24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  2. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  3. باحثون يدعون إلى الضبط القانوني لتسليم رخص الأهلية للسياقة‬ (5.00)

  4. الحجمري يتسلم بباريس الجائزة الكبرى للفرانكفونية (5.00)

  5. حركة تنتقد جدارا رمليا عازلا في كورنيش الناظور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الطبخ المغربي يزين موائد مهرجان الرياض

الطبخ المغربي يزين موائد مهرجان الرياض

الطبخ المغربي يزين موائد مهرجان الرياض

كان الحضور المغربي في مهرجان الرياض للمأكولات، الذي أقيم على مدى أسبوع تحت شعار "تجربة سياحية فريدة"، والذي اختتم الخميس،حضورا لافتا زينت فيه أطباق الطبخ المغربي موائد هذا المهرجان، الذي نظمته عشر فنادق بالعاصمة السعودية برعاية الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية.

واحتضنت هذه المؤسسات الفندقية فعاليات هذا المهرجان، الذي قدمت من خلاله للزبناء والزوار أطباق متنوعة من ألوان الطبخ في أزيد من عشر دول أوروبية وآسيوية وعربية، من ضمنها المطبخ المغربي الذي يعد أحد أفضل وأجود المطابخ على الصعيد العالمي.

وتحولت فضاءات المؤسسات الفندقية العشرة، منذ انطلاق هذه التظاهرة السياحية والثقافية، إلى أماكن جذب اكتشف من خلالها هؤلاء الزوار، ليس فقط لذة الأطباق، ولكن أيضا ملامح الطبخ وأسسه ومميزاته وخصوصياته ومفردات الطبخ التي يشتغل وفقها القائمون على هذه المطابخ.

ونجحت إحدى المؤسسات الفندقية من فئة خمسة نجوم بالرياض، التي احتضنت ألوان الطبخ المغربي، في استقطاب الكثير من الزبناء الباحثين عن "الأطباق المغربية بطقوسها الأصيلة، وثقافة الطبخ المغربي المتميزة إعدادا وتناولا" كما أفصح عن ذلك "ع-حمد" وهو مواطن سعودي قدم رفقة أفراد أسرته للاستمتاع وإياهم بالأطباق المغربية التي قال، بخصوصها، إنه اكتشفها قبل سنتين في إحدى زياراته للمغرب، وأصبح من أشد المعجبين بها.

وبنظرة إعجاب لتنوع الأطباق المغربية، قال الشاب السعودي "م-المطيري"، وهو حائر بين تفضيل أي طبق نال إعجابه، "كلها رائعة، ولم أكن أدري أن لديكم هذا الكم الرائع والممتع من المأكولات التي تجعلني أتطلع إلى زيارة المغرب ومدنه ذات الشهرة السياحية التي اكتشفتها بفضل هذه التظاهرة السياحية بهذه المؤسسة الفندقية والعارضين المغاربة".

وقد كانت باقي المؤسسات الفندقية المنظمة لهذه التظاهرة بدورها ضمن الأماكن المفضلة للاستمتاع بأطباق المأكولات العالمية، في بادرة يتوخى منها المنظمون تقديم منتوج سياحي جديد من أجل زيادة الجذب السياحي المحلي، لا سيما وأن الفترة تزامنت مع إجازة منتصف العام الدراسي.

وحرص نخبة من كبار الطهاة العالميين، ومن بينهم الطهاة المغاربة المهرة، من خلال هذه التظاهرة على عرض مهاراتهم في إعداد الأطباق وسط أجواء تتعانق فيها روائح المأكولات ومعروضات الصناعة التقليدية والأجواء الثقافية والفولكلورية والترفيهية المصاحبة لفعاليات هذه التظاهرة.

ويقول الطاهر شقراي، المدير العام للمؤسسة الفندقية التي احتضنت مأكولات الطبخ المغربي، "نقدم الطبخ المغربي بكل مكوناته وأطباقه كالطاجين والبسطيلة وأطباق الكسكس والحريرة والسمك بأنواعه والفطائر والحلويات وغيرها".

واستعرض شقراي، وهو مغربي ينحدر من مدينة المحمدية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، التجربة التي راكمها طوال سنوات عدة في المجال الفندقي على المستويين المحلي والدولي، وقال "إن الطقوس المغربية وأجواءها تعطي نكهة خاصة للأطباق المغربية، ولذلك حرصنا في هذه التظاهرة السياحية والثقافية على أن يكون فضاء استقبال الزبناء فضاء مغربيا بامتياز، من خلال الديكور وكؤوس الشاي واللباس التقليدي وعرض المنتوجات التقليدية المغربية".

وبالفعل، فقد أثثت معروضات المغربيين علي حشلاف ومحسن صابر، المتخصصين في مجال عرض المنتوجات التقليدية المغربية، مدخل هذه المؤسسة الفندقية بمنتوجات مغربية اعطت للمكان جمالية بما اشتملت عليه من تنوع في العرض ومن دقة في الصنعة.

وتعانقت بفضاء العرض الأحجار المعدنية والمستحتات بتلويناتها وأشكالها ورسوماتها، مرورا بأحجار وعقود الزينة، وصولا إلى منتوجات الفخار والقفطان المغربي والزرابي والنحاسيات والأواني الخشبية والفضية التي نالت إعجاب الزوار الذين وجدوا في هذه المنتوجات كنوزا إبداعية ذات جمالية خاصة.

واعتبر عدد من زوار الفضاءات الفندقية بالرياض، التي احتضنت مطابخ وأكلات عدد من الدول ومن ضمنها المغرب، هذه البادرة بأنها تجربة سياحية فريدة قربتهم من العديد من المطابخ العالمية ومنها المغرب، ومعايشة أجوائها وطقوسها والتعرف على جزء من ثقافاتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مروكية من الرياض الخميس 10 فبراير 2011 - 05:23
السلام عليكم
كيفما كيبان من العنوان كنت كنظن ملي غنمشي لمهرجان المأكولات العالمية واللي كان مشارك فيه المغرب في فندق هوليداي ان الازدهار أنني غنستمتع بالأجواء المغربية بمعنى الكلمة ولكن للأسف تفاجأنا أنا والزوج ديالي ملي وصلنا للفندق ببازار صغير ديال المنتوجات التقليدية ومتواضع والطامة الكبرى كانت في البوفيه المسؤول عليه مصري ولابس اللباس المغربي والسربايا اللي في البوفيه كلهم آسيويين لبسوهم اللبس المغربي التقليدي كذلك وكنت متوقع كيفما أعلنو في الجرائد من ضمن فعاليات هاد المهرجان الطبخ المباشر أمام الجمهور كنت معولة على شي طنجية ولا شي طجين ولا قطبان الساعة تفاجأت بطبخ مغربي عادي كسكس واللحم بالبرقوق والدجاج بالزيتون اللي طبعا ماشي مغربي ما فيه ريحة البلاد أصلا والبسطيلة أول مرة كنشوف بسطيلو معمرة باللوز شرايح ماشي مطحون كيفما العادة والحريرة حامضة وحاطينها في طنجرة عادية كنا متوقعين كيفما الصور اللي توزعت في الصحف في الجبانيات الطاووس وبشكل يفتح النفس واللي زاد حبطني كثر لا فلكلور ولا موسيقى مغربية والو غير كلنا في جو لا يمت للمغرب بصلة وخرجنا قلنا عمرنا ما عودوها مهرجان قده قداش في فندق خمس نجوم ولا مغربي موجود إلا الشيف غابر في الكوزينة الصراحة بقى فيا الحال كنت كنتمنى يكون المغرب حاضر بالطبخ وبالتراث والفلكلور والضيافة على طريقتنا ولكن الغالب الله
2 - رشيد الفيروز الخميس 10 فبراير 2011 - 05:25
تحياتي للشيف المغربي الفاسي العلالي الدي لا يتوانى في اضافة لمساته في سبيل الرقي والتعريف بالمطبخ المغربي الدي اصبح يضاهي اعرق المطابخ العالمية وخصوصا بدولة العربية السعودية اخوك رشيد المرجو النشر
3 - Hard Talk England الخميس 10 فبراير 2011 - 05:27
المغرب يتوفر على مطبخ عالمي شهد له به في جميع المحافل و المباريات العالمية و ليس بحاجة من شهادة ممن ليس لديهم مطبخ كالخليجين. إنهم يحدونكم في كل شيء و لكنكم لا تعلمون . المغاربة في المهجر يعرفونهم جيدا
4 - ملاحظ الخميس 10 فبراير 2011 - 05:29
قال الله تعالى:
فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا.
شهوتي البطن والفرج
هكذا كان دأبهم في الاندلس فضاعت
فِى حَدِيْث جِبْرِيْل مَع الْرَّسُوْل: تَرَى الْحُفَاة العَرَاه الْعَالَة رِعَاء الْشَّاء يَتَطَاوَلُوْن فِى الْبُنْيَان
برج دبي برج جدة
UN ARABE UN CONSOMMATEUR PAR EXCELLENCE =العالة
عجزوا حتى على اختراع طبخ خاص بهم مجتمع بدوي بسيط رعاة رحل ما بالك بالمساهمة في الحضارة الاسلامية.بل نسبوا كل ما هو اسلامي الى العروبة
شان الطبخ الامازيغي الاسباني في المغرب الدي اصبح طبخا عربيا
5 - عبدالصمد الخميس 10 فبراير 2011 - 05:31
إنها تجربة رائعة رغم اني لم أتمكن من حضور المهرجان(وهذه أظن لصعوبة التواصل بين أفراد الجالية المغربية بالسعودية) إلا اني اود أن انوه بالطاهر شقراي هذا الرجل الذي يمثل أحسن سفير ببمغرب بالسعودية فهو من القلائل الذين تحس بمغربيتهم وحبهم لبلادهم ويسعون لإعطا ءصورة مشرفة عن المغرب..أـمنى أن تسنمر مثل هذه التظاهرات لإظهار الوجه الحسن للمغرب يثقافته وحضارته..وفق الله الجميع
6 - xxl الخميس 10 فبراير 2011 - 05:33
من ضمنها المطبخ المغربي الذي يعد أحد أفضل وأجود المطابخ على الصعيد العالمي
hhhhhheeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeee
7 - Fille du Maroc الخميس 10 فبراير 2011 - 05:35
Alhamdolilah, le Maroc est connu par la meilleure cuisine, le plus beau caftan, les plus belles traditions qu'on voit dans les cérémonies de mariage, le plus beau artisanat, en plus le domaine touristique se développe de plus en plus, on a des villes très belles qui attirent les visiteurs de partout dans le monde tellesque Marrakech, Tanger, l'Arache, Chefchaouen, Asilah, Ouarzazat, et bien d'autres, on a un bon Roi qui fait de son mieux pour le bien de son pays, c'est vrai que le Maroc n'est pas parfait vue qu'il ya certaines personnes dans le gouvernement qu'il faut changer,problème de chaumage de salaires et de logement mais tout ceci existe dans le monde entier même dans les pays les plus développés, et il faut pas oublier que le Maroc maintenant marche dans le bonne voie et il y aura bcp de changement il faut juste du temps et de la PATIENCE, ce qu'il faut faire c'est être fière de notre Maroc, on est bien meilleur que d'autres pays et ils sont jaloux de nous il faut le reconnaitre, alors arrêtons de nous plaindre à chaque fois et nhamdou allah ela bladna.
8 - مواطن يؤدي الضرائب الخميس 10 فبراير 2011 - 05:37
أتساءل هل وجدت البيصارة مكانها وسط الاكلات المعروضة؟....
ماأحلى البيصارة في الصباح....بزيت الزيتون.... والكامون البلدي....وشوية حار.
وخصوصا مع خبز بالقمح.
وأتعشى بها أيضا....مع بصلة مشلدة طازجة....وحبات زيتون اسود.
=================================
هل هناك مهرجان البيصارة؟
ما أحلاك ياوطني...وبيصارتك أحلى.
9 - sami الخميس 10 فبراير 2011 - 05:39
الطبخ المغربي, نفتخر بهكذا وجه من وجوه الحضاراة المغربية,
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال