24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المغرب يتراجعُ بـ24 درجة في مؤشر السلام العالمي سنة 2015

المغرب يتراجعُ بـ24 درجة في مؤشر السلام العالمي سنة 2015

المغرب يتراجعُ بـ24 درجة في مؤشر السلام العالمي سنة 2015

الاستقرارُ السياسيُّ والأمنيُّ الذِي يحسبهُ المغرب إحدى أوراقه الرَّابحَة، في خضم الفوضى الحاصلة، لمْ يعن المملكة على تبوئ مرتبة متقدمة في مؤشر السَّلام العالمِي، بحيث جاء المغرب في المركز السَّادس والثمانين دوليًّا، والسَّابع على مستوى العالم العربِي، حسب أحدث تصنيف.

ووفقًا للتصنيف الذِي شمل 162 بلدًا حول العالم، فإنَّ المغرب يحلُّ الثَّانِي على مستوى المنطقة المغاربيَّة، فيما استطاعتْ تُونس أنْ تكُون الأولى في شمال إفريقيا، بالرُّغم منْ تبعات الثورة التي أطاحت فيها بنظام بنْ علي، وتوالِي التوترات السياسيَّة بها، وتعرضهَا لهجومٍ إرهابِي، استهدف متحف باردُو في العاصمة.

وبحلُول المغرب في المرتبة السَّادسة والثمانين، برسم هذا العام، يكُون قدْ تراجع في التصنيف، قياسًا بالسنة الماضية، التي حلَّ إبانها في المركز الثَّانِي والستين، بينما كان السَّلام أكثر مواجهة للتهديدات بالجارة الجزائر التي حلَّت في المركز الـ104 دوليًّا.

في غضُون ذلك، كانت سوريَا أكثر بلدٍ يفتقرُ إلى السلام في العالم، يردفُ معهد الاقتصاد والسلام، بسبب توالِي الصراع بين نظام بشَّار الاسد والمعارضة إلى جانب العشرات من التنظيمات المتشددة، أبرزها تنظيم "الدولة الإسلاميَّة" "والنصرة"، فيما لمْ يكن العراق، الذِي انزلقتْ أوضاعه بعد الغزو الأمريكي سنة 2003، أفضل حالًا، فحلَّ في المرتبة ما قبل الأخِيرة.

ويرصدُ المؤشر الدولي تناميًا في وتيرة العنف حول العالم، حتَّى أنَّ مائة وثمانين ألف شخص لقُوا حتفهم، السنة الماضية، بسبب النزاعات المسلحة، أيْ ما يعادلُ ثلاثة أضعاف ونصف منْ قتلُوا سنة 2009، على أنَّ العنف كبدَ العالم فاتورة باهظة وصلت إلى 14.3 مليار دُولار خلال العام الماضي، أيْ ما يربُو على 13.4 من الناتج الخام للعالم.

ويقدرُ المؤشر الدولِي ارتفاعًا في فاتورة "العنفْ" لدى المغرب، الذِي أنفقَ 12.5 مليار دُولار، حتى وإنْ كان الجزائر قدْ صرفتْ أكثر من ذلك بكثير، بإنفاقها 45.5 مليار دُولار، العام الماضي، متقدمة بذلك على دُول مثل تركيا.

أمَّا أكثر دُول العالم التي ترفلُ في السلام، فتصدرتها إيسلندا التي حلَّت الأولى، متبوعةً متبوعة بكلٍّ من الدانمارك والنمسا، إضافة إلى سويسرا وفنلندا، في الوقت الذِي جاءتْ إسبانيا، التي لا يزالُ المغرب مرتبطًا معاه بأكثر من ملفِّ شائك، في مرتبة متقدمة بمؤشر السلام، إثر حلولها في المركز الحادي والعشرين عالميًّا، متقدمة بذلك على بريطانيا وفرنسا.

ويستندُ معهد الاقتصاد والسَّلام في قياس مؤشر السلام بكلِّ بلدٍ على حدة إلى عناصر عدَّة، من بينها التسلح، ودرجة سريان المخاوف، إضافة إلى مدى مساهمة البلد المشمُول بالدراسة في البعثات التي تتولى حفظ السلم، ببؤر التوتر حول العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - أبو زينب الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:09
والله ماكراهنا حتا حنايا نكونوا من الأوائل في جميع الميادين...لكن الغالب الله ديما راجعين إلى الوراء وماعرافناش أين الخلل..واش فينا ولا فالمسؤولين..؟؟
2 - kamal الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:19
انها مجرد تقارير زائفة لا تبنى على اسس واقعية .وانما اسس سياسية محضة
3 - الكاتب الصغير الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:21
نسأل الله تعالى ان يحفظ بﻻدنا.
بالفعل المغرب في خطر كبير على أمنه و استقراره. الم ترى ما فعلته الجماعات المحلية بسكان الكيس من هدم لبيوتاتهم. تسلطانت بمراكش احدى هذه الجراح. استقرار بلد ما يتمثل في حب الشعب لوطنه و مسؤوليه. نحب بﻻدنا. اياكم و اﻻستهتار بالفقير. ﻻ هدم بالتسلطانت و بسكنات الضعفاء. حذاري..
4 - إيكوسان الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:22
المغرب ما بلاد ما تالعبا .. بل كل العالم العربي عبارة عن تجمع بشري عشوائي لا اكثر ... حشومة وعيب نقارن هاته التجمعات الهمجية مع الدول الحقيقية كامريكا وروسيا و في اوروبا ..
5 - مصفور الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:25
المغرب احتل المرتبة الاولى عالميا في السلام من انتم حتى تفيؤ من اردتم بلدنا اغلى بلد في العالم بلدنا كنز لا يفنى اكل السالفون ولا زال الحالون ياكلون والخير موجود السم ان شاء الله لمن يعتدي على بلادنا من طنجة ل لكويرة
6 - Vive الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:35
هذه الاحصائيات تعتمركد على عناصر عده ،تكمن في التسلح وغيرها فمن الطبيعي ان يتبوا المغرب مراكز متاخرة ، باعتبار التسابق نحو التسلح مع كل جيراننا خاصة جار السوء
7 - adel الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:35
و ماخفي كان اعظم في عهد حكومة بنكيران.اظن بان سيسير الى الامام بعد ذهاب هذه الحكومة ان شاء الله.ورمضان مبارك لملكنا الغالى ولكافة افراد الاسرة الملكية.
8 - سليم سلمات الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:36
آو واش حنا زعما غير اللور اللور وبزاف.التعليم اللور الصحة اللور التربية اللور السلام اللور.أوكانكولو أحسن بلد في العالم. واحد فينا غالط يا العلماء ديالهم مالين الدراسات ياحنايا وانتوما احكموا.تصبحو على خير.
9 - سيمو45 الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:38
السلام عليكم. أنا لم أفهم جيدا هذا التصنيف و ذلك بالرغم من المجهود المبذول من طرف المغرب للترويج للإستقرار و حالة الإستثناء عبر المهرجانات التي تبذر فيها الأموال الطائلة و المؤتمرات و اللقاءات على طول السنة في مراكش مثلا و الإسقرار الإجتماعي والتسويق السياحي ووو. لا أفهم. هناك خلل ما.
10 - sami الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:40
تونس تعرض رحلات ب 5000 درهم شاملة لكل شيء ولمدة 6 أيام هاد الثمن يلخص ما تعيشه.ولهادا تبقى هاد التقارير غير مفهومة المعاير لأنه ببساطة ولا دولة في شمال إفريقيا مستقرة سياسيا و أمنيا كالمغرب وهادا شيء لا يحتاج أصلا تقارير
11 - majd الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:42
التسلح هو سبب مباشر في تقهقرنا في معدل السلم وهو بسبب جارة الشر اولا واخيرا لانها سبب تسلحنا من سبعينيات القرن الماضي حينما كانت تشن علينا حربا بالوكالة فانفقنا الملايير والملايير بسببها وثانيا لان القاعدة في الغرب الاسلامي ثم داعش والتهريب بجميع اشكاله وخصوصا التسابق المحموم من اجل التسلح بيننا كلها اسباب مباشرة لتسلحنا المفرط بمباركة الغرب نفسه الذي يرى فينا قاعدته الخلفية للدفاع عنه وما مناورات الاسد الافريقي الاخيرة وغيرها الا دليلا على ما اقول ..لكن رغم تقهقرنا فهو مؤشر جيد على كوننا لسنا ضعفاء عكس تونس المهددة في كل لحظة ولو بمليشيا خفيفة السلاح او حثى الجزائر الواسعة الثي كان من الافضل لو كانت فيدرالية جهات شبه مستقلة عسكريا بدل شساعة الثلث الخالي
12 - Badr الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:43
المغرب مستقر اذا تكلمنا عن الحروب و الصراعات العسكرية.
لكنه مهزوز و ممزق و وضعه قابل للانفجار في اي لحظة، و ما وقع حديثا من بت لسهرة لوبيز على قناة عمومية و اخراج فيلم الزين لي فيك البورنوغرافي و استفزاز سحاقيات فيمين في مكان ديني ثم فواجع حواذت السير التي تحصد كل يوم عدة ارواح ثم فواجع الفياضانات التي عصفت بالعديد قبل شهور اضافة الى ان المجتمع المغربي اصبح عنيفا بسبب تفشي المخدرات و الفساد و ما رايته في اول ايام رمضان من صراعات دامية في الطرق و الازقة لخير دليل على ان الاستقرار بمفهومه الصحيح لازال بعيدا.
13 - كمال الجمعة 19 يونيو 2015 - 00:55
والله ظلم كبير للجزائر إذا كانت تونس أحسن منها في السلم والأمن ، كيف يعقل أن تكون الجزائر هي الواقفة على الحدود مع تونس تشطب كل من حاول المروق للجزائر من الإرهابيين القادمين من تونس ومع ذلك تكون تونس أفضل ، وجريمة متحف باردو في قلب تونس العاصمة ألا تغتبر نكسة قوية في الأمن الداخلي لدولة تونس ، هذا الترتيب ظلم كبير للجزائر ... لكنني كمغربي معجب بهذا الترتيب حتى يشعر حكام الجزائر بالظلم الذي ما أكثر المرات التي ظلم فيها المغرب
14 - youssef الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:01
نحتلوا حتى المرتبة الأخيرة ،
السلام راه منتاشر في البلاد لا يوجد حضر في الليل من عدم التجول
ما عندنا تفجيرات ، أما هادو لي دارو التصنيف باغين من المغرب
أن لا يجرم المثلية و الجهر بإفطار رمضان ، و عدم تجريم الإجهاض باش المجتمع يفسدنحتلوا حتى المرتبة الأخيرة ،
السلام راه منتاشر في البلاد لا يوجد حضر في الليل من عدم التجول
ما عندنا تفجيرات ، هناك حرية في التنقل و إبداء الرأي
أما هادو لي دارو التصنيف باغين من المغرب
أن لا يجرم المثلية و الجهر بإفطار رمضان ، و عدم تجريم الإجهاض باش المجتمع يفسد
أي مجتمعات أوروبية تريد لبلد إسلامي أن يعيش وفق منظورها الفاسد
15 - حسن الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:06
و هل هنالك سلام في العالم حتى يتراجع المغرب او غيره
16 - المقدم الرافض للرشوة الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:20
اتفق مع التعليق رقم 3. اتفق مع النص و ما جاء فيه. و اشكر هسبريس على هذه المقالات الجيدة.
فعلا الهزة قادمة من تسلطانت مراكش اذا هدموا بيوتنا. نحن الكياشة، آباؤنا دافعوا عن ارض الوطن كجيش اختار الموت او الحياة في سبيل حرية الوطن و اليوم ستختار الموت من جديد اذا هدموا بيوتنا التي سلمت الارض لاجدادنا بموجب عقد فيه ختم مولاي الحسن.
الله الوطن الملك= لا هدم للبيت، لا لمرشح المنطقة الدرويش التي باعها.
الله الوطن الملك# هدم البيوت و استمرار تفاهة و استغلال الدرويش الملياردير المرشح.
ملكنا يرفض هذا الظلم ان علمه و نحن شعب نرفض زعزعة بلادنا.
انقذونا و أنقذوا البلاد و الا لن نلحق شيء.
رجاء من هسبريس ان تنشر الام المواطن و شكرًا.
17 - ولد حميدو الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:29
نعم المغرب ليس فيه سلام لانه يحمي اروبا من جحافل الحراقة و يترك مشاكلهم عنده و لا يطردهم
اما ادا كان التراجع بسبب طرد فيمن و امنستي ربما و غير دلك فهل انتهت سنة 2015 حتى يتم التصنيف
18 - عقد الفتنة لا يزهر الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:38
اللهم أبعد عن بلادنا الفتن وجعل المغاربة كالبنيان المرصوص
19 - ali tichoukt الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:46
des statistiques erronées.Ce classement est etabli par des groupes financés et tout ce qui est financé peut detourner la réalité selon l'enveloppe présenté.c'e sont nous les marocains qui vivent cette stabilité et c'est à nous de porter un jugement et ALHAMDO LILLAH notre pays est stable et nous vivons dans une serenité parfaites et que nos ennemis aillent aux diables avec leur statistiques
20 - الحسود لا يسود الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:52
هذه الرتبة سببها العصى في الرويضة ديال جارة السوء حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد. و الحسد و مراقبة لصيقة للمغرب في إقتصاده و تطوره الذي أزعج الجار الحسود.
اللهم لا حسد
21 - مواطن الجمعة 19 يونيو 2015 - 01:53
أي استقرار والدنيا مقربلة عند المعلم عند الأستاذ بصفة عامة عند رجل التعليم شجعوه على الكريدي باش يشري الدار وخلصةالطير بين الدار والماء ووالكهرباء واش هذا استقرار
22 - zakary الجمعة 19 يونيو 2015 - 02:01
مدن المغرب عبارة عن تجمعات بشرية .الدارالبيضاء كمثال لا نظام لا امن لا إمتيازات اجتماعية.مدينة في حجمها و لا تتوفر على مراحيض عمومية!!!!. لا نقل في المستوى وووو......... هذا حال أكبر مدينة في المغرب.
23 - Spartakus الجمعة 19 يونيو 2015 - 02:09
Le Maroc est classe' parmi les derniers au Monde en Sante',enseignement ,infrastructures,libertes individuelles et collectives... la condition de la femme est catastrophique,les inegalites entre la minorite' riche et la majorite' pauvre se creusent de jour en jour, la corruption gangrene la societe', le chomage des jeunes est galopant, les prix des produits de 1ere necessite' sont en augmentation vertigineuse, l'indice du developpement humain (IDH) est toujours au alentour de 130eme mondial

Le gouvernement de Ali Baba et les 40 voleurs ,a' l'exception du Pr.Elouardi,est le plus faible,le plus incompetent et le plus populiste et demagogique de toute l'histoire du Maroc

Le peuple est noye' dans l'ignorance ,les superstitions ,l'hypocrisie,le mensonge et le charlatanisme

Mais les brigades electroniques du PJD vont chanter que le Maroc est le plus beau pays de la planete

La verite est qu'au Maroc:TOUT VA BIEN MAIS RIEN NE MARCHE ! Ramadan Karim

و حاولو على لحريرة اخوتي فالله عفاكوم
24 - محمد الجمعة 19 يونيو 2015 - 02:10
تتكلمون عن السلام و نسيتم الاسلام و مهما وصلت اليه بعض الدول فحسابها يوم الاخرة
25 - حميد الجمعة 19 يونيو 2015 - 02:51
ياكما حسبو علينا فترة احتلال الاندلس اما الان فنحن المتضررون من سبتة و مليلية و ما زلنا لم نسترجعهما
اليس هدا اكثر من السلام مع الجار الشمالي
26 - sina nasi الجمعة 19 يونيو 2015 - 02:56
واك واك الحق قولو شحاجة زينة على المغرب والله إلا نكتو علينا حياتنا كتندمونا عشان نشوفو اخير الأخبار ضاع وليتو متزرعو فينا الفيتنه ياربي حفظ لينا بلادنا من الفيتنه
27 - baba الجمعة 19 يونيو 2015 - 03:24
حزب العدالة و التنمية كان يدعي أنه جاء بالسلم الإجتماعي و بنى كل مشروعيته و قوته على هذه الآكذوبة. نحن كنا نقول بأن هذا الحزب هو من يهدد السلم بسياسته اللبرالية المتوحشة. و اليوم صدقنا و الحمد لله و كذب المتأسلمون. 
28 - al khattabi الجمعة 19 يونيو 2015 - 06:58
Je suis tout à fait d'accord avec toi Spartacus,et malheureusement, les ignorants et les obscurantistes font aussi partie des commentateurs dont je lis les stupidités sur cette tribune, je suis soulagé de lire de temps en temps des commentaires sensés comme le tien.
29 - مواطن الجمعة 19 يونيو 2015 - 07:43
في المغرب معدل الجريمة ارتفع و كل يوم نسمع أن قريبا او معرفة قد تعرض للسطو من طر براهيش مجرمين و مع ذلك فالحكومة تتغاض الطرف و لم تغير شيء في قضية الامن. من منا لم يتعرض سبيله يوما لصا؟ نريد حلول على شاكلة الدولة الاسلامية حتي يفكر المجرم قبل أن ينهك حق و عرض أحد ما. التقرقيب و التشرميل و المخدرات و بيع الكحول و تريدون امنا؟
30 - مغربي حر الجمعة 19 يونيو 2015 - 08:47
المغرب كثر حساده من كل جهة وحتى من عند مؤشر السلام العالمي . نحن لا تهمنا مؤشرات هؤلاء المشعودين انما تهمنا كيفية التصدي لاعداءنا حتى يبقى بلدنا امنا مطمئنا على الدوام . فهدف هؤلاء المشعودون هو كسر اقتصاد المغرب من جهة مداخيل السياحة والاستثمار الاجنبي لا غير .
31 - مغربي حر من بلجيكا الجمعة 19 يونيو 2015 - 09:28
ما من أحد ينكر أن بلدنا الحبيب عاش مآسي وتقهقرات منذ مجيء بنكيران وحكومته ما لم يعشه في عهد الحكومات السابقة رغم ما قيل في حقها.فالمآسي كثيرة ومتعددة منها ما هو اجتماعي كفاجعة تيشكا،وطوفان المناطق الحنوبية،وفاجعة طانطان ومؤخرا فاجعة الصخيرات،ومنها ما هو رياضي كفضيحة ملعب مولاي عبد الله،ومنها ما هو سياسي كفقدان الأخوين الراضي وباها تغمد الله برحمته،ومنها ما هو اقتصادي كالزيادات الصاروخية في جل المواد الإستهلاكية،في البنزبن،في الماء والكهرباء،تغريق البلد بالديون الخارجية،نهب أموال الشعب وترحيلها إلى الخارج من طرف عفاريت وتماسيح بنكيران،ومنها ما هي أخلاقية كفضيحة الدل بمهرجان موازين،وفضيحة حسان من غير أن ننسى تفشي ظاهرة العنف والفساد والدعارة والمثليين وتشرميل وتفشي الرشوة والظلم والمحسوبية والزبونية.أما فيما يتعلق بالتقهقر فحذث ولا حرج.التقهقر والتراجع في جل الميادين ومن أهمها ميدان حقوق الإنسان،استقلالية القضاء،التعليم،الصحة واليوم في السلم والسلامة(بلعربية في كل الميادين أي فين ما ضربت لفرع إيل دمو)فإلى أين أسي بنكيران.
32 - MEDOU الجمعة 19 يونيو 2015 - 10:53
السلام عليكم ورمضان مبارك سعيد .
الحقيقة التي نشعر بها في المغرب هي أنه بلاد الأمان والاستقرار ويكفينا من هذه التقارير التي لا تستند على الواقع .لاحظوا زيارة الاجانب لبلادنا وماذا يقولون عن المغرب فالحمد لله على نعمتي الامن والاستقرار .
33 - حقيقة دامغة الجمعة 19 يونيو 2015 - 11:25
المغرب بلد الإستقرار و النمو و التطور و هذه حقيقة دامغة
أما هذا التقرير ربها تكون وراءه أيادي خفية همها الوحيد ضرب إقتصاد المغرب.
34 - Spartakus الجمعة 19 يونيو 2015 - 11:27
On avait demande' il y a des annees,sur Euronews au 1er ministre norvegien les secrets du miracle norvegien et du reste des pays scandinaves,il a repondu sans reflechir : le 1er secret c'est l'enseignement , le 2eme secret c'est l'enseignement ,le 3eme secret c'est l'enseignement

Sur Aljazeera, on avait demande' a' l'ex premier ministre malaisien Mahatir Mohamed les secrets derriere le miracle du boom economique et technologique de la Malaisie,il a repondu sans macher ses mots: le 1er secret c'est l'education ,le second c'est l'education et le 3eme c'est toujours l'education
التعليم ثم التعليم ثم التعليم

Au Maroc l'enseignement etait le dernier souci de l'Etat, car plus un peuple est garde' dans l'ignorance et hypnotise' par la religion et les superstitions plus il est docile et mieux exploitable a' volonte' qu'un peuple instruit,cultive' et bien eduque',quoique c'etait une politique dangereuse,le resultat est la',le Maroc ne produit presque plus que des chomeurs et des terroristes
35 - سعيدة ريان الجمعة 19 يونيو 2015 - 11:42
الى تعليق31 اتق الله يا عبد الله! حاشى ماعذا ربي ان يفكر متحرر من بلجيكا بهذا الشكل. لما الفتنة؟! يارب نسألك السلم و السﻻم. ﻻ أدافع على أحد سوى أني أدافع عن الديمقراطية.
أشكر المقدم الرافض للرشوة و هذا يعني أن البعض فينا في المسار الصحيح. المرشحين و المنتخبيين من طرف الشعب اختيروا ليخدموا الشعب و كل من استغنى بطرق غير سليمة يحاسب. أضم صوتي الى التعليقين 3 و 16.
نشكر هسبريس المحترمة و رمضان كريم.
36 - HAMOUDA الجمعة 19 يونيو 2015 - 11:58
المغرب بلد على حافة الانفجارمن الداخل ليس من الخارج كما يعتقدون ،هذا الشعب استحمل اكثر من طاقته من ظلم وتهميش وحقرة و امواله التي تصرف على الافارقة امام اعينه كهبات ومستشفيات وادوية والمواطن يموت امام ابواب المستشفيات وتهديم لبيوتهم والاموال المهربة فعوض هذا التقرير يجب اعطاء المغاربة المرتبة الاولى من حيت الصبر او الخوف او الخنوع،جميع الشعوب تاخد حقها الا المغاربة ينتظرون المعجزات،الحق ينتزع لا يهدى ،واخيرا تريثوا موجة من الغضب آتية لا محالة من شرفاء بعض المواطنين الذين لا يرضون بالذل.
37 - suite HAMOUDA الجمعة 19 يونيو 2015 - 13:09
اما اسطوانة سوريا وليبيا والعراق لن تعد تنفع ابحثوا عن شعب آخر لاذلاله ،اما نحن نريد العيش بكرامة ولو احرقت الارض تحت اقدامنا.
38 - Zooom الجمعة 19 يونيو 2015 - 13:59
احذروا ثورة الفقراء و سكان المغرب غير النافع......
39 - موتوا في غيضكم الجمعة 19 يونيو 2015 - 15:29
دخل أعداء الوحدة الوطنية الخط من خلال تعليقاتهم.
موتوا في غيضكم
قافلة التنمية تسير بخطى تابثة و °°°°°
40 - عبداللطيف بورزان الجمعة 19 يونيو 2015 - 23:37
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
نحن فخورون باستقرار بلادنا .وفخورون بملكلنا نصره الله .
ونحمد الله ونشكره علي ما فضلنا به بين عباده .
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال