24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0213:4616:5119:2120:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. تهمة "السرقة العلمية" تلاحق بحثا للأكاديمي المغربي عمر إحرشان (5.00)

  2. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  3. إصلاح منظومة التعليم (5.00)

  4. "الضمان المركزي" يُطلق منتجات للمقاولات الصغيرة (5.00)

  5. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | في اجتماع سري .. مسيحيون مغاربة ينددون بـ"التضييق والإهانة"

في اجتماع سري .. مسيحيون مغاربة ينددون بـ"التضييق والإهانة"

في اجتماع سري .. مسيحيون مغاربة ينددون بـ"التضييق والإهانة"

عقد المغاربة المسيحيون المنضوون تحت لواء "تنسيقية المغاربة المسيحيين"، مساء الاثنين، اجتماعا سريا بالدارالبيضاء لتدارس ما يتعرضون له من "مضايقات من طرف مصالح وزارة الداخلية"، حسب تعبيرهم.

وأفضى الاجتماع إلى توجيه هؤلاء رسالة مفتوحة وعاجلة إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ووزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، مطالبين من خلالها بـ"التدخل لوقف الشطط في استعمال السلطة الذي يجلب الضرر لهم ولكافة الوطن".

وعبر أعضاء التنسقية في رسالتهم عن تذمرهم مما أسموه "الشطط في استعمال السلطة من طرف بعض مصالح وزارة الداخلية (مفوضية الشرطة وقياد) في بعض المدن"، مضيفين: "تم منع بعض إخواننا المؤمنين المغاربة المسحيين من وثائق إدارية، لا لشيء إلا لكونهم معروفين بعقيدتهم المسيحية، حتى إنهم لا يعلنونها ولا يمارسونها علنا".

وتضيف الرسالة التي حصلت هسبريس على نسخة منها أن المعنيين "يتعرضون للتضييق في بعض الترخيصات لأنشطة إنسانية، لا لشيء إلا لكون أحد أعضائها البارزين معروف أن عقيدته الإيمان بالسيد المسيح؛ مع العلم أن هؤلاء الإخوان مشهود لهم بدورهم الإنساني والتنموي في أقاليمهم منذ سنين، والجميع يعلم دورهم في مجال التعليم والصحة والأعمال الخيرية والتنمية"؛ وزادوا: "بالإضافة إلى أن أعضاءها، سواء المسلمون أو المسيحيون، ليس لهم أي نشاط دعوي أو تبشيري".

واستغربت التنسيقية ذاتها، في رسالتها، استدعاء أحد أعضائها من طرف ولاية أمن العيون، حيث "يفاجأ بأن الشخص الذي يقوم باستجوابه يسأله عن عقيدته وعن إيمانه بأسلوب متجاوز وغير قانوني، مهينا إياه بشتى وسائل الإهانة".

ولفت المصدر نفسه إلى أن "دستور المغرب ينص ويحمي حرية المعتقد التي يضمنها أمير المؤمنين لكل المغاربة".

معلوم أن المسحيين المغاربة كانوا قد وجهوا مذكرة في وقت سابق إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يطالبون فيها بالسماح لهم بحرية التوجه إلى الكنائس والصلاة فيها، وكذا السماح لهم بحرية التدريس في ما يتعلق بالتربية الدينية، إلى جانب الدفن وفق الطقوس المسيحية وليس الإسلامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - laloli الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 08:49
في كل دول العالم دائما العمليات التبشيرية تبدأ بأسلوب تقديم المساعدات الإنسانية!!! إذا كانت نيتكم سليمة كما تدعون فليس عليكم إلا تقديم هذه المساعدات لمؤسسة محمد الخامس أو أي مؤسسة خيرية معروفة في منطقتكم و تركهم يوزعونها على الفقراء!!!!
2 - Zineb7 الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 08:56
(معروف ان عقيدته الايمان بالسيد المسيح). ياودي راه باين لي الا كانوا يعتقدوا انهم مسلمون وغيروا الدين للمسيحية من اجل هدا راهم اصلا كانوا لا يفقهون شيء عن الاسلام اللدي يوجب الايمان بجميع الرسل والانبياء. عموما احمد الله على نعمة الاسلام
3 - discression,svp الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 08:57
ces gens veulent semer la belbala chez les jeunes,
nos barbus takfiristes et nos chiites au service de l'iran suffisent,
l'église est au service de l'impérialisme américain et du capitalisme sauvage, cette église vendait aux idiots des billets pour aller au paradis,
pas de liban , ni de syrie chez nous,l'slam malikite unique religion pour barrer la route aux dispersions dangereuses,
alors à ces gens de prendre la responsabilité d'être discrets
4 - Zaza الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:04
وعلاش هاد التضييق خليو الناس فحالهم ومصيبة هادي انا عايش فبلجيكا صحاب الدعوى كيمشيوا عند الناس اعرفهوهم عاى الاسلام مكاينش لهضرمعاهم.
احنا عنصريين بزاف الصراحة ليعرف الاسلام غير من التعامل ديال عريبان الشرق يكره.
5 - امين مغربي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:10
المسيحيين مسالمين وسمعتهم حسنة في كل العالم وليست عندهم افكار جهادية تضر المجتمع فلماذا لا يسمح لهم بممارسة عقيدتهم بكل حرية
6 - الوطنية الصادقة الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:15
خرجتم عن دينكم واعتنقتم المسيحية ما عليكم إلا اللجوء الى الدول التي شجعتكم على اعتناقها وانتى لا شكوى ولا أنين
7 - مغربي مسلم الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:15
لا حول ولا قوة الا بالله حمد الله راكم تولدتو في دولة مسلمة خصكم ترجعو لدينكم وتوبو لله راه المسيحيين في الغرب تيدخلو للاسلام وانتم ترتدو عن دينكم لا لشيئ سوى لحب مال الغرب او لضعف في العقيدة.
8 - لكم دينكم ولهم دين الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:15
الشعب المغربي خليط منسجم كفسيفساء اختلفت قطع أحجاره وألوانه تتنافر وتتجاذب في حركة فوضوية هادئة يعتبر (النفاق الإجتماعي) نعمة والأسمنت التي تجمعها ، لولا هذا النفاق لما إستقر حالنا ، منا المسلمون، والملحدون، والمسيحيون، واليهود، والمجوس، ولا أحد يطبق تعاليم دينه وعقيدته نفاق في نفاق لا مبادئ ولا أخلاق، فلنترك لهذه التي تدعي الإيمان بدينها أن تمارسه علنا لكل دينه لكم دينكم ولهم دين.
9 - الوطنية الصادقة الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:19
عقيدنا توحد الله سبحانه وتعالى وما المسيح ابن مريم إلا نبي من أنبياء الله حمل الرسالة التي امر بتبليغها ولا نعبده
10 - أدربال الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:31
أنا لست ضد الأديان .
من حق الانسان ان يُؤْمِن حتا بالحجر شرط أن لا يقذفني به .
لكن أنا ضد الأديان عندما تستعمل كإديولوجية لتدجين الناس .
ومن هدا المنطلق أقول لاخواننا المغاربة المسيحيين
عندنا الفيل بغيناه إبقا بوحود . مابغيناش الفيلة .
لي بغا إكون مسيحي ماشي ضروري إطبل !
11 - اخناتون الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:32
إن كراهية المسلم وغروره وصراع الإسلام مع أصحاب الأديان الأخرى وتوارثه عبر الأجيال على مدى 14 قرن هو سر تخلف المجتمعات العربية والدول اﻹسلامية ووصولها إلى هذا الحال المؤسف الذي أصبحت عليه المجتمعات اﻹسلامية فلكراهية نار تأكل صاحبها تجعله دائما في قاع المجتمعات المتقدمة وحب اﻹنسان لأخيه اﻹنسان يمنحك الراحة النفسية والسلام الداخلي الذي ينعكس على ملامح وجهك وتصرفاتك وكلامتك مع غير المسلمين .. وأذا كان المسلمون لديهم لوثة أسمها تكفير الأخر لدرجة أن هذا المرض النفسى جعلهم يكفرون بعضهم البعض ؟ ونصبوا من أنفسهم مكانه تعادل مكانة الخالق مع أن الخالق لم يخلق البشر ليعادوا بعضهم البعض ويكفر بعضهم البعض ويقتل بعضهم البعض
12 - سلمى الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:33
هاداك المعتقد أو العمل الانساني سير طبقو في الفاتيكان او في كنيسة القيامة هادي دولة اسلامية. هادا العجب العجاب حنا كنعرفو كاين يهود مغاربة. اما نصارى؟ ؟ لا......
13 - اتمنى الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:33
في المغرب هناك العديد من اللادينيين او غير المسلمين بصفة عامة، وهم يعيشون في نفاق و خوف من المجتمع المسلم ولا يقدرون على مصارحة احد خوفا من الإغتيال، لأن العقيدة الإسلامية فيها حد الردة، وانا من هذا المنبر كملحد اطالب من المشرع ان يسن قوانين لحماية الغير مسلمين من المغاربة لأن الأجانب لا يكترث المغاربة بتوجهاتهم العقدية، واطالب بحق الأقليات المؤمنة باشياء اخرى غير إله الإسلام ان يمنح لها الحق في انشاء معابد و العبادة علنا و حق في بث برامج مسيحية في القنوات الرسمية ونقل عباداتهم في المناسبات على المباشر حتى بعلم جميع المغاربة المسلمين انهم ليسوا وحدهم في هذا البلد، وكقول اخير اتمنى ان يركن المغرب الى العلمانية ليخلق مجتمع مسالم و سليم
14 - marocain الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:44
ما حد مازال ما علمنا الشعب المغربي يحتارم جميع الفءات المجتمعية وجميع الأفكار المختلفة علينا و ما حد مازال ما درنا فصل الدين عن السلطة فان المغرب سيبقى كما هو عليه ، تخلف و جهل و عدم تقبل الاخر ..
15 - مغربية الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:48
المغرب لم يكن فيه يوما مسيحيين و هؤلاء الجهلاء الدين يطلقون على انفسهم اسم "مسيحيين"هم "مرتدون"ادن ليست لهم اي حقوق لا عند الدولة و لا عند المجتمع و يكفينا اننا تركناهم يعيشون بيننا بسلام لم يتعرض منهم احد للعنف او للاهانة مادا يريدون اكثر من هدا ان نبني لهم كنائس و نشاركهم اعيادهم ؟ انها فعلا حماقة فليستمروا في اداء ما يسمونه شعائر بالسر و انتهى الكلام و لا يزعجوننا كل مرة بتفاهاتهم للمغرب مشاكل اهم و اكبر من هده الحماقات .دخلوا سوق راسكم و حمدو الله لو كنتم في المملكة السعودية مثلا لحكم عليكم بالاعدام كلشي باغي حقوقه و اين واجبات المواطن اتجاه وطنه؟
16 - ماجيسترا المحكمة الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:50
من حقهوووووووووووووووووووووم اعبدو الله كيف بغاو كيفما اللي بان ليه مايدير كايديرو فهاد البلاد السعيدة ،
17 - احمد الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:51
المسلمون يدعون ويبنون المساجد في بلاد المسيحيين فيما لو توفرت الشروط القانونية لذلك بينما يعانون المسيحيون في بلاد المسلمين لكافة أشكال التضييق والاعتقال والاهانة بدعوى زعزعة عقيدة مسلم ، فإذا كان هذا المسلم إيمانه ضعيف فالعيب فيه وليس في الاخر وفي اخر المظاف العقيدة شيء شخصي ولايحق أيا كان التدخل فيه
18 - مواطنة الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:51
سبحان الله الناس في اوروبا و امريكا يعتنقون اﻻسلام لما وجدوا فيه من خير و بعد اقتناعهم بانه دين الحق ،والمغاربة يرجعون الى الوراء باعتناقهم للمسيحية!!! نسأل الله سبحانه وتعالى الهداية وان يثبتنا على دين الأسلام.
19 - gharbaoui الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:51
Je défie quiconque de me trouver un seul marocain chrétien !! Les MRE ont vécus plus d'un demi siècle avec les chrétiens et la conversion est de 0,0001 qui nous fait 1marocain pour 100milles en cherchant les causes de sa conversion on trouve plus que la moitié des malades mentaux " ils ne savent pas ce qu'ils font " et l'autre moitié se convertissent par intérêt et sans aucune conviction . Méfiiez vous une armée d'informaticiens du Vatican et beaucoup de coptes infiltrent les réseaux sociaux des pays arabes en se faisant passer pour des musulmans juste pour dénigrer et insulter l'islam , la preuve ils vont s'acharner sur mon commentaire.
لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم "صورة الماءىدة"
20 - بنت البلاد الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:51
هذا من حقهم...حرية المعتقد كانت دائما في المغرب و الدليل وجود الملاح و الدير اليهودي و الكنائس ..انه تعايش الاديان و البشر بلا حقد او غل..و هذا نجده في العديد من الول العربية كمصر و الاردن و سوريا و غيرها
21 - حسن الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:52
االمغرب بلد اسلامي دستوره القران واسوته الرسول محمد "ص"
22 - bakr الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:54
allez pratiquer votres religion dehors. On a assez de problemes ici.
23 - ابو مريم الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:55
الفقر والتهميش وفقدان الانسانية هو السبب لعتناق الوثنية وحزب الشيطان والشيعى.
الاترياء يعانقون الماسونية. اللهم اهدنى للاسلام وكل من احب السلم والسلام.
24 - غريب الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 09:58
ما ابقی غير همكم انتم المسلمون اللي هم الاكثر طفروه عليكم برك من شعيل الفتنۃ .لكن الفكرون (السلحفاۃ)ايعيش فالخواض.
25 - Monte verde الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:10
انا كانعرف فعايلهم مزيان ماكاين لا مسيحي لا والو هادو غير عبادة الفرنك من الملحدين والمرتزقة كايضحكو على الكنيسة للاغتناء هذا شيء مفروغ منهم واتحداهم واحدا واحدا...وانا اعرف كيف يتحركون مستغلين حلم الكنيسة للدخول الى شمال افريقيا..لكن هذه المرة الكنيسة اخفقت ..ملي بوعزة والمعطي والجيلالي وبوشتة ولاو مسيحيين راه البيع واالشرا نايض والدق الصحيح...والله مسكينة هاد الكنيسة غادي يطحنوها طحين الشلاهبية اللي باعو دينهم أولا بالإلحاد وثانيا بالضحك على الكنيسة مدعين انهم مسيحيون..لا لشيء اخر سوى لعاقة يعني من اجل المال فقط فقط فقط..شلاهبية والله شلاهبية وراه معروفين.
26 - Omar33 الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:10
L'intolérance des marocains musulmans fait peur
et est complétement hypocrite

La loi marocaine doit protéger toutes les croyances (islam judaisme christianisme athéisme et autres) et sanctionner les intolérants
27 - عادل مغربي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:11
نحن في المغرب لا نعرف بما يعرف بالمسيح المغاربة ولا نقبل أي دين غير الأسلام أما اولأك الذين باعوا دينهم ودنياهم للكنيسة مقابل المال أو الذهاب إلى أوربا او امريكا فلا نعترف بمغربيتهم اذا سمحت لهم السلطات بممارسة طقوسهم فهذا يعني أنها ستسمح حتى للبوذين بممارسة الطقوس والعادات وتسمح لشيعة أيضا وكل من هب ودب يأتينا بدين لانعرف له اصل ويمارس مايسمى بحق والحرية والله أنها لمهزلة ان الدين عند الله الأسلام
28 - Guillaume الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:13
إنه فعلا العصر الرديء. فكيف لمغاربة أحرار أن يعتنقوا دينا لن يقبل عند الله. الدين هو الإسلام وانتهى الكلام.
29 - الريفي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:14
كيف انه اجتماع سري صار يوم الاثنين وفي الدارالبيضاء؟ وهل سيكون اجتماعكم حل لمشاكل الشعب المغربي؟؟، انتم هم الانفصاليين الحقيقيين الدين يزرعون الفتنه في البلاد..وليس لكم مكان في المغرب الدي هو قلعه من قلاع الظدهب السني ...اين هي وزاره الأوقاف من هؤلاء...ان أنها تحارب فقط الوطنيين الحقيقين..شكرا هسبرس على النشر..
30 - الغيور الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:20
بعد سنين طويلة في البحث داخل وخارج المغرب وجدت ان من يقولوا هم مسيحيون مغاربة ما هم الا جماعة صغيرة جدا يتزعمها شخص اسمه مصطفى من تارودانت وهذا الشخص لا يعرف حتى ما هي المسيحية ويريد مصلحة شخصية من وراء هذه الدعايات التي ينشرها . فهو مثل شخص كتب ان هناك الوف من المغاربة يريدون جمهورية مغربية وفي الحقيقة كان فقط هو وزوجته وعائلته لا اكثر. وخوف المغاربة ان هناك الوق مثله. لا تستهزوا بالمغاربة .
31 - yousfi الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:20
إلى الأخ أمين المغربي أرى أنك لا نفقه شيئا حينما تنعث المسيحيين بالمسالمين فما عليك إلا أن تعود للحملات الصليبة على بلاد المسلمين و محاكم التفتيش في أروبا و حركة المسيحيين الجدد في أمريكا لتقف على حقيقة استغلال المسيحية لأغراض سياسية و استعمارية كفى من البلادة و احتقار الذات.فنحن أن كان مسلمين حقا فلا حاجة لنا بالتبشير لأننا نأمن بجميع الرسل. المشكل بينانا و بين أهل الكتاب أننا لانشرك في عبادة الله أحدا (قل هو الله أحد، الله الصمد ،لم يلد و لم يولد .
32 - مسلم مؤمن سني الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:25
ألم يخطر ببالكم ما معنى الردة و جزاؤها في الدنيا قبل الآخرة.
33 - العربي المكناسي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:28
يقول الشاعر العظيم ابوتمام في عدم الحياء

إذا ما رأس أهــل البـيــت ولى .....بدا لهم مـن الناس الجـفاء
يعيش المرء ما استحيى بخير..... ويبقى العود ما بقي اللحاء
فــلا والله ما في العـيش خـيـر......ولا الدنـيـا إذا ذهـب الحياء
إن لم تخـشى عاقــبـة اللـيالي......ولم تستحي فافعـل ما تشاء
34 - اسد الاطلس الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:30
"و من يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه" صدق الله العظيم.. لا وجود لشيء اسمه المسيحيون المغاربة و من اراد ان يتمسح او يتمجس فليرحل...
35 - عزيز المغربي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:31
انهم يصطادون في الماء العكر...هم والعصابة الريفية الظالمة
ساخبر الاسبان هنا بامرهم فسيضحكون عليهم ...
سيقول لي الاسبان والله وانا متيقن بان هؤلاء حمقى واصحاب مصالح مادية اغلبها الذهاب الى اوروبا
شهد شاهد من اهلها...
يا ايها الناس انما طغيانكم هذا وتملقم الخبيث على انفسكم فاين تذهبون....؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
36 - رسائل تبشيرية ? الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:35
ةصلت الى منزلي
فتحت علبة الرسائل وجدت رسالة تبشرية تدعو الى الدين المسيحي
استغربت للامر
رسائل تبشيرية بالمغرب
اين السلطات المغربية
اين الدستور الدي ينص على ان المغرب دولة اسلامية

فعلا على السلطات المغربية وخصوصا وزارة الداخلية ان تقوم بالواجب
خصوصا في ما يتعلق بالرسائل التبشيرية التي توزع في كل مكان بالمغرب
وكدلك الرسائل المتعلقة بالطوائف الشيعة
والا اصبح المغرب بلدا للطوائف والكنائس وبلد الفتن بامتياز

ان اساس الاستقرار بالمغرب _هو الثقافة الاسلامية السنية
ولو كثرت الديانات والطوائف بالمغرب لاصبح بلدا غير امن
لهدا فالمدهب الاسلامي السنييعد استراتيجية ثقافية تاسس للامن القومي بالمغرب

وشكرا للوزارات والمسؤولين على التطبيق
37 - Anissa الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 10:51
الناس بدت كتحمق في المغرب الحقوق للمتلين الحقوق للامازيغ الحقوق للمراءة العازبة الحقوق للبناء العشواءي الكل كيلغي بالغاه والله انتم يالمغربة كمتجي معكم الحرية غير سمعتو الحرية وبديتو كتشطحو فحل الكراكيز رجعو شوية نطريق المستقيم وباراك من البسالة ركم عياقتو خص وزارة الصحة في كل زنقة مستشفى الامراض العقلية
38 - المحمدية الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:06
فالمحمدية هناك كنيسة بالعكس عندهم الحرية التامه بل هناك شرطيان يحرسانها يومياااااا من نهار عقلت وكيجيوا ناس يتعبدوا . مسالة انهم محكورين كدب الناس ماشية فالشارع معرفاتك مسيحي ولا مسلم والكناءس محروسه كتر من الجوامع
39 - الصورة... الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:11
هادو بغاو يوليو نصارى مساكن، معرفت كي غيديرون باش يوليو عينهم زرقين وشعرهم شهب، ويدويو بشي لغة، من غير اللغة العربية اللي هي لغة القرءاآن والإسلام. يمكن يدويو بالأمازيغية، ويكولو لينا، راه الأمازيغ كانوا مسيحيين قبل ما يجي المسيح, هههههه. مع إحترامي لمن يحترمون أصولهم هويتهم في كل بقاع الأرض، وشفقتي على التائهين، الضالين، المضلين، الذين بعد عمر طويل، أوشك عند بعضهم على نهايته، وجروهم إلى البحث عن شيئ لا يعرفون عنه شيئا كما يبد في الصورة.
40 - JAVEL SANY CROIX الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:13
الى السيد (أمين محمد ) نعم المسيحيون مسالمون ومن ضمن المسالمين الثابتين الغيورين على الايمان والمشهورين بصفاء العقيدة نذكر منهم LE PROPHETE جورج W بوش والصحابة LES APOTRES دونالد رامسفيلد وكونداليزا رايس وبول وولفيتز وكولون باول واللائحة رهيبة ومدمرة ...ولا ننسى كذلك الأمين الساهر التاقي الأممي المتحد بيريس ديكويلار .
41 - مسيحي مغربي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:18
السيد المسيح مؤمن
اذا كان الاسلام دين التسامح فلماذا لا يسمح لنا بحرية اتباع الدين الذي نريده. هذا سؤال يسأله الكثير من الذين لا يفقهون شيئا عن الاسلام. فقد قال تعالى في القرآن الكريم : ( لا إكراه في الدين ...). و في آية أخرى : ( لكم دينكم ولي دين ). يعني حرية تدين يضمنها الاسلام لغير المسلمين لكن بضوابط. ما لا يقبله الاسلام هو التحول من الاسلام لغيره. اذن قبل ان تدخل دين الاسلام انت حر اذا اصبحت مسلما ليس لك حق في تغيير دينك. و هذا دليل على ان الاسلام دين الحق و العزة لا يقبل للمسلم إهانه هذا الدين بالتحول منه. والدليل انه لم يسبق لاي عالم دين مسلم ان تحول عن دينه اما هناك العديد من القساوسة اعتنقوا الاسلام لما ظهر لهم من الحق.
42 - عبد الوهاب الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:18
اول شىء انتم كمؤسسات و افراد لما لم تظهروا نيتكم في اول استقطاب حتى يعلمكم الجميع و يجلس معكم اناس يفهمون في الدين و يردوا حجتكم لان سياسة التبشير معروفة تعتمدون على المساعدات الانسانية و الاجتماعية و في بعض الاحيان المالية لكي تستميلوا الاشخاص ضعاف الايمان بل هناك من المسلمين من يظهر الايمان بالمسيحية لكي يستفيد من المساعدات و لكن قلبه ينبض بالاسلام و هدا خطا.
43 - أبو آدم الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:28
لما تأملت وجوهكم لم أر فيكم ﻻ بياض البشرة وﻻ زرقة العين وﻻ صفرة الشعر، بل رأيت شحوبة وتجاعيد غير طبيعية وخلقة تنم على شيء غريب اسمه المسخ الخلقي (بكسر الخاء). أتمنى من المسؤولين عندنا أن يتابعوا هؤلاء الضالين نفسانيا وتربية وتثقيفا وليس قضائيا، ﻹعادتهم إلى جادة الصواب وهدايتهم إلى طريق الدين الحق. اللهم اهد عبادك الضالين آمين.
44 - باسمة الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:40
كاين اللي غيقول خرجتم عن دينكم واعتنقتم المسيحية ما عليكم إلا اللجوء الى الدول التي شجعتكم على اعتناقها واش نتوما مراض. صراحة معتنقي الاديان وخصوصا الاسلام مرضى نفسيين الدين اعمى قلوبهم حتى تجاه اخوانهم .هل الاسلام الذي تبعونه جعلكم خير امة اخرجت للناس فعلا بهاته الاخلاق انكم ترمونهم للبراني.وانا كنقول للكفار راه مني ليكم برافو ماخليتو مادرتو عاونتو اللاجئين ، الفقراء من الدول المسلمة التي كلهم ساخطين عليكم بسبب دينكم ولا يرضون عليكم حتى تتبعون الاسلام دينا.
45 - سعيد السوسي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:46
لو ان المسلمون درسوا اسلامهم و حاربوا الاسرائليات لما بقي شأن عند المسحيين
الاخطاء القاتلة التي دستها الجماعات اليهودية في العقيدة الاسلامية مند القدم. و التي سمى بالاسرائليات
اولا خطاء عقائدي الا و هو موت المسيح
في القرأن توجد عدة دلائل على موت المسيح و ياسبحان الله المسلم يقرء في عدة سور موت المسيح و لايؤمن بانه مات. و مدمنا لانؤمن بان عيسى مات اذا عقيدتهم صحيحة في نضرهم
ثانيا خطاء اجتماعي الاى و هو خطاء اذم و عدم التزامه بما امره الله في الجنه. و يقراء المسلم في عدة اماكن من القرأن يا ادم يا ادم و يخاطب الله ادم مباشرة و عندما ينتهي المسلم من قراءة النصوص القرأنية يقفل القرأن ويقول حواء هي السبب رغم ان إسم حواء لم يذكر في القرأن
يجب علينا فهم ديننا لناحرب الاديان بالعلم لا بالتعصب
46 - martin pres du kiss الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:48
...VOTRE probleme .c'est que vous n'etes pas des chretiens .mais RIDDA..et que vous avez changés le juste par le faux...et que vous ne pigez rien..ni en ISLAM ni en CHRISTIANISME...on vous a fait coulez votre salive par leur offrandes charitable et gracieuses pour vous convertire a leur fausse religion .et faire de la mauvaise publicité et dire des choses horribles de l'ISLAM..(religion de vos parents)..comme le fait le petit SATAN RACHID ( votre frere ) de chypre qui le paye gracieusement pour chaque nouvelle tête conertie ..comme les moutons...le malhrur .c'est que les plus grands savants du monde se sont convertis a l'Idlam..et la racailles marocaine se laisse dominer par les fils de satan.
47 - نورالدين الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 11:54
عجبت لسلطات وبقوانين ، تمنح لنفسها الحق في السيطرة حتى على إيمان شعوبها
علاقتي بربي حرية شخصية
ولي كامل الحق أن أكون مسيحيا
كما لك الحق أن تكون ما شئت

الأحادية فكر ظلامي ومتخلف

لأن المجتعات المتخلفة هي صاحبة الفكر الأحادي
وانظر كيف هو حال الدول التي تسمح بالتعددية

الأهم هو أن الوطن للجميع
48 - امين الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:03
اوا زعما المسلمين دايرين الربح. المسلم يسلم ينفسو ديال بصح و يدير الخير فراسو و غيروا. اشدخلوا هو فقلب واحد اخر يسلم اولا يكفر؟
قال تعالى: من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر. صدق الله العظيم
ربي هو لي كيهدي الانفس ماشي الادمي
قال تعالى: الله يهدي من يشاء
قال تعالى: انك لا تهدي من احببت و لكن الله يهدي من يشاء.صدق الله العظيم
لي يسمع المسلم المسلم يقول هنا نبات. و الاغلبية قباح و منافقين وما تشوف منو لله الا بحال لي كتزولو الضرسة
واحد السيد مغربي ضاعتلو السيارة في الباسك و الجبل و الثلج و الغيص والبرد و علاين الليل، وولادو صغار معاه. داز المغربي تبارك الله مع المحتجبة . شيرلهم ما دوهاش حتى فيه. بالعكس مشاو كيضحكو عليه شامتين فيه واخا ما عمرهم ما عرفوه.
داز الاسباني كاوري. دار السينيال باش يعاون قبل ما يشيرلو المغربي. قسما بالله. وقف و دار الركبة ديالو في الغيص مع الثلج و زول السلسلة و بدلو الرويضة ما خلاه يدير حتى حاجة. ومنين سالى قالو واش خاصك شي مساعدة للدراري ؟!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
49 - morad الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:05
لمن يتساءل لماذا يسمح بالتبشير باوروبا و لا يعقل ان يسمح به بدولة متخلفة كالمغرب، اقول له الاوروبي لا يمكن ان يغير دينه من اجل الماديات لان اوروبا بدلت جهدا كبيرا من اجل تحصين مواطنيها ماديا من حيث توفير التطبيب و التعليم والترفيه و غيرها اما المغربي فقد يغير دينه علنا فقط من اجل مكتسبات مادية صرفة و لو ان المغربي لا يغير معتقده باطنيا و سيعود لدينه ما ان يحس بالامان. تصوروا لو ان المغرب و فرنسا اتفقتا على السماح بالاقامة لكل من يغير دينه، كم من الفرنسيين سيغيرون دينهم من اجل الاقامة؟! ببساطة لا احد لان الفرنسيين يدخلون بدون تاشيرة. و كم من المغاربة سيغيرون دينهم من اجل الاقامة؟! ببساطة جلهم لانهم كثيرون محتقرون اميون جاهلون لا يقرأون ويعيشون هشاشة فكرية و اجتماعية, الفتنة نائمة لعنة الله على من يوقضها
50 - الخوف والطغيان الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:19
الحقيقة هي أننا دولة دينها الإسلام ومملكة عريقة وملك البلاد هو أمير المؤمنين ، لكن نحكم بالشرع والقانون معا ، وقد إندمجا وخلق منهما دينا جديدا موحدا ، المؤمنون يعمرون بيوت الله" للتعبد والتهجد" ويترددون على العلب الليلية يرشفون "المشروبات الروحية "،ويقصدون دور الضيافة يتمتعون بما ملكت الأيادي من "مدلكات " ويحجون إلى "صالات اللعب" يرفهون عن النفس بأوراق مالية ويرمون بمربع منقط على داومة" لترويض العقل" وتجربة الحظ ، وهم مستقيمون مؤمنون لا يسرقون ولا يزنون ولا يشهدون زورا، ولا يضيعون الأمانة رحماء بينهم أشداء على ضعافهم بالمجرمين رؤوفين رحماء ، والآن يجربون دين النصرانية فما الغرابة في ذلك ؟ هذا جواب على كل من يعلق بمثل هذ ه الجلمة:االمغرب بلد اسلامي دستوره القران واسوته الرسول محمد "ص
51 - Anir الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:20
هناك من قال المغرب دائما كان بلدا مسلما كأن الإنسان ضهر في المغرب منذ اربعه عشر قرنا فقط. مع العلم ان المغاربة قبل ذالك عرفو جميع الديانات الأخرى.
ماذا أقول لاخواني المسيحيين المغاربة فالبرغم اني لست من دينكم الا اني أتفهم معاناتكم. فالقدر شاء أن نبتلى بقوم متطرف ليس فقط لا يحترم معتقد الآخرين بل حتى عادتهم وتقاليدهم وتراثهم فهي الأخرى يعتبرها بقايا من الوثنية التي يجب محاربتها ايظا. إنتم مغاربة بحقوق كامله لكم كل الحق في العبادة وبشكل علني بدون من مخافه من أحد. فمن يطالبكم بالمغادرة فمن الأجدر أن يغادر هو لأننا لا نريد متطرفين ولا متعصبين لأي دين بيننا. إلى الأمام ازول
52 - Fouad الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:22
المسيحية تستغل الجهل والفقر والمال لنشر المسيحية في مجتمعاتنا تحت غطاء تقديم المساعدات
53 - ignorons les الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:27
ils sont libre et nous sommes libres de les ignorer , pourquoi hespress nous en parle chaque fois, attention hespress tu vas perdre ta crédibilité
54 - المناكفة الحلال والحرام الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:39
تتحدث الدولة المغربية عن إختيارها للمذهب المالكي، والعقيدة الأشعرية، ويناكفها من لا يسايرون الدولة في إختيارها في المجال الديني، ولا تواجههم بقدر ما تواجه من يناكفونها في مجال السياسة والديموقراطية والمطالب الإجتماعية والحقوق المدنية والتوزيع العادل للثروة...و...و...و...إنها المناكفة الحلال هنا والحرام هناك...
55 - المغرب الكبير الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 12:55
السلام عليكم ورحمة الله
فقط للإشارة..هو ان اليهود المغاربة لا يطرحون المشكل..اطلاقا..لو اطلعنا على الآراء..لان المغاربة أذكياء..ولا يمكن تضحك عليهم بسهولة...لماذا؟لأن اليهود المغاربة..كانوا موجودين تاريخيا في كل الدول المغربية..منذ الفتح الإسلامي وكل دولة تعاملت معهم حسب القوانين الإسلامية..ولم يتعرضوا لأي اضطهاد يذكر ..بالنسبة للمسيحيية هي لم تكن موجودة بعد الفتح الإسلامي..انتهت بشكل نهائي...وهذا هو العجيب في الأمر ليس كمصر والعراق ولبنان ..وسوريا..إذن التاريخ المغربي إلى مرحلة الاستقلال ليس هناك مسيحية ..بل هذه مسيحية وافدة ..تبشيرية استفزازية ...ولأنها استفزازية المغاربة يردون عليها بقوة ...ليس لأنهم يحقدون على المسيحية لكن يحقدون على الطريقة التي يتم بها تمسيح مغاربة بالقوة والمكر تحت ذريعة حرية المعتقد يالدستور ...والإشارة أن المسيحية...والمذهب الشيعي نفس الشيءلاستفزاز والفتنة .على الطريقة العراقية..لأنهم انتهوا تاريخيا ..ربما %1 من الشيعة والمسيحيين معظمهم أجانب او خليط من فرنسي مغربي او عراقي شيعي مع مغربية وكان نادرا ايضا...هذا هو من مخلفات العولمة اختراق المجتمعات
56 - القذافي الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 13:05
قول النبي صلى الله عليه وسلم : " من بدل دينه فاقتلوه "
هؤلاء لم يكونوا مسلمين من قبل بل فقط أصحاب مصلحة و الآن فهم يشتغلون عند يسوع المخلص و هو يخلصهم باليورو أو بالدولار . ويقومون بالمطلوب من إشهار للمراسيم التعبدية و التنصير و تضليل للسذج والجاهلين و ابعادهم عن الإسلام وهو الأهم حتى لو لم يتم ادخالهم الى المسيحية و نشر الشبهات عن الإسلام لأنهم يعلمون علم اليقين أنه الدين القيم و أن محمدا بشر به المسيح وأوصاهم باتباعه .
57 - امين الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 13:16
فاين وذنك هااااااااااااااااهي. كنستعجب في المسلم لي ما كاياديش فريضة الزكاة و هي اول و اكبر ردة حاربها الرسول الكريم و الخلفاء الراشدون رضي الله عنهم في المسلمين و صنف القران والاسلام الرافضين لاداءها بالمرتدين و المنافقين . وكيدخل نفسو في القلب دواحد اخر!
الجمل كايشوف غي الكرة دخاه ما كايشوفش الكرة ديالو
58 - ١محمد١ الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 13:23
الدين لله والوطن للجميع... فكما لا أريد كمسلم أن يفرض علي أي أحد ديانة أخرى فعلينا أن لا نفرض على آخرين ذلك...

لا يمكن فرض الدين أو الإيمان بأي شيء بالغصب... ومن أراد أن ينشر دينه فعليه أن يكون خير قدوة ويمثل دينه أحسن تمثيل أما إستخدام العنف المعنوي واللفظي والجسدي ضد كل من يختلف معك في العقيدة فهذا مجرد سادية لا علاقة لها بالدين...

أما تأطير وطن كامل تحت مظلة دين واحد فهو مجرد نوع من أنواع التحكم في حياة المواطنين...
59 - abdou الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 13:48
On ne peut qu’être choqué et indigné par le nombre de commentaires racistes et xénophobes postés ici, qui ne reflète pas du tout une mentalité saine et humaniste. Si l’essence même de toute religion est l’amour et la compassion, où en est notre « religiosité » par rapport à ces valeurs fondamentales ? la tolérance se construit dans un pays où coexiste des peuples de races différentes, de couleurs différentes et des religions différentes.
60 - انسان الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 13:58
الى كل من يقول عليهم ان يذهبوا الى بلدان اجنبية،
اقول لم لا تنسوا ان في الغرب يسمح لكم بممارسة الاسلام و فتح المساجد و المعاهد الاسلامية،
61 - ابو زياد الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 14:02
سمعت شي تعليقات جاني الغتيان، واش هادو ما بغاوش يفهمو اولا المسيحيين ليسو اخواننا اعوذ بالله ان اكون اخ لمسيحي او يهودي او مجوسي ثانيا ما تبقاوش تقارنو بين الاسلام و الديانات الاخرى سمعت واحد قال كيما تيخليوكم خليوهم، راه كون ما ممسلكهمش الاسلام و الله ما تشوف مسجد فاوروبا لانهم هم براسهم عارفين ان الاسلام هو الدين لكن لا للاعتراف به فكيف تقارن بين الاسلام و الديانات الاخرى و الغربيين بنفسهم عارفين انه لا مجال للمقارنة و شاكين فدينهم، واحد قالك سبب التخلف هو الدين لا سبب التخلف هو أمثال هادو غير فاش تينقصوا المنافقين تنوليو الحمدلله في عزة و رجع التاريخ و غادي تفهم كلشي لانه غير تيبانو هاد الملحدين تيرجعونا اللور فالاسلام ليس هو السبب شد الالة الحاسبة و شوف شحال حكم الاسلام فالعالم و شحال حكموا الاخرين بعد ظهور الاسلام و وريني النتيجة و نتمنى تعيق و تفيق و اخيرا الهداية نعم كبيرة من نعم الله على العباد فان هداك الله فليس لذكائك او لفطنتك او لثقافتك او فهمك بل هي نعمة يعطيها الله تعالى لمن يشاء من عباده لكن كثير منا لا يشكر هذه النعمة لان غيرك لم يولد حتى في بلد مسلم و الله المستعان
62 - امين الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 14:10
المسلمين ديال بصح شحال هاذي كانوا كيعرفوا يتعاملوا حتى مع السكايريا. و لو يكن جاروا. و كيتعاملو معاهم بحكمة. اما دابا اخر من قلة مايدار ما كرهش يحشي راسوا فوسط منك و يشوفك شنو واكل في كرشك و شنو عندك في دماغك. اوا هاتشي لي بقا من قلة الشغل و الترابي كل واحد حاسب راسوا المهدي المختار و كيطفل حتى على ثقافة الغير و عقيدتهم من غير ادب و احترام
63 - لو شاء لهدى الناس أجمعين الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 14:32
الشرك بالله ظلم عظيم ، و الله غني عن العالمين ولو شاء لهدى الناس أجمعين لكنه سبحانه وتعالى ترك الخيار لخلقه وسبحان الله كل يوم نسمع عمن كانوا نصارى وملحدين يدخلون في دين الله أفواجا ،وهؤلاء عشرة أنفار إختاروا إنكار نعمة الله وجحدوها ، فبينهم وبين من خلقهم، الدين بالنصيحة وليس بالسيطرة والتحكم.
64 - مواطن الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 14:36
الواقع لا يرتفع،هناك مسائل ستأتي مع الزمن،من هو الآن مع ملك اليمين و مع فقه العبودية و مع الجزية و زواج القاصرات الذي أصبح ممنوعا قانونيا..الإسلام في مغربنا كان دائما متسامحا إلى أن ظهرت موجة شباب يائس تطرف في تدينه.
65 - من المهجر الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 15:04
الي المغرب الكبير
اخي احسن تعليق تبارك الله عليك اتفق معك تماما في كل كلامك.. ابدا لا نحقد علي المسيحية إنما علي طريقة التي يستغلون بها الناس يستغلون الفقر والجهل حتي يتم استغلالهم مستقبلا من أجل تشتيت دولة ما ونحن يكفينا الانفصاليين... نعم لا أحد يتكلم عن اليهود وأبدا لم يتعرضوا للاضطهاد... ونحن المسلمين نؤمن بجميع الأنبياء..
66 - عنيد الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 16:49
الدين المعاملات والعديد من المسيحيين لاتستطيع ان تميز بينهم وبين المسلمين.. لعدم وجود طقوس دينية خارج الكنيسة .. ماعدى حمل الصلبان والتي اصبحت مألوفة اضافة الى بناء الكنائس وهذا منوطة به الدولة وعليها ان توفر دور العبادات للاديان السماوية..اذن المواطن المغربي بريئ من تهمة عدم التسامح..اظن ان الموئسسات التبشيرة العالمية دقت مسمار جحا في البلدان الاسلامية ومن حين لاخر تجعل منه قبة..
كل العالم الثالث في الهوى سواء فلا المسيحيون ولا المسلمون تقدموا .. الشيئ الوحيد الذي يمكن توقعه ان نسمع من جمعيات مسيحية تحث المواطن الغربي على التبرع للمسيحيين المضطهدين في المغرب.. وفي النهاية اكثر من نصف المبلغ يدخل جيوب مديري تلك الجمعيات والموئسسات..

كلنا نتذكر حث جورج بوش بابا الفاتيكان بتذكير الناس بالجوع الذي يصيب المسيحيين.. وفي النهاية تذهب الاموال للشركات الامريكية التي تبيع المواد الغذائية.

ليس لاي مسلم مستقيم اي عداء ضد اي دين سماوي.. والصورة توضح ذلك هناك طقوس واشخاص مكشوفي الوجوه فلو كان هناك اضطهاد لخاف هوءلاء من كشف وجوههم..
67 - ccv الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 18:15
je suis musulman non pratiquant c est mon probleme avec le dieu aprés mes 65 ans je vais commencer à faire la priere et arreter de l alcoolt etc..s il m arrive quelques choses allah ghafour arahim,
68 - الحسن لشهاب الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 18:23
تنتمون الى الديانة المسيحية التي تتوفر على اعلى جهاز مخابراتي عالمي الدي هو الموساد الاسرائيلي ،و مع دلك لم تتكمكنوا من حرية الاعتقاد و حرية ممارسة طقوسكم الدينية بالكنائس ،ليس لكون اكبر سلطة في المغرب يعتبر امير المؤمنين لكل المغاربة او بالاحرى لكل الديانات ،بل لان انتربلوجية مجتعاتكم المسيحية عموما لا تؤمن بعبودية الاشخاص و اراثة الكراسي و المناصب العليا ،اما اد كنتم كدلك ،فان رسالتكم ستصل الى الجهات العليا و ستعطى الاوارم لبناء كنائسكمة و وضع حراسة خاصة عليها،لانه في المغرب لا سلطة تعلو على سلطة الملك ،حتى و ان كانت دينية متطرفة او معتدلة.
69 - samed57 الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 18:30
باسم الله الرحمان الرحيم.شيء طبيعي هذا الذي وصلنا إليه.التضييق على التوعية الدينية بالمساجد أو حتى إن وجدت دروس دينية يكون محتواها العقدي فارغا.الشيء الذي أعطى أجياﻻ لا تفقه الكثي عن الإسلا.وهكذ أصبح من السهل عليهم الإلتحاق بأي عقيدة أخرى أو أي مذهب آخر....
70 - لا ديني من المغرب. الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 19:28
من يقرأ جل التعليقات يفهم علاش المسلمين أصبحو منبوذين في العالم بأسره. عنصريون متعصبون يدعون المسالمة وهم أشد أعداء البشر. مابغاوش يعيشو وماخلاو اللي يعيش. كما أنت تؤمنون بكل اقتناع أن الدين عند الله الاسلام. فالمسيحي يأمن بأن الدين عند الله المسيحية وأن محمد شاعر دجال ادعى النبوة الخ... فالزمو حدودكم ودعو الناس تؤمن أولا تؤمن.
فالبقاء للقوي والأفضل. وحال المسلمين لا يحسدون عليه وأقول هذا وأنا أتشفى!
71 - Ahmed الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 19:54
وهي اوروبا تجري على المسلمين لمخربينها بهاد الراي ديالك.
الاسلام دين كراهية للغير خلاكم مكروهين من جميع الاجناس حتى منفعة مقدمتوها البشرية حتى الحضارة لصدعتونا بها فالاندلس الاغلبية العلماء كانوا ملاحدة كابن سينا الفرابي الخوارزمي ....
72 - عبد الغفار الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 20:04
المؤمن الحقيقي بالمسيح عليه السلام لابد أن يؤمن بما جاء به من وحي " ...مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد ". هذا هو الوحي الذي جاء به المسيح عيسى بن مريم عليه السلام .فمن آمن بهذا فهو مسيحي ومسلم .ومن آمن ببعض وكفر ببعض فهو الكافر الحقيقي.فاختاروا لأنفسكم الجنة أو النار. أما معاملة مصالح وزارة الداخلية لكم فهذا ناتج ولا شك عن عدم احترامكم لقوانين البلد والمغرب والحمد لله بلد مسلم ولا يسمح لأحد بالتطاول على عقيدته. راجعوا أنفسكم قبل أن تطمس عيونكم وترد على أعقابها فتلعنوا كما لعن أصحاب السبت..
73 - Axel hyper good الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 20:18
لست ادري لماذا كثرة اللغط....هؤلاء انتقلوا من وثنية دين السنة والجماعة الى الوثنية المسيحية......

انتقلوا من قال البخاري وقال مسلم وقال احمد الى قال برنابة وقال يوحنا وقال بطرس....

الوثنية السنية الجماعية تعتقد بحياة المسيح وعودته والوثنية المسيحية لديها نفس العقيدة....

لقد رجعوا فقط الى اقرب اصل.

فانتظار الرجوع الى اصل الوثنيات وهي الوثنية الفرعونية.

ولا ننس ان السنة والجماعة يذكرون" ءامين" اي " ءامون" في طقوسهم الوثنية.
74 - عبد الله الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 20:37
الى الوطنية الصادقة .
المسيحيون المغاربة هم مغاربة و لا يحق لك و لغيرك ان تقول لهم غادروا المغرب .
كما ان المغرب كان موجودا قبل الاسلام.
و لا يخفى عنك ان الاسلام لم يدخل الى المغرب بالورود و الزغاريد .
لا يستطيع احد لا انت و لا غيرك ان تتدخل بين اي انسان و معتقده الذي اختاره و اقتنع به .
75 - محمد أبو سعد الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 20:48
قال تعالى "إن الدين عند الله الاسلام" وقال عز من قائل " ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين". فما لهم كيف يحكمون!!!!
76 - عبد الله الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 20:56
الى السيدة salma
يا سيدتي ليكن في علمك ان منظمات مسيحية اوروبية انجزت اعمالا جبارة في المغرب و اشتغلت في المجال القروي منذ 1985
انجزت طرقات و مشارع للمياه و اعمال خيرية كثيرة وبدون تبشير و بدون حتى ذكر الاديان .
77 - محمد طنجة الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 22:41
مجموعة من المنحرفين أخلاقيا والملحدين ومنعدمي الضمير ...يدعون زورا وبهتانا الانتماء المسيحية. .ربها استجداءا للهجرة. ..متى كان في المغرب مسيحيين؟. ..ابحثوا عن وسيلة أخرى ياخونة. ..أخرجوا من جلودكم كالافاعي وقولو بصوت مرتفع أنكم مجموعة منافقين فاشلين في الحياة تبحثون عن الوهم. ..تريدون أن تفهمونا أنكم وصلتم إلى الحقيقة وان الله ليس واحدا وإنما هو ثالث ثلاثة ...!!!وأغلبكم جهلة ضعيفو المستوى الدراسي. .افهموها باعباقرة كيف اكتشفتم خطاكم وانضممتم إلى المسيحية. ..!!!..اعلموا أن الغرب المسيحي لو كان منقذا مسيحيين أو أراد ذلك لنظم هجرة المسيحيين أبا عن جد وما أكثرهم في العالم. ..بل إنه تركهم فريسة لداعش في العراق وسوريا. ..!!!..اسطوانتكم مشروخة إذن. ..ومن لم يهد الله فما له من هاد. ..
78 - mo mo^^ الخميس 20 يوليوز 2017 - 03:44
لماذا المسيحية.....انتم منافقون،وهل اعتنقتم الاسلام حقا من قبل
79 - عادل الخميس 20 يوليوز 2017 - 08:26
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. اللهم استرنا يارب. من هده إلى اللجوء الديني و طلب الفيزا هن أجل الهجرة.
80 - غاضب الخميس 20 يوليوز 2017 - 14:29
واش المغربي فاش كيمشي يطلب شي ورقة كيطلبو منو واش نتا مسلم او مجوسي او........
خليونا من الكدوب . فاش كتوصلو لاجتماع سري هادشي ماشي معقول. حيدو الفكرة شكون لي تسوقكم .......
81 - سعد الخميس 20 يوليوز 2017 - 21:30
الاله الا الله محمد رسول الله حتى عيسى ابن مريم كان يؤمن بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا كل انبياء الله كانوا مسلمين دين الفطرة اما من يبدل دينه فلن يضر الله شيئا فالله غني عنا فنحن الفقراء له فاللهم احيانا و امتنا و ابعثنا على الاسلام وصل اللهم على سيدنا و حبيبنا و نور قلوبنا محمد ابن عبد الله ولا تحرمنا من حوضه الشريف
82 - سعد الخميس 20 يوليوز 2017 - 22:38
لا اله الا الله محمد رسول الله سواء بدلتم دينكم ام لم تبدلوه فوالله لن تنقصوا او تزيدوا في ملك الله شيئا و حتى لو كفر الانس والجن جميعا فالله غني عنا فنحن الفقراء له و نحن الذين نحتاجه راجعوا انفسكم قبل الموت والا فمصيركم جهنم خالدين فيها لان الله يغفر الذنوب جميعا الا الشرك فالله اغنى الشركاء عن الشرك لااله الا الله محمد رسول الله
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.