24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | لماذا يُحرم متدربو مراكز التكوين المهني من المنح الجامعية؟

لماذا يُحرم متدربو مراكز التكوين المهني من المنح الجامعية؟

لماذا يُحرم متدربو مراكز التكوين المهني من المنح الجامعية؟

إذا كانت المنح الدراسة التي تقدمها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر تسعى إلى مساعدة الحاصلين على شهادة البكالوريا، خاصة منهم المنحدرين من أسر محدودة الدخل ممن يصرون على استكمال دراستهم لما بعد هذه الشهادة، فإن متدربي معاهد التكوين المهني يستثنون من هذا الحق، حتى وإن قدموا من أسر تُسجلها المندوبية السامية للتخطيط في عداد الأسر الفقيرة.

كثير من الشباب المغاربة الذين تفوّقوا في سلك التعليم الثاني، واستطاعوا نيل شهادة البكالوريا، يحذفون شعب التكوين المهني من قائمة ما يرغبون دراسته بسبب غياب المنحة التي تتحدد قيمتها في 1900 درهم لكل ثلاث أشهر، مع رفعها خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من الموسم الدراسي إلى 2500 درهم. مبلغ ليس بالكبير في ظلّ ارتفاع تكاليف العيش واضطرار المئات من الطلبة إلى الكراء لغياب أو لسوء الأحياء الجامعية، لكنها تبقى نوعًا من الدعم الذي يغيّر قرارات الكثير من الحاصلين على البكالوريا.

حسب ما استقته هسبريس من شهادات، فهناك من يدفع شهادة البكالوريا للتسجيل بإحدى شعب الجامعة كي يستطيع الحصول على هذه المنحة، وكي يحقق رغبته في اكتساب أساسيات مهنة من التكوين المهني، يدفع ترشيحه لدراسة سلك "التقني" الذي لا يحتاج لشهادة البكالوريا، عكس سلك "التقني المتخصص" الذي يشترطها. حلّ ترقيعي يلجأ له العشرات للاستفادة من المنحة من جهة، ولخلق طرق آخر في مسارات حياتهم، قد يحتاجونها إذا لم تحقق لهم شواهد الإجازة الجامعية ما يصبون إليه من وظائف.

ويتحدث محمد الخضري، مهندس يعمل أستاذًا مكوّنًا للتقنيين المتخصصين في الهندسة المدنية والأشغال العمومية، أن الطلبة الذين يلجون الجامعات أو المعاهد أو المدارس العليا أو الأقسام التحضرية يحصلون على المنح إن توفرت فيهم شروط استحقاقها، باستثناء الملتحقين بمراكز التكوين المهني، وهو ما يعد" حيفًا تجاه هؤلاء، إذ يتحوّل تكوينهم إلى محنة، خاصة وأنهم ملزمون بدفع مبلغ 750 درهم عند تسجيلهم، بينما لا يدفع طلبة الجامعات الممنوحين أيّ درهم.

يؤكد محمد رضا مويليك، رئيس جمعية خريجي المعاهد والمراكز للتكوين المهني وإنعاش الشغل، هذا المعطى بقوله: ""رغم أن التحصيل العلمي الذي يتلّقاه متدّربو معاهد التكوين في شعب "التقني المتخص"، أفضل من مثيله في الكثير من الشعب الجامعية، إلّا أنهم محرومون من حقهم في المنحة لأسباب غامضة، زد على ذلك المعاناة من قلة الداخليات بالمعاهد، ومن مشاكل في التدريب، ومن طول ساعات الدراسة، وغيرها".

ويضيف مويليك: " حتى عندما يستطيع الحاصل على دبلوم التقني المتخصص استكمال دراسته في الجامعات عبر الإجازات المهنية، فالدولة لا تستدرك حرمانه من حق المنحة، ليجد الطالب نفسه مضطرًا على استكمال سنة الإجازة وبعدها سنتا الماستر دون منحة. فإذا كان الجميع يؤكد على ضرورة تأهيل قطاع التكوين المهني كي يفي بحاجيات السوق وكي يرافق التنمية الاقتصادية التي يهدف لها المغرب، فأين هو الاهتمام بالمتدرب؟".

أسباب عدم إدراج الملتحقين بسلك "التقني المتخصص" الحاصلين على البكالوريا في نظام المنح يمكن أن تظهر من الوصف الذي يُطلق عليهم، فهم "متدربون" وليسوا "طلبة". بمعنى أنهم لا يدخلون في نظام الطالب الذي تسطرّه وزارة الداودي. سبب يزيد محمد الخضري من تأكيده بالقول:" شعب "التقني المتخصص" لم تظهر إلّا في سنوات التسعينيات، وبقيت امتدادًا لبقية شعب التكوين المهني التي يطلق على الدارسين فيها لقب متدربين. للأسف هذه الظاهرة تبقى خاصة بالمغرب، فالدول المغاربية لا تستثني طلبة التكوين المهني من المنح".

مصدر مطلّع على الملف من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، يؤكد أن متدربي "التقني المتخصص" يعانون من هذا الحيف الكبير، مشيرًا إلى أن مكتب التكوين المهني سبق له أن راسل منذ سنوات وزارة التعليم العالي من أجل إيجاد حلّ لهذا المشكل وإيجاد صيغة تتيح لهم الاستفادة من المنحة بمن فيهم غير الحاصلين على البكالوريا (يمكن الولوج لسلك التقني المتخصص إذا توفر المترشح على دبلوم "التقني")، متحدثًا أن التكوين المهني ليس حكرًا على الراغبين في تعلّم حرفة لفترة دراسية لا تزيد عن سنتين، بل هناك منهم من يرغب في استكمال دراسته، وفي الحصول على شهادات جامعية عليا.

حاولت هسبريس الاتصال بوزارة لحسن الداودي من أجل استقاء تصريح للوزير حول هذا الموضوع الذي يمسّ فئات واسعة من المغاربة، غير أن أحد مستشاريه أكد لنا، بعد أن أخبرناه بسبب الاتصال ومنحناه مدة من الوقت لإخبار الوزير، أن لحسن الداوي لن يجيبنا إلّا بعد شهر من الآن، أي خلال شهر شتنبر القادم، رغم أن التصريح المطلوب لم يكن ليأخذ من وقته إلّا بضع دقائق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - Riyad الأحد 09 غشت 2015 - 09:44
التكوين المهني غير ملحق بوزارة التعليم العالي و انما بوزارة التربية الوطنية (هذا هو الجواب الشافي لتساؤلكم)
2 - مغربي الأحد 09 غشت 2015 - 09:56
الكل يريد المنح الكل يريد المساعدات رياضيين صحافيين مغنيين ممتليين الكل يطلب أتساءل من اين تأتي الدول بتلك الاموال اليس من الضرائب اليست من اقتطعات العمال والله حرام ان نأخذ درهم من العامل البسيط ونعطيه لممتل او لاعب كرة القدم.
3 - ali terrass الأحد 09 غشت 2015 - 10:00
شهر من الزمن لكي يجيب الوزير الداودي عن سؤال لا يحتاج إلا لدقائق معدودة للإحاطة بالجواب ، والله إن حكومة بنكيران هي أفشل حكومة من بين عشرات الحكومات المغربية من يوم الإستقلال إلى الآن ، هل يعقل أن يحدث هذا في زمن التقدم التكنولوجي المُبهر ؟
على المغربب إن أراد التقدم في تدبير إداراته ومؤسساته العمومية ، أن يهتم أشد الإهتمام بخريجي مراكز التكوين المهني ، لقد أبانت التجربة أن التقني المتخصص هو عنصر نشيط ومؤهل للعمل في مختلف القطاعات ، أما عن قضة الحرمان من المنحة فذلك أمر مخز إذ لا يعقل أن يحدث هذا في زمن الكل يتشدق ويتغنى فيه بالمساوات ، في الختام لي طلب من رؤسات الجماعات الحضرية لتطوان ومارتيل والمضيق ، أيها السادة آلا تخجلوا من أنفسكم ؟؟؟
الدولة أنشأت مركب الإفشورينك بالملايير وألحقت به معهدا للتكوين المهني المتخصص في مهن الإفشورينك إلا أنكم أبيتم إلا أن تحرموا طلبته من النقل الحضري رغم مشاهتكم يوميا لعشرات الطلبة والطالبيات وهم على الطريق إليه راجلين إبحثوا في أرشيفكم إن كان لكم أرشيف فإنكم ستجدون طلبات هؤلاء الطلبة وهم يستعطفونكم من أجل مساعتهم بتخصيص حافلة للنقل الحضري
4 - مكون الأحد 09 غشت 2015 - 10:00
صحيح أن هذا حيف ، و لكن ماذا عن الحيف الآخر و المتمثل في تحصيل ضريبة التكوين المهني التي تعادل 1،6 % من كثلة أجور المقاولات لفائدة مكتب التكوين المهني (OFPPT) حصريا ، مستثنيا المؤسسات العليا للتكوين التقني الجامعي أو غير الجامعي ؟
5 - مهدي ميد الأحد 09 غشت 2015 - 10:15
سؤال وجيه لماذا يتم استبعاد طلبة المعاهد المخصصة للتكوين المهني من المنح ربما الكل يحتاج لمنحة دراسية لمساعدته علي لﻷقل للتنقل ولﻷكل وبعض المستلزمات المرتبطة بالشعب
6 - موظف خبزا وميكانيكي عقلا الأحد 09 غشت 2015 - 10:16
لماذا لا تفتح معاهد التكوين للموظفين أيضا؟

لا يخفى على أحد روتين الوظيفة،التي فد تدفع الموظف الى التفكير في تكوين تقني أو مهني يغنيه عنها بأخد شهادة تأهيل في مجال يميل له، ويمكن أن يستثمر فيه حاليا والانطلاق في مشروع جديد في مجال الميكانيك أوالنجارة أوالالكترونيك ...وطلاق الوظيفة العمومية
يجب اعادةالاعتبار للتكوين المهني والتقني، وازالةالنظرة الدونية التي ترسخت وترسبت في ثقافة المجتمع وعاداته،مع أنها تعتبر مهنا محترمة وشريفة في دول أخرى باتباع عدة طرق:
ـ مساواة الطالب الذي يكتسب المعرفة والنظري في الجامعة، بالطالب الذي يكتسب التقنية والتطبيق في مدارس التكوين التقني ولما لا كلية تقنية: من حيث سنوات الدراسة والمنحة والتغطية الصحية
ـ تشجيع التلاميذ على المسالك التقنية والفنية التي يمكن أن تدمجه في سوق الشغل أو يمكن أن يغامر فيها بمشروعه الخاص، ومحو نظرة التعلم من أجل الوظيف
من الواضح أنه لا فرق بين طبيب وميكانيكي:الأول يستقبل المرضى ويفحص ويأخد أجره؛ والثاني يستقبل السيارات ويفحص و يأخد أجرة بأضعاف أجرة الطبيب؛ الا أن الأول يلبس وزرة بيضاء نظيفة ، والثاني يلبس وزرة زرقاء وسخة.
7 - mhamed الأحد 09 غشت 2015 - 10:30
على الدولة ان تمنح المنحة لجميع الطلبة بدون اسثناء فكم من اسرة رغم كون الأب يتقاض اجرا لاباءس به تعاني من الديون لاقتناء السكن او الانفاق على طالبين او ثلاث في نفس الوقت.فاذا كانت الاسرة تنفق على الابن الواحد الطالب شهريا 2000درهم يدهب النصيب الاكبر في الكراءحيث تصل حصة كل تلميذ في الكراء في المعدل 700درهم في ما يسمي دور الطالب او ماشابه ذلك والتنقل خلال العطل يتطلب 400درهم فاين الملابس والكتب والحافلة والدواء لاقدر الله.ارحموا الطلبة.
8 - ابو عماد عتني المصطفى الأحد 09 غشت 2015 - 10:41
المشكل والجواب عنه بسيطا جدا،هل تعلمون لمادا لم يجيبكم المسؤول القابض بزمام امور التعليم العالي والبحت العلمي،حول سبب عدم منح طلبة التكوين المهني من المنحة المخصصة لطلبة الجامعات،حيت ان سيادته فاقد للشيء الدي تريدون الجواب عليه على اعتبار ان فاقد الشيء لايعطيه ادا الطلبة المحرومين من هذه المحنة،،،عفوا المنحة، ليس في حاجة الى هذا الاخير من اجل استعطافه اومن اجل ان يقدم لهم الصدقة فهذه حقوق وواجبات مهضومة لاصحابها من دون اي مبررات اخرى لذى ان اصحاب النهي على المنكر والآمرين بالمعروف ليست معممة على عامة،ولاد المغاربة،بل هذه المنح تقدم الى بعض الطلبة المحظوظين من ابناء هؤلاء المذكورين اسمائهم اعلاه،حيت ان الفاعلين الرئيسين الساهرين على هذا القطاع معروفين بقضاء مصالحهم ومصالح ابنائهم وأسرهم الذين ازدانوا وفي افواهم معالق من ذهب،وليس ولاد المغاربة المسحوقين ابناء الحازقين الذين،ركبوا على ظهورهم هؤلاء البلطجية المحظوظة الآن التي تعبت باولاد المغاربة،المغلوبين على امرهم
9 - اللا مبالاة الأحد 09 غشت 2015 - 10:45
الجواب ساهل واضح وباين :هاذ الحكومة لا تبالي بمشاكل ومشاغل الطبقة الكادحة .واش فهمتو وللا لا ؟ انتما بارك عليكم غير الخبز واثاي الا لقيتوه . حسبنا الله ونعم الوكيل .
10 - mozart الأحد 09 غشت 2015 - 10:54
بعد شهادة الباكلوريا تقنية شعبة الميكانيك , و محدودية الاستقطاب بالجامعات العلمية و التقنية , و الكم الهائل للحاصلين على هذه البكالوريا دفعت دفعا للالتحاق بالتكوين المهني لعدم توفرنا على خيار اخر . و بعد سنتين و الحصول على شهادة تقني متخصص productique mécanique
نقف امام الحائط , اين نحصل على الاجازة المهنية في هذه الشعبة او الشعب المتفرعة عنها لا شئ دون ان تدفع المال ثلاثة ملايين سنتيم و الدراسة يومي السبت و الاحد . تحملت الاسرة هذا العبئ الثقيل بواسطة قرض بنكي و بعذ الحصول على الاجازة المهنية اين نجد الماستر المجاني ? و ننتظر ......
11 - الكريم الأحد 09 غشت 2015 - 11:24
صحيح ما كتبتَ من أن بعض( بدل أن نقول الأغليبة) الحاصلين على الباكالوريا يقدمون طلب منحة التعليم العالي، و يتسجلون بإحدى الكليات، مع تسجيلهم بمؤسسة للتكوين المهني حيث يتمون دراستهم ما بعد الباك في سلك التقني الذي لا يحتاج إلى شهادة البكالوريا. وحينما نثير انتباههم إلى عدم القدرة على التوفيق بين الدراسة الجامعية ة التكوين، يكون جواب الصادقين منهم أن المنحة ستستعمل لتغطية نفقات التكوين المهني، من تنقل، وطعام خارج البيت.
12 - Daka الأحد 09 غشت 2015 - 11:25
ان سمعت مثل هذا الخبر في المغرب فلا تستغرب.
13 - صاديق الأحد 09 غشت 2015 - 11:31
نشكر هسبريس على إثارةهذا الموضوع الذي طاله النسيان والحيف في حق متدربي معاهد التكوين المهني و بصفتي مكون
داخل القطاع لا أخفي عليكم معانات هذه الفئة من أبناء الطبقات الهشة والفقيرة في أحد الأقاليم الأكثرفاقة من التراب الوطني ذات مرة صادفت أن وقع أحد المتدربين مغشيا عليه في قاعة الدرس في الحصة المسائية فقال لي أحد رفقاءه انه لم يتناول وجباته بسبب عدم توفره على المال منذ اسبوع
لك الله يا وطني
14 - khalil anka soubaai الأحد 09 غشت 2015 - 11:36
هذه الصورة لا علاقة لها بالمقال هذه صورة مأخوذة من وسط شركة صوماكا
15 - متتبع بإنصاف الأحد 09 غشت 2015 - 11:40
بسبب نزاهة السيد الوزير لحسن الداودي، ونزاهته الانتخابية:
السيد الوزير لحسن الداودي هو من ضمن الأوائل الذين يدافعون على هذا الملف لكي يستفيد المتدربون في التكوين المهني الذين هم من ذوي الاستحقاق الاجتماعي من المنحة، وفعلا سيتم مدارسة هذا الملف في الشهر شتنبر المقبل، بعد انتخابات 4 شتنبر المقبلة، حتى لا يقال مرة أخرى أن الحكومة تستغل هذا الملف انتخابيا، خاصة وأن السيد الوزير لحسن الداودي قد تم ترشيحه في الانتخابات الجهوية المقبلة.
16 - BAGHDADI الأحد 09 غشت 2015 - 12:10
Je pense que cette question de bourse est liée au cout de la formation. En effet, être stagiaire c'est être en situation d'apprentissage en atelier pour l'employabilité,ce qui nécessite des équipements, des outils et des matières plus importants relativement à l'enseignement général et ce qui explique, entre autres,la contrainte de la bourse(il faut voir à titre d'exemple combien coute un atelier de fabrication mécanique ou de électricité industrielle !.
17 - BAGHDADI الأحد 09 غشت 2015 - 12:33
C'est la suite de mon commentaire précédent pour mieux le comprendre; je voudrais préciser que que je suis entièrement d'accord pour la bourse aux stagiaires à condition d'examiner cette question selon le cout de la formation par secteur économique, tout en assurant la qualité des ateliers de formation qui peut justifier dans certains métiers la non autorisation de la bourse. A SUIVRE.
18 - N.said الأحد 09 غشت 2015 - 12:52
la qualité du revenu de ceux qui insistent sur ​​la fin de leurs études au-delà de ce certificat, les stagiaires des instituts de formation professionnelle sont exclus de ce droit , et surtout que ses jeunes Marocains viennent de pauvre familles .
A cette effet on doit les ceder une bourse .
19 - hamid الأحد 09 غشت 2015 - 13:01
شكرا هسبريس على اتارة هدا الموضوع انا موظف الان وكنت اضطر للعمل قصد توفر حاجيات المالية للستكمال الجراسة هناك ضلم كبير في حق طلبة التكوين المهني وجب تصحيحه
20 - ادريس ابو امين المغربي الأحد 09 غشت 2015 - 13:18
صحيح هذا حيف و تهميش و تحقير ، لا فرق بين تلامذ الثانويات و تلاميذ التكوين ، كلهم ينتمون الى وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني ، و لا احد من هؤلاء الوزراء يدفع المنحة من جيبه ، لان المنح و الأجور تدفع من الخزينة العامة للمواطنين
21 - SAFIOTE الأحد 09 غشت 2015 - 13:53
Vous l avez bien dit dans votre article,c'est de la formation professionnellec'est pas une formation académique comme celle de la fac ou des écoles supérieures.
Allez jeter un coup d'oeil sur la formation professionnelle partout dans le monde et vous allez constater que c'est payant.
et pour vous dire aussi,l organisme s appelle l'office de la formation professionnelle c'est à dire c'est un OFFICE qui a son indépendance fiancière et administrative.
On ne va pas quand même former et payer les stagiaires?????
Même dans les écoles supérieures les étudiants payent les frais d'inscription et les internat si il y en a .
22 - مواطن متتبع الأحد 09 غشت 2015 - 14:19
المقال اذا حللناه نجد ان صاحبه يريد فقط تبخيس عمل الوزير الداودي الذي رفع لاول مرة المنحة وضاعف المستفدين منها و يعمل على ان تصل الى مستحقيها.
تعميم المنحة شيء مرغوب وقد سعى هذا الوزير له تدريجيا حسب امكانية البلد.
عدم رد الالوزير لا يعني عدم الاهتمام وتفسيره حسب هوى كل احد غير مقبول.
شيء من الحياد مطلوب انشري هسبريس .
23 - Stagiaire الأحد 09 غشت 2015 - 14:19
شهر للإ جابة و قرن للتطبيق ، ما دام الوزارة مازال كايدير التمييز ما بين الطالب و المتدرب راه ماغايكون والىووووو
24 - التكوين أسوء اختيار الأحد 09 غشت 2015 - 14:55
هذا التهميش مقصود والدليل واضح فإن كان المسؤول الاول عن البلاد يدعم ويشجع التكوين المهني فلماذا لايعطي اوامره بإضافة اسلاك الإجازة و الماستر و المنح في معاهد التكوين المهني عينها على غرار الجامعات ؟؟ هل يخافون من المنافسة ام يريدون فقط ان يبقى أصحاب bac +2 " تحت الرجلين "
25 - azzedine elfadili الأحد 09 غشت 2015 - 16:37
شكرا هسبريس على اتارة هدا الموضوع. فحرم متدربو مراكز التكوين المهني من المنح الجامعية حيف و تهميش و تحقير فبصفتي أحد المتدربين لمتخرجين من أحد هده المراكز ألتكونية : فقد كنت اضطر للعمل ليلاً أو اتغيب لعدة حصص لكي استطيع توفير بعض حاجياتي ومستلزمات الدراسية من نقل إلى غير دلك فليوم والحمدلله استطعت أخد دبلوم التقني المتخصص بعد كل هده المعانات لكن أجد مشكل في متابعة دراستي بالجامعة نظرا لعدم توفر مقاعد كافية في مسلك الإجازة المهنية بمدينتي فحسبنا لله ونعم الوكيل
26 - fouzia benkhadra الأحد 09 غشت 2015 - 16:58
والله هدا حيف كبير يطال ابنائنا الحاصلين على الباكلوريا واللدين اختاروا تقني متخصص بمراكز التكوين المهني واللدين يستحقون فعلا هده المنح كونهم ينحدررون من اسر متواضعة اوفقيرة وهم في امس الحاجة لهده المنحة التي سوف تساعدهم على الاقل في تنقلاتهم بين مراكز التعليم ومراكز التدريب والتي في الغالب تكون بعيدة جدا عن مقر سكناهم فرفقا بطلبتنا الدين هم فعلا محتاجون لهده المنح ارجو من الله ان يخرج السيد الداودي وزير التعليم العالي بقرار ينصف هؤلاء الطلبة الدين يحسون بالغبن جراءهدا الحيف الدي طالهم
27 - clementine الأحد 09 غشت 2015 - 16:59
Daoudi est ministre de l enseignementsuperieur et non pas de la formation professionnelle. Veuillez consulter la bonne adresse.

Daoudi est un très mauvais ministre mais lá, il a raison, on ne gache pas ses vacances دد ur répondre à une question qui relève d un autre ministère
28 - متدرب محكور الأحد 09 غشت 2015 - 17:38
ولمادا يدفع طلبة التكوين المهني مبلغ 750 درهم و لا يحصلون علئ اي منحة و في مقابل دالك نجد طلبة الجامعة لا يدفعون اي مقابل ويحصلون على منحة ما هده الحكرة
29 - زكرياء الأحد 09 غشت 2015 - 18:44
Pourquoi pas donner au moins cette bourse comme etant un credit qui pourrait être remboursé une fois que l'élève aura trouvé un travail. Bien sûr en tranches et pas nécessairement dès la première année du travail mais après.
Ceci peut être aussi appliqué aus étudiants de la fac.
30 - غرلب وطن الأحد 09 غشت 2015 - 18:51
ما هذا إلا دليل عن المنظور الدوني للتكوين المهني لذى المسؤولين قبله عند المجتمع. وهذا يؤكد مرة أخرى غياب رؤية إصلاح المنظومة التعليمية لذى كل الحكومات السابقة والحالية والتي لم تعر التعليم أي اهتمام ولم تبدل أي مجهود يعتبر ولازال المنظور التقليدي المتخلف والمعتمد على إلهاء الشعب فحسب ولا داعي للاستثمار في الطاقة البشرية، بل تأهيلها للعب دور العبيد عند المستثمرين .
31 - mahjoub الأحد 09 غشت 2015 - 19:49
pourquoi un petit fonctionnaire avec 5 enfants etudiants et sans autres ressourses et prive' de cette bourse . parcontre des gens aises sans de bonnes notes . l'obtiendronts
32 - BAGHDADI الأحد 09 غشت 2015 - 20:42
Toutes les interventions sont centrées sur la bourse, c'est à dire un appui financier pour suivre la formation, alors que cette dernière n'est qu'un moyen, la finalité c' est l'insertion professionnelle qui reste tributaire de la qualité du produit formé. Ne serait-il pas plus important de demander au gouvernement d’investir davantage dans ce sens en affectant les moyens financiers nécessaires pour améliorer la qualité, plutôt que demander la bourse sans assurer l'employabilité ?
33 - بشير الاثنين 10 غشت 2015 - 01:01
اين هو تطبيق الا تفاق لجعل خريجي معاهد esta : التقنيين المتخصصين يتابعون دراستهم بالجامعات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال