24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0413:1916:0118:2419:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | لماذا طغت شعارات "20 فبراير" على حراك "أساتذة الغد"؟

لماذا طغت شعارات "20 فبراير" على حراك "أساتذة الغد"؟

لماذا طغت شعارات "20 فبراير" على حراك "أساتذة الغد"؟

عرفت الأشكال الاحتجاجية التي عرفها المغرب مؤخرا، من مسيرات الأساتذة المتدربين المطالبين بإسقاط مرسومي فصل التكوين عن التوظيف وتقليص المنحة إلى أكثر من النصف، والمسيرات الشعبية في طنجة بسبب غلاء فواتير "أمانديس"، بالإضافة إلى احتجاجات الطلبة الأطباء، عددا من الشعارات التي لا علاقة لها بالمطالب التي ينادي بها المحتجون، كما شابتها عدد من الاختلالات والتجاوزات، على غرار طرد صحافيي القناة الثانية من مسيرة الأساتذة المتدربين الأخيرة، ومنعهما من تغطيتها.

وإلى جانب الشعارات المطالبة بإسقاط المرسومين في احتجاجات الأساتذة المتدربين، طغت شعارات حركة عشرين فبراير، خاصة مع تزامن حراك "أساتذة الغد" مع الذكرى الخامسة لانطلاق الحركة سنة 2011، إذ رفعت شعارات مطالبة بـ"الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية" في كل المسيرات التي دعت لها تنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، خاصة تلك التي عرفت مشاركة الآلاف بالرباط، فيما حضرت كذلك شعارات منددة بالتدخل الأمني الذي تعرض له الأساتذة المتدربون في عدد من المدن المغربية، خلال ما بات يعرف بـ"الخميس الأسود".

المسيرات الأخيرة للأساتذة المتدربين تطرح عددا من الأسئلة حول مدى نضج الحراك الشعبي بالمغرب، ومدى وعي رافعي الشعارات بالحراك الذي يخوضونه، والأشكال النضالية التي اختاروا من خلالها المطالبة بالاستجابة لملفهم المطلبي.

محمد الهاشيمي، أستاذ العلوم السياسية في جامعة ابن زهر بأكادير، أكد أن ما يحدث في المغرب حاليا من أشكال احتجاجية يعود أساسا إلى أن مؤسسات الوساطة الموجودة، من أحزاب سياسية ونقابات، لا تقوم بدورها، المتمثل في رفع مطالب المجتمع إلى الدولة، "وهذا ما جعل الاحتجاجات الفئوية تأخذ بعدا أكبر من حجمها العادي".

وقال الهاشيمي، في تصريح لهسبريس، إن الاحتجاجات لم تكن في السابق تأخذ هذا البعد، إذ كانت الأحزاب والنقابات قوية، وتفرض نفسها كمحاور للدولة، أما الآن، وخاصة مع الاختلالات التي عرفها المشهد الحزبي والنقابي بالمغرب، فقد أصبح عدد من النقابيين يطالبون الدولة بحوار اجتماعي "جاد"، وإلا ستجد نفسها أمام تنسيقيات فئوية.

وفي ما يخص الشعارات المرفوعة خلال المسيرات الاحتجاجية للأساتذة المتدربين، اعتبر محمد الهاشيمي أن المغرب أصبح ساحة مفتوحة للاحتجاجات، فيما لا تزال ارتدادات حركة "عشرين فبراير" مستمرة، معللا ذلك بـ"كون الإصلاحات كانت على المدى القصير، وتبينت صحة الفرضية التي كانت تقول إنه تمت إعادة إنتاج النظام القديم".

وتابع المتحدث ذاته بأن هناك فئة غير راضية عن مآل حراك عشرين فبراير لازالت تنشط في الساحة المغربية التي أصبحت مفتوحة، "فحتى لو كان الحراك فئويا إلا أنه يمكن أن يصير مطية لطرح مطالب تتجاوز سقفه"، يضيف الهاشمي.

وفي الوقت الذي اعتبر أن الاحتجاجات الفئوية كانت تنظم في السابق بتنسيق مع النقابات والأحزاب، شدد أستاذ العلوم السياسية على أن معطى غياب التجربة يبقى حاضرا، بالإضافة إلى أن هناك ثقافة جديدة أصبحت لا تؤمن بدور المؤسسات القائمة، وتعتقد أن النقابات والأحزاب مستهلكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - كريم الخميس 28 يناير 2016 - 00:15
الشعارات التي طغت في المسيرة هي شعارات كل فئات المجتمع . واش "الشعب يريد إسقاط الفساد" و " حرية كرامة عدالة إجتماعية " هي شعارات فقط لحركة 20 فبراير. المغاربة جميعهم يطالبون بإسقاط الفساد و الكرامة وغيرها. لذلك لا تحاولوا أن تظهروا وكأن 20 فبراير فقط هي من تنادي بذلك
2 - الهروشي التطواني الخميس 28 يناير 2016 - 00:22
حصيلة هذه الحكومة : زيادة في المواد الغذائية .في تذاكر النقل..زيادة صاروخية في الشقق السكنية .زيادة الضرائب على الشعب .وقف حلم الاف خريجي الجامعات المغربية الذين كانوا يحلمون ان يكونوا معلمين فأغلق الحزب المشؤوم الباب في وجوههم...اصلاح صندوق التقاعد على حساب البساطاء ليتقاعدوا مباشرة ال القبر.ثم يقول لك تجار الدين نحن عندنا هذه الشجاعة لارتكاب هذه المجازر في حق الشعب والتي لم ترتكبها الحكومات السابقة !!هناك فرصة2016 لاسقاط هذا الحزب المشؤوم .ومن يقول ليس هناك بديل أنا أقول لكم عودوا واقرؤوا مارتكبه هذا الحزب هل هناك حزبا في تاريخ المغرب بهذا السوء ؟؟ يجب اسقاط هذا الحزب المشؤوم لتجار الدين الذين لم يلمس المغاربة في ولايته الا التفقير والتجويع ...في زمن حكومة الاستقلال كان الفساد في الطبقة العليا لكن الفقراء كانوا يعيشون مرتاحي البال والمعيشة منخفضة والتوظيف كان سهلا ..المشكل انه في حكومة تجار الدين أن الفساد استمر في الطبقات العليا يعني لم يتغير شئ لكن الطبقة الفقيرة المسكينة ستتحمل وحدها كلفة لااصلاح الذي جاءت به الحكومة المشؤومة .
3 - Salama الخميس 28 يناير 2016 - 00:23
Par ce que c est la vérité ya pas de justice dans ce pays ya pas de droit humaines les gens mort de faim ya pas de régime juste ya pas de sytème de savate ni éducation rien qui ne vas c est ça la vrai raison kolchi ban le pays continue au rouge
4 - شاب مغربي الخميس 28 يناير 2016 - 00:24
الاشكال ليس في طغيان شعارات "20 فبراير" على حراك "أساتذة الغد بل الجوهر هو ان مطالب 20 فبراير لم يتحقق الجزء الكبير منها والدليل هو مايتضمنه الدستور حول حق المواطن في التظاهر السلمي وكيف قابلته هروات رجال الامن في الشوارع ادا فالحق يعلو ولا يعلى عليه و بالتالي المشكل ليس في من يطالب بالحق ويرفع الشعارات ولكن الاساس هل هي شعارات معقولة و مطالب ملحة بغظ النضر عن من يرفعها او يطالب بها
5 - ايوب المحضري الخميس 28 يناير 2016 - 00:26
لماذا..؟؟
لان حركة ٢٠ فبراير نفسها رفعت شعارات الشعب، فالشعب من طالب بالخرية و الكرامة و الاساتذة جزء من هذا الشعب، المطالبة ادباسقاط المرسومين سبيل الى الكرامة و العيش المريم.. المطلب الاوحد لكل مغربي ذو انفة و عزة..
معطلوا العاصمة حملوا و يحملون نفس الهم، يطالبون بالكرامة و الحرية..
ما اراه هو تحرك مشبوه يحاول تصوير المطالبين بالكرامة كالاعداء، عبر التهديد بكون مطالبهم الاجتماعية ستتحول الى اخرى سياسية مهددة لاستقرار البلاد، في حين ان من يهدد هذا الاستقرار هو زمرة المسؤولين الذين استاسدوا على الشعب، في حين خضعوا للفساد و المفسدين،
من يهدد الاستقرار هي هته الحكومة الظالمة، التي نزع اسلاميوها عباءة النضال بعد وصولهم للسلطة و اصبحوا يحطمون عظام كل من احتج ضدهم..
6 - شاكر الخميس 28 يناير 2016 - 00:27
مع احترامي لك. كل هذه الأشياء التي تتحدث عنها لا اساس لها لاءن العمق اكثر مما قرأت لذا كن صريح مع القراء الكرام... كفا استغباء هذا الشعب الطيب.....
7 - متتبع الخميس 28 يناير 2016 - 00:27
ارجو من الغاربة الاحرار النزول بكثافة الى الشوارع في 20 فبراير وفي جميع المدن لعلهم يضغطوا على الحكام لتغيير الحال والمطالبة بازالة الريع السياسي من تقاعد الوزراء و البرلمانيين و تقليص الفرق الشاسع بين الرواتب و لاننسى حل الجامعة المغربية لكرة القدم و التحقيق في رواتب المحضوضين من مدربين و مساعدين و..... ضف الى دلك مقاطعة الانتخابات المقبلة لايركبوا على ظهورنا مرة اخرى ليس هناك احزاب ولا هم يحزنون ليس في القنافد املس
8 - 28يناير الخميس 28 يناير 2016 - 00:30
الذي يحب بلده لا يبحث لها عن الفتنة أسباب واهية
9 - raf noble الخميس 28 يناير 2016 - 00:31
لا علاقة بينا حركة 20 فبراير ونطالات الأساتذة المتدربون
10 - ضد رثد الخميس 28 يناير 2016 - 00:33
Tous Contre Rassdmaroc

هل تعلم ان صفحة الخونة تربح ازيد من 50 الف درهم يوميا من غوغل ادنسنس مقابل عدد زيارات الموقع والفيديوهات ،تربح المال على حساب عقول الشباب ، 

جميعا ضد صفحة الخونة الانفصاليين ‫#‏رصد_المغربية‬ 

لماذا لا تدافع رصد عن قضية الصحراء المغربية ؟؟؟؟؟
سؤال يطرح الف علامة استفهام حلل منشورات مند 2011 و سوف ترى ان ولا منشور عن الصحراء ،صفحة ‫#‏رصد_التخربية‬ بدأت ب اجي تشوف وماروك بريس والان رصد التحريضية لو كنتم فعلا مغاربة لنشرتم ودافعتم عن الصحراء المغربية وتبا للجزائريين الذين يسبون المغرب والمغاربة في صفحة الخونة بمساعدة ومباركة من ابناء وططنا ، نصف الصفحة جزائري تبا لكم يا رصد و يا ابناء وطني طيحتو الدل تكبرون بكن يسب وطنكم 
inShare

أخي المواطن أختي المواطنية..

للأسف هناك العديد من الشباب الذين سبق وأن وقعوا في عدة مشاكل بسبب إعلانات تمت نشرها بالفيسبوك ، عن وقفات إحتجاجية ، قيلة عنها بأنها وقفة سلمية ، وقفة للمطالبة بحقوقنا ، وقفة ضد الفساد ، وقفة ضد الزيارات ، وغيرها من العناوين التي هي فقط مصيدة لإقاع أبنائنا وإخواننا و أصدقائنا  
11 - WATANIONE الخميس 28 يناير 2016 - 00:38
طموحات وتطلعات الشعب المغربي المشروعة يوم ٢٠ فبراير المقبل إنشاء الله هي الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية !
لا تنسى أيها المغربي (ة) السوسي والفاسي والشلح والصحراوي والكازوي والريفي والعروبي واليهودي والطنجوي والمسيحي والرباطي والشيعي والمراكشي والملحد :
لا تنسى ميعاد الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية يوم ٢٠ فبراير المقبل إنشاء الله !
يوم للديمقراطية على أسس المساواة بين جميع المغاربة وسيادة القانون فوق الجميع وإستقلال القضاءوحقوق الإنسان المغربي التي إنتظرها لعقود طويلة منذ 1912م ٠
شكرا هسبريس.
12 - الحق يدوم الخميس 28 يناير 2016 - 00:39
السؤال الذي يجب طرحه هو:
لماذا اصطفت الحكومة مع الفساد وأصبحت تحارب الفقير والموظف البسيط؟...فبعدما نادى الشعب بإسقاط الفساد ورفع الحزب الحاكم شعار محاربة الفساد، ثم بعد توليه زمام الأمور بدأنا نعي أن الفساد الذي تحاربه الحكومة هو الشعب نفسه!!!!
13 - none الخميس 28 يناير 2016 - 00:39
قبل انتخابات 2011 بنكيران قال " الا ماجيناش حنا لولين راه الانخبات مزورة" واليوم حنا في سنة انخابية وهما نوضو هدا الفلم ديال المعلمين لراكبين على شعارات ديال 20 فبراير لتنتمي لها وزراء من هد الحكومة 'شي يبوخ وشي كوي" من تقرب الانتخابات غادي بنكيران يقول لنا لبغيتوني نفك المشكل خصني نجي انا لول و لا يطلق علنا الادناب ديالو بحال الاصلاح والتوحيد و مئات الجمعيات لخدمين بهم تيضحكو على الشعب و النقابة ديال يتيم .
14 - midou الخميس 28 يناير 2016 - 00:45
Au moins eux ils ont manifesté, ils sont courageux.
15 - عمر بيجيدي الخميس 28 يناير 2016 - 00:46
هولاء الاساتد يريدون ان يحدتون الفوضا في الشارع وهم يتحكم فيهم العدل والاحسان والنهج.
وهم لا يريدون لهده الحكمة الاستقرار. ومستواهم ضعيف جدا.
عندما يتوضفون لن يهمهم الا شهريتهم وهذه الحكمة التي يحاربونها تريد الاصلاح لكنهم هم لا يريدون دلك.
16 - Harvey الخميس 28 يناير 2016 - 00:52
Des partis politiques mal nantis
Des syndicats enrayes
L'ambiguite ds la prise de decision
...Et tout le reste
Nous sommes confrontes a' un mur de glace.Une glace qui brule
Il est temps de faire fondre cette glace "incandessante
17 - فوج الكرامة الخميس 28 يناير 2016 - 00:55
كمتضامن حضرت المسيرة ولم يرفع اي شعار راديكالي ، الأساتذة المتدربين ناضجون بما يكفي وخاصة هذا الفوج الذي أطلق عليه المغاربة فوج الكرامة ، أما شعار " حرية كرامة عدالة اجتماعية " فهو لا يتنافى مع مطالبهم او بالاحرى حقوقهم المشروعة .، الحرية : حرية الاحتجاج والتنقل حيث منعوا من التنقل الى الرباط . كرامة : كرامتهم انتهكت بتعرضهم لكافة اشكال العنف الرمزي والمادي ، عدالة اجتماعية : من حقهم المطالبة بعدالة اجتماعية ، فمثلا هناك احصائيات من الحكومة نفسها تقدر الموظفين الأشباح بأكثر من 90 ألف شبح مرتاحين في مناصبهم بينما تنزل الزرواطة على رؤوس الاساتذة المسالمين !!
18 - متتبع لثورة الأستاذ المتدرب الخميس 28 يناير 2016 - 00:58
كثر المخربقون الأساتذة المتدربون واعون بالشعارات التي يرفعونها تمام الوعي/... حرية.كرامة.عدالة.إجتماعية ... أما احتجاجاتهم فليس فئوية كما يدعي هذا العالم ... بل مطالب شعبية ذات قاعدة واسعة لم تعي بعد مطلب الأساتذة الذي أبانوا عن وعي نضالي لا مثيل له ...فبتصديهم للمرسومين ...فهم طبعا وبدون أي شك يدافعون عن المدرسة العمومية التي ستباع بالتقسيط للمستثمرين الأجانب . ألم يقل الأزمي أن الهدف من المرسومين هو تكوين أساتذة للخاص ؟ في الوقت الذي تخصص الجزائر 30000 منصب للتعليم يخصص بن كيران 7000 ويقلص العدد من عام لآخر.
على العموم إذا أردت تكليخ شعب فكلخ تعليمه.
19 - Hassan الخميس 28 يناير 2016 - 01:20
مادامت أن هذه المسيرة شعبية فلا إشكال في 20 وحتى 30 وما دامت أن إسقاط المرسومين مطلبا شعبيا فمسيرتنا المقبلة إن إقتضتها الضرورة يمكن ان تنضم لها جميع الشرائح الشعبية فمرحبا بالجميع.
مطلبنا واضح إسقاط المرسومين ولا شيء غيره ولا المزايدات ونحن مستعدون لهذه المعركة النضالية.
20 - sara hinchi الخميس 28 يناير 2016 - 01:29
Tout le peuple marocain est contre les deux décrets parce que ça touche la qualité de l'école publique, et va engendrer la privatisation du secteur de l'enseignement sachant que le taux de pauvreté du pays est très remarquable... Je félicite les enseignants stagiaires, la victoire est très proche Inshallah.
21 - mostafa الخميس 28 يناير 2016 - 01:32
في 2011 كنا نحن الاساتذة المجازون في اعتصام مفتوح في الرباط و كنا نقوم بمسيرات كل يوم ءمام وزارة التربية الوطنية و وزارة المالية و حتى وصلنا للمشوار الملكي لم نمل و لم نهدأ كانت مطالبنا مشروعة في الترقية بالشهادة مادامت حكومة الفاسي قامت بالتعيين المباشر في السلم العاشر لمن اجتاج معنا المباريات و لم يقبل و نحن اجتزناها بنجاح و تكونا لمدة سنة كاملة و تجربة سنوات من العمل لذا قررنا يا إما الانصاف أو الله يرزقنا فبلاصا ثانية ؛ كانت الخيانة من النقابات (كل النقابات بدون استتناء) فقد كانت متآمرة علينا و لم ترد لاضرابنا النجاح(نفس النقابات التي ساندت المتدربيين رغم أننا كنا أساتذة بالفعل) و كانت حركة 20 فبراير تحاول الركوب على نضالنا و كنا دائما نقف لهم بالبرمصاد و كان بعض الاساتذة من ذوي التوجهات السياسية ( العدل و الاحسان أو بعض الحركات اليسارية) لا يريدون أن نتوصل إلى حلول ولكن التنسيقية كانت مطالبها واضحة و هو رفع الحيف عنا دون المساس بالوطن كنا نذهب كل مرة لولاية الامن و نرفع شعارات قوية ضد النظام و لكننا لم نتحالف مع الشيطان لا نقابة لاحزب و لا حركة استطاعت أن ترفع شعارها في مسيرتنا
22 - اموران الخميس 28 يناير 2016 - 01:52
الحرية والكرامة والعدالة الا جتما عية هي مطالب الا نسا نية جمعاء وليست حكرا علئ عشرين فبراير و حدها انا شخصيا لا ا تفق مع من يريد ان يسيس هذه المطالب و يحشرها في زاوية ضيقة لان مفهوم الحرية شمولي وشاسع كما الشان بالنسبة للكرامة والعدالة الا جتما عية فلا تو جد ديمو قرا طية من دون هذه الا سس التلات ار جو الا يحاول ا حد ان يسفه افكار و مطالب الا سا تدة المتدربين و يسمم موا قفهم العادلة با قحام فر ضيات لا اساس لها من الصحة حذاري من الخلط بين ما هو ا ساسي وبين الا دعاءات الباطلة لبعض المغرضين الذين يكتبون لا نفسهم فحسب او. للد عاية البار لة
23 - Okay الخميس 28 يناير 2016 - 01:55
Du fait de maintenir la pression ca finira par deborder
Nos concitoyens peuvent tout supporter sauf d'etre bernes ou outrages ,un rien peut leur faire plaisir
Alors donnons - leurs ce petit plaisir qui leur rendra le sourire
24 - 12 شهرا الخميس 28 يناير 2016 - 03:30
الحرية هي العمل و ليس الشعارات
25 - مغربي الخميس 28 يناير 2016 - 07:32
20 فبراير لا يجب عليها ان تتكلم باسم الشعب المغربي و هي مجموعة من تلامذة انقلابي الأمس أما ما أصبح يعرف بآيات الغد فالشعب المغربي يرفض أن نادى أجور هؤلاء الكسلاء من جيوب ما لأن أبناءنا يدرسون غي القطاع الخاص. سالينا
26 - Marocaine الخميس 28 يناير 2016 - 07:37
النهج و العدل و الاحسان اعداء وحدهم حب الخيانة للوطن
27 - مغربي قح الخميس 28 يناير 2016 - 07:41
الأحزاب الوطنية فقدت مصداقيتها !
الأحزاب الإدارية أضابها البوار !
الحزب الحاكم وأغلبيته أظهرت محدوديتها !
النقابات نخرها الفساد وفقدت بريقها !
لذا فما علينا إلا بحكومة تقنوقراطية مسؤولة أمام صاحب الجلالة وأمام الشعب تضع من أولوية أولوياتها التعليم والتثقيف والتشغيل والأمن وبعد ذلك يمكننا أن نتكلم على التعددية والدينقراطية والمؤسسات وفصل السلط وحرية المعتقد و و ....
28 - لهلالي عبد الحفيظ الخميس 28 يناير 2016 - 08:09
اقرا ولاحظ ما اصبح يتمتع به المواطن من حرية في التعبير عن رايه وما يبتغيه وبالأمس لم يكن يجرؤ على الجزء اليسير من ذلك ، والشيئ اذا زاد عن حده انقلب الى ضده فلنحمد الله ولنسير بهدوء في التعبير عن مطالبنا ونراعي الظروف الدولية ومعاناة الشعوب الأخرى الموازية لنا وليس الدول الراقية التى قطعت الأشواط لتحقيق ما وصلت اليه .
29 - إسقاط حكومةالظلام والفساد الخميس 28 يناير 2016 - 08:18
إن مطالب الحركة الاحتجاجية المطلبية لأساتذة المتدربين هي مطالب للشعب المغربي وليست مطالب فئوية ولاتخص شريحة بعينها، و الأساتذة المتدربين هم الآن خط الدفاع المتقدم عن جماهير الشعب الكادح و طليعته في مناهضة السياسات اللاشعبية التفقيرية لحكومة الطاغية بنكيران وعشيرته الفاسدة التي تريد الإجهاز على التعليم العمومي و المدرسة العمومية المغربية وخوصصتها في تنفيذ مكشوف لإملاءات صندوق النقد الدولي، ومن الطبيعي ان تصدح حناجر الالاف من المحتجين بشعارات حراك ٢٠ فبراير٢٠١١ حول الحرية الكرامة والعدالة الاجتماعية لأنه لم يتغير شيء منذ ذلك التاريخ سوى تكريس هيمنة وسيطرة قوى الربع والفساد والاستبداد والظلام البرلمانية على مفاصل الدولة و الإقتصاد المغربين. ‏‎ ‎
30 - hassan الخميس 28 يناير 2016 - 08:57
شئ عادي أنهم ينتهزون و يستغلون مبادئ حركة 20 فبراير لتمرير مطالبهم في الإدماج المباشر في الوظيفة االعمومية و الإستفادة من إقتصاد الريع...يا لطيف على مربيي الأأجيال د آخر الزمن!!!!
31 - Yassir الخميس 28 يناير 2016 - 09:32
مخطىء من ظن أن حكومة الواجهة هي من تتحمل وحدها مسؤولية ما آلت إليه الاوضاع،هناك ايادي خفية من قبيل التماسيح والعفاريت هي من تريد للوضع أن يبقى على هذا النحو لتستمر في نهبها لثروات وخيرات البلاد،لا أحد له الحق أن يعارض أو يقول لا،كلوا واشربوا هنيءا لكم بما دبرتم في الايام الخالية بيننا وبينكم الله،أما هذا الشعب الذي تشتحمرونه فلا حول له ولا قوة،مسكين غرق في قلة وعيه بما يدبر ويكاد ضده،ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
32 - Hicham الخميس 28 يناير 2016 - 09:40
Que quelqu'un me dise quels sont les produits ou service que le gouvernement a augmenter le prix ?
33 - العروبي السوسي الخميس 28 يناير 2016 - 10:24
لماذا تقولون أن مطالب الأساتذة هي مطالب الشعب المغربي ؟؟!! أهذه هي الديموقراطية ؟!، لا تتكلموا باسمنا ...
مطالب الأساتذة المتدربين " الله يعاونهم " خرج معهم 7.000 شخص حسب الإحصائيات الرسمية !!!، فهل 7000 شخص هم 40. مليون من الشعب المغربي ؟!!!، لا ثم لا وتقولون أساتذة متدربون ناضجون، مثقفون " قاريين " وووو!!، أما عن الشعارات فأنتم منافقون وكذابون، فلم تذكروا منها سوى " الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية " ونسيتم الشعارات الأخرى الخطيرة التي رفعت كذلك، وهي : واهيا واهيا واهيا : الفوسفاط وجوج بحورا وعايشين عيشة مقهورة ”، و “عيشي يا بلادي حرة ”، و ”يا حكومة الكراكيز بزاف عليك المراكز ”، و ” حصاد وبنكيران وبلمختار : بغيناهم يطيرو. ديكاج ديكاح : حكومة الديباناج ” و” أولادكم خدمتوهم وأولاد الشعب قمعتوهم ” و “ يا مخزن إسمع إسمع. الزرواطة ما تخلع. وإلى بقيتي كتقمع. الرمانة غتفركع. وما تلقى ما تجمع ”. فالمتتبع سابقاً لمسيرات " عشرين فبراير" ، مع " العدل والإحسان "،
34 - معلق الخميس 28 يناير 2016 - 10:45
تحليل واقعي.فقدان الثقة نيتيجة انحراف العمل الحزبي والنقابي عن مقاصده والوعي المتزايد بذلك.عقلية المجتمع المدني تتغير .لم يعد المواطن غافلا عما يحدث من مناورات سياسية نتيجة عملية تفكيك اللعبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.اصبح المواطن يفرض الديموقرطية ولا يخاف منتبعات ذلك .ظهر مواطن جديد يتصف بروح نقدية تروم التجديد ولم يعد وثوقيا منفعلا تسهل تعبئته.ومن الحاجة الى مراجعة الاليات السياسية برمتها.
35 - ayoub الخميس 28 يناير 2016 - 10:53
شعارات 20 فبراير ولا 60 ماي ستظل حاضرة لأنه لم يتغير أي شئ فمشاكلنا لم تبرح مكانها من الإستقلال فقر أمية فساد تدهور الصحة و التعليم هشاشة البنية التحتية ماشي غير لحقاش داز 20 فبراير و حتى إضابات كازا و مراكش صافي نساو مطالبها راه مشي مهرجان هذا رها معاناة ناس هي لي كتخرجهم لشارع
36 - معاد الخميس 28 يناير 2016 - 11:47
المسيرة عرفت مشاركة هيئات سياسية ونقابية وجمعوية ومواطنين عاديين خرجو ، بجانب التضامن مع الاساتدة، للدفاع عن المدرسة العمومية ومستقبل ابناء المغرب وايضا للمطالية بالكراامىة والجرية والعدالة الاجتماعية وهو مطلب الجميع ليس حكرا على فئة معينة.
37 - simo الخميس 28 يناير 2016 - 11:47
ضعف الايمان هو سبب غياب القيم التي جعلت الموظفين الصغار و المسؤولين الكبار لايقومون بواجبهم بل الكل اصبح يبحث عن الربح السريع وكل واحد يتهم الاخر بالفساد او تجارة الدين. والكل قاسح راسو بدليل ان الخوانجي ماعمرو يولي يساري و اليساري ما عمرو يولي خونجي. و النتيجة فقدنا الثقة في المؤسسات و اصبح كل واحد يحاول اخذ حقه بيده.
38 - ابو هيثم الخميس 28 يناير 2016 - 12:02
الحركية التي عرفها الشارع المغربي هذه السنة تنم على ان حصيلة حكومة بنكيران هزيلة ولم تحقق حتى النسب الادنى التي رفعها الحزب الاغلبي فيانتخابات 2011 .فلاهو ابدع في تدبير الشان العام لما فيه مصلحة الفئات المقهورة والاقل دخلا لا في المجال الصحي اوالتعليمي او السكني او الخدمات وحتى المشاريع التي ورثها عمن سبقوه بقيت حبرا على ورق في معظمها بسبب عدم تطور الخدمة والصناديق التي احدتت في سنتها الاخيرة جاءت من جيوب المستهلكين خاصة لمادة السكر .فالوضع الاجتماعي صعب جدا وكل الشعارات تناسب المرحلة وليست حكرا على حركة احتجاجية فالشعالرات في مجملها متشابهة لان اسبابها متماثلة فسياسة الامر الواقع والحكرة والجحود كلها تستلزم شعارات تدافع عن الكرامة والعيش الكريم و العدالة الاجتماعية .
39 - مغربي الخميس 28 يناير 2016 - 12:57
انها شعارات لكل الاشكال النضالية في كل البلدان يا اخي حرية كرامة عدالة اجتماعية رفعها الثوار الفرنسين ايام الثورة الفرنسية ورفعها المصريون يوم 25 يناير فلماذا هذا الاستحمار لماذا تريدون ان تجعلوها حكرا فقط على حركة 20 اما ان هناك من يدفع لتصوير كل الاشكال الاحتجاجية على انها فتنة وان مصيرنا سيكون كمصير سوريا (اما تونس راه بزاف علينا لن يعودوا الى ما كانوا عليه ابدا بل سيكون حالهم افضل)...لكن بما انكم تريدون ان تجعلوها من شعارات 20 فبراير وحدها فل تكون وماذا بعد .... الجاهل فقط من سيصدق ان احتجاجات الاساتذة من ورائها ايادي خفية تحركها
40 - أستاذ الخميس 28 يناير 2016 - 13:01
التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين كانت و لا تزال ترفض دعمها ميدانيا من أيٍّ من الأحزاب أو "الحركات"
مسيرة الرباط الأخيرة كانت استثناء حضر فيه الفبريريون مستغلين الأعداد الكبيرة الحاضرة في الميدان و رددو شعارات "20فبراير" و فرضوها برفع الأصوات و التسلل بين مجوعات الأساتذة (الأساتذة ينتظمون في مجموعات حسب المدن حفاظا على سلامة و سلمية أنشطتهم)
هذا كله وقع "ضد" و أُؤكد "ضد" تَوَجُّهات و تَوْجِيهات التنسيقية
41 - Moutabia الخميس 28 يناير 2016 - 14:18
المرجو من الدولة التصدي بحزم مع هولا الذين يسمون انفسهم اساتذة لانهم مدفوعين من حركة 20 فبراير وجماعة العدل والاحسان الذين يستهدفون استقرار البلاد كما سوف تتسبب في اشعال فتيل احتجاجات اخري علي غرار الممرضين
42 - اسيف الخميس 28 يناير 2016 - 14:34
انتم تدافعون فقط عن الوظيفة السهلة والريع المضمون...لا تتحدثوا باسم الشعب...لا تهمكم سوى مصالحكم...انا بريء من مطالبكم وترفعكم على القانون....كيف تطالب باجرة ولازلت طالبا...كيف تريد التوظيف دون اتباث اليتك...كيف نتأكد من انك اكتسبت التكوين الكافي لنستأمنك على اطفالنا ان لم تجتز المباراة بنجاح...
43 - مغربي الخميس 28 يناير 2016 - 14:45
ديرو شي حل مع المجازين اامعطلين
44 - mohamed الخميس 28 يناير 2016 - 15:58
لماذا اصطفت الحكومة مع الفساد وأصبحت تحارب الفقير والموظف البسيط؟... فبعدما أن طالب الشعب بإسقاط الفساد ورفع الحزب عدلة التمة شعار محاربة الفساد، ثم بعد توليه زمام الأمور بدأنا نعي أن الفساد الذي يحاربه هو الشعب المقهور أصلا، فلا حياة لمن تنادي. حسبنا الله ونعم الوكيل.
45 - شرقي الخميس 28 يناير 2016 - 23:19
ليكن في علم بنكيران ان قطع الارزاق كان الشرارة التي اوقدت نار الربيع العربي ، لهذا لابد من وضع معضلة البطالة على راس اولويات الإهتمامات
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.