24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | داء الحساسية الربيعية.. كابوس يقض مضجع البعض

داء الحساسية الربيعية.. كابوس يقض مضجع البعض

داء الحساسية الربيعية.. كابوس يقض مضجع البعض

لا ينطبق بالتأكيد المقطع الغنائي الشهير "الدنيا ربيع والجو بديع" بما يحمله من بشائر الفرح بصبا الطبيعة ورونقها المتجدد على جميع الناس، لأن البعض لايرون في الربيع، للأسف، وجهه المشرق، بقدر ما تترافق لديهم طلائعه بقلق مقض مما ينتظرهم من معاناة مع داء الحساسية الربيعية.

فإذا كان التغني بفصل الربيع سمة غالبة، باعتباره موسما تتفتح فيه الأزهار وتكتسي خلاله الطبيعة حلة خضراء وأخرى متنوعة الألوان والأشكال، فإن قدومه يشكل بالنسبة للبعض كابوسا مزعجا ومصدر معاناة وآلام، وانغماسا في حالة من العطس المتكرر والاستعمال المفرط للمناديل وغيرها من الأعراض المزعجة التي يسببها تأثر البعض بداء الحساسية الموسمية في فصل الربيع وأحيانا الصيف.

فبمجرد ما تبدأ الأزهار موسم تفتحها لتضفي رونقا متميزا على الطبيعة، تستعر معها أعراض داء الحساسية لدى البعض، إذ تمثل حبوب اللقاح والأتربة الناعمة والفطريات وغيرها من الفيروسات أهم مهيجات التحسس الربيعي.

وبالرغم من اختلاف العوامل المسببة لهذا الداء الموسمي، إلا أن "غبار الطلع الربيعي" يظل المؤثر الرئيسي، تضاف إليه بعض المؤثرات الأخرى مثل بعض أنواع الأشجار والأتربة وملوثات الجو، التي يتفاعل معها جهاز المناعة بإفراز الجسم لمادة تسمى "هستامين"، تكون المسؤولة عن ظهور أعراض التحسس الربيعي في الأنف والعيون والحلق.

وللتخلص من الأجسام الغريبة تنشط عملية فرز المواد المخاطية المغلفة للممرات الهوائية التنفسية، في سعي للتخلص من مادة "الهستامين" الكيميائية التي تحدث اضطرابات لدى المرضى، تحيلهم مع كل إطلالة ربيع إلى حالة من الانزعاج المحبط.

وينشأ التحسس الربيعي أو ما يعرف ب` "ربو الحشائش" عادة نتيجة غبار طلع الحشائش والأشجار والأزهار والأعشاب، حيث تظهر أعراض سيلان الأنف وصعوبة التنفس، وتدمع العينان ويتجه لونهما إلى الاحمرار مع رغبة شديدة في حكهما، كل ذلك مرفوقا بجفاف الحلق والعطس المتكرر، مع ما ينال المريض من شعور بعدم الارتياح والانفعال أحيانا.

كما يشكل التلوث البيئي أحد العوامل الرئيسية في زيادة وارتفاع عدوانية هذا النوع من الحساسية، خاصة وأن غالبية المصابين الجدد يقطنون بالحواضر الكبرى والمدن الصناعية.

عندما ينقلب فصل الربيع إلى كابوس يؤثر في حياة الأفراد

ويعد التحسس الربيعي، بالأساس، حالة موسمية تبرز أعراضها خلال فترة الربيع، لكنه يمتد أحيانا لدى بعض الأشخاص إلى فصل الصيف.

وهكذا، تتحول حياة المرضى إلى إزعاج مستمر، ولا سيما أولئك الذين يعانون من داء الربو، حيث تزداد المخاطر التي تهدد صحتهم مع بداية فصل الربيع.

وفي بوح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ممزوج بطعم المعاناة والإحباط، قال السيد (ع.ش)، وهو موظف بإحدى الإدارات العمومية، إن فصل الربيع أضحى لديه كابوسا مزعجا يقض مضجعه عند متم مارس من كل سنة، موضحا أن هذه الفترة تؤثر بشكل واضح على حالته الجسدية والنفسية، وكذا أسلوب التعامل مع وسطه العائلي والمهني.

وأضاف، بنبرة حزينة، أن وضعه كرب أسرة يفرض عليه التزامات اجتماعية تجاه أطفاله، وعلى الخصوص، خلال نهاية الأسبوع والعطل المدرسية، حيث يرغب أبناؤه في القيام بخرجات إلى الغابة والمناطق الخضراء المحيطة بمدينة الرباط للتنزه والمرح ولعب كرة القدم، مما يصيبه بالإحراج الشديد لعدم تمكنه من تلبية رغباتهم.

ويتذكر (ع.ش) السنوات الخوالي بمرارة وأسى، قائلا "شهرا أبريل وماي كانا دائما مرتبطين لدي بالحساسية الربيعية، مضيفا أنه كان يرى البسمة بادية على وجوه أفراد عائلته وأصدقائه ومعارفه، بينما هو منغمس في معاناة مستمرة مع العطس المتكرر المصحوب بتدمع العين واحمرارها.

غير أن ما كان يضايقه بشدة، خلال فترة المراهقة بالخصوص، هو أن هذه الحساسية الربيعية كان يصاحبها ظهور بقع وحبيبات حمراء في مناطق مختلفة من جسمه، ولا سيما الوجه والعنق واليدين، مما كان يضطره إلى الانعزال أحيانا ولمدة أيام عن أصدقائه، خاصة من الجنس الآخر.

وبالرغم من تراجع حدة الحساسية الربيعية لديه، مع تقدمه في السن، شدد السيد (ع.ش) على أن الوقاية تظل الحل الوحيد والواقعي لهذا الداء الموسمي، مشيرا في هذا الصدد، إلى ضرورة اتخاذ تدابير احترازية للتخفيف من حدة المرض كالابتعاد قدر الإمكان عن مسببات الحساسية الربيعية وأماكن تواجد غبار طلع الحشائش والأشجار والأزهار والأعشاب.

الحساسية الربيعية ترتبط غالبا بداء الربو

ويشير الأطباء إلى أن هناك علاقة وثيقة بين الأمراض الوبائية في العالم وبين فصول السنة المختلفة، فمنها ما ينشط في فصل الصيف مثل الكوليرا، ومنها ما يظهر في فصل الشتاء كالالتهاب الرئوي والأنفلونزا، فيما تزيد نسبة البعض منها مع قدوم فصل الربيع، مثل التحسس الربيعي والحمى القرمزية.

وغالبا ما يرتبط التحسس الربيعي بمرض الربو، إذ أن معظم الذين يعانون من هذا الداء المزمن تكون معاناتهم أكبر خلال فصل الربيع، وهي نتيجة متوقعة، لأن ما يسبب تفاقم الربو هو ما يتسبب في الحساسية الربيعية.

ولهذا، يدعو الأطباء مرضى الربو، الذين تتفاقم أعراض الحساسية لديهم خلال هذه الفترة من السنة، إلى اتخاذ التدابير الوقائية قبل بداية فصل الربيع.

ووفقا لحالة المريض، يقرر الطبيب اعتماد الاستراتيجية العلاجية المناسبة من أجل الوقاية من ظهور أعراض داء التحسس الربيعي.

ويبقى تجنب أعراض الحساسية بصفة نهائية أمرا صعب التحقيق، لكن توجد بعض الإجراءات، التي إن تم التقيد بها أمكن التخفيف من حدة المرض قدر الإمكان، ومنها، على الخصوص، تجنب مهيجات الحساسية الربيعية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - layla الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:47
زد على الربيع أعاني من حساسية الروائح رائحة والمكونات واقي الشمس العطر الروائح الكريهة حتى الصابون و معجون الأسنان أغلب التوابل الغبار اللي عندو شي دوا العرب أو تجربة ناجحة يقولي الله يجازيه بالخير لأن أختي كانت بنفس الحالة و تحول لربو رغم الأدوية وتتبع الحالة عند الأطباء
2 - abdou79 الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:49
أنا من الدين يعانون من هدا المرض فانا لا استطيع تجنب مسسبباته لاني و بكل بساطة ادرس و اقطن بالعالم القروي
3 - Passager الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:51
لقد عانيت من هذا المرض الأمرين، وكلفتني زيارات الأطباء الكثير لكن وجدت له تلقيحا لا يتعدى تمنه ست دراهيم ـ ربما هذا الدواء لا يعجب لكن سأقترحه للتجربة، وحتى لا أطيل عليكم فهو بكل بساطة التنفيحة أو النفحة وهي موجودة عند بائع السجائر،إقترها علي بعض الأشخاص فجربتها ووجدت فيها علاجا ناجعا وأؤكد لمن أراد يجربها أنني لم أبتلى بها بتاتا لأني لا أستعملها إلا مرة أو مرتين كلما حل فصل الربيع.الضرورة تبيح المحضورة أحيانا ، أبعد الله عنكم كل مكروه ، آمين
4 - العطاس الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:53
السلام عليكم اخواني العطاسين
انا كذلك عانيت من هذا المرض ,لمدة 10سنوات لكن هذه السنة جربت علاج بزيت الزيتون .
تقطير الزيت في الانف حتى ينزل الى الفم 3 مرات في اليوم.
وغسل العينين بمحلول مخفف من الماء والملح(قليل من الملح يضاف اليه قليل من الماء)
وعدم التعرض الى التيار الهوائي
وانا الان بخير و الحمد لله
5 - المراكشي الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:55
انا ابي عانى لمدة سنتين متتاليتين من هذا المرض بمراكش (ربيع 2009 و 2010) و نصحوه الناس بادوية طبيعية 100% الا و هي العسل الحر و زريعة الكتان مخلطين بعضهم
و كان يستعملهم كل يوم حتى صبح مشفي و لله الحمد
و انا ايضا انصحكم بهذه الادوية (زريعة الكتان مخلطة بالعسل الحر) و ان شاء الله كلشي يصبح بخير
6 - simo الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:57
تجرتي مع هذا المرض المزن 32 سنة . ولم أعد أزور الطبيب مدة 12 سنة. والحمد لله أصبحت طبيب نفسى حاليا. وأنصح كل المرضى بالتالى. تجنب نهائيا كل مشتقات الحليب وخاصة اللبن وتجنب الرطوبة أي لغمولة وتجنب الخدية ديال الصوف والغشا ء يتبدل باستمرار و دواء ZYRTEC حبة واحدة في اليوم. الله إشافى الجميع.
وأخطر مرض هو هذا الظلم والفساد الذي يعيشه الشعب المغربي من طرف جميع السياسين المشاركين في هذه المسرحية (الدمقراطية) بدون استتناء سواء المعارضة أو الأغلبية .واحدروا الوصليون الجدد حزب العدالة والتنمية أقسم بالله إنه حزب مخزنى حتى لاتتكرر تجربة الإتحاد الإشتراكي المقيتة
7 - jawad الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:57
شخصيا ندعو الله الشفاء .
اعاني من ربو حاد اكثر من 10سنوات.اتعايش مع المرض لما في الكلمة مم معنى باعتباره مرض العصر.مع تجنب المهيجات للحسساسية .بعد تمكني من معرفتها طبيا من خلال تحاليل بسيطة
ثم ادخال بعض الاعشاب الطبية ضمن الوجبات اليومية مثل البصل الثوم بذرة الكتان الحبة السوداء
و اخد الادوية يوميا و استعمال الرشاش بطريقة سليمةدون تاخر او حرج .
اما فصل الربيع و ازهاره فهو كابوس نعيشه
و الله يعفو على الجميع
8 - Soufiane الجمعة 22 أبريل 2011 - 04:59
‏السلام عليكم
أنا أعيش في ألمانيا لمدة 8 سنوات
أعاني من هذا المرض هنا فقط في ألمانيا ولكن في المغرب ليس لدي أي مشاكل على الاطلاق.
بناء على خبرتي ونصيحة من الأطباء. أريد أن أعطي لك بعض النصائح.
هناك الأدوية التي تساعد ضد داء الحساسية الربيعية"antiallergiques.avec Cortizon ولكنها تجعلنا رجل متعب لذلك يجب أن تتخذ في أي حال قبل النوم.
اتخاذ التدابير الوقائية : لو كنت خارج المنزل. عندما تعود إلى المنزل يجب محاولة تغيير الملابس. وغسل شعرك.
يجب ان لا تفتح نافذة غرفة النوم.و يجب تغيير غطاء الوسادة في كثير من الأحيان.
تجنب الذهاب الى الغابات و النزهة في الأماكن حي هناك حبوب اللقاح.
هام جدا : بالنسبة للأشخاص الجدد الذين يعانون من داء الحساسية، يرجى منهم محاولة العلاج عن طريقة"la Thérapie". انها تساعد كثيراانها ساعدتني على الرغم من أنني بدأت في وقت لاحق. كنت تأخذ الحقن لحوالي 3 سنوات. حتى يصير جسمك لا يتفاعل مع الجسيمات الدخيلة وتصير معروفة لديه.
"لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد يحيي و يميت ويميت ويحيي وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير"
لا تنسو أن تدعو الله لي.
Soufiane
9 - أم أحمد الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:01
أنا أم لطفلين مصابين بهدا المرض 7 و 9 سنوات حيث تظهر عليهم سنويا أعراض في العيون : احمرار و حكة شديدة ... و قد أكد لي الطبيب المعالج أن هدا المرض سيختفي عند سن البلوغ فهل منكم من عاش فعلا هده التجربة و شكرا
10 - hamid الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:03
la meilleur facon de se proteger est de consulter un medecin spécialiste .Je suis allergique aussi au pollen depuis a peu prés 2 ans je viens de visiter le medecin des yeux et vraiment je suis étonné de l'éfficacité de traitement qui m'a conseillé de suivre j'ai acheter le médicament et maintenant aprés trois jours je me senti bien c'est comme j'avais rien.
11 - وجدة الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:05
عليكم زريعة البصل + العسل و الله جربتها
12 - يوسف ألو الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:07
اعاني من الحساسية الربيعية منذ كان عمري 25 سنة وانا من العراق واستمرت معي الحالة حتى يومنا هذا حيث عمري الآن 56 عام اي منذ 31 سنة وانا اعاني بقساوة منه ولم اترك بابا ألا وطرقته وآخرها الطب في امريكا الذي وقف عاجزا ايضا عن العلاج الشافي عدا بعض المسكنات و اقنعتني تماما وصفة احد الأخوان وهو السيد سلام صاحب التعليق رقم 17 واود منه او منكم توضيح اكثر حيث وردت بعض المفردات التي لم اتمكن من فهمها او تفسيرها بسبب اختلاف اللهجة او اللفظ او المسمى لدى الدول العربية فيما بينها
والله الموفق
13 - lyazami الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:09
عمرى 27انا من الذين يعانون من هذا المرض لمدة 6 سنوات هذا المرض لا يؤثر على مستوى الصحة انما يبقى مركز احساس وتشويش وملل اصبحت مدمنا على زيارة الصيدليات دون جدوى اشكر الاخوة على هذه النصائح القيمة ساستعملها باذن الله والله ماشافين وعافين بلا سبب انت انزلت الداء وبيدك الشفاء.
14 - karim الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:11
il faut suivre la méthode de la désensibilisation par vaccin ou par goute à mettre sous la langue .en fait, on injecte du pollen au patient dans sa peau pour que son corps crée des anti-corps. c'est trés fiable sinon la science n'a encore pas trouvé un traitement éfficace.
15 - salam الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:13
شكرا لك اخي من العراق صاحب التعليق رقم 30 يوسف الو اخي بالنسبة للاعشاب المدكورة فهي معروفة
عشبة اليانسون مع عشبة زهرةالبابونج هكدا اسمهما في الشرق عندكم فهي موجودة عند العطار اسأل عنها عنده فهو يعرفها و يعرف كل الاسماء. لا تحمل اي هم فالعطار يعرف كل الاسماء و انواع الاعشاب فتلك حرفته
و كدلك ورق الملفوف او الكرنب هو عبارة عن خضر يوجد في الاسواق و معروف عند الدي يبيع الخضر اسأل عنه فهو يعرفه. ضع اسمه في google
ستطلع ليك صوره للتعرف عليه. نصيحة مني اخيرة و اؤوكد عليك ويجب ان تداوم على الوصفة هده ليل نهار و لو لمدة سنة لأن المرض عندك قديم فلدلك يجب ان تصبر و ان تعلم و تتأكد انك ستشفى بادن الله لكن الصبر تم المثابرة دائما و لا تيئس او تمل فالمرض عندك قديم لكن مع هده الوصفة اكيد ستشفى بادن الله
اتمنى لك ان تشفى في اقرب وقت يجب ان تعلم كما قال رسول الله*مامن داء الا انزل الله له دواء علمه من علم و جهله من جهل* صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم
16 - Allergy الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:15
انصحكم بتجنب الاغدية والمنتجات التي تحتوي على ِنسب عالية من ما دة
"هستامين" التي تكلم عنها المقال. والتي توجد في الطماطم، الكيت شوب،الحليب ومشتقاته،الكحول...عندئد ستلاحظون تحسن ملحوظ ان شاء لله.
17 - علي بن يحيى الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:17
لا يوجد علاج شاف وحاسم للحساسية الموسمية
إنما يصف الطبيب علاجاً لتخفيف حدة الأعراض التي تطال كل أجهزة الجسم وستختفي أعراض الحساسية الموسمية المزعجة عندما يستقر الطقس.
لابد من التنبيه إلى أن العلاج بالأودية يجب أن يكون تحت أشراف الطبيب المختص، ولا يستخدم لفترات طويلة حتى يتجنب المريض الأعراض الجانبية لهذه الأدوية.
(من عنده علاج لحساسية الإحتجاجات يصفه عاجلاً لمرضى ((حكام)) الدول العربية ها العار!!
18 - student الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:19
salam tout le monde moi aussi je souffre comme vous layjib chifa ljami3, je peux pas éviter cette saison ou bien ne pas sortir parce que je suis un étudiant et malheureusement autour de la faculté il y a juste des arbres et des fleurs
19 - simo الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:21
أنا أعاني من هدا المرض مند 6سنوات ودرجة المرض عندي مرتفعة أعيش في جو نقي جدا بمدينة شفشاون وأضطر إلى السفر إلى مدينة تطوان كلما أشتد علي المرض فهناك الجو ساحلي وهو يلائمني كثيرا ولاكن هدا ليس حلا بالنسبة لي لإلتزاماتي العملية إضافة إلى مصاريف الإقامة هناك وأشكر هسبريس على هدا الموضوع المهم وأرجو أن تزودنا ببعض النصائح بخصوص هدا المرض وأسءل الله العافية للجميع
20 - layla الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:23
أنا منهم زد على الحساسية المفرطة عندي من الروائح خاصة الكريهة و جو الدار البيضاء قهرني و وصل البعض للموت إتقوا الله يا سكانها في أولادكم و أحبابكم كفى رمي أزبال كفى تلويث كفى من دخان ولكن من لا يعاني لا يحس
21 - Yahya الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:25
Pour la première fois, j'ai eu des problèmes d'allergie cette année. J'ai évidement chercher la raison.. et je me suis rendu compte que dernièrement j'ai abusé des protéines d'origines laitières (j'ai commencé la musculation en prenant des protéines Whey ..). Je suis donc totalement d'accord avec amina al maghribiya...
22 - salam الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:27
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين و الحمد لله رب العالمين
حتى انا عانيت كثيرا من هده الحساسية التي كانت تخنقني لدرجة كبيرة بسعال متواصل واحمرار في العين لدرجة استيقظ في الليل 10 مرات جربت كل الوسائل بدون نتيجة لكن الحمد لله لم ايأس من رحمة الله و عن طريق الصدفة تعرفت على هده الوصفة واستعملتها و زال المرض نهائيا بعد 15 يوما كي لا اطيل عليكم الوصفة كالتالي
شرب 4 اكواب من مغلي اليانسون (حبة حلاوة باللهجة المغربية) +مع البابونج.
حبة حلاوة +البابونج يصب عليه الماء الساخن و يغلو لمدة 5 دقائق و يشرب منهم 4 كؤوس في اليوم
واحد في الصباح
واحد بعد الغداء
واحد بعد المغرب
واحد عند النوم
المهم هو المتابعة و المثابرة يوميا على تناولها بهده الطريقة. حتى تحس بزوال المرض ان شاء الله يجب الصبر و الاكيد حتى لو كانت حالتك جد جد مزمنة-الربو- بإدن الله لن تفوت وقت كتثير جتى يزول المرض بادن الله بالصبر و المداومة و المتابعة لان هدا الدواء من خلق و صنع الله و
الله بديع فيما صنع
الدي تجيءه حكة او عطس في انفه يقوم باخد ملعقة من هدا المغلي الدافء و يصبها في انفه و يداوم عليها لان هدا المغلي له طبيعة حمضية تنتشر في الجسم مع المداومة على شربه تقضي على الفيروسات التي تسبب الحساسية
او كدا استعمال ماء الملفوف-الليشو بالمغربية- تقومون بغلى الملفوف في الماء و استعمال هدا الماء بصب ملعقة في الانف فهدا يزيل في الحال الحكة المزمنة او العطس بالتجريب 3 الى اربع مرات في اليوم
و كدا شرب هدا الماء فانه كدلك من مزيلات هده الحساسية او السعال او الربو او كل معاناة في الجهاز التنفسي كيفما كانت بادن الله المهم هو المتابرة و عدم نسيان اخد الوصفة كل يوم كما لو اعطاها لك الطبيب و الطبيب هو الله سبحانه و تعالى
23 - BRAHIM الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:29
عمري 26 سنة أعاني من هذا الوباء منذ ما يزيد عن 10 سنوات إلا أن حالتي ليست موسمية بل دائمة أعاني من الرشح اللامحدودوالعطس أحياناوالتهاب على مستوى الحلق ولم أتمكن حتى الان من تشخيص حالتي,اكتب الان هذه الكلمات وأنا غارق في الرشح والعطس,ارجو الافادة ممن خاض التجربة
24 - bienetre الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:31
الحساسية بشكل عام مرض له علاقة بالحالة النفسية يجب اجتناب التوتر والقلق وكدا قدر الإمكان مسبباتهامع أخد الدواء مضادات الهستامين zertec-curtec-nasonex-flixonase nasal spray..لكن لايجب التفكير في المرض بشكل يومي والدخول في متاهات كالشعور بالإحباط والقلق فالمناعة تضعف بالطبع مع المشاعر السلبية.
25 - amina al maghribiya الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:33
je conseille tous ceux qui souffrent de l allergie saisonniére ou autre d'arrêter le lait,le café au lait et les produits laitiers et je vous assure que vous allez vous sentir beaucoup mieux,,,les études récentes montrent maintenant que les buveurs de lait deviennent des terrains prédisposés à beaucoup de maladies,aux allergies...
alors mon conseil et d'aprés mon expérience de naturopathe est d'arrêter le lait le café au lait ,, d'arrêter les produits laitiers le temps que vous vous sentez mieux et aprés vous pouvez consommez les yaourts et fromages sans abuser mais vous faites croix sur le lait et café au lait,,,
les études récentes ont nommé le lait : le poison blanc,,alors faites attention et ayez pitié de vos enfants aussi rayez le lait de leur alimentation,,,prenez leçon des asiatiques,,ils boivent pas de lait,,c eux qui vivent le plus ,,qui n ont pas de problémes d'ostéopathie comme chez nous ou en europe ,leurs femmes ne souffrent pas de problémes de kystes et fibromes,,,
c votre foie qui crie au secours,,avec le temps il ne peut plus filtrer tous les toxiques accumulés plus les toxiques du lait alors il les fait sortir sous forme d'acné,,allergie,,rhume,,angineect alors reposer votre foie et vous vous sentirez mieux,,
un conseil important a suivre parceque j ai mal au coeur de voir tout ce monde qui souffre et qui n arrête pas de prendre des médicaments et la solution est bien plus simple,,
bon rétablissement a vous tous
26 - Adilecht الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:35
ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء كل صباح على الريق لمدة ستة أشهر.
27 - m.u الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:37
simplement il faut utiliser zyrtec
28 - Abderrahim l'Oujdi الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:39
« La pollution verte » tout un bonheur!! J’ai déjà le nez qui me chatouille en lisant l'article :0) Je suis allergique aussi au pollen depuis 4 ans, j'en souffre chaque année pour une durée allant de deux à trois semaines avec des crises d’éternuements et de picotements variables selon les jours, comme il a été dit dans un commentaire précédant, on aimerait nous les allergiques au pollen avoir quelques jours de pluie au printemps pour purifier l’atmosphère. Cette année, j'ai eu, exclusivement, un malaise allergique un peu précoce au mois de février qui n’a pas duré longtemps, mais je n'ai pas manqué à mon RDV annuel avec les crises d’allergies plus tard au fin mars/début avril, je note que je vis en France et donc l'exposition au pollen dépend de la carte des allogène et leur calendrier d’activité. S’il reste possible de supporter ces crises allergiques, ça n’empêche pas de bien pourrir l’état moral surtout, on se sent très mal dans sa peau et on n’arrive pas à travailler ou étudier comme il faut. Cela dit, ça se soigne très bien aussi, il faudra voir un allergologue.
29 - منعم الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:41
اللي ما جرب حاجة ما يمكنش يعرفها الله إبعد عليكم كل مكروه؛ أنا أعاني منها منذ 5 سنوات وتختلف فترتها من عام لآخر حسب تأخر أو تقدم فصل الربيع ففي بعض السنوات ينتهي الشتاء متأخرا فتتأخر هذه الحساسية؛ صراحة عندما تبدأ هذه الحساسية تعيش في دوامة من الملل و الإنفعال و عدم الرغبة في فعل أي شيء ؛إزعاج بمعنى الكلمة كل شيء من خلق الله و من ابتلاه الله بمرض فليصبر وأجره عند الله كل ما في المقال صحيح ومر بي كل ذلك ؛ سبحان الله ما ان ياتي يوم ممطر وسط الربيع حتى تخمد تلك المهيجات وترتاح شيءا ما؛دخان السجاءر يزيد هذه الحساسية حدة ؛ وأعراضها كثيرة ذكرها المقال ؛ شفاكم الله و عقاكم إخوتي ؛ لا تخافوا فهو غير معدي أبدا انا العب مع اطفالي بصفة عادية و أقبلهم ؛وزوجتي لم تأثر أيضا؛أريد أن أسأل من جرب تلك المسكنات من الكورتزون أنا أرفض أخذ أي دواء أفضل المعاناة على تناو لا لدواء
30 - sophia الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:43
ça devient un truc normal chez moi , je souffre de cette maladie depuis l 22 ans et j'ai tout essayé comme traitements mais ça n'a rien abouti il faut faire avec et c tout
31 - marro الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:45
مع الاسف ليس هناك دواء يقضي نهائيا على هدا المرض، فهناك فقط ادوية تقلل من حدة الداء، واهمها و التي استعملها في هدا الفصل هي zyrtec حبة واحدة كل صباح، وكدا بواخة الانف
وادا كانت دات شدة قوية لا باس من استعمال بواخة الربو و لكن ليس باستمرار.
الله يشافي
32 - frontignan الجمعة 22 أبريل 2011 - 05:47
والله اخواتي انا ايضا اعاني من هذا المرض منذ الولدة يعني اليوم الذي خرجت فيه الى الدنيا وانا مصابة بالحساسية واعطس طوال اليوم وفي البرد والصيف ومشكلتي ايضا في الدواء فانا لا احب ان اتناول اي نوع من الدواء و لا ادخل الى المطبخ لان جميع التوابل لا اقدر مواجهتها وحتى بعض الخضر مثل البصل والثوم ومما زاد المرض اكثر حدة هو اني اسكن في فرنسا وفرنسا معروفة بالرطوبة..وعندي ثلاث اطفال مصلبين بالديقة وهذا مختلف عن الحساسية وزوجي يدخن السجائر وليس في النزل بطبيعة الحال ولكن دائما اشم في ملابسه رائحة السجائر و اكره كل مطلع يوم جديد لان اليوم لا ينتهي الا وانا مقهورة بالعطس والان عمري 29 سنة..ارجوا من كان له اي معلومة عن العطس ..ان يعطيها لي وجزاكم الله اجرا.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال