24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بنعبد الله: حكومة بنكيران لن تسقط في فخِّ الحريّات الفردية

بنعبد الله: حكومة بنكيران لن تسقط في فخِّ الحريّات الفردية

بنعبد الله: حكومة بنكيران لن تسقط في فخِّ الحريّات الفردية

لمّحَ الأمين العامّ لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله، إلى وقوف جهات لم يذكرها بالإسم وراء إذكاء النقاش السائدة في الآونة الأخيرة حول الحريات الفرديّة، خاصّة بعد توالي حوادث على هذا المستوى، منذ حفلة المغنية الأمريكية جينيفير لوبيز في مهرجان موازين، مرورا باعتقال مثليْين في باحة صومعة حسان، وقضية متابعة فتاتيْن بتهمة الاخلال بالحياء العام بإنزكان، والاعتداء على مثلي في مدينة فاس.

وشدد نبيل بنعبد الله في لقاءٍ نظمه فضاء حزب التقدم والاشتراكية للأطر بالرباط، لمناقشة موضوع مستجدّات مسودة القانون الجنائي، أنّه يربأ بنفسه عن الخوض في موضوع "بيكيني بعض السائحات، ولا الصايات ولا ما حدث في فاس"، غير أنّه تحدّث عن الموضوع باقتضاب، قائلا إنّ فضايا الحريات الفردية التي برزتْ مؤخرا، "يسعى البعض من خلاله إلى تحريف النقاش في اتجاهات غير الدفاع عن الحريات".

وفي إشارة على ما يبْدو من كلام زعيم "الشيوعيين" المغاربة، إلى أحزاب المعارضة، اتّهم بنعبد الله هذه الأخيرة، وإنْ بشكل ضمني، بتوجيه النقاش الدائر حول موضوع الحريات الفردية في المغرب، قائلا "هذه الحوادث افتُعل حولها ضجيج سعى البعض من خلاله إلى تحريف النقاش"، مضيفا "هناك من يوقّع عرائض، وسبحان الله يتمّ التوجّه إلى الحكومة مباشرة، ويُطلب منها أن تكون حكومة الجميع، وكأننا لسنا حكومة جميع المغاربة".

وفي حين أكّد أنه ليست هناك إثباتات بوقوف جهات ما وراء قضايا الحريات التي برزت مؤخرا، إلا أن بنعبد الله قال "ظنّي أنّ هذا النقاش موجّه"، مشيرا إلى أنّ هناك "سعيا إلى إلهاء الحكومة بهذه القضايا الهامشية"، ولمّح المتحدث إلى أنّ لذلك علاقة باقتراب موعد الانتخابات الجماعية القادمة، المرتقب إجراؤها شهر شتنبر القادم، قائلا "ما يحدث يأتي على بعد شهرين من الانتخابات، وكل النقاشات لا تتحدث عن القضايا الكبرى، بل هناك سعي إلى إلصاق تهمة ضرب الحريات بالحكومة".

وأضاف بنعبد الله "التضييق على الحريات الفردية لن يكون من فعل هذه الحكومة، ونحن في حزب التقدم والاشتراكية اتخذنا مواقف واضحة، ولكننا لن نسقط في الفخّ الذي يريد البعض أن يجرّنا إليه"، لافتا إلى أنّ "الحرية هي الأصل، ولكن في إطار احترام المسؤولية والقواسم المشتركة التي تجمع بين الشعب"، واصفا الوقائع المتعلقة بالحريات الفردية التي طفتْ على السطح مؤخرا بـ"الزوبعة".

علاقة بذلك، قال وزير العدل والحريات مصطفى الرميد إنّ العُري غير محدّد بدقّة في القانون المغربي، "فاللباس الذي ترتديه النساء على الشواطئ المغربية لا يُقابل بالمعارضة، لكنّه غير مقبول في فضاءات أخرى غير الشاطئ، وبخصوص قضية "لابستي التنورة بإنزكان"، قال الرميد "لم نُستشر في وزارة العدل، ولو استشرت ربما القضية ستكون لها مقاربة أخرى، ولكن ليس لوزير العدل أن يتدخل في القضاء، الذي لنا كل الثقة فيه، وأتمنى أن تنطق المحكمة بحكم ملائم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - mounir الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 04:45
نحن لسنا نعيش في حديقة الحيوانات , كل من هب ودب يتكلم على الحريات الفردية , جميع الدول العالم لها نظام وقوانين , المملكة المغربية لها سيادة , حتى إسبانيا وأمريكا ليست عندهم الحرية الفردية المطلقة , هناك خطوط حمراء فمن تجاوزها فالقضاء يقول كلمته,
2 - علال الفلاح الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 04:51
الطبقة التي تستفيد بدون عمل هي التي تطالب بالحريات الزائدة اما الطبقة الشغيلة فلا تكترث لهده الامور فشغلها هو ضمان قوت يومها
فهل الفلاح او المياوم سيدهب الى البرلمان للاحتجاج على هده التفاهات
3 - moustapha sdira الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 04:51
سبحان الله العظيم. . هذه الجمعيات التي تدافع عن هذه التفاهات لا تمثل الرأي العام. . بل هم قلة قليلة لا تتعدى 2000 شخص على أكثر تقدير و أكثرها من النساء
هل تعلمون ان في أوروبا عامة و فرنسا خاصة بما انها مقر حقوق الانسان لا تسمح لأحد من سكانها ان يخرج بملابس بحرية اي مخصصة للبحر مثلا ان يخرج الرجل و هو لا يلبس tshort او المرأة لا تخرج و خي بالبيكيني على جانب الطريق قفط في الرمال بالقرب من البحر .. اما انهم يلبسونه وهم مثلا خارج كورنيش فان الشرطة تحرر فيهم غرامة مالية قدرها 90 يورو. . و هذه تسمى احترام الاماكن المخصصة للعامة .. فإن أردت ان تلبس بيكيني او ما شابه دالك او تعري صدرك فاذهب الى البحر .. اما خارج تلمنطقة المحددة للبحر فلا يجوز
4 - mohamed الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:01
كمغربي متتبه
اول مرة يعجبني راي السيد نبيل بن عبد الله
راي في المستوى
هذه هي الحقيقة
5 - راوية الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:18
اعباد الله راه احنا بلد اسﻻمي ليه تقاليدو و اعرافو و مبغيناهش اكون بلد علماني والله الى حشومة و زمان هدا لي ولينة كاندافعو فيه على التنورة و المثلية عﻻمات الساعة هادو
6 - فتيحة الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:18
أصبحت الحريات افخاخ نخشى من الوقوع فيه ....وليست حقوق ندافع عنها.....
7 - الطنجاااوي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:22
كلام حكيم..
يبدو أن حكومتنا فيها ناس مسؤولون وواعون بهذه الألاعيب الفاشلة.

يا مغاربة لن ينفعنا غير الالتحام واحترام بعضنا...فهناك ناس كرسوا نفسهم للتفرقة وزرع النعرات...

فلنجعلهم يفشلون..

أقولها صراحة...ساءني جدا الفحش الذي يحاول البعض استفزاز المغاربة به...وساءني ما تلاه من ضرب لذلك الشاب...كان منظرا بشعا سواء من هيئة الشاب كما من الجماهير التي كانت ترفسه..منظر لا يليق بنا كمغاربة.

الله يهدي الجميع.
8 - abdou manzakin الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:30
انا شخصيا دخلتنني شكووك عما يجري في هداا البلد السعيدة ااكيد ان هناك رؤس تشتغل في الخفاء وسهلت واقنعت الفتاتان فيمن للدوخول ولم يدخلا الى المغرب الا بعد ما اخدت المنظمة وعود بحمايتها وتامينهما وخصوصا تللك المواقع الحساسة بالمملكة يتم مراقبتها لان اماكن سياحيية وكدالك ظهور مرة اخرى المثليين في مكان يحملل قدسية لدا المغاربة والفتاتين بانزكان كلها في شهور متتالية وبعضها تم في شهر واحد و فيلم زين لي فيك الدي تم تسريب اجزااء فيها لقطات فاضحة ومثيرة واستدعااء جينفر لوبيز ولم يشرحو لها انها في بلد محافظ فهي لن تمانع في اختيار البسة غير مثيرة وكدالك تصميم رقصات مثيرة لكن لم يقولو لها شئ ولن تمانع لانها اقامت سهرراات في دول اسلامية ك ماليزيا ومرت بسلام لانها اخباروها انها بلد محافظ لكن مااريد قوله ان هناك عقول تخطط لكل مايجري وحتى المتلي الدي ضرب هل هداا المتلي نزل من المريخ ولم يراه احد الا داك اليوم اكيد ان ايادي تخطط حنا المغاربة عندنا ملك +حكومة +وطن يجمعنا+الهدوء حتى تدوز العجعجة سلام انشرو من فضلكم
9 - houri الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 05:53
الفئات التي تريد ان تزرع الفتنة والبلبلة والفوضى والانقسام في صفوف المجتمع المغربي هي فئات مختلفة الادوار كل واحدة منها لها مخطط في تاجيج السراع يصب في زعزعت التجربة الحكومية الحالية وهذا نوع من الاحباط والياس لهذه المجموعة الشريرة المتمثلة من اليساريين والاشتراكيين الحاقدين على الشعب وعلى الوطن مجموعة من الوجوه الشر التي لا تؤمن لا بالاخلاق الانسانية المسلمة ولا بوجود عظمة الله في هذا الكون حياتهم كالقردة يفعلون ما تشتهي انفسهم فيما بينهم ويريدون جر الشعب المغربي المسلم الى اعمالهم الشيطانية لا حظنا في هذه الايام مجموعة منهم يدافعون عن اصدقائهم في الحرفة خوفا ان يصابوا بالملل والرعب داخل المحاكم هذا المشكل يمكن ان تستجيب له الدول العلمانية بقلب رحب لكن بلدنا بلد مسلم يحكمه امير المؤمنين ولن يرضى بهذا الخبث ان يصيب بلده وشعبه هذه هجمة شرسة من منظمات حقوقية لها ارتباط تام مع بعض الاحزاب المستبدة التي تريد ان تبهدل المغرب وتنتقم من الحكومة وهذه اخير دخيرة ما تبقى لها في استعمالها ضد الحكومة والشعب
10 - ام ايناس الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 06:13
والشعوب المتحضرة فيييييييييين وصلوا من احتجاجات على العيش الكربم من تطبيب وسكن وزيد وزيد وزيد وحنا مزالين كيحتجوا على عﻻش هادى متلبش القصير شوف الغباء فين وصل بشي وحدين الله يلطف بنا
11 - moha الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 06:25
الحرية للعيش الافغاني ااو الداعشي بشروط. كل من اراد ان يتمتع بحرياته يحارب ويضايق من طرف المتشددين المساندين باسلامي الحكومة و حلفاءهم.
يقول السيد بن عبد الله لن تسقط الحكومة بن كران في فخ الحريات الفردية في الوقت الدي تعيش في حقل تضييقها.
12 - بن علا الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 06:46
الحريةالفرديةالمطلقةعندالحيوانات،فمن أرادهافاليذهب إلى الغاب أمانحن فقدأكرمناالله بالعقل وبالإسلام،هل هذه الزمرةالتي تطالب بالحرية الفردية جعلناهم محامةعناأووكلاء؟
ماهم إلا شرذمةقليلون من بعض من لاخلاق لهم،هل هؤلاءأخذوبرأي المغاربةهل هم مع أوضد؟كلام لاستهلاك الوقت
13 - yassin452 الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 06:54
اظن ان كلام نبيل بن عبد الله كان في الصميم ويلخص ما يجب ان يقال و استدل قول بن عبد الله بماقال مونتسكيو تنتهي حرية الفرد عندما تتبدأ حرية الاخرين ادا لاحظنا الطور الذي عرفه حرية الباس في المغرب تحت ستار ما يسمى بالحداثة او الحضارة الملحاف ثم الجلباب ثم جلباب افزي ثم سروال الدجين الى سروال hd ...... لن يكتفو هؤلاء حتى يقوموا بجرد المرأة العفيفة من لباسها كاملا تحت حجة الحريات الفردية ولو كان ذلك على حساب غيرتنا بالدين فاذا اسكتناهم بحجج وادله قطعه لا يجدون في صدورهم حرجا الا ان يقوموا بتشبيهنا بالتشدد و التطرف والداعشيه اذا فذاك هو مبلغهم من العلم
14 - iyad الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 08:42
يقول المثل عند الامتحان يعز المرء او يهان ويقول ايضا ولد النعجة ياكل الديب يجب على الحكومة ان تجري استفتاءا للشعب هل الشعب المغربي يريد حرية مطلقة او حرية في نطاق الشريعة الاسلامية اقسم لكم بالله العظيم بان الشعب سيصوت ب%99.8 لصالح حرية في نطاق الشريعة الاسلامية اما %0.2 فلكل يعلم من يمولها والكل يعلم اصلها ولن نسكت لكم يا ابناء وبنات الزنا يا اولاد فرنسا ( %0.2)
15 - كن شجاعا،،حاسب نفسك® الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 09:44
هذا وإن دل على شيء فإنه يدل على تخلف بعض العقول التي مازالت تعيش عصر الكهوف فلما استفاقت في هذا الشهر الكريم بالضبط استفزها لباس المواطنات،،سبحان الله العظيم كيكتر الإيمان بزاااااف فشي ناس غير فرمضان وغير يسالي آشمن غير ساليلا وغير كيفطر كيمشي يقلب على الفاحشة فينما كانت وكيقوم بالزنى واشباع رغباته الجنسية،،وبنهار تلقاه كيسب البنات على لباسهم،،قمة التخلف والجهل والأنانية..حلال عليك وحرام عليهم،،هاديك اللي كتشوفها بالصاية راها متخلقة كتر منك وكتساهم فتنمية البلاد بقرايتها بخدمتها..واللي مكيوصلش للعنب كيقول حامض
16 - عبد الله العلوي السليماني الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 10:16
الحرية كما حددها القرءان الكريم وسنة سيد المرسلين يجب أن تحترم وإلا فرحمة الله على الإسلام في بلاد المغرب
أوامر رب العالمين تنتهك باسم الحرية وتستغل لفائدة بعض المغرضين الذين يسعون لبث التفرقة بين أفراد الشعب الملتف حول ملكه الضامن الوحيد للحريات والساهر على احترام تعاليم وأوامر رب العالمين
لن نتساهل في أحكام الله التي تحتم الحياء والوقار والحشمة والغيرة على الأعراض ولن تنهاون في السما ح لكل من كان أن يستفز شعور المسلمين بتقليد الكفار في لباسهم وكشفهم للعورات والإختلاط والسهرت المجنة التي يستحيي منها كل مسلم يحترم تعاليم الدين الإسلامي
فلا نسمح بتفشي ظاهرة الفجور وقلة الحياء وكشف ما حرمه الله بدليل القرءان والحديث ونقول هذه حرية شخصية فإذا تساهلنا في هذه المحرمات فستجد غدا الزنا في واضحة النهار بدعوى الحرية الشخصية
إننا نستنجد بأمير المؤمنين وحامي الملة والدين ليقف ضد هؤلاء العصاة الذين يستغلون هذه المحرمات لأسباب سياسية محضة ويستهزؤون بالدين وتعاليم رب العالمين
فلا تسامح فيما حرمه الله ومن أراد حريته الشخصية فليدخل لبيته وله كامل الحرية في التعري وغيره أما في الشارع فلا ثم لا ثم لا
17 - هولندا الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 10:30
احذروا من هؤلاء الذين يحاولون استقطاب تعاطفات مع احزابهم مثل التقدم والاشتراكية فهذا المسمى نبيل بعبدالله شيوعي وحزحبه شيوعي يحارب الاسلام كم مرة ضرب في الاسلام وأساء اليه في كثير من تدخلاته ولكن عند اقتراب الانتخابات فهو يعلم ان المغاربة غالبيتهم الساحقة لا يرضون من يمتهن دينهم لهذا هو يحاول بكلامه الآن جلب تعاطف الناس مع حزبه وذلك بما قاله في المقال المذكور أعلاه اما وزير العدل يظهر ان كلامه صريح وصادق والله اعلم
18 - abdouu الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 11:42
Monsieur le ministre, c'est votre gouvernement notamment le PJD qui a commencé avec l'affaire de Jennifer, suivi de cela par le parti de l'Istiqlal qui est dans l'opposition. Donc ce que vous dites n'a aucun sens. D'autre part, On ne sait pas c'est quoi votre ligne politique.
Pour avancer il faut être créatif, innovateur, instruit ..or cela ne sera possible que grâce au respect de droit humains. La lutte pour les libertés et la democratie est un combat noble et ce n'est pas la peine de nous faire le coup de la théorie de complot. Vous êtes au gouvernement depuis qu'on était petit. C'est quoi le résultat? Taux d'analphabéte le plus élevé au monde, l'etat de l'enseignement est catastrophique, corruption, chomage et la liste est longue. Maintenant vous voulez interferer dans la morale des marocains, leurs habits Etc... Qu'est que vous cherchez? Nous enfoncez encore comme pour la Syrie. Que chacun s'occupe de son travail et faire avancer le pays au lieu de s'occuper des autres , .
19 - عبد الغفور الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 11:50
كل المؤامرات التي تحاك من جهات اصبح الكل يعرفها لن تنجح في ظل التفكير الحكيم والفطن لاعضاء الحكومة ، اضافة الى الشعبية الكبيرة التي تحظى به هذه الحكومة وكل اعضاءها ، فكل الحكومات السابقة لم تستطع تحقيق ما حققته الحكومة الحالية ، فمهما حاولو من اثارة الفوضى والهاء الحكومة فإننا نقول انها هي من ستتصدر الانتخابات الجماعية وحتى التشريعية ان شاء الله
20 - Citoyen de Kénitra الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 11:55
Les problèmes des libertés individuelles existe bel et bien, quoi qu'en disent Mr Ben Abdellah ,qui veut soutenir sa coalition. Vous n'avez qu' à demander aux jeunes filles se qui se passe quand elles sortent de chez elles, et si elles sont tranquilles, et ceci qu'elle que soit leur façon de s'habiller. Ignorer ce problème c'est encourager le harcèlement des femmes et jeunes filles dans l'espace public. Le droit à la liberté est fondamentale Monsieur le ministre plus qu'un porte- feuille
21 - مغربية الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 12:15
ان اتباع جنفير ومثليي حسان وعاريتي انزكان وشاذ فاس ينتقمون لهم من اخوانهم وامهاتهم وابائهم و ابنائهم و مواطنيهم وقيمهم واخلاقهم ومغربيتهم
لانهم وببساطة شديدة ماجورون مرتزقة الانتخابات وقد يكونون دعاة التشردم والتفرقة والانحطاط والاستعمار والهيمنة الاجنبية
اتمنى ان يعي التابعون واللامبالون ان امثال هؤلاء يجب التصدي لهم بالعقل والمعرفة والنضال الهادئ الحقيقي الهادف الى الاستقرار والامن والسلام لسد الطريق على المخربين والمرتزقة والخونة والعملاءءءءءءء
22 - ابو هجوج الجاهلي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 12:20
اننا نعاني من نظرية المؤامرة هناك من يعتقد ان هنا ك جهات تتامر علينا ولا بد من اتخاذ التدابير والاحتياطات كي لا نقع في المستنقعات التي ستكون وباء علينا وعلى مجتمعنا! مرة بنوا علمان ومرة اخرى الغرب الكافر ومرارا بنو صهيون. ووو. نحن بلد نريد ان نرقى بمجتمعنا الى االاحسن لا نريد الرجوع الى الوراء نريده مغربا للجميع بغض االنظر عن اختلاف الاديان والاعراق انه مغربنا لا بد من االحوار وحتى في القضايا التي يعتبرها االبعض من الطابوهات اما الوصاية وتكميم الافواه ولو بطريقة غير مباشرة لايجدي نفعا في العصرر االحالي
23 - الحرية ليست هامشية الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 12:58
وفي حين أكّد أنه ليست هناك إثباتات بوقوف جهات ما وراء قضايا الحريات التي برزت مؤخرا، إلا أن بنعبد الله قال "ظنّي أنّ هذا النقاش موجّه"، مشيرا إلى أنّ هناك "سعيا إلى إلهاء الحكومة بهذه القضايا الهامشية"......................................................................أولا شكرا للتأكد بأن ليست هنالك جهات ما وراء القضية علما بأن ما أطلقتم عليه تسمية (الحريات التي برزت مؤخرا ) وسأقولها لك هي حرية الميول الجنسي والعقيدة والإرث لدى النساء , أليس كذلك ؟؟ بل هو كذلك،, فإن لم تكن مثلي الجنس وإحمد الله على ذلك فلن تعرف ما يعانيه المثليون من إضطرابات نفسية أمام المرآة كل صباح وقبل النوم وما يسببه لهم المجتمع من مضايقات كلامية وحتى جسدية , لذلك فلا عجب أن هنالك من الدول المتقدمة التي لا تقل رجولة هذا إن كانت فيكم حقا رجولة بالتقبل لهاته الطبقة من الإنسانية وليس لأنهم أتباع الهوى والفساد كما يظن أغلبية الجهال ممن لا يقرؤون إلا ما ورثوه أبا عن جد , وهم قد إتخذوا من قضية الحقوق الفردية شعارا لهم من أجل تخليص كل المثليين في العالم , ليس للسياسة أو الكيد بل من الجانب الإنساني لكنكم لا تقرؤون
24 - pour ou contre les libertés الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 13:22
les communistes marocains ont changé de veste ,mais gardent l'esprit stalinien , à savoir qu'ils sont d'abord et avant tout contre les libertés,ils veulent dicter leur volonté aux gens, ainsi leur alliance avec les fascistes islamistes est naturelle étant donné que l'ennemi principal des fascistes islamistes ce sont les libertés, ils veulent des esclaves,
et de quelle manière ces entités de dictature , traîtent les libertés, l'affaire des sauvageries subies par les filles d'inezgan, et du jeune garçon de fes dont la famille est bouleversée et n'ose plus sortir de sa maison pour ne pas subir le même traîtement sauvage des voyous excités par les fanatiques
ils disent que ce se sont des choses futiles pour cacher cette honte qui colle aux libertés menacées
25 - C fini degage الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 13:28
..هنالك من يطالب بحريته الفردية أو الشخصية (وقد أسميتموها الحريات التي برزت مؤخرا) ,وكأنها إختراع جديد سمارتفون أو 4ج , أو كأن الأمر لا يتعلق بالإنسان وأن حريته الفردية ظلت في تأرجح بين التقدم والتقهقر عبر الأزمان ...لذلك في زمانكم نجد ثلاثة أنواع من المطالبين : 1/ من يطالبون من المثليين بعدم تجريمهم وإعتبارهم مواطنين صالحين ككل المغاربة لا اقل ولا أكثر2 / من تطالبن بحرية الملبس والمساوات مع الرجل 3/ من تطالبن بتجريم حق الملبس لدى الأخريات4/ من يطالبون بحرية التدين و عدم التقوقع في شهر رمضان إرضاءا للملائكة الصائمون 5/ من يطالبن بحرية الشارع ........السؤال المطروح إلى من يطالبون بحرية الشارع وحقوقه , أريد إجابة واضحة : هل الشارع المغربي , ذكر أم أنثى أم مثلي ؟؟ ....ملي تعطيونا الجواب سوف نعرف هل حقا هذه قضايا هامشية وأن الحكومة مشغولة بقضايا مهمة كالزيادة في الأسعار والبطالة والصحة والتعليم والكراطة , ها العار إلى متعطيونا التيساع خليو دبا العالمانين النوبة ديالهم ..C fini degage
26 - zen الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 13:45
القضية مسألة جوهرية وليست بالمفتعلة ولا بالملغمة و لا يمكن المرور عليها مر الكرام و لا يجب ان تؤخد العصا من الوسط من أجل حسابات سياسية ضبقة فالحريات كما هو متعارف عليها دوليا و كما هو منصوص عليها دستوريا واحدة لا تقبل القسمة ( تكون أو لا تكون )
المجتمع المغربي و الحمد لله شعب نضج (ناضج) يناقش القضايا بحماس ولكن يبقى في الأخير محترم للتعددية و الخصوصيات وانا على يقين انه لن يخرج أي أحد سوي عقليا بملابسه الداخلية ( أو شيء من هذا القبيل) أو يستفز المجتمع مجانيا و هذه خاصية حبا الله بها هذا الشعب يعاتب أخاه ولا يعاديه ينصحه ولا يؤديه
و هذه صفة يحسدون عليها شعوب كثيرة و الحمد لله
27 - simple. الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 14:39
خير الكلام ما قل ودل ،ولد الإنسان ليعيش عبدا حرا ،الدين الإسلامي الحقيقي ينص على الحرية و احترام الآخر ،يجب ردع و ضرب بقوة كل من يمس حرية الآخر ، الله سبحانه وتعالى هو الذي يحاسب ويجازي الفرد عن أفعاله .من يتدخل في حرية الفرد التي حبا بها االخالق خليفته في الأرض فقد تعدى حدود الله .
28 - Morocco الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 15:08
لماذا كل هذا الضجيج ! سنُّوا غرامات مالية على كل من يخلي بالحياء العام، و مريضا ما عندو باس، لماذا كل هذا الرهط !
29 - morad الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 15:27
les association de soit disant liberte courent deriere la visibilite au pres des donneurs d argent pour leur dire donner nous plus pour faire plus.la pluspart de ces association sont prete a prostituer leurs membres pour de l argent car a la base il ne cherhchent que l argent par l association ou par la prostitution moraler
pour faire de l argent avec une association c est simple tu prends 50 femmes tu les paies par des programme de developpement de soit disant tarte au pion puit tu leur donne un haut parleur et des pancarte avec l appui de quelques hommes a moitie homme et tu les laches dans la rue,tu appelles les journaliste de derniere minute qui cherche aussi l argent par ce qu ils seront payes aussi grace a l argent de l association qui sera finance par des dons genereux des gens qui cherchent a faire du bruit et de l exploitation des gens par la prostitution et la corruption morale a travers les elections payes en manifestation et finanace en aide aux association
30 - محمد حماد الفارسي الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 15:40
من الحكمة أن ندافع عن حرية الرأي والإبداع لأنه المورد الوحيد الذي يمتلكه المغاربة، لانملك بترول بل نملك عقلا يساير الظروف والظغوطات عاشى الملك حامي دولة الحق والقانون.
31 - Argaz الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 16:08
Dis-nous tout simplement que tu as changé de veste, tu n'es plus socialiste, tu es devenu islamiste et salafiste, les droits humains ne te concernent plus
32 - عزيز بني تجيت الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 16:13
المغرب بلد إسلامي والإسلام قيد الحريات بالقرآن والسنة لضمان عيش أفضل لكل شرائج المجتمع بشكل لا يستفز بعضنا البعض بتصرفات بدعوى الحرية، فهناك حريات فردية لكنها لا يجب أن تمارس داخل وسط جماعي وتزعج الأغلبية المسلمة، فمن أراد أن يفطر فله كامل الحرية بشرط أن يفطر في بيته، فهي حرية لكنها لا تزعج حرية الجماعة. فكل ما يثار حاليا بدعوى الحرية الفردية وراءه جيش من الجمعيات والأحزاب العلمانية التي تريد أن تحشرنا في نقاش عقيم لا نتيجة من وراءه سوى مشاحنات تريد أن تلهي المواطنين عن النظر في مشاكلهم الأساسية كالشغل والتعليم والصحة، فما محل هذا النقاش العقيم من هذه الأمور الرئيسية المهمشة؟
يجب علينا نحن المواطنين أن نعي الأمر وألا ننساق وراء هذه الترهات وأن نشجب بكل قوة كل من يثير هذه الترهات وأن لا نقبل أن تمرر علينا أمور لا علاقة لها بمصالحنا وأهدافنا الحقيقية. علينا ألا نشارك في أي تجمع وراءه هذه الجمعيات والأحزاب الكارطونية، وبعض المنابر الإعلامية التي تكب الزيت على النار بتقاريرها المسيسة، فهمهم هو إلهاؤنا.
33 - khalid الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 17:15
اني اببيت ان اشارك لاكد ما جاء على لسان السيد بن عبد الله بان الضجة الاعلامية التي اثيرت حول موضوع الحريات الفردية ولاحداث التى توالت .اد انتمي لمنطقة انزا التي عرفت بي لا ليبيكيني وكنت اتمنى ان تحدث نفس الضجة الاعلامية حين غيروا شباب انزا المنطقة من صناعية االى شبه سياحية في غياب كل الجهات لا المجلس البلدي ولا ووزارة السياحية.نفس الشباب بمبادرتهم العفوية احتراما لهدا الشهر العظيم والتي تفهمها السواح المسيحين .لم يقبلها بنو وطني المسلمون .
34 - Ghani الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 17:16
لقد كان المغرب بلد إسلامي، اما الآ، فهو وطن المسلم و الشيعي و المسيحي و اليهودي و الملحد. ودسا لمن يروج لغير ذالك داعيا إلى الطائفية و الإقتتالن دعونا نعيش في سلام. فكلنا مغاربة.
35 - كاره السياسيين الثلاثاء 07 يوليوز 2015 - 18:21
لم اكن اتصور ان زعيم سياسي لحزب يعتبر نفسه تقدمي وحداثي يعتبر قضية الحريات الفردية قضية هامشية ، اختلطت المفاهيم في هذا الزمان ولم نعد نميز بين
التقدمي والرجعي الكل اصبح في سلة واحدة ، كل هذا ولا زالوا يتساءلون عن سبب عزوف الشباب المغربي عن ممارسة السياسة.
36 - واكريم الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 00:51
الحرية الفردية تنتهي عند حرية الاخرين لايمكن بحال من الا حوال ان تنتهك حرمة الاخرين ومشاعرهم وتستفز المواطنين في شوارعهم واسواقهم بحجة الحرية وما الي ذالك المغاربة كيفماكا نوامتدينين ام غير متدينين لايقبلون العري في الاسواق والشوارع كما هو في الشواطئ دعوا المغاربة ليعيشوا في امن وسلام الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال