24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بعد استجابة ملك المغرب .. "داعشي" يطالب فرنسَـا بطفلتيه

بعد استجابة ملك المغرب .. "داعشي" يطالب فرنسَـا بطفلتيه

بعد استجابة ملك المغرب .. "داعشي" يطالب فرنسَـا بطفلتيه

بعد 10 أشهر من استجابة الملك محمد السادس لطلب فاليري غابة بحضانة ابنتيها، وهما اللتان كانتا رفقة زوجها المغربي حين القبض عليه بمطار الدار البيضاء مُستعدا للتوجه إلى سوريا للالتحاق بتنظيم "داعش"، خرج الزوج نبيل غابة، الحامل أيضا للجنسية الفرنسية، ببلاغ يحمل استعطافا مماثلا وجهه للسفارة الفرنسية في الرباط بغرض "تسهيل كافة الإجراءات لصلة الرحم مع طفلتيه".

الوثيقة، التي تتوفر عليها هسبريس، تحكي تفاصيل ما مس نبيل ضمن ملف مس أسرة غابة وأثار ضجة جراء محاولته اصطحاب طفلتيه، دون زوجته، إلى سوريا بعد أن تم استقطابه من طرف "داعش"، موضحا أن اعتقاله الذي تم أواخر أكتوبر 2014 تم بمعية ابنتيه آسية (4 سنوات) وليلى (سنتين من العمر).. وقال: "أخذوني من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء إلى مقر الشرطة القضائية بالمعاريف حيث سلموا ابنتاي إلى عائلتي".

غابة، الذي أدين ابتدائيا بالسجن النافذ لمدة 3 سنوات ويقبع على إثر ذلك بالسجن المحلي سلا2، قال إنه امتثل لـ"أوامر الملك محمد السادس بمنح الطفلتين لأمهم الفرنسية" التي لا تزال على ذمته، وزاد: "التدخل الملكي لتسليم طفلتي لا يسقط حقي في صلة الرحيم والتواصل ورؤية صغيرتيّ" على حد تعبيره.

وطالب المعتقل ذاته مسؤولي وزارتَيّ الشؤون الخارجية والتعاون وكذا العدل والحريات، إضافة للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بـ"العمل على إيصال صرختي للجهات المعنية في فرنسا قصد منحي حق التواصل مع أطفالي"، فيما طالب السفارة الفرنسية بـ"تمتعي وتسهيل كافة الإجراءات لصلة الرحم مع أطفالي لكوني حامل الجنسية الفرنسية والقانون الفرنسي ليلبي لي هذا الحق".. وفق ما أورده ضمن البلاغ.

وكانت فاليري قد وجهت نداء استغاثة إلى ملك المغرب من أجل استعادة طفلتيها إلى حضنها بعد اعتقال زوجها الحامل للجنسية الفرنسية متلبسا في الاستعداد للالتحاق بتنظيم "الدولة الإسلامية" بسوريا، وهو الطلب الذي استجاب له الملك محمد السادس عبر المصالح الدبلوماسية والقنصلية المغربية بفرنسا التي كلّفت باتخاذ الإجراءات الضرورية قصد تسهيل ولوج الزوجة إلى العدالة المغربية.

ورغم أن الاتفاقيات القضائية بين الرباط وباريس كانت معلقة وقتها، إلا أن اطلاع الملك على تطورات الملف دفع المصالح الدبلوماسية بفرنسا إلى التحرك، لاعتبار القرار المتعلق بحضانة الأطفال هو من اختصاص العدالة المغربية بشكل حصري، قبل أن يتم الإعلان عن تسلم الزوجة الفرنسية لكل من آسية وليلى ببيت جدهما الواقع في جماعة "اثنين شتوكة" بإقليم الجديدة، وجرى ذلك بحضور قاضٍ شرعيّ وعَـدل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - mohamed الاثنين 03 غشت 2015 - 14:29
هذا الشخص عبر من خلال فعلته هاته انه غير مسؤول ولايستحق حمل اسم الاب فكيف للاب ان ياخذ اطفاله لمنطقة حرب و توتر بدل ان ياخذهم الى المدرسة لتعليم والتكوين ¿
2 - farah الاثنين 03 غشت 2015 - 15:24
Mon frere algerien jaime te dire que y a aucun loi au monde qui peut separer une maman de des petits enfants meme s elle est pas musulmane.et arreter de ne donner des exemples car on s avait bien ce qui se passe dans votre pays.
3 - المهدي الاثنين 03 غشت 2015 - 15:34
يقول انه امتثل لأوامر الملك ! وهل لك خيار آخر ؟ انت كنت ذاهبا بالطفلتين الى مصير مظلم مجهول وربما لولا الطاف الله لكانتا الان أشلاء تحت القصف او مشروع زواج مبكر مع °°°° ، لست أبا مسؤولا ، وأكيد أنهما لن ترغبان في رؤيتك عندما تدركان حجم تهورك ومقامرتك ببراءتهما .
4 - دكالي الاثنين 03 غشت 2015 - 15:51
غالبا ما نسمع مثل هذه القصص عن التحاق المغاربة بالارهاب في سوريا و نسمع عن اعتقالات وإدانات واتهامات وووووو ثم نحن تتفاعل مع الموضوع وذلك لأننا لا نريد شبابنا ان يزج بنفسه في مثل هذه التنظيمات التي تفسد في الارض لكن الغريب هو اننا لا ندري اصحيح ما ينسب لهولاء اما افتراءات على اي نرجو ان لا يظلم احد حتى لا يأتي يوم يصبح فيه ارهابيا حقيقيا ثم انني شخصيا لو استطعت ان اصرخ صرخة يصل معها صوتي الى كل من تشبع بافكار هؤلاء المفسدين وأقول لهم اتقوا الله في انفسكم في أهليكم في مواطنيكم وفي بلدكم انما انتم مقدمون عليه هو الهلكة والله ليس جهاد ان الجهاد معروف وله ضوابط وأقل ما يقال عليه انه لا يكون ضد مسلم فمن يقتل في سوريا اليسوا المسلمين وقد تتحمل الدولة بكل مسؤوليها المسؤولية في إيقاف وتوعية الشباب بخطورة ما هم مقدمون عليه حتى تبقى بلادنا والحمد لله بعيدة عن تهديدات الاٍرهاب ناهيك عن استهداف بلدنا الأمين بفضل الله والله المستعان
5 - Voisin d'en haut الاثنين 03 غشت 2015 - 16:08
Au n°1 de toute façon ça m'étonne qu'un algérien décide de retourner définitivement en Algérie avec ses enfants à moins qu'il ne soit objet de chasse à l'homme ou de poursuites judiciaires en France pour délit grave , je vis en France et mes voisins je les connais très bien.
6 - Dkhissi الاثنين 03 غشت 2015 - 16:14
Et l autre , le 1 er commentateur , l algérien qui veut nous donner des leçons , droit de l enfant de la dénie te chez eux et ceux-ci et cela .de quoi je me mêle?moi je dis Allah Al watan Almalik .et basta !!!!!!!!???
7 - Amine الاثنين 03 غشت 2015 - 16:19
La dignité pour vous est de priver une mère de ses filles (quelque soit la nationalité de la mère), surtout que le père prévoit les emmener en Syrie !!!
Si c'est la dignité pour vous, Merci, on en a besoin.
Par contre, Le père a le droit de voir ses filles périodiquement avec la présence de la mère.
C'est ce qu'on appelle dignité et respect.
8 - مغربية خالصة الاثنين 03 غشت 2015 - 16:20
pour (votre voisin ( chez vous en algérie les autorités algeriennes a renvoyé les enfants de pére marocain e vers le maroc separant les enfants de leurs mamans en 1975 si tu es jeune ou tu as une courte mémoire demendes des renseignements sur ce sujet de personnes qui s'e rappallent de ces événements honorables pour ton pays le pays de dignité comme tu l'appelles اما بالنسبة للموضوع اعلاه و لمن يقول انه لا يصح ان يحرم الاب من صلة رحمه بابنتيه اقول هدا الاب لا يستحق ان يحضن الطفلتين لانه غير جدير بالابوة و هو من كان سيحرم امهما من صلة الرحم بطفلتيها و كان سيتوجه بهما الى بؤرة توتر لا امن و لامان فيها و سيعرضهما للمهانة و الخطر و عدم الشعور بالراحة و الطمانينة بل ينبغي ان يقطع صلته تماما بالطفلتين و هو ليس مسلما لان المسلم لا يقتل النفس التي حرم الله الا بالحق فبالاحرى ان كانت هده النفس مسلمة بريئة لم تؤده و لم تعتد عليه , ثم هو ليس شخصا سويا بل مختل فاقد التمييز لدا لا يحق له حضانة الطفلتين .
9 - A Monsieur votre cousin الاثنين 03 غشت 2015 - 16:23
Le Monsieur entraine de diriger au syria avec des mineurs
10 - عايق و ما فايق الاثنين 03 غشت 2015 - 16:30
A l auteur de la reponse 1
, ce que j aimerais te dire cest que ta maniere de pen reflete exactement la pensee de tes dirigeant egoistes °°°° "la dignite comme si cette valeur humaine n appartenait qu aux algeriens.et que les autres ne son que des creatures demunies de tout sens.imagine que les choses se sont deroulees au sens inverse que la mamam de ces filles soit ta soeur que ferais tu!!!!!! La dignite algerienne est particuliere.
11 - البيضاوية الاثنين 03 غشت 2015 - 17:05
هدا مجرم ماشي أب لنفترض أن هدا اﻷب مات في سوريا مادا سيكون مصير هاتين الطفلتين غادي إعقلو عليهم داعش آه نسيت أصبحو يستقطبون حتى اﻷطفال تلات سنوات ليست بحكم في حقه خاسو إعدام
12 - jalal noufal الاثنين 03 غشت 2015 - 17:17
cher voisin ,met toi a la place des filles,est ce que tu vas accepter la separation de ta mera parceque un idiot na pas encore compris qu est ce que la dignite
13 - خالد الاثنين 03 غشت 2015 - 17:33
ان كانت الكرامة هي السماح لمحرم بعرض فلذات كبده للقتل و الاهانة و الاستغلال الجنسي من طرف مجرمين مثله، ان كانت كرامتك هذه فارحوك الاحتفاظ بها عندك و في بلادك، اما نحن فإننا معتزون بما لدينا.
14 - mourad الاثنين 03 غشت 2015 - 18:16
الله ينصر سيدنا فكر للا طفال بمنطق الاب فهم غير مسؤولين عن اغلاط الاب
15 - فهد اﻻطلس الاثنين 03 غشت 2015 - 19:07
+Votre voisin. السلطات المغربية طبقت القانون الجاري به العمل وذلك حسب مدونة اﻻسرة التي تعطي حق الحضانة لﻻم في مثل هذه الحالة وهنا يبقى تطبيق القانون أمر حتمي وﻻ شأن هنا لموضوع الكرامة الذي ذكرته في تدخلك. وفي بﻻد القانون يجب ان يطبق القانون واﻻ كنا أمام استهتار بحقوق هؤلاء اﻻطفال من جهة وشرعية حق أمهم في حضانتهم ﻻنها اﻻولى في ذلك. ه
16 - ضد الضد الاثنين 03 غشت 2015 - 19:12
حسب رأيي.. ان كان قد تاب و ندم على ما كان سيفعله فواجب عليه زيارة ابنتيه بحضور والدتهما و المساعدة الاجتماعية التابعة للقضاء، لكن لا يجب تبنيهما، لأنهما أصلا لن يستريحا نفسانيا ان انفردا به... اما اذا كان لا يزال يفكر بالالتحاق بدعاش فوجب حرمانه منهما و لو حتى في المنام....
17 - jaoua الاثنين 03 غشت 2015 - 19:27
Pour l'article n 1: sachez que la dignité est marocaine ,et basta
18 - Karim الاثنين 03 غشت 2015 - 21:12
? Est ce que en algerie ils ont des lois
19 - HAMADA الاثنين 03 غشت 2015 - 21:19
l le code de la famille est clairele 1er tuteur c'est la mere puis que elle n'est pas Marrocainne donc le 2emme c'st le grand pere qui habite a Eljadida oui est le probleme ?
20 - كريم مصطفي الاثنين 03 غشت 2015 - 22:21
لا تحكمو في قضية احد حتي تسمعو من الطرفين ، أتظنون ان هذا الأب المسكين سيرمي بابنتيه الي الهلاك لا أظن ، اسمعو منه ومن ام الطفلتين ومن عائلته وأصدقائه ، لعل احدا ألحن بان هذا الأب ارهابي وداعشي ليوقعوه فيما وقع فيه والله المستعان علي مايقولون.
21 - عبدالله الاثنين 03 غشت 2015 - 22:49
A mr n 1 ! Tu es fière de ta dignité algérienne?je vais te dire que tu vis dans un autre monde ou tu es un grand ignorent,demande à tes parents ce que tes dictatures socialistes ont fait avec les marocains marié avec les algériens et la réponse va t'expliquer votre stupide dignité. Imagine toi leur père serai tué ,les pauvres innocentes seront utilisé comme une bombe pour tuer des autres innocents au nom de l'islam et je veux te dire une autre fois la prochaine fois ne critique pas siadek maghariba ils savent bien ce qu'ils font et surtout leur sidkoum sa mageste le roi Mohamed 6 le plus intelligent roi au monde Allah yahfido lilmaghariba siadkoum.
22 - jaouad Toulouse الاثنين 03 غشت 2015 - 23:51
Bravo khoya Abdallah ,vive le Maroc et les marocain ,bravo bravo bravoooooo
23 - othman الثلاثاء 04 غشت 2015 - 00:10
بالتأكيد هو مغرر به وعرف قدر خطأه. ...
عن أي جهاد يتكلمون؟يذخلون بيوت الناس وبلدانهم بغير إذن. يستعبدون نسائهم، ويستحيون اعراضهم،ويقتلون اسراهم ذبحا، حرقا،تفجيرا. ....
عن أي دين أو أي دولة يتحدثون؟ومن هو ذا الذي يدعي أنه امير؟أين تعلم؟ما هي مؤلفاته؟ ما هي مناضراته مع علماء الإسلام؟ من المشهود له؟....
أليس لكم عقل تفكرون به يا جهلة؟ومنذ متى حصر الإسلام في بقعة أرضية.
الله يعبد عن علم وخشوع وليس بالإرهاب والتخويف يا موس العصر....أعمالكم الله ورسوله براء منها والمسلمون براء منكم.
ارجعوا إلى بيوتكم وبلدانكم وثوبوا إلى الله لعلكم تفلحون. ..فايام دولتكم المزعومة معدودة.من بنى بالدم ينتهي بدمه
24 - Mehdi الثلاثاء 04 غشت 2015 - 02:10
Notre systeme judiciaire est plutot féderale que constitutionnele
25 - ابو وليد الطنجاوي الثلاثاء 04 غشت 2015 - 03:36
المغرب يحارب بقوة و بدون هوادة من يلتحق بالجهاديين كافة سواء تنظيم الدولة او اي تيار اخر و لكن لا نرى المغرب يتصرف بنفس المنهج و الصرامة ضد المد الشيعي و اللاأخلاقيين مثل عبدة الشيطان و مثليين و غيرهم من الجماعة اللواتي برزنا بقوة و يتحدون الدولة و كل ما هو راسخ في المجتمع المغربي
26 - محمد الثلاثاء 04 غشت 2015 - 08:02
نعم التعليق لصاحبه الرقم 20.ورؤية الأطفال لها ضوابطواوقات معلنة وآمنة. وهذا حقه.كذلك حق الأم في الحضانة.
27 - سي محمد الثلاثاء 04 غشت 2015 - 09:21
القانون المغربي يمنح الحضانة للأم لأن الأب مغربي وله جدور وعائلة مغربية وطفلتاه مغربيتان مهما كانت جنسية الأم فالقانون يحفظ حق الطفلتين المغربيتين القاصرتين وهذا أمر معقول مادام ابوهم معتقل امهم احن اليهم من اي شخص مهما كانت صلته بهم
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال