24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0312:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. باطما تختار غناء "ناويين نية" باللهجة الخليجية (5.00)

  2. "مجموعة الشعبي " تستثمر 80 ملياراً في صناعة الورق والكارتون (5.00)

  3. المحكمة تضع "معنف الأستاذ" بمركز حماية الطفولة (5.00)

  4. المدير الجديد لمستشفى مكناس يجالس محتجين (5.00)

  5. الجزائر وحشيش المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بطائق تعريف بتوقيعات رقمية .. تجربة هندية تغري "الداخلية" المغربية

بطائق تعريف بتوقيعات رقمية .. تجربة هندية تغري "الداخلية" المغربية

بطائق تعريف بتوقيعات رقمية .. تجربة هندية تغري "الداخلية" المغربية

اطلع وفد مغربي ترأسه نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب في الداخلية، خلال زيارة إلى الهند، على تجربة النظام الموحد للتعريف، المعروف اختصاراً بـ "Aadhaar"، التي تعني "المؤسسة" باللغة الهندية.

يتعلق الأمر بنظام موحد للتعريف يضم 12 رقماً لكل مواطن يعتبر توقيعاً رقمياً، ويتضمن بعض المعلومات البيومترية، إلى جانب الصورة الفوتوغرافية والبصمات والإسم والجنس وتاريخ ومكان الازدياد؛ وذلك بهدف محاربة انتحال الهوية الذي كان شائعاً في البلد ويتسبب في تقويض البرامج الاجتماعية التي تستهدف الفقراء.

وانطلق هذا البرنامج سنة 2010 ليتم، في شهر يناير من العام الماضي، تحديد حوالي 960 مليون شخص في هذا النظام الرقمي، واعتبر بذلك أكبر قاعدة بيانات للتعريف عبر العالم، وقد أشرفت عليه شركتان إحداهما أميركية والثانية يابانية.

ووفق ما نقلته الصحافة الهندية فقد استغرقت زيارة الوفد المغربي إلى الهند عشرة أيام، كما قالت إن المغرب مهتم بتجربة نظام الهند في التعريف الموحد لمواطنيها من أجل استهدافهم بشكل فعال من خلال البرامج الاجتماعية.

وقالت صحيفة "إنديا تايمز" إن المغرب، باعتباره ثاني أقوى وأسرع اقتصاد في القارة الإفريقية، والشريك الرئيسي لمكافحة الإرهاب بالمنطقة، حريص على استلهام نجاح الهند من خلال نظام "Aadhaar" ودراسة تطبيقه في المغرب.

وأفادت الصحيفة الهندية واسعة الانتشار بأن الوفد المغربي، برئاسة الوزير المنتدب نور الدين بوطيب، اطلع أيضاً على تجربة الهند في مكافحة الجريمة ونظام التتبع الجنائي والدعم الموجه للغاز والنظام المصرفي الرقمي.

كما تباحث الوفد المغربي مع وزير الداخلية الهندي ومسؤولين آخرين عدداً من القضايا، وقد أثنى بوطيب، بحسب الصحيفة ذاتها، على نجاح الهند، التي يبلغ تعداد سكانها 1.3 مليار نسمة بثقافاتها المتنوعة ولغاتها المختلفة، في تنفيذ برنامج "Aadhaar" في وقت قصير.

وقد أبلغ الوفد الذي ترأسه نور الدين بوطيب، وضم مسؤولين من وزارات مختلفة لها علاقة بالتكنولوجيا والدعم الاجتماعي وممثلا عن البنك المركزي، نظراءه الهنود بأن المغرب بصدد تنفيذ برامج للدعم الاجتماعي تستند إلى النموذج الاجتماعي والاقتصادي للهند.

يأتي هذا في وقت تعمل فيه الحكومة المغربية، عبر وزارة الداخلية، على إعداد قاعدة بيانات للفقراء المغاربة المستحقين للدعم المقدم في إطار صندوق المقاصة، الموجه لغاز البوطان والسكر؛ إذ سيتم إعداد بطاقة الاستهداف لكل مواطن في أفق رفع الدعم عن هذه المواد وتوجيهه بشكل مباشر للمستحقين في غضون سنة 2019.

وقد سبق للحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، أن أشار في ندوة صحافية سابقة إلى أن المغرب يدرس تجارب عدد من الدول في هذا المجال، من بينها الصين التي نجحت في إرساء نظام تعريف موحد الاستعمال في مختلف البرامج الاجتماعية.

كما اطلع الوفد المغربي أيضاً على عدد من المبادرات الهندية، منها مشروع شبكة أنظمة تتبع الجرائم الجنائية، المعروف اختصاراً بـ "CCTNS"، الذي تم تنفيذه مؤخراً في إطار خطة الحكامة الإلكترونية الوطنية، لمساعدة تحديث الشرطة وإقامة شبكة وطنية لمشاركة المعلومات بين مراكز الشرطة ووكالات الأمن ومختلف الأجهزة الأمنية الأخرى.

كما بحث الجانبان، وفق الصحيفة الهندية دائما، العمل على نظام ليبرالي للتأشيرة، إلى جانب معاهدة للمساعدة القضائية المتبادلة. وتطمح الهند إلى الاستفادة من الفوسفاط المغربي، وتتطلع أيضاً إلى جعل المغرب بوابة إلى الأسواق الأوروبية والإفريقية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - مواطن مقهور الاثنين 13 نونبر 2017 - 23:15
بكم تكاليف الصفقة ومنهم الاقرباء او الانساب المستفيدين منها ادا تمت.....
2 - مكره أخوك لا بطل الاثنين 13 نونبر 2017 - 23:31
خطوة ظاهرها تغيير البطائق الحالية ببطائق رقمية و باطنها استهداف جيوب المواطنين من خلال الرسوم التي سيدفعونها للحصول على هذه البطاقة على غرار تغيير رخص السياقة القديمة بالرخص الجديدة والتي كلفت المواطن الشيء الكثير وضخت في صناديقهم الملايير من الدراهم.لم نراهم يوما استوردوا من تلك الدول الحقوق التي تمنحها تلك الدول لمواطنيها في الشغل وفي التعليم وفي الصحة وفي التقاعد بقدر ما يستوردون منها الضرائب ويتفننون في التضييق على المواطن باغلاق صندوق المقاصة وافساد التقاعد والزيادات في كل شيء باستثناء الأجور.
3 - بركة الاثنين 13 نونبر 2017 - 23:42
نرحب بالفكرة ولكن متقولش لينا 200dh راني مخدامش
4 - الحلاج الاثنين 13 نونبر 2017 - 23:48
تحية للجميع،
ينقصنا نظام تعريفي موحد ليس من أجل ضبط الفقراء الممكن استفادتهم من الدعم بل لضبط مصاصي الدماء وبائعي البلاد ومستغلي خيراتها تاركين فتات الفتات لمن سيشملهم دعم البوتان أو الدقيق رديء الجودة.
تكثر المساطر بقدر ما يغيب ما تسطر له. قريبا ستكون بطائق تعريف كل حسب مستواه : بطاقة تعريف غولدن وأخرى سيلفر أو فيزا...
تحية وتقدير
5 - مهاجر الاثنين 13 نونبر 2017 - 23:50
دابا عوض ما يمشيو ياخدو من عندهم الطريقة اللي وصلات بها الهند انها تولي اكبر مصدر لمهندسي المعلوميات فالعالم, وكيفاش ولات عندها silicon valley ديالها, مشاو يسولوهوم كيفاش نحسبو الناس ونديرو ليهم database, شوف على حكومة .
6 - مصطفى الاثنين 13 نونبر 2017 - 23:52
يبدو انه سيكون تقليد اعمى ، البرنامج الهندي ينطبق على دولة سكانها اكثرمن مليار نسمة، تقريبا 28 مرة اكثر من المغرب ، لذا اتساءل هل هذه التطبيقات ملائمة للمغرب ، وهل هناك دراسة علمية من طرف مختصين لمعرفة ان كان ذلك النظام ملاىما من عدمه ام هو قرار المسيطرين على الحال كالعادة ، ولتذهب الدراسات الى الجحيم فالشعب يودي ثمن كل شيى
7 - الهاشمي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 00:02
لي بغا يتغرى على حسابوا، أما جيوب المغاربة عطيوهم التساع، لن أنخرط في أي عملية تجديد للبطاقة الوطنية حتى أستوفي المدة المعطاة أو في حالة الضياع.
8 - live from usa الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 00:04
la technologies des USA et la solution des progress social dans le monde
9 - الحليم الحيران!!! الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 00:26
الهند تغير بطاقة التعريف لمواطنيها من أجل الدعم اﻹجتماعي للفقراء الذي لا يجب أن يستفيد منه اﻷغنياء،والمغرب سيغير البطاقة الوطنية كي لا يتمكن اﻷمريكيون والدانماركيون والسويديون من تزوير بطاقتنا،وبالتالي العيش معنا كأنهم مغاربة ويستفيدون من الخيرات التي ينعم بها المغربة من أموال وتعليم وصحة.ههه.صدق من قال:إذا لم تستحيي فافعل ما شئت.
10 - مول الذهب الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 00:27
في الوقت الذي كنا فيه نتزاحم على الشبابيك لاستخراج البطاقة الوطنية التي قيل فيها ما لم يقوله عنتر في عبلة، كانت دول اخرى مثلنا بل وأقل خبرة ودراية تصدر لمواطنيها ما يعرف بالرقم الوطني المكون من 12 رقم ومرتبط بتحليل DNA وليس بالبصمات. اتحدث عن مصر وليبيا.
لو كانت الحكومة ووزارة الداخلية تستحي لفتحت تحقيق في حقيقة قطعة البلاستيك التي استنزفت جيوب المغاربة والدولة. ولماذا علينا استبدالها الان.
11 - beny ben الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 00:52
Nous sommes pas des brebis galeuse celui qui veut faire des expériences ils choisi celle qui lui convient. Oh quel Monde fou fou au lieu d'aller chercher comment l'inde à pu faire marcher son pays dans la démocratie et le savoir faire ont veut toucher à ce qui reste au Marocain dans son pays. Voilà ce qui nous manque piquer des poches des Marocains encore et encore après le permis de conduire et la carte nationale et le passeport et la cherete de l'eau de l'electrite de la vie en générale allez chercher midi à quatorze heures en Inde bravo . Les États font des choses pour faciliter le quotidien à leur peuple nous ont nous sort toujours des loi pour nou coincer.
12 - مغريبي وامريكي الجنسية الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 01:37
امريكا اكبر دولة فالعالم ؤماعندهومش بطاقة الوطنية,,رخصة السياقة ؤ رقم social securite فيهم كولشي,,ويلا بغاو الواحد ؤالله وخا يطلع للمريخ حتى يجبدوه,,,انا بعدا الى غيروها ؤالله مانبدلها,هدي تقامت علي ب900 دولار ,الطيارة ,ؤالفندق ؤطاكسيات,,باش مشيت من las vegas لقنصلية فنيويورك,,ؤالمعجزة ملي صيفطوها ليا تصدمت كولها اخطاء.
13 - يوفانتيس الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 01:40
ولماذا لا تصدر الداخلية بطاقة التعريف لكل مواطن مند الولادة بشريحة سيم كارت تتضمن جميع المعلومات بما فيها فصيلة الدم وكذالك حتى انواع رخص السياقة التي يتوفر عليها الشخص
14 - Soufiane الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 03:41
وزارة الداخلية مهتمة غير بالسباق الامني وغير قادرة على محاربة الفقر بل هل من تستسبب في فقر المغاربة بسرقة اموالهم عن طريق الزيادات الصاروخية في الماء والكهرباء وباقي الخذمات
15 - الريفي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 04:14
عوض الاستفاده من الهند من صناعاتها الثقيله والخفيفة....يريدون فقط الاستفاده من برامج لافاءده منها ...فقط الفاسدين لإنجاز صفقات سريعه الربح....
16 - Affelous الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 06:39
Encore une occasion pour nous faire passer à la caisse, après les changements de notre ancienne CIN, de notre permis de conduire, de notre carte grise, de notre passeport ... pour le grand bien des futurs bénéficiaires de ces juteux marchés.
17 - MORAD الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 07:00
les marocains sont intelligent mais il manque le cerveau pour faire la strategie vers l exellence.aller au japon et regarder ce pays comment il garde ces traditions en educant bien ces enfants.il nous faut un gouvernement japonais au maroc et vous verez le maroc au top dans 10 ans sans vestival sans et sans copier coller et sans corruption et lhisss alkappa
18 - zemmouri الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 07:21
الحكومة تمهد لتغيير البطاقة الوطنية نحن مع التغيير ولكن اي بطاقة انتهت صلاحيتها تغير بالطريقة التي تريدون باش تغيروا البطاءق وهي لا زالت صالحة فهدا ضلم
19 - التحايل و صدق النية الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 07:43
البطاىق الوطنية يجب اولا و قبل كل شيء ان تكون مجانية بدون رسوم عقود الازدياد و لا شهادة السكنى و لا شهادة العمل و لا تنبر ...هذا ان ارادت الحكومة اظهار صدق نيتها من تغيير البطاىق الوطنية و خدمة المواطن الفقير و ذوي الدخل المحدود فعلا و ليس خدمة جيوب الشركات التي ستتولى العملية و ملء صناديق الدولة ثم توزيعها فيما بعد على البرلمانيين و المستشارين و الوزراء و هكذا زيادة الشخم في البطون المعلوفة ...
20 - Mohamed from Norway الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 08:25
My God. We have these thing here un Norway more than 60 years. It s so simple. I can help ;Morocco to do so without one dirham. Everyperson in this country has what we call personnummer and it s 11 sifres. You use anothers person nummber at all.
21 - عبدالله عبراوي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 08:43
الهند وماادراك مالهند مليار ونص من السكان عندها حق دير 12 رقم وحتى اكتر باش تقنن البشر لي عندها واجابها ل30 مليون ديال البشر
هدي باينة شي همزة وساهلة واش معقتوش بان الكل خاضع للحساب وبشحال غدا تقام هده البطاقة وليكن في علمك ان غالبية ساكنة حاليا لا تتوفر على البطاقة الجديدة
بزاف لبيرمي
لا كارت
كارت كريز وباقي غير العقد ديال الزواج يكون بيوميتري والحالة المدنية
كغى استنزاف لجيوب الفقراء
22 - citoyen libre الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 09:45
j appel les citoyens à demande ces cartes gratuitemen,t et refuser tout DH de plus à payer
23 - rachidi الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 09:55
سيتم صرف ملايير على ضبط المواطنين بهدف رفع الدعم عن البوطا و في الاخير سيتضرر 99 بالمئة من المواطنين وتزداد معاناة الاغلبية المسحوقة. يبدو ان هده الدولة تسير الى الهاوية ،
24 - merwan الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 10:25
الهدف هو جمع الصور الثلاثية الأبعاد لوجوه الناس حتى يسهل التعرف عليها بالذكاء الصناعي وذلك بوضع كاميرات لهذا الغرض بالشوارع العامة والقريبة من المناطق الحساسة حتى تعرف مسارات المواطنين وكيفية وزمن تنقلهم ومكان تواجدهم وهكذا تتمكن الداخلية من ضبط من تريد في الوقت المناسب دون الحاجة للمقدم والشيخ...
25 - Sedrati الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 12:18
D accord mais renouveller apres expiration de l ancienne carte sans ca ce sera du vol
26 - سوسي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 12:53
الحمد لله ان المغرب يقتدي بالهند لمحاربة الاجرام و لا يقتدي بالسويد التي هي الان في قبضة المجرمين و لا ابالغ هدا راجع لسياسة الشكلاطة لمحاربة الاجرام.
27 - med الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 13:32
أولا لا يجب ألا يبدل المواطنين الذين لا زالت بطاقات التعريف صالحة. ثانيا لمادا لا يضيفون فصيلة الدم و تحليل ADN. لأننا أصبحنا نرى العديد من حالات الرضع المتخلى عنهم. على الأقل سنعرف آبائهم. هناك أيضا جرائم قد لا نعترف على بصمات الجاني. خاصة حالات الاغتصاب.
28 - Abdouw الأربعاء 15 نونبر 2017 - 16:26
ادا كانت عملية تغيير البطاءق مجانا فلامانع ادا كانت فيها مصلحة
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.