24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "التوحيد والإصلاح" ترفض"سيداو" رغم موافقة الـ PJD

"التوحيد والإصلاح" ترفض"سيداو" رغم موافقة الـ PJD

"التوحيد والإصلاح" ترفض"سيداو" رغم موافقة الـ PJD

في رد فعل مُناقض لقرار حزب العدالة والتنمية الذي صوت نوابه بالإيجاب على البروتوكول الاختياري الإضافي المرتبط باتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة المعروف اختصارا بـ"سيداو"، رفضت حركة التوحيد والإصلاح، "الشريك الاستراتيجي" للحزب، إلى جانب هيئتها النسائية "منتدى الزهراء للمرأة المغربية"، رفع التحفظات على المادتين 9 و16 من الاتفاقية، بسبب ما اعتبرته "ضربا لحقوق مكتسبة وامتيازات ثابتة للمرأة المغربية".

استهداف الأسرة

وأكد المكتب التنفيذي لـ"التوحيد والإصلاح" التي تجمعها شراكة استراتيجية مع الحزب الإسلامي وتعتبر الحركة الأم، أن الخطوة "استهداف واضح لبنيان وتماسك الأسرة المغربية، ضدا على أحكام شرعية صريحة مضمنة في مدونة الأسرة وفي انتهاك جسيم لأبسط مستلزمات الديمقراطية التشاركية مما يجعلها فاقدة للمشروعية".

إلى ذلك، دعت الهيئة الدعوية، وفق بلاغ تتوفر عليه هسبريس، الحكومة والبرلمان إلى رفع أي لَبْس علاقة بالمقتضيات التي تمس أحكام مدونة الأسرة المستندة إلى أحكام الشريعة الإسلامية. كما تدعو كلا من المجلس العلمي الأعلى والمجلس الدستوري للاضطلاع بدورهما الكامل من أجل السهر على مطابقة مشروع القانون رقم 12 – 125 بالموافقة على البروتوكول الاختياري لاتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة مع أحكام الدستور وثوابت المملكة.

وإعمالا لمبدأ سمو الاتفاقيات الدولية وما تقتضيه من ملاءمة التشريعات الوطنية معها، أكدت الحركة أنه لا مجال لأن يتحول البروتوكول والآليات التي يتضمنها إلى وسيلة للمساس بالنظام الدستوري للمملكة والضغط من أجل تغيير تشريعاته كي تتلاءم مع الاتفاقية المذكورة في الجوانب المشار إليها.

خطورة وتداعيات

من جهة أخرى، نبه منتدى الزهراء للمرأة المغربية والجمعيات الـ 100 المنخرطة ضمنه، إلى ما أسماه " خطورة المصادقة على هذا البرتوكول"، محذرا من "تداعيات ذلك على أمن المغرب القانوني وسيادة البلاد التشريعية".

ودعا المنتدى ذو الطابع الاستشاري لدى الأمم المتحدة، والواجهة النسائية لحركة التوحيد والإصلاح، إلى اعتماد إجراءات موازية لضمان التنزيل السليم لهذه الخطوة، بما يتلاءم مع مقتضيات الدستور المغربي ولاسيما الفصل 32 منه المتعلق بضمان وحدة الأسرة واستقرارها، وبما يجعل الاتفاقيات الدولية تسمو فور المصادقة عليها على القوانين الوطنية وذلك في نطاق أحكام الدستور، وقوانين المملكة وهويتها وثوابتها الراسخة حيث يعد الإسلام أحد أهم هذه الثوابت.

مصادقة مشروطة

تعليقا على موقف الحركة الرافض، قال محمد يتيم عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، إنه وبالرغم من الشراكة الاستراتيجية التي تجمع الهيئتين إلا أن لكل منهما وجهة نظر خاصة في الموضوع تؤكد اختلاف طبيعة ومجالات العمل وطرق اتخاذ القرارات بينهما.

وأوضح يتيم ضمن تصريح لجريدة هسبريس، أن فريق العدالة والتنمية الذي كان إلى وقت قريب يبدي تحفظاته على المصادقة على "سيداو"، صادق على البروتوكول الاختياري لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، بطريقة مشروطة في إطار الدستور، حيث لا تتم الموافقة على اتفاقية دولية تتعارض مع مقتضيات الدستور في إطار ملاءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات الدولية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - LE RIFAIN=ANTI-SALAFISTES الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:29
Je m'interroge pourquoi on interdit pas LE SALAFISME tout simplement au Maroc par une loi constitutionnelle ? car il faut éradiquer le problème à ses sources pour ceux qui soutenaient L'EXPULSION de L'IMAM d'origine Marocaine de BELGIQUE par Theo Francken " secrétaire d'État à l'Asile et aux Migrations en Belgique " du parti d’extrême droite " Nieuw-Vlaamse Alliantie "...etc

Pourquoi on doit supporter les salafistes obscurantistes extrémistes au Maroc et on cautionne l'expulsion d'autres des pays européens vers le Maroc en sachant qu'ils vont créer des problèmes au Maroc ?! moi je suis contre toutes formes de SALAFISME OBSCURE y compris au Maroc ! et pour l'imam " EL ALAMI " de NATIONALITÉ HOLLANDAISE qui réside en Belgique,il nie de manière catégorique les faits qui lui ont été reproché dans un entretien accordé à la télévision Belge qui est disponible sur plusieurs sites d'informations digitales marocains et belges...Il faut interdire le salafisme et l'islamisme politique
...
2 - hamid الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:31
هم ضد كل شئ.
لانهم يطمحون ان تبقى المرئة(ناقصة عقل)...لهاذا هم ضد الاتفاقية.
المجتمع ايها الظلاميون هو:رجل,امرئة,شيخ,شيخة..معطوب..مريض...
كل فرد في المجتمع يجب ان تكون له كامل الحقوق.
من ينكر حقوق فئة فهو عنصري بغيض.
ارفضوا ما شئتم ففكركم الاسن لايستهوي الا العنصريين الذين يحنون الى استعباد الاخرين.
راجعوا مراجعكم وحينوا افكاركم وحاولوا ان تفكروا...التفكير ليس حراما.
ثلة من الصدئين يحاولون استعباد نصف المجتمع...ارفضوا ما شئتم,فالقافلة تسير .......
3 - karim الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:34
كفانا من النفاق إن كنتم تعبدون المرأة إلى هذه الدرجة , أو كنتم صادقين في كلامكم , فرشحو إمرأة مغربية لرئاسة الحكومة , إن كانت لكم إرادة في المساواة بين الرجل والمرأة,,. أو صايتي حريتي,,.
4 - الكوني الغربي الامزورني الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:41
المغرب ليس أقل حداثة عن تونس و مصر.ففي الوقت الذي نجد فيه رجال و نساء السياسة في تونس و مصر يتعاونون و يتحدون في ما بينهم لإنزال قوانين دولة مدنية على أرض الواقع،نجد بعض المتعصبين في المغرب غير قادرين على استيعاب اللحظة التاريخية التي يعيشها عالم اليوم.فالدولة المدنية هي الوحيدة التي توفر عدالة سياسية بين جميع مواطنيها دون تمييز على أساس الدين أو الجنس أو اللون.الجانب الديني يجب أن يبقى خارج التشريعات السياسية لأنه مكانه يوجد داخل الأفئدة المؤمنة و في المساجد و الكنائس و المعابد.بسمارك في ألمانيا حينما تجرأ على جبروت الدين المسيحي و اعتبر أن تدخله في الفضاء العمومي ليس من اختصاصه بل من اختصاص الدولة المدنية الألمانية لم يلقى آنذاك تأييدا شعبيا واسعا لكن مع الوقت تبين أن فصل السياسي عن الديني ضرورة حضارية لتجنب العنصريات بين مصالح الدول و الأفراد و استلهمت باقي الدول التجربة الألمانية و التجربة الفرنسية كذلك.فالخصوصية لا يمكن أن تنفصل عن ما هو كوني لأننا نعيش جميعا في منزل واحد إسمه الأرض
5 - ملاحظ الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:48
بدأت تنازلات الحزب تزداد والله أعلم اين ستنتهي
6 - زائر غريب الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:49
في زمن هده الحكومة اصبحنا نسمع كترة اسماء الحماعات. اخشى ان تعود مليشيات فيما بعد وتحمل السلاح في وجه من هو خارج جماعتها .
نعم هده الجماعات التي تشجع ابناءها على الجهاد والقتل والدبح والموت في سبيل الله ليلقى في تلك الدار حوريات احسن بكثير من هيفاء ونانسي عجرم واليسا . وانهار من خمر ولبن مصفى وجناة عرضها ابسماوات والارض . هيا الى الامام البس هذا الحزام الناسف وتوكل على الله ولقائنا الجنة .
7 - جوواد عدوى الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:49
انه الوجه الاخر لحزب اللتعدالة ولاتنمية.يسير الحكوكة ويلعب دور المعارضة
8 - العربي الخميس 16 يوليوز 2015 - 01:53
المواطنة ليست كلمات ليست شعارات ليست أناشيد ليست أشعارا أو نترا المواطنة التزام سلوك تجليات أفعال ممارسات على أرض الوقع.أستسمح ان كان هدا الكلام غير منسجم مع عنوان المقال.هدفي هو ارسال رسالة واضحة وصريحة لبعض الإخوة الدين يتزايدون على الاخرين في فريضة وطنية ولازمة أخلاقية.المرجو في كل تحليل أن ينصب على صلب الموضوع بعيدا عن التباهي والتمتيل بحب الوطن والدين هدا ادا اردنا ان ننور الرأي العام بافكار وحلول اما ادا كان هدفنا هو السب والشتم والتنكيل ولعف الاحدية فهدا لن يليق بمنبر اخباري اعلامي تنويري رائد كهيسبريس.اقول هدا لان بعض الاخوة عوض التقدم بآراء حول المضوع يكتبون لاحول ولاقوة بالله .أفي رأيكم هدا جواب أكاديمي .هده مقدمة او خاتمة اخلاقيةيجب ان تعطى بعد التفسير والتوضيح ..للموضوع قيد الدراسة.
9 - Khaled الخميس 16 يوليوز 2015 - 02:34
هذه الاتفاقية "cedaw"التي صدرت سنة 1979 من طرف الامم المتحدة فيها مادتين تخالفان مبادئ الدستور المغربي. لذا يجب اخذهما بعين الاعتبار بل والتحفظ عليهما وهما المادتان 2 و 16
المادة 2 تدعو الى الغاء بعض القوانين والاعراف التي تعتبرها الامم المتحدة تمييزا ضد المرأة بينما هي في الحقيقة نابعة من القيم الدينية للبلدان التي تتبناها على سبيل المثال " قوانين الارث" في البلدان الاسلامية.
المادة 16 وهي اخطر المواد في الاتفاقية تدعو الى مايلي :
- حق المرأة في اختار الزوج (ولو كان كافرا)
- حقها في الزواج دون اذن وليها
- المساواة في عقد الزواج ( هذا معناه الغاء الصداق او المهر )
- المساواة في النفقة والقوامة ( مع العلم ان في الاسلام المراة ليست مطالبة بالنفقة والقوامة )
- نفس المساواة في اختيار اسم الاسرة ( ونحن نعلم ان اسم العائلي للاطفال يكون من الاب وليس الام )
لذا يجب على الدولة ان تبدي تشترط شروطا بحيث يتم تكييف مواد الاتفاقية مع مبادئ الدستور المغربي قبل المصادقة عليها
10 - mus.azhar الخميس 16 يوليوز 2015 - 02:35
يجب النظر للمرأة من زاوية أنها الأم والأخت .وشرع وحكم كما شأت عليها.أخلاقيا تربويا سياسيا كيفما كانت الرتبة سيكون التعامل أخوي ويطبع عليه الرضى .وهدا هو ما نصبوا إليه...
11 - moha.com الخميس 16 يوليوز 2015 - 02:48
أيها المغاربة الأحباب نحن شعب واحد وإخوة،هيا إلى الإتحاد والتضامن والحنان فيما بيننا. 
12 - احمدي 235 الخميس 16 يوليوز 2015 - 03:02
On doit tout d’abord comprendre ce que stipule cette convention et ce qui est dérangeant pour le Maroc
Obligations des Etats parties :
• Les Etats parties sont tenus de modifier ou de supprimer toute règle juridique qui discrimine les femmes.
• De plus, la Convention sur l’élimination de toute forme de discrimination à l’égard des femmes
• A côté de ces obligations particulières, la Convention contient aussi une liste détaillée des droits de l’homme généraux, comme par exemple l’égalité entre l’homme et la femme pour contracter ou dissoudre le mariage, et le droit de choisir librement son conjoint (du même sexe ou de sexe opposé)
• Il y a aussi la question du partage de l’héritage
13 - moussa الخميس 16 يوليوز 2015 - 03:11
لماذا لا تطردُ الجماعةُ أعضاءها في الحكومة والبرلمان الذين صوتوا بالإيجاب على "سيداو"؟ فالأمور لا تبدو منسجمة.
أم أن الطريق الى الحزب حيث المغانم والجاه تبدأ من استغلال مثل هذه الوضعية التي تُفرَضُ فيها التراجعات.
14 - feministe الخميس 16 يوليوز 2015 - 03:43
يجب على المغربيات ان يفقن من غفلتهن وان يعرفن ان الاسلاميين هم اعداء حرياتهن وحقوقهن. والبرفهان هاهوا امام اعينكن
15 - حسن سرير الخميس 16 يوليوز 2015 - 03:46
التعليق هوبسط أرضية ﻹغناء النفاش العدالة و التنمية حزب سياسي يقود حكومة مؤلفة من عدة مكونات سياسية وليس له ااﻷغلبية المطلقة للتصويت ثم أنه يخضع للرأي العام الوطني و الكو.ني
16 - caputcha الخميس 16 يوليوز 2015 - 04:02
الجناح الدعوي لحزب الاخوان المغربي طبق الاصل لحزب العدالة والتنمية في مصر حزب سياسي مع الاتفاقيات الدولية وجناح دعوي يندد ويشجب ويعزف على الوتر الديني هذا الخلط يفسد السياسة ويجعلها مائعة استغلال الدين شوه الدين والدنيا الاخوانجية بصفة عامة لا برنامج سياسي لهم يصلحون للمساجد والدعوة بقاء العدالة والتنمية في السلطة وهذا وارد مع الانتخابات القادمة من خلال دعم مخزن له سوف يجهز على الطبقة الفقيرة والمتوسطة ويحمي العفاريت والتماسح وكل هذا تحت ضمانة الله !
17 - الدكالي ع الخميس 16 يوليوز 2015 - 04:37
المكتب التنفيذي للمجلس الإرشاد و الاصلاح غير مؤهل ان يتخد متل هده القرارت لان عضو في المجلس (يتيم) حرم ماحلل الله لعب القمار
18 - علال الخميس 16 يوليوز 2015 - 05:07
حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية كل يدافع عن مصاله من موقعه. لو كان حزب العدالة والتنمية في المعارضة لتكتل أعضاءه جميعهم في "التوحيد والاصلاح وأبدوا معارضتهم الشديدة للتوقيع على البروتوكول "سيداو"، ولأقاموا الدنيا من أجل ذلك. لكن بما أن الحزب في الحكومة، فإنه يتعامل مع القضية من منضور سياسي وليس دعوي، وذلك من أجل الحفاظ على موقعه ومصالحه بشكل عام. فشيء من النفاق ضروري من أجل الاستمرارية الى حين التمكن.
أما حركة "التوحيد والاصلاح" فهي حركة دعوية، لا سبيل لها الى السلطة كحركة دينية. ولهذا فهي تكشر عن أنيابها من أجل إعادة الاعتبار لها من جهة، ومن جهة أخرى يتخذها حزب العدالة والتنمية كورقة ضغط من أجل التذكير للقائمين على تسيير شؤون الدولة المغربية أن الحزب قادر على أن يستبدل جبة المخزن بجبة داعش إن لم تراعي الدولة مصالحه.
19 - كاره الظلاميين الخميس 16 يوليوز 2015 - 09:10
المغاربة شعب متدين ومتحضر يحب الحياة يحب اللهو والنشاط يعشق الغناء والرقص يهوى الخروج والتنزه يحب اللباس التقليدي والعصري شعب منفتح على الحضارات شعب متسامح وكريم يكره التطرف والتعصب يمقت تجار الدين ونفاقهم
شعب بهذه الصفات سوف يكنس كل هذه الخفافيش والمخلوقات الغريبة الظلامية التي بدات تجتاح مجتمعنا وتحاول يائسة نشر الجهل والتخلف وكل العقد النفسية التي تعيشها ويطهر بلدنا الحبيب منها
اللهم اكثر حسادنا واعداءنا من عصابة البيجيدي الاليكترونية
20 - كاره الظلاميين الخميس 16 يوليوز 2015 - 09:39
المغاربة شعب متدين ومتحضر يحب الحياة يحب اللهو والنشاط يعشق الغناء والرقص يهوى الخروج والتنزه يحب اللباس التقليدي والعصري شعب منفتح على الحضارات شعب متسامح وكريم يكره التطرف والتعصب يمقت تجار الدين ونفاقهم
شعب بهذه الصفات سوف يكنس كل هذه الخفافيش والمخلوقات الغريبة الظلامية التي بدات تجتاح مجتمعنا وتحاول يائسة نشر الجهل والتخلف وكل العقد النفسية التي تعيشها ويطهر بلدنا الحبيب منها
اللهم اكثر حسادنا واعداءنا من عصابة البيجيدي الاليكترونية
انشري هيسبريس
21 - السباعي الخميس 16 يوليوز 2015 - 09:46
العدالة والتنمية تطبق مبدأ المثال الدارجي "وحدين يكوو وحدين يبخو"، أي ان الحركة يكوي والحزب يبخ ، هذا الأمر في الحقيقة لايعدو أن يكون سياسة متبعة من كليهما لأنهما وجهان لعملة واحدة...........
22 - حسن الخميس 16 يوليوز 2015 - 10:38
لا مشكل لي مع هذه الحركة و لكن هل تمثل الشعب ؟ هل تمثل الإسلام ؟ هل هي أهل الحل و العقد ؟ هل تمتلك الحقيقة ؟ هل بإمكانها أن تدخل الناس الجنة أو تزحزحهم عن النار ؟ أن تعبر عن مواقفها أمر جيد لكن يا ترى هل لها القدرة على احترام مواقف الاخرين ؟ هل تؤمن بالديموقراطية ؟ هل تؤمن بالتسامح الديني و التنوع المعرفي و الثقافي ؟ هل تقبل حرية التعبير في الفن والسياسة و الحياة ؟ أسئلة كثيرة و محيرة حول هذه الجماعة وغيرها من الجماعات ذات الطابع الديني .
23 - mejjati الخميس 16 يوليوز 2015 - 10:50
و ما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا.سيداو هي مجموعة من القارارات المخالفة لديننا و شرع الله ، فعلى كل مسلم معارضة مثل هذه القرارات التي يريد الغرب أن يفرضها علينا ،وما تحمله من إشاعة لكل الموبقات التي أبتلي بها المجتمع الغربي من زنا و شدود و لواط وقتل النفس التي حرم الله كالإجهاض .
24 - الانسان الدولي الخميس 16 يوليوز 2015 - 10:52
أشكر صاحب التعليق رقم 9 على توضيح المادتبن المذكورتين في المقال .
بخصوص الارث رجل ترك ثروة وبنت يرث فيه أخوه لأن الأول لم يلد ولدا. ما علاقة الأخ بشقى وجد وعمل هذا الرجل ليرث في تروثه.
وحق المرأة في أن تتزوج كافر بمنظور من ؟السني أم الشيعي.؟مع العلم أن السني يكفر الشيعي والشيعي يكفر السني وكلاهما يكفران باقي العالم؟
هكذا سنعيش في عنصرية نحو الناس ونحو بعضنا ان لم نرتقي بفكرنا حتى نكون دوليين في تعليمنا كفاءاتنا واجباتنا وحقوقنا حتى لبسنا وأكلنا والا سنعود الى الماضي الذي نراه حاضرا في بعض الدول الاسلامية.
لنضع قوانين تسمح بتصرف الفرد وتوزيع ثروته كما شاء ان ارتضى الارث فليكن لكن دون أن يفرض عليه والمرأة تتزوج من تشاء وكذلك الرجل. اريد أن أفهم فقط مادور الفقيه في أن يحاسب شخصا في علاقة هذا الأخير مع الله اليس الله من يحاسب؟
كم من أسر وبعد ولادة أطفال اضطرت الى الطلاق وضاعت الأسرة وضاع الأطفال . في الغرب يعيشون معا ولا يتزوجوا الا أن تيقنوا يقينا بأن علاقتهم ستستمرتم لا يلدون الا طفلا ليعيشوا حياتهم يفكرون يخترعون ويبدعون . هل هم المتقدمون أم لا؟
25 - Allal الخميس 16 يوليوز 2015 - 11:07
ا لنازية الجديدة يجب محاكمهم لانهم ضد دسثور المغرب ويحتقرون نصف سكان العالم وعنصريون
26 - كاره الظلاميين الخميس 16 يوليوز 2015 - 12:17
المغاربة شعب متدين ومتحضر يحب الحياة يحب اللهو والنشاط يعشق الغناء والرقص يهوى الخروج والتنزه يحب اللباس التقليدي والعصري شعب منفتح على الحضارات شعب متسامح وكريم يكره التطرف والتعصب يمقت تجار الدين ونفاقهم
شعب بهذه الصفات سوف يكنس كل هذه الخفافيش والمخلوقات الغريبة الظلامية التي بدات تجتاح مجتمعنا وتحاول يائسة نشر الجهل والتخلف وكل العقد النفسية التي تعيشها ويطهر بلدنا الحبيب منها
اللهم اكثر حسادنا واعداءنا من عصابة البيجيدي الاليكترونية
27 - صاحب التعليق رقم 25 الخميس 16 يوليوز 2015 - 12:54
بخصوص الارث رجل ترك ثروة وبنت يرث فيه أخوه لأن الأول لم يلد ولدا. ما علاقة الأخ بشقى وجد وعمل هذا الرجل ليرث في تروثه.
وحق المرأة في أن تتزوج كافر بمنظور من ؟
Je sais que ça ne te plait pas mais c'est comme ça! c'est l'islam qui nous dis ça, donc c'est simple si tu es contre les lois de dieu reste en Europe parceque le Maroc a tranché c'est un Etat Musulman point.
28 - صاحب التعليق رقم 25 الخميس 16 يوليوز 2015 - 14:26
°°°° ceci est un espace de discussion de pensées et non de personnes. tu n'as présenté aucune idée sauf de m'exclure et de me demander de rester en Europe . Heureusement que les marocains sont acceuillants ouverts et intelligents. Ils vainqueront l'exclusion l'obscurantisme ...et le terrorisme.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال