24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

ما تخمينكم لنتيجة مبارة المنتخب المغربي ضد نظيره الإيفواري؟
  1. رصيف الصحافة: الملك يحيل عشرات الجنرالات المغاربة على التقاعد (5.00)

  2. خصائص الحركات الإسلامية المغربية (5.00)

  3. الشرطة الإسرائيلية تطالب نتنياهو بالمثول للتحقيق (5.00)

  4. حَــراكُ الرّيف ونِهايةُ فُحولةِ المخْـزن (5.00)

  5. فك عزلة إقليم الدريوش (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أسر معتقلين إسلاميين مغاربة تعاود الاحتجاج

أسر معتقلين إسلاميين مغاربة تعاود الاحتجاج

أسر معتقلين إسلاميين مغاربة تعاود الاحتجاج

قرّرت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين تنظيم وقفات احتجاجية بعدة مدن مغربية؛ وذلك على إثر مرور ست سنوات على اتفاق "25 مارس"، الذي وقعته مع عدة أطراف بالدولة والذي يقضي بالإفراج عن المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية.

وتعتزم اللجنة، حسب بلاغ لها توصلت هسبريس بنسخة منه، تنظيم وقفات تحسيسية بهذا الاتفاق بشكل موحد مباشرة بعد أداء صلاة الجمعة 24 مارس أمام مساجد كل من فاس وطنجة وتطوان والدار البيضاء وسلا وسيدي سليمان.

وأكد عبد الرحيم الغزالي، الناطق الرسمي باسم اللجنة، في اتصال هاتفي بهسبريس، أن هذه الوقفات إلى جانب ندوة صحافية تأتي تزامنا مع "الذكرى السادسة لإبرام الاتفاق بين الدولة وبين ممثلين عن المعتقلين بحضور كل من مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، بصفته آنذاك رئيسا لمنتدى الكرامة ومحمد حقيقي، والذي تمخض عنه مجموعة من الأمور على رأسها تسريع البت في القضايا المعروضة على المحاكم والإفراج عن المعتقلين الذين استنفدوا العقوبات وتمتيعهم بحقوقهم".

وأوضح الناطق الرسمي أن اللجنة "اختارت تنظيم وقفات جهوية بدل وقفة وطنية، كما كان عليه الأمر سابقا؛ وذلك بالنظر إلى غياب حكومة إلى حدود اليوم".

وشدد الغزالي على أن لجنة الدفاع عن المعتقلين الإسلاميين تطالب بـ"تفعيل الاتفاق المذكور، أو على الأقل جعله كأرضية لحل الملف، خاصة أن الاتفاق كان مرحبا به من كل الأطراف".

وبخصوص موقف المجلس الوطني لحقوق الإنسان من هذا الملف، أكد الناطق الرسمي باسم اللجنة أن "المجلس ينكر وجود هذا الاتفاق بين الدولة وبين المعتقلين، بالرغم من كون مصطفى الرميد الذي كان حينها مقررا في اللقاء، أصدر حينها بيانا موقعا من طرفه على ذلك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - Abdellatif الأحد 19 مارس 2017 - 22:42
Les Islamistes qui n'ont commis aucun crime ou violence doivent etre liberer sans conditons
2 - التنغيري الأحد 19 مارس 2017 - 22:50
فك الله اسرهم ورزق اهلهم الصبر والصنوان
3 - المجيب الأحد 19 مارس 2017 - 22:59
ومن يكون الرميد هذا حتى يعقد معكم اتفاق؟؟ ومن اعطاه هذا الحق؟؟ لا نعترف لا باتفاق ولا بوعود ايا كانت. هؤلاء المعتقلون اذا حدث وثبت انهم اجرموا في حق الشعب والوطن فالقانون يجب ان يطبق عليهم بكل حذافره ومكانهم الطبيعي هو السجن ولم ولن نسامحهم على افعالهم .اما إذا تطاولت حفنة ممن يسمون انفسهم بالاسلاميين وهددت انها ستتظاهر فالشعب المغربي باكمله سيخرح للتظاهر ولن ترهبنا لا لحاكم ولا جلاليبكم. ف "يا ايها النمل ادخلوا مساكنكم ليحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون".
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.