24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3107:0012:1815:0217:2618:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

"هل مربي الخيول يتعامل مع الخيول لأنها خيول أم لأن لها سلوك الخيول؟ فإذا أصبحت الخيل تسلك سلوك الخرفان فهل سيعاملها معاملة الخيول أم معاملة الخرفان؟ ومن الذي يحدد إذاً مسؤولية المسؤول، السلوك أم هوية الذات المعنية بالسلوك؟

ألاحظ تناقضات في سلوكيات المغربي؛ بحيث يكون سبب الحدث والمسؤول عن تخلف مجتمعه وفي الوقت نفسه نجده يطالب بتسوية الوضعية ولا يتساءل أبداً عن دوره في التخلف والإضرار بما تبقى من البلاد. وأرى هذا السلوك "المدمر الذاتي" في جميع المجالات وجميع الشرائح الاجتماعية حتى النخب المثقفة!

لعلكم لا تدركون بالضبط عن أي شيء أتحدث أو بالأحرى لا يرى القارئ أن الأمر يتعلق به مباشرة وإنما يتعلق بالآخرين؟ وهذه هي المصيبة الكبرى لأن المغربي تعوَّد على ألاّ يرى نفسه مسؤولا عما يقع وما يجري في مجتمعه من تخلف وتدمير، ويرى فقط أن المسؤولية كلها تقع على عاتق المسيرين بدون أن يرى نفسه مُسيِّراً لمجتمعه أياً كان وضعه الاجتماعي ومستواه الثقافي والاقتصادي! وهل تعرفون لماذا؟

سأعرض عليكم في مقال لاحق أسباب هذا السلوك "المدمر الذاتي" والمتناقض، وأكتفي اليوم بطرح بعض الأمثلة التي تعكس مساهمة المغربي في تخريب مجتمعه:

1- الأستاذ الذي يكتفي "بحضوره" في القسم وقضاء بقية الوقت في "السّْوايْعْ" ولا يهتم بالتلميذ في طريق الضياع الدراسي ولا يشعر بمسؤوليته عليه ولا يبحث مع زملائه في طرق توعية الآباء لأهمية التعليم ومساعدتهم لإيجاد الحلول حتى ينعم التلاميذ بمسيرة دراسية سليمة! هل هذا السلوك يساهم في تخريب مستقبل المجتمع أم في بنائه؟

2- أسرة تُهمل مرافقة طفلها في دراسته وتتسبب في عدم استكمال مسيرته المدرسية لينتهي الأمر به إلى العمل الشاق أو البطالة ثم يخرج إلى الشارع مع والديه وإخوته على هذه الحال مطالبين بـتوفير العمل علماً أن هذا الابن الذي أصبح شاباً ليس له أي تكوين دراسي أو دبلوم. فمن المسؤول عن هذه النتيجة؟ الدولة أم من كان سبباً في إنجاب هذا الطفل بدون تخطيط وعدم الاهتمام بتمدرسه؟ ربما كلاهما مسؤول؟ هل هذه النتيجة تساهم في تقدم المجتمع أو تدميره؟

3-ا لفرد الذي يشتري من "الفراشة" ويجلس في مقهى على الرصيف مُرغما الراجلين على المشي على الطريق المُعبد ثم يخرج إلى الشارع ليصرخ على احتلال الملك العمومي وفوضى الفراشة أمام باب بيته! فمن المسؤول عن تخريب نظام مدينته؟ "الفراشة" أم الذي يشتري ويشجع الفراشة على تكاثرهم؟ المقاهي أم الذي يجلس على طاولة المقهى؟

4- طبيب يعالج الأمراض ولا يساهم في توعية المرضى والمجتمع للأسباب الوقائية من الأخطار المرضية. فهل الهيكل الصحي يقوم ببرامج توعية بشكل مستدام أم يرى أن هذا الأمر يهم فقط وزارة الصحة؟ هل الطبيب يرى أن له دوراً مباشراً في تقدم مجتمعه أم يكتفي بكتابة وصفة العلاج فقط؟ هل الصيدلي يكتفي ببيع وتقديم النصائح لزبنائه فقط أم له دور في توعية مجتمعه والمساهمة في تقدمه؟ الشيء نفسه بالنسبة لأطباء الأسنان والممرضين ومؤسسات الهيكل الصحي بأكمله. فهل غياب ثقافة توعية المجتمع ليس أكبر مساهمة في انتشار الأمراض؟

5- زوجان يعيشان في بيت لا تتعدى مساحته عشرة أمتار مربعة ودخلهم المادي اليومي غير مستقر ومع ذلك ينجبون الطفل الأول بحجة "يْجي بْرْزْقو" ثم الثاني بحجة "لِرْزْقْ الأول يْرْزْقْ الثاني" ثم الثالث والرابع والخامس... ثم تخرج العائلة بأكملها إلى الشارع لتصرخ من فقرها وحاجتها وعدم قدرتها على تغطية العلاج ثم تنشر مقالات تطلب من المحسنين المساعدة! من المسؤول الأول عن هذه الوضعية المؤلمة؟ هل الإنجاب في هذه الظروف يساعد فعلا في بناء المجتمع أم تخريبه؟

6- الذَّكر يعنف الأنثى ويتدخل في حريتها ويحرمها من الحقوق نفسها التي يتمتع بها، فمن الذي يُخرب الإنصاف داخل البيوت ويمارس الدكتاتورية؟ ولما تقبل الأنثى هذه الوضعية ونجدها أحيانا تشجع على تعدد الزوجات وتقبل الاستعباد، فمن المسؤول على هذه النتائج المخزية لمجتمعنا؟ ثم يخرج رجال دكتاتوريون مع نسائهم المستعبدات وكلهم مساهمون جميعا في انعدام العدل في بيوتهم ليطالبوا بالكرامة والديمقراطية في بلادهم بدون أي وعي أنهم أول من يصنع الدكتاتورية! أي تناقض عجيب هذا؟

7- سائق "الطاكسي والطوبيس والكاميون والسيارة والموطور وطريبورتور..." الذي يقف أين شاء ومتى شاء ولا يتردد في خرق قوانين السير، أليس هذا بمساهمة في تخريب نظام السير والأمن داخل المدن؟

8- شخص عاطل وبلا دخل مالي ويبادر إلى الزواج فيجد فتاة بدون شغل وتوافق مع ذلك على الزواج منه بحجة "الله رْزّاقْ". وعندما يجدون أنفسهم أمام الصعوبات يخرجان إلى الشارع محتجين ومطالبين بالعدل وتوزيع الثروات بالإنصاف. من المسؤول على وضعيتهم المأساوية؟ هل هذا السلوك يساهم في التقدم أم تعطيل قطار تقدم المجتمع؟

9- يلقي المغربي بأزباله في الشوارع، فهل يساهم حقاً في نظافة حيه؟ ثم نجده هو بنفسه ينشر صور الأزبال في الشوارع عبر المواقع الاجتماعية ويشجع على ظاهرة "انشر وافضح"! هل يظن أنه يفضح إهمال مسيري بلديات المدينة؟ ما هذه العقلية العجيبة؟ "أنا نْوْسّْخْ والمسؤول يْنْظّْفْ!" وللإشارة "راهْ فْالدُّوَّلْ الراقية كَتْخْلْصْ البْروصِي إلى وْسّْخْتِي الشارع وْعَادْ تْجِي البلدية تْنْظْفْ!

ربما سأتوقف هنا وأترك كل قارئ يتساءل عن مسؤوليته الفردية في تخريب مجتمعه.

*طبيب ومحلل نفساني


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (186)

1 - هناك امل السبت 19 غشت 2017 - 07:44
سابداء من حيث انتهى الاستاذ الكريم.في الدول الراقية حاويات رمي القمامة متوفرة في كل مكان وبعدة احجام منها المعلقة في الاعمدة ومنها ووواظافة الى حاويات كبيرة ومتصافة منها المخصصة بالزجاج فقط ومنها المخصصة بالبلاستيك فقط ومنها المخصصة ببقايا المواد الغذائية ومنها المخصصة للاجهزة الغير المستعملة...
لاتقارن يا سيدي ما لايقارن ,حتى هم مروا بهذه الظروف التي نمر بها الان
المشكل فقط يكمن في عدد العقود من التقدم التي تفارقنا واياهم ....
2 - الصوفي السبت 19 غشت 2017 - 07:48
المغاربة على العموم شعب طيب لكنهم يخربون من حيث لا يشعرون و بأكثر من طريقة و يزعجون و لا يعلمون بأنهم يزعجون.
3 - Youness السبت 19 غشت 2017 - 07:51
أتفق مع مجمل ما جاء في مقالك سيدي المحترم فعلا نحن شعب سكيزو مني وجبد وشعب كثير الإنتقاد في حين نقوم بأمور تعارض كلياً ما نقوله اخر حاجة كنوسخو الزنقة وكنطلبو من المسؤولين ينظفوها وكنشتكاو من الأزبال في حين أن النظافة مسؤولية الجميع... والأمثلة كثيرة
خلاصة القول لا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم.
4 - Akram السبت 19 غشت 2017 - 07:53
عزيزي بحكم تجربتي في الديار الأوربية فكانو العن مما قلت على المغاربة ...لكن بالقانون تعلموا ان يرمو الازبال في أماكنها ...بالقانون ممنوع للمقاهي احتلال الملك العام ويؤدون مبالغ خيالية للدولة...بالقانون من يركن سياراه في مكان ممنوع يؤدي...في فرنسا مثلا التلميذ الكسول يستدعون والده لمعرفة الأسباب....اما نحن بلد بلا قانون المخدرات الدعارة السيبة ....الرشوة المحسوبية الزبونية...حتى السياحة في أوربا مكتوب الثمن ...كل السلع بها الثمن...ومن بعد هده القوانين الصعبة عليهم بداوو يفهمون شوية بشوية ان ذلك في مصلحتهم....
5 - مواطن السبت 19 غشت 2017 - 08:01
خدام الدولة و البرلمانيون و كبار المسؤلين الذين يجنون اموالا و مرتبات خيالية من خزينة الدولة ومع ذالك لا يقومون بواجباتهم تجاه المواطنين و يخدمون فقط أنفسهم و مقربيهم .....
6 - مغربي السبت 19 غشت 2017 - 08:02
أرى أن إحدى القنوات العموميه لعبت دورا سلبيا،ولازالت تخرب في عقول مغربيه ،من برامج،ومسلسلات مديلجه،عوض التوعيه الهادفه،من خلال خلق افكار تحافض على تماسك المجتمع من تعاون الخ،،ولو ان المغربي النضافه والزخرفه الخ التي تعرف كل البيوت المغربيه تبلورت في الشارع والازقه وامام المنزل وراس الدرب،،سنكون بدن منازع أنقى دوله في العالم ،،لكن راسي يا راسي هي اللي خرجات علينا،،وٱنا مالني سوقي ،،الخ،،أحب وطني ،،،
7 - مواطن السبت 19 غشت 2017 - 08:09
كيف لا تريد التخريب و تعليم 0 و الشغل 0 و الصحة 0 و العفو الملكي على المجرمين و مهرجانات كل يوم و سجون متل الفنادق و المخدرات في كل مكان ... مادا ستنتضر من دولة لا توفر ابسط الحقوق لمواطنيها ...
--- لا ادافع على المخربين لكن ارااهم ضحية لمجتمع و دولة مستهترة .
8 - Lamya السبت 19 غشت 2017 - 08:11
فعلا "لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم" المغاربة يساهمون بعقليتهم في تخريب مجتمعهم بعدم تحمل مسؤوليتهم اتجاه محيطهم وعدم القيام بواجباتهم على اكمل وجه و لا يتحلون بالاخلاق و القيم الدينية و الانسانية و يحتجون في الشارع يا اما ضد الدين او ضد الدولة...المهم الاخر هو دائما المسؤول. ما يحتاجه المغاربة هو تزكية النفس و مسائلتها و محاسبتها و لومها, والا فانها ستبقى امارة بالسوء ولن تطمئن ابدا و حتى البركة تطير ويعم الفقر و الجفاف و الازبال و الاوساخ و التشرد و التسكع في الشوارع....
9 - مهاجر السبت 19 غشت 2017 - 08:12
الجواب لأن بعض المغاربة أقوياء في الوسط العائلي أو المحيط المجتمعي حوله تجده عاطل عن العمل ولا مبادرة منه لي البحث عن العمل أو الإلتحاق بأنشطة مهنية أو تعلم بعض الحرف أو إستكمال دراسته الجامعية لكن تجده يهتم باناقته ويعيش على نفقة عائلته يبحث عن فرض وجوده في محيطه حياته مبنية على ضياع الوقت هدا يدخله في دوامة البطالة التي بدورها تغرقه في عدم المسؤولية الاجتماعية وتسهل عليه أن يصبح مدمن مخدرات وعندما لا يكون معه المال لي اقتناء المخدرات يلجأ إلى العنف ضد الأصول يستقوى على أبناء الحي الدي يقطن فيه بعد دلك من إنسان عاطل يتحول إلى مجرم لا يصلح لا عائلته ولا للمجتمع ولا للدولة هنا نصيحتي للشباب ألا يضيعوا أوقاتهم في هده الحالة يجب أن تعلم اخي المغربي سر النجاح في الحياة هو العمل والبحث المستمر لا لي ضياع الوقت
10 - Rachid السبت 19 غشت 2017 - 08:14
الكلام صحيح ولكن مشي كولو.
الدولة تتحمل المسؤولية لأنها لا تطبق القانون أصلا.
إرادة خص تكون عند الجميع مني اومنك اومن الجميع
حب الوطن والدين يساعيدان على حل هذه المشاكل
11 - ايمداحن الحسن السبت 19 غشت 2017 - 08:15
صحيح هناك أشاتذة همهم الوحيد متابعة دراستهم العليا ،مع كثرة الغياب والتأخر المستمر وخروج قبل الوقت ؛مع ضياع الوقت بالأحاديث الفارغة والاستعمال الواسع للهاتف النقال أثناء حصص الدروس.فيضيع الزمن الدراسي للمتعلم...هكذا هي المدرسة العمومية.وفي الاخير تجد الأستاذ في الصفوف الأولى للمتظاهرين بالعاصمة للتنديد بسياسة ؛ منكر والله منكر.
12 - هذا جميل....لكن ؟؟؟ السبت 19 غشت 2017 - 08:17
هذا جميل يا أستاذ..... نحن نتفق على كل ما ذكرت....لكن ألا ترى أن المخربين الكبار (الغلاظ ) تجنبت ذكرهم؟ هل مشاكل مجتمعنا سببها فقط العاطل،الأستاذ، الطبيب،.....؟ام انها تتجاوز هؤلاء المسحوقين...لتصل إلى مسؤولين كبار...تحاشيت ذكرهم في مداخلتك؟
لماذا لا نقول الحقيقة للناس كاملة غير منقوصة أو نسكت؟ على كل حال *الشعب رآه عارف حقيقة أمور مجتمعه وعايق* بدون اللجوء وقراءة مقالات من هذا النوع.شكرا.
13 - direct السبت 19 غشت 2017 - 08:20
شكرا على هذا المقال التفصيلي ولكن ماينقصه هو عدم تكييف هاته السلوكيات الاجتماعية مع الجانب النفسي المريض للمغاربة بمختلف مكوناته التي استرسلتها و كاتب المقال واحد منهم لأن المغربي لازال يبحث عن أبسط حقوقه من تعليم و صحة و سكن. ماذا تنتظر من مواطن يصارع من أجل البقاء فموظف لا يتمم الشهر إلا بشق الأنفس و لا من طبيب يكشف عن آلاف المرضى ولا من أستاذ يدرس 70 تلميذ و لا من تلميذ قطع الكيلومترات ليصل القسم و لا من... لذا فهذا المواطن المريض هو نتاج مجتمع مريض.
14 - وجدي وافتخر افتخر السبت 19 غشت 2017 - 08:25
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عن ما تتحدث عن الخراب مادي له دواء ،اما خراب روحي او خراب عقول هو اخطر الاشياء
وأضيف معلومة باختصار . الدمار آتي من مدرسين يعني مدرس يدمر بصفة رهيبة معلم استاد ودكتور هو اخطر مدمر في هداك مجتمع مغربي والدليل علئ دالك . هو معاشرتي لبعض الافراد من ناحية دراسة تطبيقية لعلم نفس في المانيا وفرنسا
صدقني يادكتور محلل نفساني من اكفس واقود بشر واحمق بشر هم الذين تتكلم عليهم ساعطيك مكان اسمه لارمود بجنب قشلة ديال عسكر لي في لملحة سوف ترئ علم نفس هناك
عندي اكثر من عشرين سنة ادرس في هدا موضوع اجابتك سوف تكون في هادوك دروبة
السحر الشعودة زبل ديال بشر . شنو كيعطيو لعصا لمن؟قدس وزنكوت والاحياء الراقية انظر الئ استاذ فزياء في جامعة محمد الاول كيف اصبح بعد ما كان مدرس في الجامعة اصبح متشردا سكير بباب الجامعة . كيف يكون معلم مات بطعنة سكين بالجزارة بوجدة وكان رجلا متقفا راءعا. كان يسكر يوميا وزيد وزيد عندي اطنان اطنان ديال ملفات حاربوا شعودة وحسد وحقد سوف ترئ كيف يتغير مغرب
مع علم يادكتور انا انسان بسيط لاكن جلت في مغرب واروبا ماتعرف مغاربة حتا تداخل معاهم
15 - les hauts السبت 19 غشت 2017 - 08:25
si l'on admet une évidence,rejetée par tout le monde, que l'islam est le musulman,et le comportement ,bien ou mal, imprime une interprétation multiple,
ces comportements reflètent ceux des hauts qui sèment l'injustice,dans tous les domaines,
alors les résultats sont connus,catastrophiques,
comment expliquer le terrorisme,au nom de l'islam, dans tous les pays musulmans,c'est terrible,c'est l'apogée de l'inhumain
16 - abdrazaq السبت 19 غشت 2017 - 08:26
بالله دعوني اتسائل المغرب يعيش به انسان و الانسان يولد على الفطرة وهو يتعلم التخريب من محيطه و المحيط به ادارة اي مؤسسة و مدرسة و و و و و والمسؤولين مادا يفعلون من يخرب ماديا او معنويا او نفسيا فهنالك عقوبة ادن ......
الخلاصة المخربون الاصليون هم المسؤولون
17 - الزفة السبت 19 غشت 2017 - 08:27
السلام، وهده المرة تكلمة ،ولكن حضي رأسك .
18 - hollanddddddddddddd السبت 19 غشت 2017 - 08:28
شكرا
سءال?

الخيول تربا لا تترك لهواها, اما الانسن اذا ترك لهواه يصير مفترس مع العلم اخيول تظل خيول
تحياتي استاذي
19 - قاصح الوجه السبت 19 غشت 2017 - 08:28
كفى الصاق كل ما هو سلبي بالمغربي ووجهو سهامكم لمن سلبنا ابسط الحقوق تعليم متدني قضاء متسلط تغطية صحية منعدمة بطالة فقر اختلاس نهب إعلام مريض ..... على الأقل احترموا صبر المغربي
20 - mohamed السبت 19 غشت 2017 - 08:29
اتفق معك فيها قلت غير ان الدولة تتحمل المسؤلية عن هذه السلوكات التي يعرف اصحابها انها اعمال تخريبية بحيث انها لا تضع عقوبات غرامات (نموذج سنغافورا) قوة القانون هي الحل ...
21 - راس الكورة السبت 19 غشت 2017 - 08:29
وعند تحدث جل المغاربة أمام الكاميرا يوحون لك بأنهم أشخاص مثاليون يعلمون ما لهم وما عليهم. ومباشرة بعد انتهاء الحديث يعودون إلى طبيعتهم اللامسؤولة ويعيثون في الأرض فساداً.
22 - وجدي السبت 19 غشت 2017 - 08:30
لا تصدقوني عندما اقول لكم ان النساء في اسبانيا ينظفن بيوتهن وخاصة الواجهة الخارجية للبيت الباب والنوافد والرصيف.يوميا والنتيجة بلد نظيف.
23 - mre السبت 19 غشت 2017 - 08:31
لا يغير االله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
كيفما تكونوا يولى عليكم.
المغاربة انتهازيون و منافقون بطبعهم، يقولون ما لايفعلون، بارعون في التنظير الفارغ و الإنتقاد و التشكي.
النظام ربى المغاربة على الريع و التملق و و الإنتهازية.
24 - الجاحظ السبت 19 غشت 2017 - 08:33
التربية هي الوازع الأساسي على بناء مجتمع بناء وبدون تربية لا يمكن أن تضبط سلوكيات المجتمع المغربي لكن عزيزي الكاتب مادام الإنسان المغربي جائع لايجد مايسد به رمقه وأخته تخرج باليالي لجلب لقمة عيش بالعهر فأنت في عالم غير المغرب وفر لقمة عيش كريم لهذا المجتمع ثم افض علينا بنقدك للمجتمع المغربي تحياتي
25 - Zirlo السبت 19 غشت 2017 - 08:34
سوءال للكاتب المحترم لماذا الفرنسي عندما ياتي للمغرب و يعيش به مدة معينة يتصرف كالمغاربة خاصة في عدم احترام قوانين السير مثلا و قد رايت عدة نماذج اعطاء الرشاوي .......... و المغربي الذي يذهب الى اوربا تجده يحترم القوانين هناك رغم عدم تعوده على احترام القانون و عندما يرجع الى المغرب في الصيف يرجع الى عادته القديمة ؟!
26 - عمر السبت 19 غشت 2017 - 08:48
ان المشكل الدي نعانيه نابع من مخلفات الزمن الماضي وسببه هو الاهتمام بالموضفين المرتشين واهمال اصحاب الحرف وايضا العمال الدين يقومون باعمال متعبة كما تم اهمال رجال التعليم فكيف ان موضف يتقاضا راتبا شهريا تجده يمتلك عدة منازل مقاهي فلات
27 - غيور السبت 19 غشت 2017 - 08:49
أتفق معك سيدي الطبيب والله تم والله لو ننطلق من أنفسنا لاصلحت البلاد وتقدمت ونفرض على الدولة بأن تقوم بدورها على احسن وجه .جازاك الله خير
28 - عادل المهاجر السبت 19 غشت 2017 - 08:49
متفق مع الكاتب تمام الاتفاق. وهناك امثلة اخرى عديدة. لا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم! او كما انشد المغني الشهير مايكل جاكسن في اغنية" رجل في المراة"
I’m starting with the man in the mirror

I’m asking him to change his ways

And no message could have been any clearer

If you wanna make the world a better place

Take a look at yourself and then make a change

I’m starting with the man in the mirror

I’m asking him to change his ways

(Change his ways)

29 - تاوناتي السبت 19 غشت 2017 - 08:50
حسنا. الذي لايجد عملا لايتزوج,والذي لايملك بيتا لاينجب,والتلميد الذي لايجد مدرسة في اقل مواصفات المدرسة لايقرء.يعني العيب في هؤلاء وليس في
الضابط الذي يستولي على ضيعات ومنازل, والبرلماني الذب لايفقه شيءا في السياسة ويشرع, و الحكومة التي لاتغني ولاتسمن من جوع,
بمفهومك الفقير يعاقب نفسه ولايتزوج ولاينجب ولايطالب بحقوقه.
30 - خالد و ليس بالخالد السبت 19 غشت 2017 - 08:53
تبارك على أستاذنا القدير. مقال راءع. المرجو المزيد من مقالاتك. وشكرا
31 - slima السبت 19 غشت 2017 - 08:53
أتفق معك في كل هذه التساؤلات ولعل الجواب يكمن في محاربة المخزن للعمل الجماعي لأسباب أمنية وفق مصالحه ! الأمر الذي كرس التفكير الفردي والأنانية ..واستحالة معالجة هذه الظواهر. لهذا لجأ البعض إلى تأسيس الجمعيات لإحياء العمل التشاركي الجماعي ..
32 - أنس من بوسطن السبت 19 غشت 2017 - 08:55
رأيي يوافق رأي الكاتب و أشكره على هذا الموضوع المهم و الذي جمع في طياته المشاكل التي يعاني منها المغرب..
حقا أن المشكل الذي يعرقل مسيرة التقدم بالمغرب هو عقلية الشعب قبل كل شيء، المواطن المغربي يريد من غيره الإصلاح و لا يريد أن يصلح نفسه، هو شخص متناقض تجده لا يحترم القوانين و عندما يرى شخصا آخر يخالف القانون ينتقده، ماهر في الحكم على الناس و ينسى معاتبة نفسه، شخص لا يحسن الظن و لا يحب الخير لجاره، حياته مليئة بالغيبة و النميمة و الثرثرة التي لا تغني العقل بشيء، لا يريد أن يجتهد و يطالب بتحسين منظومة التعليم.
هذه فقط بعض الصفات التي تجعل من المواطن المغربي شخص يعاني من التناقض في الشخصية..
و يبقى السؤال؛ ما هو السبب وراء هذا التناقض؟
في رأيي أن تربية الوالدين للطفل هي أساس شخصية الإنسان قبل المدرسة و كل شيء. إذا صلحت صلح عقله و إن فسدت فسد هذا الأخير.

(رأيي يعبر عن الأغلبية و ليس الشعب كله)
33 - مستغرب السبت 19 غشت 2017 - 08:56
إضافة الى ذلك، فالمواطن المغربي يقوم بتصويت على الفساد في الإنتخابات، وبعد ذلك يشتكي من خدمات المرافق العمومية، ومن المفسدون، وهكذا تكون ثقافة الشعوب الفاسدة مثل الشعب المغربي.
34 - المواطن السبت 19 غشت 2017 - 08:57
و الضحية لن يكون سوى هو و الابرياء اذا كان هناك ابرياء!!!!!!!!
35 - Marocain silmi السبت 19 غشت 2017 - 09:01
شكرا اخي كثيرا على هذا التحليل الصريح والموضوعي الذي يضع الاصبع عن الخلل والمرض المزمن الي اصبنا به جلنا اامغاربة اذ لم اقل كلنا. هذا هو واقعنا الحقيقي والذي عرفه عنا حتى الاعداء واصبحوا يستغلونا بسهولة ليعملوا بنا كيف ما شاؤوا. اتمنى ان كل جمعياتنا العقوقية التي يطبق عنها هذا التحليل باجمله وكل باقي اطراف ومكونات مغربنا ان تعترف كذلك بهذا السلوك الخطير ونصرح انفسنا وبعضنا البعض لانه المفتاح والسبيل الوحيد كي نتحدى جميع مشاكلنا التربوية والاقتصادية و.... هاذا المقال يلخص جل مشاكلنا التي ان لم يصرح بها ونعمل عنها بدون عقد نفسية لن نتجنب ابدا الخطر والهاوية التي نسير اليهما. كفانا يا اخوان وجمعيات عقوقية من تعنت ونفاق بعضنا البعض حتى نتجنب زعزعة بلادنا ونصطدم جميعا في نفق مظلم ولا نعرف الخروج منه
36 - خقنة تنويم السبت 19 غشت 2017 - 09:02
الدولة لم تقم بواجبها كاملا في مجال التعليم ومؤسساته ورجاله في ربوع البلاد ولم تشجع التعليم والمقررات التي خرجت من رحيم وزارتها لم تنتج لا رجال تعليم ولا تعليم. المجتمع نصفه او ما يزيد بين الامية والجهل فكيف للاسرة ان تتابع واغالبيتها تكابد.الطبيب والصيدلي غير مسؤولين عن صحة مواطن يعيش في بيءة مصابة بجميع الجراثيم الغش في المواد والتلوث الحاد وانعدام المرقبة وتنظيم الاسواق والمحلات الاستهالكية وقلة اليد فمازا ل المواطنون يأكلون طعامهم من محلات غير مرقبة وغير نظيفة ومن عربات غير مرخصة كما نتساءل هنا عن المضضات الحيوية التي تساهم بها منظمات الصحة العالمية اين تذهب ومن يستفيد منها.
اما عن المقاهي والملك العام فالكبار ينهبون الهكتارات والصغار يستوون علی الارصفة
37 - mostafa السبت 19 غشت 2017 - 09:03
شكرا دكتور على التحليل كل النقاط لا غبار عليها
38 - Mokhtar السبت 19 غشت 2017 - 09:03
bravo docteur et merci beaucoup je partage entièrement votre point de vue et c'est ce que je ne cesse pas de répéter à ceux qui veulent l'entendre mais notre plus grave problème qui vous comprend?combien vont vous lire?pire encore combien vont vous écourter?une bouteille à la mer ça vaut le coup bravo!
39 - احمد السبت 19 غشت 2017 - 09:04
كلامك كله معقول وضعت الاصبع على مكامن الخلل.وارجو ان نستفيد كلنا من كلامك
40 - أغبالو السبت 19 غشت 2017 - 09:08
المسؤول عن كل هذه التصرفات هو الدولة التي تتهاون في الضرب بيد من حديد على كل المخالفين للقانون
المسؤول هو جمعيات حقوق الإنسان التي تضغط على الدولة لكي لا يطبق القانون
المسؤول هو الدين الذي يكلخ المجتمع ويخذر العقول ويعطل العقل
المسؤول هو كاتب هذا التعليق
41 - Hakim السبت 19 غشت 2017 - 09:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني أخواتي نحن مجتمع مسلم نعم لكننا لا نطبق تعاليم الإسلام الأساسية لو كل واحد منا اصلح نفسه و أهله يسهل إصلاح المجتمع وكل مسؤول في الحكومة او في اي مجال اداري اخر فهو اصله مواطن بصلح المواطنين يصلح المسؤولين
42 - مغربية السبت 19 غشت 2017 - 09:09
رمي الأزبال او عدم رميها مسألة تربية وتعود...ذهبت الشاطئ صحبة عائلتي...لإضفاء جو من المرح اشترينا دلاحة!أكلناها بضحك حلو،هم ابني'2'يجمعان القشور،لتنتفض أختي في وجههما:دعا الأزبال هناك،لاش متخلصهوم الدولة،غي باش يجمعو الزبل!!!نظر إبناي إلي،وأكملا جمع القشور وأخذاه إلى مكان القمامة الذي لم يكن بعيدا،وجلسنا في مكان نظيف!!!إن المسألة تعود واقتناع..وما خاب من لم يخرب شيئا بيده عنوة!!!
43 - Ssimerouan السبت 19 غشت 2017 - 09:10
بالنسبة للنقطة 8 يبدو أن المحلل لا يفهم أن حاجة العاطل للجنس الآخر هي نفس حاجته للطعام. تدخلان كلتاهما في الحاجات البيولوجية المتحققة حتى لدى الحيوانات. فهل تريدون حرمان الانسان حتى من حقوق الحيوان؟ و ملاحظة أخرى، لماذا تحقق خلال الاستعمار الكثير مما لم يتحقق بعد الإستقلال؟ هل العيب في الشعب أم في الحاكم؟
44 - واضح جدل السبت 19 غشت 2017 - 09:13
أسئلة منطقية توافق العقلَ و الواقع المعيش،،، كل فرد مسؤول عن الضرر الذي يُلحقه بالمجتمع، أو المنفعة التي يقدم لمجتمعه،، أعجبني البدء بالأستاذ كأساس للتربية بالقدوة،،هذه تناقضات للأسف سائدة،،و الدكتور مشكورٌ على هذه المرآة التي وضع أمامنا،،/إذا تركنا المجتمع للعشوائية فطبعا هذه هي النتائج، التناقضات العشوائية،، و لا يوجد لها حلا هكذا بدون تدخلات مثل هذه التي فعل الدكتور،، بقي على المسؤولين التوعية الجادة،، و على السي المبروكي و زملائه الاستراتيحية السهلة التطبيق و السريعة النتائج...و لا يُعزز هذا إلا بالإعلاااااام..../.…..
45 - ابراهيم السبت 19 غشت 2017 - 09:15
شكرا من اعماق قلبي سيدي. مقالك منسجم تماما مع ما يجول بخاطري، قرٱته وكٱني أقرأ أفكري
46 - عبدالله السبت 19 غشت 2017 - 09:17
ماشاء الله عليك كلام في الصميم ولك مني جزيل الشكر وان كنت تختلف معك في نقطة والخلاف لايفسد للود قضية . وهذه النقطة هو انتقادك لمن يتزوج وهو فقير اقول للأخ الكريم اذا كنت تؤمن بالله ورسوله فان الله يقول وانكحوا الايامى منكم والصالحين من إيماكم ان يكونو فقراء يغنهم الله من فضله. وهناك قصة تذكر في كتب الحديث ان رجلا جاء يشتكي من الفقر فامره الني صلى الله عليه وسلم بالزواج . وفي حديث اخر قال للرجل الذي لم يجد مايقدمه مهرا لزوجته ..التمس ولو خاتما من حديد .. فهذا دليل على ان تلزواج سبب للغنى والله اعلم ولكن المشكلة اننا نطلب الكثير فصارت نفقاتنا مكلفة
47 - achraf السبت 19 غشت 2017 - 09:17
نعم أيها الطبيب لقدذكرت العديد من الأمثلة و الضواهرالحية المنتشرة في مجتمعنا وهي واقعية وحقيقية للأسف.. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح هو لماذا وصلنا الى هذه الحالة المأساوية و المزرية ... باختصار هو اننا منذ الاستقلال و الذين يرسمون و ينضرون لمستقبل هذا الوطن لم يشتغلوا على الانسان المغربي بكل فيئاته و شرائحها بل فقط على طبقة معينة محضوضة ا و ما بات يعرف "بخدام الدولة" بمعنى اَي مشروع مهما كانت طبيعته لا يضع فيه العنصر البشري كأساس للتنمية لن يكتب له النجاح ... وحتى لو نجح سيكون نجاح مؤقت و ضاهري ... سرعان ما سينهار بفعل التعرية البشرية ...
48 - نبيل كندا السبت 19 غشت 2017 - 09:20
موضوع يستحق القراءة من طرف كل مغربي .
ﻷننا هدا ينطبق علينا تماما . رغم أنني أعيش بكندا لفترة طويلة 20 سنة غيرت سلوكي وثقافتي. وأدركت أننا في المغرب يغلب علينا الجهل والتخلف والتملص من المسؤوليات . وكل واحد في المغرب يرى نفسه مثقف وواعي عن اﻷخر. حتى الكنديين لاحظوا أن المغربي يتوفر على عقلية رجعية.ثم هناك ملاحظة أخرى تجد بالمغرب عائلة ميسورة أو غنية تنجب طفل أوطفلين. بينما الفئة الفقيرة تنجب دائما من 3 أبناء فما فوق (4،5....14) وبالتالي يأزم نفسه وأطفاله والمجتمع ككل.ويصنع لنا متشردين (مشرملين).الجهل وإنعدام الوعي. ومادام أن غالبية الشعب المغربي يترك القمامات ويرمي أزباله بشارع واﻷزقة فنتظر اﻷسوء.ولا ننسى أننا أضحوكة من طرف السياح الدين يزرون المغرب .عندما يعودون إلى كندا يتكلمون عن الجهل والتخلف وضعف التنمية البشرية واﻹقتصادية
49 - مواطن مغربي غيور على وطنه السبت 19 غشت 2017 - 09:20
أرجو اعادة نشر هذه الصفحة آلاف المرات عسى و عسى ........!
50 - ali koufi السبت 19 غشت 2017 - 09:22
une analyse parfaite et concordante avec notre réalité bravo ! au lieu de sortir dans les rues crier et réclamer des droits il faut d abord qu on se remettent en question .encore une fois bravo
51 - أبو صلاح السبت 19 غشت 2017 - 09:22
تحليل جد جيد.
فكلنا مسؤولون، و للإقلاع عن هذه السلوكات السيئة التي تضر بنا. خدمة لمجتمعنا وجب على كل منا أن يقوم بدوره في التوعية.
52 - Immigré السبت 19 غشت 2017 - 09:23
Très bon article qui reflète bien la réalité marocaine,qui stigmatise l autre et oubli ses défauts. Une société hypocrite qui attend tous de l autre et ne se remet jamais en cause.
53 - Hassan السبت 19 غشت 2017 - 09:23
المطلوب قلب طرح المشكلة ،لان غريزة التخريب والفساد هي الشاءعة عند غالبية المسؤولين ، وحدث ولا حرج، وكثرة ملفات الفساد المعروضة على القضاء خير دليل على ما ندعيه وهذا هو الصحيح في نظري، اما المواطن العادي فهو ضحية سلولكيات سياسة الفساد ، اما عن طريق الابتزاز ، او الضعف ، والاستغلال، والجهل بالحقوق والقوانين، الى جانب البعض الذي اختار التخريب سيرًا مع السياسة السائدة عند الكثير. اما سياسة الإصلاح فليس لها سبيل الى الوعي والتثقيف للمجتمع ككل.
54 - طارق السبت 19 غشت 2017 - 09:25
في الصميم، حنا متناقضين في كل شيء، سبحان الله، وتجد أغلب المخربين يتمنون الهجرة و العيش في ألمانيا، زعما عندهوم عقلية الألماني، خلل اجتماعي خطير !!
55 - جمال السبت 19 غشت 2017 - 09:29
لعلك احسنت الاختيار انه موضوع بالغ الاهمية . نعم صدقت الكل يساهم في تخريب البلد اما عن قصد او عن غير قصد . كلنا مسؤولون .ومسؤوليتنا تبدا اولا من البيت ثم الشارع والمدرسة الى غير ذلك من المرافق . من واجب المسؤولين عن الاعلام سواء التلفزيون او الراديو ان يساهموا في توعية الشعب .
56 - فريد السبت 19 غشت 2017 - 09:30
مع احترامي لهذا المحلل لكن أجد المقال تشوبه بعض النواقص، فهو يحمل المسؤولية في أغلبها للمواطن الضعيف!
57 - علي السبت 19 غشت 2017 - 09:34
بمقولتك هاته صورة من الواقع الذي تصنعه .وقد يتفق الجميع أن هذا الفكر الذي تحمله قد يكون فيه شيء من هذه اسباب فالمنطق يحتم على الجميع الإنخراط في هكذا اصلاح والأهم وضع مقترحات كفيلة بالقطع مع جميع السلوكيات التي تفرز نماذجا في مجتمع تقصو عليه عدة عوامل منها الفقر والجهل والأخلاق فلن نجد يوما أننا نعيش في مدينة فاضلة حلم بها الكثير...........
58 - أليس الفساد أولاً؟؟ السبت 19 غشت 2017 - 09:35
فرضيات السيد مبروك وآليات تحليله .كانت هي كل ما تعلق بالدين والتدين .لكن من خلال هدا الموضوع يظهر أنه يتوجه نحو المجتمع .لأجل إخلاء سبيل الفاسدين الكبار .الذين فرضوا على المجتمع السير بأقل من ربع مقدرات الدولة .أليس للفساد اليد الطولى لكل الظواهر السلبية في مجتمعنا؟؟ المرجو من السيد مبروك تحديد أولوياته عند كل تحليل ...
59 - كمال اسبانيا السبت 19 غشت 2017 - 09:35
عندما نتكلم على الاصلاح والقضاء على الفساد واحترام الآخر والمحيط .. فهذا يشمل كل فرد والجماعة وكل راع مسؤول عن رعيته ، فالشخص مسؤول على جميع معاملاته اليومية مع عمله والآخر الانسان ومحيطه سواء في مجال عمله او في المجتمع او في الاسرة .. كثير من المغاربة ينتقدون الآخر وإذا نضرت الى أعماله ومجال مسؤوليته تجده فاسد ومفسد ، فمثلا تركب مع صاحب طاكسي ويبدأ عليك بانتقادات السلطة في مضافة الشوارع ويثجمع النفايات ثم ينتقد السائقون الاخرين على طريقتهم في السياقة ثم ينتقد وينتقد وعندما تلمح سيارته في سترى انها متسخة ومليئة بالغبار والاوساخ وسترى ايضا تجاوزه لقانون السير واذا دفعك البحث في مساره الاسروي ستجده من اكبر المتحكمين والدكتاتوريين داخل الاسرة... وقس على ذلك ارباب المقاهي والمطاعم والمتاجر والمعامل ورؤساء المؤسسات والاساتذة فهذا هو المغرب يتشكل من هؤولاء فإذا فسدوا فسد المغرب....
60 - الملاحظ السبت 19 غشت 2017 - 09:39
مع التحفظ على عدة نقط لم يتوفق صاحب المقال في عرضها,اقول أن المسالة
اكثر تعقيدا و عمقا من مجرد سرد لبعض السلوكات.
ان الامر يتعلق بالاساس بازمة ثقة بين الفرد و المجتمع التي لم ننجح الى الان الا في تكريسها.فما السبب,مثلا,في زواج الشاب و الشابة رغم البطالة؟و ما السبب في تواجد الفراشة الدين نشتري منهم؟و ما السبب في كسر كراسي الملاعب؟...اني لا اقول ان هده سلوكات مقبولة,الا اننا لا يمكن ان نقول الا انها نتيجة لبداية,و رد فعل لفعل.
دعوة العودة الى الدات التي نادى بها صاحب المقال صائبة بالنسبة للافراد,لكن اين دعوته الطرف الثاني,مختلف الحكومات و المؤسسات و المسؤولين لملء التزامهم من العقد الاجتماعي الدي يربط الدولة ,بالمفهوم الحديث ,بالمواطن؟
عندما نتحدث عن الحقوق و الواجبات فاننا نقصد كليهما مجتمعين,فلا يستقيم منطق الحقوق دون الالتزامات ولا الالتزامات دون الحقوق.
ويبقى المرء رقيب نفسه و مهذبها.
طبتم.
61 - Rida السبت 19 غشت 2017 - 09:39
وهل على العاطل عدم الزواج إلى أن يجد وظيفة العمر وإن وجد وظيفة يجدها بتمن لا يرقى إلى مستوى العيش الكريم و لا يستفيد من حقوقه متل الضمان الاجتماعي. .....
62 - من ألمانيا السبت 19 غشت 2017 - 09:42
مقال في الصميم. سلمت يداك. كما نقول بالمغربية: الله يعطينا وجوهكم
63 - ليلى السبت 19 غشت 2017 - 09:43
السلام عليكم.والله سيدي كل مقلته صحيح فلا يغير الله قوم حتى يغيروا مابانفسهم.أن الأخلاق والمواطنة والمسؤولية تبدء بالفرد قبل الجماعة فكل ما نعانيه ناتج عنا نحن المواطنين فالمواطن هو الذي يبني أو يهدم بلده.وانا اقول ان ابتعادنا عن تعاليم ديننا الصحيح هي السبب فإذا صلح الفرد صلح المجتمع وكفانا من الإشارة للآخرين. تجربة بسيطة أعددنا حديقة بأحد المدارات بالمدينة مع 16 مساء رجعنا في الغد لسقيها وجدنا إلا المكان .فمن المسؤول؟؟؟
64 - ياسين السبت 19 غشت 2017 - 09:45
السلام عليكم...الموضوع يستحق الاهتمام الكامل...وانا ارى انه يجب توقيف وتعليق الساعة في المغرب لنناقش موضوع ما محل المسؤولية،المواطنة،والمصلحة العامة...من التقدم ،الازدهار،الاستقرار والرفاهية،اذا كان هذا هو معقل الفرس... و شخصيا أكررألف مرة:لايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم...
65 - ADAM السبت 19 غشت 2017 - 09:46
كل ما ذكرته صح. أسرد إحدى بعض جاء في منشورات على الواتساب: بعد أن يقتلع طبيب أسنان مغربي سنا لزبون مغربي، يسال الزبون الطبيب متى يمكنه الأكل-نحن شعب يفكر دائما في الأكل.-نعتبرها نكتة!!!-
هذا السؤال الموجه للطبيب يختزل كل شيء فيما جاء بالمقال عن دور الطبيب في اسداء النصائح وليس الاكتفاء بوصفة الأدوية.
66 - simo السبت 19 غشت 2017 - 09:49
نعم أتفق مع الأستاذ صاحب المقال ولكن لدي بعض المآخدات منها: لماذا كل من أراد طرح أعطاب المجتمع يتجه لأقصر حائط ألا وهو رجال ونساء التعليم؟ ففي مقالك إنطلقت من ظاهرة محدودة وليس هو السبب فيها (وهي السوايع وذلك موضوع آخر) وبعدها تكلمت على العائلة التي تفشل في تتبع أبنائها. وهنا الجواب، فكيف لرجل التعليم أن يربي أطفال وشباب شبه متخلى عنهم؟ وليعلم كاتب الموضوع أن أزمة التعليم مقصودة وتتحمل الحكومات والمسيرون كامل المسؤولية أما الأستاذ فهو تائه مثله مثل التلمبذ والأب ولا يستشار معهم في أي إصلاح. فكان عليك أن تبدأ مقالك بأولائك الذين يصلون صلاة العيد والجمعة بجوار الملك ويأدون الحج على نفقات الدولة وهم خونة لله والوطن والملك.
67 - ايت السبت 19 غشت 2017 - 09:52
لدي سؤال للاستاذ..من ينهبون البر والبحر الا يشملهم مقالكم؟ اليس من حقي ومن حقك المطالبة بنصيبي من ثروات البلد ام انني اكتفي بالواجبات علي واحمد الله. يا استاذي يجب ان تلتفت للاعلى وكفى تقريعا للمسحوقين..يجب ان تنتبه للفئة العليا ورثة فرنسا .ام ان المسحوقين يجب ان الا يتزوجوا ولا يلدوا ولا ياكلوا بل يموتوا في صمت لترضى عنهم انت...الاعلى اعلى الهرم هو المسؤول عن هذه التعاسة سياسة الستينات والنهب حتى استشرى الفساد...هل الطبقة العليا متعلمة وواعية انا لا ارى هذا من يسرق وينهب قوت الملايين ليس وعيا من يخرب للبيئة لتسمين رصيده بسويسرا ليس بواعي من يبيع اراضي الفقراء ليبني عليها عماراته ليس واعي ..من يستغل فساد لقاحات ليشتري فلل بباريس ليس واعي من يعرب ويمسخ هوية شعب اصيل ليس بواعي ارجو النشر من فضلكم
68 - مومو السبت 19 غشت 2017 - 09:54
و الله شيئ مؤلم .pas de finition لاندري هل نحن متقدمين ام متخلفين ام في طريق النمو او موضرين.
على كل حال نخجل .الكل يدعي انه يفهم في الكل ولا يفهم شيئا.مع احترامتي لشرفاء المغرب.
69 - عبد الرحمان السبت 19 غشت 2017 - 09:58
تناقض هنا ياخي المخربين لإيطالبون بالإصلاح. من قالها هذا.إنما المصلحون يطالبون بوقف المخربين.وهدا واجبهم وحرصهم على مستقبل مجتمعهم .وهذا واجب المسؤولين ..عند وجود الدولة فإن لم توجد آنذاك النآس مسؤولة أن تسير نفسها بنفسها شؤونها.فالمدرسة المسؤولة عنها الدولة في إنشائها واختيار مناهج تعليمها وتعليم النآس. ..
70 - S.mohamed السبت 19 غشت 2017 - 09:59
نحن شعب منافق ننافق حتى أنفسنا لسنا من أصحاب قول وفعل بل من أصحاب قول وقول وقول والفعل مستحيل نختلق الكذبة و نصدقها انتهى الكلام.
71 - عبد الحق السبت 19 غشت 2017 - 09:59
شكرًا الاستاذ الفاضل على هذه المساهمة والتي أراها بصدق مهمة وذات مصداقية
السؤال هو هل من مستمع ومقتنع ومجيب فعلا قبل القول
اريد ان سمحتم لي ان أضيف ان الامر لا زال اكثر تعقيد وان ثقافة التوازن في روية بعض الإشكاليات تغيب احيانا كثيرة
الا ترون معي ان المسؤولية مشتركة بشكل واضح بين المواطن كمسؤول حتما والمسؤوليات الملقاة على دولتنا الكريمة؟
أقول اخيراً انه ان استطعنا تكريس المبدأ الأكثر حضورا في كل خطاباتنا على المواطن وعلى كل هياكل الدولة اعتقد اننا سنتجاوز الوضعية الحالية
هذا المبدأ هو الربط الفعلي بين المسؤولية والمحاسبة هذا هو ما أراه ينفد في الدول المتقدمة حاليا وعلى الكل بدون استثناء
تحياتي الصادقة للجميع
72 - وجدي حر السبت 19 غشت 2017 - 10:06
دكر الاستاذ شرائح من المجتمع ودكر مهنها "استاذ طبيب سائق طاكسي.صاحب مقهى.." ناسيا او متناسيا اصحاب القرار فاين هم البرلمانيون والوزراء والاعيان اليس هم المسؤولون الاولون في تخريب البلاد والعباد اكثر لماذا لم يدكر اولاد الفشوش ؟لماذا لم يدكر الفوارق الاجتماعية الصارخة بين شرائح المجتمع؟ باختصار شديد اقول المثل المشهور اذا كان صاحب البيت ضارب للطبل فلا تلمومن الاطفال في الرقص اين هو القانون الذي لا يطبق الا على الضعيف ؟
73 - mohammad السبت 19 غشت 2017 - 10:06
إنه المجتمع المتخلف المصادر لكل أشكال التعبير الخاصة بالجسد الذاتي الفردي ،قيم مجتمع البداوة الزراعية والدينية التي تعتبر الذات الفردية مجرد تابع لمنظومة القيم المحددة والمنظمة وفق نموذج اجتماعى تقوده قيم البداوة الزراعية المكتفية بذاتها في إطار الإفتصاد المعاشي .مرور المجتمعالمغربي من حالته هذه إلى حالة أخري متقدمة ربما قيما وعيشا وأنماط استهلاك تم قسرا وكرها ومن غير استعداد ذاتي يسعى إلى الترقي والتقدم وتجاوز المتراجع والمنكفئ على الماضى ،البنية الذهنية التقليدية مجاورة للحداثة تقضم منها ماهو مادي انتفاعي استهلاكي لا غير محكوم يتملك وبكل تعسف ضدا على الحداثة ذاتها التي تقتضي التشارك وفق قانون المواطنة لما هو عام وجماعي ،دليلي على هذا والأمثلة كثيرة استحواذ البعض على كل مقطورة القطار وحجزها ضدا على حقوق المستعملين ....إنها عقلية خاصة تريد الإستفراد بما لا لها ...إنهاقمة الأنانية المرتب عنها جماع من الممارسات الخاطئة والتي لا يقبلها فكر مواطن ....إنها العقلية التي تحمل الآخر كل كبواتها وإخفاقاتها وتنحي باللائمة على الآخر مجتمعا وسلطة من دون تحل بقيم المواطنة بما هي واجبات وحقوق .
74 - Hatim السبت 19 غشت 2017 - 10:14
Si vous voulez changer le comportement humain, vous devriez donner un bon exemple. Ensuite, vous récompenserez et sanctionnez systématiquement le comportement. Lorsque le lancer de la corbeille est pénalisé, la récompense se suit, c'est-à-dire que la rue devient propre.
75 - موراد السبت 19 غشت 2017 - 10:16
السلام عليكم ورحمه وبركاته. الله يعطيك الصحة.
كلما زاد فساد المحكوم زاد فساد الحاكم وتمرد على المحكوم جملة رددته لأكثر من عشرين سنة.
و هناك أمثلة كثيرة تعكس واقع مجتمعنا المر.يطالبون الدولة بإيقاف موازين وهم من يدهب للفرجة بالالاف، يطالبون بإغلاق معامل الخمور و هم من يشربه ،يطالبون بوقف تدفق المخدرات و هم من يدخلها.يتبرجون و يشتكون من كثرة الاغتصابات ووووووو.المغربي بطبعه لا يعرف ما يريد و أنا واحد من هذا المجتمع.نطالب بالعمل ولا نقول ليس العمل الذي أريده علما اننا ليست لدينا أي مؤهلات دراسية ولا مهنية.نطالب الحقوق و نتغاضى عن الواجبات...........شكرا
76 - أطــ ريــفــي ــلــس السبت 19 غشت 2017 - 10:18
في جميع مقالاتك أجدك تقصف بمدفعيتك الثقيلة المواطن المقهور المغلوب على أمره و تتحاشى تماما أية إشارة للمسؤولين عن تدبير شؤون هذا المواطن من ساسة و موظفين سامين و اقتصاديين ... أم إن هؤلاء ملائكة لا يخطؤون و الشعب فقط هو مصدر الشرور و الآثام.
كأن ليس هناك مستشارون منحرفون و برلمانيون فاسدون و قضاة مرتشون و وزراء فاشلون و مسؤولون لا يملكون عموما أية كفاءات تؤهلهم لتبوّء مناصبهم،الأدهى والأمرّ أنهم كلما راكموا المزيد من الفشل كلما ارتقوا في سلّم المسؤولية و التكريم.
لقد عجز الشعب عن استبدال الساسة و الإتيان بآخرين يحكمونه بذمة وضمير -هاد الشي اللي عطا الله و السوق- و بالتالي ليس أمام الساسة سوى استبدال الشعب بإجراء مقايضة مع دولة أخرى نسلمها في كل مرة شْواري ديال الرعايا مقابل كمشة ديال المواطنين و هكذا سيرتاح هؤلاء الساسة و يرتاح فضيلة الدكتور.
77 - mohammad السبت 19 غشت 2017 - 10:27
تابع ـ وليست حقوقا أو مطالب فقط ...كان يشتكى من الفضاءات الخضراء والمنتزهات على الأقل في طنجة وحينما أوجدت وهيئت وهي التي كلفت أموالاطائلة إنظروا إلى ما يحل بها كل مساء من جرائم بيئية إذ تتحول إلى مراقد واحتلال من طرف لا شغل له ....فمتى يصلح حالنا ؟
78 - Mustafsson السبت 19 غشت 2017 - 10:28
اسمح لي سيدي, لقد اصبت كبد الحقيقة. فمشكل المغرب في التقدم والاصلاح يُبكي ويُضحك في آن واحد. المواطن المغربي يطالب دائما بالاصلاح بحيث لايكون طرفا فيه, ولايسمح لاحد ان يجادله حول مسؤوليته في انشاء هذا الوضع المتخلف حيث يلجأ دوما الى لعب دور الضحية. فالكثير من المغاربة يهاجرون الى الدول المتقدمة في الغرب بحثا عن حياة افضل في مجتمع يريده جاهزا لتطلعاته وطموحاته لكي يستفيد لا لكي يندمج فيه ويبنيه, مع استثاء القلة القليلة, وما أن تصبح الامور في غير صالحه حتى يبدأ يلعن الغرب كله ويرتكب المخالفات ويعيش حياة هامشية. والفراشة ايضا يخالفون القانون بحجة انهم يسترزقون الله, ولايدفعون ضرائب ويحتلون الملك العام, وليس لهم اي ضمان اجتماعي ولاتامين صحي ولاينخرطون في اي نظام, وما إن تلد زوجته امام المستشفى حتى تبدأ المسيرات والتضامن ممن يشاركونه نفس الفشل, يتقدمهم الاطفال. كيف للقاضي ان يحكم بالعدل والمتقاضيان امامه مارسوا كل انواع التزييف والتضليل وشراء الذمم فيحكم بما يجد امامه. المغاربة بحاجة الى ثورة فكرية حقيقية, فانكسار القيم والفوضى لاتنتج الا المآسي, كمأساة الفقيد محسن فكري.
79 - عمر السبت 19 غشت 2017 - 10:30
كل ما ذكرته سطحي و ثمار لشجرة خبيثة وهي اقتصاد الريع و الاستبداد و محاربة النماذج الصالحة و إشهار النماذج السيئة. المثال الخامس الذي ذكرته حلله علماء النفس و الاجتماع. الفقير محروم من كل شيء باستثناء متعة ممارسة الجنس مع زوجته و الذي يتم عدة مرات في اليوم خاصة عند الشباب و الكهول. و هنا تزداد فرص الإنجاب. . الزوجان الغنيان متخمان بكل متاع الدنيا و يتعاشران جنسيا بشكل متواضع و منتظم يضاف إلى هذا حسن استعمال موانع الحمل.
80 - مغربي مقيم في المانيا السبت 19 غشت 2017 - 10:33
انا لا اتفق مع من يرجع سبب تخلفنا الى الشعب. في رايي المتواضع المسؤول عن تخلف الشعوب هو من يحكم. انتهى الكلام.
81 - إلى المعلق: ايت السبت 19 غشت 2017 - 10:35
بارك الله فيك....مداخلتك في الصميم....بالفعل يا اخي الأستاذ تحاشى الحديث عن المخربين الكبار...الناهبين لخيرات البلاد برا وبحرا بدون خجل.....بالنسبة لي اخي هذا هو أبشع تخريب يعرفه مجتمعنا.
82 - chouaib السبت 19 غشت 2017 - 10:46
تلك نظرتك الفلسفية وليست بالصحيحة . ووجهة نظري لا تحملوا هذا المغربي ما لا يطيق..فالناس معادن والمغربي من أعلاها فقط فهو في حاجة لمن يصقله وهذا هو الداء.امين.
83 - majid السبت 19 غشت 2017 - 10:46
je vous invite cher monsieur a reposer vos memes questions mais avec une petite rectification:enlevez l expression "qui est responsable"et remplacez la avec l interrogatif"pourquoi"..de plus ,moi,j ai une seule question a vous poser:pourquoi l espagne ou la coree du sud qui aux annees 60 avaient le meme niveau de vie que le notre,nous ont depasse a ce point?..est ce parceque les miserables ne se mariaient plus..ou grace a une politique civilisationnelle adoptee par des gens tels que vous?..
84 - med السبت 19 غشت 2017 - 10:53
عندما تنعدم الثقة والمسؤولية في جميع المجالات ...الادارات ...الاناس....الشخص نفسه يفقد الثقة في نفسه ... السؤال من دفع الشعب المغاربة ليتعامل بهده الطريقة
85 - المدني السبت 19 غشت 2017 - 10:57
الديموقراطية هي الحل من خلالها يتعلم الشعب يتحمل المسؤلية
86 - tijani السبت 19 غشت 2017 - 10:58
الحل يا أستاد الرجوع الا ديننا الحنيف والقرأن الكريم وسنتي نبينا محمد عليه الصلاة والسلام
87 - مرابط السبت 19 غشت 2017 - 10:59
أتفق مع الكاتب المنظومة فاسدة فقط أعطي مثال بسيط جدا وليس مقياس والله شاهدة أناس يرمون الأزبال على الرصيف رغم وجود حاويات الأزبال على بعد متر هذا مثال بسيط جدا والأمثلة كثيرة إن شاء الله نتغير ونصبح من الدول المتقدمة بإذن الله بإتباعنا لديننا الحنيف.
88 - رايت السبت 19 غشت 2017 - 11:07
انا متفق معاك كليا.ولكن ماشي كاع المغاربة هكاك.كاين اللي فيه حوايج و حوايج لا.نتكلم على نفسي.الزبل انا كنديه بايدي للحاوية كل يوم واخا كنشوف جيراني حاطين الازبال قدام بيوتهم و الكاميو داز و هداك زبل جديد ولكن مافيهم ما يضرب 100 متر وولادهم بحال البغال كيخرجو و يدخلو و الزبل قدامهم.و كاين اللي فينما خرج كيدفع زبلو واحد متر ختى كيوصلو ليك لبيتك.وكتكون غادي حتى كيتلاح الزبل من الطروازيام بحال شي قنبولة غير كيحفظك الله.ومن تهز راسك ماكين حد و متعرفش شمن دار لاحوه.كتعير و تسب بالعصاب و تزيد فحالك.المرة الجاية دير كاسك
89 - ابوطه السبت 19 غشت 2017 - 11:10
ان الدكتور المحترم لم يكن موضوعي في اعطاء حقيقة ودواعي هده الاوضاع .بالنسبة لي هناك عاملان اساسيان :
اولا اجهاز الدولة عاى التعليم والثقافة ومساهمتها المقصودة في تفشي الامية باستعمال الاعلام و مناهج تعليمية غير مجدية .
ثانيا : حماية الدولة لفءة من المفسدين ينهبون التروات (على عينك) . فانتشرت الرشوة والزبونية والمحسوببة
والله ان المغاربة عندما يرون الحقوق تعطى والامور تسير في البلاد بدون ظلم سترون العجب العجاب
90 - مغربي و السلام السبت 19 غشت 2017 - 11:11
هي القضية تبدأ بالتنبيه إلى أن تطبيق القانون سيبدأ في التاريخ كذا ثم التنبيه قبل أيام ثم تطبيق القانون بقوة و صرامة ..بعدها المواطن يستأنس بالقانون و بنتيجة تطبيقه ..شوارع نظيفة , أماكن عامة نقية بدون تدخين , شباب لا يتعدون حدود اللباقة في الشارع , الصف في الإدارات , الخدمات في مواعيدها...الخ..و سيجد بعدها المواطن سعادة لا تقدر بثمن ..و بعدها ستجد المواطن نفسه يدافع عن هذه السعادة و يخاف من الرجوع إلى عالم الفوضى..هذا ما يقع بالضبط في جل الدول الأوروبية الآن..المواطن قبل السلطة هو الذي يريبد الحفاظ على جودة محيطه ..
و بالنسبة للمتدخل الأول أقول ألم تر في الكورنيشات سطل أزبال مغلف بميكة فارغ من الأزبال و بجانبه على الأرض قنينات رايبي و مونادا فارغات و كاغيط تلفيف البيسكوي في كل مكان..؟؟ مع هؤلاء و لو أحضرت لكل شخص منهم عامل نظافة لن يتمكن من جمع أزباله..القضية في الرأس ماشي الإمكانيات...
91 - بنكيران 2 السبت 19 غشت 2017 - 11:12
خطابك و تحليلك يا رجل ذكرني بخرجات بنكيران.. يحمل المسوولية للجميع الا من هم اكبر منه فيغض الطرف..لم اجد في المقال بعض الكلمات : برلماني فاسد سياسي انتهازي رجل دولة يستفيد من ريع مورث منذ الاستقلال....
92 - drix السبت 19 غشت 2017 - 11:15
طبيعة المغربي هكذا.....دائما ليس هو المسؤول
مشا عليا القطار .... مشا عليا الحال
الخريجون المعطلون ... الأساتذة المرسبون
للاسف الشديد سيبقى حالنا هكذا حتى نغير من إحساسنا بالمسؤولية عما يحدث لنا
93 - mimoun السبت 19 غشت 2017 - 11:16
كاتب المقال لا يفرق بين المسؤول والمسؤولية
لو ارادت الشعوب تنظيم انفسها لما اختاروا رئيسا ولا خضعوا لملك ولما اختاوا برلمان ولما البسا الشرطي لباس يميزه عن غيره وووووووووووووووو
المواطن في النهاية يريد من ينظم حياته وهذا يرضخ لقونيين تناسبه اذا افسد من اوكلت اليه القوانين تخلى عن اختياره احضاري وحول الى اعمل بهيمية .
94 - عباس السبت 19 غشت 2017 - 11:18
ظاهرة ولات.من نهار كالت الادارة العمومية الدق و هذ الناس خارجين لينا بتحاليل عجيبة.وا هادشي راه من زمان كان باين و غادي و كيتفاقم و لكن مالكم يالله نضنتو ليه.الشعب عارفينو مافيه ما يتشاف و لكن كنتو تحللوه بهذ الطريقة من شحال هاذا ؟ واش هذ البلاد مباغاش المعقول؟واش نتوما سلطكم علينا الله وباء.نتا بان ليك غير شعيبة.كنتي تقول كلشي الشعب و خدام الدولة و الشفارة الكبار.عيقتو و بنتو على حقيقتكم.التيجيني و انت ....و في هذ الوقت بالذات.شنو كنتو كتسناو من زمان تبرعونا بهذ التحاليل الواعرة.كلشي اللي قلتي كاين و لكن المرة الجاية تشجع و اجتهد اكثر و جبد السياسيين و الاحزاب و كلاب فرانسا و مالين كرايم الصيد و خدام الدولة و مالين الشفرة او راك معاهم
95 - بن بشكوال السبت 19 غشت 2017 - 11:20
الشعب المغربي لا زال بعيدا كل البعد عن فهم هدا المقال وتطبيقه
96 - ابراهيم اخوكم من المانيا السبت 19 غشت 2017 - 11:21
إذا أردت أن تكون مغربيا عليك أن تكون لديك قوانين راقية وتخترقها كل يوم وكل لحظة، وان كنت تنادي وتحتج ضد اختراق القوانين فإنت خائن، بهذه الخاصية الفريدة من نوعها ستفهم ما يدور حولك. إنها فقط طريقة فهم الأمور ليس إلا.
97 - مشفق السبت 19 غشت 2017 - 11:23
الذي يوقع في هذا هو الغفلة عن دين الله .....لوﻻ الغفلة ﻷحسنا العمل ولحصدنا الفضل
98 - mustapha السبت 19 غشت 2017 - 11:31
Bien dit bon article les gens doivent connaitre les droits et les obligations et ces remarques doivent faire l'objet de sujets au niveau des mosquees des ecoles a la radio a la TV aux souks et de facon continue et repetee et non pas occasionnelle
99 - Mostafa Kenitra السبت 19 غشت 2017 - 11:32
إنها ثقافة تدمير الممتلكات العامة وهي نتاج تنشأة اجتماعية وليدة نسق يسيطر عليه الفساد وتعليم ضعيف والففر والجهل والانسياق وراء المال والماديات والمصلحة الفردية والفردانية وعدم احترام القانون وغياب المواطنة...
100 - احمد السبت 19 غشت 2017 - 11:45
شكرا على هدا المقال ولاسف يوجد اناس لا يفقهون
101 - الحاج السبت 19 غشت 2017 - 11:52
السلام عليكم باختصار هي لا بتعليم والشواهد ولا حتى أمية فقط تربية (من شب على شيء شاب عليه
102 - مغربي السبت 19 غشت 2017 - 11:53
شكرا دكتولر والله هذا من أحسن ما قرأت من مواضيع
حقا المغربي يعاني ازدواج الشخصية
103 - مهاجر متألم السبت 19 غشت 2017 - 12:01
صحيح ما تقوله استاذي الا ان هذا توضيح فقط لواقع دون الاتيان بحلول لهذه المعضلة ،قد يقول قائل ان الحل هو الكف عن هذه التصرفات المشينة وارد قائلا هذا ليس بالسهل فالانسان ليس آلة يمكن ان تبرمجها في اي لحظة تريد بل هو احاسيس وسلوك وتربية يجب ايجاد برامج تربوية تربي الانسان في كل ما يحيط به اجتماعيا سياسيا اقتصاديا دينيا الخ
ولهذا فالمدرسة والاسرة والدولة والمجتمع المدني كل مسؤول وعلى الكل ان يعمل في تنسيق والله اعلم
104 - jawad السبت 19 غشت 2017 - 12:01
اعتقد ان المشكل يكمن في ذم النصيحة و كل شخص اصبح لا يطيق نصيحته من قبل الاخر فتدهورت الاوضاع : النصيحة كنز الامم.
105 - المغرب الكبير m السبت 19 غشت 2017 - 12:01
السلام عليكم ورحمة الله
رغم كل ما يقال على المجتمع المغربي..فان الشيء الوحيد والمهم الذي يخرج به المرء..هو أنه مجتمع تربى على الحرية...ولكن تلك الحرية التي تفسر داءما بالفوضى...لا يستطيع المرء..مهما تنظم ان يبلغ الكمال..لو اعطينا المغاربة التنظيم الاجتماعي الاوروبي الغربي..لاختنقوا جميعا...واصابهم الاكتئاب والقلق والخوف...من جراء القوانين..القوانين الصارمة في اوروبا أخطر من الشريعة....والذين يعيشون في اوروبا يعرفون ذلك....اظن ما نحتاجه في المغرب هو العدالة..وشيء من الوسطية والمجتمع بخير والحمد لله اعطبكم مثالا رائعا حتى تفهموا قصدي...معظم الموظفين المغاربة..لا وقت لديهم للعبادة او الصلاة في وقتها...لانهم سجناء. قوانين غربية اتت بها الدولة العصرية وهذا لم يكن معروفا في التاريخ الإسلامي..النموذج الفرنسي. هو نفسه النمودج المغربي تركه الاستعمار بعد ان رحل لكن هل يصلح لنا فعلا...وخاصة ان ثقافتنا إسلامية..ونحن نعلم ان أجدادنا حتى فترة الاستقلال..كانوا افضل منا واكثر سعادة ..وهو ما سمي إصطلاحا بالزمن الجميل..اتفهم جيدا ان كثيرا من المغاربة يرون المسألة من زاوية مادية..لكنه خطأ للأسف 6
106 - مغربي أوروبي السبت 19 غشت 2017 - 12:03
نعم كل ما ذكرته صحيح
لكن هذا لا ينطبق على المغربي فقط بل العرب عامة
لكن انا اتساءل ما دور الدولة في هذه المجتمعات المتخلفة أليس هذا ما أرادته هذه الدول فرق تسود
شعب متخلف لكي تبقى دائما تحت وصية المستعمر؟
107 - لعم السبت 19 غشت 2017 - 12:04
السلام عليكم إخواني
الاشجار لا تأكل ثمارها بل تهديه وتعطيه
فإن كان المجتمع حسب رأيك بعهم لاللاصلاح فأين دور الدولة اجتماعيا
أهل تترك ذا لك ما هو عليه او تدخل عليه حلولا نفسية وتظامنات إجتماعية وتربوية بدون تهميش
وما دور الجمعيات ان كانت مؤهلة كما ينادي إليها صاحب الجلالة نصره الله من عدم العمل الإنساني والثقافي وما إلى ذلك
وإن كان الغصن مظر فالفيروس من الشجرة والسلام
108 - نزهة السبت 19 غشت 2017 - 12:04
بصراحة اتفق معك سؤال في محله !!
109 - Superbougader السبت 19 غشت 2017 - 12:05
لان المجتمع يعاني من كثرة العقد النفسية والاجتماعية والأغلبية تشعر بأن هذه الإصلاحات لا تمسها بشكل ملموس فضلا عن الجهل والأمية والكبث والنرجسية
110 - المجيب السبت 19 غشت 2017 - 12:05
في قديم الزمان، كان الناس - ولا زالوا عندنا- يعتقدون ان الخيميائيون، بعبارات سحرية وطلاسم مبهمة،لهم القدرة على تحويل التراب الى ذهب( من الملاحظ ان فقهاء الكنز عندنا لا زالت لهم سطوة !!).ففكر الخيميائيون- الفقهاء ان يضعوا شعارا لمهنتهم.ورسموا ثعبانا في حركة دائرية يعض ذيله، وداخل الدائرة كتبت عبارة لاتينية: " ordo ab chao" (االنظام من الفوضى).اعتقد ان هذا هو الذي يحدث عندنا.فالثعابين المغربية تعض ذاتها حالمة بالاصلاح او ربما تعض ذاتها ناقمة على شللها وعدم قدرتها على ان تتغير ذاتيا.انها حالة مماثلة في سلوكيات الانتحار الجماعي!!
111 - عبدالواحد الشياظمي السبت 19 غشت 2017 - 12:05
السلام عليكم،
جزاكم الله خيرا،كلنا مسؤولون ،نرجو من الله الهداية.
112 - حسن تماري السبت 19 غشت 2017 - 12:08
السلام عليكم
لا أوافقك في الفقرة 5 و6و8 .رزاق الله
113 - على حق السبت 19 غشت 2017 - 12:09
استاذي الكريم انا ارى كلامك على حق المسؤولية تبدأ منا نحن
114 - Mohajir السبت 19 غشت 2017 - 12:14
لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟
السبب الرئيسي هو غياب القيم والمبادء في مجتمعنا
115 - ismail السبت 19 غشت 2017 - 12:14
خلاصة القول نحن مجتمع منافق حتى أخمص القدمين
116 - ما نعرف السبت 19 غشت 2017 - 12:21
يقول المثل المغربي :

تسياق الدروج كيبدى من الفوق ... ماشي من تحث

وغادي مشي أوروبي أو أمريكي أو جابوني ... وديرو في نفس الميزيرية اللي عايش فيها المغربي .. ومن بعد رد عليا الأخبار ...


الغريب أن كلام الدكتور يشبه كلام المسؤولين عندنا اللي ما كايديروش خدمتهم ويستافدو من ثروات البلاد وفي الأخير كيولو راه المشكل في الشعب ... هدا اسمو تعويم المشكل ...

منين تولي ربط المسؤولية بالمحاسبة ... وتكون حفظ كرامة المواطن مضمونة في بلاده من طرف الدولة .. هاديك الساعة كلشي غادي يحتارم القانون ...

لكن مادام المسؤولين علينا كيعلمونا أنه ادا جاتك الهمزة ضرب الحديد ما حدو سخون . وكدلك ضرب وهرب ... راه غادي تبقى الأجيال الصاعدة تدير اللي في راسها
117 - مرحبا بك السبت 19 غشت 2017 - 12:34
الشعوب هي التي تبني وتصنع الدول عبر التاريخ والا تعبد ولو بالابجابيات
118 - El mokhtar السبت 19 غشت 2017 - 12:35
من الاساسيات اللثي تبنا عليها الحظارات والمجتمعات هي بناء الانسان. المجتمع المغربي إن أراد أن يتقدم يجب عليه بناء نفسه،و بناء المجتمع يتطلب البداية من القاعدة ألا وهي الاطفال.
119 - هولندية السبت 19 غشت 2017 - 12:38
اتفق مائه في مائة مع المحللِ ا لمغاربة على العموم يستعملون شماعات لتعليق المشاكل. هاكذا لا يضطرون الى حللها . هذه السنه لم اجلس ولو مرة واحدة في مقاهي كورنيش المحمديه لان كل المقاهي استغلت امتار إضافية من الكورنيشِ.
120 - رضوان السبت 19 غشت 2017 - 12:42
هيسبريس هذه هي المواضيع الواجب الاكثار منها ،قليل من النقض الذاتي لا يضر .
حياتي كلها و أنا مؤمن بكل كلمة في هذا المقال ،لم الم يوما الدولة او المسؤولين ...اللوم على الشعب .
121 - التنظيف من الاعلى السبت 19 غشت 2017 - 12:44
عادة عند تنظيف بيوتنا ....نبدأ بأعلى "درجة" escalier إلى "أسفلها ".....لا يستقيم بداية التنظيف من الأسفل الى الأعلى.
كذلك بالنسبة لمكافحة التخريب. ..لنبدأ من أعلى الهرم من المسؤولية إلى ادناها.
ملاحظة 2 : اذا كنت يا أستاذ تسمي المدرس بالمخرب لانه يتقاضى أجرا عن الساعات الإضافية فبماذا تنعت الناهبين لمقالع البلاد؟
علما ان أغلبية المنظرين ينهون عن الساعات الخصوصية لكنهم لا يستغنون هم عنها حيث يكون اول من يستفيد منها هم ابناؤهم .
لذلك قبل كتابة اي مقال لابد من توجيه نقد ذاتي لانفسكم يا حكماء أولا.
122 - حمودة تونس العاصمة السبت 19 غشت 2017 - 12:52
لم ارى في حياتي مدينة اوسخ من الدار البيضاء التي زرتها و ندمت
كثرة الازبال و الروائح النتنة
الان غيرت وجهتي لبلدي و الى عنابة الجزائرية
123 - mohammed السبت 19 غشت 2017 - 12:53
بدايتك والتى رقمتها برقم 1 هو ام المشاكل بعد الاستقلال بدا بمعلمين واساتدة متشبعين بروح النضال والمقاومة التى خرجنا منها دخلوا بها لبناء الجيل الاول من تلاميدهم وطلابهم وحبدا لو استمر التعليم بمثل هاؤلاء ولكن تدخل الزبونية وخاصة من دووا النفود فى تدبير الشان العام وغالبيتهم من الاحزاب السياسية افرزت افرزت اساتدة ومعلمين بدون روح وطنية ولا حتى مستوى تعليمىي ياهلهم مزاولة هده المهنة انعكس على نشاط النجباء منهم ادى التمن المتعلم بنقص فى المستوى وكانه متعمد لانزال المات فى نهاية السنة من قطار التعليم من جميع المستويات لعدم قدرتهم مسايرتهم التلقين وكانه متعمد والحصيلة جيش من الشباب لا يصلح لاى شيىء الا للشغب والدولة لها نصيب فى هده المعضلة اما الاباء والامهات هم ضحايا مثل ابناءهم لان لا حول ولا قوة لهم
124 - مـيــمـــــــون 1 السبت 19 غشت 2017 - 12:57
السلام عليكم

‫اولا مستحيل على الأنسان ان يربي ابنائه تربية حسنة وهو ( مامربيش) .. ثانيا : فوضى سلوكات غير اخلاقية وتدمير وو ... المنتشر في كل جهة ! .. سببه هو غياب تطبيق القانون لا غير !!
125 - بدر السبت 19 غشت 2017 - 13:02
شكرا للأخ الطيب الغيور على بلده
هو في ما لا شك فيه فإن التخريب والإصلاح هما غريزتين في الإنسان بطبعه لكن ان تخصص مجتمعا دون الآخر فهذا نوع من الظلم و من الانحياز لمجتمع دون آخر اتفق معك في كل ما ذكرته لكن في نظري يبدأ وعي الفرد من المعلم الذي يغرس القيم و المبادئ في عقول أبناءنا فمثلا كيف سيكون ذالك الطبيب الذي تعلم على يدي أستاذ سكير و يعنف كل الطلبة على أشياء تافهة النتيجة هي أطباء يعنفون أكثر مما ينصحون , أستاذ يشرح الدرس لمن يعطي الدروس الخصوصية دون الاخرين النتيجة موظفون مرتشون , النماذج كثيرة
فكيف لمثل هذا الفرد أن يحب الآخر ?
126 - السلاوي السبت 19 غشت 2017 - 13:05
وفعلا المغربي يشكو من الازبال وهو يتسبب في رمي الازبال سواء بجانب منزله او في اي بقعة فارغة رغم ان الحافلة تمر كل يوم وايضا يذهب هو وعائلته الى البحر ليس للاستمتاع بالبحر ومائه ورماله ولكن للاكل ورمي الازبال منهم من يدفنها تحت الرمال ومنهم من يلقيها بين الصخور وايضا مغاربة يشتكون من الفراشة واحتلال الملك العام وينتقذون اصحاب المقاهي ولكن يشترون من الفراشة وايضا يجلسون في المقاهي والطاولات التي توضع في ممرات الراجلين او في الطرقات ايضا المغربي يعيش وخصوصا الرجل يلبس ماشاء من اللباس بل يتحرك في الشارع بشورط ولكن يرفض ان تلبس فتات او امراة "شورط" ويقول انها تفثن الرجل او راه عيب . المغربي يعيش كل المتناقضات لذا فعديد من علماء النفس يشيرون ان المغربي مريض نفسانيا ولا يريد ان يعالج نفسه
127 - فيصل السبت 19 غشت 2017 - 13:08
المغاربة ..نحن مازلنا نحتاج برامج للتوعية والخروج من البدائية للحضارة..برنامج : كيفية قطع الطريق
وبرنامج كيف تتنضف
وبرنامج : احترم تحتررم
ووو
لاننا مستحيل ان نتقدم وما زال البخوووش يعيش بيننا..
انزل للشارع بالدار البيضاء وسترى مجموعة من شبيهي الانسان يجولون الشارع...
الكراول التريبورتورات الكرارس اللصوص....
128 - يوسف السبت 19 غشت 2017 - 13:13
اشكرك سيدي على هدا المقال؛ حقيقة يجب أن ندق ناقوس الخطر في أفكارنا و معاملتنا لا ننا نخرب مجتمعنا بدون دراية و ان دل دلك فهو نتيجة جهل و فوضى و اتفق مع الاخ أكرم أن في معضم الدول الأوربية هنا قوانين تسن لمحاربة الفوضى و ضمان حقوق المواطنين و يبقى الحال كما هو عليه لأن الفوضى و الجهل مدخل لا كتساب الثروة بالنسبة للمسؤولين و أصحاب القرار
129 - أغاديري من المانيا السبت 19 غشت 2017 - 13:17
عندي إبن عمره أربع سنوات ونصف والله أعتمد رمي شيء في الشارع في ألمانيا أو في العطلة في المغرب كي أرى ردة فعله .. فمباشرة يغضب ويأخذ الشيء ويضعه في جيبه حتى يجد مكان رمي الازبال. .
يا مغاربة هذا طفل عمره أربع سنوات ونصف..
130 - الى الاخ حمودة من تونس السبت 19 غشت 2017 - 13:21
يا اخي : المغرب كما تعلم استقطب 10 مليون سائح. ..واحتل بذلك المرتبة الثانية أفريقيا بعد جنوب أفريقيا ..لذلك يااخي ان أتيت للمغرب وقبلت عنا....فمرحبا بك وان غيرت الوجهة كما جاء في تعليقك وندمت لانك زرت الدار البيضاء فهذا أمر يهمك.... واعلم ان المغرب وانت "تعيره" في غنى عن امثالك.شكرا.
131 - صدام السبت 19 غشت 2017 - 13:28
انا متفق مع الأستاذ المحترم في بعض المسائل وغير متفق في بعضها. نعم كل شخص مسؤول بل وهو المسؤول الأول عن نفسه وعن الآخرين إذا كانت هذه الفكرة عند كل فرد سوف يكون تقدم. ولا اتفق مع الأستاذ في فكرة الإنسان البسيط او الفقير لا يتزوج ؟؟؟؟ بلا فإن الله هو الرزاق، يرزق من حيث لا نحتسب. فكم من مسؤول حاليا من أسرة فقيرة. المشكل أستاذي ليس الحلال بل الحرام المشكل أستاذي هو ابتعادنا عن شرع الله. وادا ما ابتعدت أمة عن شرع الله فلا تنتظر خيرا. والسلام
132 - nadia السبت 19 غشت 2017 - 13:31
وماذا تقول في راكب سيارة مرسيدس تبلغ ما فوق 120 مليون ويخرج يده من النافدة ليرمي الزبالة في الطريق هده شفتها ب ام عيني
133 - abdel1 السبت 19 غشت 2017 - 13:43
مع كامل احتراماتي للاستاذ المقتدر كان عليك ان تسحب كلمة *مغربي وان تعمم سؤالك " كيف لشخص يخرب ويطالب بالاصلاح ؟ "لان الانسان وبصفة عامة وفي جميع الاحوال لايمكن ان يخرب بيته بنفسه الا في غياب الحقوق والتربية والتعليم . هل هناك تخريب اكثر من الانتحار ومالسبب في هاته المصيبة التي نسمع عنها في كل يوم ؟؟؟ للاشارة ان الانسان الذي يخرب مجتمعه يمكن ان يكون اميا او مثقفا _ فقيرا او غنيا او مسؤولا . استاذي الكريم نحن بحاجة للاستفادة من حضرتكم لذا ارجوكم ان تنوروا الموضوع اكثر لكونه عميق جدا . تحياتي لكل من يساهم في التنمية وفي الحفاظ على استقرار بلاده وفي السلم والسلام .
134 - ahmad السبت 19 غشت 2017 - 13:50
شكرا أيها الأستاذ و لاول مرة يتدخل مواطن مخلصا لمجتمعه.. أما صاحب التعليق الأول فهو أو هي ليس له أو لها اي معرفة بالخارج بحيث لو علمت أن في نيويورك عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية لا يجد إلا متل القمامة التي في المغرب و نفس الشحنات و نفس طريقة الجعم ما كانت تدلي بها التعليق الخاطئ. لكن كما قال الأستاذ الخلال فنا أو في بعضنا المتصلطين على المجتمع متل المكلفون بالضفة و لم يقوموا بواجبهم تاركين ورائهم اكتر ما وجدوا . و هنا متل فقط بحيت من "المقدم إلى الوزير الأول مرورا من جميع السلالم الادرية و المنتخبون خوانة بمشاركة جماهرهم الرشية و المفتشية. الفائدة اليوم ليس في القوانين بل حان الوقت لتسليح المواطنين و تجنيدهم لمحاربة الفساد و عرقلة مطالبهم بوضع هاتف وثعلملت وسرعة التدخل متل سرعة رجال المطافء و لفرض يكرط لمن المدع و المدع عليه
135 - مغربي السبت 19 غشت 2017 - 13:53
نحن شعب لا يستحيي. ..تربية فاسدة. .إن الله لا يغير بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. ..مني و جبد
136 - خليل هولاندا السبت 19 غشت 2017 - 13:54
المغربي هو المسئول الوحيد عن تخلف دولته المغرب لان فاسد في كل المحالات : يقدم الرشوة يريد ان تقضى مصلحته هو الاول وبدون انتظار دوره
المغربي متعطش للراحة لا للعمل
الرجل المغربي متخلف عقليا مهما كان عمله مستواه متشبع بالانانية متسلط يردد داءما لهلا يصلح ولا يتمنى لوطنه التقدم
يرمي الأربال قدام عتبة داره لا بحب النظافة متعفن
المغربي يحتاح الىً اعادة التكوين لكن هيهات
137 - عادل السبت 19 غشت 2017 - 13:56
تأييد كل التأييد لهاذا المقال وكاتبه فكل المشاكل تبدؤ منا ولكن هناك تقصير كذلك من المسؤولين
138 - محمد الصابر السبت 19 غشت 2017 - 13:57
فعلا، ان التناقضات تنخر عقلية كل مغربي أو مغربية تقريبا،وذلك باعتراف الجميع عندما يكون في حالة الاعتراف بالهدوء أو في حالة الوعظ والارشاد وذلك راجع لتربيتنا أولا ثم لنمطيتنا السلوكية التي لاتقيم وزنا للوعي الشخصي والمعقلن بكل الظواهر والوضعيات التي نتواجد فيها،أو لنقل بصراحة منتهية أننا نفضل القاء اللوم والكرة على الاخرين لاننا دائما مزيانين بزاف.
هذا جعلنا نقبل بيئتنا ومجتمعنا بما يعطي ونتناقض عندما ينظر اليه غيرنا بنظرة نقدية أو تصحيحية لنظهر للاخرين أننا واعين،والواقع يقول أننا نتحمس في تلك اللحظة لما ينبغي أن يكون ثم تنطفئ شمعتنا. لاننسى أننا لمباشرة التغيير نخاف من كلمة: ادخل سوق رأسك وددا الفاهم أونستسلم:هذا الشيئ اللي عطا الله. كل هذا يدل على أننا متخلفون وبميزة تنخرط في قبول السلبيات والتعامل معها بالتنميط لاننا قتلنا داخلنا ارادة التغيير والنهضة وقبلنا أن لايسبقنا أحد الى الخير لاننا نعتقد وحدنا نستأهله فقط.
139 - ص م السبت 19 غشت 2017 - 13:58
تلكم ثقافة تبدا من الاسرة ثم المدرسةثم الشارع ثم. ..
140 - مغربي السبت 19 غشت 2017 - 14:04
كثيرة هي الاشياء التي تجعل المغربي بهذا الشكل اولا تربية الوالدين مريضة بسبب الامية المدرسة لا تشتغل بالشكل المطلوب الاعلام عوض ان يكون توعويا اكتفى بالترفيه كحل لجميع المشاكل القانون هو ايضا يطبق باحتشام واخيرا ليس لدينا ثقافة مجتمعية مواطنة نحن فردانين في تعملاتنا مما يجعلنا دائما نلقي اللوم على الاخرين لانحاسب انفسنا اولا ربما لانعدام الثقة في الدات وفي المجتمع ومع ذلك يجب ان نتعاون لايجاد الحلول لا ان نكتفي بالوصف فقط حتى نعطي لحيتنا معنى
141 - مغربى السبت 19 غشت 2017 - 14:09
موضوع قيم وهام جدا مشكور أستاذنا الفاضل على مجهودك لقد وضعت أصبعك على الجرح ... مجتمعنا المغربى يحتاج إلى إعادة تأهيل بل إلى إعادة برمجة عقلية حالنا يدمى القلوب حالنا مخجل للأسف ...
142 - جواد الخرازي السبت 19 غشت 2017 - 14:20
لقد قرأت هذا الأسبوع العديد من المقالات التي تنشرها الجريدة الإلكترونية "Hespress"، ولا حظت بأن العديد منها عبارة عن أسئلة وإشكالات... وبالتالي يمكنني بدوري أن أطرح بعض الأسئلة والإشكالات وإثارة بعض الملاحظات:
1ـ لمن يتم توجيه هذه الأسئلة والإشكالات، إذا كانت الشرائح المجتمعية المعنية بالأمر لا تقرأ ؟
2ـ لماذا لا نفكر في الأساتذة الذين يعتبرون بمثابة لاجئين في وطنهم، بسبب ظروف اشتغالهم المزرية في مناطق نائية؟
3ـ هل من تلقوا تعليما وتكوينا وحصلوا على شواهد وجدوا فرصا للشغل تتماشى مع تكوينهم؟
4ـ هل رأيتم مدارس بالتسمية فقط.. ؟
5ـ هل المستشفيات تغطي التراب الوطني بإنصاف؟ كم من طبيب متخصص للفرد الواحد في المغرب؟ هل يمكن تحميل الطبيب أكثر من عناء الانتقال من مستشفى إلى مستشفى لإجراء العمليات؟
6ـ تستجيب الدول لمتطلبات ساكنة تقدر بالمئات من الملايين ...وبموارد محدودة، فكيف لا تستجيب دولة بـ34 مليون لحاجيات ساكنتها مع العلم أن مواردها جدا كثيرة؟
(يتابع)
143 - الحسين السبت 19 غشت 2017 - 14:22
الأعطاب التي تعيشها البلاد كلها من المجتمع لأنه هو المسؤول مادمنا نعيش بالأنانية والفردانية وسياسة (بعد على راسي وشقف)هذا ما يقع الكل يندد ويشجب ما يقع من أعطاب التي تتفاقم يوم بعد يوم وشهر بعد شهر وسنة بعد سنة حتى وصلنا آلى ما نحن عليه اليوم.لكن مسؤوليتنا هي أن نقف لحظة تأمل وعلى كل فرد في المجتمع أن يبدأ من نفسه فالتغيير يكون تدريجيا وأن نصلح جميع الأفعال التي تتنافى مع روح المواطنة لأن الإصلاح مسؤولية الجميع كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغيروا اىله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
144 - مصطفى السبت 19 غشت 2017 - 14:24
إلى صاحب التعليق رقم 1. أعيش بالخارج. كل ما قلته صحيح إلا شيئا واحدا. أحياء المغاربة هنا هي صورة طبق الأصل لما يوجد بالمغرب. المريض يبقا مريضا بغض النظر عن الزمان والمكان. للأسف نحن قوم ما مربي فينا غير القليل.
145 - مواطن مغربي السبت 19 غشت 2017 - 14:40
لأن المغاربة ينقصهم طبيب نفساني لأنهم معقدين وانا منهم
146 - جواد السبت 19 غشت 2017 - 14:54
الى تأخر يقول مشا عليا الحال، ولا ضرب راسو معا الحيط كيقول دربني الحيط... (الحيط هو لي تحرك من مكانه ودربو) ، قيم سلبية مباشرة وغير مباشرة كتخلي الفرد فاقد للمسؤولية تجاه نفسه ، كل واحد ينقي غي قدام دارو ومع الوقت الحومة ثم المدينة ثم البلد غتنقى ، كل واحد غيدخل القبر بوحدو غيتحاسب قدام الله وحده،دير لي عليك والكمال لله رب العالمين والصلاه والسلام على رسول الله.
147 - مهاجر مغربي السبت 19 غشت 2017 - 15:08
سأقف معك أخي الأخصائي في النقطة التاسعة . (فالدول الراقية كتخلص بروصي الى رميت الزبل في الشارع ) عرفتي علاش لحقاش فكل مكان في أي مدينة مابين طارو تاع الزبل أو الآخر مئة( 100) متر . هذا هو السبب علاش كتلقى الشارع في أوروبا نظيف او كاتلقى طارو تاع زاج الثاني تاع الكاغط التالث تاع البلاسيك او الرابع مكتوب عليه تقدر ترمي فيه كلشي يعني مخلط . إوا اسي الطبيب ملي نخرج انا الزبل أو نمشي 3 كيلو متر باش نلوح ميكة . ونت وزهرك واش تلقى فين تلوح ولا .لا . فين كاي بان ليك المشكل عندي ولا عند المسيرين . راه عيب او عار نظلموا الشعب المغربي فبحال هاد الحوايج .
148 - Lila السبت 19 غشت 2017 - 15:14
Un peuple ça s'éduque
par les lois, le respect des lois et par l'EXEMPLE.

Quel est l'exemple au Maroc : la loi du plus fort !
149 - Gala السبت 19 غشت 2017 - 16:00
كلام في الصميم. فهلا طلبت اذنا للقيام بخطب الجمعة لأن أغلب الذين يقومون بها حاليا يجهلون أو يتجاهلون الواقع الاجتماعي للمغاربة ويتكلمون في خطبهم حول أشياء لا تفيد المصلين وعامة الناس في شيء
150 - الحنافي السبت 19 غشت 2017 - 16:37
من جهة الكاتب على حق لكن هناك جوانب أخرى يجب أن نسلط الضوء عليها من بينها احتكار الطبقة الغنية والوسطى للوظيفة"ذالك نظراً لعامل المحسوبية والزبونية فإن ابناءهم واقاربهم لهم السبق في كل ماهو مقترح من طرف الدولة
151 - grayskull السبت 19 غشت 2017 - 16:42
مقال في الصميم هذا هو الواقع و الحقيقة المرة للمجتمع المغربي خاصة و العربي عامة إلا من رحم ربي . الله يهدينا .
152 - Thinking السبت 19 غشت 2017 - 17:01
سبب الذي جعلنا متأخيرين عن باقي الدول النامية المتحضرة هو جودة التعليم العام! فالتعليم الجيد بي إستراتجياة واضحة في المستقبل يعطي ثماره.

أجدلي تعليما جيدا لأرتقي فكريا!
153 - حسين السبت 19 غشت 2017 - 17:09
اعتقد ان ما تتخوف منه الاسر اكثر هو انحراف فلذات اكبادهم عن الجادة وانغامسهم في عالم المخدرات والجريمة وليس امتهانهم لاعمال شاقة وشريفة ، لان علينا ان لا نبخس الاعمال اليدوية ، كون العالم المتخلف بفئاته المتعلمة لا يملك رسيدا محترما من المعرفة الإنسانية .
اليوم الفئات التي تحمل الشواهد العليا هي التي تعاني من البطالة وليس العكس .
يظهر ان دور المدرسة يتمحور في محاربة الامية وتعليم أبنائنا وتمكينهم من أدوات المعرفة الصحيحة وتربيتهم على قيم المواطنة الصالحة والحفاظ عاى المصوغات الرئيسية في بناء الشخصية المغربية الدينية والثقافية والعمل على صقل مواهبهم وتوجيههم التوجيه الصحيح حسب ميولاتهم وقدراتهم البدنية والعقلية الى جانب الاسرة والمجتمع ّ.
التعليم صناعة دور الاسرة ينحصر في خلق الأجواء المناسبة لتفادي الهدر المدرسي وللحفاظ عاى السلامة العامة لدى اطفالها .
المشكل الحقيقي الدي تعاني منه المدرسة العمومية هو غياب الحكامة والنجاعة والمحاسبة كون الوظيفة تعني منصبا محفظا.
التطبيب ينبني قبل العلاج على الوقاية و هذا دور مهنيي القطاع .
النظافة = الايمان وهي تربية وسلوك .
154 - Hakim السبت 19 غشت 2017 - 17:22
بصراحة احسن مقال قرأته في جريدتكم. حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم لا تواخدنا بما فعل السفاء منا.
155 - kader السبت 19 غشت 2017 - 18:00
dans un sens je peux être d'accord mis si l'état se compose des gens qui ont le souci d'aller du pays de l'avant et de progresser ces destructeurs et ces malfaiteurs disparaitront d'un coup,il doit appliquer la loi et n'hésite pas à exhorter tous les secteurs: l'école,la police,les artistes ,la tv etc etc à coopérer les gens reprendront conscience .ce qui fait amplifier ces phénomènes c'est la corruption,le cilentisme ,l'inégalité,la négligence,le laxisme et l'intérêt personnel,l'égoisme l'indifférence.si on veut devenir un peuple chacun doit faire son travail avec abnégation et sans contrainte et qq 1 qui ne fait pas son travail ou le négilge doit le quitter par ex.quand un juge doit interpeler qq1 ,il doit le faire sinon il n'a pas fait son travail,un conseiller communal qui doit dégager les trottoir quand il n'a pas fait il doit quitter son poste etc.notre probléme c la loi et laisse le faire c rien etc ce genre de discours des corrompus
156 - ١محمد١ السبت 19 غشت 2017 - 18:14
ما ذكره الدكتور من أهم الأسباب التي جعلتني أهاجر المغرب ولا أعود إليه... هذه ثقافة متأصلة في المغاربة بدرجات متفاوتة... الكل يساهم في الإضرار بنفسه والآخرين والكل كذلك يعترض على هذا الإضرار

وإلى أن يعترف الأفراد بمسؤوليتهم لن يتغير شيء في المغرب...
157 - عادل من فاس السبت 19 غشت 2017 - 18:24
استاذي الكريم، كلامك صحيح، باستثناء التعميم، فأنت تخص بالذكر المغربي المقهور الساخط عن الوضع، الذي يجد في العصيان تمردا يخفف عنه شيئا من القهر الذي يطوق حياته ويكاد يخنقه. غير اني اعيب عليك تحميل هذا الإنسان الذي لا يملك سلطة التغيير اصلا كل هذه العواقب. ساعطيك مثلا بسيطا لتفهم من يتحكم في اللعبة: هل هذا المغربي المخرب يستطيع ان يتمرد على مصلحة الضرائب، او يتغيب عن اداء الماء والكهرباء. وغير ذلك من الواجبات اتجاه السلطة، لا طبعا. لماذا لأن الدولة حاضرة بقوة لحماية مصالحها. هنا يتنين لنا ان من يملك السلطة هو من يملك مفاتيح اصلاح المجتمع. وانتم سيدي الاستاذ اجبتم عن هاذا في قولكم ان المواطن في أوروبا يؤدي الغرامة عن كل مخالفة، وهذا ما يردعه ويجعله يفكر كثيرا قبل ان يقبل على مخالفة اخرى. وشكرا.
158 - Amina Bennani السبت 19 غشت 2017 - 18:25
انت على حق يا دكتور بارك الله فيك
159 - جواد الخرازي السبت 19 غشت 2017 - 19:21
(تتمة)...7ـ الدكتاتورية ظاهرة مجتمعية عربية بالدرجة الأولى نتيجة العادات والتقاليد التي لا تتجدد...مثلها مثل الظاهرة الصوتية التي اشتهر بها العرب...والقضاء على الدكتاتورية رهين بالقفز بالمجتمع نحو المعاصرة.
8ـ خروقات الأفراد ناتجة عن غياب المساواة والعدالة الإجتماعية بين أفراد المجتمع؟
9ـ لماذا لا يتم معاملة أبناء الطبقات المسحوقة مثل طبقة الأغنياء؟
10ـ من المسؤول عن احتلال الملك العمومي وتملكه...وهل يجوز للفرد المثقف أن يمكث في منزله حتى يتم جمع كراسي المقاهي...من الشارع لكي يشرب قهوة؟
11ـ إذا كان هناك أشخاص عاطلون في سن الأربعين ...وحاملون للشواهد العليا والدكتوراه فلماذا لم يتم توظيفهم مثلهم مثل أبناء فلان وفلانة في سن الخامسة والعشرون؟
12ـ من المسؤول عن تفشي ظاهرة الزبونية والرشوة والوساطة ؟
13ـ من يختلس المال العام ولا يحاكم ولماذا لا يحاكم؟
160 - abdsalam السبت 19 غشت 2017 - 19:50
باختصار شديد يا أخي درج العمارة يبدأ تنظيمهم من الأعلى و لكم واسع النضر
161 - مواطن مغربي السبت 19 غشت 2017 - 20:27
السلام عليكم،
أتفق مع الأستاذ الكريم في بعض النقاط و لكن الأستاذ يحاول في هذا المقال، أن يحمل المواطن المغربي كل المسؤولية، و كأن دور المسؤول المغربي في بلادنا هو الإستفادة من الأجرة و إمتيازات الكرسي.
162 - ريضالي كاعي السبت 19 غشت 2017 - 20:40
ياسيادة الدكتور،تحليلك للواقع المغربي لا يعني أنك على حق،فكلامك حق أريد به باطل،فأنا شخصيا غير متفق معك بتاتا لأنك تحليلك يجرم الحلقة الضعيفة في الوطن وهو الشعب المغلوب على أمره.هذا الشعب كما أريد له يكون قد صار.أدعوك أنت وأمثالك أن تكونوا نزيهين وأن تضعوا يذكم على موقع الداء وأسباب هذا الداء،يادكتور اقراء عن تاريخ الحديت للدول المتقدمة والمراحل قطعوها للوصول لهذا المستوى ستجد أن هناك رجال وطنيون أثروا إجابا على السياسي والثقافيوالإقتصادي لبلدانهم وعملوا بكل شفافية ونكران للذات.
163 - ملاحض السبت 19 غشت 2017 - 20:45
استاد الفاضل كل ما كتبته موجود, ولكن اين دور الاعلام في توعية المجتمع في هكدا اشياء ام متخصص في الافلام المدبلجة والشطيح و الرديح ؟؟؟ اين دور التعليم في التوعية ووضع اللبنة لاولى للفرد وتلقينه ما له وما عليه ؟؟ اضعتم جيلا باكمله
164 - انسان السبت 19 غشت 2017 - 21:19
كل ما قلته يا اخي صحيح الا انك تغفل مزايا التعدديه التي هي شريعة السماء لو كانت التعددية مسموحة في هذا الزمان ما رأينا انتشار الدعارة وما رأينا ايتام على قارعى الطريق يسألون الناس وما رأينا كثرة العوانس وانتشار السحر والسحرة والشعودة والمشعودين ولحلت كثير من مشاكلنا الاجتماعة التي نتخبط فيها في هذا العصر الا يعلم من خلق وهو االلطيف الخبير
165 - SAID GADIRI السبت 19 غشت 2017 - 21:43
كل ما جاء في مقالك صحيح لكن الملاحظ انك لم تأت على ذكر اي من المسؤولين الكبار الذين يساهمون في تخريب المجتمع وتأثير تخريب هؤلاء يفوق درجات تخريب مئات الآلاف من المواطنين الذين سردتهم في هذا المقال وأمثلة هؤلاء كثيرة أذكر منها: 1 المسؤول الذي يسير قطاع من القطاعات ويتقاضى أجرا مغريا اضافة الى التعويضات والامتيازات المرتفعة من سكن وظيفي وسيارة فاخرة لتنقلاته وفي النهاية يستغل منصبه هذا للإثراء غير المشروع وتبدير المال العام 2 المسؤول الكبير الذي يضبط متلبسا بالرشوة مع ان وظيفته تمس هيبة الدولة ومع ذلك نرى من يدافع عنه ويسعى لاخراجه من الورطة بأي ثمن 3 المسؤول الذي يستغل منصبه لتوظيف ابنائه واقربائه ضدا على ماجاء في الدستور 4 المسؤول الحزبي الذي يكذب على الناخبين في الحملة الانتخابية وبعد فوزه يعمل على تحقيق مصالحه الشخصية وينسى وعوده 5 المسؤولون الذين عملوا طيلة عقود على تدمير التعليم العمومي بنهج سياسة التعريب في حين يدرسون أولادهم في المعاهد الأجنبية وفي الخارج 6 المسؤولون الذين يستغلون مناصبهم لأجل توسيع مشاريعهم الشخصية وتسمين أرصدتهم المالية.فماذا سنقول عن هؤلاء ؟ مصلحون ؟
166 - ربيعة السبت 19 غشت 2017 - 21:53
اطلب من الاستاذ عوض التشخيص والذي يعرفه الكل ان يعطينا حلولا لهذه الفئة القليلة اي كيفية توعيتها للاقلاع عن هذه السلوكات السلبية
167 - نعم السبت 19 غشت 2017 - 23:17
قال خير المرسلين:

كما

تكونوا

يولى

عليكم
168 - مواطن2 السبت 19 غشت 2017 - 23:24
المصيبة ان المغربي خرب بلاده...وهاجر .... وهو الآن يخرب بلاد غيره.هل هناك مصيبة اكثر من هاته....؟والمغربي يشتكي دائما من سلوكات الغير وهو لا يدرك انه يقوم بنفس السلوك واكثر.....حدث ذات يوم ان رايت شخصا متقاعدا من وزارة التربية الوطنية يرمي نفاياته بعيدا عن منزله بجانب منازل اخرى....وسالته عن سبب تصرفه فكان جوابه ان قال بان الجميع يرمي ازباله في ذلك المكان....فكانت ملاحظتي ان قلت له...نعم يمكن للجميع ان يرمي ازباله هناك ما عدا انا وانت ....لاننا ننتمي الى وزارة مسؤولة عن تربية المجتمع...اعتذر وانصرف. اية مصيبة اكثر من هاته....وننتقد دولا متقدمة عن عنصريتها تجاه العرب...مع انها على صواب....ونحن ندرك انهم على صواب....العالم يتقدم...ونحن نرجع الى الوراء...للاسف الشديد.
169 - عمر قادي الأحد 20 غشت 2017 - 00:11
أحيي صاحب الموضوع على تحليله القيم أعتقد أن الأسئلة التي طرحها أهم من الاجوبة.لقد كانت أسئلة دقيقة وقصدية.في انتظار تتمة تحليل الأشكال المطروح.أدعو الجميع إلى محاسبة الذات و الانطلاق منها و مساءلتها عن دورها قبل إلقاء اللوم بالآخر بصفة عامة كيفما كان هذا الآخر .
170 - غيور الأحد 20 غشت 2017 - 00:26
الابتعاد عن الدين. ثم الدولة لانها المراقب والقانون . لكنها تتعامى. اليس تهميش التعليم العمومي مسؤولية الدولة. اليست المسلسلات الخلة بالحياء من مسؤولية الدولة ..... الخ..... خمن لو ان اي ميسور قام باخراج الزكاة هل سيبى الفقر.!!! ..... كل ظاهر ولا يحتاج الى التفكير... نسأل الله الهداية.
171 - Said الأحد 20 غشت 2017 - 00:57
Nombreux sont les exemples à proposer à titre d exemples:pourquoi les marocains gardent leurs maisons propres et jettent les déchets dans les espaces publics,pour quelle raison?
172 - Bgha الأحد 20 غشت 2017 - 03:20
Vous avez analysé les résultats sans chercher les causes donc pas de relations causes-effets
173 - safirm... الأحد 20 غشت 2017 - 09:15
المغربي يحب المال كتيرا،وهو مستعد لفعل اي شي،اي شي من اجل كسبه! تانيا، جميع حقوق المغربي مهضومة في بلاده،ادن هو يخرب ويقتل ويكسر
كردة فعل،لا احد يسمعه! الكل يجري وراا المال!مفهوم يااستاد!
174 - محمد الأحد 20 غشت 2017 - 13:53
نعم استاذي العزيز كلنا مسؤولون عن تخلف بلدنا سواء كنا مسؤولين اوغير ذلك لان الكل مسؤول عن افعاله خصوصا البالغون ولنا في حديث سيد الانام دليل جلي على صدق ما قاله الدكتور كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته .....والتمس من موقع هسبرس المحترم ان يعطي هذا المقال حقه باعطاء كاتبه جزاءه الله خيرا الميدالية الذهبية وباعادة نشره مرات عديدة
175 - عبد الغني الأحد 20 غشت 2017 - 13:57
اقدر عاليا المجهود الذي بذلتموه في تشريح سلوكيات مجتمعنا المتناقضة..لكن دعني اتساؤل واياكم من انتج هذا النموذج من المواطن المهزوز ...الناقم...عدو نفسه...عدو كل تقدم بوعي وعن غير وعي...المخرب للملك العمومي..المخرب للبيئة....بناء المواطن الصالح المسؤول يبدأ من منظومة تعليمية سليمة هادفة ومنتجة..وليس اعتبار المناهج التعليمية وسيلة لاغتناء الجشعين وحقل تجارب تستنزف الطاقات والسنوات وتنتج خزيا وعارا....
176 - يوسف العزوزي الأحد 20 غشت 2017 - 14:37
اخوتي لا أحد تجرأ على مسائلة نفسه عن سلوكاته الكل أو الجل حاول أن يعبر عن رأيه في هذا المقال بالقبول أو النقد أو الموافقة سأخرج عن السياق و أقول لصاحب المقال و أتحمل المسؤولية كاملة على كلامي حين قرأت المقال انتقدت ذاتي أولا أحاول دائما أن لا أشتري على الفراشة حتى لا تنتشر الظاهرة دائما أبحث عن صندوق القمامة لأتخلص من قمامتي دون اضرار بالمحيط لا أشتري على اللص لأتي مقتنع أني أشجعه على السرقة و سيأتي الدور علي في يوم ما اخوتي البشر وليس المغاربة فقط البشر خير خلق الله هل نريد أن نبقى خير خلق الله أم نريد أن نصبح أقل خلق الله؟أسائل نفسي أولا و الكل يسائل نفسه حتى صاحب المقال نفسه أتمنى التعاليق الاحقة تكون بهذا المستوى في نقد الذات أولا قبل نقد الآخرين شكرا
177 - صراحة الأحد 20 غشت 2017 - 17:48
مقال جميل وكلامك في الصميم ولكن الدولة لا تريد أن يحقق الشعب درجة عالية من الوعي الاجتماعي والسياسي وليس من مصلحتها أن يكون المواطنين في قمة الوعي حتى يشكلون خطرا على وجودها لدى تجد بعض الأحيان رؤساء مجالس وجماعات لا يتوفرون على شهادة البكالوريا.
178 - همام الأحد 20 غشت 2017 - 18:55
تعدد الزوجات ليس عبودية إنما هو شرع الله وحكمه ليس بواجب وليس بحرام..وأرجو من الكاتب ان يحترم شريعة الله الإسلام ولو لم يكن ينتمي لها...لأني أعلم أنه بهائي العقيدة..والله يهدينا ويهديه..
179 - lhoussaune sellam الأحد 20 غشت 2017 - 20:52
خلاصة :
من وجهة نظري هدا أكبر دليل على عدم احرام بعضنا البعض وعدم تقدير واحترام الوطن المدينة البلدة والحي الدي نعيش فيه ربما انعدام أي أثر الوطنية وحس الانتماء .
لا استغرب ادا سمعت أحدهم مرتب خارج سلم الأجور يتقاضى مبلغ ضخم يقول مادا قدم لي المغرب حتى أسعى لأكون مواطنا منضبطا وصالح .تربية منحطة .
180 - محمد الكيش الاثنين 21 غشت 2017 - 01:12
نحن المسؤولين عن كل الجهل والتخلف لانتوكل على اي احد هو المسؤول ان كان في التربية. فامن الاسرة. وان كان الجهل من الاسرة وان كان التخلف من الاسرة.او بدرة يخرج منها الثمار تبداء بالعناية والري والتطعيم في وقت مبكر اثناء المشتل لما تهمل الشجرة في او تقويمها لاتعطي ثمار تكون غابة فقط واذا تربت الشجرة في الاول تعطي ثمار جيد كذلك الانسان اذا تربا في كناف اسرة متربية مسؤولة تعطي ثمار جيد للمجتماع كله يبداء من الاسرة عليها مسؤولية جسيمة في بنا المجتماع"اشكر الدكتور جواد لهذه الاتفاة الجميلة للمجتماع المغربي العزيز علينا تحياتي لكم
181 - مكناسي الاثنين 21 غشت 2017 - 06:25
هذا الموضوع مهم جدا و اظن ما نحن فيه نابع من إن المغربي يحب بيته أكثر من الحي و الشارع لأن في ظنه أن بيته ملكا له اما الشارع ليس ملكا له و بالتالي النتيجة ما نرى
182 - كريم الاثنين 21 غشت 2017 - 07:38
نعم الأستاذ يحاول أن يرمي المجتمع بكل القاذورات مع أن يعلم أن شعوب العالم من يلزمها بالمسؤولية هو القوانين المفعلة من الجهات المسؤولة بدءا من الشرطي إلى النائب العام .
أيها الأستاذ ماذا تنتظر من الشعب أن يفعل عندما يدان وزير أو صديق الجهات العليا إما بالإختلاس للمال العام أو الإستيلاء على أراضي الدولة أو استخدام سلطاته في إرهاب الشعب و بعدة هنيهة من الزمن يرقى بمنصب أعلى أو يعفى عنه ؟؟
طبعا هذه الصورة النمطية توحي للشعب أن المنصب هو من يضمن السطوة و الإفلات من العقوبة و تجعل الشعب يؤمن بقوة أن القانون لا قوة له أمام رجالات السلطة فيبقى هاجسهم هو الوصول للقمة كي يضمنوا الإفلات و يتحكموا في الرقاب و أن بلادهم لا بقاء فيها إلا للأقوى ، الأقوى الذي يهابه إبن الشعب الغلبان و الشرطي و النائب العام .
183 - عبد الحميد الاثنين 21 غشت 2017 - 13:45
شخص علماني يظن أنه أذكى وأعلم من ربه يقول مثل هذا الكلام (ونجدها أحيانا تشجع على تعدد الزوجات وتقبل الاستعباد) ويود تحريم ما أحل الله وينهاها عن ما أمرها الله به من طاعة ولا يبين له لما ولاكيف ومتى تضرب المرأة ، والإعلام يجعله أخصائي ويعلم الناس الكفر ويتركهما المسؤولين
هل هذه الأعمال والأقوال تساعد فعلا في بناء المجتمع أم تخريبه؟
184 - MOHAMED الاثنين 21 غشت 2017 - 23:34
اخي الكريم اود ان ادكرك ان المغاربة يجنون تمار ما زرعه المسوولون مند اربعين سنة.
انها حقيقة مرة وهدا لا يمنعنا ان نبدا من جديد ولكن
بشروط نعم بشروط صعبة.
185 - analy el mustapha الثلاثاء 22 غشت 2017 - 11:50
هذا التحليل يفتقد الموضوعية و الانصاف. مثلا عندما نقول عن الذي في البراكة انه ظالم المجتمع و لنفسه عندما يلد اطفالا، ونقول عن المعطل و المعطلة أنهما ظالمان لنفسيهما و للمجتمع لانهما تزوجا و انجبت اطفالا....الخ فهذا استهتار بالقيم و بالعدالة الكونية. قال مسؤول عن وضعية اولاءك وهؤلاء هو الاخد بناصية و دفة تسيير الشأن العام المستحوذ على القوة و الثروة والباقيات ...
ارحموا و انصرفوا و اعدلوا في احكامكم يرحمكم الله.
186 - زين الأحد 27 غشت 2017 - 12:59
خير مغربي يتحدث عن المغاربة هو المغربي الذي سنحت له الفرصة قراىة المغاربة عن طريق اكتشافه لهوية اجنبية بالاضافة الى درجة عالية في الوعي.
من يكون مغربيا ويتحدث عن المغاربة اكيد ان لديه مخزون ذهني يكشف هويته عن طريق هوية اخرى
قليلي الوعي لا يعرفون ذلك فيسمونه خيانة ههههههه
وبالتالي اي مسؤول اراد فعل شيء بدافع الحب للوطن والغيرة عليه من اي موقع يحاربونه المغاربة المتشددون في الجهل فتراه يرفع علم الاستسلام ويقول تسليم وينسحب او يبقي على كرسيه لكيلا يشمتونه البلداء وهذا هو حالنا...
المجموع: 186 | عرض: 1 - 186

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.