24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مرصد حقوق المتعلم يندّد بـ"تعنيف أساتذة الغد"

مرصد حقوق المتعلم يندّد بـ"تعنيف أساتذة الغد"

مرصد حقوق المتعلم يندّد بـ"تعنيف أساتذة الغد"

ندّد المكتب الوطني للمرصد المغربي للدفاع عن حقوق المتعلم بكل أشكال العنف التي استهدفت الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وأصدر بيانا استنكاريا عقب اجتماع عقده لمناقشة التطورات التي آلت إليها أوضاع هؤلاء الأساتذة، والتي وصفها بالخطيرة.

وأشار البيان، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، إلى أن المرصد استحضر كل حيثيات هذا الملف، والمراحل التي قطعتها قضية الأساتذة المتدربين، والتدخل العنيف للقوات العمومية، مما أدى إلى حدوث إصابات في صفوف المحتجين، حيث حمّل البيان المسؤولية لكل من كانت له يد في تأجيج هذا الوضع.

المرصد طالب الهيئات الحقوقية والنقابية وجمعيات المجتمع المدني والأحزاب السياسية بالمساعدة على إيجاد حل عادل ومنصف لهذا المشكل، والابتعاد عن كل ما يؤجج الوضع، كما طالب الحكومة بفتح حوار جاد ومسؤول مع الأساتذة المتدربين من أجل إيجاد حل يضمن حقوقهم، وينهي حالة الاحتقان.

ودعا التنظيم ذاته الأساتذة المتدربين إلى توخي الحيطة والحذر في أشكالهم النضالية، ممن يريدون ركوب موجة نضالاتهم المشروعة، داعيا إياهم إلى تغليب مصلحة الوطن وجعلها فوق كل اعتبار، خاتما بيانه بالتأكيد على إدانته التدخل العنيف للقوات العمومية من جهة، وضرورة التزام الأساتذة المتدربين بسلمية نضالاتهم لتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة من جهة ثانية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مقهور السبت 09 يناير 2016 - 15:04
ماذا لو عدنا إلى فترة الحماية؟
2 - مغربي حر من بلجيكا السبت 09 يناير 2016 - 16:13
السؤال الذي حيرني ولم أجد له جوبا لحد الآن وهو ما رأي جلالة الملك حفظه الله بصفته أميرا للمؤمنين والاب الحنون والعطوف لجميع المغاربة؟؟؟فسي وزير العدل صرح بعضمة لسانه أنه (مفخبارو حتى حاجة وكأنه عايش فجزيرة واق واق والمغرب مقلوب من شماله إلى جنوبه)رئيس الحكومة خدام كيضرق الشمس بلغربال"و لم يتخذ أي موقف يحسب له من جراء ما تعرض له أساتذة المستقبل.وزير الداخلية لم يحرك أي ساكن رغم أنه المسؤول الأول والأخير فيما يتعلق بسلامة المواطنين اللهم إذا إستثنينا ما قام به الأستاذ عبد اللطيف الحموشي حفظه الله الذي أعطى أوامره بفتح تحقيق معمق وعاجل للبحث في التصرفات الهمجية والتعسفية من طرف أجهزة أمنه وهذا هو المضنون فيه.والله ثم والله ثم والله فالرياح تجري بما لا تشتهيه السفن وان المغرب en chute libre في ظل حكومة بنكيران في جميع الميادين السياسية و الاجتماعية والاقتصادية.فيا رب الهم انا لا نسألك رد القدر وإنما نسألك اللطف فيه وان تحفظ ملكنا ووطننا الحبيب.
3 - morad السبت 09 يناير 2016 - 18:39
personne ne conteste le droit des enseignants stagiaires à se manifester pacifiquement mais pas au détriment de la loi et avec l'occupation illicite de la voie publique en empêchant les citoyens usagers de la route à circuler librement à ce moment là la manifestation sort de sa dimension pacifique et devient un acte dangereux pour les citoyens
4 - تلميذ الأحد 10 يناير 2016 - 20:44
في البداية أجد أنه من الضروري أن نعترف بمجهودات المرصد المغربي و نشكره على هذه الإلفتاتة القيمة التي عهدناها منه .
و بالرجوع إلى الموضوع المطروح فإن هؤلاء الأساتذة لم يقوموا بأي تصرف يستدعي تدخل القوات العمومية بتلك الطريقة الهمجية و العنيفة كما لو أننا في غابة و التي إستدعت مجموعة من المواقف التي حضرتها شخصيا تدخلهم بتلك الطريقة ولكنهم لم يحركوا ساكنا كما لو أنهم يستعرضون عضلاتهم على الضعفاء و الغريب في الأمر أن المسؤولين يستنكرون ما وقع بدورهم بحجة عدم علمهم بالأمر و لكن لأكون صريحا فمن الواضح أن التظاهرات السلمية لهؤلاء الأساتذة قد تم إستغلالها من طرف جهات و حركات معلومة و التي قادتها إلى تلك الوضعية المشؤومة لحاجة في نفس يعقوب ... و بالنسبة "لبن كاران" و "بلمخ طار" فليس جديدا عليهم إتخاد مثل تلك القرارات الواهية و المحطمة لتطلعات الشباب المغربي الذي فقد ثقته في نفسه و في الغد لذلك لن نحاسب من جعلناهم صوتنا بل سنفكر جيدا في المرة المقبلة...
و في الختام فأنا متأكد أنني لم أكن الوحيد الذي شعرت بالإحباط لدى سماعي لمثل هذه القرارات و لن أكون الوحيد الذي يدين هذه الحكومة المنتخبة ....
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.