24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  2. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  3. "أوبر" تكشف عن 6 آلاف اعتداء جنسي في عامين (5.00)

  4. نشطاء يُودعون عريضة لدى البرلمان لإلغاء تجريم الحريات الفردية (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | حقوقيون يطالبون بتحقيق في وفاة حامل تأخر عنها الإسعاف

حقوقيون يطالبون بتحقيق في وفاة حامل تأخر عنها الإسعاف

حقوقيون يطالبون بتحقيق في وفاة حامل تأخر عنها الإسعاف

طالب المركز المغربي لحقوق الإنسان بسيدي الطيبي، عمالة القنيطرة، بـ"فتح تحقيق في وفاة مواطنة صباح الاثنين الماضي، إثر إصابتها بنزيف حاد جرّاء إسقاطها لجنين، دون أن يستطيع أهلها إيصالها إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة"، متحدثًا أن الواقعة تتعلّق بـ" عدم إنقاذ شخص في وضعية خطيرة، والإهمال، والشطط في استعمال السلطة".

الراحلة وفاء البالغة من العمر قيد حياتها 28 سنة، كانت حاملة في شهرها السادس حسب إفادات زوجها للمركز، وقد أصيبت بألم حاد في الساعة الأولى من صباح الاثنين، لينقلها زوجها نحو مقرّ جماعة سيدي الطيبي، من أجل نقلها بسيارة إسعاف الجماعة إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة، غير سائق السيارة رفض ذلك ما لم يتوصل بأمر من رئيس الجماعة أو مسؤول آخر منها، حسب بيان المركز، وقد باءت جميع محاولات الزوج الاتصال بهم بالفشل، إما بسبب وجود الهواتف خارج التغطية أو عدم الإجابة عن الاتصال الوارد.

عدم الاستجابة لمطلب نقل الزوجة إلى المستشفى، أدى إلى إسقاط الزوجة للجنين الذي كان في بطنها، لتصاب بعد ذلك بنزيف دموي حاد، سبّب لها كذلك ألمًا على مستوى القلب، وقد استنجد زوج الراحلة برجال الدرك، الذين ساعدوه على ربط الاتصال بالمستشفى الإدريسي بالقنيطرة، إذ قام أحد المسؤولين بالمستشفى بإرسال سيارة الإسعاف، غير أنها لم تصل إلى مقرّ الجماعة إلّا في حدود الثالثة والنصف صباحًا، ممّا فاقم من وضعية الأم التي لفظت أنفاسها الأخيرة، قبل وصول سيارة الإسعاف التي كانت تقلها إلى المستشفى.

ووصفت رئيسة فرع المركز، فاطنة الماموني هذه الواقعة بـ"الجريمة النكراء"، محملةً المسؤولية إلى رئيس رئيس الجماعة القروية الذي "منع سائق سيارة الإسعاف من نقل المواطنة في وضعية صحية خطرة"، معتبرةً أن "رفضه الترخيص لسائق السيارة بنقل المرضى ينطوي على جهالة وتسييس بشع وغير قانوني في تدبير الشأن العام"، محملًا المسؤولية كذلك للدولة المغربية.

وطالب فرع المركز بفتح تحقيق وإحالة المتورطين على القضاء من أجل أن يقول كلمته، مناديَا كذلك وزير الصحة بتأهيل هذا المركز، وتزويده بقسم للولادة وبكوادر مختصة من أجل تلبية حاجيات السكان في قطاع الصحة العمومية، كما طالب كذلك الحكومة بالعمل على حذف اختصاصات تلبية حاجيات المواطنين من الممتلكات الجماعية من سلطة رؤساء المجالس البلدية والقروية، ووضعها بيد مصالح تتحمل مسؤوليتها في هذا المضمار بشكل محايد، دون حسابات سياسية أو انتمائية.

في الجانب الآخر، اتهم محمد كني، رئيس الجماعة القروية سيدي الطيبي، من يكتبون هذه البيانات بـ"العمل وفق أجندات سياسية، خاصة مع قرب ميعاد الانتخابات"، لافتًا إلى أنهم "كانوا معه في الحزب، وعندما غادروه والتحقوا بحزب آخر، عملوا على ملاحقته بمثل هذه الاتهامات الفارغة"، واصفًا البيان بـ"مؤامرة سياسية ترتدي رداءً حقوقيًا".

وزاد كني في تصريحات لهسبريس أن جماعة سيدي الطيبي لم تكن تتوّفر على سيارة إسعاف، حتى مجيئه عام 2009، كما أن هذه السيارة تعمل 24 على 24 ساعة، وهو ما يتضح حسب قوله من "رقم الكيلومترات التي قطعتها" إذ كانت تنقل المرضى على الدوام إلى مدن مغربية متعددة.

أما عن سبب عدم نقل هذه السيارة للراحلة إلى مستشفى القنيطرة، فقد أجابه عن رئيس الجماعة كني بـ: " لا أدري سبب عدم نقلها تحديدًا.. يمكن أن يكون هناك عطب في السيارة"، إذ لم يعطِ معلومات كثيرة عن هذا الحادث، مكتفيًا بالقول إنه لم يعلم بطلب نقلها في سيارة الإسعاف إلّا في وقت لاحق بعد وفاتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - شاهد الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:29
لا حول ولا قوة الا بالله العظيم ان لله وان اليه راجعون.اللهم ارحم المسكينة يا رب وارزق اهلها الصبر والسلوان......اللهم انتقم في هذا الشهر الكريم من من كان سببا في اللا مبالاة حتى موتها.
2 - alla الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:29
سلام الله عليكم رحم ألله الفقيدة غضب الله على من نام عن مهمته ومسؤوليته .يا رب متى ينتهي هذا الالم
3 - said الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:30
يجيب فتح التحقيق في هذه الجريمة كما يجب على الرئيس المجاعة ان يتحمل مسؤوليته فيما حدث اليس هذا ارهابا لاحول ولاقوة الا بالله
4 - Salah الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:34
هده جريمة اخرى في حق مواطنة بريئة لاذنب لها تنضاف الى محرقة طانطان وغرقى بوزنيقة اوزيد اوزيد واللائحة طويلة الكل مسؤول واولهم وزارة الصحة ودم هده المسكينة في رقبة الوردي الى يوم الدين ادا لم ياخد لها حقها ويحقق في الموضوع انه الاهمال ...
5 - هشام الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:34
هذه الحوادث تحدث كل يوم وكل ساعة و يموت الناس و لا احد يتحدث عنهم.سيارات الاسعاف لا تأتي مثلا في القنيطرة الا بعد فوات الاوان .و قد شاهدت مرارا حوادث سير و الاسعاف اما انه لا يرد او يرد بعد مدة و يأتي بعد مدة .هذه المنظمات لا تتحدث الا على من تريد. الله يرحم الميتيين و الاحياء ان كان هناك احياء.
6 - محمد الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:37
الشيء الذي لم استوعبه في هذ البلاد هو ان معظم المدن لا تتوفر على كثرة سيارة الإسعاف وكذلك ضعف الاتصالات في النهار و شبه منعدم في الليل و كانهم يقولون يموت من يموت او يعيش من يعيش انا شخصيا أعزي زوجها المسكين ادا لم يكن هو السبب في ذاك النزيف والله يغفر لها والله يهدينا حتى يدينا الضو لخضر the government should bay more ambulance very sample and stop ball s.......t
7 - kamal الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:42
يجب وضع قانون محاكمة الاطباء والممرضين وعن المسعفين عن القتل الخطأ او الاهمال حينها الكل سيخاف على نفسه من السجن .واقول ان رئيس الجماعة هو المسؤول ادا كانت السيارة معطلة فلماذا لم تصلح .ام لانها سيارة الشعب .وسيارته هو يزهى بها كما يحلو له .يجب ان لا تمر هذه بدون عقاب اذا كنا فعلا في دولة القانون
8 - عبدالهادي الجمعة 03 يوليوز 2015 - 04:50
هالمعقول بقات في الحريات الفردية ناس ملقات حتى سيارة اسعاف فينكم الحقوق أولى بقات في الصايا اه فهمت بغيتو المسخ ماشي الحقوق او الحرية
9 - محمد الجمعة 03 يوليوز 2015 - 05:04
تعددت الاسباب و الموت واحدة فحتى و ان كانت سيارة الاسعاف في الجماعة فهي تعتبر ناقلة بدون معدات طبية و لا مسعف فهده الامور يجب ان تتكلف بها الهلال الاحمر المغربي بانشاء مراكز في كل الجهات مع توفير سيارتان للاسعاف على الاقل في كل مركز
و رحم الله السيدة
10 - مغربي حر الجمعة 03 يوليوز 2015 - 05:05
الفقراء فقط من يموتون على هذا الحال، تبا للحقوقيين الذي لا نرى لهم ذكرا إلا إذا تعلق الأمر بتنورة وما دونها...
11 - ملحد صحراوي مغربي الجمعة 03 يوليوز 2015 - 06:07
امر مؤسف و محزن جدا
هده السيدة مسكينة ماتت بسبب سنة الحياة و غياب الرعاية الصحية، بعض النساء مساكن و خصوصا في جبال الاطلس القاسية المناخ و الجغرافيا فكرة انجاب طفل اشبه بمغامرة خطيرة قد تؤدي للوفاة
فين هادوك المغيبين المخدرين بحشيش الدين، بانت النفس ديال البوطة عندهم فقط لتنورة فتاتي انزكان، ماذا عن هذه السيدة المتزوجة و المحجبة توفيت بسبب الاهمال و غياب كل الشروط الانسانية و الصحية لأنقاد حياتها من الموت
لو جمع جمهور انزكان ممن تابع تنورتي انزكان و كل من انتقدهن درهم واحد لكل شخص لتم استدعاء مروحية و ليس فقط سيارة اسعاف
لكن للاسف عندما نركز اهتمامنا في مسائل تافهة نفقد البوصلة
اوا قابل مولات الصايا و غدا ملي مراتك توقع في نفس الموقف سير عند مولات الصايا ترجع لك حق مراتك و حقك!!!
12 - nour الجمعة 03 يوليوز 2015 - 06:16
كرامة وقيمة بنادم فبلادنا مهدورة,المسكينة مشات خسارة عليها,ايوا نوضو ا جمعية "ما تقيسش صايتي"هاهما هموم المرا الحقيقية!
13 - وضوان الجمعة 03 يوليوز 2015 - 06:19
السلام عليكم ، رحم الله الفقيدةً و عضم الله أجرها ، أين المسؤولون عن هذه الجريمة ، وأين الجمعيات المدافعة ان كان هناك من جمعيات ، بل لقد كلها تحولت لدفاع عن الشواذ و المساوات و عن المثولية و تدافع عن اللباس الفاضح .
14 - sammi الجمعة 03 يوليوز 2015 - 06:24
و كالعاده لن يقدم إستقالته أحد و لن يحاسب أحد و لن تكون وفاء آخر ضحيه و سيظل المواطن المغربي أرخس من الحداء
إلى متى ؟؟؟!!!
15 - israe الجمعة 03 يوليوز 2015 - 07:37
ربما الطبيبة المسؤولة كانت خارجة في مظاهرة التنورة لتدافع عن الحرية في اللباس مهملة للحق في الحياة..
ترى هل ستتحك الجمعيات الحقوقية والاحزاب للمناشدة بالحق في الحياة ام ان لوبي الفساد في المؤسسات العمومية هو نفسه الذي حرك مظاهرات الشواذ والعاهرات..
شكراً هسبريس على النشر
16 - Amine الجمعة 03 يوليوز 2015 - 08:46
ارأيتم كيف يستحمرونكم المغرب اجمل بلد في العالم المغرب بلد الاستقرار المغرب يتطور
كما اتمنى من تلك الجمعيات التي تدافع عن الصايات والبيكيني ان تخرج الان لتدافع عن هده الضحية رحمها الله في هدا الشهر الفضيل
17 - samy الجمعة 03 يوليوز 2015 - 09:10
YOU ARENT ATHEIST CAUSE YOU WERE ALREADY AGREE THAT SOMEBODY WAS CREATING LIFE WHO IS ALLAH SOBHANAH WATAALA ONLY NEXT TIME WATCH OUT WHAT YOU ARE SPELLING MEN
18 - said الجمعة 03 يوليوز 2015 - 09:51
تحية لعناصر الدرك الملكي الذين ربطوا الاتصال بالمستشفى
19 - بنت البلاد الجمعة 03 يوليوز 2015 - 10:56
قلتها كم مرة وسوف أقولها مرة أخرة المرأة المغربية مهضومة الحقوق ومجتمعنا المغربي مجتمع دكوري طاغي لا يرحم كم من امرأة توفيت ظلما خصوصا في هدا الشهر الكريم سواء في حالة ولادة عسيرة ولم تلق من يسعفها أو مطعونة بالسكين من طرف زوج ملعون أو اثر اغتصاب من طرف حيوان متوحش أو بسبب اعتداء من طرف لص شمكار اللهم احفظ نساءنا المغربيات أخواتنا كانو أم أمهاتنا أم زوجاتنا أم بناتنا وانتقم من كل رجل جبار ان لم أقل دكر لأن الرجولة منعدمة في بلادنا الآ عند من رحم ربي
انشر يا هسبرس فأنت الملجأ الوحيد الدي بقي لنا بعد الله سبحانه
20 - سمحمد الجمعة 03 يوليوز 2015 - 11:04
ﻻ حول ولا قوة إلا بالله هذي هي لينعطوه اهتمام ليضعة حياتها مشي مولة صايا لبغا تخرج لينا أعلى المجتمع
21 - المومني الجمعة 03 يوليوز 2015 - 11:12
يمكن الحكم على هذا الرئيس فقط من خلال الفقرة الأخيرة في هذا المقال: إذ كيف لا يعلم رئيس جماعة وضعية سيارة إسعاف جماعته حتى بعد وفاة هذه المراة المسكينة(أي لحدود كتابة هذا المقال)؟
الجواب لا يخرج عن احتمالين: +إما ان الرئيس تهرب من قول الحقيقة، وهذا يعني أنه كان على علم بطلب سياة الإسعاف ورفض السماح لسائق سيارة الإسعاف بإنقاذ هذه المسكينة وهذه جريمة.
+ وإما أن الرئيس فعلا ليس لديه علم بالواقعة ولا بوضعية سيارة إسعاف جماعته، وهذه مصيبة اخرى تعكس طريقة تعامل هذا الرئيس مع صحة المواطنين خاصة ومشاكل الجماعة بشكل عام، إنها طريقة تتسم باللامبالاة وسوء التدبير و........ وهذا كله لا علاقة للمركز الحقوقي به.
22 - AIDA الجمعة 03 يوليوز 2015 - 11:46
أن جماعة سيدي الطيبي لم تكن تتوّفر على سيارة إسعاف، حتى مجيئه عام 2009، كما أن هذه السيارة تعمل 24 على 24 ساعة، وهو ما يتضح حسب قوله من "رقم الكيلومترات التي قطعتها"
رقم الكيلومترات التي قطعتها في تلبية حاجيات الرئيس وأعوانه وأهله والمجاورين له، لقد شهدت بأم عيني وأنا القاطنة بمدينة القنيطرة سيارات الإسعاف لضواحي هذه المدينة من دار بلعامري.....إلخ تتجول في المدينة في مناطق لا علاقة لها بالصحة والمستشفيات والسائق يقضي بها مصالح المواطن؟؟؟؟!! وأي مواطن مواطن من نوع خاص رئيس جماعة انتخب لقضاء مصالح الناس فقضى عليها جملة وتفصيلا بحبه لذاته ومصالحه أولا وأخيرا حسبي الله ونعم الوكيل "إنهم يكيدون كيدا وأكيد كيدا فمهل الكافرين أمهلهم رويدا" صدق الله العظيم اللهم أنت القوي فوق عبادك فخذ كل ظالم أخذ عزيز مقتدر.
23 - فردوس الجمعة 03 يوليوز 2015 - 12:50
اين انت يا عمر بن عبد العزيز واين انت يا عمر بن الخطاب
24 - حقوقي الجمعة 03 يوليوز 2015 - 13:06
هل هدفكم يا حقوقيون أن تحموا للمواطنين مصالحهم؟؟؟
أم فقط لإشعال النار بين المواطن و مرافق الدولة؟؟؟
أم أهداف أخرى لا يعلمها إلا أنتم و ربما أنا....
25 - dunimportquoi الجمعة 03 يوليوز 2015 - 13:55
لا حول ولا قوة الا بالله العظيم ان لله وان اليه راجعون.اللهم ارحم المسكينة يا رب وارزق اهلها الصبر والسلوان
26 - شريفي الجمعة 03 يوليوز 2015 - 14:12
اوا دب ها العار درو شي وقفة سلمية تعاطفو مع هده الشهيدة تدو الاجر اما الصاية غير كتشوهو براسكم والله العضيم الا حشومة اعيب اعار تموت هده المسكينة بهده الطريقة
27 - مواطن الجمعة 03 يوليوز 2015 - 21:33
لا بد من التحقيق النزيه في هاته الجريمة من اجل محاسبة كل من قصر في مسؤوليته وبالتالي سيخاف بعد ذالك كل مسؤول من تبعات تقصيره
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال