24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | محسن خويرة .. "مُعجزة" يحلق بأجنحة الإعاقة في سماء "الباك"

محسن خويرة .. "مُعجزة" يحلق بأجنحة الإعاقة في سماء "الباك"

محسن خويرة .. "مُعجزة" يحلق بأجنحة الإعاقة في سماء "الباك"

جعل من إعاقته حافزاً للنجاح، وتسلح بالعلم للرّد على كل من سخَر من قدراته ذات يوم.. محسن "الطفل المعجزة"، كما يلقبه أقاربه، واصل تفوقه الدراسي على مستوى جهة الدار البيضاء -سطات، وتفوق على أبناء جيله بالظفر على شهادة بكالوريا بميزة حسن.

رأى محسن خويرة النور سنة 1998 في العاصمة الاقتصادية بإعاقة نتيجة خطأ طبي أثناء الولادة، وتحدى كل الصعاب بفضل دعم والدته، لنيل حقه في متابعة دراسته، ويحلُم اليوم بمتابعة دراسته في شعبة الحقوق باللغة الفرنسية، للدفاع عن حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، يؤكد محسن في تصريح لهسبريس.

بالموازاة مع دراسته الثانوية، أبدع محسن مُستعيناً بأنفه وأصابع قدميه في تصميم إعلانات التظاهرات والبطاقات المهنية، ويشتغل بين الحين والآخر في تصميم إعلانات لمعارفه في بيته، بعد حصوله على دبلوم "جرافيك" والإعلاميات.

بالرغم من الصعوبات التي اعترضت مساره العلمي، أكدت نجاة ماهر أمّ مُحسِن حرصها الشديد لنيل نجلها حقوقه الكاملة، وقالت: "لا يُمكن عدُّ الصُعوبات التي مررنَا بها أنا ومحسن؛ لكِنني ربيته على النظر إلى تلك العقبات حافزاً لتحقيق حلمه، والنظر إلى هدفه، فأصبح اليوم يؤمن بأن الإعاقة تسكن عقول أولئك الذين سخروا من إعاقته، ووقفوا أمام تحصيله العلمي".

"في السنة الثانية ابتدائي، قررت إدارة المؤسسة أن تحرمه من نتائجه الدراسية، وألغت مِلفه باعتباره "مجرد مُستمع"، بالرغم من تمتعه بذكاء جيد. وعندما حرصت على معرفة السبب، كان الرّد هو أن ابني في وضعية إعاقة، فقررتُ عندها انتزاع شهادة المغادرة لنقله إلى مؤسسة تعليمية أخرى، لأتفاجأ بجواب معظم المدارس أنهم لا يستقبلون تلاميذ في وضعية إعاقة"، تسترسل أم محسن.

وتابعت الوالدة نجاة: "لا يشرفني أن أضع ابني في مؤسسة لا تمنحه حقه في التعليم؛ لكن بفضل عزيمته وإصراري، واصل دراسته وتوَّج المرحلة الابتدائية بميزة حسنة، وهو ما شجعني أكثر وأكسبه الثقة في نفسه، لعدم التخلي عن طموحه".

وتضيف: "وصول محسن إلى البكالوريا لم يخلُ من طرائف جميلة في التحضير للامتحانات، بمساعدة قريبتي جيهان التي رافقته منذ المرحلة الابتدائية إلى اليوم، في كتابة ما يُمليه عليها من أجوبة خاصة خلال الامتحان، بينما كنت أسهر على تحضير مراجعة دروسه وإنجاز امتحانات في المنزل".

وناشدت نجاة رجال التعليم ونساءه بوضع ثقتهم في ذوي الاحتياجات الخاصة لمَا يتوفرون عليه من مهارات وطاقات والعزيمة الكبرى في تحقيق أحلامهم، كما دعت الآباء وأولياء الأمور إلى الإيمان بأبنائهم وإعطائهم فرصة لتحقيق أحلامهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - جليلة الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:11
الله يوقفو وياربي تتحقق كل امنياتو اما بنسبة للمؤسسات الواتي رفضو تمدرسه ليسو بي مؤسسات تمدرسية انسانية بل هم مادية
2 - أبو ريم الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:13
مبروك سيدي محسن نيلك شهادة الباك هذه الشهادة التي عجز على الحصول عليها العديد من التلاميذ (الأسوياء) والشكر الكبير للعائلة المحترمة
3 - Nadia الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:13
Vraiment BRAVOOOOO !
ALLAH yasser lik f le droit français... InchaALLAH tu mérites... Bravoooo encore
4 - جميلة الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:14
ما شاء الله أتمنى لك التوفيق والنجاح في جميع جوانب حياتك و أهنئك بنجاحك و أطال الله عمر والدتك.
5 - محمد الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:17
الإعاقة في عقولنا وليس في أجسامنا.
6 - مغربي قح الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:17
هكذا تكون العزيمة و الاصرار على التحدي. أنت مثال لنا جميعا يا محسن,

حفظك الله و رعاك و وفق كل خطواتك.
7 - محمد الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:19
هذا من فضل الله و لكي تعي بعض العقول ان الارادة هي المحرك الاساسي لكل فعل انساني...سبحان الله.
8 - متتبعة الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:21
فعلا الإعاقة في الدهن وليس في الجسد
ماشاء الله
اتمنى لك مسيرة موفقة في مسارك الدراسي
9 - مغترب الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:24
ما شاء الله الله يوفقك وييسر ليك الطريق لاكمال دراستك وتحقيق امنياتك. ووااسفاه للذين يعانون اعاقة في التفكير والنظر الى الاخر ذوي الاحتياجات الخاصة وكأنه لن يستطيع الوصول الى اي شيء
10 - مغربية من بروكسل الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:26
اولا مبروك النجاح للاخ محسن ومبروك للعائلة على مجهوداتهم وثقتهم بابنهم أما المؤسسات فهدفها داءما الربح والحكرة للاسف لازالت موجودة المهم أنه حقق المراد ونال ما تعب لاجله الله يفرحك بكل مكتمناه انت وكل من هم في وضعيتك
11 - "مت قاعد" الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:36
المعاقون والمشلولون هم الذين في الحكومة والبرلمان ومناصب أخرى حيث هم مشلولون جسديا وعقليا ولا يمكنهم الحركة وبقي لهم اللسان للثرثرة والكذب على الشعب.
12 - لحسن الزرعي الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:36
الله إعاونك خويا محسن وخللي ليك الواليدة حتى تفرحها إنشاء الله
13 - أماني الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:39
ألف مبروك للسيد محسن ما شاء الله عليك.
شكرا للأم التي تابرت وناضلت لأجل ابنها وكانت معه في كل صغيرة وكبيرة، ربي يبارك لها في صحتها لأن هدا يحتاج جهد كبير وصبر لا حدود له...
ربي يكمل عليك بالخير في مسيرتك الدراسية والعملية ...
14 - ما شاء الله الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:44
الغزال د الغزلان محسن، ما عندي مانسالك، الله يوفق و مبروك العيد :)
15 - مغربي الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:46
هذه ام مثاليه واسره مثاليه. جزاكم الله كل خير . ها انتم ترون نتائج الاصرار والطموح. الاعاقه توجد في عقول البرلمانيين والوزراء لا في الجسام.
16 - Youssef الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:47
Félicitations à Mohsen, la maman et  les personnes qui vous ont soutenu quand vous en aviez besoin
Je te souhaite plein de succès dans vos projets d'avenir.
Tu es une fierté pour ta famille
La maman, il serait judicieux de presenter ces résultats aux ecoles ( handicapés mentaux) qui ont refusé son admission.
17 - رمضان مصباح الادريسي الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:58
تحياتي سيدي محسن ,والله لم أستطع حبس دموعي فرحا بفوزك ،وكم أتمنى أن تساعدك الدولة - اضافة الى رعاية أسرتك المجيدة -على تحقيق كل أمانيك في الحياة. ها أنت تهدي نجاحك الى كل من وقف ذات يوم في وجهك ليحرمك من سعادة النجاح في الدراسة.
بارك الله في هذه الأسرة التي لم تعترف بوجود المستحيل ؛وصبرا صبرا آل محسن..
18 - مجاهد الجمعة 23 يونيو 2017 - 12:59
اكبر اعاقة وﻻ اعاقة بعدها هو السخرية من دوي الحاجات ﻻافهم كيف يمكن ان الوم شخصا على لونه اوجنسه او اعاقته وهي لم تكن باختياره
19 - zahra الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:03
لإعاقة في عقولنا وليس في أجسامنا.
20 - Femme الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:04
Bravo mohssin tu es le meilleur
21 - محن الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:07
.محسن اصبح قدوة الى ابناؤنا الذين حباهم الله بالصحة ولم يتمكنوا من الحصول على الباك استمر الله يعونك ويعون ماماك نعم الام هي الله وحده الذي يعلم محنتك وصبرك قادر على مجازاتك
22 - أبو رضا الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:07
هنيئا لمحسن وهنيئا للوالدة وهنيئا لكل من دعم محسن من قريب أو بعيد، وتبا لدولة تتنكر لأولادها
23 - عابر سبيل الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:10
"في السنة الثانية ابتدائي، قررت إدارة المؤسسة أن تحرمه من نتائجه الدراسية، وألغت مِلفه باعتباره "مجرد مُستمع"، بالرغم من تمتعه بذكاء جيد"
هذه هي مؤسساتنا التربوية التعليمية وهذا هو مستوانا الفكري والتوعوي ،
تحياتي لك سيدي محسن الاعاقة إعاقة عقول المسؤولين الذير رفضوا استمرارية تعليمك وكان المؤسسات ملكهم ،
فكل الاحترام والتقدير لك وللسيدة والدتك التي ربت وضحت وكابدت من اجل بلوغ هدفك ، فهذا درس للك من يقول لا يمكن ومستحيل ، هذا درس لنا جميعا ، وفقك المولى ورعاك وادام لك مصدر قواك والدتك الصبورة.
24 - Oujdi الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:12
Félicitations mon frère il faut encore avancer chance et bon courage avec une belle vie n'oublie pas ta maman merci pour elle et et toutes les mers à la fin merci pour Allah
25 - الحق في التعليم والشغل الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:20
سدت ابواب المدارس في وجه هذا الطالب ونتمنى ان لاتسد عليه ابواب الشغل او الوضيفة بعد نهاية دراسته كما حرمو المكفوفين من الوضيفة.
26 - المهمة العالية الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:21
مبروك يا محسن النجاح وفقك الله للمزيد ويفرح العاءيلة المحترمة ديلك بكل. خير وكل من سعادك ووقف معاك نعم الهمة العاليه هي ألتي يفقده الكتر بالتوفيق إنشاء الله
27 - اجمل الامهات الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:22
انت حقا اجمل الامهات واللاتي ينبغي الوقوف عندهن اجلالا وتقديرا...انت من يستحق لقب المرأة المثالية...حقا صبورة ...راضية مرضية...لك كل التقدير والاحترام...و اهنئك بمحسن المعجزة...ومن شكك بقدراته هو المعاق ...
28 - المغرب الاخر الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:31
رغم الاشادة بعزيمة الشاب ، لابد من الاشارة لحقيقة لايمكن انكارها ، وهي انه توفر على ظروف اسثتناءية ليست متاحة لكل معاقي المغرب ، اسرة متقفة ميسورة ليس بالأمر المتاح للجميع . امثاله في المناطق ذات الهشاشة يستغلون في التسول ، وفي أفضل الحالات يغلق ، عليم داخل البيوتات . ولعل الجميع شاهد حالة الفتاة الجميلة ، التي تربطها والدتها المسكينة لتخرج لسوق العمل ، لتعود مساءا وتجدها وسط ** ، فتقوم بتنظيفها والباسها من جديد .
29 - ville bir jdid الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:38
هنيئا لك بنجاح ابنك ايتها الام الرائعة فانا اشجعك على اصرارك هدا ومتمنياتي لك بالتوفيق اتت و ابنك الرائع واصل يامحسن اعانك الله
(نت لست معاق بل من ذوي الاحتياجات الخاصة)
30 - لبنى الوزانية الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:40
الله يعاونوا على تحقيق أمنياته و الله يكتر من متالوا الحمد لله رغم إعاقته إستطاع أن يجتاز الباكالوريا بميزة لم يستطع شاب بكامل صحته أن يحققها
31 - استاذ الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:47
والله يا ابني محسن انت لست قدوة لاقرانك من التلاميذ فقط لكن قدوة و مفخرة لكل المغاربة و اطالب السيد حصاد تخصيص منحة خاصة لسي محسن تمكنه من التنقل و الدراسة في جامعة الاخوين بافران مثلا
32 - ع/غ الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:50
من وراء كل معاق ناجح بيئة بشرية سجية.
فكلما أدركنا بأن للكلمات سحرها سواء في البناء أو الهدم، بات الخيار بايدينا في أن نصطف جانب ذوي الحاجة لصقل ملكاتهم أو نتجاهل طموحاتهم ونقضي على وثبتهم ولو بكلمات طيبة لبذر الأمل واشاعة الابتسامة أولا، ثم لتعليم المهارات الذهنية والقراءة والكتابة والعد..وللوالدين دور في إنجاح ربط علاقات ودية وصديقة مع اقران المعاق، لأن الصداقة بلسملو تعلمون عظيم.
33 - S.LAHLOU الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:52
ألا يستحق وساما...؟
لقد توجت ونلت وساما ربانيا وهو عقل سليم وذكاءا وفطنة...
هنيئا هنيئا وتحية تقدير واجلال للأم العظيمة
صحيح عندما قيل وراء كل رجل عظيم إمرآة
34 - سوي!!!!!!! الجمعة 23 يونيو 2017 - 13:58
مبروك خويا محسن فاجيتي علي الله يفاجيها عليك وا بكيت آخويا الله يوفقك .يا ريت شي التفاتة ملكية واخا حتى شي وسام
35 - nanou الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:08
Que Dieu soit toujours à tes côtés et illumine ta vie avec que de bons résultats. Bon courage pour toute la vie cher Mohcine
36 - ام مغربية الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:22
الف مبروك ولدي.الله يكمل عليك بالخير و يعطيك كل ما تتمناه.وشكرا لك سيدتي .انت فعلا متال للتضحية.الله يفرحك بوليدك للا.
37 - wieso الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:27
j ai failli pleurer de joie de voir ce jeune homme réussir son Bac malgré sa maladie et malgré l absence totale des cliniques de réhabilitation pour les gens handicapés. Mille Bravo .
Au lieu de bâtir des Universités et des hôpitaux en fait des centres commerciaux et des terrains de foot.
38 - حسن الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:28
تبارك الله عليك أخي محسن و الله تستاهل وسام .
39 - Driss الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:35
ليس في بلادنا معاقا الا من اعاقه الاخرون واتمنى ان تكون نتيجة محسن حافزا للأخر حتى يوفروا امكانيات لهده الشريحة من المجتمع حتى يظهروا امكانيتهم وتحية لام محسن والسلام
40 - سميرة الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:38
نمودج يحتدى به لذوي الاعاقة الاخلاقية- الله يحفظك وبالتوفيق ان شاء الله في الاتي
41 - ameraouy Ali الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:41
Toutes mes félicitations pour toi...je te souhaite un parcours brillant et encore félicitations
42 - toufik oujda الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:47
1000 mabrok mohcin , 3id mobarak said
43 - noura الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:50
Bravo bravo bravo
lah ikmel 3lik
44 - مغريبي الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:51
مبروك محسن تحيه كبيرا لجميع افراض العإله ديالو حتا وصلوه لهاد نتيجه اتمنا لك كول التوفيق فحيتك
45 - حميد الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:52
بهذا التتويج القيم اتقدم لام التلميذ بالتحية العالية على المجهوذات الجبارة التي قامت بها من اجل نيل ابنها هذا المستوى كما اهنئ الاخ محسن على نجاحه رغم الاعاقة التي يعاني منها واقول له الله عز وجل هو الذي شاء ان تكون بتلك الخلقة فلا تتذمر وواصل جهوذك وان الله لا يضيع عملك ولن ينساك ابدا
46 - حالم الجمعة 23 يونيو 2017 - 14:59
يذكرني محسن بالعالم الفلكي الفيزيائي ستيفن هوكنغ ... مثل هؤلاء يرغموننا على إعادة النظر في تعريف الإعاقة. الإعاقة كلمة مشتقة من فعل أعاق أي منع . فالإعاقة بهذا المعنى حاجز بين المرء و ما يريد فعله و تحقيقه و لكن حينما تصير "الإعاقة" حافزا للنجاح و سلما لتجاوز العقبات ... هل يجوز لنا أن نصر على تسميتها إعاقة؟؟؟؟ المعاق الحقيقي هو الذي تمنعه شقاوته و نفسه الأمّارة بالسوء من أن يستغل كل قدراته العقلية و البدنية لتحقيق طموحاته . هنيئاً لمحسن و لوالدته التي آمنت بقدراته
47 - ابومروان الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:00
في البداية لابد من تقديم الشكر الجزيل لأم محسن، لأنها ضربت لنا مثلين. الأول دور الأم الصبورة والمناضلة والثاني المرأة المواطنة واستطاعت ان تتحدى الصعاب لتجتاز اصعب المراحل وتصل بمحسن الى مرحلة يتمناها كل تلميذوهي الحصول على البكالوريا. فاقول ان الام تحتاج الى شهادة الاعتزاز ومحسن يستحق البكالوريا وشهادة المواطن المثالي. وينبغي ان نفتخر بمحسن لأنه مغربي وابن لكل المغاربة، وينبغي الاعتناء بمن هم في وضعية محسن لأنه يوجد في محسن مالايوجد في غيره، وتشكراتنا وتحياتنا لكل من وقف بجانب محسن وام محسن وكلنا محسن وعيد مبارك مسحن وسيبقى محسن محسنا ويرفع رؤوسنا عاليا.
48 - Hicham الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:04
Congratulations to mohssin, his mom, and every members in his family and friends include the teachers .
He is proving to the entire society that he is valuable asset to us.
And comparing his success to his disability and his ability , he put 99% of the society to shame.
Everyone is proud of you include the people that you may never meet.
You have very bright future as payeed motivated speaker
49 - RME DE FRANCE الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:25
je suis en larmes je trouve pas mes mot un grand merci a votre familles allaho a kbar je suis très ému
50 - سعيد الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:25
ملروك سي محسن الباك لعكوبه لإجاِزة وهدا بنسبة ليك و عائلة ديالك الله يحفضك
51 - حسن الداخلة. الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:28
عيد مبارك سعيد لك ولجميع أسرتك المحترمة، ولأم الحنون والمناضلة في تطويع الزمان والإعاقة. تهاني حارة من القلب، وأتمنى لكم الاستمرار في طموحكم صوب أهدافكم، وأطلب من الجهات المسؤولة أن تخفف من أعباء أسرتكم، وتكون خير مساند في حياتكم المستقبلية.
52 - samarine الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:29
je suis sûr que tu y arriveras ,continues et bon courage!il est preferable que tu partes pour un pays où les handicapés sont plus respectés et valorisés!
53 - Braik الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:42
من رضي فلهو ارضى ومن سخط فله السخط، انما يوفى الصابرون آجرهم بغير حساب،اصبر يا ابني محسن فالحياة قصيرة ولك الجنة بدون حساب
54 - Abou yassine الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:45
خويا راه ماشي انت الي معاق ولكن راه نحن المعاقين الحقيقين....الله يوفقك ويجزي لولدة ذيالك على سنوات المعانات....
55 - jawad branche MP 2001 الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:46
الشلل عند بعض البشر شلل فكري.
56 - سفيان الشاوني الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:50
ولله في خلقه شؤون...........
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
57 - jawad الجمعة 23 يونيو 2017 - 15:57
بالتوفيق و المزيد من التألق انشاء الله.....اهنئك بكل صدق
58 - nada الجمعة 23 يونيو 2017 - 16:08
نعم التلميذ الطموح و نعم اللأم المربية.الف مبروك .نتمنى ان تنال الإجازة انشاء الله بتفوق كالعادة.
59 - Halima الجمعة 23 يونيو 2017 - 18:23
أولا محسن ليس بمعاق بل من ذوي الاحتياجات الخاصة فالمرجو ترك هذا اللقب الذي عفا عنه الزمن
ثانيا اهنئ هذا الفتى الطموح ليس فقط بالباكالوريا بل على امه العظيمة التي ثابرت وجاهدت الجهاد الحقيقي وتستحق وساما , أمثالها هن الفخر الحقيقي للمغرب مقارنة مع الام التي تركت ابنها بالحظيرة لسنين.
نصيحة لك ان تذهب لدول تدعم المواهب من ذوي الاحتياجات الخاصة ككندا فسيعطونك منحة وتسهل عليك امورك الحياتية والمهنية ومستقبلك سيكون زاهر ان شاء الله احسن بكثير من المغرب والله يوفقك ويحمي لك الوالدة وشكرا لها ولكل من وقف معك
60 - AbouMeryem الجمعة 23 يونيو 2017 - 18:27
هنيئا لك ياولدي محسن بالنجاح و اتمنى لك التوفيق في مسارك الجامعي.
تحية تقدير لامك نجاة التي بدلت جهودا كللت بالتوفيق. اتمنى لك التفاتة من اامسؤوليين عن قطاع التربية و الادماج المعاقيين .
حفضك الله من القرقوبي المستشري في المدارس الذي لم يترك غير الخراب في الشباب المغربي و الدمار للعائلاتهم.
بالتوفيق ان شاء الله لك و لجميع الشباب المغربي.
61 - Tetuania الجمعة 23 يونيو 2017 - 18:29
حفظك الله و رعاك و الله اني ذرفت الدموع. المعاقون هم معاقو العقل و ليس الجسد. ما شاء الله عليك و ربي يحفظك و الف تحية و تقدير للام ديالك لي تحدات الصعوبات و امنت بك حتى وصلتي للهاد المستوى للاسف كاين بعض العائلات هم اول من يحطم اولادهم
62 - نعم الإبن البار الجمعة 23 يونيو 2017 - 18:46
ألف مبروك للشاب العبقري محسن خويرة وهنيئا لوالديه ببنجلهما المعجزة ماشاء الله لا قوة إلا بالله
63 - أبو فارس الجمعة 23 يونيو 2017 - 21:08
أولم يخبرنا الله عز وجل أن الجنة تحت أقدام الأمهات ... بارك الله فيك
ألف مبروك يا محسن و دمت متألقا إن شاء الله
64 - abd الجمعة 23 يونيو 2017 - 21:11
Bravo à la maman et toutes mes félicitations à Mouhssine.
65 - أبو صلاح الجمعة 23 يونيو 2017 - 21:41
أولا هنيئا لك بالنجاح و الف مبروك و أتمنى لك مستقبلا زاهرا للبرهنة على أن الإعاقة ليست دوما عقبة لتحقيق الذات و الأهداف .
66 - mazza Abdellah الجمعة 23 يونيو 2017 - 21:48
دولة مريضة ومعاقة على على كل المستويات حيث لا توجد مدارس تقبل المعاقين ولا مستشفيات تقبل المعاقين ذهنيا او المرضى نفسيا.فالمعاق والمرضى من هذا النوع لا مكان لهم فيى هذا الوطن القاسي.
67 - Ibra الجمعة 23 يونيو 2017 - 22:22
أنا خليجي من سلطنة عمان وما أراه من بعض النماذج المشرقة للمغاربة التي يعرضها هذا المنبر تثلج الصدر وتؤكد لي داءما أنكم شعب مناضل لا يعرف اليأس حبي وتقديري لكم دائما ... اتمنى ان يكون هذا الشاب قدوه لغيره من أبناء الخليج والأمة الإسلامية
68 - عمو الجمعة 23 يونيو 2017 - 23:04
اللهم بارك في هدا الشاب,وارزق والدته الجنة.
69 - عزالدين الجمعة 23 يونيو 2017 - 23:08
وماذا بعد نيل الشهادة ؟ لاشيئ سوى الخطابات الفارغة
70 - محمد أمين السبت 24 يونيو 2017 - 02:14
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..

مبارك للشاب الرائع محسن وهنيئا للسيدة الفاضلة البارة والدته ولجميع أفراد أسرته الطيبة.

متمنياتي لك بمزيد من التألق والنجاح في مدرسة الإرادة والعزيمة الصلبة والأخلاق الرفيعة طريق للفوز برضا الله سبحانه وتعالى ورضا الوطن والملك..
71 - امال السبت 24 يونيو 2017 - 22:22
وتبارك الله على كفاحك اخي محسن انت مثال لقوة العزيمة والاصرار على طلب العلم احسن الله اليه ورزقك التوفيق الداءم من سار على الدرب وصل
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.