24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1513:2315:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ظاهرة التغيرات المناخية تكبد المغرب خسائر مادية بملايين الدولارات (5.00)

  2. إسرائيل تهدد بتفويت أملاك مسيحية بالقدس للمستوطنين الصهاينة (5.00)

  3. وزارة التربية تبرّر "النتائج المخيبة" لتلاميذ مغاربة في اختبار دولي (5.00)

  4. الهجرة السرية تقتل العشرات قبالة شواطئ موريتانيا (5.00)

  5. مجموعة عبيدات الرمى تخطف الأنظار في نيودلهي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | وكالة مغربية تدعم التربية الجنسية في المملكة

وكالة مغربية تدعم التربية الجنسية في المملكة

وكالة مغربية تدعم التربية الجنسية في المملكة

كل يوم تلد 83 إمراة طفلا خارج نطاق رباط الزوجية في المغرب. وتشير نتائج دراسة حديثة أجريت على مدى 8 شهور عن الأمهات العازبات إلى أن هناك حاجة متزايدة للتربية الجنسية في المملكة.

وتقول نادية الشرقاوي من المؤسسة الوطنية للتضامن مع النساء في وضعية صعبة (إنصاف) التي نشرت تقريرها يوم 30 أبريل إن الأمية والفقر وانعدام الثقافة الجنسية في البيت وفي المدرسة من أهم أسباب انتشار الأمهات العازبات.

فقد بلغ عدد الأمهات العازبات حوالي 27,199 عام 2009، في حين بلغ عدد الأطفال المهجورين 8,760 بمعدل 24 رضيعا في اليوم.

وفي هذا الصدد، تقول مديرة مؤسسة إنصاف مريم العثماني "في حين كان الحمل غير الشرعي في الماضي يعود إلى الاغتصاب، أصبح اليوم ناتجا عن العلاقة الجنسية التي تتم بالتراضي. وقد بدأت هذه الظاهرة تنتشر بشكل متزايد بين المراهقين وطالبات المدارس في المدن والأرياف على حد سواء".

وتبين أرقام الدراسة حسب سن الأمهات العازبات أن 61% منهن تحت سن 26 و32% تتراوح أعمارهن من 15 إلى 20 سنة. أما فيما يخص الوضع الاجتماعي والاقتصادي، فقد أظهرت نتائج الدراسة أن نسبة الأمهات العازبات من فئة العمال الموسميين بلغت 56% في حين بلغت نسبة العاطلات 29%.

وتوضح الخبيرة الاجتماعية سليمة بهاوي أن معظم الأمهات العازبات ليست لديهن أي معرفة بوسائل منع الحمل. ومن الضروري تحطيم المحظورات ورفع الوعي حتى في المدارس الابتدائية.

وتقول بهاوي "للأسف فإن مفهوم التربية الجنسية ينظر إليه على أنه شيء مشين، حيث يعتبر الناس هذه التربية على أنها دعوة للقيام بأعمال غير أخلاقية، لكن في الواقع يجب أن ينظر إليها على أنها وسيلة للتوعية حتى نتمكن من تفادي مشاكل من نوع الأمهات العازبات والتخلي عن الأطفال. وهذا في صالح المجتمع".

وقد بدأت السلطات في إدراك الحاجة إلى التربية في هذا المجال. وتدعم وزارة الشؤون الإسلامية استخدام المرشدات الدينيات بحيث تقوم بلعب دور أساسي في مكافحة هذه الآفة طبقا لتعاليم الشريعة الإسلامية.

وتم بالفعل تنظيم دورة تدريبية مؤخرا في مدينة فاس استفاد منها 20 مرشد ومرشدة وذلك لتعزيز قدراتهم على تقديم المعلومات وتوعية الفئات المستهدفة كجزء من برنامج وزارة الصحة عن الصحة الإنجابية.

وفي تصريح لإدارة الصحة الجهوية لمنطقة فاس بولمان بتاريخ 3 مايو الماضي، قال متحدث "إن الهدف الرئيسي من هذا المشروع، الذي تم إطلاقه على المستوى الوطني لأول مرة، هو تدريب المرشدين الدينيين نظرا للدور الكبير الذي يقومون به مع الجمهور".

وقال بعض الشباب لمغاربية إن حملات التوعية واسعة النطاق يجب أن تركز على المدارس الثانوية. وأوضحت هاجر، 16 سنة، في سياق قصة مؤثرة لإحدى صديقاتها "لقد تدمرت حياتها بعد أن اكتشفت أنها حامل. أصيبت بالفزع وهربت من بيتها لأنها كانت خائفة من غضب أبويها".

وأضاف هاجر "لا زلت لا أعلم أين هي الآن. لم تكمل عامها السادس عشر. أعتقد أنها ولدت الآن. وحتى أهلها أصيبوا باليأس".

وترى أنه لو كان لصديقتها وعي أكثر بهذه الأمور لأمكنها تفادي الأسوأ.

وقالت "التوعية لا تشجع الناس على القيام بأعمال غير أخلاقية كما قد يعتقد الناس. فالمراهقون الذي يريدون ممارسة الجنس لا ينتظرون دروس التربية الجنسية".

*عن موقع مغاربية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - ابراهيم الخميس 12 ماي 2011 - 01:56
83 امراة في اليوم يعني 83 ولد او بنت بعد مرور بضع سنوات سنسمع 83 (اين ابي) تم (فينك الديابلو درتها او خليتني) ....
صافي مابقاو غار المخرجين المكسكيين اجيو لعندنا او صورا شي فيلم (اين ابي الجزء التاني)
2 - سهى الخميس 12 ماي 2011 - 01:58
في البداية اقول لصاحبة المقال لا يوجد اي شي اسمه امهات عازبات اما ان تكون ام في نطاق الشرع والدين وتلد بالحلال او تكون ام عاهرة تلد خارج نطاق الشرع والدين وعندها تعتبر زانية وابنها يعتبر ابن غير شرعي وابن حرام
ارجوا النشر يا هسبريس
3 - muslima الخميس 12 ماي 2011 - 02:00
ااكد على التربية الدينية للولد أكثر من البنت يجب علينا كامهات ان نعطي اهمية التربية الدينية من القرآن والخوف من عقاب الله و لكن ما ياسفني في تربية الاولاد "هداك غير ولد ادير لي بغى "هدا اكبر غلط .على من سوف يتعدى؟ على ابنتك
4 - طالب الخميس 12 ماي 2011 - 02:02
السلام عليكم اخوتي اخواتي.
من اين سأبدأ و من اين سأنتهي المهم كل هدا هير باش ادخلو هديك التقافة الجنسية لأقسام هيا لي بقات باش ازيان هاد المستوى التعليمي الرديييئ و باش ابانو لغرب راه حنا معاكم في الخط و دوروا معاهم فهاد القضية الى داروها سمعوا اش قالت هاد خيتي مريم العثماني لسحاب راسها لقات لحل حسن من داك لي نزل الله تبارك و تعالى وكأن الدين الإسلامي كيبان ليهم فيه النقص"في حين كان الحمل غير الشرعي في الماضي يعود إلى الاغتصاب،أصبح اليوم ناتجا عن العلاقة الجنسية التي تتم بالتراضي"راه داكشي اختي راه سماه الله الزنى راه الماضي مافيه هير الإغتصاب و سيري قراي ليك السيرة راه عطا الله الخير فهاد الموضوع و خصوصا القصص.راه والله وكون تطبق شرع الله في القضاء اقسم بالله ان لا أحد سيجرأ على متل هده افعال و خير دليل قضاء المملكة السعودية الدي لازال و سيضل انشاء الله متمسك بشرع الله دكشي علاش كيجو المغرب للقضاء ديالوا كيعرف ثغرات الى كاع حصل ارشهم بشي بركة و كأن شيئا لم يكن.و هير باش تعرفها متناقضة مع راسها هاد خيتي مجابتش شي احصاء من هدوك بلدان اللي مطبقة عندهم هدا التقافة الج.انا بعدا اللي كانعرف شي واحد الى بغا ادافع على شي فكرة معتمدة فشي بلاصة خرا كيجيب منعدهم احصائيات ماشي ديما حنايا هما فئران التجارب "في الدويان والمدونات والدساتير والمقررات"و شا الى مقالها ليكم شي واحد.حاجا خرا واخا كيبان لي طولت عليكم واش هدي مفراسهااللي متزوج و يمارس يزني مع اخر سواء الدكر او انتى و هدشي تزاد بزاف و ماشفت عوتني الشواد علاه كبحال هدوا اش غادي تفيدهم هديك التقافة اولا نتي دايرة دراسة هير على الأمهات العازبات شوفو هير مصطلح لعطينهم باش اضغطو على الرأي العام باش اطبقوا داكشي لي بغاو.اختي هديك راه ارتكبت كبيرة وخصها تعاقب عليها هي وهاداك لي معاها.كما اناشد بدور امهات اتجاه بناتهن والسلام عليكم ورحمة الله.
5 - ismail الخميس 12 ماي 2011 - 02:04
L'islam, nous a donné la solution
à ce problème : c'est interdit de faire l'amour à l'exterieur du mariage.poin final
6 - mopoison الخميس 12 ماي 2011 - 02:06
هده ضاهرة في المغرب اغراء الفتياة والكدب كمافعلت وقع لي نفس المشكلة مع فتاة والضروف لم تسمح لي بالزواج بها ولدة ولد بعد 6سنوات حصلت على عمل قارسألت عن المغرية بالكدب لإحتفاظ بهالمدة3سنوات بدون الدخول في التفاصيل الزواج بيني وبينهارفظ لإسباب اجتماعية هدالغيرالشرعي دبرت اموره وهو زنزون لايسمع ادن مصيره الزنقة لالست كدلك البلداء انه معي يعيش في احسن لمادخل لبيتي ارزقني الله بزواج ناجح بدأت الخيرات واحد تلوى واحد بسيارتي بمنزلي الخاص اشتريت املاك الله تعالى جزاني بعملي رسلته لأروبا3عمليات كبرى نجح النصف فيهاوالحمدلله امازيغي له ضميرلايهمني كلام احد
7 - ? الخميس 12 ماي 2011 - 02:08
واش ماكفاكومش هاد التخريب للي وصلتوونا ليه؟ مازال كتقلبو لثور منين ضَّبروه؟ لا حول و لا قوة إلا بالله!
عطيتو مثل ديال ديريا طاحت ف الخطأ وو حياتها دمرات. اشنو بغيتو؟ بناديم يويللي يچهووف زنا حالوو ساهل؟ غي طحن ما عندك مناش تخاف؟إلى غلطات وو ما وقاع ليها والو، و إلى كاني للي غليط بحالها ما كيوقع ليه والو، آشنو للي غادي يحبس ويحدين مي غيرهوم يديروو نفس لخطأ؟ المصيبة لأكبر، أشناهو تعريفكم للخاطأ؟
كل واحد يتحمل لعواقب ديال لختيارات ديالو، وو هاد لعائلا للي تا كاتوقاع عاد كيسولو عليها تاهوما عندهوم جزئ مين لمسؤولية.
لمسؤولية لي ويلينا كامليني كانتهاربو منها، ق لي إلا ريبينا عليها ولادنا حتى و إلى ويقعات ليهوم وو غلطو، يواجهو لخطأ ديالهوم ماچهي يهربو و ديروو خطـا آخر. شعب مكلخ، ولا داير هبل تربح
8 - مشعل ابو امين الخميس 12 ماي 2011 - 02:10
الوكالة الوطنية لرعاية العهر و الانعاش الجنسي
9 - أم مريم الخميس 12 ماي 2011 - 02:12
تعميم التربية الجنسية قصد تعميم الفساد واستقطاب أكبر للفتايات ليسقطن في الرذيلة الله ياخذ فيكم الحق، ألا تستحيوا تصوروا بناتكم و أولادكم وقعوا في هاته الكريثة التي وضع الله و رسوله صلى الله عليه و سلم حدود يجب ألا نتجاوزها
10 - ghost الخميس 12 ماي 2011 - 02:14
الام مدرسة ادا اعددتها ..الخ اقول لكم ان المراة نسيت دورها الحقيقي في المجتمع فتدهور المجتمع كله و الاتي اعظم نحن نحب امهاتنا و لكن اهملوننا كثيرا نحب اخواتنا لكنهم يريدون المساواة للااخلاقية و نحب بناتنا لاكنهم لا يسمعون نصائحنا و تجاربنا في هده الحياة و الموضوع طويل و نتمنى مساعدة من جميع الجهات في تدريس الدور الحقيقي للمراة و ليس التربية الجنسية
11 - ? الخميس 12 ماي 2011 - 02:16
كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته!
12 - sara الخميس 12 ماي 2011 - 02:18
مسلمة
لقد شبعنا نحن وابناءنا وبناتنا ما فيه الكفاية من المسلسلات المكسيكية والتركية حتى انها ترجمت الى اللغة العامية الدارجة لكي لايجد احد صعوبة في فهم الافكار الهدامة للاخلاق والانحلال الاسري حيث اصبح مهند وروزليند وما شابه هم الامتال العليا للاطفال والشباب و نخبة من الامهات ما انتج الفساد واصبحت الفتيات لا يخجلن ولا يخفن من اي شيء.اسمحولي بهذا السؤال
لمذا لا توجد وكالات مغربية لدعم التربية الدينية في البيوت و في المدارس على ا لمنهجية الاسلامية المحمدية بدل الاستراتيجة العلمانية.وبرامج مفيدة غايتها قمة الاخلاق ولانضباط الفكري لابنائنا و فلذات اكبادنا.ناسف كثيرا لما يقع لهذا الشعب الابي المسلم الغيور على دينه و شرفه .يجب على كل مسؤول سواء كان ابا او اما ان يربي ابناءه تربية اسلامية اسسها الحنان والاخلاق الانضباط والوعي بالامور كلها منها التربية الجنسية بالمفهوم الاسلامي حيث يكون الشاب ملما بما يجب عليه فعله ومراقبا لتصرفاته وليس ان نعلمهم كيفية الوقاية من الحمل و تشجيعم على ذلك .انما الامم الاخلاق ان هم ذهبت اخلاقهم ذهبو.و لا حول ولا قوة الا بالله.
13 - أبو فهد الخميس 12 ماي 2011 - 02:20
بسم الله الرحمان الرحيم

أدرك الغرب أن الهجمات الصريحة التي تحمل الصبغة العدوانية تجاه الإسلام أو المسلمين أو المرأة تحديدًا ونظام الأسرة؛ ليست على قدر المستوى من النجاح الذي تأتي به الأساليب الملتوية التي تلعب من وراء الكواليس، وتلبس لباس الحق في الوقت الذي تتلبس فيه بالباطل من داخلها، فعمدت إلى مصطلحات خدّاعة: من أمثال مؤتمرات المرأة وتنظيم الأسرة ومقاومة العنف الأسري ضد المرأة والحرية الجنسية والصحة الإنجابية والتربية الجنسية وما شابهها من المصطلحات التي تخفي في طياتها حية رقطاء تنفث سُمًّا في الدسم.
...........................
يعد اليونسكو أحد المنظمات التابعة لهيئة الأمم المتحدة والسياسة التي تسعى هيئة الأمم المتحدة إلى تعميمها -عبر منظماتها وهيئاتها العديدة- بهذا الشأن واضحة جدًا في اتفاقياتها الصادرة بشأن المرأة والطفل، مثل اتفاقية سيداو، ووثيقة بكين، ووثيقة القاهرة للسكان، واتفاقية الطفل وغيرها.
وكلها -بدون استثناء- تطالب بتدريس كورسات الثقافة الجنسية في المدارس للأطفال والمراهقين لتعليمهم ما تطلق عليه بالجنس الآمن، أي كيفية ممارسة العلاقة الجنسية بدون حدوث الحمل، أو انتقال للأمراض التناسلية وعلى رأسها مرض الإيدز.
وأول شرط لهذه \"الكورسات\" أن تكون المدارس مختلطة وأن يتلقى الأولاد والبنات هذه الثقافة في فصل واحد، حيث يتدربون على كيفية استخدام الواقيات الذكرية والأنثوية.
ومن ثم احتوت اتفاقية سيداو (اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة) -وهي اتفاقية ملزمة للحكومات التي وقعت عليها- على بند ينص على ضرورة جعل المدارس مختلطة بحجة المساواة التامة بين الذكور والإناث وبالتالي يتم التدريب في وجود الجنسين معًا.
ثم يتم توزيع وسائل منع الحمل عليهم من واقيات وحبوب وغيرها؛ لضمان استخدامها عند الممارسة، ضمن ما يسمى بخدمات الصحة الإنجابية، ومن خدمات الصحة الإنجابية الإجهاض كوسيلة للتخلص من الحمل (غير المرغوب فيه) وتسعى هيئة الأمم المتحدة سعيًّا حثيثًا لتمرير تلك الأجندة الخبيثة بمختلف الطرق والوسائل وممارسة الضغوط الشديدة على الحكومات لتطبيق تلك الأجندة وربط التطبيق بالمنح والمساعدات؛ لإجبارها على التنفيذ.
.............................
صرنا كالأيتام على موائد اللئام ... فهل سنستمر في المشاهدة والحسرة ؟ أم سننفض عنا غبار الغفلة، وننتفض غيرة على أعراضنا وأبنائنا .. رافضين الأفكار الخبيثة، ومتمسكين بثقافتنا الإسلامية الأصيلة، التي وضعت حلاً واحدًا لكل تلك المشكلات .. ألا وهو العفة .. والتربية الإسلامية السليمة منذ الصغر.. من تفريق في المضاجع، وغض للبصر، وتعلم لآداب الاستئذان، والتزام بالحجاب، وتشجيع الزواج ويسير سبله... إلخ من القواعد الإسلامية الأصيلة التي من شأنها أن تحفظ الأبناء والشباب من الانزلاق إلى مستنقع الرذيلة، وتفريغ الشهوات في الحرام.
فهلاّ نعود إلى نبع الإسلام الصافي .. ننهل منه .. ونربي أبناءنا على تعاليمه لننجو بهم من الهلاك المحقق إذا ما تبعنا أولئك القوم إلى جحر الضب!؟
14 - محمد الناصح الخميس 12 ماي 2011 - 02:22
لقد صدق أصحاب ال20 من فبراير الإنتفاضةهي الحل. فمن عرى نساء المغرب بعد سترهن أليس الإعلام المفروض علينامن قبل الأعداء؟ أليست مهرجانات موازين خفت موازين أصحابها؟ أليست ٍ2M وأخواتها؟ألا يمكن لتحرير الإعلام أن يحل هذا المشكل العويص.
وللطرفة و الإستفادة هذه امرأة تستعمل حبات منع الحمل فلم تنجب لمدة خمس سنوات،و في العام الخامس أنجبت 5 أطفال في خمس دقائق ،ونحن على علم أن كل وسائل منع الحمل لها نسبها المئوية المهمة من الفشل. إذا الحل أمران اثنان لا ثالث لهما إماالزواج و إما العفة،أو بعنى آخر الحل هو الإسلام
15 - Lila الخميس 12 ماي 2011 - 02:24
C'est une catastrophe ! Il est urgent d'introduire l'éducation dans les écoles, les centres sociaux, les hopitaux, partout.Pour les garçons comme pour les filles. A tous les niveaux. Au niveau des responsabilités, des conséquences et au niveau pénale aussi. Les viols doivent être sévèrement punis et les hommes doivent apprendre à assumer leurs actes. Comment on peut laisser faire à ce point.
16 - karim الخميس 12 ماي 2011 - 02:26
لسنا في حاجة إلى تربية جنسية،بل تربية إسلامية.علينا أن نربي أبناءنا على التعاليم الإسلامية السمحة التي تحرم الزنا،أي بدل أن نعلمهم كيف يحتاطون من حدوث الحمل،يتم تحذيرهم أنه مصير الزاني هو الجلد.أما الزاني المحصن فالرجم حتى الموت.هكذا نربي أبناءنا على تحصين أنفهم والابتعاد عن الرذيلة.
17 - عـلـي الخميس 12 ماي 2011 - 02:28
تغريب المجتمع حتى أصبح الحرام حلال و يسهل على أصحابه إرتكابه
24 مولود في اليوم أي معدل مولود في الساعة هل هذا معقول
حتى لدابا عاد عرفتم بأهمية الوازع الديني ومامعنى التدين هو صون النفس و البعد عن الفاحشة و المناكر
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك
18 - اللهم اصلح حال المسلمين الخميس 12 ماي 2011 - 02:30
دعيني اخبرك بالاسوء (مالم تتب) وهو:
جاء في الحديث المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ما يشبه التنور، وسمع فيه أصواتاً وعواء، فاطلع عليه، فرأى رجالاً ونساء عراة يأتيهم اللهب من أسفل منهم حتى يرقى بهم إلى أعلى التنور، ثم يهبط بهم، قال: "من هؤلاء، من هؤلاء" فقيل له: هؤلاء الزناة والزواني.
19 - marocain pur الخميس 12 ماي 2011 - 02:32
متذمر
خطابك تقليدي و قديم ,ملئ بالوعيد و الكلام الفارغ,
سهل جدا أن تصرخ من خلف حاسوبك و أنت تحتسي كوب قهوة , تلك المسؤولة التي تكلمت عنها بتلك الطريقة تقدم عملا إنسانيا لا يمكن لك أن تقوم به أنت لأنك ألفت لغة الصراخ والعويل وصلت بك الأمية و البلادة إلى أن تجمع كل الأمهات في سلة واحدة و و تتهمن بالزنا و الفسق و تطالب بإقامة الجزاء عليهن ،و نسيت أن هنالك ضحايا لم يخترن أن يكن أمهات عازبات وقعن ضحية اغتصاب و تحرش و اعتداء ثم يا أخي لماذ تلقي اللوم و الجزاء على النساء فقط و تتناسى الرجال الذئاب الذي كانوا وراء ذلك الحمل?
20 - سعيد الخميس 12 ماي 2011 - 02:34
أتمنى من الله العلي القدير أن يتوب ويهدي بنات المغرب لأنهن أمهات وزوجات المستقبل فبدون عفتهن و تقواهن = هلاك الأمة المغربية . وأوصي كل مغربي /ة بالرجوع إلى الله وسنة رسوله .
والله المستعان
21 - د.أحمد أبو القاسم الخميس 12 ماي 2011 - 02:36
أيها المحرضون على الزناباسم التربية الجنسية،وباسم تحرر المرأة،وباسم المساواة،وباسم حقوق اٌلآتسان،وباسم الأطفال الطبيعين،والعناية بالأمهات العزبات،وماإلى ذلك من أساليب الماسونيةالشيطانية،التي،تتدعي الإنسانية والعطف والحنان والمساعدات...
أيها الشياطنين الذين يفسدون في الأرض،ويسعون لتحويل الإنسان إلى عبددة الشيطان،وإلى الفردةوالخنازير،لاوازع له ولاهف سوى غريزته الجنسية،رجالا ونساء ،شيبا وشبابا،هل تعرفون معنى التربية الجنيبة؟ ياحيوانات تسير على رجلين؟إن التربية الجنسيةمحصورة في قول الله عز وجل:"قل للمونين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروحهم ...الآية. وفي قوله نعالى: الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مأئة جلدة...الآية،وفي قول الرسول عليه السلام"...وفرقوا بيهنم في المضاجع..."،يعني الأطفافوق السبع.وقوله عليه السلام: مااحتمع رجل بامرأة إلا وثالثهما الشيطان،أوكماقال.وقوله عليه السلام:يامعشر الشياب من استطاع منكم الباءة فليتزوج...الحديث.
وفوله تعالى:"ولاتبرجن تبرج الجاهلية الأولى..".
هذه هي وسائل التربية الجنسية لوقاء أي مجتمع من الرذائل والفضائح واللقطاء والبغاء العلني والخافي،أيها الجهلة أوأيها الشيطين.وليس بناء دور الرعاية،التي تفتح الباب للزنا جهارا،ومن تلك الدور يبدأ البغاءبلا حدود.هل في الحضارة الإسلامية دور الفساد والبغاء ووسائل منع الحمل والتربية الجنسية الأمريكية الصهيونية الشطانية؟وهل في حضارة الإسلام أيها البجهلة الأوغاددور اللقطاء ودور رعاية ألأمهات العازبات؟ كلا وألف كلا،لأن الزناةغير موجودين،وأبناء الحرام غير موجودين،لأن التربية الجنسية الربانيةقائمةفي المجتمع،والأمة واعية يها ومومنة بجدواها،وبالعقاب الإلهي على المخالفين،ومنتعدى الحدود
22 - faysal الخميس 12 ماي 2011 - 02:38
و الله ان الرجوع االى تطبيق تعاليم الدين الاسلامي هو الحل
تيسير الزواج على الشباب
حديث الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام
زوجوا الدكور على 18 و الاتاث على 15
بهده الطريقة الكل يستطيع اشباع رغبته و تتقلص نسب الزنا
23 - youssef الخميس 12 ماي 2011 - 02:40
قبل الكلام عن التربية الجنسية المغربية علينا بتحليل عميق في سبب انتشار الفقر والدعارة
ان زارعي الدعارة هم اثرياء الخليج و لم يكن من حق الصحافيين فضح هؤلاء الغزاة لانه بيع ابناؤنا لمتعة اسيادنا بدو الاعراب يتربصون لجتتنا المعفنة بالفقر و التهميش يقصدون اطفالنا لافسادهم في المهد بمباركة اهل فاس عربي افتراضي اندلسي راقي شكليا و ببنات رجال المحضية اما بوزبالة فليجعلوها 'لعروبية' ضحية فحولة الشيطانية الاعرابية بدل العروبة الراقية الشامية
ان اثرياء الخليج في الطريق لجعلنا اكثر اشمئزار من نوع عروبتهم . سعودي كان يهتك اعراض صغيراتنا فلم يحكموا عليه سوى بالرحيل انه لمكر لجعلنا عبيد و ابناء متعة الحفاة العراة من الخليج العربي كثورة مضادة بسبي مبين
24 - مسلم مغربي غيور الخميس 12 ماي 2011 - 02:42
أحببت أن أتساءل بعد أن أفجعني الخبر
إذا كان كل يوم تلد 83 إمراة طفلا خارج نطاق رباط الزوجية في المغرب فهذا يعني أن في كل سنة نحصل على
30378,000
طفلا وبالتالي سيفوق عدد أولا الأمهات العازبات على من ولدوا في حضن أبويهم في المجتمع وهذا يعني أننا لا ننتظر التغير والعيش الكريم وإنما ننتظر فقرا لا نظير له
الذي أتمناه أن لا تكون الإحصائة صحيحة ولا ننسى قول الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم:
لم تظهر الفاحشة في قوم حتى يعلنوا بها إلا فشى فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا
وشكرا جزيلا للقيمين على هذاالموقع الجميل
25 - جمال الخميس 12 ماي 2011 - 02:44
الحل في كتاب الله وسنة رسول الله
الحل الناجع وصف في التشريع الإسلامي منذ أربعة عشر قرنا للحفاظ على سمعة أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا.
وجب أن يفعل الآن لأن التفكك والانحلال يزداد . هناك من يطمع في الأطفال وأضيف في هذه الأيام حتى الأموات ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
26 - انا مسلم الخميس 12 ماي 2011 - 02:46
السلام عليكم اخوتي الكرام المغرب الان بصراحه حاله موسف يااخوان اتقوا الله اتقو الله اتقو الله المغرب بلد مسلم ملعون ابوالسياحه وابو الخميج اذا استمر الوضع هكذا اقرا على الممغرب السلام
27 - كوثر الخميس 12 ماي 2011 - 02:48
هذا ثمن الحداثة و الحرية الزائفة, يقول الله تعالى
وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة168
لهذا السبب بالذات حرم التبرج,حرم الاختلاط,أمر بغض البصر
لا أتصور أن أقرأ خبرا مثل هذا و الناس تتبع منهج نبينا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم
اتقوا الله في أنفسكم يا عباد الله
فلا يحل للمسلم أن يستهين بالمصافحة بين الرجل و المرأة والخلوة والملامسة والنظر فهي كلها محرّمات ، وهي تؤدي إلى الفاحشة الكبرى وهي الزنا .
قال الله تعالى : { ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً } الإسراء / 32 .
و قال عز و جل : { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون . وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن } النور / 30 – 31 .
فتأمل كيف ربط الله تعالى بين غض البصر وبين حفظ الفرج في الآيات ، وكيف بدأ بالغض قبل حفظ الفرج لأن البصر رائد القلب .
وأخبر عز وجل أنه خبير بما يصنعه الناس ، وأنه لا يخفى عليه خافية ، وفي ذلك تحذير للمؤمن من ركوب ما حرم الله عليه ، والإعراض عما شرع الله له ، وتذكير له بأن الله سبحانه يراه ويعلم أفعاله الطيبة وغيرها. كما قال تعالى : { يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور } غافر / 19 .
وعلى من أبتلي بشيء من ذلك أن يتوب إلى الله تعالى ، فإن من تاب تاب الله عليه ، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له .
28 - filali الخميس 12 ماي 2011 - 02:50
اقترح احداث وزارة جديدة تسمى:
وزارة التربية الجنسية
و قترح اسنادها الى السيد:
المغراوي
29 - التربية .........الاسلامية الخميس 12 ماي 2011 - 02:52
حبوب منع الحمل !!!!!!!
هي بغيتو تقولو لبنت غي ديري لي عجبك استمتعي كيف ما بغيتي ولكن ديري احتياطات لاتجيبي لينا شي كرش ماعرفنا شكون مولاها نصدقو حنا لي واحلين فيها ..........والدري يستمتع كيف ما بغا غي حتاوا يدير احتياطات لا توقعو فالمشاكل ......
ونوضووووو راه هاد المشكل ديال الزنا خاصو شي حل نيت نتوما باغين تخليو الزنا غير مايبقاوش الاطفال غير الشرعيين لاتوحلو فيهم جاوكم كثار الله يمسخكم الحل هو الحاق الابن بابوه فيما كان يتجبد او العقاب للزاني او الزانية الحل هو الدين .........
30 - سلاوي الخميس 12 ماي 2011 - 02:54
لا تربية جنسية و لا هم يحزنون
الرجوع الى تعاليم الدين هو الحل
31 - متذمر الخميس 12 ماي 2011 - 02:56
لقد سبق وقلنا بأن هذه الجمعية التي ترعى متحتضن العاهرات مصيبة عظمى على أرض الإسلام، والمصيبة والطامة الكبرى هب المرأة التي تترأس هذه الجمعية وتسمى الأسماء بغير مسمياتها، وتقول الأمهات العازبات؟؟؟؟؟؟؟
هل يوجد في الإسلام وفي الكتب المقدسة وفي اتلأحاديث النبوية ما يشير إلى هذا الإسم الأمهات العازبات ؟ كل ما يوجد هو الجزاء لكل من سولت لها نفسها تعاطي هذه الوسيلة لتنجب أطفالا من نطفة محرمة شرعا،
ومغربنا يحتضن ويفتخر بكونه يرعى مصالح العاهرات ويربي أولادهم وبناتهم، والمصيبة العطمى هي عندما يبلغ هؤلاء سن الرشد فمن يأويهم ويتزوج بأولاد أو بنات الزنا؟؟؟؟
الزاني لاى ينكح إلا زانية مقله وحرم ذلك على المسلمين.
هذا كلام الله فأين الجزاء والجزاء من نفس العمل.
فلا جزاءا ولا شكورا ولا خير فيمن يساعد العاهرات ويستر عليهن عوضا من تقديمهن للجزاء في الد
نيا وعند الله ما لا يعلمه إلا هو.
فكفانا ما نحن فيه من خراب وفساد وما تبثه التلفزة من فجور ونحن صامتون ونساهم في تمويل هذه المحرمات.
فياأمة الإسلام حذار من عقاب رب العباد الذي يحدرنا من التمادي في ارتكاب المحرمات والتستر على الباغيات العاهرات الفاجرات والأجدر بنا أن نقدمهمك للعدالة ليكن عبرة لكل من سيولت لها نفسها تعاطي الزنا واتخاذه وسيلة للعيش.
فالتقوا الله في حقوق الله وفي هذه الطائفة التي تحتضنها هذه الجمعية والتي لا يعلم مصيرها الدنيوي والأخروي إلا الله
32 - الطبيب الخميس 12 ماي 2011 - 02:58
نقترح مصطلحا بديلا نراه معبرا عن حقيقة المرأة التي تنحرف وتقع في خطيئة الزنا وتنجب من جراء ذلك ، وهو (النساء المنحرفات)،أو (الأمهات المنحرفات)أو (الأمهات الزانيات) أو وهذا اقل وضوحا من الأولين (الأمهات الغاربات) وأجمل من ذلك و هو مصطلح قراني أيضا (الأمهات الباغيات أو البغيات) من قوله تعالى على لسان مريم عليها السلام(قالت انى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا) (57) والبغي في اللغة طلب البغية قال في الأساس(بغت فلانة بغاء وهي بغي طلوب للرجال وهن بغايا ومنه قيل للإماء البغايا لأنهن كن يباغين في الجاهلية) (58) ويقال أيضا:(وهو ابن بغية وغية بمعنى) (59) ثم قال( وبغي علينا فلان خرج علينا طالبا أذانا وظلمنا.. وهي الفئة الباغية وهم البغاة وأهل البغي الفساد)(60) وعلى هذا تكون هؤلاء النسوة طالبات للرجال باغيات لهم، وظالمات لأنفسهن، ولأبنائهن وفاسدات ومفسدات، وعلى ذلك نصر أن يكون المصطلح المعبر عن حالتهن (الأمهات الباغيات أو البغيات) فهو أجمل من المصطلحات السابقة في نظري
33 - ??????????? الخميس 12 ماي 2011 - 03:00
لا حول و لا قوة إلا بالله.
"ام عازبة" هي زانية.
"التربية الجنسية" قد تمنع الحمل و لكنها تشجيع على الزنا. اهذا هو الحل يا اصحاب (حقوق المرأة)؟
"وزارة الشؤون الإسلامية" أي إسلام تتبنى هذه الوزارة؟
و الله لن تحلوا مشاكل هذا البلد إلا بالرجوع إلى الكتاب و السنة.
34 - محمد جانة الخميس 12 ماي 2011 - 03:02
لقد علا الفسقة المنابر و تكلم الرويبضة و أصبح الأمر للكع ابن لكع ان لم تستحوا فاصنعوا ما شئتم
35 - simo الخميس 12 ماي 2011 - 03:04
فبلاصت ما يديرو تربية جنسية، ديورو توعية ضد العلاقات الجنسية خارج إطار الحياة الزوجية بكل بساطة
36 - كريم الخميس 12 ماي 2011 - 03:06
اندهشت حينما رأيت ذلك الرقم اليومي للولادات الغير الشرعية ! فهذا الأمر أصبح جد خطير في المغرب ! هذا يفسر أن الفساد الأخلاقي أصبح جد متفشي في المغرب !! في الحقيقة أنصدم حينما أشاهد في المغرب ذلك الإنحراف والفساد الأخلاقي الشنيع والناس فقدت المبادئ والأخلاق التي كانت عند المغاربة فهذه الأشياء لم أكن متعود عليها ! حتى أظن أنني في بلد آخر ليس المغرب ! الله يهدي ما خلق !
37 - بدر الدين الخميس 12 ماي 2011 - 03:08
الامهات العازبات وحرب المصطلحات لتحريف المفاهيم..كثيرا ما نسمع هدا الرنة لكن قل من يتوقف عندها لتحليل الجزء الخفي منها ..بعض الكتاب والمثقفين العرب يضعون هده الكلمات في سياق الهجمة الشرسة على القيم الاسلامية ويصفونها بالحرب المصطلحية واخرون بالحرب المفهومية اي حرب تحريف المفاهيم كتسمية الخمر بالمشروب الروحي او تسمية الزنى بممارسة الجنس او التعري والعلاقات غير الشرعية بالحريات الشخصية .مصطلح الامهات العازبات يدخل في كل هدا،و من يروج لهدا المفهوم المنحرف يسعى لترسيخه في العقول وجعله من الامور المسلم بها ..ومنطقيا لا يمكن للام ان تكون عزباء الا ان جعلنا من هده الام مريم العدراء عليها السلام والتي قص القرأن علينا كيف ان قومها انكرو ما جاءت به لغرابة الحدث عزباء وتلد ؟ ..يقو ل عز وجل في سورة مريم على لسانها "يا ليتني مت قبل هدا وكنت نسيل منسيا " فلم تكن لتتمنى ان تكون نسيا منسيا لو كانت متزوجة ….وياتي قوم من بني جلدتنا لتمرير هدا المصطلح وجعله امرا مسلما به …ودلك كما قلنا بتداوله من طرف وسائل الاعلام وابواق محسوبة على التيار الحداثي الاباحي ليصبح امرا مشرعن مع مرور الزمن وهو مصطلح مشوه حتى في صياغته الامهات العازبات ام وعازبة يا سبحان الله…انها حرب مصطلحات تريد ان تفقد هده الكلمات الجميلة معناها الامومة والعزباء
38 - mghribia الخميس 12 ماي 2011 - 03:10
مسلمة
لقد شبعنا نحن وابناءنا وبناتنا ما فيه الكفاية من المسلسلات المكسيكية والتركية حتى انها ترجمت الى اللغة العامية الدارجة لكي لايجد احد صعوبة في فهم الافكار الهدامة للاخلاق والانحلال الاسري حيث اصبح مهند وروزليند وما شابه هم الامتال العليا للاطفال والشباب و نخبة من الامهات ما انتج الفساد واصبحت الفتيات لا يخجلن ولا يخفن من اي شيء.اسمحولي بهذا السؤال
لمذا لا توجد وكالات مغربية لدعم التربية الدينية في البيوت و في المدارس على ا لمنهجية الاسلامية المحمدية بدل الاستراتيجة العلمانية.وبرامج مفيدة غايتها قمة الاخلاق ولانضباط الفكري لابنائنا و فلذات اكبادنا.ناسف كثيرا لما يقع لهذا الشعب الابي المسلم الغيور على دينه و شرفه .يجب على كل مسؤول سواء كان ابا او اما ان يربي ابناءه تربية اسلامية اسسها الحنان والاخلاق الانضباط والوعي بالامور كلها منها التربية الجنسية بالمفهوم الاسلامي حيث يكون الشاب ملما بما يجب عليه فعله ومراقبا لتصرفاته وليس ان نعلمهم كيفية الوقاية من الحمل و تشجيعم على ذلك .انما الامم الاخلاق ان هم ذهبت اخلاقهم ذهبو.و لا حول ولا قوة الا بالله.
39 - مغربية حرة الخميس 12 ماي 2011 - 03:12
انا لا افهم كيف ستكون هده التربية الجنسية.مثلا سنطلب من المراهقين الدين يشاهدون برامج الاداعات الوطنية الماجنة ابتداءا من الدراما المكسيكية والغربية ولا ننسى التركية الى السهرات الليلية والبرامج المنحرفة والمدمنين على المخدرات وحبوب الهلوس والدين ليس لهم اي وازع ديني او اخلاقي ويفتقروون الى التربية الانسانية والاجتماعية والنفسية ان لا يمارسو العلاقات الجنسية.ادن مادا سيفعلون مع كل هده الاغراءات التي يكوون بنارها كل يوم حتى في الشارع فلالغراءات لا حدود لها بسبب اللباس الدي ترتديه فتيات ونساء اليومالدي اصبح لا يستر شيئا في اطار ما يسمى بحرية او تحرير المراة.والان الاف الامهات العازبات هده هي نتيجة سياسة الدولة العلمانية .اوا دابا لقاو لها شي حل الا عندكم.مع هاد الكم الكبير من الاطفال الغير الشرعيين والمتخلى عنهم ستتفشى الامراض النفسية والجرائم الخطيرة وسينتشر الفساد اكثر فاكثر الله يكون فعون هاد البلاد.الحل هو القضاء على اسباب الانحلال والمجون والعودة الى شرع الله .
40 - عمر الخميس 12 ماي 2011 - 03:14
نحن بجة لي التربية فقط بلا جنس و لو كان هناك تربية لما أصبح الوضع على ماهو عليه. المقصود بالتربية الجنسية ليس منع الجنس قبل الزواج ولكن تعليم الفتيات كيفيت إستعمال حبوب منع الحمل و كيف يستخدم الفتيان الواقية هدا الدي يقدصودنه بالتربية الجنسية وتلك التربية معندنا مندريبها خصنا غير التربية بحدها والسلام
41 - Fdoli الخميس 12 ماي 2011 - 03:16
L'education sexuelle ne permet pas de diminuer le nombre de "meres celibataires". L'experience a echoue en europe et aux US. Les americains on lance ces dernieres annees un programme educatif sur de l'abstinence sexuelle avant le mariage. Ce programme etait en place au maroc et faisait part de "l'education Islamic" mais malheureusement le systeme educatif au maroc est en ruine maintenant. Ajouter a ca un programme de tele catastrophique et des parents incompetent qui s'nfoutent de l'education de leur enfant. 
42 - مغربية شامخة الخميس 12 ماي 2011 - 03:18
كثرة امهات عازبات من ثقافة الاستبداد العشائري بنساء و ارضها تغتصبان لجعل من لهم كل انتماء عرقي او ايديلوجي مستورد و ليس انتماء لارضنا هم الاسياد فارضنا نساؤنا تحترقان
فالدي لا يؤمن بانتمائه لتربة وطني من السهل ان يغتصب بناتنا بدل حمايتهن فالسبي سنة مؤكدة لمن خرج عن طاعة اسياد المشرق و لو كنت مسلما و اكثر ايمانا فهدفهم هو طاعتك لهم
الم يعرف ان اعراب الخليج مند القديم يفضلون بنات المغرب كجاريات لمتعتهم فابتعدوا عنا و عن بناتنا فنحن في كل مكان ...لسنا ابناء متعتكم و هدا حتى لا ننسى
نفضل ان ملكنا الحبيب يفتخر بابناء وطنه و يحميهم من الفتوحات الاغتصابية الخليجية قبل فواة الاوان ...لان هؤلاء الخليجين سيكرهوننا في العروبة بفتح الجروح القديمة الجماعية نحن في غنى عنها ...
43 - محمد الخميس 12 ماي 2011 - 03:20
للأسف الخطأ الدي تقع فيه هده الجمعيات و أمثالها التي تتصدى للظاهرة أنها لا تعالج ظاهرة الاأهات العازبات في شموليتها إنما تكتفي ببعض الجوانب
فديننا الإسلامي و ضع ضوابط لمحاربة هده الظاهرة و ألخصها فيما يلي :
1- عدم اختلاط الجنسين أو الحد منه ما أمكن .
2-عدم الخلو بالمرأة الأجنبية عن الرجل .
3-غض الرجل و المرأة بصرهما عما حرم اللة و مجاهدة النفس في دلك.
4- ستر المرأة جسدهاكي لا تفتن الرجال .
5-عدم مصافحة الرجل للمرأو الأجنبية عنه.
فإدا حققنا هده الضوابط ووقعت أختلالات فإنناننتقل إلى جانب العقوبة في حق من تبث تحرشه أو اغتصابه.
أما و الأمر كما هو عليه الحال من عري في الأفلام الميكسيكية و المهرجانات الصويرة و موازين و ما يقع فيها من انتهاك للحرمات فإن الجمعيات بمعالجتهاالتي تطرحها لن تفلح في معالجة الظاهرة
44 - Chnigri Ayyad الخميس 12 ماي 2011 - 03:22
12.05.2011
انشروا تعاليم الدين الإسلامي وعلموا القرآن الكريم في المؤسسات التعليمية بما يكفي و فرقوا بين الإناث و الذكور ونظفوا المشهد الإعلامي من الإباحية و المجون و اعطوا للمسجد دوره كاملا و حاربوا المفسدات من الخمور و المخدرات و الأماكن المشبوهة و راقبوا السياح و الزائرين الغرباء عن ديننا و أزيحوا أماكن استقبال هذه الفئة من الساقطات و كذا الساهرين على إيوائهم و التستر عليهن و أقيموا حدود الله بالقصاص و سترون عجبا.أما مشجعي الفساد لتدمير المجتمع باقتراحهم تعميم الواقي و تدريس التربية الجنسية على مقاسهم فحسبنا الله و نعم الوكيل فيهم...اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد

45 - go الخميس 12 ماي 2011 - 03:24
c'est vraiment honteux la solution reside dans le fait d'aider les jeunes à se marier et de mettre fin à une masse media qui encourage les relations sexuelles hors mariage.les feuilletons à 2M sont des incitateurs pour créer des relations de sex avec les autres.encore il faut conscientiser les jeunes du risque de se lier avec un couple sans avoir la volonté de créer une famille aprés.les masses media peuvent présenter des émissions qui recoivent des FAKIH et des professeurs pour une discussion ouverte...
46 - امهات عازبات الخميس 12 ماي 2011 - 03:26
هل هن أمهات عازبات أم زانيات عازبات ؟ الهذه الدرجة وصل الهوان بالامة ان أصبحت تحلل ما حرم الله وتنظر الى جريمة الزنا على انها امر عادي ؟ أليس من الفساد الاخلاقي والانحلال الديني والتفسخ العقائدي ان يتم تشجيع رذيلةالزنا من خلال تشجيع الشباب والشابات على تعلم فنونها بدلا من نهيهم وتوعيتهم بعقاب الله ووعيديه للزناة حيث ان الزنى من أكبر الكبائر؟ لا شك ان هذا كله نتاج ما يسمى في عالم الانحطاط اليوم ب "الانفتاح والحرية" ولاشك ان ما تنادي بح حركة عشرين فبراير لا يختلف مقصدا وغاية مما وصل اليه حال الامة من الهوان
47 - من ساكنة فاس الخميس 12 ماي 2011 - 03:28
انا ارى لو كان هنا ردع و عقاب لهؤلاء الامهات العازبات كما يصفونهم لما وصلنا ل 24 ولادة في اليو م خارج عن نطاق الزواج لو كان هناك عقاب جزائي على الاقل لكانت النسبة منخفضة عن 24 مولود هنا بالمغرب ارى اننا نشجع هاته الامهات ودلك بتهيئ لهم دور للرعاية لهم و لابنائهم و توفير لهم في بعض الاحيان مشاريع مدرة للدخل كما شاهدنا في احدى البرامج المغربية طبعا الفتات تعرف ان الحل موجود عند العديد من الجمعيات المغربية التي تساعد هاته الشريحة بل تشجع في رأئي لو كان المغرب يطبق شرع الله لما وصلنا لهده النتيجة المفجعة و الله تفاجئت عندما قرأت 24 ولادة غير شرعية في اليوم ولاحولة ولا قوة الا بالله
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال