24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "الداخلية والطاقة" تنبهان إلى مخاطر "البوطة"

"الداخلية والطاقة" تنبهان إلى مخاطر "البوطة"

"الداخلية والطاقة" تنبهان إلى مخاطر "البوطة"

نبهت وزارتا الداخلية والطاقة المعادن والماء والبيئة في بلاغ مشترك اليوم الأحد إلى مخاطر بعض الممارسات الشائعة المرتبطة بالاستعمال غير السليم أسطوانات غاز البوتان.

وأفاد البلاغ أنه تبعا لتعدد الحوادث الناجمة عن الاستعمال غير السليم لأسطوانات غاز البوتان؛ والتي تؤدي غالبا إلى إصابات وجروح خطيرة وبعض الوفيات، بالإضافة إلى الأضرار المادية الجسيمة بالمنشآت والممتلكات "تنبه وزارة الداخلية ووزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة مستودعي وناقلي وبائعي ومستعملي أسطوانات غاز البوتان، سواء لاستعمالات منزلية أو مهنية، لخطورة بعض الممارسات الشائعة".

وأضاف المصدر نفسه أنه تقرر، بهذا الخصوص، القيام بحملات تحسيسية على المستوى الوطني وتعزيز إجراءات المراقبة في إطار لجن إقليمية ومحلية مختلطة، بإشراك كافة المصالح المعنية، بهدف رصد الممارسات والاستعمالات الخطيرة لقنينات غاز البوتان واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية إزاء مرتكبيها.

وبالنظر لما لهذه الممارسات من خطورة على سلامة المواطنين وممتلكاتهم، وللمسؤولية المباشرة للأشخاص الذين يقومون بها في حالة الحوادث التي قد تنجم عنها، فإن وزارتي الداخلية والطاقة والمعادن والماء والبيئة تهيبان "بكل الأشخاص المعنيين لمراعاة شروط السلامة واتخاذ الحيطة والحذر عند تخزين ونقل ومناولة واستعمال أسطوانات غاز البوتان، وتفادي الممارسات الخاطئة والخطيرة".

ومن بين هذه الممارسات الخطيرة أشار البلاغ بالخصوص إلى تخزين ونقل أسطوانات الغاز، سواء كانت مملوءة أو فارغة، دون مراعاة شروط السلامة اللازمة ومناولتها عن طريق رميها أو دحرجتها و بيع واستعمال قنينات الغاز التي تعرضت للانضغاط أو التلف وتركيب أسطوانات الغاز بطريقة غير صحيحة واستعمال أنابيب وقوابض وأكسسوارات غير صالحة، مما قد يؤدي إلى تسرب الغاز.

ومن هذه الممارسات أيضا استعمال أعواد الثقاب أو الولاعات بهدف التأكد من عدم وجود تسرب للغاز عند تركيب أسطوانات الغاز وتسخينها عن طريق تعريضها لمصدر حرارة مباشر أو وضعها داخل وعاء مملوء بالماء الساخن أو سكبه عليها من أجل تسريع تدفق الغاز أو استعمال ما تبقى من غاز داخلها أو وضع أسطوانات الغاز في وضعية مائلة أو أفقية، لنفس الغرض.

كما تشمل هذه الممارسات، حسب البلاغ، استعمال أسطوانات الغاز والتجهيزات المرتبطة بها داخل أماكن مغلقة أو ناقصة التهوية وتجميع واستعمال عدة قنينات بربط بعضها البعض، خاصة بالنسبة لبعض الاستعمالات المهنية واستعمال أسطوانات الغاز كمصدر وقود للسيارات وعربات النقل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - tabouda hammad الأحد 12 فبراير 2017 - 23:54
Devant la puissance de lobby du gaz l'état affaibli ne fait rien devant la diminution de la quantité et la qualité du gaz dans l'emballage
2 - بقال الاثنين 13 فبراير 2017 - 00:07
أنا بقال كنتمني تكون المراقبة على الشركات قنينات الغاز اصلا كولها ديفويات ومهترئة وكذالك les detendeur الخطيرة لي كتجي من برا او غرقو بها الاسواق هد هي خدمتكوم الى كانت الدولة كيهمها سلامة المواطن فعلا ماشي نصائح لي بنادم عارفها
3 - مغربي..... الاثنين 13 فبراير 2017 - 00:21
قنينات الغاز تعاني اهم المشاكل من طرف كبار الموزعين الذين يعملون في فوضى عارمة لا تراعي ادنى معايير السلامة. في ضل غياب المراقبة، مما يسمح لهم بإعادة استعمال قنينات اكثر من متهالكة .
4 - تشديد المراقبة على المصدر الاثنين 13 فبراير 2017 - 00:25
لا شك أن تشديد المراقبة على بعض مستعملي "البوطة" وكذا الموزعين وغيرهم شيء ضروري ويساهم في الحد من الكوارث التي تتسبب فيها قنينات الغاز. ولكن قبل ذلك وأهم من ذلك يجب تشديد المراقبة على المنتجين اي مراقبة المصدر. اغلب القنينات غير صالحة للاستعمال، متسخة وكلها اعوجاج والأخطر من ذلك انها في الغالب رغم إغلاقها بإحكام تسرب الغاز...يجب ان يكون للقنينات تاريخ صلاحية لا ان تعمر أبد الدهر...انها أرواح ناس ولا يجب الاستهتار بها...وعلينا كمواطنين أن لا نقبل الا القنينات التي تكون في حالة جيدة ونعيد للباعة كل واحدة تبين ان فيها خللا ما.
5 - rachid الاثنين 13 فبراير 2017 - 00:30
يجب أن تهيبوا بالدولة لتقوم بعملها.مراقبة بسيطة لدى الموزعين كفيلة بابعاد كميات كبيرة من القنينات القنابل التي تشكل خطرا على المواطن و تحميلهم مسؤولية توفير شروط السلامة في النقل و التخزين . ومراقبة جودة المستلزمات والاكسسوارات المروجة في السوق وحجز كل ما لا تتوفر فيه شروط السلامة .
6 - وجججججججدة الاثنين 13 فبراير 2017 - 00:40
راه كل يوم تسمع خبار خايب بسباب هاد البوطة وخصوصا صغيرة قنابل موقوة مكدبوووش ديرواا شي حل وراقبوااا صحاب شركات لقوسيني نتاع لبوطة فحالة لا يرتي لها ومزال كيستعملوها وكتلقاها تخرج لغاز مع جناب
7 - ابو مروان الاثنين 13 فبراير 2017 - 01:17
مررت بتجربتين 1 كان لدي بقالة و يا ما تخاصمت مع الموزع لأني امنعه من رمى القارورات من أعلى الشاحنة ولا يتقبل الأمر من جهة أخرى كنت دوما أرفض القارورات القاذورات التي فيها عيوب أو غير نضيفة وبالطبع كان هذا صعب حتى أن الموزع يتفادى تزويدي ببضاعته2 مررت بقسم 34 من ابن رشد والله لو تسمع أنين المحروقين هناك لحرمت دخول الغاز إلى بيتك 99/100 من المحروقين سيبهم الغز خصوصا القارورة الصغيرة إنها قنبلة موقوتة كفانا الله شرها انتبهوا يا سادة والتزموا مسوولينا فسوف تسألونكل من موقعه لماذا يا هذا...
8 - السلام الاثنين 13 فبراير 2017 - 02:27
المرجو الافادة كيف أتأكد من عدم وجود تسرب للغاز بعد تركيب البوطة لانني استعمل الولاعة بعد ان اقوم بغتح صمام الغاز ؟ و كيف اتصرف لا قدر الله ان اشتعلت النار في محاولة التأكد من تسرب الغاز هل أغلق ابصمام و اقوم بجلب غطاء مبلل بالماء و اخنق به البوطة ام مادا؟ المرجو تنوير الرأي العام
9 - هارون الاثنين 13 فبراير 2017 - 07:12
الى المسؤولين استسمحكم بأن اطالب منكم ان تشددوا الرقابة على شركات تعبئة الاسطوانات بالغاز وان يخضعوها للفحص والتنظيف قبل توزيعها لانها مع الاسف لا تتورع ان توزع اسطوانات متسخة جدا او بها ضغوطات في أماكن مختلفة منها . شكرا
10 - سعيد من الريف الاثنين 13 فبراير 2017 - 07:43
بصراحة يجب تشديد المراقبة على المصنعين أيظا فكم من مرة أشتري قنينة الغاز لأجدها تسرب الغاز من الرأس الذي يتحكم في فتحها وإغلاقها
11 - محمد الاثنين 13 فبراير 2017 - 08:49
الموضوع مهم جدا. إن وقعت الفاس في الراس فلا ينفع وقتها الندم. إنك أنت من تستطيع تغيير الأمر برفضك لقنينات بها عيوب و لن يفرضها عليك أحد.
قنينة 3كلج هي قنبلة موقوتة، احذروها فهي غدارة. و إن توفرت لديكم الإمكانيات فاستعملوا فقط القنينة الكبيرة.
لا تحملوها ما لا طاقة لها. فالقنينة واخا مصنوعة من الحديد لكن اذا لم يتعامل معها أحد المتدخلين فإنها تصاب بأعطاب و تكون السبب في معظم الحوادث
إذا أردت تبديل القنينة فاحترم بعض التعاليم قبل و أثناء تركيبها: لا أشتري إلا القنينة التي لا تحمل نتوءات و اعوجاجات. و عند التركيب فلا بأس من تغير الجوان في الطوندور. و أبحث عن التسربات باستعمال الماء و الصابون و لا ينبغي أن تكون نار مشتعلة في المكان و أن تكون التهوية جيدة. و لا قدر الله و اشتعلت النار بالقنينة، أقوم باستعمال منديل مبلل و أضعة فوق النار. ثم أقفل الصمام.
البحث في يوتوب يوضح لكم كيفية اخماد حريق ما.
أخوكم محمد لا ننسوني من الدعاء
12 - عادل المايسترو الاثنين 13 فبراير 2017 - 08:58
المراقبة تكون دائما فعالة من المنبع.اغلب قنينات الغاز المستعملة مهترئة و غير آمنة. من منا لم يشتم رائحة الغاز في منزله مرات عديدة.قنينة الغاز وجب أن تخضع لتاريخ الصلاحية. والعجيب أن الغش طال كذلك هذه المادة: ينفذ الغاز من القنينة وعندما تحركها تسمع صوت سائل داخلها !!انه صوت الماء الذي يوضع داخل القنينة من أجل تعويض وزن الغاز المضغوط الذي تم حذفه!!!!
13 - يونس الرباطي الاثنين 13 فبراير 2017 - 09:19
بلاغ اوجهه انا الى وزارة الداخلية ووزارة الصناعة:البوطة تفتقد الى الصيانة والى المراقبة المستمرة من لدن الجهة المعنية .انا الاحظ ان البوطة يجب ان يتم تغيير رأسها كل وقت ،في إطار القانون المعمول به دوليا بالمعايير المتعامل بها.ولا حنا عاجبنا غي اربحو.نديرو الصيانة لا.
14 - yousfi الاثنين 13 فبراير 2017 - 09:39
لان ليست هناك مراقبة و متابعة و قس على ذالك عدة اشياء البناء العشوائي المشاغل المقامة تحت المنازل والتي تتعامل مع المواد الخطيرة و المشتعلة و ذات الروائح الكريهة حتى تقع الاكارثة عاد تتسمع صوة السلطات تنبه و تحدر واين تطبيق القانون من كل هاذا.و اذا كنت متضرر و اردت ان تبلغ عن ذالك فلن تجد من ينصفك قليك بلاد الحق والقانون.
15 - ادريس الاثنين 13 فبراير 2017 - 09:49
السلام على من يقبل النصيحة
سبق وقلنا للسيد الكاتب العام الطاقه والمعادن مند ان كان رئيس مصلحة . يجب منع تخزين القنينات بالشارع العام .وان لزم الأمر وجب على صاحب الدكان ان يبني محزن بمواصفات عالمية لان القنينات اكثر من قنابل .لنتخيل شناب مخدر واكل لحبوب الهلوسة .نسي او تعمد اضرام النار بجانب 20 او 30 قنيةبحي شعبي . !!!! ؟؟؟ وجب االعمل سيدي الكاتب العام قبل فوات الاوان .لقد مر على القول اكثر من 20سنة . اللهم اني قد بلغت والعشرات المسؤولين .
16 - mohamed الاثنين 13 فبراير 2017 - 10:16
استعمال الولاعة لتأكد من تسرب الغاز خطير جدا أحسن طريقة هو استعمال الرغوة ديال مواد غسيل الصحون تكون داءما متوفرة في المطبخ
17 - khalid الاثنين 13 فبراير 2017 - 19:39
Il faut ouvrir une enquête en urgence avec les société de gaz ...comment ces explosions ont eu lieu...est ce le gaz lui même ou la qualite des boites a gaz qu on utilise ....ces grave au maroc ce qu on commece a voir ...tout le monde en dange....attention
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.