24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مغربيات ينشرن صورهن بـ"التنانير" تضامنًا مع شابتي انزكان

مغربيات ينشرن صورهن بـ"التنانير" تضامنًا مع شابتي انزكان

مغربيات ينشرن صورهن بـ"التنانير" تضامنًا مع شابتي انزكان

في أعقاب حملة "ارتداء فستان ليس جريمة" التي اقتربت إلى حدود الساعة من 9 آلاف توقيع يطالب وزير العدل والحريات بالتدخل لحماية النساء الراغبات في ارتداء التنانير والفساتين القصيرة من الاعتداء والاعتقال، نشرت مجموعة من المغربيات صورهن على المواقع الاجتماعية وهن يرتدين هذا النوع من اللباس، مؤكدات في تصريحات لهسبريس على أن الحملة لن تتوقف عند مجرّد التوقيع.

هذه الحملة التي بدأت نهاية الأسبوع الماضي، تأتي تضامنًا مع فتاتين تم إيقافهما من طرف قوات الأمن بأكادير، بعد احتجاج عنيف من طرف بعض الباعة على لباسهن القصير بسوق انزكان، ومن المنتظر أن تتم محاكمتها بداية الشهر القادم، بعد أن وجهت لهما النيابة العامة تهمة الإخلال بالحياء العلني.

"جزء من النساء المغربيات يلبسن الفساتين والتنانير حسب اختيارهن، لذلك، فعندما تتم مناصرة واقعة تحرّش واعتداء جسدي وتحويلها إلى مسألة إخلال بالحياء العام، فهذا الأمر خطير للغاية. عندما تتحوّل المرأة إلى هدف للوعاظ والمعتدين، ويصير هذا الاعتداء مشروعًا ومسموحًا به عبر متابعة الفتاتين وليس من اعتدى عليهما، فخطورة الواقعة تزداد" تقول ماجدة صابر، صحافية، هي من أطلقت عريضة التوقيعات على موقع "أفاز"، رفقة زميلتها كارين داشي.

وتضيف ماجدة لهسبريس : "عندما فكرنا في إطلاق هذه الحملة، كنا نعتقد أن لا أحد سيهتم لها، وأنه سيكون علينا العمل بجهد كبير لتوعية الناس ونشرها عبر الإعلام. غير أننا اكتشفنا كيف استطاعت الحملة حشد اهتمام كبير من الناس، وفتحت نقاشًا واسعًا، كما انتشرت بشكل واسع في فيسبوك وتويتر عبر الهاشتاغ المخصص لها".

يسرى خريص، هي الأخرى نشرت صورتها بالتنورة، قالت عن الحملة: " رغم أنني أؤمن أن الحملات الافتراضية لا ينتج عنها تأثير كبير، إلّا أنني قررت المشاركة فيها تضامنًا مع الضحيتين، وكذلك لأنني أتعرّض للمضايقات في الشارع عندما ألبس لباسًا قصيرًا. أتمنى أن يعود للمغرب كما كان سابقًا عندما كانت أمهاتنا يرتدين ما يشأن من لباس دون مضايقات، عكس الزمن الحالي الذي يحاول فيه التيار الوهابي التدخل في حياتنا".

فدوى مسك، أكدت أن نشرها لصورتها بالتنورة يعود إلى "تضامنهما مع الضحيتين كما كانت ستتضامن مع فتاة محجبة ضايقها أحدهم في الشارع العام بسبب لباسها"، مستطردة: "الحريات الفردية لا تقبل التقسيم، والتنوّع هو تعبير عن غنى هذا البلد. في رأيي، يجب أن تتحمل الدولة مسؤوليتها في ما وقع، خاصة وأننا رأينا في الأيام الماضية، مقطع فيديو لرجل يعتدي بشكل عنيف على زوجته في الشارع العام، دون أن يتدخل أحد من أجل متابعته، في وقت تمت فيه متابعته فتاتين بسبب عدم تقبل المتحرشين للباسهما".

ياسمين بوطيب، قالت عن مشاركتها في الحملة: " ارتداء التنورة لا يخدش حياء المجتمع ولا يطعن في تاريخه و تقاليده، بل هو عنصر من هويتها ورمزًا لأنوثتها، كما أنه أمر قديم منذ عصور، فما تغيّر هو نظرتنا للمرأة، وهو ما يجب تغييره، لأن المرأة شريك في بناء الوطن وليست موضوع وصاية". مضيفةً:" تجريم التنورة سيؤدي إلى شرعنة العنف ضد النساء وضرب مكتسبات الحركة النسائية. كما أشير إلى أنني تضامنت سابقًا مع الفتيات اللواتي مُنعن من ولوج مؤسساتهم التعليمية في فرنسا و بلجيكا، بسبب ارتدائهن للتنانير الطويلة، وذلك إيمانًا مني بضرورة احترام الحريات الفردية".

ورغم عدم نشرها لصورتها في الحملة، إلا أن سارة سوجار، أكدت دعمها الكامل للحملة: "المغرب مجتمع مختلف واختيارات مواطنيه متنوّعة، لذلك صدمنا باعتقال الشابتين، لأن هذه الواقعة تكرّس أن المجتمع لا ينظر لأجساد النساء إلّا كعورات وجب تغطيتها. الحرية لا تتجزأ، واستقلالية النساء الحقيقية عبر احترام كرامتهن هي هدفنا. لقد حان الوقت كي تتوقف ممارسات العنف اليومي الذي تعانيه النساء بسبب اللباس وأن تحترم اختياراتهن بهذا الصدد، بدل فرض أشكال معيّنة من اللباس لأسباب أخلاقية ودينية وحتى سياسية، فاللباس يجب أن يجسد تصالح المرأة مع نفسها وقناعاتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (213)

1 - مغربيه مغربيه اعتز بمغريبتي السبت 27 يونيو 2015 - 02:18
السلام عليكم
انا كنقول من هاد المنبر لهاد الفتيات لي تضامنو معها اليا تحرشو بيكم الرجال هادا عادي حتى هما ما خصناش ندخلوهم للسجن نخليو كلشي عادي
الله يهديكم البنات هاد ماكان زمان بزاف بحال دابه وراه الحيا زوين الله يهديكمم
2 - بكل صدق السبت 27 يونيو 2015 - 02:20
بكل صراحة و صدق اللباس المحتشم حماية للمرأة سواء كانت زوجتي أو اختي أو ... حماية من الذئاب التي تنتضر الفرص ل . . . و الذئاب لن تتوان على جعل فترنات لبيع المرأة فيها على غرار فترينات بلجيكا و هولندا ...
اللهم أنا نسالك الطف بنا و ﻻ حول و ﻻ قوة إﻻ بالله.
3 - basset السبت 27 يونيو 2015 - 02:21
الله يلطف بِنَا، راه مابقيتوش تحشمو انسيتو بلي راحنا دولة اسلامية
4 - يوسف السبت 27 يونيو 2015 - 02:25
المغرب في عهد حكومة الملتحيين ينغمص يوما بعد يوم في تطرف لا يمكن أن نتصور عواقبه على أمن البلد.ما وقع اليوم من أعمال إرهابية في كل من تونس والكويت وفرنسا ، يجعلنا نتساءل عن مستقبل أمن الدولة من خلال صمت الحكومة بعد ما وقع في أكادير وإنزكان، وبعد الضجة المفتعلة خلال مهرجان موازين. هل الحزب الحاكم بدأ يلعب بالنار؟
5 - abdou السبت 27 يونيو 2015 - 02:25
ان تم السكوت هذا السلوك سنصبح من بين الدول المنحلة، ومن اراد ان يلبس العرى فليبحث له عن بلد منحل، اللهم ان هذا منكر، على الاقل احترموا رجولتنا نريذ نسائنا ، اتركونا نشتاق الى اجسادهن، والا نالفه فلا نثار
6 - الاسلام السبت 27 يونيو 2015 - 02:26
لاحولة و لا قوة الا بالله اللباس عندو حدود نحن مسلمون و لسنا نسارا .لمادا لا تفعلون هكدا عندما يقتل احد من طرف المجرمون او اغتصاب من طرف المجرمون او سرقة من طرف المجرمون او اعتداء بالسلاح الأبيظ او تهديد بالسلاح او تهديد بالكلام ........و حراس السيارات الدين يفرضون أنفسهم علينا .أولا حراس السيارات يجب ان يكونو معترف بهم من طرف الجماعة و ان لا يكون دوي السوابق .هادو هما الأشياء المهمة لي خاصكم تهظرو عليها باشي العكس لا حولة ولا قوت الا بالله
7 - مغربي حر السبت 27 يونيو 2015 - 02:29
9 الاف توقيع او مليون توقيع ليس بالعدد الدي سنغير به قيمنا و مبادء ديننا فهناك جيوش من المغاربة ضد هده الحفنة من النساء الدين يريدون التجول عرات في الشوارع ومناصريهم

التطرف العلماني هوما ليي غادي يجيبوا لينا داعش نبلادنا
8 - اسماء السبت 27 يونيو 2015 - 02:32
كلام فارغ كاتكدبو على راسكم شكون يتيق بلي المراة لي معرية راسها ماكاتعرضش للتحرش و شكون قال امعاتنا كانو يتعراو الحمد لله لا جداتي ولا عماتي ولا احد من المعارف ديال عمري شفتها محيدة حتى التقاشر قدام البراني نتمنى تنشر يا هسبريس
9 - حشين السبت 27 يونيو 2015 - 02:34
لا تلوميني أخيتي فأنت المعتدية.نعم بزينتك وعورتك وتبرجك أنت تعتدين على الرجال.فمن الملام عند القضاء إذا تحرش بك من أيقضت شهوته ووجدت فريسة صائبة؟
10 - bebs السبت 27 يونيو 2015 - 02:37
Bonjour la démocratie aulieu d arreter lespersonnes qui ont agressé ces filles on arrete les victimes on ne sait plus qui fait la loi ?donc il faut s attendre a ce que n importe qui peut vous arreter ou arreter vos filles dans la rue parceque votre tenue ne lui plait pas? mes filles m ont dit alors on doit jeter nos habits et on se met a la bourka? tu nous a dit de rentrer au pays c est pour vivre dans des conditions il vaut mieux qu on retourne a l etranger et on s ettone pourquoi les diplomés ne reviennent pas? c est grave c est très grave.
11 - مروان السبت 27 يونيو 2015 - 02:37
عندي أخ درس في ألمانيا و تزوج هناك من فتاة ألمانية. درست معه في نفس الجامعة و هي مهندسة في التصنيع الميكانيكي. و الحقيقة أنه في أول زيارة لها للمغرب و خلال جولاتها في وسط مدينة الدارالبيضاء صدمت مما رأته من عري مبالغ فيه للفتيات حتى أنها ناقشت الأمر معي. و أكدت ان لباس الألمانيات في الشارع العام أكثر احتشاما من معظم الفتيات اللواتي شاهدتهن هنا. هده شهادة فتاة أوروبية ازدادت و تربت و كبرت و درست في العالم الحر الديموقراطي المتطور الحداثي قولا و فعلا . خلاصة القول {امشينا عوجين} و ما خدينا من الحداثة و التطور غا أوسخ ما فيه. اخدينا القشور و انسلخنا على هويتنا و أصلاتنا و الدليل واضح في نظرة المشارقة و الخليجيين للمرأة المغربية.
12 - طارق الصديقي السبت 27 يونيو 2015 - 02:37
بما انني على دين محمد صلى الله عليه وسلم فاني مع القانون الذي يجرم هذا اللباس المحرم اسلاميا ولا احب لامي او اختي او بنتي .....او بنت بلادي.ان تلبس مثل هذا اللباس
13 - hicham25 السبت 27 يونيو 2015 - 02:38
على مر الزمن لا احد كان يعتدي على النساء بسبب اللباس حتى في ازمنة كانت الحشمة و الوقار هي السمة الطاغية على المجتمع كانت هناك نساء يلبسن التنانير القصيرة و السراويل الضيقة و لم يكن احد يعترض طريقهن.و لكن الامر وصل الى هذه الدرجة لان الامر لم يعد يقتصر على اللباس بل محاولة اقتلاع قيم المجتمع واظهار الموديل الغربي في اللباس و في غيره هو الاصل و اللباس المغربي هو الاستثناء و مع مرور الزمن عندما نرى امراة بالحايك و جلابة سنقول هذا لباس دخيل داعشي. و يكون الموديل الغربي يساوي الانفتاح و التحضر و الموديل المغربي يساوي التخلف و الظلامية.و اذا مسخت هوية و حضارة البلد فان مجتمع هذا البلد يفقد البوصلة يا اما ينسلخ عن ماضيه فيصبح تابعا.او ينتفض على الواقع بتطرف فيصبح ارهابيا و يفرخ القاعدة و داعش و النصرة الخ ...و طبعا وسط هذه الفوضى تضيع الوسطية و الاعتدال التي هي جوهر الدين و الحياة.
14 - ديك الجن السبت 27 يونيو 2015 - 02:39
الخطورة في هذا الحدث الذي أتمنى أنْ ينطفئ لهيبه بأسرع وقت ممكن ، لأنّنا نعيش جميعا في وطن واحد يتّسع للجميع ،الخطورة تكمن في كيف يمكن لأشخاص أنْ يتحوّلوا إلى جهاز أمني ، تؤَدِّي تصرّفاتهم إلى الاعتقال ثمّ المتابعة القضائية ،فمن هنا تصبح هذه القضية سابقة قانونية تورِّطُ القضاء في أمور هو في منأى عنها ، فهل ستظهر عندنا محاكم تفتيش في صورة حديثة ؟!
15 - Jawal السبت 27 يونيو 2015 - 02:39
Est ce que on est dans un pays musulman ou bien en occident être musulman veut dire respecter les croyants et respecter ce que l islam nous dit de faire et donc la femme musulmane doit avoir une tenue correcte si on est pas musulman on doit respecter les règles
16 - إسماعيل السبت 27 يونيو 2015 - 02:39
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صنفان من الناس لم اراهما نساء كاسيات عاريات. ..... لا يدخلون الجنة ولا يرون ريحها
17 - متسائل السبت 27 يونيو 2015 - 02:39
تذكرني الصورة بسنوات الدراسة في السبعينات حيث كانت زميلاتنا البنات في القسم تردي هذا النوع من اللباس و تلعب معنا الرياضة بشورط قصير ومع ذالك لم يكن يمنعنا لباسهم هذا أو عدم ارتدائهم للحجاب من احتراهم و تقديرهم ولم يمنعنا هذا من أن نكون تلاميذ مجتهدين حصل معظمنا على شهاذات عليا.
اليوم و رغم اجبار البنات بشكل غير مباشر على ارتداء لباس "محتشم" و أنواع مختلفة من الحجاب نرى كيف تدنت أخلاق البنات و الذكور معا و انعدم الاحترام فيما بينهم و انعدم احترامهم لمدرسيهم و لدويهم و غيرهم و كيف اصبح البنات اليوم يتشاجرن بدون حشمة بسب تلميذ ذكر ( ديتي لي صاحبي يابنت الحرام )
دون الحديث عن المستوى التعليمي المتدني لتلامذة اليوم
18 - لعجب السبت 27 يونيو 2015 - 02:41
صراحة كنستغرب للبعض ميديا راسو مصلح ديني و هو بوحدة اللي كيفهم في الدين مكيعرفوش باللي الدين هو النصيحة تنصح الواحد بينك و بينو ماشي تشوهو و تجمع عليه عباد الله و أنا اللي بائن ليا سوا لبستي عاري و لا مستور مكاينش احترام عند شي واحدين بحال هاد التجمع اللي دارو على هاد البنات هتبسل شي واحدين و تخليهوم ايديرو السيبا راه كاين قانون و زايدون هادو اللي هجمو عليهم لوكان كانو كاوريات لابسين مايو كنشوفوكوم كتحلو لفم حتى لودنين باراكا من النفاق
19 - بلبل حيران السبت 27 يونيو 2015 - 02:41
المشكل ماشي فلباس ديال البنات،راه المشكل فعقليتنا وكيفاش نتحكمو فالغرائز الطبيعية ونفكرو بالعقل ومنتبعوش الشهوات.
اللباس معمرو كان سبب فالتحرش الجنسي
وكل واحد حر فلباسو غير يبقى اللباس في حدود المقبول.
20 - rash السبت 27 يونيو 2015 - 02:41
التضامن يكون في حالة مرض او عوز او للتخفيف من الألم في النكبات و ما الى ذلك، تقديم الملابس للمعوزين .. اليوم اصبح التضامن بالعري و إظهار الجسد لكي تنزل مكانة المرأة اكثر الى أدنى من الحضيض ..ما هذا الزمن العفن المقلوب على رأسه؟؟
21 - rien a signaler السبت 27 يونيو 2015 - 02:42
حزب بنكيران وفي شخص وزيره للعدل والقمعيات يريد الرجوع بالمغرب الى القرون الوسطى بقمع الحريات الفردية والجماعية وفرض الرائ الواحد الا وهو رائيهم . وهذا ما يسعى اليه الاسلاميون . يجب على النساء والفتياات المغربيات الا يصوتن على حزب بنكيران لان ذلك في مصلحتهن . مهما جمعتن من تصويت فذالك لن يغير في وزير العدل شيئا
22 - الطنجاااوي السبت 27 يونيو 2015 - 02:45
الوطن يتسع للجميع تحت مظلة الأخلاق...مهما كان توجهنا الفكري

من اختار سوء الخلق فلن يكون إلا منبوذا...


ومن أسوء الأخلاق...العري...لانه انحطاط وذل...
23 - Le Maroc السبت 27 يونيو 2015 - 02:51
Je trouve que le Maroc est entrain de glisser vers l'extrémisme de masse. Il faut dire que le terreau est fertile. Un taux d'analphabétisme très élevé un manque de vision des responsable du pays et de surcroît les conservateurs au pouvoir. Le drame c'est qu'avec des atteintes des libertés individuelles sur des banalités comme l'habit que l'on finira par par étouffer le droit a la parole et tout le reste.
24 - جلال السبت 27 يونيو 2015 - 02:51
لباس التنانير لباس الفاضح يعاقب عليه القانون وماذا عن لباس جنيفر لوبيز في الموازين وقبلها جيسي التي تعرت علينا بالسليب حكومة بنكيران داعشية أسد على فتيات المغرب ونعامة مع جبير لوبيز التي كشفت مؤخرتها العارية ونقلت قناة الدولة دوزيم سهرات مباشرة ادخلت لباسها الفاضح لكل البيوت المغربية مخير في حكومة بنكيران وحزبه لم يحلوا فمهم بي الاستثناء الزهيق كتائب الكترونية في العالم الافتراضي انا الشاب واتضامن مع فتيات وأخشى على هذا البلد من الحكومة الداعشية التي أقرت جيوب وعقول عقوبة بنكيران تسعى لي فقدان مكتسبات المغاربة الحقوقية والاقتصادية والحرية الفردية تسير خطة أردوغان في تركيا الاخونة المجتمع المغربي منفتح متسامح
25 - ربنا غفر لنا السبت 27 يونيو 2015 - 02:51
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يرشد بنا ويهدينا لاتنسو أن كل معصية تدون ويوم الحساب هيهات هيهات الغافلين اللهم لاتجعل مصيبتنا في ديننا وحفظنا وبلادنا وملكنا من كل فتنة وكل سوء وحفظنا من مكر الماكرين ياعزيز يا متين وكلنا أمرنا لك لا سواك ونعم الوكيل سبحانك يا دا الجلال يا عظيم
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.
26 - ولد حميدو السبت 27 يونيو 2015 - 02:54
و في الاخير يشتكين من عزوف الرجال عن الزواج
واش غادي يتعلق فين يتفلق و كما يقول المثل
ادا اراد الله ان يعدب النملة يضع لها الاجنحة
و لكن حتى بعض الرجال يتجولون في الشارع شبه عراة فالمساواة اصبحت حتى في التعري و الغريب حتى كبار و كبيرات السن
المهم الله يهدي الجميع فانا اطالب فقط بلباس محتشم و ليس بالضرورة نقاب او لباس افغاني و لست ضده ادا كانوا مقتنعين به شرط ان لا يكفروا الاخرين فحتى في السبعينات و الثمانينات كان النساء يلبسن الجلباب بالنقاب و كن محترمات
27 - med boumalne السبت 27 يونيو 2015 - 02:55
انا انسان معتدل وغير متزمت لكن ارى ان النسوة اللواتي يناصرن من لا يستحيي من ضوابط المجتمع هن من صنف النساء اللواتي ارتمين بين احضان السفور والتبرج الذي ينافي اخلاق المجتمع المغربي ولومي لأب يرى ابنته بام عينه على هذا الحال ولا يحرك ساكنا فله ولامثاله اقول انكم توقعون لفتياتكم على تاشيرة الالتحاق بنبيل عيوش
28 - soufster السبت 27 يونيو 2015 - 02:55
هل هدا اخر الزمان صار الأمور تفهم بنقديها .
29 - Ayoub السبت 27 يونيو 2015 - 02:57
لباس تنورة قصيرة لا يدخل في إطار الحرية الشخصية، فهو استفزاز لمشاعر الرجل بشكل سافر، الحرية تنتهي عندما تمس حرية الأخر، إذا أردتن حرية مطلقة وتطبيق قانون الغاب، فلا يجب محاسبة الرجل إذا تحرش بكن أو حتى قام بالإغتصاب .. فهي أيضاً تدخل في حريته في إطار هذا القانون، فهذه الجمعيات المشبوهة لا تدافع عن الفقراء وعن العدالة الإجتماعية في المغرب، ولكن يحلو لهم فقط الدفاع عن نشر العري بين المجتمع ...إذا كان العري تقدم حضاري فالحيوانات أولى ... الذي لا أفهمه أن هذه الجمعيات النسائية تطالب بالديمقراطية و نشر العري في المجتمع في المغرب و تنسى أن الأغلبية في المغرب هي محافظة .. فالديمقرطية هي حكم الأغلبية بالمفهوم الغربي .. وهذا يوضح تناقضهم الصارخ .. اللهم إن كانو يطبقون أجندة خارجية بأهداف مبيتة
30 - م.م السبت 27 يونيو 2015 - 02:57
أسئلة.. ما تعريف الحرية...؟ من يعرف الحرية...؟ ما حدود الحرية...؟ ما القوانين الضابطة للحرية...؟
مثال..: إمرأة أو رجل يريد أن يعيش مثل العصور الحجرية و أن يمشي هو و حبيبته عاريا في الشارع ؟ هل هاذا التصرف داخل في حدود الحرية...؟ إمرأة تريد أن تذهب للعمل "بمايوو"... هل مدير الشركة سيسمح بذلك... ؟ الجواب على كل هذه الأسئلة أنه لو تركنا مفهوم الحرية دون ضبط ... فسنصبح في غابة... هناك قوانين مدروسة من طرف خبراء تضبط الحرية... لكن هؤلاء الخبراء بشر يصيبون أحيار و كثيرا ما يخطئون... و كيف يضبط الرجال حريات النساء و العكس الصحيح.. الحل قانون من السماء وضعه من لا يتحيز لا لإمرأة و لا لرجل
.. عادل و حكيم... ثبت بالنقل و العقل على وجوده و أولوهيته... الذي أمر بستر المرأة حفاظا على كرامتها... لا يستطيع أن يرد هذا الكلام إلا إله آخر... الذي لا وجود له ... شكرا
31 - Waf السبت 27 يونيو 2015 - 02:58
Ca fait rire de voir des jeune files condamner rien que pour des robes allez condamner les filles des familles bourge?allez comdamner les commerçant des boutique des grandes marque et meme les commerçant qui vend
les habilles et meme les patron des société de confection ces filles innocente et jamais j oublierai le discourt du roi hassan 2 allah yerahmou
concernant le meme sujet et qui a protéger la femme et lui ai donner la liberte d matre ce qu elle veut meme chose pour l homme
32 - En colere السبت 27 يونيو 2015 - 03:00
des milliers de prostituées traînent dans les boîtes de nuits et les bars à la vue des autorités de ce pays dit musulmans nous sommes devenu la risée du monde et les autorités n'osent bouger le petit doigt j ai honte d être marocain a cause de cette hogra
33 - brahim canada السبت 27 يونيو 2015 - 03:00
لباس التنورة جريمة لانها سلاح قوي يقود بصاحبته الى ان تكون الضحية او تدفع باختها كي تكون الضحية . فامام التنورة يفقد الرجل الضعيف السيطرة على نفسه ويبدا في مطاردة اللابسة لها او توثر فيه ويصبح كالمجنون ويبدأ في مطاردة النساء الاخريات حتى يغتصب احداهن وننعته ب (ولد الحرام و...) وننسى انه كان ضحية التنورة خصوصا في هده الايام التي يتعاطى فيه شبابنا للمخدرات ويبقى في الشوارع دون مهنة فإذا ما اضفنا له التنورة فسنكون قد افسدناه
وتصورو ان رجل متزوج خرج وتمكنت منه صاحبة التنورة ودفعته لطلاق زوجته سنبدا في التعدد وازدياد المطلاقات و العوانس...(الم اقل لكم انه سلاح فتاك)رحم الله معلاماتنا في الثمانينات وزميلتنا في الثسعينات اللواتي يلبسن لباسا محتشمن ويساعدن في بناء المجتمع وقبح الله دعاة التنورة الدين فتنوا المؤمنين ويريدون ان يزيدو من تعديب المراءة بجعلها سلعة رخيصة وقتل روح الامومة فيهن ودفعهن للدعارة والاجهاض و الامراض النفسية والقدف برجالنا الضعيفة انفسهن بواسطة الاعلام والانثرنيت الى الاغتصاب والجريمة.اعيش في كندا ل 7 سنين وارجع الى انزكان وارى فيه مالم اراه في كندا من تنورات
34 - سفيان السبت 27 يونيو 2015 - 03:02
أنا أتضامن مع كل نساء المغرب بأن أدعوا الله لهن أن يقيهن نار جهنم ويدخلهن الجنة بسبب العفة الستر والحشمة
أخواتي إتقين الله ٍ:
فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ
35 - casablanca 11 السبت 27 يونيو 2015 - 03:02
qaund on achete une maison,on regarde les poutres,quand prend une fille on regarde la mére ;
on bref les meres celui qui vise leurs filles pour ces comportement ok.
arreter ou oter tout les vetements si mieux que demi vetement ok .
36 - أستاذ باحث السبت 27 يونيو 2015 - 03:05
مشاهدة العري يوميا يؤدي إلى عدم شغف الرجال للنساء ويثبط شعورهم بالاشتياق إلى الجنس اللطيف مما أدى إلى قضاء الشباب لوطرهم من الفتيات بأرخص الأسعار: عصير، سيجارة، شوكولاتة..
هذه المشاهد اليومية أبعدت الشباب عن الارتباط الأبدي بالفتيات، فصرن كأشياء يأكل ما بداخلها ويرمي بها في سلة المهملات.
مادامت كل الملذات في المتناول فلم كثرة الضجيج؟
أردن أن يصرن أشياء، عشيقات وخليلات تحت الطلب، وأدوات للإشهار، فاعزفوا عن الزواج بهن واتركوهن أشياء.
37 - الفتاة البسبطة السبت 27 يونيو 2015 - 03:12
الله يهديكم شوهتو بلمغربيات ملقيتو فاش تضامنو غير فهاد لباس الدي لايعبر الا على قلة الحياء وزيدون متهدروش الا تحرش بيكم شي واحد فراه بلباسكم نتوما تتحرشو بيهم تنسترو راه سترا زييينة ولحجاب راه عزة ووقار وطاعة الله ورسوله عليه صلااة وسلام حنا ممبززين عليكم واااالو لبسو لي بيتو ولكن نتضرو رضة الفعل فمتلا هاد لباس ديالكم غادي ادي بيكم لتحرش وللهلااك..... الله يهديكم ويرد ببكم
38 - محمداحمد الخمار السبت 27 يونيو 2015 - 03:18
حرية اللباس !!!!!!!! هذه الجملة تبقى مفتوحة المفاهيم كل يفسرها بهواه. فهناك من يريد لبس المايو و يخرج رافعا رأسه باسم حرية اللباس .جميل!! على هذا الاساس هناك حرية النتعبير و المتحرش يمارس حريته ففط و لا ذنب على أحد .. سنعيد هذه البلد العفيفة مزبلة للاخلاق بدعوى الحريات
39 - مغربي من الرياض السبت 27 يونيو 2015 - 03:19
إدا المرء لم يلبس ثيابا من التقى.....تقلب عريانا وإن كان كاسيا
وخير لباس المرء طاعة ربه ..... ولا خير في من كان لله عاصيا
السلام عليكم ورحمه الله. ..
بخصوص ما دكر في الموضوع أنتن تنتسبن إلى بلد له شرع و أحكام بغض النضر عن التعميم في طريقة اللباس عند الكل لكن لا تنسون أنكن تساهمن في وزر ستلقون به الله يوم القيامه فالإسلام هو من كرم المرأة وأعطاها حقوقا مثل الرجل كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم النساء شقائق الرجال في الأحكام والمرأة عورة والإستدلال هو قول الله تعالى ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن فأين أنتن من هذا
40 - شريفي العلوي السبت 27 يونيو 2015 - 03:20
الليهدي شي معلقين اش دخل بنكيران فهد المشكل. هدشي من قلة التربية ديال الولدين والمد رسة ابحال داك اللباس كيستفزو بيه النساء الرجال
41 - شريفي العلوي السبت 27 يونيو 2015 - 03:20
الليهدي شي معلقين اش دخل بنكيران فهد المشكل. هدشي من قلة التربية ديال الولدين والمد رسة ابحال داك اللباس كيستفزو بيه النساء الرجال
42 - أبو أسامة العوني السبت 27 يونيو 2015 - 03:25
قال رسول الل صلى الله عليه وسلم" ان مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى اذا لمتستحيفاصنع ما شئت"
الحمد لله أنه لزال في المغرب بقيةمن النساء والفتيات الصالحات العفيفات الطاهرات تراهم محجبات منقبات يحفظن القرءان يخرجن من صلاة التراويح لا يفرطن في شرفهن وعفتهن ولا يردنالا مرضات الله هؤلاء هن المغربيات الأصيلات الذي يجب ابرازهن بدلا اظهارصورمن لا يبتون بأي صلة لهذا البلد الكريم
43 - ولد حميدو السبت 27 يونيو 2015 - 03:27
من يتحرش بالاخر
و هل يمكن للمغرب ان يعاقب المتحرشين بدون ان يعرف الظالم و المظلوم
و يا ريث لو كان طقسنا مثل سبيريا و من لبست التنورة شغلها هداك ادا ارادت ان تتجمد
سمحو لي يا البنات
حشمو شوية ماشي بزاف
تنورة طويلة و قميص و قبعة ادا لم تردن الفولار و خير الامور اوسطها و ادا ابتليتن فاستترن
تلفتو لي حتى العربية الفصحى فنحن الدين وجب علينا ان نضبط تصرفاتنا و ليس المخزن او غيره لان بنكيران تيفكر غير فالقريض كيفاش غادي يرجعها
44 - Mohamed oujdi السبت 27 يونيو 2015 - 03:28
9000 مُوَقِّع لا يمثل الاغلبية ولو في جامعة محمد الاول بوجدة;فما بالك بالمغرب ككل;من جهة اخرى المغرب له خصوصيته;ولست ادري متى يعي اشباه المثقفين او الرويبضات كما ذكرهم الرسول صلى الله عليه وسلم, ان تقليد نمط عيش شعب معين لن يوصلك لمستواهم
45 - عقل منفتح السبت 27 يونيو 2015 - 03:30
ال صاحبة التعليق للي كالت لا امي ولا خالتي عمري شفتها حيدت التقاشر حدا البراني ،علامن الضحك علينا راه بكري العجب اللي كان ماكاينش دابا غير كيخبيو.وانا عندي تصاور قدام فيهم الرجالكانو ك لبسو غير المايو في البحر والنسا كانت ديك ساعة موضة الميني جيب والميني فونتر وفي السبعينيات خلاص شحال ديال الامهات من جيراني وبرانيين قسم بالله شعورهم عريانة و دراعهم عريانيين في الوزينات ديال الحوت والخياطة والفيرمات ،وماتقوليش ماكاينش اللي يلبس راه العروبية هادوك اللي كتهضري عليهم وملي كايجو المدينة راه كلشي كيتخلط.بعدا ماكانش الحجاب قليل كيديروه البنات في المدينة حت لبداية 90 عاد بدا التطرف والقنوات ديال الاسلام كتبان ،الله يحفظ وصافي ولينا كنتهتمو غير بالسطحيات الناس واصلين معرفتش فين وملي يخترعو شي حاجة يجيو الشيوخ يناقشو واش حلال ولا حرام،اسيدي تعرا ولا لبس اللي بغينا التسامح والوعي ماشي الحرب النفسية علبعضنا ،والرجال دابا صراحة مابقاوش كان الرجل مايهزش عينيه في المراة دابا البراهش تسطاو ولاو مكبوتين بلاقياس . هسبريس بالله انشري انا ماشي منافقة
46 - عزيز السبت 27 يونيو 2015 - 03:31
المغرب دولةإسلامية لكن له دستور وقوانين ..المغرب ليس دولة دينية مثل طالبان..الحريات الفردية يكفلها الدستور..حرية اللباس والتنقل مضمونة..من يريد أن يستورد لباس طالبان وشبه الجزيرة العربية ولباس القبائل الصحراوية نقول له استيقظ من سباتك فنحن في القرن الواحد والعشرين ولسنا في القرن السادس..عاش المغرب بلدا للمغاربة اﻷحرار الذين لم ينسوا أنه كان بلدا مستقلا طيلة تاريخه عن الشرق ولن ينسوا شهداءه الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن تكون المرأة حرة..تلبس ما تشاء وتخرج للعمل وتساهم في تقدم البلاد وتنميتها..عصر اﻹماء ولى يامن تحنون إلى استعباد النساء واستعباد المجتمع...بيننا وبينكم القانون والدستور...
47 - أبو كرم السبت 27 يونيو 2015 - 03:33
إلى أخواتي المغربيات الﻻتي تضامن مع صاحبات التنانير..أرجوكن أن تعدن الى رشدكن نحن مجتمع عرف بتقاليده و أعرافه عبر التاريخ و التي كانت وﻻ تزال مفخرة لنا بين الشعوب . فلم نترب أبدا على ما يؤدي غيرنا ﻻ باﻷفعال الضارة و ﻻ بالكﻻم الجارح و ﻻ باللباس المخل بالحياء... أمهاتنا و أخواتنا عرفن بارتداء الجلباب و الفوﻻر أما التنورة فهي لباس دخيل على المغربيات الحرات. و تحية إحترام و تقدير لكن أيتها النساء المغربيات اللواتي يزرعن في نفوس أبناءهن الحياء و الحشمة و الوقار. والسﻻم عليكم.
48 - khalid abou yahya السبت 27 يونيو 2015 - 03:38
إلى بعض المعلقين في هذا المنبر الحر،
إخواني،أخواتي المغاربة الكرام;
لقد أنعم الله تعالى علينا بهذه النافذة المحترمة المشكور طاقمها كي نعبر عن آرائنا بكل حرية وعلى اختلاف توجهاتنا وأفكار كل فرد منا،وما أتمنى عليكم جميعا كمغاربة :
١-أن تتحلوا بالإحترام فيما بيننا وعدم شتم أو إقصاء بعضنا البعض في الرأي أو حتى مستوى التعبير لأن قاسم وطنيتنا يجعلنا إخوة وأخوات كالجسد الواحد.
٢-بما أن هسبريس المحترمة هي جريدة مغربية ناطقة باللغة العربية فإني أدعوا بعض المعلقين باللغات الأجنبية إلى الكتابة بلغة الضاد أو حتى الدارجة المغربية وذلك للتمسك والإعتزاز بانتمائنا لبلدنا المغرب لأنه وكما يعلم الجميع وخاصة المقيمين بأوربا أنه لن تجد أوربيا واحدا يتكلم أو يعلق على مقال بلغة دولة أخرى غيرلغته حتى بين شعوب دول أوربا فيما بينهم ومثال على ذلك:هناك العديد من المغاربة يسكنون في عمارة لأكثر من 20 سنة لكن إن سألت جيرانه من الفرنسيين،الإيطاليين،الإسبان هل تعلم أو يستطيع فهم جملة بالعربية يقول لك لا لست بحاجة إليها وهي لغة ذونية بالنسبة إليه.
ألف شكر واحترام وتقدير لجريدتنا هسبريس ولطاقمها الكريم.
49 - انور من مراكش السبت 27 يونيو 2015 - 03:40
نحن مع السلطة في كل ما تقوم به ضد هاتين الفتاتين الخارجتين عن القانون والاعراف المغربية كما نطالب السلطة بمزيد من الحزم والصرامة وتطبيق القانون على كل من تسول له نفس الإخلال بالحياءالعام او تهديد أمن البلاد والعباد لذا وجب محاكمتهن و معاقبة كل من يحرض على مثل هذه الظواهر المشينة في أرجاء مملكتنا الشريفة.....
50 - chokri السبت 27 يونيو 2015 - 03:43
عرف المغرب هذه السنة عدة احداث كان لها صدى واسع داخل المجتمع بحيث افرزت نقاشات وصل بعضها الى العنف اللفظي والتهديد.اقصد بهذه الاحداث فيلم الزين للي فيك ،تعري ناشطاتي فيمين محاكمة فتاتين بسبب لباس البكيني ،رقصات جينفير لوبيز ومعها مهرجان موازين الغ .ما يلاحظ هو ان جل الاراء والمواقف كانت مسبوغة بطابع التطرف سواء يمينا او يسارا .ورغم ان هذه المواضيع ليست بمواضيع مصيرية ورغم كونها عرضية فقد ابان النقاش حولها طبيعة التفكير السائد .وهذا النمط من التفكير هو ما حاول معالجته يونسكو من خلال مسرحيته وحيد القرن .حيث حاول الكاتب نقد الفكر الشمولي والمتعصب واللاواعي الذي اصبح وباء ولو انه غير قاتل كما جاء في المسرحية.
51 - Boron السبت 27 يونيو 2015 - 03:43
واحدة تحقق 20/20 في المانيا وكلها عفة ورافعا راس كل المغاربة و واحدة في عمق الجديدة تصارع من اجل اعتراف وزارة التربية بمعدلها العالي 19,/20 وكلها عفة ومشرفة لمنطقتها ولبلدها و الحمد لله .
واخريات قبض عليهن لا ادري ما اقول طاكسيات عاطلات ام كاسيات عاريات ويفتخر بهن من قال عنه الله عز وجل ان الذين فتنوا المومنين و المؤمنات تم لم يتوبوا فلهم عداب جهنم ولهم عداب الحريق ليعلم الجميع ان صاحبت التنورت هي التي جعلت /50 من الرجل المغاربة يعانون امراض البروسات وهن سبب طلاق 60/ من المطلاقات في المغرب زيادة العوانس 40/ وازدياد اولدالزنى او اللقطائ بنسبة 100 .
اقيم في كندا 7 سنين وانا ابن منطقة انزگان وارى عري انزگان متفوق على عري كندا
وارى انً من حق المراءة ان تلبس ما تشاء في بيتها كما الحق للرجل و لكن داخل المنزل اما امام المجتمع و الاخرين فهناك ضوابط شرعية وعادات و تقاليد موروثة لايمكنًانا ان معيش بدونها و إلا كنا كالبهائم لايحترمً منا الزوج زوجته ولا اخته ولا امه تماما كالكلاب وان تم هنالك مليون توقيع فعدد المغاربة 36 مليون كلها ضد دالك المليون
52 - habib السبت 27 يونيو 2015 - 03:44
إذا كف زوجك عن معاشرتك، فأعلمي ان السبب يرجع إلى بعضكن يخرجن كاسيات عاريات، مايجعل الرجل التعود على هذا السلوك الشيء الذي ينقص من إثارته أو يدمرها في التجاوب مع زوجته
53 - علي بنهاري السبت 27 يونيو 2015 - 03:46
الله يهدي ما خلق ان في الباس المحتشم للمراة او الفتاة يزيدها جمالا وتكبر في عين الرجل لا ان ترتدي لباسا يكشف بعض عوراتها فتصغر في نظر الجميع اللهم اهد نساءنا وبناتنا الى ما فيه صلاحهن
54 - اسماا السبت 27 يونيو 2015 - 03:49
كل هذا هرا والله العظيم مالبستن القصير والمكشوف الا لرغبتكن في التحرش اقسم علي هذا فانا أيضاً فتاة وفي كامل انوثتي ولأنني أحاول تجنب التحرش ارتدي الزي الاسلامي الحجاب الذي اعتز به المرأة عندما تتزين وتتعطر وتخرج سافرة الي الشارع فهذا ينم عن رغبتها في جلب انضار الرجال والا ما الهدف من تعرية الساقين حتي في الشتا والبرد ياكاسيات عاريات اتتبارزن مع الله أية حرية هاته انها سفالة وميوعة الا تعلمون يا دعاة الحرية ان حريتك عندما تتخطي حدود الغير لا تبقي حرية. بل ترقي الي الاعتداا فانتن بلباسكن قد اعتديتن علي الرجال الصايمون في رمضان الي لغات تحيد حوايجها تمشي لأمريكا تماك فجرو الكبت ديالكم راه كيتمشاو عريانين مثل البهايم تماماً إحنا هنا بلد إسلامي انتوما تعراو أوحنا نلبسو أنتما للنار او حنا للجنة بإذن الله انتوما ممسوخات أوحنا منورات
55 - khalid السبت 27 يونيو 2015 - 03:56
C'est du copie coller , car en france ils ont eu la même polymique les mois passés. Pour cela, on peut dire que cette réaction est tout à fait logique, et on reste toujours des clones des pays occidentants. Ou est ses femmes qui respectent notre culture et notre religion!!!! Ramadan mabrouk
56 - مغربي السبت 27 يونيو 2015 - 04:17
الإنسان لما وجد على الأرض كان بدائي ماكانش كايلبس و هو كيتقدم شوية و هو كيستر راسو حتى ستر عورته ولدعات التحرر والتقدم أقول إذا ما أخذنا بعين الإعتبار أن التنانير و سراويل والعري تقدم فالحيوانات اولى أن تكون على هرم التقدم والفاهم يفهم و لي كايتعامى شغلو هداك شكرا هسبريس
57 - heredom33 السبت 27 يونيو 2015 - 04:17
صراحة أصبحنا نعيش في زمن الفتن.. ما إن ننتهي من فتنة حتى تنزل علينا الأخرى.. يا أسفي على ديننا و تقاليدنا و هويتنا.. الكل أصبح من حماة الحريات الفردية.. لكن الحرية الفردية لا يمكن أن ته م الحرية الجماعية التي تعيش على أسس الدين كمصدر مؤطر للحياة..
98% من المغاربة صوتوا على ديتور 2011 الذي ينص في بنده الثالث أن الإسلام دين الدولة.. إذن وجب علينا فرض لباس التحشم.. لأن من ساند هاتين الفتاتين سيشجع الأخريات على المزيد من العري.. و هذا هو التخلف.. لو كان العري حضارة لكان إنسان العصور القديمة الأكثر تحضرا.. لكن إن لم تستحيوا فافعلوا ما شئتم.. " ربنا آتنا من لدنك رحمة و هيء لنا من أمرنا رشدا" .. " ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها"..
58 - مغربي مسلم مؤمن حداثي السبت 27 يونيو 2015 - 04:18
البعض
كلما طاحت صومعة
اخرج لنا قاموس:
الظلامية الرجعية الارهاب
ومؤخرا زادوا لفظة:
الداعشية
وهكذا
ان استنكر احد
تصوير فيلم الخبث اللي فيك
قالوا
وان عبر احد عن رايه
في شذوذ او سحاق
قالوا
وا طالب احد
بالفضيلة والاخلاق
قالوا
ونقول لهم ما قاله
عز وجل
فاما الزبد فيذهب جفاءً
والزبد لمن لا يعرفه
كشكوشة فارغة
يحملها السيل من علٍ
من حشائش وازبال وقاذورات
ثم يرمي بها في البحر
بحر الظلمات
يوم القيامة
وسينصر الله هذا الدين
وسيظهره
وستكون الاخلاق والفضيلة
وسيزهق دعاة الفجور
والتعري
والشذوذ
رغم ما يقولون
ولله الحمد والمنة
وقولوا داعشيين
وظلاميين
وحوانجية
وارهابين
ونحن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
على هذا الاتهامات الخبيثة
والظلم الخسيس
والمكر السيء
ولا يحيق المكر السيء...
شكرا هيسبرس
59 - Sidi Ali السبت 27 يونيو 2015 - 04:20
Les hommes sont libres de se comporter comme ils veulent: ils consomment le vin; ils fument; ils fréquentent les lieux sales cela semble normal,La pauvre fille qui faute de moyens peut être s'habille coquettement est privée de sa liberté !!!. et dire qu'il y .a l'égalité
60 - معلق السبت 27 يونيو 2015 - 04:26
مشهد يسبب الدوران .صراع المواقف والسلوكات.صراع سببه تناقض المرجعيات .البعض يرى في ثقافة الغرب وقيمه نموذج التفكير والسلوك وكيفية الحياة وبعض يجد نموذجة في القيم الدينية.ومع تزايد الصراع تزداد المواقف وضوحا وتطرفا وتصبح القوانين اما مختلفا حولها او معطلة.البعض يدفع في اتجاه استمدادها من مبدا الحرية والبعض الاخر من الاحكام الشرعية وسيظل الصراع قائما.السبب الرئيس في ذلك هو الانفتاح على الاخر الغربي طواعية بسبب الحاجة اليه وكرها بواسطة وسائل الاعلام والتواصل.انفتاح من دون حواجز تحد من اثره.وسائل الاتصال في غياب التشبع بالقيم الدينية تمرر المواقف والقيم الغربية للناشئة بطريقة لاشعورية.كل السلوكات تصبح عادية ويتم التقاطها وتعلمها وادماجها ضمن الشخصية لتصبح جزء من البناء النفسي وعادة راسخة مثل ارتداء الثياب الغريبة عنا وحلاقة الشعر وغيرها.اولئك الذين تشربوا القيم الدينية نشاوا نفسيا على طرق مختلفة ولا يقبلون ما حمله تيار الاستغراب .الثياب عير المحتشم يعرض صاحبه للتحرش او العقاب واذا ادين صاحبه اعتبر المدين معتديا .ما الحل اذن ?هل نترك الناس بدون قوانين ام نحتكم الى الاغلبية الرافضة للجديد!
61 - هشام السبت 27 يونيو 2015 - 04:30
السلام عليكم،
كلنا نعلم ان ما فوق الركبة عند الرجل عورة ،وستر العورة امر امر به الله ةعباده.فما بالك بعورة المرأة ،هل منا من لا يعرف عنها شيئ.
المرأة نعم نصف المجتمع ولكن ان احترمت نفسها وصانت عورتها.شخصيا لا اتمنى محاكمة فتاتا انزكان،لكن اريد ان تكون هذه الضجة الاجابية سبابا كافيا لتحريك نفوس من لا غيرة له لا على شرفه لا على عورته و بالتالي لا على دينه.
يا نساء المغرب التزمن الحشمة فانها سر جمالكن وحافضن على اصالتكن فأنتن رمز للعروبة والاسلام.
فليستر الله عوراتنا وليبعد عنا التدخل الغربي في عوروبتنا.
62 - الامين السبت 27 يونيو 2015 - 04:30
نعم لكن الحق معشر النساء والفتيات أن تخرجن الى الشارع بالبيكيني او السترينغ أو لاشيء على الاطلاق ونحن الرجال سنصفق لكن بحرارة ، والله لست أدري مالذي أصاب المغربيات ،هل هي دودة القز ام دبدبات ام أربعة وأربعين، وكل من ينهي عن المنكر تقولون أنه داعشي ، وغدا ستقولون أن من يصلي ويصوم هو داعشي ويعبد داعش ،اتقوا الله وعودوا إلى جادة الصواب، والله لقد فعلت بكم بني صهيون ما تشاء باسم حرية الفرد وحرية الاشخاص وووو،اعتقد أنكم لا تفقهون في الاسلام أي شيء ،وهاهي اوربا اليوم تطالب المغرب بإباحة المثلية ووو كل ذلك بفظلكم وكلما ازدادت مطالبكم الا وكان الغرب معكم، فهنيئا لكم ،اللهم أشهدك أنني لست من هؤلاء.
63 - خالد السبت 27 يونيو 2015 - 04:32
تحولت هاتين "الفتاتين"الى بطلات في نظر هذا المسمى المجتمع المدني النسائي الذي ترك لب القظايا الحقيقية للمراة و اصبح يدافع عن القشور اجزم بان هاتين " الفتاتين " لم يسمعن بشيئ اسمه الجمعيات النسائية و اقول لهده الجمعيات ان تعمل على تنظيم اليوم الوطني ل التنانير اهكذا ندافع عن المراة !!!!!!!!!؟
64 - oueld hmidou السبت 27 يونيو 2015 - 04:49
rien a signaler
le singe qui danse ne cache pas son visage
65 - usa hassan السبت 27 يونيو 2015 - 04:53
المشكلة ليست الفتاة التي تلبس مايحلو لها لانها حرة وتعرف مسؤولياتها لكن المشكل الخفي هو في الرجل العربي المكبوت منذ عهود .اذا ذهبت الى أقاصي افريقيا فإنك ستجسد ان الانسان الأسود لا يعير اي اهتمام لمراة متبرجة.نحن العرب مجرد أنانيون ومكبوتون الى يوم البعث.
66 - youssef belmalyani السبت 27 يونيو 2015 - 04:56
ما كدبوش لي قالوا : ختامه مسك
"و شهد شاهد من أهلها"
مشكورة أختي أسماء (55) لقد صدقت القول . منذ و قرائتي للموضوع و تعليقاته... كنت أبحث على تعليق يبرد غلي و أعصابي... لدرجة قرأت حتى آخر تعليق. لقد رفعت راية ديننا وعبرت عن كل ما كنت أنوي قوله... اللهم ان هذا لمنكر
Braaaaaaaaaaaaaaaavo. Le chapeau
67 - الوجدي السبت 27 يونيو 2015 - 04:56
55 - اسماا
تبارك الله عليك أختي ماخليتيلي مانقول
68 - ziko السبت 27 يونيو 2015 - 05:00
ولمادا لم تعتقل أبيدار و جينيفير لوبيز و و و....
69 - عبدالله السبت 27 يونيو 2015 - 05:02
واش بقات في الأرقام ، 9 آلاف ما كافياش المغرب فيه أسيدي كثر من 30 مليون،
أو حتى دابا مازال ما شفناش هاد الدريات اللي تشدوا آش كانوا لابسات ، التنانير القصيرة راه فيها و فيها ، ياك مايكونوا لابسات دوك الميني أولا الميكرو
70 - Fatema السبت 27 يونيو 2015 - 05:05
Les petites filles ,les petits garçons et les femelles d'animaux eux aussi portent
des jupes courtes.???
71 - خالد بوعثماني السبت 27 يونيو 2015 - 05:22
السلام عليكم اولا بالنسبة للتعليق رقم 11 فهذا السيد يعيش في بلاد الغرب ويبدو انه لم يربي ابنته تربية اسلامية وينتقد المغرب ويقارنه بالغرب الذي يزعم انه تتواجد به حريات فردية والحال ان وضع الحجاب ممنوع في اكثر من بلد اوربي فهل هذا لا يعتبر قمعا وتضييقا على الحريات الفردية .وبصرح انه وابنته قررا عدم العودة الى المغرب الذي لا يسمح بالتعري لانه يعتبر ذلك حريات فردية رغم الاعتداء على مشاعر الاخرين ومعتقداتهم دون ان يقيم حدودا لهده الحريات. فاذا كان يلائمه العالم الغربي هو وابنته في معتقداتهما فما عليهما الا البقاء هناك لان الاغلبية المطلقة من المغاربة تنبذ التعري ولا تسمح به ولن يتغير موقفها بشان ذلك ما دامت تدين بدين الاسلام.
72 - Fatema السبت 27 يونيو 2015 - 05:41
Les petites filles ,les petits garçons et les femelles d'animaux eux aussi portent
des jupes courtes.???
73 - كريم السبت 27 يونيو 2015 - 05:44
كنقول لهدا بنات إلا ضامنوضامو على حاجة وزينة تعجب صغير أو كبير ماشي ضامنو على تصريح ممتلكات واش نضحكو فينا عبدالله....حكمة عجيبة لمن ..... (الأم مدرسة إن أعدتها أعدت شعب طيب اعراق ) أحترم أراكم ولا تنسو إني ابن امرأ غير ضرباتني نفس عليكم وإلا تلافتو رجعوا صورة نور شوفها اش من لبس خسكم تلبسوا ناس طلعو قمار احنا مزال مضاربين غير مع لبس
74 - Deutsch السبت 27 يونيو 2015 - 05:50
Je ne reconnait plus le pays que j ai quitte il y a longtemps. Avant ce genre d habits etait normal et ne choquait personne. Et voila le resultat d un systeme educatif qui a fait faillite,..esprit borne et intolerent. A chaque probleme on te cite hadite et pleins de bla bla. Garder ca pour vous et citer nous plutot ce que vous avez accomplit dans la vie, .....Le Maroc devient infrequentable,..vous nous faites peur,..resultat: moins de touristes,..moins de travail pour des milliers de personnes et ca vous en fouter. Publier svp
75 - أمة الله السبت 27 يونيو 2015 - 05:50
المشكل يا اخوتي ليس مشكل اللباس المشكل يكمن في تغيير العقليات و التشبت بتعاليم الدين الإسلامي فانا لست من مناصري التبرج ولا العري ولكن ان تصل المسالة الى حد الاعتقال و المحاكمة فهذا هو النفاق بعينه، فاما ان نطبق تعاليم الدين الإسلامي بحذافيره في كل المجالات و اما ان ننفتح على ثقافة الغرب و نعيش قيمه لا يمكن ان نعيش هذه الازدواجية .
76 - مغربية ألمانية السبت 27 يونيو 2015 - 06:04
من جهتي رغم أني مع اللباس المحترم لكن ضد قمع الحريات الفردية ورغم اني كنت متحجبة الى وقت قريب ونزعت الحجاب حاليا لظروف قاهرة كان سببها زوجي المسلم المنافق وليسوا الألمان الذين كانوا يكنون لي كل الاحترام داخل الجامعات من بروفسورات ودكاترة وطلبة رجالا ونساءا وبعد ما تعرضت للخيانة من طرف زوجي والغذر والنفاق وهو مغربي ملتحي وبعدما استغل حزني على أمي المتوفاة ليقحم بي امام الذكاترة النفسانيين لينزع مني الأطفال هو وعشيقته ما كان أمامي الا تغيير جلدي ونزع حجابي امام المحاكم الألمانية للدافع عن حقي وحق صغاري والآن انتظر الحكم لاعود الى المغرب ادعوا لي ان يسهل لي ربي وأعود الى الغرب.لقد ابهرني القانون الصارم بألمانيا رغم كل يرتدي ما يحلوا له ليس هناك تحرش وليس هناك غريزة حيوانية لكن بالمغرب للأسف يوجد من لا يفرق بين رجل ولا امرأة ولا طفل في الاعتداءات الجنسية ونقول سبب التحرش هي المتبرجة او اللباس فعوض الضرب من حديد على المتحرشين نعطيهم فرصة للاعتداء وهل الرجال والأطفال الصغار متبرجين الذين أصبحوا يخافون من المجرمين مثلهم مثل الفتيات وأتمنى ان يطلقوا سراح البنات لانهن أكيد فقيرات والا
77 - la liberte السبت 27 يونيو 2015 - 06:17
أرأيتم؟ الارهابي تونسي الجنسية وكذلك الارهابيون في العملية الماضية.. هذا ما نقوله لكم دوما الدواعش موجودون بيننا وانتم تغضون عنهم الطرف الذين رفعوا العلم الاسود الارهابي في الشاطئ منعا للباس السباحة الذين تحرشوا بفتيات بسبب تنورة الذين يصرخون ضد الحريات الفردية أليسوا هم من ينفذ هذه الافعال الارهابية ؟ يجب على الامن المغربي أن يتيقظ تجاه الدواعش الذين يعيشون بيننا منهم باللحية ومنهم متنكرون في زي عصري.. انتبهوا يريدون تخريب أمننا وحريتنا وفرض الرجم وقطع الايدي ودفن النساء في اكياس سوداء
تعازي لتونس الشقيقة..
78 - libertés, c'est la vie السبت 27 يونيو 2015 - 06:32
bravo les filles de défier les fanatiques et les voyous qui sont responsables de l'arrestation injuste des deux filles à inzgane,
l'obscurantisme des voyous alliés des fanatiques,sème la haine et c'est très dangereux,
il faut cesser de harceler les femmes et les jeunes,les libertés individuelles doivent etre respectées,
solidarité totale avec vous!
79 - Omar السبت 27 يونيو 2015 - 06:32
اولا أقول للبنات الله يهديهن
وأقول للباعة الذين من بينهم من يبيع هذا النوع من الفساتين ( جاء في القران اغضض النظر) مشي حنزز.
80 - عمر السبت 27 يونيو 2015 - 06:37
ذكرت مصادر اعلامية محلية أن سمية وسهام المتابعتين من أجل تهمة الإخلال العلني بالحياء العام ليستا طالبتان جامعيتان كما ادعت مجموعة من المنابر الاعلامية بل تشتغلان معا باحد صالونات الحلاقة وتكتريان شقة باكادير وتنحدران من مدينة اخرى ولا علم لعائلتيهما بالحادث وقد تخلفتا عن جلسة كان مقررا أن تجمعهما مع محامي في هيئية إنزكان، تطوع للدفاع عنهما في قضيتهما التي من المنتظر أن تعرض على المحكمة الإبتدائية بإنزكان .مصادر الموقع قالت أن الفتاتان اللتان لقيت قضيتهما تضامنا من الفعاليات النسائية الحقوقية والمدنية تعارضان الوقفة الاحتجاجية التي ستنظمها نساء من جمعيات حقوقية ومنظمات سياسية للتضامن معهما أمام ولاية أمن أكادير يوم غد السبت مخافة انكشاف هويتهما.وأضافت ذات المصادر أن المتابعتان بتهمة “الإخلال العلني بالحياء العام”، ليس بسبب ارتدائهما تنورتان ولكن بسبب حركات وعبارات مشينة تلفظتا بها اثناء شجار مع بعض الباعة المتجولين والفراشة وكانت احداهما قد عمدت الى محاولة خلع تنورتها كرد فعل على ماتعرضت له من مضايقات من طرف فراشة ولا علاقة للحادث اطلاقا بنزوعات دينية متطرفة كما اراد البعض ان يسوق
81 - نعم للحريات السبت 27 يونيو 2015 - 06:40
انا مسلم اصلى و اصوم ولكن الدين بالنسبة لى مسئلة شخصية. الدين مسئلة عقيدة و العالم مختلف الثقافات و الاديان و اللغات الى اخره. لا بد للدين كيف ما كان ان يبتعد عن السياسة و الحكم. ان استعمال الدين على المستوى العمومى خطر قاتل سيجر البلد الى الهاوية الدموية. فمثلا بلدنا حفضه الله متعدد الثقافة و اللغات . و من الدكاء بمكان عدم استيراد الافكار الجهنمية من الشرق لاءن اقترانها مع الجهل و تصديق كل شيء سيؤدى حتما الى الماءسي. و هنا اشكر الامازيغ الذين يؤكدون اختلافهم الثقافي و اللغوى و يكونون سدا منيعا امام اي تسربات فكرية من الشرق الاوسط التى لا تلئمنا هنا في المغرب
82 - mnachit السبت 27 يونيو 2015 - 07:09
Je préfère de loin ces jolies jupes à ces barbes moches d'un autre âge. et à ces scandales afghanes (on dirait qu'ils viennent de sortir d'une caverne d'afraghanistan).
83 - مغربي السبت 27 يونيو 2015 - 07:15
السلام عليكم اول شىء خافوا الله من اعمالكم فان الحشمة بلباس للمرأة من الضروري لان هدا ما نص عليه ديننا الإسلام ، وبصواحة الاوم وكل اللوم للآباء اللذان وافقا على الامر و عدم الانضباط والتاتر بالأجانب وكلمة الحرية فالحرية المطلقة مفسدة وخراب
84 - ابو نائلة السبت 27 يونيو 2015 - 07:19
اللهم احفظ بلدنا من الفتن ما ظهر منها و ما بطن
مهرجان موازين في شهر شعبان و ايام الاستعدادات للامتحانات ثم فيلم الزين اللي فيك ثم قصة الفتاتين و لباسهما ثم الندوة المشؤومة التي نظمها ما يسمى "حزب ( الاصالة و المعاصرة ) " في شهر الصيام من تاطير ملاحدة صغار من مصر الانقلاب و المغرب المستقر ... اهذه الاحداث كلها .. كلها جاءت واحدة تلو الاخرى بشكل عفوي ؟ ام هناك مؤامرة تحاك بليل ضد بلدنا الحبيب الامن المغرب ؟
مصطلحات : الديمقراطية ’ الحرية ’ الحداثة ’ المساواة ’ الظلامية , داعش ’ القاعدة .. هذه ألغام و ملهيات و طعم من أصحاب النيات المبيتة لتشتيت الانتباه لما يحاك ضد المغرب الذي انعم الله عليه بالاستقرار و الامن الروحي و السياسي بقيادة ملك وطني غيور و بمساعدة حكومة رشيدة .
فاللهم رب أسألك ان تحفظ بلدنا من الفتن ما ظهر منها و ما بطن و من كيد الكائدين الظاهرين منهم و المختفين . اللهم اجعل كيد الكائدين في نحورهم و ردهم يا رب على اعقابهم خاسرين . اللهم اجعل تدميرهم في تدبيرهم و اقتلهم بغيظهم . اللهم اجعل الدائرة عليهم يا عزيز يا جبار يا منتقم
الحمد لله اصبحنا نميز بين المصلحين و المفسدين
85 - ملاحظ عابر سبيل السبت 27 يونيو 2015 - 07:36
للاشارة فالغالبية العظمى من الموقعين و الموقعات على العريضة الالكترونية من الغربيين و الغربيات و ليسوا من المغاربة الا القليل من الضالين الذين دائما ما يستهويهم النموذج الغربي لقلة تربيتهم الاسلامية.
لا أحد من المغاربة المسلمين لا يستنكر العري لأنه دخيل على تربيتنا و على مجتمعنا و الآن الحمد لله أصبحت لنا صحوة اسلامية فأصبحنا كذلك أكثر احياء لديننا و منه الحشمة و الستر للمرأة.لا أحد سينكر ان أي فتاة تخرج الى الشارع بملابس فاضحة ليست لها نوايا في جذب انظار الرجال لغوايتهم و تحقيق ملذات جسدية.يتحدث البعض عن الحرية بمعناها الغربي و ينسى ان حرية الآخر يتم الاعتداء عليها بخرق قوانين المجتمع. الغربيات عندما يخرجن الى الشارع شبه عاريات فلعدم وجود دين او احكام مجتمع تمنعهن و لا ننسى ان الحرية الجنسية عندهم رائجة فأصبحت النساء العاريات لا يثرن الرجال.
أما مجتمعنا فهو محافظ و لا يقبل الحرية الجنسية، و اللباس غير المحتشم مقدمة للحرية الجنسية مادام الجنس عندنا مقننا في اطار الزواج.انهم يتحدثون عن الحرية التي تعني الفوضى و هدم قيم و اخلاق المجتمع و نحن لا نقبل تلك الحرية المزعومة التي ستهدم ديننا.
86 - almohandis السبت 27 يونيو 2015 - 08:05
في القرن الماضي بعد الاستقلال كانت الأمية متفشية في المجتمع المغربي و الأمي الذي كان يتشبث بالقيم التي تربى عليها لقرون كان ينظر اليه بالشفقة و يوسم بالرجعية اما من كان من المغاربة قد تجاوز الأمية فينظر اليه انه متحرر(ة) و متنور (ة) و متقدم (ة) لانها قد خلعت جلباب الحياء و تغلبت على القيود (طابهات) و أصبحت تتعرى في الشواطئ و الأزقة مع نوع من الاستعلاء و الإحساس بالتفوق على المرأة المتحجبة . و طبعا هذه ثقافة تم ترسيخها من قبل المسؤولين في الدولة عبر الاعلام و التعليم و المعاملات ففي الاعلام لا يرى مذيعة متحجبة و في المدرسة كذلك حتى الصور في كتب تعليم الاطفال لا ترى فيها مرأة متحجبة اما في الإدارات و المستشفيات فالنساء المتبرجات لهن الأسبقية و المعاملة الحسنة اما المتحجبة و الملثمة فمحتقرة . طبعا كان الاولى ان نتضامن مع الملثمات المتحجبات و رد الاعتبار إليهن بدلا من المتبرجات المتعريات لان هذه الفئة الاخيرة قد استحوذت على كل شيء بعد الاستقلال
87 - متتبعة السبت 27 يونيو 2015 - 08:12
في ذكرى وفات المغفر له قدس الله روحه
محمد الخامس الذي حرر المغربيين و المغربيات وكانت بناته
قدوة في اللباس و الهندام والأناقة
وهل كان رحمه الله يتصور ان يأتي يوما يصرح فيه
رئيس حكومة المغرب بمقولته الشهيرة
ناعثا المراة المغربية " بالثريا "

وما نراه اليوم الا نتيجة " الثريا "

وا مغرباه

متتبعة
88 - سعيد السبت 27 يونيو 2015 - 08:18
بداية: أختي الفاضلة إن المصارحة قد تكون مُرَّة الطعمِ ؛ لكن نتائجها محمودة وقد ذُقنا شُؤم دفن الأخطاء باسم المجاملة ، فآمل أن يتسع صدركِ لسماع ما أقول.
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ، فقالوا يا رسول الله : ومن يأبى ؟ قال : من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى "(البخاري).
وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم : "سيكون في آخر أمتي نساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ ، علي رُؤُسُهنِّ كأسنمةِ البُختِ ، العنوهُنَّ فإنهن الملعونات" (صحيح) ومعنى كاسيات عاريات أي كاسيات في الصورة ، عاريات في الحقيقة ؛ لأنهن يلبسن ملابس لا تستر جسداً ولا تخفي عورة ، فالغرض من اللباس الستر فإذا لم يستر اللباس كان صاحبه عارياًَ. وهذا ينطبق تماماً على كل الملابس الضيقة والمفتوحة. ومعنى على رؤسهن كأسنمة البخت: أي يصففن شعورهن من فوق رؤسهن حتى تصبح مثل سنام الجمل .
وقال الله تعالى : "يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يُدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يُؤذَين" وهذا أمر صريح من الله تعالى بالحجاب ,
89 - moha السبت 27 يونيو 2015 - 08:20
La femme n'est pas un objet sexuel; c'est un être humain qui donne la vie.
Porter atteinte aux femmes c'est se détruire.
Les obsédés sexuels qui ne voit en la femme que le sexe appartiennent au temps ou l'on enterrait les filles vivantes.
Ces gens qui refusent la liberté aux femmes sont des malades mentaux, leurs places est derrière les barreaux, car ils ne maîtrisent pas leurs pulsions.
Ils sont capables de se jeter sur les femmes a n'importe quel moment !

Le silence des autorités vis a vis des actions semblables a celles d'Inezgane conduit automatiquement a des débordements inadmissibles.

Un religieux qui appelle aux meurtres est inadmissibles.
Les citoyens qui s'attaquent aux filles sous prétexte que leurs habits ne leur plait pas est inadmissible.

La loi doit être au dessus de tout.
Les discours religieux véhiculent la haine contre les non musulmans. Attention aux paroles des illumines !

Le silence tue !
90 - ابو الوليد السبت 27 يونيو 2015 - 08:44
السلوك القويم ليس في المظاهر ليس في اللباس او اللحية لان دالك يدخل في اعمال وطقوس الرهبنة.
الحق والعبرة بالعمل والفعل.
الاخلاق والسلوك الفعلي هو الاساس الدي يجب ان نتشبت بهما اما المظاهر فهي قشور.
91 - ahmed السبت 27 يونيو 2015 - 08:52
مجتمع متخلف يحاسبك على لباسك و لا احد يحاسب الالاف من الغشاشين في الامتحانات و في التجارة و في الصناعة و في السياقة ووووو-
الغش في كل مكان- الزريعة في كل مكان -التاخير في كل شيء - التلاعب في كل شيء-و لكن المطلوب فقط هو الحجاب-
شكرا
92 - حسن السبت 27 يونيو 2015 - 08:52
اخواني المغاربة ،انا مغربي عمري 50سنة حاصل على شواهد عليا ،من عائلة متوسطة محافظة ،الكل يؤدي الشعائر الدينية الاسلامية وباعتدال ، والله لا اخفي عليكم اني اجد غرابة كبيرة في هؤلاء الفتيات على اختلاف اعمارهن يخرجن الى الشارع سافرات متبرجات شبه عاريات ،دائما يتبادر الى دهني ان هذا السلوك هو بمباركة وتزكية من الوالدين .أصاب دائما بالصدمة واتسائل مع نفسي كيف للوالدين ان يسمحا بذلك .لدي ولدين ذكرين واتدخل دائما في طريقة لباسهما وحتى طريق حلاقة الشعر كما كان يفعل معي والدي لما كنت شابا يافعا ،كما اني اشرح لهما تدخلي هذا فيقتنعان ،و اني كنت اقتنع بما كان يفعله والدي معي .ان الاوربيين او المسيحيين يستغربون لما يشاهدون هذا التفسخ والعري في مجتمعنا ،ولقد سمعت هذا من العديد منهم ،إذ ابدوا امتعاضهم وعدم رضاهم عما يحصل في مجتمعنا من طمس ومحو للهوية المغربية الاصيلة . اني لست متشددا ،انا منفتح على جميع التقافات والتيارات ،كما اني درست رفقة الفتيات في اقسام مختلطة ،وكان البعض منهن يلبسن البسة غير محتشمة فيما اخريات يلبسن الجلباب المغربي ولا يغيرنه ،كان هناك تنوع ،وكنا نتحترم هذا التنوع .
93 - نادية السبت 27 يونيو 2015 - 09:00
هكذا كان لباسنا في الستينات و السبعينات و الثمانينات و الآن منا من أصبحت الطبيبة و الأستاذة الجامعية و القاضية و المهندسة و الوزيرة و لم نكن نضايق من أحد و لم يكن ينتشر هذا الفكر الداعشي و الوهابي
أما الآن فنحن ذوي الفكر المتنور المسالم يبدو أنه لم يعد لنا مكان في بلاد الجهل والأفكار الرجعية و المتطرفة و كم تمنيت لو كنت قد هاجرت الى بلاد الديمقراطية و حقوق الانسان لأعيش أنا و أبنائي في أمان .
انشري يا هسبريس
94 - des baleines nues السبت 27 يونيو 2015 - 09:01
lلبنات في الصورة 1968 انيقات
دابا كتصيب بنت بحال لابالين و باغا تلبس لميني. هداك راه التلوث البصري
95 - citoyen السبت 27 يونيو 2015 - 09:15
وصلت شعوب وأمم هذه الدنيا ألى أبعد مدى في البحث العلمي والاختراعات على جميع الأصعدة بما فيها الاتصالات وعلى رأسها الأنترنيث ليناقش عليه "الصح"وليس الخزعبلات بينما بقي الشعب المتخلف يناقش التفاهات ويسب الغرب الذي لولاه يا متخلف لما كان لك أن تصول وتجول في العالم عبر الأنترنيت الذي اخترعه لك
اليوم استفاق الناس في تونس والكويت وفرنسا على هول ماجرى لهم بسبب الارهاب الذي تمارسون وجها منه بتزكيةالتهجم على طفلتين في انزكان ونسيتم اذانة الارهاب الدموي الذي دهب بارواح ابرياء ولكن كيف تدينوه وأنتم من فصيلته
96 - Brooklyn 4ever السبت 27 يونيو 2015 - 09:19
المشكل الحقيقي هي الهجرة القروية الي المدن خاصة في اواخر الثمانينات والتسعينات القروي منين كيدخل المدينة كيزرع الافكار الداعشية في الأولاد و وسط الحومة علاش كانوا البنات متحررات في الثمانينات حيث كلشى كيقول المدينة رمز التحضر و التمدن دابا تلقي مرا خارجا ب بيجاما عادي لإن الفيروس ديال القرويين انتشر كل من هب و دب ولاكيهدر في الدين كتلقي مول الطاكسي داير فيها مفتي و هو معندو الابتدائي لبغي يدير النقاب ولبس سروال افغاني امشي لعندهم خاص يكون قانون واضح واش احنا في المغرب ولا افغانستان االحل هو احترم الاخر ورأى الا خر
97 - rachid السبت 27 يونيو 2015 - 09:19
غير سيرو بالمهل , غير طلعو بشوية بشوية كان قديما السروال حشما للمراة دبا لا شوية شوية تنويرة دبا تحيد تنويرة بقى تحت تنويرة قديما لباس محتشم دبا لباس محتش .الاسلام حفظ على جسم المراة بالسترة كلما يتعرى يمل حتى تصبح المراة كالدمية.((قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا...))
98 - نور الهدى السبت 27 يونيو 2015 - 09:25
لتعلم هذه الحركة اللتي تسعى الى أن تشيع الفاحشة في هذا البلد الحبيب، أنه من مصالح أعداء الوطن ضرب قيم مجتمعنا هذا وتفكيك أواصر التماسك الاجتماعي (la cohésion sociale )، وإذكاء نار الفتنة. فهؤلاء يسعين جاهدات إلى إباحة الجنس علانية والمثلية والمساواة في الإرث كما طالب المجلس الاوروبي بذلك وغيرها من الاهداف الشنيعة التي من شأنها العودة ببلدنا إلى عصور ما قبل التاريخ.
ولتعلم أيضاً أنه حتى في أعرق الدمقراطيات هناك حدود قانونية للباس. كفرنسا والولايات المتحدة.
فالفتيات ذوات اللباس المحتشم،(الغير المبالغ فيه) تحظين باحترام المجتمع مهما كان.
ما لا يقبله جل المغاربة المحترمين لأنفسهم ولنسائهم هو إستغلال المرأة من خلال جسدها. فلماذا لم تتحرك هذه الحركة في مسألة الإشهارات التي تستغل جسد المرأة الشبه عاري لبيع منتوجاتها كالسيارات وغيرها من السلع مثلا؟
وأخيرا، فلتعلم كل الجمعيات التي تسعى ظاهريا إلى الدفاع عن قضايا المرأة وباطنيا إلى تفشي الإباحية و ضرب قيم هذا البلد مقابل دعم مالي خارجي، أنها تسعى لتسهيل عملية تخريب الوطن من طرف الأعداء.
الوطن للجميع، ويجب إستكمال مسلسل البناء بإحترام الآخر.
99 - كريم السبت 27 يونيو 2015 - 09:32
سلام عليكم شي وحدين تايقولو حنا ماش ف افغانستان علاش حنا فالسويد راحنا ف بيلاد مسلم ابحال هاد المناظرهوما لكيخليو الشباب تتيحرشوا بيهم
100 - wald chaab السبت 27 يونيو 2015 - 09:33
أصبحتن تحبن الرديلة وتكرهن الفضيلة.
أهدا هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
اتقوا الله في أنفسكم سيأتي يوم لن ينفع فيه لا مال ولا جاه ولا جمال ولا بنون اتقوا الله عباد الله، وان هدا اليوم لأقرب من قريب، حينها سيقول الله عز وجل لجهنم هل امتلأت فتقول هل من مزيد.
101 - مريم السبت 27 يونيو 2015 - 09:43
علامة الساعة هي هاذي ماعرف فين باغيين يوصلو بينا واش معندكومش واليديكم يربيوكم على ان اللباس اللي خاصكم دافعو عليه هو اللباس الاسلامي و الحجاب ماشي العرا
102 - keazy السبت 27 يونيو 2015 - 09:45
قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعو
لماذا لا يكتفي هولاء بان يغضوا ابصارهم كما جاء في القرآن
هل تتساوى عقلية فتاة يافعة في مقتبل العمر وعقل الرجل الذي يقال عنه انه ناضج؟؟غريب امر هولاء .شخصيا عندما ارى فتاة في لباس غير محتشم اكتفي بغض البصر بدلا من ان اقيم الدنيا واقعدها
103 - سلمى السبت 27 يونيو 2015 - 09:49
نحن مغاربة ومسلمون ومن يشجع على العري فليدع المغرب فارض الله واسعة ومن يرى ابنته او اخته تتعرى ويظن ذلك حرية شخصية فهو على خطاء كبير تربينا في جيل السبعينات تربية حسنة ولا زلنا على ذلك ما العيب ان سترت المراة نفسها؟ فهل هذا تخلف؟ قبل شهر رمضان زرت مدينة مراكش فرايت العجب المعجب بساحة جامع لفنا فتيات في مقتبل العمر بشورط قصير جدا او تنانير تكاد ان تكشف عن .. وهن جالسات على الكراسي وسط ( الحلقة) وعيون الشباب تتطلع اليهن في حين رايت الاجنبيات بفساتين طويلة وسراويل الجينز فلم اعد اعرف من هن الملسلمات ومن هن الاوربيات. ومرة اخرى وانا مستقلة القطار البيضاء الرباط جلست امامي مراهقتين والله العظيم احداهن كانت مرتدية قميصا يظهر كل شيء ومن غير حمالات الصدر وكانت حلمتي ثدييها تظهر بشكل عادي. هناك ملابس محتشمة وهناك المفضوحة ومن اراد العري فليحترم الاخرين على الاقل .
104 - محمد السبت 27 يونيو 2015 - 09:50
مجموعة كبيرة من المعلقين اصبحو من المتطرفين وكل من قرأ التعتاليق يشم فيه رائحة التعصب والتطرف هذه ظاهرة لم نكن نتوقع ان تحدث في.المغرب الذي تربينا فيه وﻻ نهتم بما تلبس الفتاة والمرأة وكانت المرأة المغربية متحررة اكثر من اليوم ولم يسبق ان تم محاكمة اي إمرأة على لباسها اما اليوم في ضل حكومة ملتحية بدأنا نرا اين وصلت اﻷمور وبعض المعلقين يتشدقون بكلمات نحن بلد اسﻻمي وأقول لهم هل في السابق كان غير دالك ؟ انما اﻷمور تغيرت وأصبح في المغرب مواطنين متعصبين ومتطرفين وهذا خطر يهدد المغرب كل ما نسمع ونقرأ هو دخيل على بلادنا المغاربة كانو متسامحين ومتفهمين وﻻ يتدخلون في شؤون الغير اما اليوم فقد تغير كل شيئ
105 - abderrahim السبت 27 يونيو 2015 - 09:52
انه لمن الغير معقول ولا المفهوم و لا المقبول هذا الصمت الخطير من الجهات المسؤولة على حماية المقدسات و الثوابت ........ الشعب يكابد تدخل اجنبي خطير اذا ثم السكوت عنه فلا تلومو احدا في ما يمكن ان يحدث لا قدر الله
106 - haMID السبت 27 يونيو 2015 - 10:02
المراة كانت لها كامل الحرية في اخيار ملبسها كنا في المغرب نفتخر باناقة السيدات.اما اصبح الظلاميون يتحكمون في ملبسنا وماكلنا وتنقلنا.يريدون ان يفرضون علينا نموذجا من الحياة يعيدنا الي زمن التخلف...الخلال بالحياء هذه اكذوبة تتعارض مع التطور وتعطي للمكبوثين والمنحرفين وبعض رجال الامن العدوانيين لتبرير عدوانيتهم علي الفتيات والنساء ونقمع الحريات .ايمان المسلم ليس في لحيته اوجلبابه ولا في البسة المراة التي تحولت الي درابيل واثواب تتخدها البسه وهي في الحقيقة كانت جداتنا تتخذها اغطية لاسرتهم.من اعطي الحق لهذه النماذج البشرية لتعمل علي خنق حرياتنا. من اهلها لتكون وسيطا بيننا وبين الخالق….اخاف ان نفقد الانفتاح والتسامح ويتحول المغرب الي سجن لا يطاق...ندائي الي كل المغاربة الاحرار ان لايناصروا الظلا ميين فهم يحاولون تحويل البلد الي الانسداد والتخلف كل الامل في ملكنا نصره ليحمي المواطنين ويضمن حرياتهم كما كان هو الشان مع اسلافه الميامين
107 - غريب في وطنه السبت 27 يونيو 2015 - 10:04
أقول لهذه الحكومة إنها تبحث عن الفتنة ،من يحمينا من الإسلاميين ؟ ربما يأتي يوما نطلب من أمريكا أن تحمينا في بلدنا، لقد أصبحنا غرباء في بلدنا. إن التاريخ يعيد نفسه ويعود زمنا الحماية.
108 - متقاعد السبت 27 يونيو 2015 - 10:05
ألا لا يكونن أحدكم إمعة ويقول إني مع الناس ولكن وطنوا أنفسكم إذا أحسن الناس فأحسنوا وإذا أساؤوا فاجتنب إساءتهم
التضامن بردهم عن الخطأ لا بالمبالغة فيه
109 - رجاء السبت 27 يونيو 2015 - 10:07
أود أن أقول للفتيات المسلمات المؤمنات أن الحياء من الإيمان كما قال خير البرية صلى الله عليه وسلم (الإيمان بضع وسبعون شعبة، أفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان) ، كما أن الحياء يظهر أنوثتك وتحافظين على نفسك وحتى إن أحبك الرجل تعرفين أنه أحبك على خلقك وليس فقط لجسدك ، للأسف بعض الفتيات أصبحن أكثر جرأة في لباسهن القصير والشفاف والذي يرسم أجسادهن ، إضافة على كلامهن وطريقة مشيتهن وتصرفاتهن في الشارع العام وفي الأماكن العمومية ظنا منهن أن هذا هو التقدم والحرية . كما ما سبق وجاء على لسان الملك الحسن الثاني رحمه الله إذا كان المقصود بالحداثة القضاء على مفهوم الأسرة وعلى روح الواجب إزاء الأسرة ، والسماح بالمعاشرة الحرة بين الرجل والمرأة والإباحية في طريقة اللباس مما يخدش مشاعر الناس ، إذا كان هذا هو المقصود بالحداثة ، فإني أفضل أن يعتبر المغرب بلدا يعيش في عهد القرون الوسطى ، على ألا يكون حديثا ".
لا ننسى أننا مسلمين في بلاد مسلمة وإن كنتن تتكلمن على احترام الأفراد فعليكن باحترام أنفسكن أولا واحترام الأغلبية في هذا الوطن التي لا ترضى بهذا الانحلال
110 - الحقيقة السبت 27 يونيو 2015 - 10:10
العيب في المدرسة والشارع والاسرة
-(المدرسة) : صور الفتيات الموجودة في المقررات الدراسية بلباس غير محتشم والعري بالشواطئ.
-الاختلاط بالمدارس وتبرج المدرسات.
-اساتذة ذكور يدرسون التربية البدنية للبنات المراهقات والبالغات.
-استاذات التربية الاسلامية جلهن متبرجات.
(الاسرة):االاسر لا تختار لباس ابنائهن(ذكور واناث)
-تطلب الادارة التربوية من االنلميذ( ة) ارتداء ملابس محتشمة فلا يستجيب واذا تكلمت مع ولي امره تسمع ما لا يرضيك.فضلا عن الحلاقة وتسريحة الشعر المتنوعة اقتداء باللاعبين والفنانين والفنانات.هل في يومنا هذا يقلد الابناء العلماء والعالمات الملتزمات في اللباس اوحتى ابآءهم وامهاتهم؟
-معظم الاسر تتفرجن في المسلسلات التفزيونية المستوردة او المحلية التي تهدف الى التبرج والتحرش الجنسي والخيانة.والانحلال الخلقي.
111 - Hamid السبت 27 يونيو 2015 - 10:13
كل واحد حر في لباسه .متى نتحرر من النظر الى بعضنا البعض , في امريكا واروبا ينظرون الى الكتب .
112 - كريم السبت 27 يونيو 2015 - 10:15
السلام عليكم شي وحدين كايقولو واش حنا ف افغانستان و راحنا ماشي ف السويد حنا فبلد مسلم واسلامنا يامرنا بالحشمة و الحياء وداكشي ديال الحداثة ماعدنا مانديرو بيه
113 - الصديق السبت 27 يونيو 2015 - 10:24
ان المجتمع المغربي مجتمع رجالي مكبوت لا بد للدولة أن تتدخل من اجل حرية الفرض في المجتمع وان تجرم التحرش الجنسي وتفرط عقوبات زجرية على المعتدي فلم يبقى مجرد التحرش اللفظي اصبحت المرءة العفيفة لن تستطيع ركوب الاطبيس فأخذ الطاكسي فتسقط في التحرش الجسدي عند الذأب المفترسة انا مجتمعنا متوحش حيث لن تنحى حتى الحيوانات لكوني مقيم في هولندا مرة في جريدة التلغراف في التسعينات على الصفحة الاولى صورة رجل مغربي يمارس الجنس على أنثى فرص فماذا نقول هل تحرش الحيوان بالإنسان؟ لابد من اعادة النظر في القوانين والإسلام امر بعض الأبصار لكون المجتمع يرى في المرأة فقط للجنس وهذا هو التخلف المرأة نصف المجتمع هي الأخوة وآلام والجدة هي كائن بشري من دنها لا تستمر الحياة
114 - ام سيرين السبت 27 يونيو 2015 - 10:25
انا وليت كنحشم من لياس بعض الفتيات اللي قصير بزاف راه ماشي تنورة عادية فوق االركبة و صافي هاد البنات لاش باغين يوصلو احنا في شهر الصيام و اللي ما يحترمش قدسية ديال هاد الشهر لاش غادي يحترمو الاخر
في اوروبا و ماكاينش هاد الشوهة اللي ولينا كانشوفو في الشوارع عندنا االي ما عاجبوش الاسلام تكون عندو الجراة و يبدلو و يهني راسو
115 - ياسين السبت 27 يونيو 2015 - 10:25
Hier en faisant ma marche le soir sur la corniche de Tanger, sur un muret un jeune garçon de 25 ans à peu près tenait dans ses bras sa copine voilée, d'une vingtaine d'années, il l'embrassait et sa main caressait son sein , et ceci devant de centaines de passants qui , à mon avis, ont trouvé ce geste tout à fait normal, puisque personne n'a réagi comme l'ont fait les jeunes d'Inezgane.
Dans ce pays, et partout dans le monde, l'habit ne fait pas le moine.
116 - fadi السبت 27 يونيو 2015 - 10:36
متى كان الامن يقبض في نظركم على لابسي التنانير القصيرة كل هذا تاليب على حكومة الاسلاميين وعيقوا شوية وفهموني
117 - سعدون السبت 27 يونيو 2015 - 10:37
السلام عليكم لا ننسى أنفسنا و الحمد لله على نعمة الإسلام و نفتخر بانتماءنا لأمة خير الأنام صلى الله عليه وسلم للباس معنى واحد هو التستر بحياء احترام الوسط لإرضاء الله و عزة النفس و حتى لا أطيل في بعض الدول الخارجة عن طريق الله و الكافرة بما أنزل الله (قرآن كريم سنة نبوية... )نراها تحترم و تحتشم و نحن ياحسرة نرى في تلك المرأة أخت زوجة أم. ...فالحياء و الاحتشام و الوقار هو الطريق الوحيد بالنسبة للرجل والمرأة و يستحسن أن لا نشارك من يريد اقحامنا في الفتنة و السلام.
118 - الصغراوي السبت 27 يونيو 2015 - 10:41
ربوا بنيكم علموهم هذبوا..فتياتكم فالعلم خير قوام.
التربية بشموليتها يجب ان تكون اجماعا وطنيا لا اختلاف فيه تراعى فيه خصوصيات المغاربة الدينية والاقليمية والاقتصادية .
119 - مغربية السبت 27 يونيو 2015 - 10:42
لي بغا العري يمشي ن بلدان الغرب ويتعرى على خاطرو اما حنا في دولة اسلامية
120 - karim السبت 27 يونيو 2015 - 10:42
السلام عليكم شي وحدين كايقولو واش حنا ف افغانستان و راحنا ماشي ف السويد حنا فبلد مسلم واسلامنا يامرنا بالحشمة و الحياء وداكشي ديال الحداثة ماعدنا مانديرو بيه
121 - كلمة حق السبت 27 يونيو 2015 - 10:47
السلام على من اتبع الهدى
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
في الحديث
صنفان من اهل النار لم ارهما ونساء كاسية عارية مميلات ماءلات رؤسهن كاءسنمة البخت الماءلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وان ريهاليوجد من مسيرة
122 - الملالي السبت 27 يونيو 2015 - 11:01
إلى الذين يعتبرون الغرب المثل الأعلى : في الولايات م الأمريكية في كل دقيقة تغتصب1,3 امرأة بالغة أي 56916 في الشهر . يا نساء العالم اتقوا الله في أولادكن واحفادكن..
سؤال لكل امرأة لا تلبس الحجاب هل يسعدك ان تعتنين بجمالك أمام زوجك ثم لا تثيرينه ولا يهتم بك ? أكيد الجواب بلا فاعلمن ان هذا العري هو الطريق لذالك .
123 - ahmed السبت 27 يونيو 2015 - 11:01
شابتين تحرشو بيهم رجال وملي مبغاوش اعطيوهم النمرة جمهرو عليهم بنادم قامت الشابتين باستدعاء الشرطة للحماية فاعتقلتهم 24 ساعة اعتقال تعسفي ومغرب يسير نخو الخراب مغرب تسيره عقول مخربة .توحشنا يامات الحسن 2
124 - tamazgha السبت 27 يونيو 2015 - 11:01
انا ضد من يعري المرأة و ضد من يحجبها، فالمرأة كائن انساني حر لا تحتاج لوصي.و المرأة اللتي تغطي جسدها بدعوى الوقاية من التحرش ،اهانة للرجل حيث بمجرد ان تظهر محاسنها سوف ينقض عليها كما ينقض الحيوان على فريسته . الم يقل عز و جل انه ميز الانسان عن باقي الكائنات بالعقل؟
125 - سناء السبت 27 يونيو 2015 - 11:13
ملابس الالمانيات اكتر احتشاما ومنين شفتيهم بعينيك هما هنا غير كيولي الصهد شي ملابس كيلبسو لاحولة وانا مع الاحتشام و الاحترام
126 - كمال السبت 27 يونيو 2015 - 11:20
مفارقة عجيبة أصبحنا نسمعها اليوم " أنا مسلم لكن حداثي " !!!؟؟؟؟ كيف لهذا أن يستقيم ؟
أنا لا أتحدث عن الجانب الديني العقدي فدالك بين العبد وربه وإنما الجانب الفكري و السلوكي و هنا
" يإما تكون معنا يإما تكون مع غانا "
127 - مهاجرة السبت 27 يونيو 2015 - 11:20
اخيرا الشرطة تدخلات ...... و الله حتى فرحانة اشد الفرح بهد الاجراءات و كنقول لك مغربي حر ومغربية حرة كيخافو الله لازنمنا نوقفوا مع السلطة في تنظيف شوارعنا من قليلي الحياء .....راه عيب و عااار لي كنشوفوه في شوارعنا اعباد الله وصلت الام تخرج مع بنتها نصفها عارية و مرات تخرج مع باها و عادي ....لي كيقتلني الراجل خارج مع مرتو لباسها لا ييليق بامراة مسلمة و يقول للناس شوفو جسم مرتي ولا اشنو ....!!!!!!!
اللهم ان هدا منكر

و سبحان الله وجهم صحيح مازال يتكلموا و يقولوا حرية الله ينعل بوها حرية

بنظري حتى البحر خاصو يصير غير مختلط راه المنكر بيعينه في الصيف

اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
128 - brahim canada السبت 27 يونيو 2015 - 11:22
لواه اخويا انا من انزكان ومزال عايشة فيها وهدشي مكاينش . كون كلتي اكادير متافقة معاك اما انزكان فمكايناش شي وحدة اللي كتلبس ميني الا الى كانت كاورية او من منطقة اخرى و الدليل هو هدشي اللي وقع لهاد البنات. اغلبية البنات هنايا متحجبات و عدد كبير منهم دايرين النقاب. و سوق الثلاثاء ماشي ديال هداك اللبس باينة هاد البنات ماشي من المنطقة.
129 - karim السبت 27 يونيو 2015 - 11:23
إن قضية الحجاب شكلت على مدى عقود كثيرة محورا رئيسا لمحاربة الإسلام ، و أهله ، و تناميه في ظل الهجمة المستعرة ، و المتبناة من قبل العديد من الدول و الجمعيات و المؤسسات النسائية الغربية ، و المستغربة المنتشرة في أرجاء عالمنا العربي ، و الإسلامي و الهادفة إلى تدمير النسيج القيمي والعقدي ، و الأخلاقي في مجتمعنا المسلم من خلال إدخال ، و ترويج ، مفاهيم خاطئة أساسا ، و مدمرة لقيم و أخلاق ، وحياة المرأة المسلمة .
130 - Bahia السبت 27 يونيو 2015 - 11:25
الاولى معاقبة اولئك الرجال الدين حاصروا الفتاتين ودفع ثمن الضرر النفسي الدي اصابهما.انا ابنة سوس ودائما ارتدي التنورة و الشورت.عاش االملك محمد السادس ملك الحريات و ملك القلوب.
131 - SALAMA MOHAMED السبت 27 يونيو 2015 - 11:30
اي اخلال بالحياء ان كانت الفتاة انيقة في ملبسها .عشنا في المغرب احرارا في حياتنا واختياراتنا .واليوم جاء الاخوانيون الي الحكم ليفرضوا علينا نموذج الداعشيين المتخلف المنبوذ عالميا…..هناك من الناس من لايستطيع مقاومة شذوذه وكبثه ويتخذ من الدين مطية لممراسة عدوانيته علي المراه وجعلها مجرد مخلوق للنزوات…..يدعون في شعاراتهم المساوات في وقت يريدون منع المراة من ممارسة حياتها بشكل طبيعي...الدين لله وحده .ولا احد يمكنه ان يكون وصيا او مسؤولا عن غيره فهذه تصرفات تتعارض مع الدستور وقوانين العالم المتحضر.محاكمة طفلين من اجل قبلة واليوم فتاتين من اجل لباسهما والباقي سياتي مع مخطط وزير العدل السالب للحريات.. من يحمي هذا البلد الامن من تجار الدين المكبوثين واعداء العصرنة
132 - ahmad السبت 27 يونيو 2015 - 11:31
يجب القيام بحملة مضادة لحملتهم وجمع أكبر عدد من التوقيعات لإدانة هذا اللباس الغير محتشم فمثل ذالك اللباس لا تلبسه إلا الساقطات من أجل إثارة أصحاب النفوس المريضة فالمجتمعات لا يقاس تقدمها بنسبة تعري نسائها بل بنسبة تقدمها تكنلوجيا
133 - محمد السبت 27 يونيو 2015 - 11:35
إلى 4- الحبسي: أنت تقول من أراد داعش و أفغانستان فالطريق أمامه !!!؟؟ أريد أن أقول لك و من أراد العري و ( المسخ ) فالطريق أمامه فليذهب إلى أوروبا أو أمريكا أو جهنم (استغفر الله ) اللي عندو بنت كي يرابيها أو كي يعلمها تلبس محترمة ملي تخرج الزنقة أو تشوف داك العري حتى هي غادا تحاول تقلد أو تربيته مشات مع الريح إلى فسدت المرأة فسد المجتمع حيت المرأة هي اللي كي تبني المجتمع. الله يهدينا نقدرو نكونوا غالطين.
134 - أستاذ باحث السبت 27 يونيو 2015 - 11:42
الأنثى أسماء عدد 55، سلمت يمينك وبورك الرجل الذي ستكونين له قرينة.
لي تساؤلات بسيطة حول ذات الموضوع:
أين تجد الذباب والبعوض متجمهرا؟
ثم ما الهدف من ارتداء تنورة؟
هل لا مناص من التعري لإبراز جمال المرأة؟
على هذه الزمرة من "اللاشيء" أن يعلمن شيئا أساسيا حول العيش في مجتمع ما.
فكل مجتمع له خصوصياته وقيمه السامية وعاداته وتقاليده كيفما كان نوعها، والمجتمع كجسم الانسان سواء بسواء. فالكريات البيضاء أو المضادات الحيوية تنشط وتتفاعل كلما وطئ شيء غريب ودخيل على نسيج الجسم، فتشحذ أسلحتها وتنافح ضده حتى تشل حركته وتكنسه خارجا.
وما نراه الآن من حماية للجسم المغربي من تعفنات أخلاقية ومن كل محاولة لإقحام أجسام غريبة بداعي حرية الفرد فهي مدعاة للفخر وظاهرة صحية نظرا ليقظة مكونات المجتمع لدرء الأخطار تحت أي مسمى.
وعلى المغاربة أن يعلموا أن 9000 نفر هذه يحملون أفكارا دخيلة وربما يعملون على تنفيذ أجندات أجنبية. فبالله عليكم أنشروا أسماء هؤلاء!
135 - كترت الحرية تتصدع الدولة السبت 27 يونيو 2015 - 11:44
لن نتحدث بصفتنا دولة اسلامية.لكن ان عدنا الى عدة دول اجنبية كان في خمسينيات تجرم لباس التنورة وعندما قامت منظمات حقوقية بالتدخل قامت معارضات كذالك بالتدخل وقد اعطو للمرأة حرية ارتداء التنورة لكن بشروط تاخد مقايسها بل الا تتجاوز ما فوق الركبة وكانت هناك شرطيات يحمل مقياس ويتجولن في شارع مع دفع غرامية مالية ان كانت الفتيات او النساء يرتدين تنانير جد قصيرة.ساعود الى وطني بما أننا دولة اسلامية تحت امارة المؤمنين وبما أننا في شهر المعظم لسنا ضد تنانير لكن ضد مقياسها ان كانت تتعدى مس بحياء وتظهر افخادها ومؤخراتها فيجب فعلا معاقبة الشابتين لاننا في بلد يبحث ع الثغور لكل شواكل ولا نبحث عن التضيف ولا انفتاح الذي يسبب فقط لدولتنا الحبيبة التصدع وانشقاق
136 - ياسين السبت 27 يونيو 2015 - 11:46
حرام هادشي ليولينا كنسم،عوا ، حنا في بلد عربي إسلامي اتقوا الله حنا ماشي نسارا .
137 - abdenbi السبت 27 يونيو 2015 - 11:48
Cette affaire du" scandale" vestimentaire de ces 2 jeunes filles est une première au Maroc.Dans les années 1960, nos mères portaient le djellaba et les filles portaient des robes voir des minijupes sans que ça choquait personne . Aujourd'hui, dans notre société patriarcale la femme n'a plus son mot à dire,elle est considérée uniquement comme un objet sexuel, qu'elle soit couverte de la tête au pied, ou qu'elle porte un pantalon ou une jupe elle est agressée dans la rue par un mâle enragée. La faute est toujours à la femme , du moment qu'elle sort de chez elle , les regards des hommes en mal d'affection se braquent sur elle, démarrent alors des réflexions haineuses des insultes, voir des agressions physiques. Les cafés le soir sont pleins de mâles guettant la moindre silhouette féminine . "LES HOMMES FONT CE QUE LES FEMMES SONT,ET VOILA POURQUOI ELLES NE VALENT RIEN" citation de Maribau à méditer (1749-1791) .Bientôt toutes les femmes porteront des Bourkas, l'homme s’ennuiera au café
138 - mohamed السبت 27 يونيو 2015 - 11:54
الإشكال الحقيقي أن الدولة تشجع الإرهاب بسكوتها على مثل هذه التصرفات فهي في نظرها تريد كسب ودّ هؤلاء ولكن على العكس فهي تعطي الإنطلاقة لدواعش المغرب لتخريب بلادنا ولعل ما يقع في البلدان الأخرى لأكبر دليل فحذار من التهور...أما أصحاب التعاليق المؤيدة لما وقع أقول لهم أن الخلل يوجد في عيونهم و عقولهم أما هذا النوع من اللباس فهو موجود منذ زمان ولم يشكل أي مشكل فالمشكل فيهم إذن.مع العلم أنهم يتكلمون عن بنات الناس و ينسوا بناتهم وأخواتهم و أمهاتهم ...بل هناك من هو عالة على أهله....
139 - جواد السبت 27 يونيو 2015 - 11:55
قال أحمد شوقي :
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت … فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا
صلاح أمرك للأخلاق مرجعه … فقوّم النفس بالأخلاق تستقم
إذا أصيب القوم في أخلاقهم … فأقم عليهم مأتماً وعويلاً
140 - amine السبت 27 يونيو 2015 - 11:56
ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما
141 - Simo السبت 27 يونيو 2015 - 12:04
اغلبية الرجال فالمغرب ضاربهم الكبت ملي كيشوفوا شي وحدة دايزة تقول عمرهوم مشفوا البنات.
لي شبعان بحال الناس فاروبا ممسوقينش اما نتوما الله يحفض النساء منكم.
142 - Citoyen السبت 27 يونيو 2015 - 12:09
Peuple hypocrite
Plus que sûr que ceux qui ont pour la arrestation des deux filles sont les premiers à les dragues et faire faire du mâle aux femmes marocaines
Soyez logique
143 - lachhab السبت 27 يونيو 2015 - 12:13
أغلب التعليقات تجرم السلوك الذي قامت به الفتيات والمتعلق اكيد باللباس (التنورة)، بدعوى أن الدين يرفض ذلك، صحيح يا إخواني وأنا أتفق على أن ديننا الحنيف يرفض هذا النوع من اللباس، لكن، ألم يأتي في كتاب الله "لا تزر وازرة وزر أخرى"، كما تحدث ديننا كذلك عن غض البصر، لماذا نحمل المسؤولية لطرف دون الآخر، نحن لا زلنا نعيش داخل مجتمع يكرس العنصورية والتخلف، أين ثقافة الاختلاف، أين الأمثلة الشعبية العريقة "كُل شَاتْ كَتْعَلّقْ منْ كُرْعِينْهَا"، باززززز
144 - moha السبت 27 يونيو 2015 - 12:14
Le sexe est indispensable pour une vie équilibree et saine. L’éducation sexuelle s'impose mais il est ignorée dans les pays musulmans. Ceci provoque des instabilités sociales dans ces sociétés,

Les enfants sont victimes du comportement des adultes. Ils vivent dans dans deux mondes opposés: l'un moderne a outrance et l'autre conservateur a outrance.
Le premier dynamique, évolue avec ses avantages et ses inconvénients et le second statique stagne et se nourrit des idées anciennes,
La révolution industrielle est née de la révolution humaine.
ses auteurs avaient refusé le monde statique pour se lancer dans le monde dynamique en innovant par les nouvelles technologies et le bien être.

Les enfants d'aujourd'hui vivent des situations les rendant schizophrènes.

Que dieu s'occupe d'eux faute de société capable de le faire!
145 - abde السبت 27 يونيو 2015 - 12:18
ﻻحول وﻻقوت إﻻبالله
اللهم إن هذا منكر
146 - ناصرة الحق السبت 27 يونيو 2015 - 12:18
والله لو كان المغرب شعب مختلف كما تدعون لماذا غير مسموح للمحجبات بالعمل في ميدان الاعلام او سلك الشرطة مثلا؟ ام ان الحرية المطلقة في هذه البلاد لا تشملهم؟ اما بالنسبة لهاد التفاهات لكتبين لبغاو يتعرو يتعرو ولبغا يتحرش يتحرش فيتيساع وفستين داهيا
147 - riad السبت 27 يونيو 2015 - 12:28
indépendemment de ce cas et du caractère religieux, je trouve que bcp de filles mettent des vêtements qui ne correspondent absolument pas a leur formes. une meme robe ne paraitra pas extravagante chez une fille comme chez une autre. aussi qq filles pensent qu il faudra s habiller comme les stars des series en pensant que ca se passe comme ca dans la vraie vie. je pense qu on est entrain de payer la conséquence des séries mexicaines et koreenne..
148 - dream <3 السبت 27 يونيو 2015 - 12:32
إذا كان الجسد العاري دليل الحضارة!
فهنيئاً للحيوانات فلهم كل الحضارة
وإن كـان ترك الدين يعني تقدما!
فيا نفس موتي قبل أن تتقدمي.
149 - said السبت 27 يونيو 2015 - 12:33
قال عثمان رضي الله عنه(ودت الزانية لو أن النساء كلهن زواني )

قوله تعالى : ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير
150 - لا للعري السبت 27 يونيو 2015 - 12:36
لا حول و لا قوة الا بالله
كثر الفساد في الارض بما كسبت أيدي الناس
شي بنات مابقاوش تيحشمو تيمشيو عريانات فالزنقة اللهم ان هذا منكر سترو راسكم البنات على الاقل الا مبغيتوس تغطيو الشعر بالفولار غطيو الجسد ديالكم و لبسو لباس محتشم را الرجال مبقاوش باغين يتزوجو حيت لقاو كولشي فالزنقة
151 - Sophia السبت 27 يونيو 2015 - 12:40
sبأي حق يتم اعتقالهم؟ إدا كان لباسهم فيه خدش للحياء فالأجدر والأعدل اعتقال اصحاب متاجر التي تبيع التنانير وغيرها..ومنع انتاجها واسترادها..عجبي !! شعب نفاق ..مع اني مع لباس محتشم إلا إني لايحق التدخل في لباس الأخر..حتى دكور يلبسون سراول ضيقة جدا سواء جينز ولا سراول توني علاش مايعتقلوهمش؟ المغرب كما اعرف بلد الإعتدال ولي ماعجبوش لباس هدا أو هادي ماعليه سوا رحيل إلى دولة تانية
152 - ساخط على الوضعية السبت 27 يونيو 2015 - 12:41
قمة النفاق ... جينيفر فاش تعرات قلتو راه ثقافة حداثة عصرنة ....بلا بلا بلا خافو منها حيت اجنبية .... او بنات البلاد نوضو ندخلوهم للحبس حيت ناقصين نص متر من التوب.
حشومة هادشي للي كاديرو ناس البلاد نتكرفصو عليهوم او البراني نديروه فوق راسنا.
سؤال واحد للي بقا عندي هو .... فين كان هاد قانون الاخلاء بالحياء العام مللي مثلو فيلم ( الزين للي فيك ) ؟؟؟ آآآه نسيت راها ثقافة حداثة عصرنة .......
153 - مغرب النفاق السبت 27 يونيو 2015 - 12:47
المشكل ماشي فلباس، البنت لبسات جلابة ولا كسوة فهاد لبلاد كتعرض لتحرش، وهدا واقع تنشفه يوميا فشارع بلا متنافقو راسكم. وسولو راسكم علاش مثلا فرمضان وخى أغلب لبنات تيلبسو نفس لباس التحرش تينقص بزاف، يعني لي بغى يضبط نفسو راه يضبطها، علاش متبقاش أخلاقكم بحال هاكا ديما، وبركا من الأعدار، لي عندو شي وسخ فراسو راه عندو... ولي لبس شي حاجة مشي هي هديك بينو وبين ربه يحاسبه..كل واحد يحاسب غي راسو بعدا
154 - rebelle السبت 27 يونيو 2015 - 12:56
واش شغلكم هذا؟ لي بغا يلبس شي حاجة هو حر. دخول سوق راسكم و ديوها فالجهة لي داركم. هاذي كتسما الحرية الفردية ولازم على كل واحد يحترمها سواء كنا بلاد إسلامي أو غيرو! أولا نحن كلنا بشر و يجب علينا احترام لآخر. ماشي غير مايديرش بحالنا نحاربوه ! هذي هي العقلية ديال داعش!!
155 - انزكان السبت 27 يونيو 2015 - 13:11
اذا لم تستحي فاصنع ما شءت
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اصبحوا ينعثون المسلم السوي بالمتعصب عجا لكم يا حطب جهنم فانكم لها واردون ما لم تتوبوا الى ربكم اسال الله العزيز القدير ان يرحمنا جميعا
156 - يونس السبت 27 يونيو 2015 - 13:12
نحن في بلد اسلامي و دمقراطي. الاسلام ماشي بلباس. الاسلام هو التسامح واحترام الغير. اللي بغا يلبس شي حاجه يلبسها. راه كاينين اللي الصلاه والدين او ماتيخرجوش من الجامع ولاكن الا جيتهم المعاملة. تيغوشو ا يشفرو. احنا واخدين الدين ديالنا بالوراثة. الا بغينا نخدمو بلادنا خليونا نحاربو الرشوة او الشفرة. او كل واحد يبغي لخوه داكشي لييبغي لراسو. حدار ثم حدار ا خوتي لمغاربة من داعش.
157 - fatima zahra السبت 27 يونيو 2015 - 13:16
لا حول ولا قوة الا بالله نحن مسلمين بالله عليكم يابنات ماهذا التفكير الحرية ليست هي العرى حنا فبلد مسلم واسلامنا يامرنا بالحشمة و الحياء و الحداثة عمرها كانت فالعرى الى بغيتو تقلدو الاجانب قلدوهم فالاخلاق والمعاملة والعقل والتقدم لي واصلين ليه ماشي نتعرى ونقول انا متفتحة قالتليك " أتمنى أن يعود للمغرب كما كان سابقًا عندما كانت أمهاتنا يرتدين ما يشأن من لباس دون مضايقات" الله يعطيك الجهل أمهاتنا وجددنا كانو محترمين بجلالب والنكاب افييييييييينك ا لايام الله يهدي ما خلق اما هدشي بزااااااف
158 - محمد السبت 27 يونيو 2015 - 13:16
9 الاف من المتضامنين ليست بالعدد الذي سيجعلنا نتخلص من قيمنا وأخلاقنا.هناك الملايين من المغاربة تقول stop للباس الغير الائق.إذا حكمتا فهذا مصير من لايحترم كلام الله..
159 - sara السبت 27 يونيو 2015 - 13:38
نحن نتحدث عن الحرية الشخصية, نتفق على احترام الغير, ولكن هل هذه هي مشاكل العصر. لماذا نعطي الأمور أكثر من حجمها.
160 - le respect aux filles السبت 27 يونيو 2015 - 13:49
les adeptes silencieux de l'organisation terroriste daesh,n'utilisent pas encore la violence des armes car ils sont très surveillés par notre glorieuse sécurité,mais ils adoptent les manières silencieuses mais efficaces pour semer la haine et le désordre en attaquant les jeunes filles qui sont libres dans leur habillement,
attention ne pas tomber dans les sales manoeuvres des fanatiques qui ont pour alliés objectifs les voyous qui emploient les lois de la rue ,
l'ordre public doit etre assuré pour permettre aux jeunes filles d'etre des etres comme les hommes et à égalité,
par leur travail assidu,les classes supérieures sont pleines par deux tiers des filles et un tiers de garçons,demain elles seront à la commande ,alors du respect pour ces filles!
161 - بنت البلاد السبت 27 يونيو 2015 - 13:51
السلام عليكم.

سؤال :لو كانو هدوك لبنات ماشي مغربيات من اي جنسية كانت واش كان غادي يقدر شي واحد يهدر معاهم او يقرب ليهم واخا يكون لبسهم اقصر .اكيد لا ايوة ايلا القانون يطبق خاص على كل شي واخا اجنبيات يقولو ليهم سترو رجليكم و لبسو لبس محتشم بغض النظر عن جنسيتهم ولا ديانتهم. علاش الفرز . يلبسو لي بغاو وايلا ما عجبهمش لحال مايشوفو فيهم ويلا بغاو تغيير را بالحوار يهدرو معاهم ماشي بدباز و الاعتقال ماكيجيب حتى نتيجة. .
162 - فرمزيغ السبت 27 يونيو 2015 - 13:55
يجب ان لايحاسب مغتصب للنساء وحق الرجل اغتصاب من اشعل غريزته
163 - محمد السبت 27 يونيو 2015 - 14:02
ان بغيت نفهم غير حاجة واحدة,يعني الى كانت المعاملة بالمثل,خاصنا حتا هادوك الرجال اللي كيخرجوا لابسين ديباردور ولا كاع عريانين من الفوق اومن لتحت,حتاهما خاصنا نتاهموهم بخدش الحياء العام او التحريض على الفساد.بصراحة الى كان الموضوع بحال كيفما تطرح في الميديا راه عندنا مشكيل كبير في المجتمع ديالنا اوحت الجهاز القضاءي خاصو اعادة التأهيل.والله يلطف بنا.انا داءما اقول ان المشكيل كاين في المدرسة ثم في المنزل.إلىما متعاونوش هاد الزوج راه عمر مجتمعنا مغايتصلح.
164 - قبل فوات الأوان السبت 27 يونيو 2015 - 14:07
الداعشية تزحف على المغرب
الضلامية تزحف على المغرب
عقولات المغاربة اكتسحتها أفكار البداوة المشرقية
في الستينات والسبعينات والتمانينات كانت المغربيات يلبسن التنانير بدون مشكل ولم يكن الحجاب المعروف اليوم موجودا على الإطلاق
والله العظيم لما كنت في الإعدادي كانت تدرس معي في القسم 24 فتاة لم تكن أي واحدة تلبس الحجاب ولم يكن هنالك مشكل على الإطلاق
ورغم ذلك كان الحياء والوقار
الوقار والحياء لا علاقة له بلباس عصري مقبول أو بحجاب
اليوم كثير من المشتغلات في الدعارة يلبسن الحجاب والجلباب
عن اية إسلام تتحدثون؟
هل الإسلام هو اللباس الأفغاني ؟
اين الكرامة؟
اين الحقوق؟
أين الحرية ؟
اين المساوات؟
اين العدالة؟
أين الديموقراطية؟
الدولة اليوم تغمض عيونها عن زحف التطرف لحسابات هي فقط تعلمها لكن سيأتي يوم لا قدر سيتغل التطرف على الدولة وسيكون قد فات الأوان
المغاربة كباقي المسلمون يحبون حياة ومجتمعات القرون الوسطى وهم سائرون إليها لا محالة
ولا حول ولا قوة إلا بالله.
165 - عين على العرب السبت 27 يونيو 2015 - 14:17
إنه لا واقع كارتي انحن في دولة علمانية ام إسلامية إن كل من يتضمن مع هدا الشكل من الحريات او ما يسمى بإرتداء تنانير المخلة بالحياء انحن في اوروبا ام مادا حقيقة مؤلمة كشعب يطمح الى النمو والازدهار لا لي المنافسة الغربية كوطن مسلم لا تضامن مع هدا الشكل من النساء هي مبادرة تدفع الجنس الاخر الى القيام بي التضامن مع المتحريشين القضية تحتاج الدافع منطيق ودين الرسالة واضحة التحلرش واقيلة حاجة مليحة عكس ارتداء التنانير
166 - كنزة السبت 27 يونيو 2015 - 14:20
مهما نعتنا أنفسنا بالبلد المتقدم و مهما اعتبرنا أن مجتمعنا قد تطور فاننا لا زلنا نحمل في عروقنا شيئا من التخلف الفكري ألا و هو التمييز بين الذكر و الأنثى فنحن نعاقب المرأة عندما ترتدي لباسا مخلا بالحياء و لا نعاقب الرجل عندما يتحرش بالنساء في الشارع رغم أنه في بعض الأحيان أو بأصح العبارة في غالب الأحيان أصبحنا نجد بعض الذكور يتحرشون بالمرأة حتى و لو كانت ترتدي لباسا محترما لأنهم باختصار يعانون من عري فكري يجعلهم يرون في المرأة جسدها قبل كل شيء و للذين يعتبرون أن هذا خدش للحياء العام فماذا يمكننا القول عن جينيفر لوبيز التي تم الترحيب بها في المغرب بكرم و جود كبيرين و ايقافها عارية على خشبة موازين أمام جحافل من (المسلمين) في بلد سلفي يعرف بامارة المؤمنين و الكل سعيد بذلك فاما أن نعاقب الجميع أو نترك الأمور كما هي ...
167 - مغربية وافتخر السبت 27 يونيو 2015 - 14:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الله يهديكم
168 - فاضل السبت 27 يونيو 2015 - 14:39
الله يهدي الجميع وسفي راه الدين ديالنا لي حرم التعري كين وحد نوع ديال بندم الله يهديه
169 - قل خيرا السبت 27 يونيو 2015 - 14:43
لباس المرأة في مجتمع مسلم يجب ان يكون بضوابط لا ان يكون لباس يتير شهوة الرجل المغربي خصوصا أن الشباب المغربي يعاني من مشكل تأخر الزواج.
170 - hdr السبت 27 يونيو 2015 - 14:51
المشكل الكبير ان الفتاة تتعرض للتحرش حتى لو كانت تلبس لباسا شرعيا اذن السؤال المطروح من المعني بالامر ؟
171 - جواد الداودي السبت 27 يونيو 2015 - 14:55
(أغنية لإلياس كرم)

اللي بتقصّر تنّورة
تلحقها عيون الشباب
هي بحالا بغرورة
لبق لا الكعب العالي
هوى غربي وشمالي
تنّورتها شبر ونصّ
وبلوزتها بلالي
كلّ ما تخفّ بمشيتها
عم تعلا تنّورتها
غارت منها امواج البحر
وجنّت لمّا شافتها
شوفة تردّ الشايب شبّ
والختيارة فرفورة
بتقصّر ما بيهمّا
لا بيّا ولا إمّا
بتحرقص قلب الشباب
ولو ذابو آخر همّا
حلوة واقفة وبيعلّي
كلّه بيصرخ يا دلّي
والله بيوقّف لقلوب
ريتا تسلم ها الطلّة
بتمشي الموضة هيك
هي حلوة ومعذورة
الدنيي نار وشعلانة
وهي منّا سألانة
تنّورتها على الميلين
ميلة بتحاكي التانة
بتمشي وبتهزّ بخصرا
كأنّا ملكة عصرا
وبلوزتا ما لا لزوم
ثلاث ارباعا مختصرة
حقي عَ أهلها
مش حقّي عَ التنورة

فعلا : العيب ماشي عليهم - العيب على والديهم اللي ما ربّاوهمش - أغلب مشاكلنا جايّة من قلّة الترابي - واصحاب الفساد كيردّوا قلّة الترابي حرّية شخصية
172 - بنت الاطلس السبت 27 يونيو 2015 - 14:59
حدثني امي انه في الثمانينات و السبعينات كانت الشابات يرتدين ما يحلو لهن خاصة وقت موضة الميني ايضا في حصة الرياضة مانت جل الفتيات برتدين "شورطات قصار " سالتها عن التحرش اجابة بان الناس التحرش لم يكم الا نادرا نادرا و كب نسوق لراسو لدالك دالك الجيل كان قاري حسن منا حيت مامسسوق اش لابسة لبنت لي حداه او ماديها فقرايتو اما الان لي سقط في البام اقول ليك حقا فلانة مان عريانة
الاربيون الدين اندهشو من العري المبالغ فيه في المغرب واش كطنزو علينا .... دال لانهم تجاوزوا المسالة و المراة اصبحت حرة نا بغنيها هن الاحنجاج و التمرد
انا بخصوص الدواعش مشجعي اغتصاب المتبرجات ... تخيل معي اما محل الحلويات في واجهته حلويات تسيل اللعاب و بما انك جائع " تشيهيتي شي حلوة " هل ستكسر الزجاج و تسرف بدعوى ان صاحب المحل عرض الحلويات .. شوف او ماتفيسش
173 - كمال السبت 27 يونيو 2015 - 15:01
بصراحة الخطء بدرجة الاولى راجع الاعلام. كون منقلوش الخبر الهاد افتيات لي خاسهم غي سبه باش يعاريوا على فخاضهم، كون ماترى والو او على الاقل مايضرناش خاطرنا بهاد الاخبار ديال والو، الله يعفوا عليكوم
174 - Nouhaila السبت 27 يونيو 2015 - 15:16
اللباس يجب ان يكون محترم في نطاق الوسطية و الاعتدال لان في جميع الحالات سيكون هناك تحرش بما انني مغربية احب بلدي ان يكون من الدول المتقدمة تتناقش في مواضع هامة تفيد البلاد ولا تتناقش في مثل هده المواضيع الان اللباس هو سترة و ليس مضهرا لتباهي بالنفس قصد جدب الاخرين الله يهدي الجميع
175 - فدوى السبت 27 يونيو 2015 - 15:29
مع اني ضد التنانير والفساتين القصيرة ومعنديش فخزانة ملابسي،غير اني من خلال قرائتي لبعض التعليقات استغربت لبعض الاشخاص لكيظنو ان السبب فالتحرشات كيرجع للباس القصير، راه كنلبسو الطويل وكنتعرضو للتحرشات واعتداءات لغوية قبل ماتكون جسدية..مبقاتش فاللباس،مع ان اللباس وقار للمراة ولكن بالدرجه الاولى بقات فالعقلية ديال رجالنا
واللي بغى يحاسب و يحاكم،يحاسبو المنزل اللي كان اساس تربية هادوك البنات، ويتم محاسبة حتى الشباب اللي مابقينا نفص عارفينو واش دراري ولا فرارج، كيفاش هاد جيل بغى يكون فيوم اب او ام..
تضامني مع البنات لسبب واحد،هو ان الحكم خاصو يمشي على كلشي،ماشي غير عليهم هما و فسائر رالايام ماشي غير فهاد الشهر الكريم
176 - متقاعد السبت 27 يونيو 2015 - 15:36
الصورة تعود ل 1968 في مليلية والغالب أنهن إسبانيات فالشبه شديد بين إسبان سبتة ومليلية من جهة ومغاربة الالجوار للمدينتين وفي هذا الزمن كان اللباس الذي وصلهن حتى في المغرب هو التنورة القصيرة
كلهن اليوم تجاوزن الستين وأشك أن مغربية في الستين بعدما صارت أمي الحاجة ترضى أن تنشر هذه الذكريات
177 - بوعزة السبت 27 يونيو 2015 - 15:37
من يتحرش بمن هل النسوة العاريات ام الرجال الصاءمين وهم يتجولون داخل سوق شعبي في واضح النهار بانزكان طبعا اللاتي خرج وهم عاريات قبح الله سعيهم
178 - abdellah السبت 27 يونيو 2015 - 15:42
خلاصة القول هادو همل عيالات اخر الزمان العقلية خاوية الدين الله اجيب اقالت ليك ماواتنا كانو كيلبسو هاكا .واش بنا ليك حمير كضحكي علينا فين كنتي عايشة ؟ والله مكاتحشمو ولكين نهار غادي ادفنوكم غادي تعرفو اش كايتسناكم اغادي تندمو ولكن مشا الحال .فكرو مزيان الا كان عندكم شعقل. اهاد الفلوس ليتعطا ليكم باش ديرو هاد الفتنة غادي تولي ليكم حسرة
179 - yassine السبت 27 يونيو 2015 - 15:46
يا امة ضحكت من جهلها الامم الناس صنعوا المجد لانفسهم وحنا تنهدرو على التنانير وراه الحلوى الى عطيتيني وحدة مغطية ووحدة معرية عادي انني نختار المغطية والفاهم يفهم يريدون افساد اخلاقنا لا حول ولا قوة الا بالله
180 - marocain السبت 27 يونيو 2015 - 16:01
J ai visite. Plusieur. Pays europeens. Le maroc a battu le recod au nivau del agression de la pedeur. Ces compotement anti pedeur menace la paix social 
181 - loubna السبت 27 يونيو 2015 - 16:05
صحيح نحن في بلد اسلامي لكن يحترم الحريات
يشمل المساجد و البارات
لم كل هذا التناقض اذا كان لبس الفتاتين يقل بالحياء لم يسمح ببيعه في الاسواق؟؟؟
هذا ليس غريب منذ زمن بعيد الفتيات يلبسن تنورة طويلة او قصيرة فما الغريب في الامر هذه حرية شخصية وكان على الامن ان يعاقب المعتدين ليكونوا عبرة الاسلام هو المسلم من سلم الناس يده ولسانه
الحمد لله ان الاسلام لا علاقة له بالمسلمين.
182 - جواد السبت 27 يونيو 2015 - 16:08
حسبي الله و نعم الوكيل.بقول سبحانه و تعالى ولا تتعاونوا على الاثم و العدوان فهاته النسوة التي تتضامنون معهن السن ممن قال عنهم المصطفى صلى الله عليه و سلم الكاسيات العاريات ............اتقوا الله يا عباد الله
183 - hamza السبت 27 يونيو 2015 - 16:28
اظن ان اخر الزمان قد وصل ونقلبت الموازين راس على قب اللهم سترنا
184 - نورالدين السبت 27 يونيو 2015 - 16:45
الشرع الاسلامي و القانون الوضعي الاوربي و الامريكي مختلفان جدا، على المغاربة أن يختاروا ما يرونه مناسبا
185 - hassan السبت 27 يونيو 2015 - 16:46
c'est comme ca notre pays , celui qu'est ne l'aime pas qu'il aille se faire fautre .Nous on avons marre de ces extrimistes de merde.qu'ils aillent se faire egorger chez leurs semblables...ils savent bien de qui je parle.
186 - عواطف السبت 27 يونيو 2015 - 17:00
سمحوا لي بانو لي هاد البنات بهاد اللباس محتشمات بزاااااااااااف من بنات اكدال و عين الدياب وماكدو و..... شخصيا وليت كنحشم ملي نخرج مع زوجي ملي كنخرج وانا كنردد لا حول ولا قوة الا بالله
187 - firass السبت 27 يونيو 2015 - 17:23
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " إِنَّ الْحَيَاءَ شُعْبَةٌ مِنْ شُعَبِ الإِيمَانِ ، وَلا إِيمَانَ لِمَنْ لا حَيَاءَ لَهُ ، وَإِنَّمَا يُدْرَكُ الْخَيْرُ كُلُّهُ بِالْعَقْلِ ، وَلا دِينَ لِمَنْ لا عَقْلَ لَهُ "
لا أحد يرضى أن يرى ابنته أو أخته أو زوجته في الشارع سوى الذي فقد عقله أو كان ديوثا
هذا النوع من الفتيات تجب عقوبتهن لأنهن يتحرشن بالرجال و التحرش لا يكون فقط بالكلام
188 - عبد الرحيم السبت 27 يونيو 2015 - 17:27
هاذ. الناس باغيين يطبقو العلمانية بالقوة من خلال التفسخ الاخلاقي ما عارفينش دول العربية الئ اصبحت علمانية شنو غي وقاع فيه باراكا علينا غير تجربة ديال تونس ؤ لبنان و كمل قال احمد شوقي انما الامم الاخلاق ما بقية... فئن ذهبت اخلاقهم ذهبوو
189 - harira السبت 27 يونيو 2015 - 17:34
je vx dire a tous ceux qui sont pour la jupe qu ils
sont aussi pour le harcellement sexuel alors ce qui est contradictoire s
190 - حنان السبت 27 يونيو 2015 - 17:37
هذه الصورة قديمة و هذه التنانير ترجع لعهد سعاد حسني ومن صدق ان هؤلاء الفتيات مغربيات فهو واهم
191 - مسلمة غيورة من فلسطين السبت 27 يونيو 2015 - 17:38
(وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون)سورة النور31
أختي المسلمة المغربية :اليهود والنصارى يريدون تحويلك إلى سلاح يحاربون به الدين والأخلاق فلا تكوني مطية للغرب وأعوانهم ممن خفت عقولهم،وبغض النظر عن منهج الإنسان فكلما ارتقى عقله وتفكيره ستر جسده أكثر وكلما نقص عقله زاد جهله وزاد تكشفه،ولو كانت الأنوثة والأناقة بالعري لكانت أنثى القرد أجمل المخلوقات
أختي الفاضلة: الله عز وجل خلقك وهو أعلم بك من نفسك وأعلم بما فيه خير لك
وقد أمرك بالستر وغض البصر فكوني عونًا لأخيك المسلم وساعديه على غض البصر وحفظ نفسه من الوقوع في المعاصي
اللهم احفظ شباب المسلمين وبنات المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن
192 - said السبت 27 يونيو 2015 - 17:46
لقد وصل بنا جهلنا الى ان نتناقش في امور سطحية و ان نضع همنا الوحيد فيما يتعلق باللباس و الجنس و الى غير دلك من الامور التافهة وهدا يقول التحرش و هدا يقول داعش و داك يقول الحرية الفردية . لقد خلق الله عز وجل الانسان من اجل المعرفة و استخدام العقل من اجل الوصول الى الله عقلا و قلبا و لما تعدر على الانسان الوصول اليه نظرلا لعدم استخدامه للعقل و انغماسه في التفكير السطحي و المادي ارسل الرسل ليبلغو رسالته ومن بين هده الرسلات الاسلام كتابه القران الكريم و هدا الكتاب جاء لينظم جميع العلاقات التي تربط مابين الانسان و ربه ثم الانسان مع الانسان والحيوان و الطبيعة كما بين دور المراة و الرجل في المجتمع كما انه تطرق الى لباس المراة .وكما هو معلوم ان المملكة المغربية دينها الاسلام وشعبها مسلم اي ان كل مكونات المجتمع خاضعة لجميع القوانين التي جاءت بها مدرسة الاسلام الا السياح الاجانب الدين لا يدينون بالاسلام فهم احرار في اختيار ملابسهم و لكن في حدود عدم المس بمشاعر المسلمين .ولهدا فان م يجري حاليا يعتبر الا نتيجة العولمة و محاولة لطمس الهوية والثقافة الاسلامية تحت دريعة الحرية الفردية .
193 - مواطن السبت 27 يونيو 2015 - 17:47
اللواتي في الصورة في ايام الستينات و السبعينات كان يقال عليهن قليلات الحياء و عديمات التربية كانهن يحاولن ان يقلن لنا ان المغرب في تلك الايام كان شعبه منفتح و كان يقبل التعري و انه الان بسبب وصول الاسلامين وتاثر الناس بالفكر الوهابي اصبح المجتمع لا يقبل التغير و انه يريد العودة 1400 سنة الى الوراء
194 - الحسين المندور السبت 27 يونيو 2015 - 17:53
إن الدعوة إلى العري لا علاقة له بالتقدم والحداثة وحقوق الإنسان وما إلى ذلك من الكلمات التي يوظفها البعض قصد نشر ثقافة الفسق و الفجور و الدعارة...فالمغرب بلد إسلامي،والمسلم له له غيرة لا مثيل لها على البنت أو المرأة المسلمة.ولذلك يريدها أن تبقى مصونة ،مكرمة ،شريفة و محترمة في حياتها كلها وليس في لباسها فقط...وأول ما تحرص عليه المرأة العاقلة الرزينة هو ارتداؤها اللباس الذي يليق بالوقار والحشمة.وكلما كان اللباس غير مثير إلا وكانت الفتاة في مأمن من التحرش...وليعلم الجميع أن العديد من النساء ضد اللباس السافر الذي يحط من قيمة المرأة ومن كرامتها التي خصها الله بها... غالمرأة كرمها الله فبل حقوق الإنسان وحقوق الفجور والمجون و باسم الحداثة والتقدم...إن تقدم المرأة ورقيها يكمن في حفاظها على أنوثتها عكس ما نراه في الدول الغربية التي لم يعد فيها فرق بين الرجل والمرأة...فحذار ثم حذار يابنات المغرب من الانسياق وراء التقدم الأعمى الوخيم النتائج.لا نرضى لبناتنا عرض أجسادهن للعموم بطيب خاطر و طواعية وباسم التقدم...
195 - كلمة الحق السبت 27 يونيو 2015 - 18:01
ماشي حيت البنات تعراو من حق الرجال يتحرشو بيهم. كاتحلو مشكل بمشكل اسوء. و ماشي حيت هدا بلاد الحرية نتعراو و نلبسو "les minis jupes" خاس كلا واحد يحتارم راسو و كولشي من التربية . خاس الاباء يربيو بناتهم على الحشمة و على ذنوب العرى و يربيو ولادهم على الاحترام و على ان التحرش و الاغتصاب حرام .
196 - لا للعراء و لا للتحرش. السبت 27 يونيو 2015 - 18:10
ديما عزيز عليكم تردو الرجل ضحية. هي بصح ماخاس لبنات يتعراو ولاكين هدا ماكايعطيش الحق للرجال يتحرشو و يغتاصبوا. حيت كون كان راجل دبصح و متاقي الله و عندو اخلاق ماغاديش يبقا تابع وحدة معريا و يتحرش بيها ولا يغتصبها. الحاصول الى بغيتو تحلو المشكل خاس كلا واحد يبدا براسو. لا للعراء و لا للتحرش و الاغتصاب.
197 - Rachid السبت 27 يونيو 2015 - 18:11
شفتو الداودية أش دارت لينة ههية نوضات لينة الفتنة غير لسمعت عطيني ساكي بغة نماكي غدي طالب بالحرية الجسدية والجنسية
198 - Maha السبت 27 يونيو 2015 - 19:10
واااااااااااا عباد الله واااااااااا اسفـــــــــاه على الزمان الذي نعيشه الآن الناس يتقدمون في العلوم والاختراعات ناس يكرسون حياتهم لاختراع دواء يشفي الأمراض والأسقام أو شيء نافع ننتفع به نحن والأجيال القادمة "أوحنا باقيين مضاربين على اللباس القصير"!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
199 - قناص المنافقين السبت 27 يونيو 2015 - 20:31
اللباس يا إخوة ليس هو المشكل الحقيقي, إنما سطحية عقول الناس هي المشكلة الكبرى , فمصر و باكستان و إيران لديهم لباس أكثر حياء و حشومية لكن مع ذلك فمعدلات التحرش الجنسي هناك مرتفعة جدا بالمقارنة مع الدول الأكثر انحلالا و حرية وانفتاح... ولاتنسو أن المغرب يحتل المرتبة السادسة بين الدول الأكثر مشاهدة للمواقع الإباحية, المسلمون هم أكثر الشعوب اهتماما بالجنس, وبما أن الجنس ممنوع فالأفلام الإباحية غير ممنوعة حقا لذا فهي مطلوبة بشدة, و أجزم أن أكثر من نصف المعلقين هنا مدمنين على الأفلام الإباحية و مع ذلك تجدهم يضعون أقنعة مزيفة ويدعون أنهم حقا ينهون عن المنكر و يأمرون بالمعروف,هؤلاء هم معشر المنافقون.
200 - مراكش السبت 27 يونيو 2015 - 21:14
إحترام الله الدي خلقكم. وعودو إلى صوابكم في هدا الشهر الكريم إن الله غفور رحيم
201 - ilha àm السبت 27 يونيو 2015 - 21:50
فالحقيقة هما الفالطة فيهم حيت اولا هما بديك لباس خلاواه يتحاراش بيهم وملفوق عيطو لشرطة اللي كايهم حنا دولة مسلمة و هذا رمضان ماكانش عليكم تلبسو داك لباس و كل واحد يدخل سوق راسو حسن انا ماشت ماريت ان بعض ضن اثم هما غلطوا ولاكين حنا كشعب مغربي كان علينا نساندوهم
202 - marouane السبت 27 يونيو 2015 - 22:35
السلام عليكم، تنطرح تساؤل واحد
شنوا هو الجواب ديال أي واحد من ايسولو الله اش دار باش بغير المنكر .علما أن هذا السؤال سيطرح على الجميع.
و بغيت نزيد واش أنا معنديش حق نعيش ، أنا بغيت نعيش بلا منشوف فمنكر، أنا من حق نشوف أي بلاصة و نتوما تتحرموني من هاد الحق . كما تضنوا بأنكم محرومين من هاد الحق.
203 - sara السبت 27 يونيو 2015 - 23:09
وخا ديرو ليا حتى -100 الاخلاق والسلوك هو الاساس الذي يجب ان نتشبت بهما اما المظاهر فهي قشور وهاد البلاد واخا تلبس حتا لخيمار ما يهنيوك راه العقليات لي خاصها تبدل و الله سبحانه و تعالى هو لي كيحاسب و يعاقب اما البشر كلهم اغلاط و دوك الرجال لي كيهضرو على التبرج المخيرة فبناتهم كتخرج متبرجة راه كين تناقد كبيييير في هذا المجتمع و كلشي على التربية و الله يهدي ما خلق
204 - kkawtar الأحد 28 يونيو 2015 - 01:08
المغرب دولة الحق و القانون ..دولة الحريات و الديمقراطية ..انا الاحظ ان رجال المغاربة لا يترجلون الا عالى نساء بلدهم ..لانهم في اوروبا وان كانت النصرانية او المغرببة عربانة ماكايزعامشي يتكلم معاها او عليها ..وهدا كايرجع ندولة هي لي خسها تعطي حقوق ن نساء ديالا باش رجال يحترموهم
205 - عصام الدين الأحد 28 يونيو 2015 - 01:32
ان تم السكوت هذا السلوك سنصبح من بين الدول المنحلة، ومن اراد ان يلبس العرى فليبحث له عن بلد منحل، اللهم ان هذا منكر ولاحول ولا قوة الا باالله
206 - فنان الأحد 28 يونيو 2015 - 01:55
اقول لهؤلاء الفتيات ما رايكم باللباس المغربي التقليدي الجلابه القفطان الجبدور يا سلام على اصاله بلادي يا فتيات راكم بغيتو تقبرو الصناعه التقلديه ديلنا راه صناع ولاو غير كيتشمشو الله يهديكم الشباب ولا كلبس سروال طايح من الور ومكروز من لتحت بحال لكلون ولبنات التنوره والبوط عريان والجلابه والجبدور والقفطان صناعها بعد مابدعو وتفنو صارو في خبر كان الله يهدي الجميع راه اصلتنا فلبسنا خويا هيسبريس نشر الله يحفضك راه جلابه مصوبها فنان ولاات مرميه فالبال بحلا جايه من فيطنام
207 - مغربي من الرياض الأحد 28 يونيو 2015 - 01:57
إن الحمد لله نحمده ونستعينه و نستغفره ونعود بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله أدى....( الأمانة).....وبلغ الرسالة ونصح الأمة وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين ...ألا وكل محدتة بدعه وكل بدعة ضلاله وكل ضلالة في النار.....

أما بعد أيا المسلمون أين نحن من إسلامنا إن كنا لا نراعي كرامة ديننا والمرأة هي مفتاح خراب الأمة إن فسدت والعكس صحيح إن صلحت فأخر ما أوصى به ندير الأمة محمد صلى الله عليه وسلم هو المرأة حيث قال ألا وستوصو بالنساء خيرا إن الضربة القاضية للإسلام والمسلمين هو إستهداف نقطة ضعفهم ألا وهو شرفهم فمن منا يحب أن يرى زوجته أو أخته أوبنته أو حتى جارته يغازلها أجنبي أمام عينيه دون أن يحرك ساكنا يستحيل يا إخوان فبالله عليكم كونو حريصين على ألا يستهدفكم الشيطان فإنه يعدكم الكفر واعلموا أن رسولكم قال ما من امرأة خرجت متبرجة متعطرة إلا ويستشرفها الشيطان فيزينها في عقول الرجال فتحدث فتنة والعياد بالله ....... اللهم اصلح أمر أمتنا ولا تجعل للفتنة سبيل إليها ووحد شمل ديننا يا حي يا قيوم
208 - abdellah zaam الأحد 28 يونيو 2015 - 03:14
يجب تأسيس جمعية لحماية مشاعر الرجال
209 - charif الأحد 28 يونيو 2015 - 08:41
السلام عليكم اخواني انا اعيش بهولاندا والهولانديات في الصيف يدهبون شبه عاريات ولاكن الشارع يسوده الاحترام اي احترام الاخر كل واحد له حريته فالمغرب الحمد لله بلد الحريات الا اننا يجب الاول ان نحترم نفسنا ونترك كل واحد في حاله ولكم الشكر
210 - هدى الأحد 28 يونيو 2015 - 17:48
لاحول ولا قوة والا بالله
باسمي كفتاة كنعارض وبشدة هذا المسخ هذا تحدي للدين قبل كلشي الله يهديكم
211 - Wahid الاثنين 29 يونيو 2015 - 04:45
ٱنا أأيد كل من يدافع على الفتاتين و أريد أن ارى كل الفتايات شبه عاريات أو عاريات إن أمكن و سوف يكون إن شاء الله ...نتمتع بالنظر اليهم و نلبي شهوتنا وهن يمشين أمامنا.... و لا حول ولا قوة إلا بالله .دهب الحياء .و دهبت الأخلاق ..و أ صبحنا ندافع على المنكر.
212 - العفوووو يا مولانا الاثنين 29 يونيو 2015 - 16:45
وخليو البنات يلبسو للي بغاو غير هو بالمقابل حتى العقوبات الخاصة بالتحرش الجنسي للي كينص عليها القانون ما خاصهاش تبقى فهاد الحالة
لبسي اختي لميني جيب ولا خرجي عريانة كاع غير مللي يتكرفصو عليك سيري تكمشي فداركم وما تصدعيناش بحقوقي حقوقي الله يهدي ما خلق
213 - Jihan الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 16:09
مابقيتش تحشمو الله يهديكم إحترام رآه في دخلنا من بيئتنا وتربيتنا لبسي وكوني محتشمة محترمة لي راسك ودينك أنتي أختي مغربية رامي مسلمة وفي بلاد ملكي حرام عليكم رآه شوهتونا شوفو مصر لي غير الجمهورية في أقباط كثر من مسلمين وكتفرق بين مسلم وقبطي بي بحجاب
المجموع: 213 | عرض: 1 - 213

التعليقات مغلقة على هذا المقال