للمغاربة من المنابر الحرة ووسائل التواصل الاجتماعي ما يمكنهم من الوقوف امام هذا المد.
111 - ادريس ابو امين المغربي الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 22:05
لا أقول لك عبد الله الطايع لانك شاد جنسياً و إنما أقول لك عبيدة الطايعة ، لا اعرف ، هل اصنفك مع الرجال و هذا حرام ، لان الرجل معروف بفحولته و رجولته و شهامته و صلابة جسده ، و هذه الصفات تعشقها جميع النساء ، او اصنفك مع النساء و هذا غير معقول لان أمثالك تكرههن النساء ، إدن انت و أمثالك من المغضوبين عليهم ، الدين الإسلامي حرم على الرجل ان يمارس الجنس مع المرأة من ذبرها ، انت لست لا من الجيل القديم و لا من الجيل الجديد ، فجيلك انت و الشواد مثلك يوجد بفرنسا ، من الأحسن ان تعرضوا أنفسكم على الطبيب او ان تبتعدوا عن المغرب ، ما تقوموا به حرام و خارج عن الاسلام و لا علاقة له بالقرن 21 او القرن 30 كما تدعين
112 - نورالدين الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 22:40
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم،( قوم لوط )الله يحفظ ولادنا ونجيهم
113 - خطيب من بلجيكا الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 22:43
إلى كل من الطايح وصاحب التعليق رقم 80 و89 و92 أقول لكم ربنا يقول:
(نساؤكم حرث لكم )فهذا نص صريح وكلام واضح على أن الجماع والمباشرة يكون بين رجل وامرأة، أي نساؤكم أيها الرجال حرث لكم، فالأية تدل على أن الزواج يكون بين رجل وامرأة ليس غير،
ثانيا ربنا قال :(حرث لكم) وهنا جاء التعبير بالحرث وهو كناية عن الجماع، لأن الهدف من الحرث هو ابتغاء الإنبات، أي قصد ورجاء الإنجاب فهل ياترى المؤخرة والدبر قابل للإنبات أم هو محل قذر ومحل اخراج الفضلات والقذورات؟ لذا أرى أن الخبث لايميل الا الى الخبث، ثم لإن الأنبياء أرسلهم الله الى أقوامهم لإرشادهم الى مافيه صالحهم في الدنيا والآخرة، ومهمة الرسل كثيرة وعلى رأسها تصحيح ما اعوج من أخلاقها وعقائدها، وبيان الأخطاء والإنحراف واقرار المعروف ورفض المنكر والنهي عنه (رسلا مبشرين ومنذرين) لذا فكل الرسل كان دعوتهم الى التوحيد، الا لوطا فكانت دعوته مرتكزة على الدعوة الى ترك هذه الرذيلة، فهل يعقل أن ينكر النبي على قومه فعلا يفعلونه وهو جميل وعادي ولاشيئ فيه كما يقول هؤلاء؟ أعتقد أن الجواب لا، فوجب على هؤلاء أن يعترفوا أنه مرض وتقليد للمنحرفين عن الفطرة
114 - chaima الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 22:47
لا حول ولا قوة إلا بالله،ألا يستحيي هؤلاء الناس من انفسهم أولا ومن الناس ثانيا ثم من الله ثالثا إن كانوا يؤمنون به -وما أظن ذلك-أيها المغاربة الأحرار لا تجعلوا لمثل هذا الطايع -بل هو العلصي- وأمثاله بينكم مكانا،فإن الله سبحانه وتعالى يغار إذا لم يغر العباد،وهناك تجمع المصيبة الصالح والطالح ،اللهم نجنا منهم فهم ليسوا منا ولسنا منهم ونبرؤ إليك منهم فهم أنجاس هذا البلد الكريم، اللهم طهره منهم
115 - sami الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 22:50
Avec un supreme respect a ce que disait Mr الطايع. Mais je vous annonce que le CORAN a tout dit a ce niveau . Le concept-Fleau-Problematique -Maladie-Anomalie ou non- ..... Le CORAN relate ca et nous donne les jugements a une telle souche sociale.

Donc, au Maroc on n a pas du tout besoin de ce que les instituts mondiaux nous imposent comme droits ou comme consignes ou exigencies a suivre( Non a ces orders, non a ces droits.....) Nous avons notre seule saine referece, qui est le CORAN.
116 - حسن الثلاثاء 09 يونيو 2015 - 23:38
هل سألنا أنفسنا يوما ما عن سبب مجد وعراقة الحضارة اليابانية...؟ياأمة اقرأ واجهوا أعدائكم بالقراءة.
117 - حفيض الأربعاء 10 يونيو 2015 - 00:33
حسبي الله ونعم الوكيل لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
118 - فاطمة الأربعاء 10 يونيو 2015 - 01:47
والله لقد أصابني المرض من تفشي مثل هده °°°°°°°°°° التي تحاول ان تكتسب المناعة داخل جسم هدا الوطن
119 - عبد الله الأربعاء 10 يونيو 2015 - 02:03
رحم الله العالم الكبير المهدي المنجرة .لقد حدر من عولمة القيم ، اخواني المغاربة يجب على كل فرد ان يتشبت بالقيم و الاخلاق التي تربى بها هدا الشعب لسنين.اما ان ياتي مثل هدا الشخص و يدعوا الى احترام حقوق المثليين كما يكفلها الاعلان العالمي لحقوق الانسان ،فهدا شاءنه .الامة المغربية ، و حسب دستورها ، فهي دولة مستقلة ، دينهاالاسلام و قاءمة بها امارة المؤمنيين . و عليه فالاولى بهدا الشخص و امثاله احترام القانون المغربي، لا ان يفرض على المغاربة نزواته ،وافكاره، او ما يسمى بالحقوق الكونية او العالمبة.اخواني العالم الصناعي او الغربي ، عندما مست مصالحه الاقتصادية، و خصوصا من الصين، بداء يتراجع عن عولمة التجارة و حرية تنقل الشركات و و و الخ ،. اما فيما يخص تنميط سكان العالم على اخلاقهم، فالامر يعتبر حضارة و تقدم ، و اي اختلاف يعتبر رجعية . اخواني و اخواتي المغاربة ارجوا الا يعتبر ،كل من قراء هدا التعليق مشكورا،اني اعطي دروسا للشعب المغربي ، بل هي دعوة بسيطة ان لا تفرض علينا اي حضارة مختلفة نمط تفكيرها و قيمها. بل يجب ان نحترم الجمبع و يحترمنا كدلك الكل. لالعولمة القيم و السلام.
120 - ANTI FEMEN الأربعاء 10 يونيو 2015 - 03:00
و الله يا خطيب من بلجيكا صاحب رقم التعليق 115لاصبت صوابا كبيرا في تعليقك اذ ذكرت ان الله اوحى الى لوط عليه السلام ان لا يدعو في اول الامر قومه لوحدانيته بل دعاهم للابتعاد عن الرذلية. هذا ان دل على شئ فانما يدل على فظاعة السلوك الذي هم عليه انذاك.ان جميع الانبياء دعوا اقوامهم في البداية الى الايمان بالله الا لوطا .وليس هذا التفسير من لدني انا بل من صلاح الدين ابو عرفة امام المسجد الاقصى الذي اربك عددا كبيرا من العلماء الذين ذهبوا لتفسير القران وتركوا التدبر فيه مستندين الى الكتاب الاول الذي شابه ما شابه من الشوائب من طرف محتكريه.بارك الله في علمك.والسلام على من اتبع الهدى.كما انبه القراء الى ان من يفعل عمل قوم لوط لا يمكننا ان نسميه "لوطي"فذلك ظلم للنبي لوط عليه السلام وانما نقول لهؤلاء "من يعملون عمل قوم لوط"لان الله لم يامر نبيه لوط بفعل الفواحش وانما امره بان يقلعوا عن ذلك
121 - دباج حسن الأربعاء 10 يونيو 2015 - 16:48
الهولوكوست والمثلية والامبريالية والصهيونية من القيم الغربية التى ان انت تصديت لها او اشهرت الحرب عليها ا واعلنت عن قناعتك بفسادها وتدنى اخلاقها .
فانك لم ولن تسلم من تصنيفك بشخص ماعد للانسانية و الديمقراطية وحقوق الانسان ...و غير دلك من الخزعبلات الفارغة التى يختبؤون خلفها لنشر الرديلة.
المثليون اشخاص مرضى وجب معالجتهم او سجنهم وعزلهم و ابعادهم عن المجتمع.( حوتة فاسدة تخنز الشواري)
المثلي هو مشروع انثى فاشل يفتقد خشونة الدكور و لا يملك انوتة المراة ولا رجولة الرجل.
المتلي لن يقوى على تحمل عناء الاشغال الشاقة ولن يستطيع اثقان كل الامور التى من اختصاص النساء.
الله خلق الانسان دكر وانتى .ادم وحواء. ولم يخلق.ادم وادم او حواء وحواء.بل خلق من كل شيئ زوجين.
الجحيم لكل مدافع عن تلك الحتالة من بني البشر.مكان هؤلاء المصحات العقلية .او تصديرهم للمدافعين عنهم من اهل الغرب (الله يربحهم بهم).
122 - beeman الخميس 11 يونيو 2015 - 01:03
Je ne sais pas pourquoi ces gens avec deviations sexuelles anormales essayent d'insister de rester et d'imposer leur choses sur une societé quasi musulmane! vous pouvez vivre ailleur en france, USA, UK sans problemes car leur lois vous conviennent. alors laisser le maroc tranquille que son systeme judiciare incrimine vos deviations pervers..
123 - abdalah الخميس 11 يونيو 2015 - 01:12
انا اساند الحكومة في فضحها هذه انواع بشرية التي لا تمت للانسانيه و بلدي مغرب باى صلة ارجو ان يغادروا البلاد فهم غير مرحب بهم ارجو ان تضع حكومة مزيد من ضوابط القانونية الرادعة لهم و منها فضحهم ليعرفهم مجتمع الشذوذ و مغتصبوا اطفال احسن طريقة لرد عليهم اعدام
124 - vegarum الخميس 11 يونيو 2015 - 03:06
إن اجتماع هذه الظواهر في أسبوع واحد، هدفه واحد وهو إيثار ضجة يؤثر صداها على نتائج الإنتخابات، والله أعلم
125 - Fad الخميس 11 يونيو 2015 - 09:38
هاد المعني اللي كيدافع على المثليين بالمغرب ماعندي وجه يحشم عليه المغاربة الأحرار الرجال الاشداء معروفين في جميع الميادين عبر ربوع العالم بعده الصفة ولو كان هدا الفعل الحرمي كيحسبوا الطايع حداثة فأنا كندكروا بقولة المرحوم الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله واسكنه فسيح جناته والقولة هي لو كانت الحداثة هي التبرج و حرية معاشرة الرجل للمرأة دون ظوابط مافي إلى الفساد الأخلاقي فأنا أفضل أن يعيش المغرب في العصور الوسطى .
126 - سعاد الأحد 14 يونيو 2015 - 20:08
اللي خايفين منو يبدا تحاد اوروبي يخلصنا عل شوأد ومثلييين بحال كيفما كيخلصونا على مهاجرين ونحتضنوهم وحقوق انسان يطلبو ليهم ادماج بلاد غأدة الهاوية. لا محالة الى مرجعناش سياسة الاحتراز وسدينا الباب اللي ميحترمش اسلامنا معندنا منديرو بيه
المجموع: 126 | عرض: 1 - 126

التعليقات مغلقة على هذا المقال