24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | وزارة التربية تلجأ للأمن الإلكتروني لمواجهة تسريبات الباكالوريا

وزارة التربية تلجأ للأمن الإلكتروني لمواجهة تسريبات الباكالوريا

وزارة التربية تلجأ للأمن الإلكتروني لمواجهة تسريبات الباكالوريا

التسريبات الأخيرة التي شهدتها امتحانات الباكالوريا، والتي أثارت نقاشات حادة بخصوص جودة المنظومة التربوية المغربية، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، حيث كشفت عن استعدادها لوضع نظام إلكتروني لتحصين الامتحانات، من أي تسريبات محتملة.

وحسب معطيات الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية، خالد البرجاوي، فإنه سيتم توحيد الجهود نحو إرساء نظام الأمن الإلكتروني لتحصين الباكالوريا الوطنية"، مؤكدا أن الهدف "هو تقليص عدد المتدخلين في الامتحانات، والتي يمكن أن تكون وراء التسريبات".

وسجل البرجاوي، في جواب على سؤال شفوي حول الارتقاء بحكامة الامتحانات السنوية، تقدم به فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، أن الهدف هو "إرساء منظومة نظام الأمن الالكتروني، وهو ما أكدته دراسة داخلية للوزارة، وسيتم اعتماد نتائجها بعين الاعتبار في السنوات المقبلة".

وبعدما كشف الوزير المكلف بالتكوين المهني، أن هناك "تزايدا في عدد المترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا سنويا"، أكد أن الوزارة تعمل على "اتخاذ تدابير من طرف مفتشية الشؤون التربوية للوزارة من أجل مراجعة منظومة الامتحانات"، مشددا على ضرورة تجاوز نقط الضعف، وتحسين أداء الامتحانات.

واعترف البرجاوي بما أسماه إكراهات تواجه المنظومة التعليمية المغربية وخصوصا منظومة الامتحانات، مؤكدا على ضرورة "مواصلة المجهودات الجماعية، من أجل الارتقاء بمنظومة الامتحانات بالموازاة مع التطور الإلكتروني".

وقال الوزير ذاته إن هناك إكراهين اثنين يؤثران على أداء منظومة الامتحانات، موضحا أن الأمر الأول يتعلق بالتطور التكنولوجي المتسارع، وما يوفره من إمكانيات هائلة في التأثير على مجريات الامتحانات الإشهادية".

أما الإكراه الثاني، حسب الوزير، فيهم التطور الهائل لعدد المرشحين للباكالوريا، وارتفاع عدد مراكز الامتحانات، حيث تم تسجيل نصف مليون مترشح و1600 مركز خلال دورة 2015، وهو ما ينتج عنه ارتفاع في أعداد المتدخلين في تدبير الامتحانات، ويطرح إشكالية في التأطير".

ولم يفت الوزير المكلف بالتكوين المهني، الإشارة إلى أن "المفتشية العامة للشؤون التربوية أطلقت منذ 15 يونيو الماضي مراجعة شاملة لمختلف مراحل منظومة الامتحانات في المملكة، وذلك بهدف الكشف عن نقط ضعف هذه المنظومة، ومحاولة تحسين أدائها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - مغربي مغترب الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:01
لماذا لا يتم توظيف الهاكرز المحترفين و العاطلين عن العمل و الذين يستغلون الانترنت بشكل سلبي الى هاكرز مقنن و تابع لإدارات حكومية مثل التعليم و سيجدون حثما حلول لمشاكل تسريبات الامتحانات و غيرها
2 - taddist الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:04
الان الكل ينتظر جوابا واحدا و وحيدا منكم....
من سرب امتحان الرياضيات؟؟؟؟؟!!!
هذا سؤال لن ننساه ولو بقينا نطرحه الدهر كله....
اذن كفوا عن اللف والدوران وقدموا المجرم او المجرمين للعدالة....
سنبقى ننتظر....ما انتم فاعلين....لن ننسى
3 - هشام الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:04
كما كان منتظرا تم التكتم على التحقيقات المتعلقة بتسريبات امتحان الرياضيات في دوزر 2015.وزارة التربية الوطنية وزارة الفساد بامتياز.
4 - منصف الحاتمي الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:04
يتحدث الوزير عن اشكالية التأطير بالنظر للعدد المهول في مقابل اعلان الوزارة على مناصب يتم تقطيرها لا تكف لسد حاجيات جهة واحدة فمابالك بالمغرب.
5 - هانوفر الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:10
واخا ترجعو ل FBI حيت ما بنية على باطل هو باطل كمن كانت الصرامة فالتعليم كيف يامات باش قرينا حنا ماغديش التلميذ يحاتج يغش حنا كنا تنشوفو المعلم و لا أستاذ جاي من زنقة تنقلبو من زنقة عاد تدخل للقيسم ماحفظش مافهمش دبا استاذ تيشعل تيعطي لتلميذ سيجارة ولا تيتصاحب مع تيلميذة عندو فالقسم
6 - العربي الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:14
ادا تمت الراقبة اللصيقة ضد الغشاشين على الأقل سنكون أمام جيل من الشواهد التي تعكس الوجه الحقيقي لأصحابها.لأنه في حقيقة الأمر عدد الشواهد الكارتونية فاق كل التوقعات .أسماء لديبلومات أحدتت أصحابها لا يستطيعون قراءة فاتورة للماء أو الكهرباء.نحن أمام انحدار للمستويات تدني فاضح في الثقافات .الشئء الدي انعكس سلبا على المقاربة التحليلية للمواضيع الراهنة.انحطاط عمودي و سقوط حر لمفهوم الوعي والادراك المعرفي والسلوكي.
7 - استاذ الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:18
التسريبات حين تقع يعاد الامتحان و يتم تقديم المتورطين للعدالة اما المعضلة الكبرى هو لجوء كل المترشحين للغش باستعمال الهواتف النقالة و حين اقول الكل فانا اتحدث عن معرفة بالامور واعتبارهم كما اباءهم و امهاتهم ان الغش حق مكتسب
8 - simo الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:27
ما دخل تسريبات امتحانات الباكالوريا ومنضومة الإعلاميات؟ يريدون خلط الأمور ليتم الشك في عدة جهات ويتسترون على المجرم الحقيقي.أين وصلت تحرياتكم عن تسريب الرياضيات؟
9 - الرامي الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:30
باراكا من الاستهزاء والتلاعب بمشاعر الشعب والطلبة والوطن ، الطلبة يريدون إعادة تصحيح أوإعادة امتحانات الباك 2015 كلها على غرار طلبة الرباط ، فظلم التصحيح والاقصاء عم جميع الطلبة من طنجة الى الكويرة ، فمنذ مسار تبين أن الوزارة تخطط لسوء تجاه طلبتنا وطالباتنا الأعزاء وخاصة أبناء الفقراء ، وهاهي ستدمر أصحاب الاستدراك بإقصائهم من التعليم في العيد ، فعندما اعترفت الوزارة بالخلل في تصحيح الرباط العاصمة فالخلل يسري في جميع أنحاء المغرب وشكرا هسبريس والسلام
10 - kharrague الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:34
إن كل ما ورد من مناقشات حول منضومة الامتحانات فهو ما يسمى بسياسةتحويل الراي العام(detournement de l'opinion public) لأن من كانو وراء النسريبات اللتي شهدتها الدورة الاولى خلال هذه السنة لا ينم الا على تورط الجهاز التربوي بشكل مباشر والديل على ذلك هو الى حدود الساعة لم يتم توقيف الجهة المسؤلة على تلك الفظيحة
11 - عبد العظيم الأزموري الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:36
تسربات الامتحانات ليست مشكل تقنيات او تطور بل هي تبقى مسألة ضمير ..اما فيما يتعلق بالعدد فهو توهيم عن واقع مزري على مستوى اللامركزية
12 - الميدان الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:40
والله الا ما وجهتوا الهماية لرجال التعليم والتلاميد لا تصلح شي تعليم
13 - عبد العظيم الأزموري الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:50
الشمكل في تسربات الامتحانات ليس مشكل تقنيات بل مشكل عقليات ذأبت على بيع مواضع الامتحانات المهنية أيضا ....و هي تشمل تلاعبات من قبل مسؤولول تنعدم فيهم الوطنبة و الضمير المهني و الاخلاقي....مرتشون يبحثون عن الاغتناء الامشروع بشتى الوسائل ولو تم اللجوء إلا التقتبات المزمع اتخاذها مستقبلاً
14 - mmm الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 16:58
التعليم في المغرب ليس في حاجة إلا الأمن الإلكتروني أو تقليص عدد المتدخلين. بل هوا في حاجة إلا نهوض به من الأساس من جدر و إعادة تأهيل المنظومة التعليمية بأكملها .كل البرامج فشلت المخطط الإستعجالي وغيره .
15 - Mohamed الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 17:07
يمكن تقليض اعداد الترشيحات و المترشحين الأحرار بفرض رسوم على كل مترشح يرغب في اجتياز البكالوريا يؤديها لصالح الخزينة العامة المملكة. لأن كثير من الناس لا يعيرون اية اهمية المجهود اللذي تقوم به الدولة لتوفير كافة الظروف لإجراء هذه الاختبارات.
16 - سعيد من الريف الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 17:16
لماذا لا يتم ارسال الإمتحانات إنطلاقا من الوزارة إلى الثانويات مباشرة صبيحة الإمتحان قبل بداية الإمتحان بنصف أو ربع ساعة عبر البريد الإلكتروني وتتم طباعتها في الثانويات مباشرة حسب عدد التلاميذ
بدلا من مركز الإعتكاف والاكاديميات والنيابات
عايشين ف2015 ومازال خدامين بالطريقة ديال 2000
عندنا التكنولوجيا ومانعرفوش نخدمو بيها
17 - رحالي محمد الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 17:30
المشكل الأساسي في وزارة التربية الوطنية هو الفساد الكبير المستشري في أعلى هرمها.. فكيف يعقل أن تستحوذ شركة المعلوميات سقلي على كل الصفقات منذ سنة 2008 إلى يومنا هذا ؟
هذه الشركة أنتجت برامج معلوماتية دون الجودة المطلوبة وسهلة الاختراق في أمور حساسة جدا كالإمتحانات الإشهادية.. هذا الأمر يعد مقامرة بمستقبل أبنائنا وبأمن البلاد..
السبب هو أن عصابة يترأسها الكاتب العام للوزارة وتضم مديرة المعلوميات وأشخاص متواطئين معهم من المتخلفين عن ركب التقنية لايهمهم إلا ملء جيوبهم من المال الحرام والرشاوى والبقاء لأطول فترة ممكنة لنهب المزيد..
هل يعقل أن يكلف برنامج رديء ك"مسار" حوالي ثلاثة مليارات سنتيم؟ عار عليك ياحكومة التقشف والكذب أن تسمحي بهذا التبذير..
أما شعارات الأمن الإلكتروني والخبرات والإفتحاصات الداخلية والتقييمات ليست إلا ذرا للرماد في العيون..
18 - racha الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 17:33
مع هاد التكنولوجيا بنادم راه ناقل ناقل بلا ما تعدبوا راسكم والسلام
19 - abboud الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 17:35
اتساال الى ماذا ستلجىء الوزارة الى سد الخصاص الذي من المنتظر ان يكون مهولا في الموارد البشرية بسبب تقاعد الالاف من المدرسين والمدرسات
من بين الحلول الغريبة سمعت ان بعض الاساتذة ستسند لهم مهمة تدريس اكثر من مادة وسموها - مواد متجانسة - !!!
20 - ahmed الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 17:45
اقترح على وزارة التربية وضع طابعات بكل قسم وارسال الامتحان لكل قسم وطبعه امام التلاميد نصف ساعة قبل البدء باجراء الاختبار بعد ارسالها الكترونيا من كل اكاديمية ...
ومواضيع الامتحان لا يعلمها الا اشخاص قلة .عندئد كل تسريب يسائل عنه اشخاص محددين...
21 - walo الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 18:25
محاربة الغش محاربة الغش محاربة الغش
لماذا لاتصلحون هذا التعليم لماذا بعد باكلوريا
كل مادرسناه لانجد بعد باكلوريا
لدي صديق اخد باكلوريا بـ معدل 16،03
ذهب كي يصبح طبيب اسنان عندما سألته هل
مادرسته في باك يدرس لكم الان اخبرني لا
اذا كنت سوف اخد شهادة باكلوريا وفي الاخير لن استفيد مما درسته
اليس هذا تعليم فاشل
لماذا اختر شعبت العلوم وادرس المود ادبية وعكس الصحيح
22 - مراقب الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 18:46
نحن الاساتذة نطالب بلجوء الوزارة الى الامن الوطني وليس الامن الالكتروني لحمايتنا من انتقام الغشاشين والكسالى بعد نهاية الامتحانات.
23 - simo الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 18:53
il faut affecter les supers hacker au lieu de ces diplômés qui ne pigent rien dans le monde des hackers
24 - نظام تعليمي فاشل الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 18:59
ما يحتاجه التعليم بالمغرب هو مراجعة شاملة من الجذور وإعادة التفكير الجذي في نظامه فالمشكل ليس في التلميذ بحد ذاته ، ما تقوم به الوزارة ليس الاصلاح وانما التضييق على التلميذ واعطاء الأمور فوق قيمتها وجعل أجواء الامتحان تبدو مثل منطقة داعشية غير مستقرة
25 - مول البنج الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 19:13
الناس في كوريا الجنوبية كيهزو المترشحين فالكار من دارهم الي مركز الامتحان املي اسالي ارجعوه لعند ولديه طيلة ايام الامتحان .
26 - kayssar الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 19:19
انا اتساال كم هو عدد الاطر المغربية من اساتدة و اطباء و مهندسين و مسؤولين في جميع القطاعات و صلوا الى وظيفتهم بالغش و النقيل في الباكلوريا و بعد الباك مند بداية التسعينات، و هم فخورين اليوم بمركزهم، اظن انهم كثر لان الغش كان هو القاعدة ولا زال ،ام التسريبات فحدث و لا حرج في وقت كانت الغفلة... و التعتم الاعلامي وباك صحبي ،اقول هدا لاني من جيل اجتاز الباك في السبعينات، ايام كانت القاعدة هي الجد و الكد و المعقول . اعرف الكثير ممن لم يحالفهم الحظ في اجتياز الباكلوريا و هم انبغ و ادكى من بعض المجازين و اصحاب المستر اليوم،
تكافئ الفرص معادلة يكرهها المغاربة،الكل كيشوف غير راسي يا راسي او ولادي بعدا ...وهدا بتواطئ الجميع في المنضومة، فينك يا ايام زمان التلميد شان..و الاستاد شان... واولياء التلاميد اكثر شانا و من غشنا ليس منا.
27 - نورالدين بوطاهر الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 19:22
يجب على الوزارة التواصل الحقيقي مع الفاعلين في الحقل التعليمي و الاستماع اليهم و ليس استشارتهم من أجل ارضائهم، كما يقول المثل: "شاورها و ماديرش بريها"، و خاصة الأساتذة الممارسين من اجل ايجاد الحلول الناجعة و ليس الترقيعات. هناك الكثير من الاجراءات التي يمكنها الحد من ظواهر الغش و التسريبات و التي لا تتطلب الا الارادة و الجدية في العمل، أما التعليمات الفوقية فهي التي أوصلتنا الى هذا الدرك الأسفل.
28 - عبدو الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 19:29
أن ما قامت به وزارة التربية الوطنية بخصوص التقصي في قصية تسريب الرياضيات يشبه كثيرا ما قامت به الكنيسة الكاثوليكية في بداية العصر الحديث إذ عندما استشرى بها الفساد قامت بإصلاح داخلي اقتصر على القشور والشكليات بينما جوهر العقيدة ظل فاسدا إن التسريب منحصر ما بين المركز الوطني للتقويم والاكاديميات ولاداعي لتمييع البحث عن المسؤولين على التسريب بحيث لا يمكن ان يخرجوا من النطاق المذكور .
29 - باكوك الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 19:33
المشكل باختصار :غياب الرجل المناسب في المكان المناسب هو المشكلة والباقي غير بوليميك؟
30 - ABC الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 20:46
شخصيا للحد من تسريبات الباكالوريا القيام بمايلي :
1- وقف مواقع التواصل الإجتماعي خلال فترة إنجاز مواد الإمتحانات متلا من 8 إلى 11 ، علما أن هذه المواقع ليس لها تأثير على الإقتصاد الوطني
2 - وصلات إشهارية قبل موعد إنطلاق الإمتحانات بأسبوعين بمنع بصفة مطلقة حمل هاتف نقال إلى مركز الإمتحان وكل من أخل بهذا النظام يقصى من الإمتحان بشكل فوري حتى ولم تكن له نية استخدامه مع غرامة مالية معتبرة والإقصاء من إجراء أي امتحان لمدة ثلات سنوات ، وعدم السماح له بإجراء الإمتحان بنفس الجهة مستقبلا
3 - المكلفون بالإعتكاف يجب انتقائهم من النيابات الجهوية متلا 3 أفراد من كل نيابية أو أربعة أفراد دون إشراك أفراد من الأكاديمية لضمان نزاهة الإمتحان من غير الأطر التربوية مع إمكانية تعيين مفتش تربوي
4 - حماية الأساتذة المكلفون بالحراسة .
5 - الغاش في الإمتحان يمنع عليه إجراء نفس الإمتحان بعد انقضاء عقوبة ثلاث سنوات بنفس الجهة بل عليه إجراء الإختبار بجهة أخرى.
31 - Bienfaire الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 22:14
يجب تزويد مراكز الامتحان بفاكسات وطابعات ضخمة وإنزال الامتحانات من الرباط بعد دخول التلاميذ إلى قاعة الامتحان ببضع دقائق ...
32 - أبو حمزة الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 23:00
أعتقد،كممارس ميداني في التعليم،أن الغش أصبح ينظر إليه كحق مكتسب من طرف الأغلبية الساحقة من الممتحنين إن لم أقل الكل،ولمحاربة هذه الظاهرة أرى أن يتم تجهيز مراكز الامتحان بآلة تشويش الكتروني على الهواتف النقالة بدلا من الحماية الالكترونية للتسريبات التي قد تقع بعد برهة وجيزة من توزيع أوراق الامتحان.
33 - هشام الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 23:00
كلام و كلام المقالة خالية من اي اشارة الى اجراء ملموس للحد من التسريبات خصوصا عن طريق الهواتف الذكية. الكل يعرف هذا و لا احد يود وضع حلول بسيطة و فعالة. زمن الردائة في تحمل المسؤولية.
34 - mohamed الثلاثاء 14 يوليوز 2015 - 23:22
les conditions dans les quelles s'est déroulé le concoure de l'ENA le dimanche 12 Juillet è rabat, c'est très flagrant, des candidats avec portables, les surveillants qui chuchotent les réponse à certains candidats
35 - زكريا سوسي الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 00:16
لكي يكون امتحان البكلورياا نزيهاا وشريفاا علىيهم بتقديم اوراق تحرير المترشحين بعد التصحيح لكي يعرف التلميذ اخطاءه
36 - مول التسريبات الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 02:17
والله وتجيبو FBI غانسربو غانسربو
المهم وظفو الشعب وباراكا من باك صاحبي
ماشي غاينقل غي ولد الوزير
يانطلعو كاملين يانزلو كاملين
37 - أبو عدنان الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 02:21
- منع و توقيف المتاجرين بالساعات الاضافية
- وضع جهازالتشويش بمراكز الامتحان
- تكثيف زيارات لجان المراقبة وتفعيلها
- عدم التساهل مع من ضبط و إنزال العقوبات القانونية
- محاربة الرشوة و التدخلات في المباريات
- توفير الحماية الأمنية لطواقم الامتحانات
- متابعة المتهاونين أثناء الحراسة والتصحيح
وكونوا على يقين أن التلاميذ سيعودون للاجتهاد و سيرتفع المستوى
لأن الله يزع بالسلطان مالايزع بالقرآن . فهل أنتم فاعلون؟
38 - mimo الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 02:23
je n'ai pas clavier arabe.
je pense qu'un test oral pour les candidats reussis a l'epreuve de l'ecrit incitera voir obligera tous a travailler serieusement et se mesurer a l'examen du bac.les tricheurs n'oseront pas passer sans rien savoir.2 eme point le ministere doit utiliser des brouilleurs pour que les portables ne captent rien.si cela est fait vous aurez des candidats qui travailleront serieusement.
39 - طجيو الأربعاء 15 يوليوز 2015 - 02:51
دور الوزارة تحضير وتهييء اساتدة قادرين على المسؤولية العلمية والشخصية ادا تمكنت الوزارة من دلك كونوا واثقين ان المشكل سيحل نفسه بنفسه
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال