24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. مختبر الشرطة العلمية والتقنية ينال شهادة الجودة (5.00)

  2. المدير الرياضي لـ"شالكه04" يتوعد بتوبيخ منديل (5.00)

  3. فاعلون يناقشون آفاق ترسيم الأمازيغية في ذكرى "خطاب أجدير" (5.00)

  4. عملية إزاحة "قطار بوقنادل" تقترب من تحرير السكة (5.00)

  5. إعدام مدان باغتصاب وقتل 8 أطفال في باكستان (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | صحيفة بريطانية: هذه مواصفات المغاربة الملتحقِين بـ"داعش"

صحيفة بريطانية: هذه مواصفات المغاربة الملتحقِين بـ"داعش"

صحيفة بريطانية: هذه مواصفات المغاربة الملتحقِين بـ"داعش"

حينَ يكُون المرءُ فقيرًا بالمغرب، أو غير متمدرس، زيادةً على عيشه في وسطٍ هش، يمتهنُ فيه حرفًا صغيرة، دون أن تكون لهُ معرفة عميقة بالدِّين ومقتضياته يصيرُ لقمةً سائغة في فم تنظيم "الدولة الإسلاميَّة" الإرهابي، كذلكَ تجردُ صحيفة "ذِي تايمزْ" البريطانيَّة مواصفات أغلب المغاربة الذِين آثرُوا الانضمام إلى "داعش".

المصدر ذاته كشفَ بالاستناد إلى عددٍ من الجهاديِّين المغاربة الذِين حاورهم، أنَّ أغلب من التحقُوا بـ"داعش" في العراق وسوريا، كانُوا أناسًا بسطاء وطيبِين في البداية، يزاولُون أعمالهم المتواضعة، إلَّا أنَّ عمليّة الاستقطاب وما يواكبها من حشوٍ بالأفكار المتطرفة هي التي حفزتهم على المضي في سبيل ما يرونها خلافةً وجهادًا.

تبعًا لذلك تخلصُ "ذي تايمزْ" إلى أنَّ عنصري الجهل والفقر يظلَّان أكبر حاضنة للجهاديِّين المفترضِين من المغرب، ففيما يتعلقُ بالجهل، يدرِي مجندُو المقاتلِين أنَّ "الجهاديِّين" الجدد لن يجادلُوا أو يحاجُّوا ويختلفُوا فكريًّا حول المهمَّة التي يمضُون إليها، أمَّا بالنسبة إلى الفقر، فمن السهل إغراء شخص معوز بالسفر لداعش، وإن تعلق الأمر بمبالغ ماليَّة بسيطة في بعض الأحيَان.

وتسُوق الصحيفة نموذجًا لشابٍ مغربي سبق لهُ أن انضمَّ إلى "داعش"، يسمى رشيد ويقبعُ اليوم في سجن مغربي. رشيد حكى كيف أنَّه كان يعملُ بائعًا متجولًا بمدينة خريبكة، فإذَا برجلٍ يأتِي إليه بين الفينة والأخرى، معطيًا إيَّاه مبالغ تربُو على الخمسمائة درهم، بدعوى مساعدته على تحسين تجارته، قبل أن يتبيَّن مأربٌ آخر.

لم تمضِ ثلاثة أشهر على شروع المُجنِّد في إمداد رشيد بالمال، حتى أتاهُ ب7500 درهم نقدًا، وتذكرة للسفر، وهو ما انساق معه رشيد، قبل أن يجد أنَّ ما كان مساعدة، بادئ الأمر، انقلب عليه وبالًا صار يدفع ثمنه من حريَّته.

ووفق المصدر ذاته، فإنَّ زهاء 1600 مغربي جرى استقطابهم من لدن "داعش" في المغرب، بعضهم يشغلُ مناصب مهمَّة في التنظيم. "ذي تايمز" خلصت إلى أنَّ المعطى البارز اليوم هو أنَّ أولئك المقاتلين صارُوا يشكلُون خطرًا حقيقيًّا على بلادهم إثر العودة، وذلك بالنظر إلى ما راكمُوه من تجربة في القتال، وما طرأ على نفوسهم من تغير جراء منسُوب العنف الذِي عاشُوه على الجبهات.

في غضُون ذلك، كان تحقيقٌ أجرته الأمم المتحدة حول ظاهرة استقطاب المقاتلين الأجانب لفائدة التنظيمات الإرهابيَّة، كشف أنَّ من يجندُون المقاتلِين غالبًا ما يقبضُون مبالغ مجزية نظير المجيء بعناصر جديدة، حتى أنَّ المكافأة قد تصلُ إلى عشرة آلاف دولار. سيما أنَّ "داعش" باتت تصنف بمثابة أغنى جماعة إرهابيَّة في التاريخ، بفعل مصافِي النفط التي تسيطرُ عليها في العراق وسوريا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (64)

1 - مغربي الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:19
إذا كان هؤلاء "داعش" دوخوا الدنيا وستطاعو الصمود بل و تحقيق انتصارات أرض الواقع, وهم جهلاء ... فكيف لو كانو أذكياء ؟؟؟
اللهم أرنا الحق حقا ورزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلا ورزقنا اجتنابه.
2 - المهدي الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:20
هذه الصحيفة في اعتقادي لا تختلف في تقريرها عما أوردته قبل ايام بعض المنابر الاسبانية حول المخاطر المحدقة بالمغرب من عودة هؤلاء الدواعش المغاربة وكأنهم الوحيدون الذين يتزنر بهم البغدادي ، هذا الكلام أوحي به لدفع الاجهزة الأمنية المغربية للتحول الى السرعة القصوى بدافع الخطر الداهم بما يخدم طبعا الغرب المرعوب " the times " البريطانية قبل ان تعتلي منبر المحاضر حول الدافع الاجتماعي وعاملي الفقر والجهل كمادتين أساسيتين لصناعة الارهابي كان عليها من باب النزاهة الفكرية وأمانة البحث الصحفي ان تعرج على حالة ذباح داعش الشهير النجم الدموي الملقب "بجون الجهادي " الذي يخاطب دافيد كامرون وأوباما بلغة العارف المتمكن قبل تمرير النصل ، هذا ليس جاهلا ولا فقيرا معدما ، والذين شدوا الرحال من بريطانيا ايضا ليسوا كذلك ، ام انها بروفة تمهيدية لتمرير القبول بإرساء قواعد الطائرات الامريكية بدون طيار تحسبا للتهديدات كما سمعنا مؤخراً ، جيونا نيشان الله يرحم الوالدين .
3 - sami الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:28
أيضا هناك علامة إستفهام بخصوص الأعداد الهائلة للجالية العربية من الدول الأوربية التي تلحق بداعش حيت نجد أنهم مثقفين و بمستوى معيشي جيد ورغم ذالك يتم إستقطابهم بل نجد غير مسلمين أيضا ولا تتوفر فيهم أي من المواصفات المذكورة.
أظن العالم والغرب لايريد أن يعترف بأن أحد أهم الأسباب هو تدخلهم وتدميرهم لدول عربية تحت درائع واهية ونصرة الظالم كما يحدث مع القضية الفلسطينة.وخير دليل على كلامي هو أن الدول الإسلامية كانت تعيش مجاعات وفقر أكثر من الوقت الحالي ولم يكن هناك تطرف
4 - abdelmajid الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:33
الدول التي ينشط فيه الداعشيون هي الدول العربية المنتجة للبترول(العراق ,سوريا,ليبيا الجزائر وتوجد خلايا داعشية نائمة في كل من الجزائر والسعودية والكويت)هدا التنظيم مدعوم من الغرب والاعمال التي يقوم بها بمباركة كل من امريكا وابريطانيا وفرنسا واسرائيل هدفها القضاء على الاسلام وتشويه صورته لدى الانسانية ككل ووضع ايديها على منابع البترول تمهيدا لاستعمار جديد وبمباركة من بعض الدول العربية الى ان يات عليها الدور بنفسها
5 - Boubaker الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:33
هذا صحيح ولكن هل يمكن للبريطانين ان يخبرنا عن سباب سفر الألف منهم علي الرغم من التعليم العالي والدخل المدى العلي.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
6 - sauvez nos jeunes الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:34
au lieu de concentrer l'attention vers les immigrés clandestins, et au lieu de multiplier les appels pour les assister et les aider sous pretexte que les règles de l'humanisme le dictent, accordons toute notre attention à nos jeunes dont on achète l'adhesion à un mythe qui se veut sauveur de la religion
qqquand les jeunes Marocains, dont on a la responsabilité en premier ne trouvent pas du travail et des conditiond de vie digne, faut pas qu'on soit surpris de les voir enroulés dans des mouvements radicaux à base religieuses éronée
APPEL AUX RESPONSABLES DE CE PAYS... DE GRACE, ASSUMER VOTRE RESPONSABILITE ENVERS LES MAROCAINS, ENVERS LES JEUNES ET CE AVANT QU IL NE SOIT TROP TARD
7ram de sacrifier nos jeunes pour des ingrats d'imigrés clandestins qui n'hésitent pas à mordre la main de ceux qui leur viennet en aide,
SAUVEZ NOTRE PAYS, ON N A NUL PART OÚ ALLER SAUF NOTRE PAYS EDT JE NE VEUX PAS LE VOIR COLONISÉ UNE SECONDE FOIS
7 - محب لفريق الجيش الملكي الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:35
الاعلام يحاول ترسيخ فكرة ان داعش تنضيم مستقل بنفس متطرف وجميع الشعوب تعلم ان دعش مؤسسة أمريكية و صهيونية بامتياز تطبق تعليمات الصهايننة و المخابرات الأمريكية بحدافره
8 - لبنى المغربيى الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:36
مع كامل الاسف ان كل ما كتبته هذه الصحيفة صحيح اسال الله العظيم ان يتلطف بامتنا ابنائنا...
9 - نورسيدي يحيى الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:38
لم نعد نعرف هل ما يقال عن داعش حقيقة أم تخويف أم غطاء لما تقوم به اليهود والأمريكان ضد الإسلام والمسلمين
10 - عبد العزيز الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:39
انا أقول وأؤكد بأن نوعية المناهج والائمة الذين تتلمذوا وترعرعوا في هاته المناهج ومايسمى بالفقهاء او الائمة الاربع هو الشرارة الأولى لهاته المعضلة والڤيروس الذي نفض الغبار على مجموعة من المفاهيم التى كانت تابتة في الماضي .فاصبحنا مع وجود هاته المناهج مكتوفي الافواه امام ما استجد من اشكاليات وخارج عالمية الاسلام . ولهذا اصبحت كتب الاحاذيت عبئ تقيلا علينا وتجاوزها اصبح ضرورة حتمية كما يقول الحق سبحانه (تلك أيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حذيث بعد الله واياته يؤمنون....)
11 - ولد حلالة الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:42
لعل التعاطي الامني اتبت عدم قدرته على القضاء على التطرف بكل انواعد. فالجهل و الفقر و الضلم هو السبب الرءيسي الدي يدفع الشباب الى هدا المنحدر الخطير. لدالك وجب على الدولة ان تتعاطى مع هده الضاهر الى جانب التعاطي الامني توفير السبل للعيش الكريم و التوعية و محابة الفقر و الهشاشة. و القضاء على الضلم الاجتماعي. ان ضاهرة الالتحاق بالجماعات الارهابية و الاجرامية تتداخل فيها عدة اسباب. اقتصادية اجتماعية نفسية اجتماعية.....
12 - معربي من دبي الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:43
لو كان على الأقل 90% من المغاربة حاصلون على عمل و على راتب شهري يلبي حاجاته لأحس بالاستقرار ولتزوج و اصبح لديه عائلة و لما فكر بتاتا في الالتحاق بداعش لان حسب التقرير اغلب المغاربة الدواعش هم فقراء في الأصل و لو توفرت لهم سبل العيش (وزارة التشغيل) و التوعية الدينيةً السمحاء (وزارة الأوقاف) و تسهلت عمليات الزواج و المدونة(وزارة العدل -وزارة الشؤًون الاجتماعية) لو توفرت هذه الأشياء صدقون المغاربة هم اخر من يلتحق بداعش لان المغربي معروف بالطيبة و السلم و الكرم
13 - وكلها مبررات الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:43
اتسائل عمن يشتري بترول داعش المسروق؟ ومن يشتري سرقة فهو مجرم ،وأعجب من الأموال الهائلة التي بحوزة داعش ومن يمدها بالأسلحة والعتاد؟ فصنا ع القاعدة هم صنا ع داعش وغيرهم ،أما تجنيد المغاربة فهو من أسهل مايكون ،بسبب الفقر والتهميش إن تحرير الملك العام من الباعة المتجولين يلعب المخازنية فيه دور رئيسي في كراهية المنكسرة قلوبهم لوطنهم ، وقبل داعش كانو يرمون بأنفسهم في البحر أملا في الوصول إلى الضفة الأخرى والآن غيروا وجهتهم، أغلبية المغاربة شباب دون مورد رزق على جمرالفقر والتهميش يرقصون فطبيعي أن يسقطو في فخ داعش وغيرها .
14 - الطيب وجدة الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:43
الايمان بضع وسبعون شعبة اولها لاالله الا الله واخرها اماطة الادى عن الطريق فهل من يدعون الجهاد الاصغر قد اماطوا الادى عن الطرقات انا ممن لا يصدق ان هته الدولة الاسلامية اسلامية بل الاسلام بريئ منهم اما في مايخص المغاربة اللدين التحقوا بصفوفهم فنحن لهم بالمرصاد فلا نعتبرهم مغاربة ماداموا قد اختاروا طريق الاجرام فالمرجوا من دولة الغال الا تصف من التحق بالعصابة الداعشية مغاربة فقد جردتهم انا مغربيتهم
15 - said الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:48
لازم تربية الاطفال والشباب على الدين الحق دين السلم والسلام، ليعلم الصح من الخطأ فكما انضم الشباب الغير المتعلم او ذوي مستوى ضعيف الى داعش هناك صنف اخر يتنصر و يتشيع .
16 - wissam الأحد 19 يوليوز 2015 - 20:58
أطالب الأجهزة الأمنية المغربية والمخابرات بتحقق من هوية أصحاب تعليقات الأولى وثانية والثالثة لدعمهم الواضح للإرهاب خاصةً المعلق الثالث انشري يا هسبرس
17 - الحــــــاج عبد الله الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:03
هذا التقرير قرأنا مثله في عدة منابر وبصيغ مختلفة، وهو لا يجانب الحقيقة والصواب في مجمله ويغيب الأسباب الحقيقية التي تدفع بالبعض إلى هجرة الموت والإرهاب.

طيب إذا كان الفقر هو سبب التحاق 1500 شاب مغربي بداعش من داخل المغرب، فلماذا التحق به قرابة 2000 شاب مغربي مقيم في أروبا وغالبيتهم يحملون جنسياتها وتوفرت كل ظروف العيش والدراسة والاستقرار ؟؟

هذا أول سؤال يدحض ادعاء هذه الجريدة التي تسعى لدفع المزيد من الشباب إلى داعش وتستهل لهم الأسباب.

ما يجدب الشباب إلى داعش هو الروح العدوانية والإحرامية المتأصلة في بعضهم، وكانت تنظر فقط من يوقظها فيهم وهو ما قام به "علما" الحيض والنكاح وتجار الدين المجرمين الذين كانوا يحرضون الشباب على "الجهاد" في سوريا. وهؤلاء "العلماء" المجرميين هم من يجب مسائلتهم وتوجيه أصابع الاتهام اليهم.
18 - aminalg الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:05
سؤال يحتاج جواب
اليس القدس اولى بالجهاد؟
والابرياء الدين يموتون في سوريا ,العراق,ليبيا,تونس,والقائمة طويلة. أليسوا مسلمين؟ على ايدي الدواعش والقاعدة وبوكو حرام وانصارالاسلام(كل هؤلاء أليسوا إرهابيين).اصمت فإن الصمت حكمت ,اصبح القتل وسفك الدماء وسبي النساء وطلب الفدية جهاد.شوهتم صورة الاسلام والمسلمين لانكم لستم مسلمين بل متأسلمين تجار الموت لعنكم الله في دنياكم قبل الآخرة
19 - مسلم غيور الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:07
من أيت اتيت بهده الموضوعية لا تجز الا سلام والمسلمون بجموعة الخوارج الدواحش.نعم كان نبينا مجاهد ولاكن لم يكن يوما يقطع الرووس ويححرق الاسرى أو كان يبيع النساء في الاسواق عد إلى وعيك وأستفر بالله
20 - moha الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:25
اصدقاء داعش هم الفقر والتهميش والحكرة والعبودية وعدم العدالة.
21 - كاره الظلاميين الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:26
هذا ما حذرنا منه عبر هذا المنبر فاذا استمر الحال على ما هو عليه واستمر تجار الدين في خطابهم الرجعي المتطرف فان الامر سيسوء اكثر واكثر
اما عن الذين يتهمون منظمات المجتمع الدولي بحصولهم على دعم خارجي فقد تبين ان المنظمات الارهابية هي من تحصل على هذا الدعم من اجل القتل والتخريب ولا تساهم ولو بسنتيم واحد لمصلحة الوطن والمواطن
22 - موضوعي الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:29
داعش مجموعة من الشواذ فكريا نرجوا لهم الهداية و الصواب.
الجهاد لا يكون بسفك الدماء و قطع الرؤوس و حرق الاسرى.
اللهم اهد المسلمين و كفانا من قتل بعضنا بعضا.
23 - الطوفان قادم الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:32
عن أية موضوعية تتحدث يا سيد موضوعي ، و بأي جهاد تهذي ؟ هل الجهاد هو أن تستغل ضعف و فقر مواطنيك ، و تدفعهم ليسرحوا بعربات الأقراص "المنومة" المسجل عليها "نهيق" شيوخ الظلام المأجورين أو عربات العصير و "الرايب" و بعدما تتأكد من بوار تجارتهم و تبعيتهم لك بفعل الحاجة للمال ، تأخذهم لمجالس "الشيطان" لتشحن عقولهم بالحقد و الكراهية و تمنيهم "بالمن و السلوى" ، ثم ترسلهم كالخرفان ليحرقوا أنفسهم و الأبرياء من عباد الله الآمنين ، بينما تضخ الملايين المخصصة لرؤوسهم في حساباتك المصرفية ؟
أي جهاد هذا يا من تستحسن الإجرام و التقتيل العشوائي و تطبل له ؟ ما ذنب الأطفال الصغار الذين يذبحون ؟ بأي منطق تفجر مسجدا يكتظ بمؤمنين يقفون أمام ربهم راكعين ساجدين ؟ إن كنت لاتعرف دينك ، فاعلم أن الرسول صلى الله عليه و سلم أعطى الأمان للكفار نعم للكفار المجاهرين بكفرهم يوم فتح مكة فلم يذبح من دخل المسجد و لا من دخل دار أبي سفيان و لا من دخل داره و أغلق بابه فهل "الدواحش" الذين تغرد لـ "جهادهم" أفضل من سيد الخلق ؟
24 - عبدو الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:33
كل ما جاء في هذا التقرير الغبي من هذه الجريدة يتناقض مع ماصرح به كثير من الخبراء
العسكريين وجنرالات أمريكيين على أنهم يواجهون عدواً ذكياً شرساً ، يبرع في التمويه والهجوم والدفاع ومباغتة العدو، الجيش الشيعي
وجيش الشبيحة السوري ووو...يغري مرتزقته بالمال للإلتحاق بهم لأن همهم المال والمناصب أما
الجماعات الجهادية فهم ذات عقيدة وإيمان .
25 - مصطفى الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:36
داعش تنظيم اسس من لدن انظمة و منظمات بعضها يحمل افكار المتنورين وهم في الحقيقة ظلاميين لعيشهم في الخفاء و الظلام الدامس حتى جعلوا بظلامهم ايام الناس اياما حلكى كثرت فيه الهلكى و كل هذا لإظهار الإسلام على انه دين تتطرف و قتل ودمار لإيقاف اسلمة اروبا و ليقولوا للاروبيين إن ابناءكم إن دخلوا الإسلام فسيقتلونكم ولكن لا يعلمون ان هذا الثعبان الذي جاءوا به و الذي خويل للناس من سحرهم انه يسعى وانه ذو لسع شديد و انه ذو قوة والهدف الثاني هو جمع النخبة من شباب الامة ومن يحملون فكر الجهاد و قتلهم بعد ان يكملوا مهمتهم لكن عندما يكبر الثعبان سيلسع صاحب و يصيبه بمقتل إن شاء الله و سيكفي الله تعالى المسلمين القتال فهؤلاء الخوارج شر و فتنة نسال ان يحفظ بلدنا من فكرهم وضلالهم و حقدهم و جهلهم و كل شرورهم وسائر بلاد المسلمين آمين
26 - الفاروق عمر الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:40
بسم الله الرحمن الرحيم
كيف للمرء ان يثق اشد الثقة في الاعلام لدرجة ان كل ما يقال عن الدولة الاسلامية يثقون فيه بلا بيان وكاننا نعيش في المدينة الفاضلة ..
فقد جاء في صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال (كفى بالمرء كدبا ان يحدث بكل ما سمع)
هي دولة لها ارض و رعية و جيش والاهم لديها منهج حياة متوازن يربط الاجر بالعمل الصالح ...
الكدب هي اسلوب الفاشلين للهروب الى الامام
27 - خدم عقلك الأحد 19 يوليوز 2015 - 21:44
السلام عليكم من الافكار الخاطئه ان يقال ان داعش تستقطب البسطاء والفقراء فقط وهى الى حد الساعه فى فتوحات من يقول ان داعش صناعه امريكيه لماذا لم يتحالف مسلمين العالم ضد امريكا اذا كانت صناعه ايرانيه لماذا لم يتحالف المسلمين ضد ايران وقس هدا على اسرائيل ونظام بشار لمادا يحارب المجاهد ولا يحارب البلد المصنع اذا اردت قطع شجره فاقلعها من الجدور لا تتمسك بالاوراق وتترك الجدع.
28 - حبيب الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:01
عندما تخاطب شخصا متشدد تلاحظ بالملموس انه يعيد نفس الخطاب الذي يكررونه كلهم.تعلم اذن ان تم عملية غسل الدماغ.
29 - wld lblada الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:10
داعش دولة ارهابية مجرمة بغطاء الدين و الاسلام بريئ منهم يجب على المغرب الزيادة في تضيق الخناق عليهم في البلاد حتى لا يتجرؤن على مساس الامن في البلاد
30 - مغربي الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:13
الغرب يعطوننا زبالة ويكدبون علينا ونعرف انهم يكذبون ولكن الذل والمهانة المسلمون في افريقيا الوسطى وبورما ووووو يذبحون من الصلبيين بمباركة فرنسية هل من متكلم الصحافة متحيزة تغلب عليها المادة والعلمانية الكفرية
31 - مسلم الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:22
فاغلب الذين يذهبون الى داعش فهم فاقدوا الامل الحياة مرتكبوا الجرائم مخربون فلو نظرنا الى مجتمعنا لوجدنا منهم الكثير منهم من يقبع في السجون ومنهم من يرتكب جرائم السلب والنهب والاغتصاب والقتل فهولاء وجدوا في داعش ضالتهم لو تتبعنا سيرهم لوجدنا اغلبهم شباب طائش متعطش للدم من كثرة المخدرات والمهلوسات وداعش تلعب بعقولهم ان كانت عندهم ولا اظن ان عاقلا سوف يصل الى ماوصلت له داعش فقد فاقت امريكا في اجرامها
32 - من سلا الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:33
للذين يتساءلون: إذا كان الفقر والجهل هو من سهل استقطاب أغلب من إلتحق من المغاربيين بصفوف داعش فما بال ذوي الجنسيات (ولا أقول اﻷصول) أوروبية ! الرد يكون بطلب النظر في أمر خطير آخر قديم ثم تضخم بعد مايعرف بأحداث شتنبر 2001 وهو " apartheid" أو التمييز على أساس العرقي (أو الديني) الذي يعاني منه الكثير من الشباب من أبناء المهاجرين إلى هذه الدول الغربية "خاصة الجيلين الثاني والثالث) الذين أكتسبوا الجنسية عن طريق الولادة هناك أو من أحد الوالدين...، هذه الفئة تمثل شريحة واسعة من "الدواعش" "الغربيين" فهي تعاني إقصاءا داخل المجتمعات الغربية وينظر إليها بريبة ودونية إجتماعية مهما حاولت إعلاء شأنها بالتحصيل العلمي واﻹنفتاح فلا يبقى لها إلا "الداعش" الذي يعزف على "وتر" اﻷمجاد و يعطيها جوابا "لغاية الوجود" ! فيتحولون إلى "أبطال" (والصحيح أنهم مرضى نفسيين أعراض جانبية "للحضارة" القائمة) لا "يساومون" هذا الغرب الذي أقصاهم وآباؤهم ويطول الحديث في هذا الموضوع... وأخيرا وجبت اﻹشارة إلى السن الحرجة لجل "البيادق" في داعش (17 إلى 24 سنة) والعارفين يدركون خطورة هذه السن.
33 - عبد العزيز الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:42
زد عب ذلك القيمين على الشأن الديني بالمغرب غير مؤهلين للنهوض به و كذلك أعلام فاسد. فكيف لك ان تنتج شبابا ناضج واعيا .
34 - mourad الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:44
l'histoire n'est pas si simple que ça, le travail de recrutement s'est fait par des services étrangers, ces derniers dépendent a des états lesquels ont tout programmer des décennies bien avant de changer la carte géostratégique de ce monde dit arabe( l’Irak, la Syrie, la libye et autres payent le prix actuellement) , l’état d’Israël est le pivot dans tout ça, la Turquie est le grand traite des états musulmans, quand au Qatar , l’Arabie saoudite et le reste de ce golf persique des hypocrites, il n'est au fait que la fabrication des anglais après 1ere et 2eme guerre mondiale, annexes conçues spécialement pour réalimenter de nouveau un nouveau ordre colonialiste
35 - راي الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:47
ا ذن حسب هذا التقرير فان داعش تنتشر في المغرب من خلال تواجد اشخاص يمثلونها ويعملون على تصدير البشر اليها .وهذا يعني ان من يلتحق بداعش من المغاربة يتم استقطابه واعداده محليا.ولاشك ان من يقوم بالاعداد والتصدير لايمكن ان يقوم بعمله ما لم يكن منظما ومتمرسا في نشاطه وينتظم في شكل عصابات ان لم يكن منظمات .وليس من الضروري ان يكون حاملا للعقيدة الداعشية لان الامر يتعلق بالدرجة الاولى بالجانب المادي كمحفز في البداية.وهو عمل قد تشترك في ادائه اطراف مختلفة المصالح.فاذا ما امكن تفكيك هذه العصابات توقف خطر داعش على المغرب.
36 - كلمة حق الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:52
الدواعش هم نتاج حكومات و دول مستبدة , فلم يكن لهاؤلاء الا ان يتخذو ساحة المعركة مأوى لهم للتعبير عن انفسهم , بعدما ذاقوا الويلات و التهميش في بلدانهم, ياحكام العرب اتقوا الله في شعوب وليتم عليها لادارة امورها وليس الامتلاكها واستغلالها, انا لا ؤأيد الدواعش, ولاكن اقول رئي بما رأيته حق
وشكرا
37 - mansour الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:54
اذا كان هؤلاء المغاربة المقاتلين في سبيل جهنم ( حيث يقاتلون اخوانهم في الدين والملة ويدبحونهم كما يشردونهم مع عائلاتهم فيطردونهم من بلدانهم ) فاذا كانوا اناسا بسطاء وطيبين في البداية , يزاولون اعمالهم المتواضعة في بلدهم المغرب فلماذا اختاروا الالتحاق بداعيش والانخراط في الارهاب ? ما الاحسن هل ان يقنع المرء بما كتب الله له من رزق حلال وطيب في بلده مع عائلته واولاده ام ان يهجر كل هذا فيذهب الى قتال غير شرعي في بلدان لم ينتسب اليها تماما ليرتكب فيها جرائم قذرة ثم يقول انه مجاهد . لا يا اخي , المجاهد في سبيل الله هو الذي يقاتل من اجل نشر الاسلام او الدفاع عنه او من اجل حماية وطنه وابناءه او نصرة الحق. اخواني المغاربة لا تتركوا الفرصة للشياطين ان يغروا بكم.
38 - مغربي الأحد 19 يوليوز 2015 - 23:03
ليس الجهل وليس الفقر بل السبب هو أن الناس يتعلقون بكل بارقة أمل في عودة الخلافة فهنالك من تبع المنامات و هنالك من يتبع الإنتصارات و هناك من يتبع سياسة و الديموخراطية و هنالك من يحاول الحفاظ على رقع و شعوب من الضياع الحاصول هادي فتنة الإنسان مابقا عارف مايدير الله يرحمنا و يفرج علينا الحاجة المهمة هي أن المسلم لا يجب عليه تكفير أحد و لا يجب الحكم على باطن الناس و يجب علينا الأخد بالأعذار لكل مسلم كان سلطانا أو مقاتلا أو عابدا أو عاصيا .اللهم لطفك
39 - عبو الريح الأحد 19 يوليوز 2015 - 23:06
في نضري اهم عامل هو الاحساس بالحكرة و قلة الايمان بالله
40 - ابو ملحاد المغربي الأحد 19 يوليوز 2015 - 23:09
هضرة خاوية و مبرر للمنافقين و هروب عن الحقيقة و الواقع
كلنا مررنا من الفقر و الحرمان، ولدت في حي شعبي فقير
اتذكر انني كنت ارتدي حوايج البال و اتوجه الى المدرسة, و صبات الميكة او السابة، عندما انزعها كنخنز البيت برائحة قدماي
ترعرعت في مناخ كان فيه المد السلفي حاضر بقوة، و كم امدوني بكتبهم الصفراء عن اهوال القبور و يوم القيامة و الجهاد و غيرها من الكتب العنيفة المشحونة بالكراهية و العنف, لكن هل تحولت الى ارهابي؟ هل سبق لي ان قتلت انسان بريء هل ا أيد ايديولوجية داعش و اخواتها ؟؟؟!
عدد سكان المغرب اكثر بكثير من السعودية لكن الاخيرة احتلت المرتبة الثانية في نسبة عدد الدواعش، رغم ان البلد يتوفر على اقتصاد قوي و بنية تحتية رعاية صحية متقدمة يعني تقريبا لا فقر فمالدي دعشش اولائك السعوديون هل الفقر و العوز؟!!
هل الفقر هو الذي اتى بالدواعش من اغنى الدول كنيوزلندا السويد النرويج امريكا فرنسا المانيا...؟؟
لا تحاولوا الهروب من الحقيقة ، فتشوا الكتب راقبوا جيدا اقوال الشيوخ و الفضائيات،البدور الاولى للارهاب و التطرف
41 - IRAQ الأحد 19 يوليوز 2015 - 23:13
الحدلله ظهر الحق وزهق الباطل ،بدأت الامة تستيقظ من سباتها لتدرك ان الاعلام الغربي كاذب ويزيف الحقائق ،الحمدلله يوجد الانترنت للتأكد من جهات اخرى لمعرفة الحقية ،
42 - ابو حفصة الأحد 19 يوليوز 2015 - 23:19
الإرهابيون هم من يحكم المغرب وبلاد المسلمين عامة ولا يحكمون بما انزل الله تعالى خوفاً من اليهود و أمريكا لقد حقة كلمات الله فيكم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) حسبنا الله ونعم الوكيل من كل طاغوت ظالم
43 - الوافي الأحد 19 يوليوز 2015 - 23:41
القناعة الشخصية لدي هي انه يجب على المغرب الا يقحم نفسه في اي حرب اخرى سواء مع داعش او مع غيرها ما دامت لم تهددنا شخصيا .بريطانيا او امربكا او فرنسا يريدون جرنا الى التهلكة وفي اخر المطاف يقفون موقف المتفرج .
44 - YousssseF الأحد 19 يوليوز 2015 - 23:48
تحية لصاحب التعليق 26 الاعلام يكون صورة مشينة على داعش و لا يعلمون ما الدي يجري على ارض الواقع و فكرة ان امريكا تدعم داعش فكرة غبية جدا فهي تقصفها ليل نهار يا لا سذاجتكم داعش موجودة محاربة التمدد الشيعي الصفوي
45 - amazighi الاثنين 20 يوليوز 2015 - 00:02
بذون اي استثناء جميع الدول الغربية منها بريطانيا فرنسا كندا امريكا اسبانيا الى غيره تستغل الجاليات المهاجرة لاستقطاب الجنود .من هو اصل المهاجرين الذين لقوا مصرعهم في الخليج و افغانستان اليس ابناء الذين ياخذون المساعدات الحكومية مقابل الانخراط في الصف الامامي.وهل جنود بريطانيا وامريكا يموتون .المهاجرون الفقراء هو داءما في الصفوف الامامية .حتى ان بعظ الرؤساء في الغرب زوروا مشاركتهم في الحروب ومنهم من اخذوا مناصب و وسامات لانهم ثم القبض عليهم في حب الفيتنام والخليج واطلاق سراحهم .اما الصين و روسيا فلن تجد جندي ذو اصول اجنبية.
46 - متابع الاثنين 20 يوليوز 2015 - 00:16
يجب ان تعرف الدول الغربية والمنابر الاعلامية ان هده الفزاعة اللتي اطلقوا عليها اسم داعش هي صناعة أجهزة الماخبرات الدول الفاعلة لم تعد تخفى عن أحد سابقا أطلقوا إسم الافغان العرب بعد استغلالهم في هزيمة الاتحاد السوفياتي في أفغانستان بعده خرجوا علينا اسم طالبان بعدة القاعدة وابن لادن بعده اطلقوا اسم داعش اللعبة إنكشفت لم تعد تخفى على احد هناك استراتجية الفوضى الخلاقة اللتي تنهجها الدول الاستعمارية لخدمة مصالح استراتيجية والسلام لمادا لم تهتم هده الدول بالقضية الفلسطينية والاحتلال الصهيوني مند أكثر من 60 سنة ولا زالت تعاني الحصار والتدمير والتجويع بمباركة هده الدول نفسها مادا عن العراق أليس الولايات المتحدة هي دمرت العراق تحت ذريعة ايلحة الدمار الشامل الكادبة أليس المجرم بوش وأعوانه هم المسؤولون عن هده الكارثة.
47 - فهد اﻻطلس الاثنين 20 يوليوز 2015 - 00:27
في اعتقادي أن داعش ﻻ تركز اهتمامها على الطبقات الهشة فقط واﻻ كيف نفسر التحاق العديد من اﻻوروبيين والأمريكيين الذين لهم قدر من الثقافة إضافة إلى دخل مادي مريح بهذا التنظيم؟ فداعش هي صنيعة المخابرات الأمريكية والموساد اﻻسرائيلي لتأمين مصالحهما في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وللحد من المد الشيعي على غرار ما فعلته في أفغانستان بصنيعتها"طالبان"ﻻجﻻء الجنود السوفيات واﻻمر كذلك عندما خلقت تنظيم القاعدة. واﻻخبار التي تداولها مؤخرا الهاكرز الروس عندما اقتحموا حساب أحد السيناتورات اﻻمريكيين حيث وجدوا فيديوهات كل الجرائم البشعة التي ارتكبها تنظيم داعش بما فيها إحراق الطيار اﻻردني لدليل على أن التنظيم يخدم أجندة أمريكية صهيونية ليس اﻻ. ثم كيف نفسر عدم قيام داعش بأية عملية ضد امريكا واسرائيل؟ ولكم واسع النظر!
48 - مجهول الاثنين 20 يوليوز 2015 - 00:37
لا يجب تسميتهم بالدولة الإسلامية بل الدولة الإرهابية يقتلون ويفجرون ليس الجهاد بقطع الرؤوس أو بالحرق اذا كانت تدل هذه الحروب والثورات والدولة الإرهابية فإنها تدل على علامة الساعة انتظروا المهدي والدجال وعيسى بن مريم آخرها موت ونعم بالله دنيا فايتة
49 - محمد الاثنين 20 يوليوز 2015 - 00:44
رد على من يدعو للتحقيق على التعليقات أين حرية التعبير إذا اخدنا برأيك خربنا الإعلام وعدنا به إلا سنوات التخلف .
50 - Hakim الاثنين 20 يوليوز 2015 - 01:04
يا أيها الناس، شوية ديال التأملات الله يخليكم إلى كانت هاد داعيش نوضاة الفساد او القتل في الأرض، فلماذا الله ينصرهم من حينةٍ لأخر.
أنا غير كان سول او صافي، بلا مضربو :)
51 - moslem الاثنين 20 يوليوز 2015 - 01:17
من صنعوا القاعدة وغيرها هم من صنعوا داعش المسألة كلها تنبني على مزيد من الأطماع الغربية على الدول العربية البليدة وإرساء مخطط جديد من الغرب على العالم العربي بمباركة الخونة العرب
52 - عبد العزيز الطنجاوي الاثنين 20 يوليوز 2015 - 01:25
أكثر صفتين يتميز مهما الداعشي المغربي هي:
- حديث عهده بالـ "التدين".
- نفسية حارة (سخونية الراس) وسجل مليئ بالشجارات مع أبناء الجيران.
وهذه الصفة الأخير تظل لاسقة به حتى عندما يختار طريق "الإلتزام" مما يجعل منه أرضية خصبة لزرع الفكر الجهادي المنحرف.
الله يهدينا ويهديهم.
53 - IRAQ الاثنين 20 يوليوز 2015 - 01:50
والله وبالله وتالله ان دولة الاسلام على حق
تحالفو عليهم اكثر من 60 دولة من صليبين وشيوعيين ورافضة ونصيرية وطواغيت وصحوات مرتدين
ولم يقدرون عليهم لانهم هم جند الله والله ناصرهم
سُئِل الامام الشافعي: كيف ترى الحق من بين كل هذه الفتن!؟ فقال إتبع سهام أعداء الله ورسوله أين تقع ترشدك إلى أهل الحق.
فتامل يا مسلم رعاك الله.... دولة الاسلام من يحاربها !؟
عندما يقصف الطيران الامريكي المجاهدين ويتركوا مناطق بشار الاسد وحزب الشيطان يحلقو فوقها بدون قصفها
فاعلم انهم جائوا ليس لنصرة اهل الشام بل لمحاربة الاسلام والمسلمين فالتحالف ماذا تفسره بنظرك ؟
لماذا طواغيت العرب المشاركين بالتحالف مع الامريكان وغيرهم ما قصفو بشار الاسد
الي استعمل جميع الاسلحة المحرمة دوليا من براميل متفجرة الى الكيماوي ودمر المساجد والمدن على طريقة سياسة الارض المحروقة دمر احرق انسف تسترد المحرر
خلاصة الموضوع
دولة الاسلام باقية رغم تحالفكم وتكالبكم باقية رغم أنوفكم شئتم أم أبيتم
(إن ينصركم الله فلا غالب لكم وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده وعلى الله فليتوكل المؤمنون)
54 - أمازيغ الاثنين 20 يوليوز 2015 - 02:21
حسب ملاحظتي للشرائح التي يتم استقطابها من الاسلاميين،ولست متاكد مدى تشددهم أو نوعيتهم وحسب معرفتي بالبعض منهم،فالبعض منهم يزولون حرف مختلفة،والبعض الاخر من ذوي السوابق واخرون من مدمني الخموروالمخدرات،وكذالك الذين لديهم مشاكل نفسية وجنسية،والقاسم المشترك بينهم هو الشذوذ النفسي وسهولة الانقياد كما ان لديهم القابلية لاستوعاب الفكر المتطرف المتشائم،وطبيعتهم ترفض التفاؤل والأفكار الاجابية وما الى ذالك،
وهناك فئة من الشباب الذين يتعاطون للألعاب الحروب(les jeu d'action) فقط معرضون بشكل كبيرللانضمام لداعش،لأن عقلهم الباطن قد تمت برمجته بتلك الألعاب، وهذه الفئة كثيرة عبر كل ارجاء العالم،وبخصوص تلك الألعاب فهي خطيرة على نفسية الأطفال والمراهقين وهي المسبب الرئيسي للتحاق البعض لداعش(حتى واحد ما عايق بهذا المسبب)،ويصعب منعها،لكن الحل هو ادماجهم والتحاور معهم واعطائهم ادوار،وعدم تركهم بمفردهم،
فالفكر الظلامي يستقطب أحيانا بعض المنبوذين والمقصيين اجتماعيا وبعض الساخطين على الوضع (س ج) وبعض الفقراء،
داعش عبارة عن اعصار مدمر،فلا ينبغي الاستهانة به
55 - مهاجر مغربي الاثنين 20 يوليوز 2015 - 04:52
لنعتبر كل ما قالته الصحيفة صحيحا وهذا ما تداولته الصحف المغربية منذ اول تفجير ارهابي بالمغرب وتبين بعدها ان جل المنفدين من ابناء الشعب المعوزين ماديا , السؤال الذي يفشخ نفسه هل تحركت الحكومات المتوالية واستثمرت في هذا الشباب بذل تصديره لدول الخارج
هل غيرت الحكومات المتعاقبة من سياسة التعليم كي تتكافا الفرص
واؤكد لكم ان الشباب المغربي مؤهل ومبدع في شتى المجالات لذلك تجده بالخارج ينافس على اعلى المناصب القيادية
56 - حفص الاثنين 20 يوليوز 2015 - 11:19
الحمد لله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وبعد فإن غياب الوازع الديني الحق وتغييب العلماء الربانيين واتخاذ القرارات الخاطئة في كثير من الأحيان مثل إغلاق الجمعيات القرآنية وإلزام الخطباء بفعل أشياء لا علاقة لها بالدين مثل عدم الرد على اللبراليين وموازين وتهميش المساجد في تكوين الفرد والمجتمع وووو عذه بعض من الأسباب التي جعلت شعلة المنهج التكفيري في النهوض والظهور على نطاق واسع لأنه فكر والفكر لا يحارب إلا بفكر حتى يتبين للناس الحق لكن وزيرنا هداه الله غير مهتم بهذا ولا يبالي وإننا نشكو إلى الله أن يرد بهذه الأمة إلى طريق الحق
57 - sécurité الاثنين 20 يوليوز 2015 - 11:43
Quesl sont les risques en cas de retour de ces combattants au maroc :

1.peuvent encadrer d'autres personnes
2.constitition de groupe à distance
3.menace sécurité internez
4.menace securité interne
5.risque d'image du Maroc

donc la surveillance de ces personnes sur une longue durée s'impose

Aussi et pour faire dans l'avenir à la répétition de ce gnere de risques il faut
reduire le chomage

integrer le citoyen dans la vie productivie
enhcadre les mosqués et les discours du vendredi
controler les flux religieux et les mouvements humains via les ports et les aéroports
ausi bien que les sites internet
58 - محمد بنسالم الاثنين 20 يوليوز 2015 - 12:24
هذا التقرير يوهمنا أن الفقر و الجهل هي الاسباب الرئيسية للالتحاق المغاربة بصفوف داعش فكيف نفسر التحاق مهندسين و أطباء و كوادر عديدة بهذا التنظيم الإرهابي أليس اعتداءات وظلم الغرب المختلفة الأوجه على الإسلام و المسلمين هي ما ازج نفوس هؤلاء الشباب.
59 - عبدو الاثنين 20 يوليوز 2015 - 12:30
اكيد أن الفقر يلد الجهل وهما معا يلدان التطرف
60 - khalid الاثنين 20 يوليوز 2015 - 12:34
و فيقو يا شعب اه ماكاين لداعش لوالو هدي غير الميركان و اسرائيل لدارو هادشي باش اكرهونا فبعضيتنا و في الاسلام
61 - عبدالله الاثنين 20 يوليوز 2015 - 13:40
تقرير صحيح مئة بالمئة
انا مند اكثر من شهرين ابحت عن عمل بدون جدوى واعيش الان في دائقة مالية واشعر باني اصبحت عالة على اسرتي والله افكر بالانتحار لان الانسان بلا عمل كل الجسد بلا روح لكن لا اريد الانتحار حتى لا اخسر آخرتي .
وافكر جديا بالسفر الى داعش والانضمام اليهم
62 - mandella sahraoui wannibih الاثنين 20 يوليوز 2015 - 14:48
nous savons bien que nos autorités locales les responsables des vies des citoyens connaissent bien les incitateurs ignorants ennemis .des vrais souteneurs qui poussent et sont responsables en reliant les jeunes marocains ignorants pauvres moudjahidin vers daeches. je veux seulement savoir qu elle est leurs devoirs.en pouvoir. pourquoi ils négligent et nonchalant avec laisser aller au jahanname ses jeunes sans les appeler et les avertirs aucun signe de rectification ou de redressement ou d avertissement sur les effets néfastes et les dangers que peuvent rencontrer ses jeunes. rien na été pris dans ce but alors ils sont eux aussi participant a ce fâcheux malheur et a ce crime inhumain ils faut que ses autorités fassent les arrêter avant leurs départ vers dhouch. si non ils seront inculper eux aussi et doivent aussi subir un bon jugement de la justice des lois de négligence et nonchalance et mauvaise garde et concubinage avec les souteneurs des daeches d une vue médiocre aux citoyens
63 - sami الاثنين 20 يوليوز 2015 - 16:26
chacun est libre de choisir son chemain , ce n'est obligatoire de rester dans la pauvreté toutes la vie , y a rien dans ce pays , ni travaill , ni etudes ni rien , alors je comprends ces gens bien , dans ce pays nous souffrons
64 - Jeune الاثنين 20 يوليوز 2015 - 20:16
السلام عليكم انا ومما قرات ووعلى مااشاهد وما اعرف لسكني بالديار الاوربية و بالخصوص اسبانيا فاني ارى من اسباب الدهاب الى هته الدول مثل سوريا الى اخره فهم الاسبان بنفسهم فهم باكاديبهم و بضلمهم للمهاجرين عندما يرون شابا جميلا متخلقا يقوم بشعائره الدينية ككل الناس ليس متشددا لكن متشبت بهويته الدينية و المغربية حبه لوطنه فوق راسه يبدؤون بخلق الاكاديب عليه حسدا من عندهم و يستغلون مناصبهم و اصدقاؤهم في الصحافة ويبدؤون في خلق الاشاعات والاكاديب لكي يستهزؤو ويسخرو و يدمرو داك الشاب العامل يريدون ان يروه بلا ماوى ولا عمل ولا يريدونه احسن منهم لانه الكتير من الاسبان بلا عمل وان تكون مهاجرىولك عمل وشاب جميل خلوق مسلم اه اه اه والله لا يرتاح لهم بال الا ادا اخرجوك من العمل ويريدون تدمير حياتك من هدا كله فان الشرطة الاسبانية تساهم في دهاب الشباب الى البلدان للقتال فان كنت تدهب الى الصلاة فانت مراقب فاي مكان حتى انك تدهب الى اي مركز تجاري للتسوق تجد الشرطة تكلمت مع المراقبة للمكز التجاري بمجرد دخوللك يبدؤون في التجمع و يمشون ورائك ومراالكره
المجموع: 64 | عرض: 1 - 64

التعليقات مغلقة على هذا المقال