24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. البُراق .. قصة قطار مغربي جديد يسير بـ320 كيلومترا في الساعة (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "إعلان الرباط" يناهض التمييز ضد الصغيرات

"إعلان الرباط" يناهض التمييز ضد الصغيرات

"إعلان الرباط" يناهض التمييز ضد الصغيرات

دعا المشاركون في لقاء حول "الأطفال والشباب في أجندة التنمية لما بعد 2015"، الذي اختتمت أشغاله بالرباط، إلى حذف كافة أشكال التمييز في حق الفتيات الصغيرات.. بينما وثيقة حملت عنوان "إعلان الرباط"، تمت المصادقة عليها في ختام اللقاء، دعت لضرورة القضاء على ظاهرة الزواج المبكر للقاصرات ومكافحة استغلال الفتيات الصغيرات، خاصة العاملات المنزليات.

الإعلان طالب بتوفير الظروف الكفيلة بضمان مشاركة ناجعة للنساء في مسلسل اتخاذ القرار على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، مسجلة أهمية تشجيع المساواة بين الرجال والنساء ودعم السياسات والقوانين القائمة في المجال.. وفي الإطار ذاته، دعا إعلان الرباط إلى تعزيز ولوج النساء إلى التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال.. وفي سياق آخر، طالب المشاركون في هذا اللقاء بتوفير تعليم ذي جودة للأطفال وتشجيع حس الإبداع والابتكار المنتج لديهم، وضمان المساواة في الحظوظ بالنسبة للأطفال والشباب في الولوج إلى الخدمات الثقافية والفنية.

وبخصوص فئة الساكنة ما بين 16 و23 سنة، أوصى المشاركون بإدراج الدراسات المخصصة لهذه الفئة ضمن مؤشرات التنمية المستدامة ومنحها فرصة المساهمة في تنمية المجتمع بهدف تحقيق الأهداف المقترحة في إطار أجندة التنمية لما بعد 2015.. كما أبرزوا ضرورة تسهيل ولوج هذه الفئة لعلاجات الصحة النفسية والعقلية، داعين إلى ملاءمة القوانين المخصصة للأطفال والشباب ضمن التشريعات الدولية في المجال.. من جانب آخر، أبرز المتدخلون خلال هذا اللقاء الحاجة إلى تعبئة موارد التمويل الضرورية لإنجاز أهداف أجندة التنمية لما بعد 2015 وتعزيز التعاون شمال- جنوب وجنوب- جنوب خاصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - السوسي الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 03:13
رغم كل شيء يصعب انصاف هده الفئة من ظلم المجتمع
2 - خالد المغربي الأربعاء 08 يوليوز 2015 - 14:37
انني اتفق في صعوبة الانصاف الا انني ارثي لحالهن حيث ان بنات ونساء الذوات لم ولن يسمحن لانفسهن تحمل عناء الاشغال المنزلية والتنازل عن التجمعات ونسيان الانشطة التجميلية وربما الجمعية على حد تعبيرهن وما هو الا بروتوكول مقلد لما قد سلف ورفض التغيير والايمان بنهضة الحقوق وتساوي الفرص.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال