24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

  2. صوت الهجرة.. (5.00)

  3. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

  4. هذه خارطة جرائم المخدرات وابتزاز الإنترنت والهجرة غير الشرعية (5.00)

  5. الدرك يُنهي مغامرات "تخنفيرة" في ترويج المخدرات (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | اعتقال مفطرين علنا في رمضان يعيد الجدل حول "الفصل 222"

اعتقال مفطرين علنا في رمضان يعيد الجدل حول "الفصل 222"

اعتقال مفطرين علنا في رمضان يعيد الجدل حول "الفصل 222"

أعادت أخبار اعتقال أشخاص على خلفية إفطارهم في نهار رمضان الجدل حول الفصل 222 من القانون الجنائي، الذي ينص على معاقبة المجاهر بالإفطار في نهار رمضان، إذ تم اعتقال شابين من مدينة زاكورة بعد أن ضبطا يشربان الماء، ليتم الحكم عليها بشهرين مع وقف التنفيذ وغرامة فدرها 500 درهم؛ كما تم إيقاف شاب آخر في الرباط، بعد أن قام بتدخين سيجارة في مقر عمله.

وتطالب عدد من الهيئات الحقوقية بإلغاء الفصل المذكور، الذي تعتبره منافيا لحرية المعتقد؛ بل هناك أصوات من الأوساط الفقهية تعتبر ألا علاقة له بالدين. بينما يرى الشيخ محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بـ"أبو حفص"، أن اعتقال أشخاص بسبب إفطارهم بشكل علني في نهار رمضان "ليست قضية دينية، وإنما ثقافية ومجتمعية"، مؤكدا أنه "ليس هناك في الإسلام ما يكره الإنسان على القيام بأي شكل من أشكال العبادات"، مضيفا: "والدين كله لا إكراه فيه، فما بالك بالصيام من عدمه".

ودعا أبو حفص إلى التعامل مع الواقع، ومراعاة السلم الاجتماعي، وتجنب التوترات التي قد تؤدي إلى العنف، مشددا في الوقت ذاته على أنه من أجل الوصول إلى مجتمع متنوع ومتعدد، "يجب أن يتم الأمر بالتوعية وفتح أوراش ثقافية تكرس قيم احترام حرية الأفراد".

وشدد أبو حفص على أنه ليست هناك في الدين عقوبة للمفطر في رمضان، مقدما المثال على ذلك بالمجتمع النبوي، "إذ كان أهل الأعذار، أي من لهم عذر، يفطرون، ولم يكن أحد ينكر عليهم الأمر"، حسب تعبيره، مضيفا: "وهناك أمثلة كثيرة في عهد النبي عن أن من الناس في السفر من كان يفطر ومن كان يصوم، ولم يكن الأمر يشكل أي مشكل"، ومشددا على ضرورة وصول وعي المجتمع إلى مرحلة قبول الاختلاف والتنوع.

من جهته أكد محمد حفيظ، القيادي في الحزب الاشتراكي الموحد، أنه يجب تغيير الفصل 222 الذي يعاقب المجاهر بالإفطار في رمضان، مؤكدا أنه مطلب العديد من الحقوقيين والسياسيين والمثقفين، "على اعتبار أنه متناقض مع قيم الدين الإسلامي"، حسب تعبيره، مضيفا: "ليس كل المسلمين لهم القدرة على الصيام، فهناك أصحاب الأمراض المزمنة، وهم محرومون من حقوقهم خارج بيوتهم، وهناك المسافرون، والقرآن أعطى الرخصة لكل هؤلاء".

وشدد حفيظ على أن كل هذه الفئات يجب ضمان حقوقها خارج البيت، مضيفا: "ما يجري حاليا في المغرب غريب جدا، لأننا نمنع شخصا مريضا أو مسافرا من رخصة منحها له القرآن"، ومعتبرا أن المشكل ليس دينيا بقدر ما هو ثقافي، وأن النخبة، وعلى رأسها الحكومة، يجب أن تبين للناس أنه أمر عاد أن تكون صائما وشخص بجانبك يأكل"، حسب تعبيره.

واعتبر حفيظ أن هذا الفصل ينشر ثقافة عدم احترام الغير، قبل أن يتحدث عن مبدأ عام وهو حرية المعتقد، قائلا: "في المغرب مغاربة يهود لا يستطيعون الإفطار، ويحرمون من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي"، قبل أن يتساءل عن الدور الذي تقوم به الحكومة حتى يتعود المغاربة على ثقافة حقوق الإنسان واحترام الاختلاف والتنوع، داعيا إلى "التفكير في الذنب الذي اقترفه شخص مسن على سفر طويل؛ على الرغم من أن لديه الرخصة من القرآن فهو مجبر على الصيام"، على حد قوله.

وعبر حفيظ عن أسفه لكون بعض الجهات السياسية تسعى إلى تكريس هذا الوضع، قائلا: "ليست هناك إرادة لدى النخبة لتغيير هذا الوضع..والدولة عندما تصر على هذا القانون فهي ترفض الرخص التي منحها القرآن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (180)

1 - najat najat الأحد 19 يونيو 2016 - 00:10
هذ ظهيرة والينا نخافو علاروسنا من دوك الي كيفطرو رمضان حية ربي مكيخاليهاش فيهوم الي كيفطر عمد ان الله يمهل والايهمل الله يحفضنا
2 - Anwar الأحد 19 يونيو 2016 - 00:11
نحن في الغربة كم نحن لقضاء الشهر الفضيل بحالو الأحباب والاصدقاء والذهاب الى المسجد...اما انتم معرفت مالكم...هناك أمور في الدستور يجب نقاشها حق التطبيب الشغل السكن ...اما هادي أمور تافهة...بغيتي تفطر فطر علاش باغي تفطر في الزنقة.؟للاشارة اعمل مع نصارى والله يشربون القهوة بعيدا عنا لاننا صائمون ...
3 - وهلم جرا..... الأحد 19 يونيو 2016 - 00:12
هؤلاء متطرفون على شاكلة أخرى، يهددون السلم الإجتماعي، ويستفزون المتطرفين الآخرين، وهم بذلك يهيئون لحرب إجتماعية قد تشتعل بعد عقود، وتحرق الأخضر واليابس في هذا البلد، الذي تتهدده الكثير من الأخطار، السياسية منها والإجتماعية، والإقتصادية، يضاف إليها هذا الجديد المسمى الحرية الفردية، والعصبية الأمازيغية وحرية التدين والتمسح وهلم جرا.....
4 - سني مغربي الأحد 19 يونيو 2016 - 00:14
عجبا لأبو حفص هذا ! يخبط ويخلط ويتصدر بينما لم يزكيه أحد من العلماء السلفيين. يدعي أنه سلفي بينما هو يروج للتمييع وللحزبيين. ******
5 - Al watane الأحد 19 يونيو 2016 - 00:15
Le 222 est une loi qu' il faut appliqué. ..vous comprenez ou pas vous qui peuvent pas mangé chez eux et s amusent a mangé dehors...vive le ramadan...Ramadan Karim a tout les marocains authentique
6 - يونس الأحد 19 يونيو 2016 - 00:16
******لكل من انتهك حرمة شهر رمضان الكريم ومن هذا المنبر ادعو السلطات ان تقوم بتطبيق جميع العقوبات الازمة وشكرا
7 - مكلخ الأحد 19 يونيو 2016 - 00:16
السيد محمد حفيظ عليه أن يعلم أن الأمر لايتعلق بالمرضى و المسافرين بل بالملحدين و هم أقلية علبهم إحترام الأغلبية.
نعم الدين لله لكن من أراد الإفطار ففي منزله. أما اليهود المغاربة الذين تتحدث بإسمهم فإننا نعرفهم جيدا و يحترمون رمضان أكثر من الملحدين المغاربة بل منهم من يشارك الصائمين فطورهم.
8 - rami الأحد 19 يونيو 2016 - 00:17
يروى ان احد القوات المساعدة وجد شخص يفطر في رمضان واخده الى المقاطعة ،وعندما دخل عند قايد المنطقة وجده كذلك يفطر .
فقال له القايد : ما ذَا هل هناك من مشكل ؟
فأجابه المخزني: نعم سيدي أني وجدته صايم .
9 - redoine الأحد 19 يونيو 2016 - 00:18
هذا بلد دينه الاسلام.من سولت له نفسه ان يتحدانا ومن يطالب بحرية المعتقد عليه ان يرحل عنا.
10 - يوسف برشلونة الأحد 19 يونيو 2016 - 00:18
لا اكراه في الدين ،سبحان الله ،نصوم لله الواحد القهار،فمن لا يخشى ربه و افطر في رمضان ،فهو العفو الرحيم الشديد العقاب ...
11 - sami الأحد 19 يونيو 2016 - 00:19
لكم دينكم و لي دين
لماذا لا يعتقلون الدين ﻻ يصلون و ﻻ يأتون الزكاة.
12 - سعيد مغربي قح الأحد 19 يونيو 2016 - 00:21
بسم الله الرحمان الرحيم

هذا ما يريدون "الاعتقال" حتى يعطون لأنفسهم دور الضحية و الركوب على صهوة جواد الحرية الفردية ..فعلى الدولة أن لا تقوقع نفسها في هذا الفخ..

"أسيدي خليوهوم يفطروا و لا ينتاحروا، ******.
فمن شاء فليؤمن و من شاء فليفطر، و إن ربي لهم بالمرصاد لأن لرمضان شهر الرحمة و الغفران رب يحميه و فيه تصفد الشياطين.
13 - مغربية الأحد 19 يونيو 2016 - 00:25
يجب الغاء الفصل 222 احتراما للسلم الاجتماعي يا سلام باغيين تفطرو و خاصنا احنا نشوفوكم و نسكتو باش تبقاو على خاطركم اسيدي الي بغى يفطر يفطر في دارو .لا يعقل ان قلة من الملحدين او المرتدين تتحكم في الاغلبية العضمى و تفرض عليها قواعدها و كفاكم استهتارا بقيم المجتمع المغربي و دينه
14 - azze-eddine - Maroc الأحد 19 يونيو 2016 - 00:26
plein de gens ne savent pas que l'article 222 est d’éviter le trouble à l'ordre public
il ne force personne à jeûner de force
mais le fait de manger boire ou fumer en public va engendre la colère des gens qui jeûnent
il y aura des des bagarres et des lynchages dans les rues
entre ceux qui jeûnent et ceux qui ne jeûnent pas
comme ceux qui jeûnent sont majoritaire, les autorités ne peuvent pas tous les réprimander
au cas ou il y aurait un referendum national sur la question
les gens qui refusent qu'on mange en public obtiendront la majorité des votes
donc il faut faire avec
car même si on est contre leur idéologie on ne peut tous les forcer à accepter la liberté individuel
le problème est d'ordre culturel et de mentalité plus que religieux
on n'y peut rien
espérons que dans la décennie à venir il y est une ouverture d'esprit
15 - مغربي وافتخر الأحد 19 يونيو 2016 - 00:27
رغم ان الانسان الذي له عذر كالمسافر والمريض والخائض والمرضع والنفساء .. ومرخص له من خالقه المطلع على نواياه يفطر قي ايام رمضان فانه لا يجاهر بفطره حتى امام اقاربه فما بالك بالغرباء عنه . قال تعالى:"... وان تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون"
16 - مسلم علماني الأحد 19 يونيو 2016 - 00:27
نريد تطبيق الشريعة الاسلامية في هذا الامر
اما الفدية او القضاء والانسان مسؤول بوحده
لمن لا يعرف القانون واضعه ليوطي
اتستبدلون شرع الله بالقانون الوضعي
الله اكبر
17 - أكاديري أمازيغي الأحد 19 يونيو 2016 - 00:29
الجهار بالافطار خلال شهر رمضان لا يجوز الا بضوابط
ومن كان له عذر فاليتق الله فيمن هو صائم...
18 - احمد الحر الأحد 19 يونيو 2016 - 00:30
اشاطركم الراي و اتفق معكم لانه "لا اكراه في الدين" و يجب حذف الفصل 222 من القانون الجناءي ؛ و على الحكومة و مؤسسات الدولة ان تقوم بتوعية المجتمع باحترام الحريات الفردية ...الخ
19 - bouchaibo الأحد 19 يونيو 2016 - 00:31
Au nom de la laïcité les français ont interdit le voile et le niqab et personne ne trouve à redire alors chez nous le Maroc a une seule et unique culture berbère-arabo-musulmane , aimez le ou quittez le et si on rompre le jeûne devant moi c'est un manque de respect si les français
ne me respectent pas chez eux j'ai rien a dire mais chez moi j'impose le respect y compris par la force walaw kariha lkafiroune
20 - Hassan الأحد 19 يونيو 2016 - 00:31
غير الدين كذلك هذا ما بقي لكم؟! المطلوب هو التشديد مع هؤلاء فمن اراد ان يفطر فليفعل ذلك لكن في بيته ولوحده فهل يعاقبه عليه احد؟لكن التجاهر بذلك استفزاز لمشاعر المسلمين.
21 - tharak yban 3aibak الأحد 19 يونيو 2016 - 00:33
يا رب تسترنا و تهدينا شهر الصيام والتوبة نسمعوا بحال هاد الأخبار؟؟؟؟ الله يهدينا حتى يدينا رب كبير سبحانه
22 - سعيد الالفة الأحد 19 يونيو 2016 - 00:33
إلا رمضان..!! عنداكم تكونوا غالطين..اقسم بالله..راه كايخرج في مولاه اي اللي كالو .كاي يخرج فيه وي كررججو ..ما يدورشي عليه العام..خسب ما رأت عيني وأنا في الخمسينات من عمري..
كل عمل بن آدم له إلا الصوم و انا أجزي به.(حديث قدسي )
وما ينطق عن الهوى..
23 - mohasimo الأحد 19 يونيو 2016 - 00:33
لا تاخد بكم رافة ورحمة في دين الله, وكل من راءى منكم مفطرا ولم يبلغ عنه فهو كذلك مسؤول اءمام الله لاءنه راءى منكرا وسكت فاءنه شيطان اءخرس.
24 - سيفاو الأحد 19 يونيو 2016 - 00:33
الشرطة حازمة وتاتي بسرعة فقط عندما يتعلق باناس يفطرون رمضان وحتى وان كانوا بعيدين عن البشر او بداخل مقرات عملهم او في منازلهم . اما عندما يتعلق بشجار فالجواب هو واش كاين الدم وفي حالة المجرمين لا يتحركون حتى تاتهيم اعداد كبيرة من الشكايات في نفس المكان التى وقعت فيه السرقة او الجريمة انذاك يتحركون
25 - مغربي الأحد 19 يونيو 2016 - 00:34
السلام عليكم
نطالب امير المؤمنين باعتباره حامي الملة و الدين ان يصدر امره باعتقال امثال هؤلاء المحرضين على الفتنة و الشائعين للفساد تحت غطاء صفة حقوقيين ..فالحق يستمد من الدستور و الدستور يحمي دين الدولة الذي هو الاسلام و اي طعن في هذا الاخير فهو خرق للقانون و الحق الامر الذي يستدعي التدخل و الحزم مع هؤلاء الناعقين لانهم هم راس الافعى التي وجب استئصالها
و للاشارة فان محاربة الاسلام يعني محاربة بيعة امير المؤمنين
26 - Ahmed52 الأحد 19 يونيو 2016 - 00:35
كان من الاولى بما يسمى علماء الدين الغيورين على الاسلام ان الى الفصل 222 من القانون الجنائي، الذي ينص على معاقبة المجاهر بالإفطار في نهار رمضان،

فصل 223 يعاقب بموجبه كل من يمشي في الشارع العمومي وهو لا يجيد القراءة والكتابة تطبيقا لقوله تعالى " اقرا باسم رتك الدي خلق".

يحبس سنتين نافدتين ولن يغادر السجن حتى يتعلم القراءة والكتابة.

اما التجارة بالدين والتطاول على اختصاصات الرحمان في محاسبة البشر قبل يوم القيامة فهي صفة المسيحية في بيع صكوك الغفران والعياد بالله.

وشكرا
27 - elbouhali الأحد 19 يونيو 2016 - 00:37
المسافر والمريض والحائض خاصهم يفطروا لاحرج عليهم والانسان الدي يريد الافطار جهرا وبدون عذر وامام الملاء يجب محاكمته حسب الشريعة اما اليهودي او النصراني او اي دين فهم احرار يفطرون اوويصومون ومريضنا ماعندو باس الدين راه باين
28 - watani الأحد 19 يونيو 2016 - 00:37
لسلام عليكم اعتقال مفطرين علنا في رمضان يعيد الجدل حول "الفصل 222"؟ يجب معاقبته .وأتمنى أن تكون دورية في حي الرياض وأكدال
29 - Hicham الأحد 19 يونيو 2016 - 00:37
عار نا أصبحنا نراه في مجتمعنا. كيف لي شخص أن يكون مسلم ويفطر في رمضان متعمدا ويجي بنادم يدافع عليه فبلاصت مينصوا، ولو يكون عندو.رخصة فمخاصوش.   ي جاهىر بالإفطار العلني شنو غتgولو لي خلقكم.اللهم لا تعدبنا بما فعل السفهاء منا.الله يهدي ماخلق ويرد بنا ردا جميلا فهاد الشهر المبارك
30 - عادل الأحد 19 يونيو 2016 - 00:38
الصوم عبادة إخلاص كما الصلاة. إذن نحن أمام علاقة مخلوق بخالقه. ان أجبرناه علی الصوم وجب إجباره علی الصلاة. وإذا كان هذا المخلوق لم يستحي ولم يعتبر من خلقه فكيف لنا ان نجبره علی ذلك اتجاه مخلوق مثله ؟ وان فعلنا فانه بإمكانه الخلو بنفسه وفعل ما شاء ثم التضاهر بالصيام. وهنا نصبح أمام جرم الإفطار في رمضان ثم النفاق.
و (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به ) بمعنی أن أعمال بني آدم يجري فيها القصاص ويأخذها الغرماء يوم القيامة إذا كان ظلمهم إلا الصيام ، فإن الله يحفظه ولا يتسلط عليه الغرماء ويكون لصاحبه عند الله عز وجل.
31 - ام بسمة الأحد 19 يونيو 2016 - 00:38
صحيح فالاسلام لا ينص على معاقبة المفطر في رمضان حتئ وان كان عمدا حيث ترك ذالك لليوم الآخر في حين نجده يعاقب الزنا بالرجم والسرقة بقطع الاطراف اي اليد والقتل بالقصاص اما تارك الصلاة والمفطر فلم ينص الاسلام على اية عقوبة في الحياة الدنوية واجلها الى اليوم الاخر
32 - عبد الرحيم فتح الخير الأحد 19 يونيو 2016 - 00:38
يبحثون عن مفطر في رمضان ليسجنوه ولا يبحثون طيلة العام عن جائع ليطعموه مجتمع له الظاهر مجتمع منافق
33 - شعيب الوليدية الأحد 19 يونيو 2016 - 00:40
هناك من يفطر لأنه مريض ،ويفطر دون ان يراه احد ،بل وتجد الام او الاخت حائض ولا تفطر امام اهل الدار حفاظا على مشاعرهم ،فما بالك من يفطر من اجل ان يفطر ليستفز الناس. او يريد اظهار انه من طبقة (ما صيمينش) والقانون لا يكره الناس على الافطار فهذا القانون يطبق في المغرب والمغاربة مسلمون ،فلمادا هاؤلاء المتدخلون والمدافعون لا يفطرون هم وآبائهم واهليهم ؟ وبما انهم يدافعون على المفطرون ! فيجب كذالك الدفاع عن الصائمين حفاظا على مشاعرهم ،ليتموا يومهم كما يجب ؟ فالحرية اذا تجاوزت الحدود فهي فوضى وبهذا سنرى المثلين يتعاشقون ويتبادلون القبل في الشارع وامام الناس وتسمونها حرية الفرد ووووووووو،من ابتلى فليستتر؟
34 - marouan الأحد 19 يونيو 2016 - 00:41
أفضل مقال قرأته في صحيفة مغربية
35 - Moha الأحد 19 يونيو 2016 - 00:42
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اخير الزمان هذا.. كان في عهد. الرسول صلى الله عليه وسلم يقومون بالغزوات في شهر رمضان وهم صيام.. والآن أصبحنا نرى في زماننا العجب تركنا القرآن والسنة الله يلطف بنا لا تأخذ بما يعمل السفهاء منا.... آمين يارب.
36 - من المهجر الأحد 19 يونيو 2016 - 00:43
نعم اوافق الرأي لا اكراه في الدين لكن يجب كذلك احترام الصائم واحترام الطقوس الرمضانية في البلدان الاسلامية انا مقيمة في اوروبا المسيحي يخجل ان يشرب امامنا كاس ماء احتراما لمشاعرنا وكدلك.عندما تكون.رخصة الافطار الشرعي للمرأة لا تجهر بيها امام العامة حتا لو كان الكل فاطر واقصد في الشارع احتراما كدلك للاقلية المسلمة خلاصة القول احترم تحترم
37 - walid الأحد 19 يونيو 2016 - 00:44
اﻷ من يعتقل من يستفزون الناس ومن يفطرون عمدا و من أجل التباين و اﻹستهزا ء(أولئك المدفوعين من طرف بعض الجمعيات الملحدة والتي تضرب مبادئ القيم والدين)
وليس المرضى أو الذي تكلم عليهم القرآن.
38 - Aghilas الأحد 19 يونيو 2016 - 00:45
هل تعلمون صيف زاكورة و حرارته الملتهبة ؟ و هل من العدل ان يصوم البعض في الرطوبة و البرودة ليبقى المعوزون وحدهم من يدوق هذا العداب و المعانات؟
الناس هناك تفطر فقط بالماء لان الجسم يصبح جافا تماما. اين هو العدل؟
39 - mostafa الأحد 19 يونيو 2016 - 00:45
Ce makhzen Est hypocrite et de veux fou il détourné l'attention du peuple des vrais problèmes le chômage, la corruption le détournement des denrées publics par les élus et ceux qui sont censés faire respecter la loi
40 - سوكوميكو الأحد 19 يونيو 2016 - 00:47
بنسبة لمن يفطر رمضان مريض أو غير مريض من أحسن أن يستر نفسه .حتى في أوروبا لو شاهدو عربيا يأكل في رمضان يستهزؤون منه .فيبقى الحال على ما عليه ممنوع إفطار علانيا .وسلام عليكم ورحمة الله
41 - benaissa الأحد 19 يونيو 2016 - 00:47
الإفطار ليس مشكل في حد ذاته , لكن لماذا الإفطار علنا ؟ فكيف ما كان الفعل الذي يستفز الأخرين هو في حد ذاته جريمة , فمن يأتي بفعل أو قول يريد به استفزاز الأخرين فهو معتد أتيم , حتى و إن ذهبنا لكوكب أهله يحرمون أكل لحم الخروف فأكنا لحم الخرف في هذا الكوكب هو جريمة
42 - abdou74 الأحد 19 يونيو 2016 - 00:48
هناك إفطار علني وتذخين في مراكز النداء ( centres d'appel) بتواطؤ من الإدارة التي يسيرها في الغالب فرنسيين والذين يشجعون هذه السلوكات ولا يشجبونها وبالتالي على الدولة أن تبعت بدوريات إلى هذه الشركات ودفعها إلى إحترام فريضة الصيام في مقرتها والتي يمثل المغاربة فيها 98%. فكل مغربي تجرأ أن يأكل في رمضان ذاخل هذه الشركات يعاقب كنضرائه في الأماكن العمومية.
43 - صحراوي مغربي وافتخر الأحد 19 يونيو 2016 - 00:48
لا اكراه في الدين...شهرين...حبسا والله ضلم واستبداد...في حديث نبوي...الا الصيام فاءنه لي وانا اجزي به...( فمن يسرق اموال الشعب ويتطاول علي اموال الفقراء فهو بطل)..نتعاضم في الدين ونطبق مبادئه وتمتلئ المساجد وتطبقون الشريعة...وبعد رمضان تقلبون الطاولة...من نفاق وكذب وفحشاء ومراوغات قضائية تعتمد علي الزبونية....
44 - Amazighi الأحد 19 يونيو 2016 - 00:49
مبادئ الحريات و الديقراطية دين من الاديان العصرية الذي يتاجر في الفقروالامية.فاعدام انسان بالكرسي الكهرباء اكبر جريمة ضد لانسانية .
45 - المفسدين الأحد 19 يونيو 2016 - 00:54
يسخّرون حتى من المسلمين لضرب قيم المغاربة ونهجهم لسلوك الطّيب.العقاب ،العقاب،ثم العقاب وأبوجهل أو أبوحفص يدّيها في سوق راسوا .و الفتاوي التي تنهى عن المعروف وتأمر بالمنكر ماعند المغاربة مايْدِرروا بها .الأكل جهرا في نهار رمضان سيشعل الفتنة في البلاد ونحن في غنا عنها اللهم أبعد المفسدين عن هذا الوطن وقنا شّرهم.
46 - said الأحد 19 يونيو 2016 - 00:54
nous somme musilm a quoi sert abou hafes a acheter le match appliqué les lois.
47 - المغربي المغربي الأحد 19 يونيو 2016 - 00:56
بالله عليكم هل رايتم مواطن مغربي منع مواطن مغربي من دخول بار ليشرب الخمر او لدخول علب ليلية هل رايتم مواطن منع المراة من لباس الحجاب في الشارع هل رايتم مواطن مغربي يقول لاخر انت ملحد لن تعمل في المغرب ولن تدخل وظيفة ولن تاسس حزبا...
بالله عليكم ماذا تريدون اكثر هل تريدون ان تاكلوا في رمضان من دون ان يتكلم معكم مواطن مغربي انا اقول لكم بالعكس الا في هذه لن يغفر لكم اي مغربي واتحداكم ان تاكلوا في الاحياء الشعبية..انتم هدفكم تقنين كل شيء في الدستور فمنع فصل 222 تتجنبون الصدام مع الامن وسيكون هو حارسكم وليس المواطن واذا لم تقدرو على منع الفصل ستقولون المخزن الاستبدادي..حذارى من الشعب المسلم من استفزازه والسلام
48 - ابن متى الأحد 19 يونيو 2016 - 00:56
يجب على دولة ضرب يد كل من سولت له نفسه الافطار علانا في بلاد المسلمين.
هؤلاء مدفعون من جهات منافقة من الملاحدة والعلمانيين
اهل دياثة . اللهم احفظ بلاد المسلمون من الفتن ما ظهر منها وما بطن
49 - Kaim abasalah الأحد 19 يونيو 2016 - 00:59
يجب على الاقلية احترام الاسلام و مبادئه من اراد ان يفعل شيئا فليحترم المسلمين و مبادئ الاسلام الحنيفة و هذا الدين العظيم فليفطر في منزله او ليزني في منزله اما ان يفسد و يفسد الناس معه و يجرح مشاعرهم و يستفز الناس المتقين هذا شيء لا اخلاقي يجب على الدولة و الملك الدفاع عن الاسلام و مبادئه هذا واجبه و سوف يحاسب عليه و نعلم ان هناك خدمة امريكا و اعداء الدين في المغرب يتقاضون اجورا للتشويش على الاسلام و زرع الفتنة الله يهديهم و ينصرنا عليهم و ليعلموا ان هذا الدين هو دين المستقبل و دين الله هو الاسلام و الاسلام سوف يصيطو على العالم قريبا ان شاء الله قال الله تعالى ( يريدون ان يطفؤوا نور الله بأفواههم و الله متم نوره و لو كره الكافرون ) الحمد لله على النور الذي أضاء الكون
50 - youssef de sygh الأحد 19 يونيو 2016 - 00:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا الموضوع غير قابل للتفاوض أو النقاش أعود بالله العلي القدير العظيم
في نظري عدم التدخل في شؤون هاده الفيئه المأجوره من الشيطان أولا ثم ربما تكون أيادي خاصة مهمتها الفتنه
شهر رمضان المبارك احسن شهر ولا يتلدده إلا المحبوب عنده تعالى ندعوا لهم الهداية و إلى التوبة قبل فوات الأوان لأن العمر قصير جداً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
51 - noureddine الأحد 19 يونيو 2016 - 01:00
اليوم ياشيخ يفطرون في رمضان في الشوارع، وغدا سيركب المواطن العادي الحافلة أو القطار ويدخن هذا المفطر أمامه ياشيخ؟ أنظر ياشيخ ماذا يحدث في تونس الآن.
52 - moh الأحد 19 يونيو 2016 - 01:00
الدين يدعون بصلاحية الفصل 222.أكثرهم لا يفقهون في الدين شيئا.ويدافعون على طرحهم بدعوى الاستفزاز وانتهاك حرمة الآخر.ادا كانوا هؤلاء مدنبون فما القول عنكم عند صيام ايام الأجر (شوال) من قبال قلة من الناس و الاكثرية يفطرون فهل أولئك المفطرون يجب تطبيق عليهم مقتضيات الفصل اعلاه.لكم دينكم ولي دين .يجب تبني العلمانية للسير إلى الإمام .
53 - med الأحد 19 يونيو 2016 - 01:01
النصارى يمتنعون عن زيارة المغرب خلال رمضان احتراما للمسلمين المغاربة،و بعض المغاربة يدافعون عن الذين يشهرون أكلهم في واضحة النهار،اليهود أو العلمانيين أو المغاربة يريدون الأكل في واضحة النهار في الشارع العام بداعي الحرية الفردية،ألا تدرون أن الحرية تنتهي عندها تسبب ضيقا بالناس،ألا يمكن لمن لا يريد الصيام أن يأكل في بيته خلال شهر واحد في السنة،اليوم تطالبون بإلغاء الفصل 222 و غدا بناء كنائس للمغاربة المسيحيين و حسينيات للشيعة و تمكينهم من تطبيق طقوسهم حتى يصبح المغرب بلقان جديد،و يدمر الشعب نفسه بايديهم،اتقوا الله في وطنكم و تركوه ينعم بالأمن و الأمان الذي تفقده عدة دول،المغاربة عاشوا لقرون في هذا الوطن ولم يشهد إلا دين واحدا و هو الإسلام،و عاشت بينه عدة أعراق و لم يشتكي أحد أو تعد عليهم أحد،ارحمونا من هذه القلاقل يرحمكم الله
54 - رشيد الأحد 19 يونيو 2016 - 01:01
لماذا لا يعتقلون اللذين لا يؤدون الزكاة رغم انها اهم من الصوم , لانها حق الفقراء في مال الاغنياء¿¿¿¿¿¿¿¿
55 - نقطــة نظــــــام. الأحد 19 يونيو 2016 - 01:06
اتركوا الخالق للمخلوق...لو شاء ربك لو خلق 7 ملايير التي تعيش اليوم فوق الكرة الأرضية كلهم مسلمين...
56 - B.B. الأحد 19 يونيو 2016 - 01:07
des étrangers( chrétiens ,juifs....) respectaient les coutumes musulmanes et evitaient de manger en public . Alors que ce marocain fume dans son milieu de travail en plein jour de ramadan.
j'ai beau être tolérant pourtant je suis révolté par cette information. Ces mangeurs en plein jour pendant le carême sont à punir sévèrement
57 - مريم الفاسي الأحد 19 يونيو 2016 - 01:08
لمذا الاصرار على الافطار علنا ؟ ان هدفهم كما يبدو هو زرع البلبلة ليس الا اما دين الاسلام هو دين حرية فمن اراد ان يفطر فليفطر داخل بيته ولن يحاسبه اي مخلوق وامره بيد الخالق سبحانه وتعالى هو من سيحاسبه
58 - mohasimo الأحد 19 يونيو 2016 - 01:10
يجب تفعيل هذا النص ليكون اكثر صرامة, اواه السيبة ولات.
59 - blablabla الأحد 19 يونيو 2016 - 01:12
pr Marwan : tu n'a rien dit d intéressant donc il vaut mieux de se taire ...
60 - abdou/canada الأحد 19 يونيو 2016 - 01:12
عندما تجد الغير مسلم يتوارى ويختبئ كي لا يأكل أو يشرب أمامك وإن فعل ولم يكن يعلم أنك مسلم يعتذر على الفور ويتوقف هدا ما نسميه إنسان متحضر رغم أن القانون الكندي مثلا لا يعاقبه إن أكل أو شرب أمام مسلم . بالمقابل في دولة مسلمة لديها قانون يعاقب كل من أفطر أمام المغاربة عمدا ولا يريدون إحترام القانون . هدا هو التخلف بعينه . من يريد أن يفطر فليفطر في منزله ولا أحدا سيعاقبه على دلك أما من يفطر بالشارع العام ليستفز المغاربة فلا يلوم إلا نفسه وجمعيات الفوضى الخلاقة بالداخل والخارج لن تنفع ،
*******
61 - ممفاكش الأحد 19 يونيو 2016 - 01:16
ابوحفص خارج التغطية في هدا الشهر، لا اكراه في الدين؟؟؟ في ركن من اركان الدين؟؟؟ لاحول ولاقوة الا بالله
62 - سيمو الأحد 19 يونيو 2016 - 01:18
الصلاة اهم من الصو.
هل سيعتقلون ايضا الذين لا يصلون ؟؟
63 - كاره الظلاميين الأحد 19 يونيو 2016 - 01:18
سبحان الله على بعض التعليقات معرفناش واش صحاب هاد التعليقات مسلمين ولا عندهم شي دين جديد كيطبقو فيه
واش مولانا كيقول كفارة المفطر عمدا اطعام ستين مسكين او تحرير رقبة وانتوما بغيتو دخلو بنادم للحبس؟
ها عار الله اعطيونا شي آية او حديث كيقول السجن كعقوبة لوكال رمضان
64 - الأرض للجميع الأحد 19 يونيو 2016 - 01:21
رمضان مبارك.
بالله عليكم، هل في الكتاب و السنه عقاب بالسجن للمفطر علنا في شهر رمضان؟
أما أن الصوم لله من دون الأعمال والله يجزي به، مادخلكم وانتم بأمر بين العبد و ربه؟
في نظري يجب تعديل الفصل 222، ليعاقب الصائمين الذين ينامون لبعد الزوال، الذين يتشاجرون ويسبون ويتركون عملهم قبل الوقت و، و، بدعوى الصيام.
والله لو كان العمل خالصا لوجه الله لما اكترثتم لمن أفطر ولصلح الحال بدون عقاب أو فصل بليد كذاك 222.
65 - احمد الأحد 19 يونيو 2016 - 01:21
ما هده اﻻنزﻻقات وفتح باب اﻻستفزاز والفتن.المغرب دولة اسﻻمية واامجتمع مسلم.ورخصة اﻻفطار واضحة ولها شروطها والمسافر واضح المعالم وتظهر عليه اثار السفر والمريض ظروفه الصحية غير خافية.لدا يجب ان ﻻ نفتح الباب لﻻستفزاز باسم حرية المعتقد.اننا نعيش في مجتمع واسر والمسلم صاحب اارخصة يفطر بحشمة ووقار واحترام لﻻخرين ودون استفزازهم حتى داخل اﻻسرة الواحدة.اما هؤﻻء فانهم مستفزون بافطارهم عﻻنية.اما ابوحفص وامثاله فﻻ مجال للندم على الماضي وتصحيح صورتهم بالركوب على قضايا محسومة اجتماعيا.المغاربة ماشي دراري .ومن اراد اﻻفطار بسبب شرعي فﻻ يستفز اﻻخرين ويكون فيه لحيا شوية.
66 - youyou الأحد 19 يونيو 2016 - 01:23
اليوم كنت في سوق الاحد في اكادير و رايت اناس من جنسيات غربية ياكلون و يدخنون ولا احد يلتفت حتى بوجودهم .السؤال هو لمادا هده الازدواجية في التعامل و هل الجنسية تحدد اتوماتيكيا ديانة الشخص ؟ام ان شكل المسلم واضح .هناك مغاربة غير مسلمين ادن فلمادا اعتقال هولاء دون الاخرين هده قمة التخلف و الازدواجية في التعامل
67 - benyounes الأحد 19 يونيو 2016 - 01:24
عجبا لامر عبد الوهاب رفيقي كيف غير منهجه الفكري 180درجة وحول قناعاتة ل180 درجة اما فيما يتعلق بالحريات الفردية التي يتبناها المفطرون علانية في رمضان فهذا يتناقض واستقرار الامة وخضوعها للقانون فمثلا لماذا يتم قبول القانون الذي يجرم التدخين في الاماكن العامة ولايقبلون القانون الذي يجرم الافطار ففي كليهما اعتداء على حرية الاخر لماذا يقبل القانون المجرم للتعري في الاماكن العامة ولا يقبل تجريم الافطار العلني لما يقبل قانون تجريم اهانة العلم الوطني ويرفض تجريم الافطار العلني
68 - السلام عليكم الأحد 19 يونيو 2016 - 01:24
سنبدأ بالسماح بالإفطار في رمضان.وبعدها نساوي بين المرأة والرجل في الإرث.وبعدها إباحة الإجهاض.ثم السماح بالعشرة بين رجل وامرأة بدون عقد زواج.ثم السماح بالمثلية.وفي النهاية الوصول إلى مجتمع علماني.غير الله يحفظ وصافي.ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم
69 - rachid الأحد 19 يونيو 2016 - 01:27
pourquoi seul le jeune doit etre respecte? il y a des gens qui boivent l achool, d autre qui font pas la priere, pas de zakat ni haj. a mon avis, cette problematique provient du fait que ceux qui font Ramadan sont faible et le font malgre eux et ne peuvent pas supporter de voir quelqu un mager devant eux. pour info je ss musilman et je fait le Ramadan. si d autes ne veulent pas le faire, c est leur choix. kolo 3amali bni adam laho illa siyam fa inaho li...7adith 9odssi
70 - citoyenne du monde الأحد 19 يونيو 2016 - 01:32
On voit ces jours-ci les constructeurs et les travailleurs des chantiers qui souffrent sous le soleil sans pouvoir boire une goutte d'eau en public;vu qu'ils travaillent en plein air et ils n'ont pas de raison de se cacher. On voit également qu'ils ont peur les uns des autres; alors qu'on ne doit avoir peur que de Dieu. On se rappelle tous que des travailleurs furent lynchés il y'a deux ans à cause d'une goutte d'eau. Où est la morale? Où est la spiritualité? Où est l'humanité dans tout ça?
71 - Viking الأحد 19 يونيو 2016 - 01:32
Salam
Question...Si je prends le car de tanger a Marrackech...L islam me donne le droit de manger.....Iwa...?
72 - موح الأحد 19 يونيو 2016 - 01:33
ا لضلم باسم الاسلام !
هل من المعقول ان نجبر انسان ان يصوم لكي لا يزعزع عقيدة الناس ?
من له عقيدة غير تابتة فهي عقيدة من الكرطون .
هل يمكن لتجار الدين ان يعطون شهادة لدخول الجنة ?
ايها الناس هل من المعقول ان تفرض امور الدين علئ الناس !
73 - الطوفان قادم الأحد 19 يونيو 2016 - 01:34
حكومة الشقاق و النفاق كعادتها تلبس المسوح الكهنوتية متى أرادت التمسكن لكي تستعيد التمكن في الاستحقاقات الانتخابية ، أنا مسلم و أصوم كبقية المسلمين ، لكنني أرفض هذا النفاق الحكومي في التلاعب بالدين و استغلاله لأغراض دنيوية ، إذا كان الصيام فريضة فالصلاة أيضا فريضة ، لماذا لا تعاقبون تاركها ؟ و إذا الإفطار جريمة يعاقب عليها بالسجن و الغرامة ، ففي أية خانة تصنفون اختلاس المال العام ، و تجارة الخمور و المحسوبية في توزيع المناصب ، و الرشوة و تبذير أموال الأمة في الحفلات و اقتناء السيارات الفارهة لوزاراتكم و الجماعات المحلية التي تسلطتم عليها و إغراق البلاد في الديون الذي توزع قيمتها بينكم في شكل هبات و إكراميات و تقاعدات ؟ أليست هذه جرائم أعظم من الإفطار ؟ و بخصوص حرصكم على مشاعر الصائمين فو الله هذه أكبر كذبة اخترعتموها متى كنتم حريصين على مشاعر المغاربة ؟ المؤمن الحق لا يستفز و إلا لثار ضد الأجانب الذين يأكلون و يدخنون أمامه علانية و هو غير مبال بأفعالهم ما دام إيمانه يحصنه . الإفطار حرام و بقية المفاسد حلال و عفا الله عما سلف .
74 - à : 15 - azze-eddine - Maroc الأحد 19 يونيو 2016 - 01:34
Cher compatriote, je trouve que vous êtes excessivement optimiste ! Le soleil s'éteindra bien avant que les musulmans arrivent à quelque chose. Vous êtes malheureusement comme celui qui s’attend à voir se croiser deux points qui s’éloignent l’un de l’autre, un vers plus l’infini et l’autre vers moins l’infini ! Oh combien j’aurais aimé pouvoir dire : « nous ne sommes pas mûrs pour les libertés » mais, à mon grand regret, c’est « Nous ne méritons pas la liberté » qui s’impose à moi ! Cordialement.
75 - Argaz الأحد 19 يونيو 2016 - 01:35
Pourquoi tu m'imposes ta croyance, si toi tu crois moi je ne crois pas. Si toi tu jeunes, moi je mange et je respecte ta croyance, mais pourquoi toi tu ne respectes pas ma non croyance? Est-ce que ta foi est faible, il se suffit de me voir boire de l'eau pour que tu quittes ta croyances??? où est ton problème au juste
76 - youyou الأحد 19 يونيو 2016 - 01:35
لمادا هده الدولة لا تبحت عن الدي ليس عنده ما يفطر به و تعطيه حقه في تروة البلاد اما الدين فهو حرية شخصية وليس الحق لتحد ان يفرض معتقداته على الاخر ولو يمتل اقلية .و الاسلام في حد داته يؤمن بحرية المعتقد "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"
77 - sen fen الأحد 19 يونيو 2016 - 01:37
الاسلام الذي نحيى فيه اليوم ليس هو الاسلام الذي اتى به سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام. كثير من الرعاع حريص على محاربة ما يرونه "منكرا" و هم أولى ان يصلحو انفسهم قبل كل شئ؛ تراهم يستنكرون الزنا و هم اشد شوقا و شبقا اليه، يبغضون الخمر و القمار و التبرج و اعينهم تلتهب من اجله.... أولا من يفطر أمامي و أنا صائم فإن ذلك لا يضرني في شئ. فصومي اريده خالصا لوجه الله، لا أن أرائي به الناس. الله وحده من يتولى عباده. ارتقو قليلا فمجتمع الاعراب قبل 1500 سنة كان احسن منكم بألف درجة.
78 - جمال الأحد 19 يونيو 2016 - 01:37
اليس من العيب ان تتناول امام الصائمين وهم في حالتهم ( جوعى ) فاين هي اخلاقك وادابك ايها المفطر . فانا مثلا اذا كانت لى رخصة دينية للافطار فساحاول ان افطر بعيدا عن اعين الصائمين ولو كنت في منزلنا . ان للحرية حدودا كما نصت وتنص كل القوانين والشريعة الاسلامية . والا اين تقف هذه الحرية ؟
79 - مسلم الأحد 19 يونيو 2016 - 01:37
الضاهر ان معضم المعلقين يا اما صايمين صحا و بغاو يحرمو الافطار علانبة على كلشي...يا اما ايمانهم ضعيف و خايفين تزعزع ليهم عقيدتهم التي لا تمت للاسلام بصلة. يتبجحون بمرادهم تطبيق الشريعة و الشريعة بنفسها لا تحكم على اي مسلم او غير مسلم بشهرين سجنا او غرامة لمجرد افطاره
علنا!
هدا القانو لا علاقة له لا بالدين و لا بالعدل و لا داعي لتكفيري لانني مسلم اصوم كذلك. خدموا عقولكم شوية
80 - mounir الأحد 19 يونيو 2016 - 01:47
نتكلم عن المجاهرة في الافطار... واللي بغا يفطر يتستر... والحل ساهل
81 - yaknimos الأحد 19 يونيو 2016 - 01:48
الله أكبر ؛ تمخضت العدالة فولدت فارا حكم بالحبس مع وقف التنفيذ وغرامة 500 درهم ؛ أهذا حكم يناسب الفعل الجرمي والذي فيه تعطيل لركن من أركان الإسلام؛ أليس إنكار معلوم من الدين بالضرورة يعتبر كفرا ؛ واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ؛ اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .
82 - driss brussel الأحد 19 يونيو 2016 - 01:50
احتل المغرب الرتبة 120 من بين الدول التي تطبق احكام الشربعة ( خاليونا ساكتين )
83 - غيور الأصلي الأحد 19 يونيو 2016 - 01:55
بلاد التناقضات ، نغض الطرف عن بائعي الخمور للمسلمين إذ يقدر مشترو الخمور المسلمين 99,99% و نلقي القبض على من يتناول الطعام في رمضان غير آبهين بسبب إفطاره هل ليست له المقدرة على الصوم أو أنه على سفر أو مريض أو أنه ليست له رغبة في الصيام و نعاقبه أشد العقاب و نتفادى متابعة المرتشي و من نهب أموال الشعب و من حول الملايير الى الخارج و نضع شروط تعجيزية لمن يرسل 2 فرنك لابنه لتغطية المصاريف الدراسية و الدولة لا توفر له لا منحة و لا مساعدة مادية و عند تقديمه طلب الحصول على المعادلة للدبلوم المحصل عليه فإنه سيذوق ما لم يسبق له أن ذاقه من التسويف و المماطلة غير المبررة والمشكل الكبير الذي نعيشه هو انعدام الشفافية و انعدام الآجال في المساطر و الإجراءات الإدارية .
نعدل ما ورد في القرآن و نسن قوانين إنسانية تتناقض مع القوانين الإلاهية كالإرث و غيره و نمنع ما أحل الله و العكس صحيح .
الله سبحانه و تعالى أكد على مسألة كون" كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي و أنا أجزي به" و بناء عليه يتضح جليا على أن جزاء الصوم من عدمه يرجع لله و ليس لبني آدم حتى ينزل عليه العقوبة .
84 - OM de PARIS الأحد 19 يونيو 2016 - 02:03
غريب امر هؤلاء الناس. في الوقت الذي نتزاحم في المساجد و نهرول للبحث عن مكان للصلاة في مسجد اخر لانه منعنا من الصلاة خارج المسجد لاكتضاضه و نصلي و نقوم الليل حامدين الله على نعمة الإسلام و لو بالمهجر و نرى كل يوم مسيحيين يأتون للمساجد لاعتناق الاسلام عن دراسة و قناعة... انظر ما يقع عندنا بالمغرب من فتنة المخربين ?
85 - د.آيت. ع الأحد 19 يونيو 2016 - 02:03
هناك فءة ملحدة تريد استفزاز مشاعر المغاربة وتسعى لتغيير دينهم بطريقة عنيفة ما معنى أن تفطر أمام الناس وان تدخن على الناس وهم صاءمون اليست هذه فتنة، لعنة الله على من يوقد الفتنة. قانون 222 لا يفرض، بالقوة على من لا يريد الصيام أن يصوم، لكن ان تفطر أمام الناس هده ليست حرية فكم من جمعية عندنا لا تبحث عن الحرية بل عن الفوضى. من أراد أن يفطر فليفطر في داره ولهلى يرحمو اما ان يدخن علي فهو تعدى على حريتي وانا صاءم. اللهم جنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن. انا أحيي الشرطة التي تقوم بواجبها وأظن إن في شرطتنا من هم شرفاء اما ابو حفص فهو مسكين اختلط عليه كل شيء
. .
86 - ملاحظx الأحد 19 يونيو 2016 - 02:04
الحكومة عندنا ليست نخبة هم اشخاص نتيجة لعوامل سياسية واجتماعية فرضهم المخزن وهم غير شرعيين لم يخترهم ابناء الشعب
الافطار في رمضان جائز لكن بالتخبية ماشي قدام الناس انا افطر خلال السفر وفي الحافلة اكون في مؤخرتها حتى لا يراني المسافرون...
87 - ولد حميدو الأحد 19 يونيو 2016 - 02:15
ادا كان افطار فليفعل دلك في منزله و ليس في العلن اما الحرية فلا يجوز ان تكون لاستفزاز الاخرين فهل ادا كانت جنازة عند جارك ستطلق الموسيقى بصوت مرتفع
88 - Amazighi Texas الأحد 19 يونيو 2016 - 02:16
فرضتو علينا دينكم ،ولغتكم ،خرافات،كلكم كتصوم غير لحقش خايفين من عقابالسماء ،مش عن اقتناع ، كتجوعو راسكم ،free
89 - مواطن من ألمانيا الأحد 19 يونيو 2016 - 02:17
سبحان الله هل "الفصل 222" هو معيارنا للصوم أو الإفطار
هؤلاء من يفطرون علانية غالبهم شخصيتهم مزعزعة وليس لهم مبادئ
وكذلك عائلتهم مزعزعة وفي غالب الأحيان ليس لهم أصل
أما الإنسان الذي يفطر باقتناع يحترم الناس الصائمة المحيطة به
وندائي لكل الأحرار: من يعرف أحد لا يصوم "مفطرين" يحاوره ويبحث عن أسباب عدم احترامه للدين والمجتمع، وأنا أكيد أنه سيتأكد مما ذكرته أعلاه وكذلك سيجده لايعرف شيئ على الإسلام لأنه لم يترعرع في جو عائلي إسلامي
من يصوم يصوم لنفسه
ومن يفطر يفطر لنفسه
ومن لايحترم المجتمع وأجواء رمضان هذا واجب عقابه شرعا
وإلا ستقع السيبة في البلاد
90 - moslim الأحد 19 يونيو 2016 - 02:18
أنامع إعتقال هؤلاء مفطري رمضان لأننا مازلنا نشتكي من الأمية الدينية في المغرب
وغياب المؤسسات الدينية في وسائل إعلامنا واكتفاء بالزوايا والطرقيين والأناشيد الصوفية
واستدعاء الفرق الموسيقية الروحية من الخارج فكل هذالا يجدي نفعا أمام الفكر الإسلامي
فتأثرالصائمين بهؤلاء في غياب الدين يكون سهلا وفي نفس الوقت يكون خطرا على حياة المفطرين لأن الأمية الدينية تتصرف بتطرف أن يقتلهم أو يرجموهم في الشارع العام
هناك من يفطرإحتجاجا على ظروفه المعيشية ومع كل شيء الدي يسبب مشاكل لسلطات
لابدمن التوعية الدينية وحقوق الإنسان المغربي في العيش الكريم بعد ذلك من شاء فليفطرومن شاء
فليصوم
91 - لا للاكراه الأحد 19 يونيو 2016 - 02:22
الكثير من المعلقين يؤيدون انزال العقوبة على المفطر بحجة انه يستفز الصائمين
وهذا دليل على انهم صايمين بااجميل وليس باقتناع . اصبح المجتمع المغربي اقل تسامح واكثر تطرف . من كان صيامه لله وعن اقتناع لايهتم بالاخرين هل هم صائمون او مفطرون .
92 - نصرالدين الأحد 19 يونيو 2016 - 02:23
يا اخ حفيظ من كان مصابا بامراض مزمنة فله عذره فليس هناك داع للخوف ان اعتقلته السلطات مادام هناك ما يبيح له الافطار في رمضان من وصفة طبية او غيرها.ولكن حتى ولو ابيح له الافطار فليفطر في منزله بعيدا عن اعين المسلمين الصائمين حتى لا تكون هناك بلبة بين الناس.اما انت يا اخ حفص فكلامك لا اساس له من الصحة.ان كنت تملك دلائل قاطعة عن امكانية افطار الشخص في رمضان وذلك بعد تبوث عدم اهليته وامكانيته من الصوم.
93 - عبدالحق الأحد 19 يونيو 2016 - 02:30
منطق غريب علينا احترام الخصوصية والتنوع ولا يهم احترام خصوصية شهر رمضان والعقوبات المطبقة هي فقط بسبب الاخلال بالنظام العام وهو الافطار علنا في رمضان واستفزازه للصائمين اليس ذلك تعد على العامة
مالكم كيف تحكمون
94 - خالد الأحد 19 يونيو 2016 - 02:34
المغاربة يصومون رمضان كنوع من التقاليد والاعراف وليس تقربا لله والدليل الاغلبية الساحقة لا يصلون ولا يزكون وحتى صيامهم فهو عبارة عن نوم نصف اليوم والنصف الاخر الترمضين وتتبع عورات النساء وووووووووو
95 - hamzaui الأحد 19 يونيو 2016 - 02:34
هؤلاء مرسلين لا لشيء سوى لزرع الفتنة بين المسلمين يجب على الدولة تفويت الفرصة عليهم و الضرب على يد من حديد لكل من سولت له نفسة بالعبث بالامن الروحي للمغاربة فالامن الاجتماعي ةالامن الثقافي والامن الديني والامن القومي ....جزء لا يتجزا
96 - Salah الأحد 19 يونيو 2016 - 02:37
عجباً، المئات من الاجانب يدخلون في دين الإسلام .وأبناء جلدتنا يرتدون منه...وما زاد الطين بلة علمائنا في مجالسهم نائمون ..لاحول ولا قوة الا بالله. ...
97 - Saood الأحد 19 يونيو 2016 - 02:44
,انا اتفق مع من ينادي بفكرة الاستفتاء في موضوع الغاء الفصل 222ام لا ودلك تطبيقا لمبدء الديموقراطية التي يتبجحون بها فان وافق المغاربة فمرحبا لكن المقارنة بين الصيام والصلاة والزكاة والحج والشهادتين فدلك امر اخر الان الصلاة يمكن شرعا ان تصليها في منزلك بجمع الاوقات الخمس والزكاة يمكن ان تعطيها سرا او علانية اما الصيام فله توقيت مضبوط شرعا ومعروفا لدى كل المسلمون ويمكن ضبط الملحد بسهولة ادا جاهر بدلك والفصل 222 لا يعاقب المفطر كمفطر بل بالجهر به واستفزاز الغير نفس الشئ بالنسبة لتناول الخمر فالعقوبة هي على الجهر والعلانية وليس على السكر الواضح ان هناك خلط واضح بين الركن والفرض والواجب والحرام والمستحب والمكروه ومن يفصل في هده الأمور هم الفقهاء وليس السفهاء المتنطعين في تفسير الشريعة ومن يريد ان يتحدى المجتمع فعليه ان يجرب حظه ويفطر في الشارع بطريقة استفزازية والله لأكمل يومه في غرفة الإنعاش انتم في بلد له تقاليده ودينه وعاداته وأعرافه والدولة واعية كل الوعي بهده الأمور ولن تخاطر بإلغاء هدا الفصل في هده الظروف
98 - عمر الأحد 19 يونيو 2016 - 02:44
واش الا فطر شي واحد حداك كيجيب ليك الجوع ؟ او كيخسر ليك الصيام ؟ إعطينا شي أية تفيد ذلك , الله يقول كل عمل ابن ادم له الا الصيام فهو لي و انا اجزي به ,انت مالك ولتي الله ؟ ماهذا التعصب و الخروج عن الدين ؟ هذه جاهلية ...
99 - غيور الأحد 19 يونيو 2016 - 02:54
Ces gens là sont une minorité et profitant l'occasion de la liberté de notre pays , ils s'opposent à la loi , ils veulent devenir célèbres par n'importe quel moyen , un petit conseil celui qui désire manger qu'il le fasse discrètement au moins pour donner l'exemple aux jeunes , même à l'étranger , les européens sous estiment les gens qui ne respectent pas leur propre religion . Hélas c'est décevant d'entendre pareils sottises heureusement il'y a une loi qu'il faut respecter par contre je souhaite qu'il faut punir ces malfaiteurs qui ne sont pas dignes de liberté ni de respect .
100 - jary الأحد 19 يونيو 2016 - 03:04
إرهابيون جدد يرهبون السلم الإجتماعي، ويردون زرع الفتن و الفوضى،
على الدولة التعامل معهم بحزم و بقانون الإرهاب ، لأنهم ضد النظام العام والإستقرار ، والأمن .
وعليه يجب الضرب بيد من حديد على أمثال هاؤلاء للحفاظ على الوطن والمواطنين .
101 - مفكر الأحد 19 يونيو 2016 - 03:10
دابا بغينا نعرفو واش الله للي كيحاسب ولا الدولة
وراه هاد القانون كيخلي المغربي اله كيحاسب الناس
علاش المغربي مكيفهمش ان العباده مسالة شخصية
ماشي بزاز واش هادو كيفهمو حسن من الله
ستوب فصل 222
102 - مسعود السيد الأحد 19 يونيو 2016 - 03:10
غاية النفاق والهبل الرسمي .هو لا تفطر امامي وافطر ورائي عليك أن تخاف من غضبي أما غضب الله لايهمني أمره معك .بل هناك معلق قال أن النصارى في أوربا يختفون لكي لانراهم يشربون القهوة أو ياكلون ويشربون .حتى النصارى جعلناهم يخافون من غضبنا وحمقنا .
103 - مغربي؛؛؛؛؛؛؛؛ الأحد 19 يونيو 2016 - 03:18
حرية المعتقد كما يسمونها تكون لغير المسلم. و وتعتبر "ردة" في حق المسلم . و الإفطار العلني في بلد إسلامي يعتبر سب وشتم في وجه المجتمع . ومن يقوم بهذه القذارة لا يمثل سوى نفسه ولا يعنينا في شيء!!!!! المغرب بلد إسلامي .؛؛؛؛ والمغاربة شعب واحد .
104 - عباس الأحد 19 يونيو 2016 - 03:24
واش الا فطر واحد حدا الصايم كيجيب ليه الجوع؟ والا كيخسر ليه الصيام؟
يقول تعالى : كل عمل بن ادم له الا الصيام فهو لي و انا اجزي به . واش القوانين الوضعية-الفصل 222- اصبحت عندكم احسن من كلام الله . راكم خرجتوا على الدين
105 - عبدالمجيد الأحد 19 يونيو 2016 - 03:30
واين احترام منا نحن نحن نحترم مهم كدالك هما يجب احترامنا ادا كان الاروبين يحترمو صيامنا ولا يفطرون امامنا ادن هناك تناقد
106 - anod الأحد 19 يونيو 2016 - 03:38
الفصل 222 يجرم الجهر بالافطار مراعاة السواد الاعظم من الامة و تلافيا للقلاقل اما الحرية في الافطار فهي مكفولة كحرية فردية . السؤال هو لمادا المجاهرة اذا لم تكن الغاية سوى خلق القلاقل
افطر كما شئت فقط ان لا نراك
107 - اذا ابتليتم فاستتروا الأحد 19 يونيو 2016 - 03:39
الاحترام واجب كيف يعقل ان يخدش مشاعرنا .لاعلاقة للاطار بحرية المعتقد حيث يمكنه ان يفطر داخل البيت ولا احد يعاقبه ويمكنه شرب الخمر ايضا .اذا ابتليتم فاستتروا .او تريد ان تقول انا لاديني علانية .فحتى السكر البين يعاقب عليه القانون بل بمنع في اوربا السكر وممارسة العمل او القيادة ....غريب وعجيب امرك يامن يدعون صيانة الحقوق تتحينون الفرص لدين يمكرون والله خير الماكرين
108 - beeman الأحد 19 يونيو 2016 - 03:55
نشكر الشرطة على تطبيق القانون على الافطار العلني حتى لايقوم الناس الصائمون بالاحتجاج ونزع فتيل الفتنة.لا ادري ما المغزى من الافطار العلني سوى خلق البلبلة والفوضى.افطروا ببيوتكم هداكم الله!
109 - atlas leon الأحد 19 يونيو 2016 - 04:04
النظام الـعَـلماني يـخنق أي فـرصة أو أحتمالـية لأي صراعات دينيّة / طائـفية / عـِرقية / عقائديـّة في المجتمع !.. لأن لا فروق بين المواطنين بسبب عِـِرق أو جنس أو دين أو طائفة أو لون أو مستوى ، فلا صراع بين طائفة و أخرى ، و لا بين دين و آخر ، و لا بين عـِرق و نظيره ، الجميع لهم نفس المساحة مِن الـحرّيـة المـَحميـّة بالـقانون .. و الجميع أحرار فيما يـؤمنون و يعـتـنقون .. و لا يُـسمح لـطرف أن يـفرض مُـعتقداتـهِ و قـناعاتهِ على الآخـرين بالأكراه أو بالـعُـنف ..! أي دولـة المواطـنة التي تتعامل مع الجميع بالتساوي على أساس مواطنتهم ، لا على أي أساس آخـر ..!
ولهدا السبب يجب الغاء الفصل 222 .
110 - محمد احسينة الأحد 19 يونيو 2016 - 04:07
اريد ان اقول ان لكل انسان الحق في التدين او عدمه فانا مع الشخص الذي قال لماذا لا تعتقلون من لا يصلي او من لا يؤدي الزكاة المهم و من نهبوا الصناديق كصندوق التقاعد و لماذا لا تريدون حثى توجيه اللوم لبنكيران الذي يريد ان يجهز على مكتسبات حققها الشعب بعد نضالات و يدعي انه يريد الاصلاح و انا لا زلت اتحداه بانه لا يريد الا ان يخدم مصالحه الشخصية وانا مجرد استاذ متقاعد شيء اخر ليس من باب التملق او التقرب ان الشخص الوحيد الذي يجب ان يتق به المغاربة هو جلالة الملك بعد الله طبعا اما هؤلاء السياسويون و اعني كل الاحزاب لا تهمهم الا الكراسي و المناصب فانا اقول لا داعي لانتخابات 7 اكتوبر او غيرها لان كل اولاد عبد الواحد واحد كما يقولون
111 - المغرب بلد النفاق الأحد 19 يونيو 2016 - 04:14
3 ا يام من بعد العيد هدي يتحلو عوتاني البيران ؤهدي تشوفو شلدة .المغرب بلد النفاق.
112 - المعلم الأحد 19 يونيو 2016 - 04:20
وا عباد الله راح حنا دولة إسلامية من خلال الدستور و حرية المعتقد كاينة في البلاد ...المسيحيون يذهبون إلى كناءسهم و اليهود كذلك يقومون بنفس الشيء ...أما واحد مسلم و يمشي يدخن سيجارة في محل عمله ...أش بغا هذا ...باغي إبان ...و سير تكمش و كمي اخويا في دارك ما شافك حد ...هذه هي البسالة و العند باسم حرية المعتقد ....لن نفرط في ديننا الذي هو عصمة أمرنا ...و الحمد لله مني كاين الملك في هاذ البلاد أمير المؤمنين ...راه حقوق الإنسان باينة بقات لينا غير حرية المعتقد. ....حقوق الإنسان في العالم نسبية و تطبيقها الدولة الغربية علينا و تنسى نفسها و لا دليل على ذلك إلا سجن أبو غريب و كوانتنمو. .....الله يهدي ما خلق
113 - يوسف الأحد 19 يونيو 2016 - 04:22
يا سبحان الله اللي عندو رخصة الافطار كرخصة السفر او مرض او ...احتا هو يعاقب بي سجن .
في القران الكريم يوجد عقاب الزاني و السارق و..
ولكن لا يوجد عقاب من أفطر عمدا او علنا اللي فطر بينو و بين الي خلقو او هادوك الناس اللي باغيين ياكلو رمضان الله يهديهم الى الطريق المستقيم
114 - رجل المطر الأحد 19 يونيو 2016 - 04:23
الجزء الاول :
حسبي الله و نعم الوكيل فيكم يا ( مسلمي) القرن ال 21
و الله كلما قرأت تعليقاتكم في مثل هذا الموضوع ينتابني غضب عارم و أشعر بالغثيان من حالكم
أصبحتم دواعش اكثر من داعش نفسها..و صرتم ملكيين اكثر من الملك نفسه !! يا سلام
أثَرت فيكم كتب و خطب شيوخ الضلال الوهابية الصفراء التي انتشرت منذ أواخر السبعينات فصرتم توزعون صكوك الغفران و تكفرون من تشاؤون و تعززون من تشاؤون!! اخذتم مكان الله على الارض و صرتم بمثابة الناطق الرسمي باسم الإله!!!!

ماذا سنقول الآن عن هذا الخبر العاجل و الخطير و ماذا سيقول عنا سكان العالم من غير المسلمين؟؟
** خبر عاجل وخطير جدا حدث في بلد إسلامي اسمه المغرب:
يا إلهي خطير جدا !!
لقد تم اعتقال مجرمين خطيرين جدا بتهمة شرب الماء في يوم حار جدا بمدينة زاكورة بالمغرب و تم اقتيادهما إلى مصالح الامن و الحكم عليهما ب شهرين سجنا نافذا * وفق القانون الجنائي 222 بتهمة زعزعة عقيدة المسلمين هههههه
و في السياق ذاته تم اعتقال شخص آخر ظبط و هو يدخن سيجارة في مقر عمله و تم الحكم عليه بنفس العقوبة و فق القانون 222 ههههه
يا سلام ..
115 - واحد من الناس الأحد 19 يونيو 2016 - 04:27
لا اعتقد ان الفصل 222 يمنع ما رخصه الشرع ولذلك اذا وجد من له العذر في حالة افطار فلا مخالفة ولا عقوبة واعتقد ان هذه حالة قد شملها التشريع والنص القانوني ..لكن الذي لا افهمه هو كيف يتم خلط حالات الاعذار الشرعية بحالات هتك حركة رمضان وايهام الناس والقراء بان هذا افطار جائز وليس في الدين او القرآن ما يمنعه..بل بالعكس يا سيد ابو حفص وانا اعجب لرايك ..المفطر عمدا والمجاهر لذلك امام الناس هو من يتحدث عنه الفصل 222 وهو من يجب معاقبته ..ولذلك لا تخلط بين المتعنت في العبادة وبين المضطر للافطار لوجود سبب شرعي ..ان المغطر بلا عذر وجهارا هو شخص هاتك لحركة رمضان وستفز لمشاعر الناس ولذلك وجبت متابعته ومعاقبته..وانا لست راضيا ولا مرتاحا للحكم الذب نطق به في جق الشابين حيث حكمت بايقاف التنفيذ وغرامة مالية
116 - عزوز دهباني القنيطرة الأحد 19 يونيو 2016 - 04:33
"خالف تعرف " هذا هو هدف هؤلاء التافهين. فهم نكرة ولا يلقي لهم بال احد الا انه على السلطة المختصة تطبيق القانون بكل حزم وقوة حتى يرتدع هؤلاء ويجبرون على احترام مقدسات البلاد. ومن أراد أن يخرج على اجماع المغاربة ووحدتهم فما عليه إلا أن يحزم حقائبه ويغادر ولا مكان له بيننا. تصبحون على خير . وكفى من الدسارة وقلة الحياء والحموضة
117 - Hamid الأحد 19 يونيو 2016 - 04:34
ألا تفهمون، من أراد أن يفطر فليفطر في بيته ما شاء، أما داخل المجتمع فلا، فنحن مجتمع إسلامي داخل دولة دينها اﻹسلام.
أنا علماني والزنا عندي حلال، فهل هذا يعني أن أزني أمام أعين الناس ؟؟؟ كونوا عقلاء.
118 - هشام الأحد 19 يونيو 2016 - 04:34
أولا الحمد لله على نعمة الاسلام
أما بالنسبة لهذا الشيخ الذي يبيح هذه الظاهرة الغريبة والدخيلة على مجتمعنا فهو بالأساس يريد زرع فتنة بين أفراد المجتمع من باب حرية المعتقد.
هؤلاء هم قلة قليلة من مجتمعنا ,
119 - عبدو الأحد 19 يونيو 2016 - 04:35
الصوم لله والافطار الجهري من عدو الله ولا مكروه الا من عدم تطبيق شرع الله.
120 - فاطمة الأحد 19 يونيو 2016 - 04:39
الله أعلم بأمرهم يا إخوان و الله اعلم
121 - البيضاوي الأحد 19 يونيو 2016 - 04:41
أولا. أبو حفص ليس بشيخ ولا بمفتي شرعي حتى ناخد بكلامه. اما آرائه الشاذة فليحتفظ بها لنفسه.
ثانيا. المفطرون علنا في نهار رمضان مجرد فتاتين ومفتونين يريدون الفتنة وضرب مظاهر التدين في البلاد .
ثالثا. المفطرون نهار رمضان قليلوا الإحترام لا يحترمون مشاعر الأغلبية الساحقة الصائمة .
رابعا. من هب ودب أصبح ينادي بتغيير ما لا يعجبه في الدستور ويخالف هواه .
. فهؤلاء الشرذمة قليلون لايرجى منهى خير باش يمشيو يثقفوا و يتعلموا وختارعوا ونفعوا بلادهم و راسهم مقابلين الخوا الخاوي.
122 - مغربي فالغربة الأحد 19 يونيو 2016 - 04:44
كل إنسان حر في حياته. ولكن احترام الغير هو أكتو من الحرية. اذا كان الصيام بنية خلق الفوضى فحبسه كان الجزاء الكبير الذي ناله و يستحقه. والعلم بالله.
123 - ccv الأحد 19 يونيو 2016 - 04:47
merci au commentaire N°8
يروى ان احد القوات المساعدة وجد شخص يفطر في رمضان واخده الى المقاطعة ،وعندما دخل عند قايد المنطقة وجده كذلك يفطر .
فقال له القايد : ما ذَا هل هناك من مشكل ؟
فأجابه المخزني: نعم سيدي أني وجدته صايم .hahahaha
124 - عمر الأحد 19 يونيو 2016 - 04:47
ينص الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي على ما يلي: «كل من عُرف باعتناقه الدين الإسلامي وتجاهر بالإفطار في نهار رمضان في مكان عمومي دون عذر شرعي، يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر وغرامة ماليّة…».
و ركز على "دون عذر شرعي"، يعني الى كنتي ماشي مسلم ،او كنتي مسلم و عندك عذر من حقك تفطر في مكاااان عمووومي...غير واخا عندك عذر شرعي و احتراما لمشاعر الصائمين حاول ما تفطرش في الشارع العام و السلام
125 - abdelhadi الأحد 19 يونيو 2016 - 04:47
تتخدون يمن سميتم أنفسكم فقهاء واعطيتم أنتم ومن سمو أنفسهم بالحقوقيون أمثلة لذلك من القران الكريم ومن المجتمع النبوي الشريف هدا جيد
أدناه انتم كلكم تحدتتم عن أصحاب الرخص الصنف لا يجاهر بالإفطار
أما الصنف التاني فهو يجاهر ويفتخر وهو قاصد ومتعمد وغرضه خلق البلبلة
وان ابتليتم فاستر9 واحترمو انتم كذلك الغير
ادا انا مع الفصل 222
126 - setghini الأحد 19 يونيو 2016 - 04:47
Mr ABOUHAFS; il y a une déférence entre l'autorisation, et ceux qui veulent déjeuner uniquement pour déjeuner.
127 - gourramiyakhafallah الأحد 19 يونيو 2016 - 04:48
باسم الله الرحمان الرحيم، الحلال بين والحرام بين. القرآن الكريم أيها الحزب المخرف بين لمن له الحق في الإفطار في يوم رمضان :من كان مريضا أو على سفر، فعدة من ايام أخر. أما أن يستفز الإنسان إن كان مسلما أخاه المسلم في رمضان باكله، أو شربه، أو تدخينه علانية فهذا محرم بالإجماع.*** على آكل رمضان المبارك، لان هذا الشهر الكريم لله الواحد القهار. والهداية للجميع.
128 - amrane الأحد 19 يونيو 2016 - 05:20
آآالكلاخ راه الفصل 222 هو ضمان لوأذ الفتنة. يعاقب فيه المفطر في رمضان علنا وليس يعاقب فيه من ليس مسلما وشتان بين الامرين. تعليقات جد حامضة...
129 - ابن سوس المغربي؛ هذا رأي الأحد 19 يونيو 2016 - 05:25
انا رأي اتركو الناس كل واحد يحاسبو الله هناك من يشتم ويسب و يحمل خناجر في الأسواق ضري وجرح ومعارك و يربح الجميل انا مقطوع انا صايم و كأنه يصوم لنا، ولا أعتقد حسب العقيدة الإسلامية انه جائز له صيامه، حتى لا يقول أحد انني لا اصوم اقسم بالله العلي العظيم انا صايم ولكن عن قناعة وعلى الدولة المغربية ترك الشعب يصوم عن قناعة وليس بالقوة فا هناك كثير من المنافقين بيننا عاهرات و قوادة لا يخافون الله يشربون الخمر و الحشيش طول السنة و يدمر و يفسدون و الزنى و شواذ و عندما ياتي رمضان يسرعون الى معرفة الله ة عند انتهاء رمضان يعودون إلى فسادهم
130 - Amine الأحد 19 يونيو 2016 - 07:36
السلام عليكم، أنا مسلم لكن بسبب مرضي لا يسمح لي بالصيام و يوجب علي بعد كل ساعة او ساعة ونصف آكل شيء لكي لا تتدهور حالتي. فكيف لي ان اكل شيء عندما أكون خارج البيت من غير ان أكون معرض لمضايقات او مشاكل لا مع الناس او مع الشرطه.
كيف يمكن لي ان أفسر حالتي لهولاء الناس باني لا أفطر عمدا بل بسبب مرضي؟
131 - Mourad Dali الأحد 19 يونيو 2016 - 07:39
Le problème c'est que ces gens là font dans la provocation ,ils mangent devant tout le monde ,alors que les étrangers le font discrètement .S'ils veulent manger qu'ils le fassent chez eux .
132 - walid الأحد 19 يونيو 2016 - 08:16
الصوم ركن من اركان الاسلام ترغمون الناس عليه .والزكات لماذا لا ترغمون الناس على دفعها?. والشاورع عامرة بالناس في وقت صلاة الجمعة لماذا لا تدفعوهم الى الصلاة?

لماذا لاتمنعون الدعارة بعد الافطار.ولماذا لا لا لا..............

رمضان مبارك
133 - ابو مريم الأحد 19 يونيو 2016 - 08:20
المشكل ان ه‍ؤلاء المفطرين لا يقدرون نعمة الاسلام،لو كانوا يعرفون الاسلام حق المعرفة لما افطروا،...هنا في ارض المهجر،العديد من الملحدين والنصارى لما اسلموا اسلاما سنيا معتدلا حقا،عبدوا اللّٰه بصدق واخلاص ،...لكن نحن اللّٰه يهدينا وكفى.
134 - الله يرانا الأحد 19 يونيو 2016 - 08:57
من يريد أن يغير منكرا فعليه أن يبدأ من نفسه ولينظر جيدا في المرآة ، مخ العبادة هو أن تحب للآخر ما تحبه لنفسك فمن منا يتمتع بهاته الخصلة ؟ صوم رمضان إيمانا واحتسابا هو لله وهو وحده سبحانه وتعالى من يجزي به ، أما صوم رمضان خوفا ونفاقا ليس في العبادة من شيئ ، فدعوا كل مؤمن منه لمولاه المطلع على سره ونجواه.
135 - مواطن2 الأحد 19 يونيو 2016 - 09:09
اولا لو لم تتخد الاجراءات في حق هؤلاء لرايت خطابا اخر ولقيل بان الدولة تحرض على الافطار في رمضان. ولما قامت الدولة باجراءات خفيفة جدا كثر الكلام عن حرية المعتقد. نعم...يمكن لهؤلاء الافطار في منازلهم او حتى في مطاعم .المهم بعيدا عن اعين الصائمين. اما اصحاب الاعدار فاما ان يكون مريضا في منزله او في المستشفى وبدلك يكون بعيدا عن اعين عباد الله او يكون مسافرا على دابة او على رجليه وحتى في سيارته ولا حرج عليه. المشكلة هي اثارة حفيظة المواطن التي قد تتسبب في اثارة الفتنة بين الناس. الوعي الديني بمبدا حرية المعتقد لا زال في مهده ويتطلب وقتا كبيرا لاستيعابه ويحتاج الى عقود ليمكن التعامل معه . الحكمة تقضي حالبا بعدم السماح بالافطار علنا سعيا وراء المحافظة على الاستقرار الامني الدي هو ركيزة الحياة. وهدا دور العلماء ووسائل الاعلام.
136 - مغترب الأحد 19 يونيو 2016 - 10:07
أجمع المسلمون علي أن من أنكر ما ثبتت فرضيته- كالصلاة والصوم, أو حرمته كالقتل والزنا- بنص شرعي قطعي في ثبوته عن الله تعالي وفي دلالته علي الحكم وتناقله جميع المسلمين كان خارجا عن ربقة الإسلام لا تجري عليه أحكامه ولا يعتبر من أهله. قال ابن تيمية في مختصر فتاويه( ومن جحد وجوب بعض الواجبات الظاهرة المتواترة كالصلاة, أو جحد تحريم المحرمات الظاهرة المتواترة كالفواحش والظلم والخمر والزنا والربا.
أو جحد حل بعض المباحات المتواترة كالخبز واللحم والنكاح فهو كافر. لما كان ذلك فالشاب الذي أفطر في نهار رمضان عمدا من غير عذر شرعي, إذا كان جاحدا لفريضة الصوم منكرا لها كان مرتدا عن الإسلام, أما إذا أفطر في شهر رمضان عمدا دون عذر شرعي معتقدا عدم جواز ذلك, كان مسلما عاصيا فاسقا يستحق العقاب شرعا, ولا يخرج بذلك عن ربقة الإسلام, ويجب عليه قضاء ما فاته من الصوم باتفاق فقهاء المذاهب, وليس عليه كفارة في هذه الحالة في فقه الإمام أحمد بن حنبل وقول للإمام الشافعي, ويقضي فقه الإمامين أبي حنيفة ومالك, وقول في فقه الإمام الشافعي بوجوب الكفارة عليه إذا ابتلع ما يتغذي به من طعام أو دواء أو شراب
137 - مغربي الأحد 19 يونيو 2016 - 10:20
السلام عليكم
يتبين من تعالييق هؤلاء العلمانيين جهلهم المدقع فسبحان الله تجدهم تارة يتحدثون عن ما يسمى بالحرية الفردية و تارة يتاسلمون وياخذون بفتوى شيخهم رفيقي لا لشيء سوى انها -لجهلهم-يظنون انها مفتاح سيفتحون به باب الفساد
لذا اقول لهولاء الجهلة ان كفارة عتق الرقبة او اطعام 60 مسكين او صيام شهرييت متتابعيين هي لتوبة العاصي ان اراد ان يتوب و يكفر عن ذنبه فهي اختيارية له و لا يحق لولي الامر ان يلزمه بذلك
اما الفصل 222 فهو يدخل في يسمى في الشرع بالتعزير ويحق لولي الامر ان يعزر كل من يستهتر او يحارب .. شعائر الله و هي عقوبة غير محددة اذ موكولة للحاكم المسلم و هي التي حددها هنا في الفصل222
اما من اراد ان يفطر و يستعمل حريته الفردية فله ذلك شرط ان يكون سرا في منزله و لا احد يؤذيه . اما ان يتعمد اشاعة الفاحش فهذا اعتداء على مقدسات الامة وجب زجر الفاعليين
138 - Chiite vs sunnite & vice versa الأحد 19 يونيو 2016 - 10:21
Les islamistes s'activent pour nous montrer qu'ils sont la majorité mais cemilitantisme et professionalisme en commentairerestera vain devant la majorité silencieuse qui veut dzs loismodernes et adaptées à notre époque. Sinonil faudra voter des lois contre ceux qui ne font pas la prière, car c'est un pillier del'islam, une autre loi pour la zakat en tant qu'impôt islamique etc. Les maricain doivent choir leur modèle sociétal. Les islamistesnous mènent droit vers la dictature et les mollahs
139 - space الأحد 19 يونيو 2016 - 10:21
مشكل ليست في افطار علني او سري
مادا عن سب و شتم و عري نساء و سرقة و نوم طيلة نهار لنكن واقعيين
140 - said ourzou الأحد 19 يونيو 2016 - 10:26
إلى صاحب التعليق 19 نحن في مجتمع يا رجل إدا أردت أن تفطر فقم بدالك في بيتك دون أن تزعج الصائمين كما يقال أن حريتك تنتهي عندما تنتهك حرمة الأخرين أما أن تقول<< على الحكومة و مؤسسات الدولة ان تقوم بتوعية المجتمع باحترام الحريات الفردية >> فهادا ليس في جميع الحالات نحن في مجتمع وإدا رأيت العكس فأنا أيضا من يمنعني أن أخرج إلى الشارع بملابس داخلية أو بدونها و أن أتبول في الشارع أمام الجميع وان أمشي عاريا ووووووووو.
141 - عربيا أنا الأحد 19 يونيو 2016 - 10:27
ومن ترك صيامه عمداً وجحوداً فقد نقض ركناً من أركان الإسلام وأصبح في حكم المرتد. وقد صام المسلمون شهر رمضان امتثالاً لأمر ربهم حيث كتبه عليهم، ولم يكن لأحد رخصة في ترك صيامه إلا إذا كان ذا عذر يمنعه من صيامه. وترك صوم يوم أو أيام من شهر رمضان دون عذر مع الإقرار بفرضيته كبيرة من كبائر الذنوب، ويعد فاعله مخالفاً لأمر الله ومقدمأً أمر دنياه على دينه، وفي هذا إثم عظيم.
142 - pays bas الأحد 19 يونيو 2016 - 10:33
السلام عليكم
في رايي المشكل ليس في المجاهر بالمعصية وإنما في الذي يدافع عنهم واعني هنا منظمة (عقوق)الانسان ،هذه المنظمة التي تدافع فقط على أعداء الدين وعلى الذين يطعنون ليل نهار في ديننا من اجل نيل ما يصبون اليه مثل زواج مثليين ومنع رفع اذان الصلاة وووو....
143 - عزيز الأحد 19 يونيو 2016 - 10:41
عليكم أن تعلمو يا إخوان أن مسألة اﻹفطار في نهار رمضان هي مسألة اجتماعية محضة فﻻ شك أن كل واحد منا يعلم أن اﻹفطار عمدا يعرض صاحبه للعقوبة الشديدة ومن لديه عذر لﻹفطار عليه أن يتوارى عن اﻷنظار و الله سبحانه وتعالى منحه رخصة اﻹفطار
إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تنتهك محارمه 
144 - marine الأحد 19 يونيو 2016 - 10:44
ما معنة الحرية
الكثير ممن يتشدقون بالحرية يضنون انها ان تفعل ما يحلو لك بدون حسيب او رقيب ونسوا او تناسو ان حريتك تنتهي عندما تبدء حريتي بمعنى ان حريتك تنتهي عندما تتطفل على شيء يخصني على مباديء
(تجاوزة حدودك) هده العبارة تقال لمتل هاته المواقف
145 - Habiballah الأحد 19 يونيو 2016 - 10:52
الجمهور وقول الجمهور يأخد به المشرع في كل النازلات و المحاكم في عدة دول متقدمة، تأخد بالغضب الشعبي العارم في إصدار أحكامها من أجل السلم العام، وهل الحاج تابت أعدم شرعا؟ الجمهور المغربي يرفض الإفطار العلني من اجل الإستفزاز.
ليكن في علمكم أن
في موريتانيا عدم الصيام و باقي أركان الإسلام عادي، لكن لا تهاون مع الصلاة.
في المغرب لا تهاون مع الصيام وعدم الإلتزام بباقي أركان الإسلام بما فيها الصيام عادي
في الجزائر عندهم الحج مهم، من حج غفرت له جميع ذنوبه كأنما ولدته أمه
في تونس كل شيء عادي إلا من كانت آخر كلمته لا إلاه إلا الله دخل الجنة
في ليبيا لا تلاعب و لا تهاون مع الزكاة
في مصر الترخيصات الإسلام دين يسر و ليس دين عسر
في الخليج السبحة
في الصومال الجهاد
وفي جنوب إفريقيا ينكرون عليك إسلامك إن لم تصل يوم الجمعة ولم تكن لك لحية طويلة، في حين باقي الأيام لا يصلون ، المخابرات الدولية يعتقدون أنهم إرهابيون، وكثيرا منهم عانوا في المطارات الدولية بسبب اللحية
146 - عبد الرحيم الأحد 19 يونيو 2016 - 11:14
إن هذين الشابين عملهما شاق ويعملان في السوق يرفعون الصندوق على الكتف فلو ماتا عطشا فماذا سوف تكون هنالك من تبعات وماذا سوف نقول لأجيالنا القادمة في ديننا والله في كتابه يعاقب بالكفارة لاغير ويقول عز وجل لا يكلف الله نفسا إلى وسعها تصوروا ياإخواني لوكانا عجوزين في العقد الرابع مثلا هذا ظلم
147 - ملاحظ الأحد 19 يونيو 2016 - 11:19
سبحان الله كل شيء اصبح بالمقلوب في بلدنا الحبيب ، يدافعون عن المثليين و وكالين رمضان و و اللباس الفاحش لبعض الفتيات في رمضان و وووووو الله يلطف جمعيات حقوق الزبالة لا حقوق الانسان
148 - عويشة الأحد 19 يونيو 2016 - 11:30
انا كدالك لست لا اصوم رمضان عن ارادة ومبدأ فهو الصيام خيار شخصي ولا احد يستطيع ان يجبرني على تنبي نمط حياة في الطقوس والمعتقدات وواهم من يريد اسلمت المجتمع بالقوة وبالفصول فهدا نوع من العبودية وطريق نحو دعششت المجتمع فكولوا وشرب في رمضان نهارا وجهارا فهنينا لكم ....
149 - أسامة الأحد 19 يونيو 2016 - 11:31
أود أن أسأل عن كفارة الفطر عمدا في رمضان هل يمكن دفعها نقدا لصندوق المساكين في أي جامع، وما هو المبلغ المحدد لها لأنه من الصعب بل من المستحيل الإطعام كما أنه من المستحيل أن أقول للجامع إنها كفارة وأنه يجب شراء طعام للمساكين هل يمكن أن أكتفي بوضع مبلغ في الصندوق فقط أم أنه يجب أن أعطي مبلغا لكل مسكين كما أنه من الصعب أن أقول لكل منهم أن يشتري طعاما لنفسه كما من الصعب أن أحصل على 60 مسكينا لأعطيهم المال هل المبلغ الذي سأضعه في الصندوق يجزئ ويكفر وما قيمته (علما أنه من الصعب الإطعام وإيجاد 60 مسكينا لأنني أعيش في منطقة راقية)
150 - لا يجب الأحد 19 يونيو 2016 - 11:38
يجب معاقبة مثل هؤلاء تخيل معي انك خارج مع اولادك لاشتراء امور من السوق وترى ان هناك مجموعة مفطرة امامك و امام اولادك كيف تريد من ابنائك ان يفسروا ما يروه هل لهذه الدرجة اصبحنا متساهلين وغير مهتمين بالدين ان الاقلية بامكانها ان تفسد الاغلبية فلا و الف لا لهؤلاء الحرية الدينية لا تعني افطار رمضان امام الناس اجمع الحرية الدينية تعني ان بامكانك دخول الكنيسة او البيعة او المسجد و تصلي كما تريد ولا احد يمنعك ولا اذكركم كم شاهدنا مثل تصرفات كتلك تم الاعتداء على اصحابها تعني ان تاخد الحرية في تدينك كما تريد يكفينا اننا نرى شاربوا الخمر كل يوم و اطفال تتشبه بهؤلاء اذن اي مجتمع نحن نبنيه للجيل القادم بل نحن ندمر مجتمع حافظ مند عقود و قرون على نفس المبادئ كيف تريدنا اليوم ان نتخلى على مبادئنا اذا كنا دولة اسلامية فهذا يعني ان من ليس في دين الاسلام عليه احترام الدولة و مسلميها اولا و ليس هذا فقط بل يجب كدولة اسلامية ان تطبق الشريعة ونحن مازلنا متساهلين ولا نطبقها لان هناك يهود و مسيح في الدولة اذن لقد تنازلنا لاقصى ما عندنا ولن نتنازل اكثر يجب احترام الاخرين لنا مثل ما يلزم و يستوجب علينا ذالك
151 - Hassan الأحد 19 يونيو 2016 - 11:41
الفصل 222 يعاقب المجاهرة بالافطار لا الافطار حتي نكون متفقين وحتي وزير العدل صرح بذلك. فمن اراد ان يفطر فليفعل ذلك في داره ولا احد يجبر على الصيام حتى الدولة اما ان يقوم بذلك امام الملاء فذلك "اعياقة".
اما بالنسبة للذين لا يطيقونه بسبب مرض مزمن فؤلاءك ياكلون خفية من العبد ويخرجون الفدية ويستغفرون ربهم.
"حتى لا نخلط الاوراق من اجل التضليل".
152 - ما هذا الهش؟ الأحد 19 يونيو 2016 - 11:49
منع الافطار علانية ليستريح ضميرك ويستقيم إيمانك ؟ ما هذا الهش؟

إذا كان إيمانك بشكيطوة فهذا شأنك أما أصحاب الايمان والقناعة القوية فلا يزعزعهم شيء.. لا أكل ولا شراب ولا تبرج.. هناك ملايين من المسلمين يعيشون في الغرب، يصومون رمضان وسط ناس غير مسلمين يأكلون ويشربون علانية.. ولم يُستفزون!.

لماذا تقهر نفسك بالجوع والعطش إذا كانت نفسيتك ضعيفة أمام إنسان يأكل ويشرب؟ القرآن يقول في بداية آية الصوم : إن الله يريد بكم اليسر ولا يريد بكم العسر.. إذن لا تعسر نفسك، افطر يا ضعيف
153 - hassan bhc الأحد 19 يونيو 2016 - 11:50
إذاإبتليتم فإستتروا هكذا يوصينا شرعنا الإسلامي أن نفعل وما هذه الهيات الحقوقية كما تسمي نفسها إلا أدوات مسخرة من جهات معية لإفساد العباد وما هذا الحزب الإشتركي الموحد وقائده الذي يقوده إلى الهاوية إلا أحد الأحزاب التي تدعوإلى العلمانية وسنعود لنذ كركم أيها الضالون المضللون أن بلدنا بلد عربي مسلم لا تخدش مبادئه ومعتقداته الدينية جهارا في الشارع العام فتوبوا إلى الله جل علاه قبل فوات الأوان
154 - كمال الأحد 19 يونيو 2016 - 11:57
الصلاة تاتي في المرتبة الاولى بالنسبة للمسلم وعليه يجب ايضا اعتقال
الذين لا يصلون
ولما لا اعتقال التاركين لزكات ايضا
وحتى يرتاح الجميع تطبيق الشريعة الاسلامية كاملة على شكيلة طالبان.
هل نحن فعلا نسير فيالاتجاه الصحيح نحو التقدم و التطور ؟؟
155 - رشيد الأحد 19 يونيو 2016 - 12:00
القانون يا حبيبي ليس على المريض و المسافر فلا تخلط الامور فشرع هنا واضح
ولكن الذي يفطر علنا للفتنة و عدم احترام الاخر .
156 - عادل الأحد 19 يونيو 2016 - 12:07
لماذا لا يطبق القانون المغربي حق قطع يد السارق ؟ هدا مذكور في القران . السجون عامرة و السرق يخرج و يسرق مرة تانية و تلاتة و رابعة ...الخ... هل يخاف المغرب من ردة فعل المجتمع الغربي و الامريكي ؟ أين المشكل؟
157 - abdelaziz الأحد 19 يونيو 2016 - 12:20
الاسلام لا يمنع المريض او المسافر او الذي لا يقدر على الصيام ان يصوم لكن الافطار لا يجب ان يكون علانية فهذا التصرف غير محمود
158 - بودواهي الأحد 19 يونيو 2016 - 12:20
المصير الاسود الدي ينتظر المغرب و المغاربة سببه هو هده الزمرة المتطرفة المنغلقة العدوانية من الظلاميين التي تمارس كل انواع الارهاب الفكري و الديني و تعمل على تكريس الراي الواحد و تحارب كل من يختلف معها من حداثيين و علمانيين و تقدميين من يسار و ديموقراطيين و حركة امازيغية متنورة ....و لهده الزمرة الفاشية نقول الدين لله و الوطن للجميع ...و لا وصاية على الدين و على افكار الناس و قناعاتهم ....
159 - اماني بلفقيه الأحد 19 يونيو 2016 - 12:29
اللهم هذا. منكر يا بنادم باغي تاكل رمضان كليه في داركم ولكن باش تخرج للعلن هذا ماشي من حقك نحن مسلمين فرض علينا الصيام كما فرض عليكم يا لتبعتوا العلمانية غادا تخرجكم في دار الضو في الدنيا اما في الاخرة متواكم نار جهنم تحرق اجسادكم وعندها لا ينفعكم ندم ولا حسرة اتقوا الله قبل فوات الاوان وارجعوا الى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فلعلكم ترحمون اما موضوع. افطاركم علنا لا يمكن بتاتا ان نوافق عليه يا جاهلين
160 - غيور على الإسلام الأحد 19 يونيو 2016 - 12:32
نحن في دولة مسلمة ويجب علينا تطبيق الشريعة الإسلامية... صيام شهر رمضان فريضة على كل من يستطيع... رخصة الإفطار منحت للمريض والمسافر والمرأة الحائض... ليس كل من أراد الإفطار في رمضان تعنتا ومحاربتا لدين الله ندافع عنه باسم الحرية و... كفاكم مكرا يا أصحاب الجمعيات والأحزاب إن الله خير الماكرين... من الملاحظ أن أصحاب الديانات الأخرى يسترون إفطارهم في نهار أيام رمضان والمغاربة يشهرون به... لعنة الله على من يحارب ديننا.
161 - driss brussel الأحد 19 يونيو 2016 - 12:45
لو كان هادان الشبان ابناء مسؤولين هل ستعتقلوهم ؟
162 - سوسي الأحد 19 يونيو 2016 - 12:48
إلى رقم 4
غريب أن تصف نفسك بسني مغربي وتنكر على أبوحفص صفة السلفي وما أكثر أمثالك ، ما هذا المنطق ؟
أما عن الأكل فلا إكراه في الدين لكن ألاحظ عند الشلوح أنه عيب أن يأكل المرء أمام الناس أو في الشارع ولو خارج رمضان إذن فهو نوع راقي في احترام الآخر الذي يمكن أن يكون جائعا
163 - BERGUEM الأحد 19 يونيو 2016 - 12:59
يا مغاربة راه الدولة ما كيهمهاش تصوم أولا ما تصومش تكون خوانجي أولا سكايري عاهرة أولا بنت دارهم....هاد القانون ماشي تدار من أجل سواد أعين المسلمين راه غير خايفين من الفوضى حيث عارفين بيلي
المغاربة الأغلبية جاهلين أو ما قاريينش أو زايدين عليها تدعشيش و النفاق حادكين غير ف الشكليات والتكالب على الضعيف والأقليات...222 داروه باش يحميوا البلاد من الفوضى اللي نتوما معروفين بها ...أو حتى هادوك لي كيفطروا علانية
راهم بحالكم كون كانوا متحضرين ما يستفزوش المكلخين ويمشيوا استروا راسهم..نهار يصبحوا أكثرية غادين إلغيوا 222 و يديروا 777 اللي حصلوه صايم يديروا ليه ما راكوم تديرو فيه. باراكا من العنف أخوتنا الله يهديكم راكوم زدتوا فيه.
164 - me777 الأحد 19 يونيو 2016 - 12:59
ياسلام على المسمى ابو حفص وعلى الاخر.الاسلام على الطريقة الحفصية.القرآن أجاز الافطار للمعذرون ولكن ليس علنا.هل الذي دخن معذور بمرض أو ماشابه؟ قولو ماكرهناش ناكلو رمضان وكنتحداو الله والسلام.قال ليك أبا حفص..الكل يدعي الدين و الفتوى و الكل يتسمى بأبي أبا.أبو وزززز
165 - sim الأحد 19 يونيو 2016 - 13:03
لماذا شرعت قوانين العقوبات على التعبد في الإسلام ؟
ببساطة جدا إن تركت حرية تناول الوجبات في رمضان سنصل تدريجيا إلى الكثير من المفطرين.
يعرفون جيدا أن الدين مفروض بقوة السيف و أن أغلب المسلمين ما هم بمسلمين بل أغلبهم منافقين مجبرين على التعبد بفعل الوراثة وصرامة المجتمع.
لهدا نجد في مجتمعنا الإسلامي أعلى نسبة الفساد السياسي، الغش الإجتماعي بكل أشكاله، مدن ماهي بمدن منظمة, همجية في حركة المرور, الأزبال في كل الأماكن, العنف اللفظي و الجسدي كل انواع المبيقات موجودة عندنا, التخلف بكل انواعه.
الإيمان الحقيقي يهم الشخص لوحده فهو لن ينفعل لمن يختلف عنه لأنه مؤمن بقناعة.
من يعاقبون على ترك التدين هم في الحقيقة يظنون انهم بدلك يحمون النظام السياسي.
نسبة الإلحاد المرتفعة ستعطي نسبة الوعي مرتفعة بعد دلك سترتفع نسبة المحاسبة لكل من له مسؤولية سوى كانت سياسية او الباترونا او غيرها.
ا
166 - saad الأحد 19 يونيو 2016 - 13:22
.لا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم
167 - لطيف100 الأحد 19 يونيو 2016 - 13:22
في هذه يجب على الدولة أن على تمتيع الذين يجوز لهم الإفطار بواحد (البادج) يعلقه على صدره حتى لايتم اعتقاله عن طريق الخطأ أي المرضى والمسنين والأطفال كذلك لكي يرتاح ويهنأ بال المتطرفون هذه أصبحت دولة إسلامية داعشية اللهم إن هذا منكر تطبقون مالم يرد في القرأن , راه الحماق هذا إنه اعتداء سافر على حرية الأفراد وكرامتهم إنها الفتنة بعينها
168 - lahsen الأحد 19 يونيو 2016 - 13:47
Il es vraiment regretable de constater que la grande majorité des intervenants sur ce sujet sont le fruit de notre système éducatif qui a produit durant la dernière décennie une génération intolérante et non souciant des valeurs démocratiques sur lesquels des générations se sont battues durant plusieurs décennies. à lire ces commentaire, on se rend compte à quel point note société penche vers l'intégrisme et l'intolérance . Notre société va mal et il est urgent de rectifier le tire.
169 - مهاجرة الأحد 19 يونيو 2016 - 14:15
هدا حيت افطر في الزنقة شديتوه بينوا وبين الله ربما مريض ربما معندوا باش يتسحر شدوا هدوك اللي كيشرملوا الناس في دروبا ولينا نخافوا انجيوا المغرب علي ما كنسمعوا رغم ان بلدنا احسن بلد عربي الله يحفض بلدنا والمغاربة اجمعين
170 - ابن البناء الأحد 19 يونيو 2016 - 14:24
الارهاب والارهاب المضاد.
الافطار علنا خدش لحرمة المسلم.
فهو ارهاب.
وما نحشاه من هدا المنبر ظهور القصاص الشعبي...اي الدواعش.
فالكل يلتزم الحدر.
فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.
والسترة خير من الفتن.
171 - Mouftir الأحد 19 يونيو 2016 - 14:45
Tout à fait d'accord avec 169. L'éducation au maroc...quel gachis. Nos enseignants forment de futurs jihadistes et non des musulmans et surtout pas des citoyens
172 - Marocain الأحد 19 يونيو 2016 - 15:56
Moi je ne comprends pas pourquoi on défend les gens qui font la propagande. Les gays, les de-jeûneurs qui se montrent. Tout le monde est libre dans sa croyance, mais il rentre chez lui et il fait ce qu'il veut. Mais venir imposer leur façons de voir à 30 millions de marocains, non et non. Pourquoi ils s'intéressent tant à la médiatisation, ils veulent l'imposer et les 30 millions de marocains doivent s'écraser. On est dans un pays musulmans, ils ne veulent pas être musulmans, c'est leur problème, mais venir imposer cela, pourquoi, partez ailleurs et faites ce que vous voulez. Et que Dieu vous ramène sur le droit chemin vous et nous.
173 - yiwis ndchayra الأحد 19 يونيو 2016 - 15:57
كل من يسب السحاقيات و المثليين و العاهرات فإنه عبدٌ لكبثٍ دفينٍ فيه، لأن العقل السليم لا يحكم على الآخرين لأنهم مختلفين عنه.
كل من يحتقر أصحاب دين غير دينه ، الكافرون بعقيدته فإنما يسكنه خوف دفينٌ من أن يبقى وحده المؤمن بشعائر ما، إنه يشعر بشكل لا واعٍ بالقوة و الإستعلاء حين يرى كثرة أمثاله، و يشعر بالعزلة و الضعف حين يرى أناساً تركوه و معتقده : فيحاول الإنتقام.
كل من يحتقر المختلفين عنه فهو عارٌ على الوجود، يُثقل الأرض و يِهين الإنسانية.
174 - مغربي غيور الأحد 19 يونيو 2016 - 16:10
لماذا لا نطبق الفصل 222 على مانع الزكاة او تارك الصلاه او مانع اداء فرضة الحج انها فرائض الاسلام ويجب احترامها كلها وليس رمضان فقط فلو طبق الفصل على اولائك الذين يكزون الفضة والذهب ولا يزكونها ما بقي في المغرب متسول
175 - الدكالي الأحد 19 يونيو 2016 - 16:52
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته . اولا وقبل كل شيء اطلب من المدعو ابو حفص الرجوع لله و بالتالي الرجوع للموضوع الدي هو الافطار علنا . فالمقصود هنا هم المغاربة امسلمين وليس المغاربة الغير المسلمين . لان هؤلاء تعايشوا مع اجدادنا ومع اباءنا بكل احترام سواء في رمضان او في غير رمضان ولم يسبق ان سمعنا عن اي مشكل بينهم . كما اود ان اصحح للسيد ابو حفص معنى الاية الكريمة التي تقول " لا اكراه في الدين " وهو انه لا نكره او نفرض على غير المسلمين باعتناق الدين الاسلامي وانما نترك لهم كامل الحرية باعتناقه . اما المغاربة المسلمين فلابد لهم من احترام الضوابط الاسلامية لان الدين الرسمي للمملكة هو الاسلام احب من احب وكره من كره . اللهم احفظ هدا البلد المسلم من كيد الكاءدين ومكر الماكرين و احفظ اللهم امير المؤمنين من كل سوء . واقر اللهم عينه بولي عهده المولى الحسن واحفظ كامل الاسرة العلوية امين يا رب العالمين ....
176 - مغترب الأحد 19 يونيو 2016 - 17:33
شدو تاهدوك لي مكيصليوش،،ونوضو براكا من تخربيق،الصوم للله والدين للله...
177 - نقطــة نظــــــام. الأحد 19 يونيو 2016 - 18:09
مثل هده القوانين قد أكل الظهر عليه وشرب... بحيث أصبحت بالفعل تسيء لصمعة البلد .. الفصل 222 من القانون الجنائي، الذي ينص على معاقبة المجاهر بالإفطار في نهار رمضان،،،، هاته القوانين كانت تصلح في الأزمنة الغــابرة حيث كان الجهل والأمية والتخلف هو السائد والمسيطر ... أما في العصر الحـالي يكفي أن تطالعوا معظم هده التعاليق للإخوة القراء كي تتأكدوا بأنفسكم بأن الزمن قد تغير بالفعل والوعي بدء ينتشر بقوة في صفوف المواطنين..
178 - عزيز ابن يسار الأحد 19 يونيو 2016 - 21:59
... ....في ظل عدم وجود سند شرعي لتجريم الافطار العلني في رمضان, يبقى حق الصيام مكفول شرعياً لكل من يرغب بذلك, وكذلك حق الافطار مكفول طبيعياً وقانونياً ولا ينبغي ان تلحقه تبعات. ويبقى الامر بين الانسان وربه......... ان عدم اشهار الصيام وابتعاد المؤمن عن التفاخر بصيامه يعكس صدق تدينه وصفاء سريرته وانسجامه مع نفسه ومع ربه ليكون صوماً خالصاً لله وليس للمنّة على الناس وتمييز ذاته عنهم............كان من الاحرى على الجهات المندفعة في فرض الصوم القسري والشرطة المنشغلة بحملات الأمساك بجائع هنا او عطشان هناك في هذا الحر اللاهب ان تعتقل محتكري المواد الغذائية ومعالجة اسباب الغلاء الفاحش في شهر رمضان شهر الرحمة والاحسان كما يقال.
179 - نورالدين.. الأحد 19 يونيو 2016 - 23:08
سافر معي اسباني من مدينة الناظور ال مدينة الرباط نهاارا ايام شهر رمضان لمدة 8 ساعات ولم يمس قطرة ماء رغم انه مريض ومسيحي. ومسافرين وسط القطار ياءكلون
180 - لادينى الاثنين 20 يونيو 2016 - 00:19
وابنادم ما فاهمين حتى دينهم وكيتعداو على حقوق الناس. ياك فى دينكم الى حسيتى بالعياء مسموح ليك تشرب وتاكل وملكم معديين على الناس. لى بغاء جهنم امشى لها ولى بغاء الجنة امشى لها. واش المومين بصاح بالدين ديالو غادى نزعزعو بالشربة ديال الماء واكنو تحشمو
المجموع: 180 | عرض: 1 - 180

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.