24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. مثقفون وفنانون يوقعون بيانا لإطلاق سراح "معتقلي الرّيف وجرادة" (5.00)

  3. "نقابة الزايير" تضع شروطها على طاولة الداخلية (5.00)

  4. خلافات "البيجيدي" تطفو على السطح بالبيضاء (5.00)

  5. 11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "مندوبية التامك" تنفي "احتقار" موظفة‎ بالسجون

"مندوبية التامك" تنفي "احتقار" موظفة‎ بالسجون

"مندوبية التامك" تنفي "احتقار" موظفة‎ بالسجون

أوردت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن رقية الدريوش عرضت على أنظار المجلس التأديبي المنعقد بتاريخ 29 دجنبر 2015، مؤكدة أنه قدمت لها جميع الضمانات المخولة لها قانونا، بما في ذلك انتدابها محامييْن لمؤازرتها خلال الجلسة الأولى، قبل أن يختارا الانسحاب خلال الجلسة الثانية حيث قامت بالدفاع عن نفسها بواسطة أجوبة مكتوبة.

وأكدت المندوبية التي يشرف عليها صالح التامك، أن رقية الدريوش توبعت بتهم التشهير برؤسائها المباشرين والإدلاء ببيانات إدارية خاطئة، من شأنها الإساءة إلى سمعة القطاع وصورته لدى العموم، والإدلاء بتصريحات وإحصائيات لوسائل الإعلام تخص بعض المؤسسات السجنية بدون ترخيص مسبق من الإدارة المركزية خلال فترة كانت موقوفة عن العمل.

المندوبية عبّرت، في بلاغ تتوفر عليه هسبريس، عن رفضها لما يروج عن تعرض رقية لـ"العنف اللفظي والاحتقار من طرف المجلس التأديبي" و"تعرضها لضغوط من رئيس المجلس التأديبي"، معتبرة أن ذلك لا يعدو أن يكون كذبا وافتراء "تحاول بعض الجهات التي تنصب نفسها للدفاع عن الموظفين ترويجها من أجل مغالطة الرأي العام خدمة لأجندات معلومة تهدف إلى خلق البلبلة في أوساط موظفي وموظفات القطاع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - Mohamed السبت 09 يناير 2016 - 14:26
بالله عليك يا مندوبية هل هذا كل ما لديك من حجج واهية لإقناع الرأي العام؟ لماذا لم تدرجوا في المقال أنكم لم تسمحوا لدفاع الطبيبة أن يحضر معها في الجلسة الثانية لأن المدافع عنها لم يكن سوى الكاتب العام للنقابة وأنتم تخافون من شيء اسمه النقابة؟ لماذا لم تقولوا للرأي العام أن الطبيبة عندما حضرت يوم انعقاد المجلس التأديبي انتظرت من الساعة 9h صباحا الى غاية 16h بعد الزوال علما أن الاستدعاء جاء فيه أن الجلسة ستكون 9h؟ لماذا لم تقولوا أن الطبيبة حصلت على الكثيير من التنويهات وشهادات التقدير والشكر من طرفكم ومن طرف السيد المندوب العام شخصيا على مجهوداتها وحسن خلقها وتفانيها في العمل، وبين عشية وضحاها تصبح من المغضوب عليهم؟انظروا الى جيرانكم في الأمن الوطني كيف يتعامل أعلى مسؤول مع أدنى موظف، وأنتم حتى في مناسبة تعزية الموظف الذي توفي مؤخرا لديكم تخرجون ببلاغ لا يرقى لا في شكله ولا ديباجته ولا حتى في مضمونه إلى ما يشبه التعزية. كيغ يعقل أن تكون تعزية تشتمل كذلك على تهديد وتخوف من النقابة؟ هل لا تعرفون كيفية التعامل حتى في مثل هذه المناسبات؟ لا حول ولا قوة إلا بالله
2 - كابتن ماجد السبت 09 يناير 2016 - 15:17
على الندوبية تغيير معاملتها لموظفيها على اعتبار انهم يقومون بوظيفتين الامنية و الادماجية و نظرا لبعض الظروف التي تؤدي الى حدوث اختلالات على مستوى الوظيفي و تعامل الادارة المركزية بصرامة لم يحقق الردع العام بقدر ما خلق فقدان ثقة الأطر في قيادتهم مما يعرقل برامج و تطلعات المندوبية التي لا ننكر مجهوداتها و انجازاتها في مجال انسنة السجون و اصرارها على تحقيق برامجها الادماجية لكنها تغفل الاهتمام بأطرها إذ هم المحرك الاساسي لتحقيق تطلعاتها ويتعين على المندوبية الاخذ بمبدأ الجميع من اجل الفرد ، و الفرد من اجل الجميع
3 - كمال السبت 09 يناير 2016 - 18:00
لا تظلمنَّ إذا ما كنت مقتدراً ... فَالظُلْمُ مَرْتَعُهُ يُفْضِي إلى النَّدَمِ
تنامُ عَيْنُكَ والمَظْلومُ مُنَتَبِهٌ ... يدعو عليك وعين الله لم تنم
** كفاكم تغليطا للرأي العام يا مندوبية الشفون**
4 - علي الأحد 10 يناير 2016 - 10:34
كيف وقد قالها كبيرهم اليتيم العام أمام ممثلي الأمة على أنه يخرق القانون. الطبية مشهود لها بالكفاءة من أعدائها قبل أصحابها.انه القطاع الذي يقبر الكفاءات والقيم الإنسانية لمجرد الخوف على المناصب. فكل ما في الأمر أن سيدهم أبطال خاف على كرسيه الطبي بشارع العرعار وكلف إدارة السجن المحلي ببركان لتخوض حربا بالوكالة على الطبيبة التي لم تمكن حتى ممن انتذبته طبقا للقانون للدفاع عنها لأنه الكاتب العام للنقابة. ..ارحلو فقد هزات منكم العالم يا إدارة الأشرار والاغبياء وشكرا هسبريس
5 - حارس سجن الأحد 10 يناير 2016 - 13:17
المشكل الوحيد أن التامك لم يكن قط في المكان المناسب لقد تحولت المندوبية في عهد إلى بؤرة للصراعات الهامشية لرعاعها في وقت لا احد يتحدث عن الكغائة والاستحقاق حري بك يا يتيم العام ان تقدم استقالتك من القطاع وتعلن فشلك في المهمة المنوطة بك وتعود الى الاستفادة من الريع شانك في دلك شأن بني جلدتك فهمتي
6 - هيثم الأحد 10 يناير 2016 - 20:00
شكل خبر عزل الطبيبة الجراحة عن العمل نقطة سوداء في تاريخ المندوبية لتنضاف إلى سجلها السوداوي المليء باالتجاوزات، ليعطوا للموظفين الآخرين أنه لا إنصاف في هذه الإدارة التي ألف القيميين عليها التعسف والجور في ممارسة السلطة. فهذه الموظفة لم تسرب الممنوعات (المخدرات) لم تقم بفضائح أخلاقية بل على العكس قامت ببذل كل ما في استطاعتها لإسعاد ألاف السجناء بمختلف ربوع المغرب بتقديم خدمات علاجية لهم بدون مقابل. ذنبها أن لم ولن تسكت على الظلم ، لذا نقولها بعلو الصوت كفى ظلما وجورا.
7 - khalipha الأحد 10 يناير 2016 - 21:13
بالله عليك يا ادارة اش من حجج واهية ادارتكم لديها عقلية حمو رابي كفاك استخفافا من الاطر تخافون حتى من الخيال الادارة قوية باطرها بتقنييها هدا الاسلوب لقد ولى طبيبة تؤدي خدمات انسانية وانتم في حاجة ماسة للاطباء غيرو اسلوبكم يرحمكم الله
8 - هدى العزوزي الأحد 10 يناير 2016 - 21:16
حسبنا الله ونعم الوكيل في مثل هؤلاء البشر اصبحنا عالم العجب والعجائب .وننتضر الاسوء..؟ ولكن حين توكل الامور لغير اهلها لا نستغرب...كل اصبح واضح هذه الطبيبة المجدة المكافحة التي همها الوحيد هو خدمة هدا الوطن تقطع الفيافي والقفر لتسعد البؤساء تتحمل الصعاب من اجل وضيفتها تقوم بمسؤلياتها في احسن مستوى ونحن شاهدون والله شاهد فوق الجميع اقول هدا عيب هذا عار مثل هده الطبيبة المخلصة الحنونة المعطائة يجب ان تكرم وتحترم ويقدم لها الولاء والطاعة ... اللهم هدا منكر
9 - siham الأحد 10 يناير 2016 - 21:17
Bonjour,
Je connais personnellement cette brave femme, je l'ai connue lors de deux caravanes médicales, c'est une personne dévouée à son travail, je ne vois pas ce que ces gens lui cherche, elle reçoit des félicitations et puis un avertissement, drôle de changement. on veux pas des bosseurs.
En tout cas, Dr tu as toute mon soutien et mon estime
10 - موظف بالسجن الاثنين 11 يناير 2016 - 00:12
اتاسف للقرار الصادر عن المندوبية, والذي ينم عن الفساد الذي استشرى في القطاع , واتمنى ان لايكون هذا القرار ذو تاثير سلبي على الحالة النفسية او المعنوية لك بل عاملا ايجابيا في مواصلة النضال و الدفاع عن الحقوق المشروعة ونحن سنبقى مساندين لك معنويا وتقبلي تحيات موظف عرفك باجتهادك ومثابرتك اثناء قيامك لزيارة المؤسسة التي عمل بها بجهة خريبكة عندما كانت المؤسسة لا تتوفرعلى طبيب جراح للاسنان .واعلمي ان العمل مصدر رزق و ليس رزقا بحد ذاته
11 - Kalimat 7a9 الاثنين 11 يناير 2016 - 00:16
C'est honteux de voir comment les personnes dévouées sont récompensées. DR Driouch Rokia a toujours donné de son temps et de son effort pour améliorer les conditions des traitement des prisonniers dans tout le Maroc . Elle a même reçu des félicitations de MR Tamek en personne plus d'autres de plusieurs établissements dans persque toutes les villes du maroc. Comment une personne reconnue pour son sérieux et son dévouilloument peut avoir une telle punition si soudainement!!!! ca ne peut signifier qu'une seule chose, qu'il y a des gens qui ne veulent pas que leur incompétence soit dévoilée en comparaison; ou bien qu'ils craignent du sérieux et de la popularité du DR DRIOUCH sur leur postes, puisque c'est à eux que ca profite tant qu'il est n'est pas reconnu au public. Dieu est plus puissant que tous et je demandent à ces gens de se réviser et réparer leur erreur (yomhil wala yohmil).
12 - marocaine au Canada الاثنين 11 يناير 2016 - 00:18
نشكر جميل الشكر جريدة هسبريس الإلكترونية التي تسمح بصلة الرحم مع إخواننا بوطنا العزيز، هذا المغرب العظيم برجالاته وعلى رأسهم ملكها الغالي.
الدكتورة رقبة الدريوش هي مثل للمرأة المغربية العظيمة في هذا الوطن، ونحن في الغربة كنا جدا فرحين و فخورين بوجود موظفة ذات ضمير مهني و تحسن التعامل مع المرضى المسجونين وتنتقل في اطار برامج المجتمع المدني لتخفيف من قسوة الم الاسنان لدى السجناء في عدة سجون مغربية، نتذكر عندما دهشنا لدى سماعنا ان دكتور مغربية بمندوبية ادارة السجون مكنت عدد كبير من سجناء سجن القنيطرة من أطقم أسنان مجانا مؤكدة بذلك للعالم كله ان مغربنا الحبيب لا يقل مرتبة من الدول المتقدمة في مجال حقوق الإنسان تحت قيادة ملك السلم و السلام محمد السادس. لكن النجاح له اعداء، والشجرة المثمرة تضرب بالحجر. اننا نستنكر و بقوة الظلم الذي تتعرض له الدكتورة رقية الدرويش من طرف مرؤوسيها بمندوبية السجون. ان تصل بهم الوقاحة إلى حد قطع لقمة عيش هذه المرأة، هذا مرفوض على مستوى كل الديانات و الأعراف و القيم و القوانين. يامندوبية السجون ان المغاربة ليسوا أغبياء لتضحكوا عليهم بترسنة من الأكاذيب.
13 - للأمانة الاثنين 11 يناير 2016 - 08:22
الطبيبة رقية الدريوش يشهد لها الداني قبل القاصي باخلاصها في العمل بشهادة التنويه من طرف المندوب العام ، فكيف يتحول الشكر و التقدير الى تنبيه في نفس الشهر لولا تدخل ايادي مركزية خفية يرهبها اجتهاد الطبيبة فخافت على كرسيها الطبي و مكتبها المكيف بشارع العرعار. فعجلت باستصدار قرار مثل هذا في غفلة من المندوب العام مستغلة في ذلك إدارة السجن المحلي ببركان لتخوض حربا بالوكالة نيابة عن صاحب المكتب المكيف و الكرسي الطبي. يا للجبن .
14 - فاطمة الاثنين 11 يناير 2016 - 09:09
الدكتورة رقية الدريوش سلكت جميع السبل الادارية لرفع الظلم عنها لكن بدون جدوى. فقصدت عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله شاكية له تجبر الإدارة.
فما كان من الادارة التي صرح رئيسها امام نواب الأمة انه « يخرق القانون » الا ان اوقفها عن العمل ثم عرضت على المجلس التادبيبي في اخر لحظة ، و لما اكتشفت الادارة أنها تورطت في ملف ينقصه الكثير من أسباب الادانة ، فتحت مناقصة من أجل تزويد الادارة بتهم علها تفي بالغرض فلم تجد سوى هيئة أطباء الأسنان قدموا شكاية للمندوب العام ضد الطبيبة مفادها أنها تشجع « الممارسين غير الشرعيين » أي « صانعي الأسنان » حيث نسيت المندوبية العامة من قام بتركيب طواقم أسنان سجناء السجن المركزي بالقنيطرة و سجون أخرى.
بعد كل هذه المسرحية المحبوكة، قامت المندوبية باصدار قرارالعزل
انها سياسة التجويع التي تنهجها الادارة تجاه موظفيها المنضبطين في عملهم حضورا و مردودية.
الظلم ظلمات يوم القيامة
15 - جالية بفرنسا الاثنين 11 يناير 2016 - 09:25
طرد المصلحة والمعطاءة الدكتورة رقية الدريوش.
نحن جالية بفرنسا
نطالب بإنصافها,ورفع الظلم عنها.ولن نقبل ان يكون جزاء من خدم ارجاء المملكة التشريد في دولة الحق والقانون.لنا ملك يقدر المرأة ولا يقبل أن يداس لها,على طرف.ملك عادل منصت لرعاياه,ونحن وراءه جند مخلصون
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.