24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | طلبة يطلقون "مبادرة الوطن" لوقف العنف بالجامعات المغربية

طلبة يطلقون "مبادرة الوطن" لوقف العنف بالجامعات المغربية

طلبة يطلقون "مبادرة الوطن" لوقف العنف بالجامعات المغربية

تعيش جامعة محمد بن عبد الله بفاس هذا الأيام على وقع أحداث عنف واحتجاجات طلابية صاخبة، على إثر مطالب تأجيل الامتحانات وأيضا صدور أحكام قضائية في حق 9 طلبة ينتمون لفصيل "النهج القاعدي الديمقراطي- البرنامج المرحلي"، في قضية مقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي قبل عام، فيما دعا ناشطون مغاربة إلى تأسيس ائتلاف وطني "لوقف نزيف الجامعة".

نداء وطني

وعلى وقع "هاشتاغات" متعددة أطلق نشطاء مغاربة، أغلبهم طلبة، حملة وطنية تحت عنوان "مبادرة وطن" يطالبون بتأسيس ائتلاف وطني لأجل ما أسموه "إنقاذ الجامعة"، وهي المبادرة التي تضم نداءً إلى الهيئات الحزبية والحقوقية والشبابية، وتحذر من "كارثة إنسانية حقيقية على مرأى ومسمع الجميع.. تستهدف الجامعة والطلاب".

ويقول النداء، التي حصلت عليه هسبريس، إن الطلبة يعيشون على وقع "الإرهاب والتهديد"، مضيفا "نناديكم لكي تقفوا وقفة شرف مع أبناء شعبنا الكادح الذي يتعرض يومياً للتعنيف والتضييق والقتل والتهديد.. وتحديداً جامعة فاس"، فيما ضم النداء أيضا "ندعوكم لكي تنقذوا جامعة ووطن يمارسون بحقه أبشع الإرهاب عرفتها البشرية..".

اتهامات بـ"الإرهاب"

واتهمت منظمة التجديد الطلابي طلبة أطلقت عليهم نعت "العصابة الإجرامية لبرنامج القتل المرحلي"، بممارسة "الإرهاب النفسي والمادي" في حق الطلبة بجامعة فاس، وبتورطه في "الفوضى" والعنف تجاه الطلبة والأساتذة والإداريين، معبرة أن هذا الوقع "ينبئ بتحول المركب الجامعي ظهر المهراز إلى جامعة منكوبة في السنوات الأخيرة".

وأوردت المنظمة أن جل الوقائع التي مرت بالمركب الجامعي ظهر المهراز نهاية الأسبوع الماضي، "والتي تزامنت مع محاكمة بعض المجرمين الذين اغتالوا الطالب عبد الرحيم حسناوي.. يقودها مجرمون آخرون كانوا شركاء في عملية الاغتيال"، مشيرة إلى أن الفصيل الطلابي فرَض مقاطعات للامتحانات بجل كليات مركب ظهر المهراز، "مع خلق حالة من الترويع والترهيب في صفوف الطلبة والاعتداء المسلح على أربعة من الطلاب أعضاء منظمة التجديد الطلابي".

ونددت الهيئة الطلابية، المقربة من حزب العدالة والتنمية، بـ"الصمت المريب لكل المؤسسات المسؤولة"، مطالبة الدولة بتحمل مسؤولياتها كاملة إزاء ما يجري بجامعة فاس "من هذا الكيان المسلح"، معلنة عزمها المضي في المسار القانوني "لمتابعة العصابة الإجرامية، ولن يثنينا إرهابها عن مواصلة المشوار المؤسساتي لردع إجرامها والانتصار لضحايا إجرامها".

من جهته، اعتبر فصيل "النهج الديمقراطي القاعدي" الطلابي، أن تحركاته الاحتجاجية الأخيرة تأتي للمطالبة بتأجيل الامتحانات، وأيضا للتنديد بما أسماه "المحاكمات الصورية التي يتعرض لها المعتقلون السياسيون 11 بموقع ظهر المهراز، الذين تم اعتقالهم على خلفية 24أبريل"، معتبرا أن تلك الأحكام "ثقيلة" وتأتي ضمن "الاستهدافات التي تحاك في السر والعلن ضد الحركة الطلابية"، فيما طالب بإطلاق سراحهم بشكل فوري.

ونقلت مصادر طلابية لهسبريس تعرض طالب ينتمي لمنظمة التجديد الطلابي، رفقة والدته وأخته الصغيرة، لاعتداء من طرف طلبة آخرين، يفترض انتماؤهم إلى فصيل "البرنامج المرحلي"، وسط مدينة فاس، عبر رميهم بالحجارة وممارسة الضرب والسب، فيما نقلت المصادر ذاتها تعرض طالبات، أغلبهن من "التجديد الطلابي"، لاعتداء بالضرب والشتم، أثناء فترة اجتياز الامتحانات داخل كلية الآداب ظهر المهراز.

الإدارة على الخط

ودخلت إدارة كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بجامعة مولاي عبد الله، على خط الأحداث، وذلك بإصدار بلاغ منذ انطلاق شرارة الصراع الطلابي، حين لجوء الفصيل الطلابي اليساري إلى منع الطلاب من اجتياز الامتحانات قبل أن يحول هجومه صوب طلبة بعد صدور الأحكام القضائية، بتسجيلها "التعاطف مع نداءات الطلبة وأولياءهم بخصوص إنقاذ السنة الجامعية".

وأعلنت إدارة الكلية عملها على "قطع الطريق أمام كل العابثين والمستهترين بمصالح الطلبة"، وتأسفها "مما لحق مجهودات عموم الطلبة في التحصيل والاستعداد لاجتياز الامتحانات من هدر وضرر بفعل تصرفات غير مسؤولة"، حيث وصفت التيار الطلابي بـ"المجموعة"، وفق تعبيرها.

"أوطم" يندد

من جهتها، وصفت الكتابة العامة للتنسيق الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الأحداث الواقعة في جامعة فاس بـ"المؤلمة" و"الخطيرة" وأنها "حلقة من حلقات الإجهاز على ما تبقى من حرمة الجامعة.. وتحويلها إلى براثن العنف والتعصب والتطرف"، فيما حملت المسؤولية الكاملة فيها إلى الدولة "باعتبار هذه الأحداث من نتائج الفشل الذريع للمنظومة التعليمة عموما".

وفيما أعلنت الجهة الطلابية، المقربة من جماعة العدل والإحسان، تضامنها مع الطلبة المصابين، قال بلاغ لـ"أوطم"، تتوفر عليه هسبريس، إنه يرفض انتهاك حرمة الجامعة "وأي شكل من أشكال العسكرة أو استعمال المقاربة الأمنية في التعامل مع مشاكل الجامعة"، داعيا كل الأطراف والمكونات داخل الجامعة إلى "نبذ العنف وتبني الحوار الديموقراطي في تدبير الاختلاف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - khalid lmaghribi الأربعاء 24 يونيو 2015 - 01:56
النضال والمطالبة بالحق حق مشروع لا جدال فيه والاختلاف حق وفي الاختلاف رحمة.لكن الامر المدان والمرفوض هو العنف ومحاولة فرض الرأي بالقوة.وفي الجامعات نتيجة صراع التيارات والافكار يفضي الى نتيجة معروفة الرسوب وضياع الوقت وعدم الوصول.فكفى عنفا وتعالوا الى كلمة سواء وجادلوا بعضكم بالتي هي احسن واسموا بخطاباتكم وكونوا ديموقراطيين هدا نداء الى جميع الطلبة بمختلف اتجاهاتهم.
2 - نضال خاوي الأربعاء 24 يونيو 2015 - 02:02
لم أستسغ ولم أفهم أبدا كيف يتحول الاختلاف داخل الجامعة الى عنف مسلح بالسيوف والخناجر والسكاكين والسواطير كأن الأمر يتعلق بقطاع الطرق وليس بطلبة سيكونون رجال الغد ويسيرون هذا البلد!
نضال مفرغ من كل الأخلاق والأعراف الطلابية المعروفة في العالم.
المغاربة شكل ثاني...
رمضان كريم
3 - ضرب التعليم الجامعي الأربعاء 24 يونيو 2015 - 02:18
أصبحت الجامعة المغربية كالثانوية أو الاعدادية ودلك راجع لسببين:
1- هناك جهات تريد ضرب التعليم الجامعي و بالتالي تفشي التخلف واستحالة التنمية داخل الدولة
2- الطلبة أصبحوا منعدمي الفكر و الضمير وليس لهم روح الوطنية،و هدا ما يريد الأعداء.
4 - بدر وجده الأربعاء 24 يونيو 2015 - 02:24
انا كطالب بجامعه محمد الاول بوجد ، يؤسفني ما لحق بطلاب مدينه فاس و يؤسفني ما نلقاه كطلبه بصفه عامه ، اغلب ما يؤثر على جامعات المغرب هي المقاطعات المُحدثه من طرف تكثلات معينه حيث تراعي مصالحها الخاصه و تنسى الهدف الاول هو الدراسه في جو سليم ... ارجوا من الحكومه تزيد من رجال الامن في الحرم الجامعي لكل مدينه و تقنين المقاطعات . وجعلها طوعيه و ليست اجباريه .. طالب يجب طالب على المقاطعه شيء غر معقول ، تاجيل الامتحانات زياده في فتره اكتراء الشقق و ملزمات العيش فاين الفقير من هذا ؟هذا كمثال حتى اذا كان بعيد قليلا عن الموضوع لكن دائما كان هذا الموضوع يؤرقني رمضان كريم لكم اخوتي
5 - حسن الأربعاء 24 يونيو 2015 - 02:27
عندما كنت ادرس بالجامعة، كنت شديد الولع للمضي قدما في طريقي للحصول على اعلى الشهادات...ةما اغضبني هو تسلط جماعات متناحرة فيما بينها ...هؤلاء قاعديون و هؤلاء ظلاميون و الإصلاحيون ة لقد كنت اكره ان يخرجوني من قاعة الدراسة فقط لانهم ينظمون اضرابا لا اعرف سببه نتحججين بانه لمصلحة الطلبة والأدهى والامر ان بعض الاساتذة متواطؤون معهم...والله العظيم لم اتمم دراستي بسببهم...لقد كنت في شعبة الرياضيات و الفيزياء...وعندما يفرض عليك الحضور لحلقاتهم تسمع اشياء لا صلة لها بالواقع.ففئة تصف لك الوطن محكوم من طرف الكعاة و الانتهازيين و آخرون يقةلون ان الذين يحكموننا كفار لا يحكمون بما انول الله و . . و...والله لقد تسببوا في ضياع دراسة آلاف الطلبة....ارجو مت الله ان تتحرر الجامعة من النتونتين المتسلطين على مستقبل الطلبة الذين لا خول لهم ولا قوة....
6 - ملاحظ الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:30
المؤسف أننا نرى الشجرة ولا نريى الغابة التتغطيها .والملاحظ أننا عندما نطرح مشكلا لانبحث عن مسبباته .ونطرح السؤال لماذا>/.وإذاظهر السبب بطل العجب .
مسببات العنف كثيرة ومتشعبة
1)انعدام الأنشطة والتفريغ لاحظوا دور الشباب قديما وحديثا المساحات الخضراء المسارح دور السنما .....
2)النموالعمراني والديمغرافي والهجرة الفروية غير النظمة وتخطيط المدينة...
3)الأنانية وعدم الحوار لأن التعليم أصبح يعتمد على التلقين وغياب الحوار داخل الأسرة .
4)عدم ممارسة الرياضة ونظام التعليم الأساسي ينجح كل من هب ودب (اللي مايعرفك اخسرك ) والنف نتلقنه في الأفلام ووسائل الإعلام وعندما نلتقي في كرة القدم ...الخ
7 - mounir الأربعاء 24 يونيو 2015 - 03:42
استفحال العنف في الجامعة=عزوف عن الجامعة العمومية =اقبال عن الجامعة الخاصة. ادا من المسؤول؟ طبعا هو المستفيد
8 - شخصية عابرة الأربعاء 24 يونيو 2015 - 04:01
كفى نفاقا وخوفا فالعصابة الوحيدة التي تزرع الرعب في الجامعة هم فلول اليسار الرادكالي المتطرف "القاعديون" اغلبهم ينحدر من نواحي فاس وحلمهم اقامة دولة المقبورين ماركس ولينين بواسطة "العنف الثوري"
9 - مواطن غيور من تطوان الأربعاء 24 يونيو 2015 - 04:47
ان هذه الأحداث الأليمة التي يفتعلها القاعديون اليساريون وينسبونها الى غيرهم من التيارات الاسلامية لهو ظلم وبهتان اللذان ينشرانهما القاعديون في كل صفوف الطلبة بدون أي استثناء، وهذا ما خبرته في جامعة محمد بن عبد الله عندما كنت أتابع دراستي الجامعية سنة 1978 ، حيث كنا كطلبة نعاني نفس المشاكل التي يعانيها اليوم الطلبة الجدد. ففي اليوم الثالث من امتحان الدورة الأولى منعنا الطلاب القاعديون ومن معهم من فصائل اليسار من اجتياز الامتحان ، لكن قدر الله تعالى أن منحتنا الادارة الجامعية فرصة اجتياز الامتحان. والذي أتذكره جيدا أن القاعديين بتنسيق مع فصائل اليسار الأخرى قرروا الهجوم على معرض الكتاب الذي نظمه فصيل اسلامي فأرادوا احراق جناح هذا المعرض .
وتفسير هذه الأحداث المؤلمة التي هي من صنع اليسار القاعدي ترجع الى عاملين رئيسيين:
1- ان اليسار القاعدي هو من صنع جهات عليا داخل الدولة المغربية ، فلو أن الدولة أرادت أن تستأصله لفعلت ذلك ذلك أن عشش لفترة طويلة تراقبه الدولة عن كثب.
2- أن أغلب أفراد اليسار القاعدي ينتمون الى الطبقة المسحوقة الذين أتوا من البادية ، فالدولة تستغلهم وتدفعهم الى الواجهة.
10 - MOUSSA الأربعاء 24 يونيو 2015 - 05:58
Pour le commentaire numéro 6; bravo vous avez bien analysé la situation. En plus les activités sportives et culturelles sont absentes dans nos facultés.
11 - MAROCAIN الأربعاء 24 يونيو 2015 - 09:01
يجب على الدولة الضرب من حديد عصابات القاعديين الذي يسبون المقدسات و لا هدف لهم سوى تخريب المجتمع المغرب. للاسف هذه العصابة مدعومة من طرف ما بات يسمى باساتذة جامعيين الكسالى
12 - hamid_oujda الأربعاء 24 يونيو 2015 - 09:28
ان طالب من مدينة وجدة أطالب الدولة بتعزيز أمن الحرم الجامعي و إستأصال جميع الخونة من الفصاءل التي تبيع الوهم للطالب التي همها الوحيد هو الشويش على المسار الدراسي
13 - وادي الدهب الداخلة الأربعاء 24 يونيو 2015 - 12:21
انا ادرس بجامعة القاضي عياض مايقوموا به هؤلاء الطلبة مجرد مراهقة فكرية ليس الا بالخصوص هدا الفصيل المسمى ب"النهج الديمقراطي القاعدي" المعروف بالعنف و فرض افكاره بالقوة التي هي من صفات الشيوعية الدموية والغير الانسانية.
14 - ش.ع الأربعاء 24 يونيو 2015 - 13:53
ادا كان هؤلاء القاعديون لا يخفون افكارهم التقدمية والحداثية فماذا يخفون تحت معاطفهم ؟الجواب يعرفه الطلبة ، ادريس لشكر ايضا كان يرتدي معطفا ايام الحامعة كان يخفي فيه افكاره التقدمية والتي يشهرها في وجه الطلبة العزل  
15 - محمد الأربعاء 24 يونيو 2015 - 14:18
لن يغلب الباطل الحق والبرنامج المرحلي باسلوبها الارهابي الى زوال سيلفظكم المجتمع شكرا لمناضلي منظمة التجديد الطلابي على عدم انجرارهم للعنف المضاض مع هذه الوحوش
16 - mohammed الأربعاء 24 يونيو 2015 - 14:52
ما حدث في الأسبوع الماضي في جامعة فاس ليس غريبا فالقاعديون أصبحوا بارعين في خلق الرعب في الجامعات المغربية. نطالب الجهات المسؤولة باستئصال هؤلاء عن بكرة أبيهم بعدما انكشفت ألاعيبهم.
17 - stof الأربعاء 24 يونيو 2015 - 15:06
هادو ليس قاعديين بل حمظيين لمادا كل خدخ تيارات سافهة لا توجد في مدارس والمعاهد عليا توجد الا في كليات الاداب والشعبة الحقوق شخص مهندو تا عشا ليلة قليك يريد اخراجنا من ضلمات سير قرا مزيان خرج عير والديك من الفقر والقهرة 
18 - الطالبة الأربعاء 24 يونيو 2015 - 15:18
البرنامج المرحلي هو قطيع من اشباه الطلبة و المغبونين الذين اخطؤوا التوجه في اول يوم وطأت اقدامهم حرم الجامعة..
في ظهر المهراز، حيث لا قانون يعلو فوق قانون الغاب، يحاكم الطلبة الابرياء لان صوت احدهم سمع و هو يضحك من فرحة نجاحه، يحاكم اخر لانه لم يرد ان يخرج من القسم حين امره الرفيق بذلك، يحاكم الكل بلا محام.. و بلا قاض عادل.
هناك حيث تجد اعتصاما فرشت ارضه دعارة البرنامجي.. يفسد في بنات من لا يعرفون ما يفعل بناتهن.
هناك حيث تسلح الرفيق بالسكين و الزبارة و كل انواع السيوف حتى يعيث في من يخالفه فسادا.
هناك حيث تنتزع اللعينة حجاب اخت امام غير المحارم، تشتمها، تطرحها ارضا و تغرس فيها مخالبها الملوثة.
هناك حيث يهدد الأستاذ في قسمه، و هو لا يدري باي ابتلاء اصيب.
هناك حيث الامن لا يدخل الا لاعتقال طالب بريء..
هناك حيث تنتحر الشواهد.. و يقتل فيها الشهيد.
هناك جنازة التعليم في القريب ان لم يستفق سعادة الوزير.
19 - متخلف الأربعاء 24 يونيو 2015 - 15:23
إن الفصائل السياسية المتناحرة في الجامعة هي السبب الحاسم في كل مايقع في الجامعة فلا وجود لنقاش مفيد للطلبة ولا حتى وضوح مامعنى العمل السياسي ولا لوجود نقد ذاتي وأبناء الفقراءيضيع مستقبلهم بسبب التبرهيش والإستخراء....
20 - يوسف الأربعاء 24 يونيو 2015 - 15:29
انا طالب بفاس حضرت المهزلة التي قام بها البرنامج المرحلي من مقاطعة للامتحانات وارهاب الطلاب بالسيوف والسواطير الى درجة منع طلبة التجديد من الامتحانات في كلية الاداب والعلوم وحضرت ما وقع للطالب التجديدي زكرياء °°°°بعد رميه بالكريموجين على مستوى الوجه حتى كاد يقع مغميا عليه من قوة تلك المادة. ..والعجيب والغريب اتهامهم اياه بحمل السلاح وانا هناك لم أرى سلاحا من °°°°سوى انه هرب من شدة المادة التي رش بها....انا كطالب بظهر المهراز لا انتمي لاي غصيل لكن احداث هذه السنة اقنعتني بأن الفصيل الفاعدي فعلا ارهابي اما هادوك الليكايقولو لهم الظلاميين لولاهم لماتت الجامعة ...هم ا
لذين ما زالو يناقشون في حلقياتهم وتحس بانك في الجامعة..لهذا تضامني مع التجديد وعضوه زكرياء ...سنتين في الجامعة لم ارى منه العنف بل التناقش دائما والفكر اما القاعديين غير السلاح ويعني ويعني...
21 - mehdi الأربعاء 24 يونيو 2015 - 15:41
الجامعة المغربية ككل تعيش وتعاني من تبعات هدا الورم الخبيت الذي اصبح ينهش في الكيان الطلابي وحول الجامعة عن مسارها الحقيقي وهو التحصيل العلمي .
الجامعة اليوم هي بحاجة اكتر من اي وقت اخر القطع مع كل الممارسات الصبيانية والرقي بمستواها .
22 - طالب مغربي الأربعاء 24 يونيو 2015 - 15:58
وجوب تظافر الجهود من كل المكونات و التنظيمات الطلابية لإيقاف هدا التيار العنيف و المدجج بالأسلحة و المولوتوفات و الهراوات و الزراوط لا يؤمن بالحوار هدفه من دلك جر الجامعة و الطلاب إلى مستنقعات العنف و الفساد الجامعي بدعم من هيئات سياسية توفر لها الدعم المالي و اللوجستيكي و الحماية السياسية و الإعلامية لمحاربة التيارات الطلابية الإصلاحية من داخل الجامعة و على رأسها منظمة التجديد الطلابي و مناضليها الشرفاء و الأحرار ... نحيي المباردة الائتلاف الوطني من أجل الجامعة ...
23 - amine juventus الأربعاء 24 يونيو 2015 - 16:03
السلام عليكم بالنسبة لهذا المشكل فالجامعات المغربية يلزمها "mise a jour" لبعض أعضاء الإدارة اللذين "عششو" في مكاتبهم و لا يفيدون في شيء و لا ينتجون قيمة مضافة علمية
24 - omar الأربعاء 24 يونيو 2015 - 18:17
بصفتي طالب غير منتمي لأي من الفصائل أود ان انبه الى الوضع المزري الذي تعيشه الكلية خاصة و المركب عامة. طيلة الخمس سنوات التي أمضيت لا يمكن ان تمر السنة دون احداث عنف بل اصبحنا نخشى ابداء رأينا خوفا من بربرية ما يسمون بالرفاق ( وخا بزاف عليهم الرفاق ). مؤخرا تمت مقاطعة الامتحانان على مرحلتين : الاولى بدعوى ان الوفت غير كافي للتحضير. في المرة الثانية تفاجأنا بمقاطعة الامتحانات مباشرة بعد الحكم على قتلة الحسناوي و الدين ينتمون الى البرنامج المرحلي. المقاطعة الاولى كانت شيئا ما مقبولة من طرف الطلبة لكن و في اوج الامتحانات اقتحموا هؤلاء الوحوش الكلية مدججين بالاسلحة البيضاء و قاموا بنسف الامتحانات و اجبروا الطلبة الخروج من القاعات بالقوة و بالتهديدات ( ستسيل الدماء اذا لم تغادروا القاعات ). نعم انه الارهاب بعينه انهم اعداء العلم و المعرفة و لا يعرفون الا قانون الغاب.°°°°°°°°°°
25 - محسن الأربعاء 24 يونيو 2015 - 18:17
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم،الفكر الداعيشي مس الجامعات المغربية.
26 - anass الخميس 25 يونيو 2015 - 00:12
ما يحدث في فاس ليس وليداليوم لكن هو سيروره من التحولات واصلاحات يعيشها المغرب
في 24 ابريل من السنة الماضية,وقعت مجزرة في حق طلبة في موقع الجامعي ظهر مهراز ولسيما في حق الطلبة التجديدين حيث راح ضحيتها الطالب عبد الرحيم الحسناوي رحمه الله,الذي احدث هته الفاجعة هو النهج الديمقراطي القاعدي من خلال تعدي على الطلبة بشتى انواع الأسلحة, ورغم ما وقع لم يحكم القضاء على هؤلاء القتلة بأقصى العقوبات, بل حكم عليهم بتخفيف,هذا من جهة أما من جهة أخرى, بعد النطق بالحكم, اليوم الموالي,باشرت تلك العصابة الإجرامية طرفتها في تخويف الطلبة و ضربهم,يوم السبت 18 يونيو, شرع النهج الديمقراطي القاعدي بمقاطعة الإمتحانات في كلية الحقوق,قبل ذلك قاطعوا امتحانات في كلية الأداب
يوم السبت بدء هؤلاء المجرمين في عملهم الإجرامي, بضرب الطلبة كما وقع لطالب زكرياء بطل الذي نهال عليه 20 شخص من القاعديين و طالبات و محاكمتهم علنا دون أن تتدخل عمادة الكليات وكدا الأمن
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال