24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0312:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. باطما تختار غناء "ناويين نية" باللهجة الخليجية (5.00)

  2. "مجموعة الشعبي " تستثمر 80 ملياراً في صناعة الورق والكارتون (5.00)

  3. المحكمة تضع "معنف الأستاذ" بمركز حماية الطفولة (5.00)

  4. المدير الجديد لمستشفى مكناس يجالس محتجين (5.00)

  5. الجزائر وحشيش المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بنعبد القادر: إصلاح الإدارة المغربية يبدأ بالموظفين العموميين الكبار

بنعبد القادر: إصلاح الإدارة المغربية يبدأ بالموظفين العموميين الكبار

بنعبد القادر: إصلاح الإدارة المغربية يبدأ بالموظفين العموميين الكبار

قال محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، إن ورش إصلاح الإدارة المغربية سيبدأ بكبار الموظفين العموميين بالمغرب، والذين يقدر عددهم بحوالي 10.722، من كتاب عامين ومفتشين ومدراء مركزيين وجهويين ورؤساء أقسام ومصالح.

وأوضح بنعبد القادر، خلال يوم دراسي نظم اليوم الثلاثاء بالرباط، حول موضوع "الحكامة الإدارية بين القطاعين الخاص والعام"، أن "هذه النخبة الإدارية هي التي تحتك بالفاعل السياسي وتنفذ البرامج والإستراتيجيات القطاعية"، واعتبر أن البدء بهذه الفئة سيكون مدخلاً أكثر ملاءمة، وزاد موضحا: "الرأي استقر بعد أشهر من التفكير والاشتغال والمشاورة على أن نبدأ معالجة هذا الجسم المريض من رأسه وليس من قديمه، يعني أن نبدأ بالوظيفة العمومية العليا".

وأشار الوزير إلى أن الذكرى الستين لصدور القانون الأساسي للوظيفة العمومية بالمغرب، التي تصادف شهر فبراير المقبل، ستعرف تنظيم أول ملتقى للوظيفة العمومية العليا، لبحث سبل جعل النخبة الإدارية بالمغرب أكثر استجابة للتطلعات التنموية عبر تحسين خدمات الإدارة العمومية، ومن خلال جعلها تشتغل بثقافة التعاقد والأهداف والخضوع للتقييمات وتقديم الحساب.

وشدد الوزير بنعبد القادر، خلال اليوم الدراسي الذي انعقد بمقر المدرسة الوطنية العليا للإدارة، على أن المنظومة الحالية للوظيفة العمومية لا تسمح بإفراز الكفاءات، وزاد: "النظام الأساسي للوظيفة العمومية تغيب عنه ثقافة وآليات لتقييم موضوعي حقيقي؛ بل يتعذر اليوم في مختلف القطاعات إخضاع ممارسة موظف لتقييم موضوعي بناء على إنتاجية قابلة للتقييم".

وقال بنعبد القادر إن الحكومة مقبلة على مراجعة منظومة الوظيفة العمومية، خصوصاً النظام الأساسي الذي كان أول نص مؤسس لأول جهاز إداري للدولة المغربية العصرية، وكشف أن هذا النص خضع لأكثر من 15 مراجعة وتعديل منذ صدوره في فبراير 1958، "لكنها مراجعات لم تشمل الجوهر وكانت عبارة عن تعديلات جزئية فقط"، وفق تعبيره.

وأضاف الوزير: "استقر الرأي على ألا نواصل تعديل هذا النظام الأساسي، بل سنقوم بمراجعته بشكل كلي، خصوصاً أنه لا يتضمن مفهوم الموارد البشرية والتدبير التوقعي لها، إضافة إلى التكوين المستمر والتقييم. كما يجب إدماج مفاهيم جديدة والانفتاح على الممارسة الناجعة، خصوصاً في القطاع الخاص بالمغرب".

ويأتي هذا اليوم الدراسي تفاعلاً مع مضمون الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش، الذي أشار إلى المفارقات بين القطاع الخاص الذي يتميز بالنجاعة والتنافسية، بفضل نموذج التسيير القائم على آليات المتابعة والمراقبة والتحفيز، وبين القطاع العام.

وحضر هذا اليوم الدراسي عدد من المسؤولين في القطاعين العام والخاص، بهدف تبادل الخبرات والانفتاح على مختلف التجارب الناجحة للرفع من نجاعة التدبير العمومي، ونقل التجارب الناجعة إلى الإدارة العمومية، خصوصاً في مجال تدبير الموارد البشرية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - ولمادا عينت ابن لشكر؟ الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:08
كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تعملون....تقول بأن إصلاح الإدارة يبدأ بالموظفين الكبار وانت نفسك عينت ابن ادريس لشكر في الديوان بدون أدنى خجل....هل هذا هو الإصلاح الذي تقصد؟....والان تأتي لتقول بأن الإصلاح يبدأ بالموظفين الكبار....وسيدى بدا براسك انت الأول....
2 - المراكشي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:11
هدا الرجل كلامه معقول وفي الصميم .
فهل من مجيب
3 - كلام رائع الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:12
كلام رائع أتمنى أن يطبق على أرض الواقع. يجب إجتتات الكسالى من الإدارة العمومية. ويجب على الموضف أن راتبه يأخده لكي يقوم بخدمة المواطن والوطن. ويجب وضع شكايات المواطنين في الحسبان ومثال أكثر من 3 شكايات في حق موضف يجب على ذلك الموضف أن يخضع لتحقيق.
4 - بنعلال الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:13
أقل ما يبرهن على تحديث الوزارة هو إعطاء عناية خاصة لمراسلات المواطنين بالأجابة عنها ، وكذا تتبع البريد الإلكتروني الخاص بالوزارة والرد على التساؤلات الواردة على مصالحها. وشكرا
5 - azzouz الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:14
On a beau entendu ce discours mais sans pouvoir le sentir sur la réalité
la gouvernance démarre de chez ceux qui ne respectent pas les compétences et nomment des gens incompétents n'ayant qu'un soucis le poste le poste mais les chefs de service ou autres sont à la merci des responsables hiérarchiques supérieurs seuls responsables de l'état actuel de l'administration publique
6 - صالح صالح الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:15
يا سيدي الوزير. على من تقرأ زابورك. راه حنا هما حنا. يتطلب اﻻمر لتحقيق هذا المطلب على اﻻقل 100 سنة هجرية إن لم تكن ضوئية. فكيف؟ فهذه الحلقة المفرغة دائما ندور فيها .فﻻ يصلح آخرنا إﻻ بما صلح به اولنا. وشكرا سيدي الوزير. لقد أصبحت اﻻن انت وحدك عدوا لهذه الفئة من الموظفين. الله معك.
7 - abdenasser abdoun الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:21
لا تتكلمون سوى عن تحسين الادارة والخدمات لما لا تلومون الحكومة في المساهمة وانحطاط الادارة وتتجهون نحو تسريع مستحقات بعض الموظفين في الترقيات العالقة منذ ازيد من 20 عاما .
8 - ابو اسحاق الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:26
وجاء الحق وحصحص .يجب تغيير كل هرم السلطة الإدارية و فصلها بحيث نميز بين الموظفين المعينين و المنتخبين وإعطاء مجال الاجتهاد والقرار للمنتخبين و حد الامتيازات والنفوذ المعينين إلا ما يؤطره القانون ...وإن كنت أفضل تسريح كبار الموظفين للتقاعد .والتعاقد مع شباب مؤهل من مهندسين و دكاترة وحاصلين على الماستر كل في تخصصه .اعرف الكثير منهم عاطلين وعاطلات
9 - بطون الادارة الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:27
الكل ينظر وينصرف منذ تعيينكم وأنتم تروجون إصلاح منظومة الوظيفة العمومية وإعادة النظر في نظام الترقي بلا فائدة زد على ذلك الوعود الكاذبة فلا أحد في المغرب يقدر على التغيير من خلال المساس بالأطر العليا أو إخضاع البورجوازية للمسائلة ما شهدناكم تمكنتم منه هو حرمان ما وصفتموهم بأقدام الإدارة من حقهم في الترقية بالشهادة كحق وكمكتسب علما أن هذا الوصف سيجعل الأدارة معاقة إن شلت أرجلها بموظفيها الصغار أما رأسها فهو فارغ منها
10 - observateur الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:32
في نظري المتواضع أن تقييم المر دودية لكل مسئول عن أي قطاع عمومي يجب أن يخضع ‏لمراقبة المواطن بوضع آليات لدلك … كوضع سجل مفتوح بكل إدارة عمومية أمام ‏المواطن يعطي ويسجل من خلاله ملاحظاته حول السير بهده الإدارة أو تلك ، بالإضافة ‏لسلوك الموظف بهده الإدارة … من حيث وقت الحضور … إنجاز الأعمال المطلوبة ‏منه… وقت مغادرته لمكتبه…. مع وجوب اإشعار المواطنين بسبب التغيب لكل مسئول عن ‏مكتبه… حتى ننهي مع " المدير في اجتماع بالعمالة …. الولاية… مع الوزير …. وكم ‏سيستغرق مدة الغياب… إلى غير دلك من التدابير الضرورية… لأن في الأخير كل موظف ‏فالمواطن هو من يؤدي راتبه عند آخر الشهر من خلال الضرائب…. أما غير هدا فلا تقييم ‏شفاف إلا إدا جاء من يقيم المردود لكل موظف من سويسرا أو غيرها من الدول الصادقة ‏في أعمالها…ولكم واسع النظر وشكرا
11 - برق الليل زين العابدين الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:33
إصلاح منظومة اوالترسانة القانونية للادارة العمومية اصبحت حاجة ملحة بحيث ان الامور في التسير والتدبير الموسساتي اخد منحى اخر في زمن العولمة والانترنيت لهذه الغاية لابد ولازم مسايرة التطورات والاخد بالنمادج الناجحة وملاءمتها
12 - لحسن من ازيلال الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:38
فعلا وحقيقة لا مكان للمقارنة . القطاع الخاص الذي يعطي الصلاحية للاطار او المسؤول للعمل والابتكار مع المراهنة على تحقيق افضل النتائج وتسجيل مردودية مقنعة ، لكن مقابل اجور وتعويضات مشرفة ووسائل العمل متوفرة وفي مستوى عال.
اما بخصوص القطاع العام فالعكس هو الحاصل، الاطر الكفاة مهمشة ، المسؤولين الكبار من ذوي العقليات المتعفنة الباحثة عن الربح الشخصي والمصلحة الخاصة .الاجور غير محفزة ، مع وسائل العمل مهترئة وبدائية .
الجميع مقيد بتعليمات وتوجيهات رؤساء ومديرين وعمال وولاة المغرب في اعتقادي في غنى عنهم حاليا.
اذن كيف نسمح لانفسنا بالمقارنة ؟؟؟
13 - سعيد الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:41
تناسى السيد الوزير المحترم . حارس ليس لديه اي شهادة مدرسية في شركة امندسي يتقاضى الراتب 8000 درهم حسن من رئيس القسم في جميع الادارات المغربية . قولوها بصراحة مكيناشي زيادة في الاجور . وش ادارة مغربية تصنع الطائرات كفى استهزاءا بالموظفين . في راس السنه القادمة ستقتطع الاجور من الموظفين ولمادا لا تتكلمون من ياخد 30 مليون هل هدا الانسان ام الروبو. كل مرة تخرجوا علينا مراجعة النظام الاساسي للموظفين .
14 - يونس الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:44
بالفعل يجب معاقبة المسؤولين الكبار وتحميلهم المسؤولية كاملة في تنامي الفساد فمثلا كيف لمسؤول امني رفيع المستوى يسمح بتواجد مقهى للشيشة بالقرب من مقر الامن وكيف لوالي امن وحساسية منصبه ان يتملق لهؤلاء الجواب هو ان لهم بدورهم معارف هي التي تساعد هذا الوالي على الحفاظ على منصبه ..وجولة صغيرة بمدينة البيضاء ستبين هذا التناقض الغريب ...وهذا ما يفسر التسيب الحاصل
15 - يوسف الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:44
هذا استنتاج دقيق
لا يمكن للمسؤول ان يلوم موظفيه بالغياب او التأخر او عدم الإنتاجية والحال انه اسوا منهم
16 - مواطن الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:47
قول السيد الوزير إصلاح الإدارة يبدأ بالموظفين الكبار ، موقف وجواب سياسي لن يمكن تطبيقه على أرض الواقع. فقط أملاه عليه ما وقع نتيجة أزمة الريف. وهو مجرد كلام للاستهلاك ولذر الرماد في العيون.
السيد الوزير، الإصلاح يبدأ باتخاذ الإجراءات السهلة مثل تسوية وضعية بعض الموظفين، والإجابة على رسائل وشكايات المواطنين، والعناية بمراسلات وسيط المملكة حول الشكايات بتعسف الإدارة ضد المواطنين، وتنفيذ الأحكام الكاسبة للشيء المقضي به والصادرة باسم جلالة الملك، ....
لجني الثمور بسهولة وبكلفة معقولة يتطلب الأمر تسلق النخلة من الأسفل وليس من الأعلى يا معالي الوزير.
17 - سعد الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:47
الاصلاح اسيدي بنعبقادر هو تقليص الاجور العليا و الزيادة في الاجور الدنيا ...و اذا طبق هذا فسترى العجب ..ان الفوارق الاجتماعية هي اسباب المرض ...واحد يتعشى في باريس و يفطر في واشنطون و100000000000000ما عندهومش الماء يشربوه ايوا فهمتيني ولا لا
18 - mariem الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:47
سلام على الإخوة الموظفين إدا تكلم شي موظف على التقييم كيقطعولو لسانو بشي حركية صعيب نصلحو الوظيفة العمومية كخصنا ندعيوا بعداك بثقافة التغيير وخصها تكون المراقبة والمراقبة من الإجهزة خارجية وتكون مراقبة مواكبة على أعمال الإدارة وليست بعدية وعاد تشوف تشوف ويكون تثمين العنصر البشري والإهتمام بالكفاءات ووضعو الرجل المناسب في المكان المناسب ويكون التحفيز ويكون التكوين المستمر ويكون التخطيط ويكون التنظيم ويكون ويكون......ولإدا قدرنا عاد نقولو الإصلاح.
19 - رشيد الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:47
كلام صائب ومعقول وعليك ان تبدأ بنفسك ايها الوزير وتسأل نفسك :-
هل أنا جدير بهاته الوظيفة ؟
هل الدينامية التي أشتغل بها في المستوى المطلوب ؟
هل انا فعلا الرجل المناسب في المكان المناسب ؟
ثم بعدها يأتي التغيير ....
بالمناسبة الادارات المغربية كلها ما زالت تعيش في عهد العصور الحجرية ! ادارت Analoge
في حين العالم يعيش Digitale
20 - تنغيري الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:50
الاصلاح يجب ان يبدأ من اعلى الهرم من الحكومة و وزراءها مرورا بك كوزير منتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية و مرورا بمن هم في منصبك،قبل ان تقابلوا ربكم افعلوا عملا صالحا و اعترفوا بانكم لكمسؤولين و حكومات و وزراء حققتم فشلا لم يحقق من قبل.هرمنا من اقوالكم الكغذبة اصبح الجميع يعرف معدنكم ولكن ليس بيدنا حيلة سوى ان نقول فوضنا امرنا لله،هو من يستطيع ان يحاسبكم ولن تفلتوا من العقاب،مهما طال تعميركم في الارض،و نقول اللهم ان هذا منكر بقلوبنا،لانكم حرمتم ان نمنع منكركم بافعال او اقوال.
21 - عسو الريش الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:55
من الذي يبدا باصلاح الموظفين الكبار هم شبكة عنكبوتية معقدة لوبي صامد لا يريد الاصلاح لان مصالحه مهددة في حالة النزاهة و الشفافية نقول لهاذا الخبير الطريقة الوحيدة للاصلاح هي العمل البرلماني ان يكون مجانا بدون راتب بدون حصانة بدون امتيازات و سيتقدم المتطوعون و الجمعويون للعمل و وضع الرجل المناسب في المكان المناسب بدون زبونية ولا محسوبية
22 - موظف الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:56
هل يوجد موظف لم ينعم بالترقية مدة 14 عام مع ان حقه 6سنوات. طبقا للقانون . ومع انه موظف منضبط.... يوجد اخواني هدا القانون من الاستغلال ببلدنا هههه تفقدوا القطاعات وستجدون هدا النوع من الظلم. وتتكلمون عن اصلاح الادارة. مع الوحوش المتربعة علر رأس القطاعات والله متصلح. الا بزوالها وجعل قانون الوظيفة العمومية مثل قانون انجلترا وغير قابل للمخالفة.
23 - mostafa hassani الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 15:57
قالها الرئيس الاندوسي قبل اكثر من ثلاثين سنة
اصلاح الادارة كتنظيف ذرجات السطح نبدأ من الاعلى الى الاسفل
24 - ضائعة الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:00
يا سيدي الوزير القطاع الخاص انقلب هرم الموظفين لديه .تعالى يا سيدي الوزير لاصلاح القطاع الخاص .باركاك الشركة يتقاضى أحسن من خريجي الجامعة في الشركة
25 - جمال الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:02
اصلاح الادارة هو حدف الرخص والشهادات والاوراق الادارية التي ترهن المواطن والمستتمر وتجعله رهينة le pouvoir disccretionnaire للموضف.وكدالك تبسيط المساطر والتباري على المناصب وليس التعيين وكدالك المراقبة والمحاسبة.
26 - حسن الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:08
مرحبا كلامك صحيح ولاكن من الذي سيراقب هولاء الموظفين الكبار .....كيخصنا مراقب فوق مراقب الاصلاح الإصلاح ان لم يكن خوف من الله تعالى ثم روح الوطنية لايمكمن ان يكون إصلاح
27 - إصلاح الإدارة والمحاكم واجب الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:08
يجب أولاً إبعاد المسؤولون الكبار وتعويضهم بمسؤولين الجدد النزهاء.

ويجب على البشوات والعمال والولات والوزراء أن يفتتح أبوابهم للمواطنين الذين يشكلون من تعسفي الموظفين في الإدارة العامة.
ويجب أيضاً أن يفتح جلالة الملك محمد السادس بابه إذ لم يحل الوزير المعنى بالأمر تلك المشكلة المواطنين.

ويجب أيضاً إصلاح المحاكم التي أصبحت تطاول فيها الملفات بسبب التلاعب من سادة القضاة.

وستبقى أيضاً المشكلة الكبرى والتعليم والصحة المهنية والمستشفيات والبنية التحتية.
28 - احمد الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:11
الإداريون الكبار هم أهل الفساد لايعملون إلا لمصالحهم أنظروا الى ألأموال الباهظة الدين يتنعمون فيها هم وأولادهم من أين لهم بهده الأموال ليسوا موضفين بل هم يبيعون ويشترون في كل شئ تحت أيديهم وووووووووو
كفى من هده الحكرة والله هو الموفق
29 - kamal الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:12
يجب تشبيب الادارة باصحاب الكفاءات المهنية لخلق دينامية جديدة و يجب التقييم و المحاسبة كل شهر . جل الموظفيين غير حاصلين على الثالثة اعدادي . اذا عمل الموظف 30 سنة يحسب نفسه ان الادارة ملك له و بالتالي يورتها لابنه .
30 - aziz154 الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:19
المناصب العليا بالإدارة مرعى خصب لكثير من مرتزقة الأحزاب والنقابات و ولاد وبنات الفشوش.
الكل يعرف ذلك ويعرف أن التسلق الإداري يتطلب الفيزا للعبور إلى المراتب العليا
طبعا سيتم القيام بإجراءات ظاهرها حق وباطنها باطل وتبقى دار لقمان على حالها كتلك اللجان التي تم إحداثها في الوزارات لانتقاء واقتراح المرشحين لمناصب المسؤولية. حيث كان منطلق الفكرة هو وضع لجان لمنع تدخل رئيس الإدارة من تعيينات زبونية لكن الهراء الكبير هو أن هاته اللجنة يقوم هذا الرئيس بنفسه بتعيينها من بين موظفيه.
الحديث عن إصلاح الإدارة يجلب إلى ذهني صور مدن هوليود للتصوير السينمائي حيث تجد واجهات كبيرة لكن لايوجد أي شيئ خلف تلك الواجهات سوى الريح والشيح.
31 - مواطنة 1 الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:24
ارجو ان يتم محاسبة المفتشين التربويين واطر التوجيه فهم ينعمون براحة طويلة وعطل متتالية ولا احد يجرؤ على محاسبتهم. لا مردودية ولا كفاءة، فقط اطر تجني راتبا ممتازا وهي فوق القانون. ...
32 - بوسليخن. الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:30
الى.سيد.الوزير.او.بلمفهوم.الاداري.معالي.
الوزير.ولله.لاقدىتي.الدير.شيحاجة.
من.غير.تزيد.ساعة.في.مارس.وتنقسها.في.اكتوبر.فقط.مند.الاستقلال.ونحن.نسمع.هادا.الكلام.
ابا.عبد.القادر.
33 - موظف جماعي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:31
هل تدخل إدارة البلاط ضمن مشروعك الاصلاحي ما دام أنه تمت المصادقة على ميزانيتها بالاجماع ؟ هل تستطيع فتح تحقيق حول التعويض عن التنقل بالنسبة للمسؤلين الحكوميين ؟ هل بامكانك فضح متعددي الأجورمن برلمانيات الحزب الذي يرأسك ؟ هل سألت عن يوميات القهر لبعض موظفيك المرتبين في السلاليم الدنيا بأجر 3000 درهم رغم حصولهم على شواهد عليا ؟ وهل فكرت في تنقلهم لمقرات عملهم وأنت تمتطي سيارتك الفاخرة ؟ هل تفكر فيهم بعد قيامك من موائد الأكل ؟ طبعا.. لذا أقول لك عدو باين ولا صديق بهات على الأقل السيد مبديع بدون بكالوريا كان واضح معنا أما أنت بشواهد عليا لا تقدرها عند غيرك.
34 - simple opinion الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 16:35
الاصلاح الاداري يتطلب مجموعة من التدابير والاجراءات الحكيمة من اعلئ مستوئ حتئ تلقئ النجاح الكامل علئ ارض الواقع اما مادون دالك فهو مجرد اسكات الالم بمهدءات سريعا ماتتلاشئ مفعوليتها ويصبح الالم اكثر ايلاما من دي قبل..........................................................................................!
35 - اسئلة للاولى ابتدائي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:01
هل يعلم السيد الوزير كم تكلف الدولة سيارات المصلحة بل المفسدة التي يستغلها الأطر العليا ؟ وهل يعلم مخلفات أثر التنقل للعمل عند موظف بسيط ؟ هل يعلم مبلغ استهلاك هواتف الإدارة والتدفئة ؟ وكم هي تكلفة السكن الوظيفي أو التعويض عنه لفائدة الأطر العليا ؟ هل فكر معالي الوزير في بناء مساكن وظيفية لضعاف الموظفين ؟ ما الذي قدمه لهؤلاء من كل هذا اللغط ؟ ألم يكن ضمن أمثال العرب التشبيه بالرأس والقدم إيحاءا ما بين المدح والقدح ؟ هل تعلم الجسد الذي تحدثت عنه ليس مريضا بل جثة مبتورة الرأس والقدمين ؟ هل تميز بين أجر الرأس 70000 درهم و أجر القدم 3000 درهم ؟
36 - khalid الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:02
جيد جدا.
بما ان الاصلاح يجب أن يبدأ من الاعلى....
لماذا لا نبدأ بالفاعل السياسي أولا الذي يعد المصدر الاول لكل فساد اداري ؟
37 - متتبع الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:03
اصلاح وتخليق الادارة يجب : 1) الرجل المناسب في المكان المناسب. 2) تصحيح الفوارق في الاجور 3)80في الماءة من الاجور لاتساير الغلاء في لاسعار .3 محاربة الرشوة حيث ان المعقول يحاصر و الاخربن يد واحدة ويحمي بعضهم بعضا 4 التكوين المستمر المفيد وليس تبدير الاموال 5 تشبيب الادارة خاصة ان جل الموظفين تجاوزوا الخمسينات 6 القطاع الخاص المتعاقد مع الادارة جلهم لا يريدون المعقول 7 كل من يغش في المسؤولية يجب اعفاءه وتعويضه بالنزهاء. 8 فتح المغادرة الطوعية لتخفيف الاكتضاض بعض الادارات .9 الحكامة الجيدة من طرف الجميع وليس البحث عن المصالح الشخصية .
38 - جمال الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:09
تشتغل بثقافة التعاقد والأهداف والخضوع للتقييمات وتقديم الحساب.
... يا سلام.
اذهب إلى الجماعات المحلية و سترى العجب العجاب:
منتخب تافه أو أمي يحل محل الطبيب و المهندس المعماري أو غيرهم من الأطر العليا.
بل حتى سائق منتخب قد يصبح هو الآمر الناهي في الجماعة.
أما حرمان الكفاءات من وسائل العمل أو تهميشها عن سبق ترصد و إصرار ليخلو الجو للمتصنطحين و الإنتهازيين و المرتشين و المنبطحين و المشاركين في التحايل على المال العام، فهو المعيار الساري به العمل فهذه المحميات.
إصلاح الوظيفة العمومية السيد الوزير يجب أن يبدأ بتوحيد ميزانيتها و تسييرها؛ لإعادة الاعتبار للكفاءات الضائعة بسبب مصالح الموظفين التابعة للجماعات المحلية حيث ثقافة الرشوة و باك صاحبي هي السائدة. فهناك موظفون ينتظرون ترقياتهم أو تسوية وضعياتهم سنين متعددة و هناك من ينال حقه عن طريق التليفون و دهن السير يسير.
39 - اومحند الحسين الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:17
اصلاح منظومة الإدارة العمومية يبدأ بالموظفين الكبار،،،وينتهي بتحفيز وإقرار حقوق الموظفين الصغار،،،
الإدارة العمومية من يحرك دواليبها هم صغار الموظفين،،،،وليس كبارها،،، الثقل الإداري والمسؤوليات تبقى على عاتق 462 ألف موظف،،
40 - حليمة الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:21
الاصلاح الذي يقصدونه هو العمل بالكونطرا كما فعلو بالتعليم و اصبح التلميذ يعنف الاستاذ ز نرى معارك طاحنة بين التلاميذ والاساتذة .. و ايضا الحرب بين المواطنين و الموظفين
الا يذرون ان قوانينهم البئيسة و اجورهم الهزيلة هي السبب في التقاعس و التكاسل و بغيتو الخدمة خلصواااااا مزيان ووظفوا ذوي الشهادات للقاريين وليس موظفين اميين لا يفهمون عن اي اصلاح يتحدثوون ..
41 - عبده الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:22
أولا إصلاح الإدارة يحتاج إلى خبراء وأطر كبرى...وليس أستاذ التعليم الثانوي تسلق درجات بفضل حزبه...
وبالتالي ما يسمى إصلاح سبكون مجرد مغامرة لايمكن معرفة نتائجها..خصوصا وأن الإدارة المغربية تزخر بالكفاءات التي تتعرض للتهمبش ويأتي بعد ذلك أشخاص وتعطى لهم مهاما كبرى أكثر من حجمهم فقط لأنهم ينتمون لأحزاب معينة
42 - karam الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:26
امامكم نمودج مثلا جماعة ترابية تتوفر على مجموعة من المهندسين والاطر من متصرفون دو تجارب وكفاءة لمدة 25 سنة مثلا وياتي منتخب جديد كم من السنوات سيستغرق هصلاح الادارة علما بان دلك المنتخب سيقضي 6 سنوات وياتي منتخب جديد وهكدا دواليك
43 - رئيس ايقاع الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:42
الموضفين الاشباح والعقاب اولا دخول وخروج من العمل ببطاقة رقمية كل شيء بالحاسوب مباريات شفافة والكفاءة اولا والعقاب ثانياةوالحبس ثالثا
44 - Probleme fin annee Budg ?g الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:46
Avec les conventions et la fin d'annee

budgetaire, se pose un vrai probleme , des arretes de credits supplementaires sont etablis par le MEF vers decembre, les ordonnateurs sont tenus d'engager et mandates dans un laps de temps tres limite faute de perdre les credits, procedure des conventions Fonds de concours a revoir !m
45 - Omar الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:52
اصلاحات تعديلات برامج خطط طال امدها
اين الخلل؟
الخلل هو ليس لدينا رجال مناسبين في الاماكن المناسبة
كثرة الموظفين دون جدوى في جل المصالح و المؤسسات
وجود سماسرةفي كل القطاعات
مصالح لم تخضع للتفتيش اما لبعدها او لغرض في نفس يعقوب
سوء التسيير والتدبير
عدم المىؤولية
الاهمال( ارشيفات المؤسسات مهملة لسبب ما)
.......................................................................
46 - observateur الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:58
حين نقول الإدارة يعني هدا أن لها مدير…مفروض عليه أن يكون قدير وبالمسئولية التي ‏أنيطت إليه جدير ليحسن التدبير والتسيير…لا أن يجلس على كرسيه ويستدير بمجرد ما أن ‏يضع مواطن حقير يده في جيبه ليفعل "ادهن السير يسير"… أما الموظف الفقير فهو دائما ‏مثله مثل الأجير يبقى أسير لمنهجية المدير خوفا من أي تحقير قد يعصف بكفاءته ولو كان ‏عطاءه كثير ولا يرقى إلا إدا كان عن قول الحق ضرير… أو يتعرض لتقرير انتقامي لا يجد ‏معه نصير…‏
47 - جمال الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 17:58
تشتغل بثقافة التعاقد والأهداف والخضوع للتقييمات وتقديم الحساب.
... يا سلام.
اذهب إلى الجماعات المحلية و سترى العجب العجاب:
منتخب تافه أو أمي يحل محل الطبيب و المهندس المعماري أو غيرهم من الأطر العليا.
بل حتى سائق منتخب قد يصبح هو الآمر الناهي في الجماعة.
أما حرمان الكفاءات من وسائل العمل أو تهميشها عن سبق ترصد و إصرار ليخلو الجو للمتصنطحين و الإنتهازيين و المرتشين و المنبطحين و المشاركين في التحايل على المال العام، فهو المعيار الساري به العمل فهذه المحميات.
إصلاح الوظيفة العمومية السيد الوزير يجب أن يبدأ بتوحيد ميزانيتها و تسييرها؛ لإعادة الاعتبار للكفاءات الضائعة بسبب مصالح الموظفين التابعة للجماعات المحلية حيث ثقافة الرشوة و باك صاحبي هي السائدة. فهناك موظفون ينتظرون ترقياتهم أو تسوية وضعياتهم سنين متعددة و هناك من ينال حقه عن طريق التليفون و دهن السير يسير.
48 - حسين الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:03
《 ...... استجابة للتطلعات التنموية عبر تحسين خدمات الإدارة العمومية، ومن خلال جعلها تشتغل بثقافة التعاقد والأهداف والخضوع للتقييمات وتقديم الحساب.... 》

بالنسبة للحيل الجديد من الموظفين أصبح التوظيف بالتعاقد قاعدة أساسية لتحسن محدودية الإدارات والمرافق العمومية وجعلها قادرة على الاستجابة لتطلعات المواطنين وأداء رسالتها المنوطة بها في تنمية البلاد البلاد .
الذين يتحدثون فشل التوقيت المستمر بالقطاع العام وعدم عودة الموظفين إلى عملهم خصوصا بعد صلاة الجمعة مسالة واردة فقط في القطاع العام وليس في القطاع الخاص كون الموظفون في القطاع العام في غياب الحكامة الجيدة والضمير المهني والحس بالمسؤولية يتساوى فيه الذين يعلمون والذين لا يعلمون ، وقد يصادف أن يجد الذين يعملون صعوبات وعراقيل إدارية وتنظيمية لأداء واجبهم وليس التسهيلات الضرورية لتسهيل ماموريتهم وتطوير مهاراتهم بمدهم بكل ما يحتاجون إليه من آليات عملية وتشجيع ،. كون بعض العقليات السائدة اليوم بالمرافق العمومية تستخف بكل من يتفانى في أداء وأحبه .
49 - متتبع الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:05
السيد الوزير،يتكلم فقط وان لم يصرح بمثل هذة التصريحات فسيلاحظ عليه بانه لا يعمل ولذا يجب يدلى باقتراحاته الاصلاحية لكي يقول يقول الناس بان هذا الوزير يقوم بواجبه فالوزراء عندنا مثل الطلبة قارئ القران فعندما يتم عزمهم عند احد لمناسبة ما ليقرؤون القران يتلوا من يحفظ القران جهرا ومنهم من لا يحفظه جيدا يحرك شفتيه ليوهم الناس بانه يقرا هكذا هم مسؤولونا منهم من يتكلم وكانه عالم قانون ومنهم من يتمتم ليوهمنا بانه يعمل كيف ستصلحون الادارة بعدمابداتم في الاجهاز على الوظيفة العمومية باعتماد قانون التعاقد وبعدما خنقتم الحوار الاجتماعي فالدولة التي يتقاضى فيها جل الموظفين 3000درهم في الشهر لا يكنها ان تتكلم عن اصلاح الادارة حاول ايها السيد الوزير ان تعيش ب4000في الشهر فان قدرت على هذا فلا حاجة لان تصلح الادارة والا فان اصلاحها سيكون مثل ذلك الفلاح الذي يقلم الاشجار ويداويها دون ان يرويها بالماء
50 - عبد الكريم الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:18
سيبدأ الأطر قريبا من الهرب من سفينة الإدارة الغارقة ، وأنا أولهم ، أنشأت مشروعي والآن بصدد الإستقالة
51 - مغربي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:19
صحيح، إصلاح الإدارة ومحاربة الفساد يجب أن يبدأ من الأعلى الى الأسفل، أي من أولئك الذين ينخرون خيرات وأموال الشعب المغربي الفقير ب الملايير بدون حسيب أورقيب.
52 - مواطنة غيورة الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:31
زوروني كل سنة مرة حرام، حرام تنسوني، الله عليك يافيروز، السيد الوزير بعد سنة من التعيين، لو فقط طبقت أغنية فيروز التي تطلب الفعل وليس الكلام فقط، عند كل ظهور لك تتكلم عن إصلاح الادارة تارة الموظفين وتارة أخرى المسؤولين، ولكن هل بدأتم فعلا بالاصلاح؟ فقط التسويف والكلام بصيغة المستقبل، كان مهما ان تأتي ليومك هذا بخريطة طريق واقعية قابلة للنقاش، أما الكلام فإنه لا يسمن ولا يغني من جوع..
53 - جمال الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:34
لإصلاح بدايته التجارب و اكتشاف الخلل لإصلاحه.
مثل اختيار أحد الجماعات الكبرى كمراكش أو الدار البيضاء أو الرباط؛ و يقوم وزير الوظيفة العمومية بتنسيق مع وزارة الداخلية و طلب إرسال لجان تفتيش من المجلس الأعلى للحسابات إلى مصالح الموارد البشرية؛ لتفتيش و افتحاص كيف تتم عملية تسديد مستحقات ترقيات الموظفين.
و ما هي المعايير المعتمدة في ذلك ؟
هل تواريخ قرارات الترقية ؟
أم اعتبارات أخرى مثل: باك صاحبي؛ الرشوة؛ التدخلات؛ تصفية الحسابات؛ التليفون؛ المحسوبية و الزبونية ... ألخ
54 - أمازيغي باعمراني عبدالله الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 18:46
ليس هناك إصلاح بل إفساد على فساد وتازيم الوضع المغربي فالإصلاح يحتاج لخبراء يدققون في القوانين وثغراتها ومن ينفذها وليس لجهال بالميدان الإداري لا يعلمون عنه الا الظاهر وقد يخدعون ويؤدي الثمن الموظف البسيط وجب محاكمة المفسدين من المدراء ومحاسبيهم وزجرهم واسترجاع ما نهبوا أما السجن لبضعة أسابيع وبعدها ينعمون بما غنموا فليسا حلا .
55 - الانعاش الوطني المجازين الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 19:23
هل من تحسين وضعية عمال الانعاش الوطني ادماجهم في الادارة وتسوية وضعيتهم الادارية خاصة المجازين
56 - سعاد الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 19:42
نعم السيد الوزير نبدأ بالوزراء تم البرلمانيون الذين يتقاضون راتب مجموعة من الموظفين الصغار بالوظيفة العمومية الذين هم أساس الادارة ثم نبدأ بتسلسل حتى نصل الى الموظفين الكبار بالإدارات و هكذا الكل يحاسب من أين لك هدا ليصبح المغرب من بين الدول الراقية و الخالية من المحسوبية و الزابونية سيدي الوزير
57 - حليمة الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 20:08
إصلاح الإدارة ؟؟
بكتاب عامين معششين في الجماعات المحلية، يحيط بهم مجموعة من مالين الصنطيحة و الإنتهازيين، في وقت تهمش الكفاءات و تحرم من و سائل العمل عن سبق ترصد و إصرار.
أين هي الحركية بعد أربعة سنوات ؟
لماذا تطبق على القياد و العمال و رجال السلطة و لا تطبق على الكتاب العامون للجماعات المحلية ؟ خصوصا و أن بعض الجماعات تتصرف في ميزانيات تضاهي ميزانية دولة ؟
58 - Observateur الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 20:37
oui Monsieur le Ministre commencez par les Directeurs qui ne font que signer cce que les Chefs de Service ont t rédigé et passé des nuits à étudier e
59 - المهاجر المغربي الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 20:46
السلام عليكم. كم هو جميل هذا العنوان. اصلاح الاداره المغربيه. يعني العمل بجد وتفاني الكل في موقعه يقوم بواجبه وتسريع حاجيت المواطن لننهظ بالوطن الى الامام من بين الامم والكل سعيد بحيويه ونشاط ولاترى بىيس ولاحزين ولامريض يشتكي من قلت العنايه ولا ولا ولا ولا. نتمنى من الله ان تتحسن النيه بحب الوطن وتزرع في قلوبناالرحمه ويسري في دمنا هذا حتى ننال اجر الدنيا والاخره. كتبت حبا فيك ياوطني. الله الوطن الملك
60 - الحسن لشهاب الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 21:37
قالها قبله السيد ابن كيران كرئيس حكومة بعد تعديل الدستور اي بعد توسيع اختصاصات الحكومة و تسمية الوزير الاول برئيس الحكومة ،و ليس فقط كوزير منتدب ،عندما تكلم عن محاربة اباطرة الفساد المالي و السياسي ،الا انه سرعان ما التفت الى محاربة الموظف العمومي عن طريق الاقتطاعات و تمديد سن التقاعد و تمديد مدة الترقية بالاقدمية و اضعاف القدرة الشرائية عند دوي الضمائ الحية اما اصحاب الضمائر الميتة فهم يشاركون في الفساد سواءا من داخل اسواق اقتصاد الريعي الغير المتخلق ام من داخل الفساد الاداري ،و بقيت دار لقمان على حالها،خصوصا بالنسبة لدوي الضمائر الانسانية الحية.و هل سيوفر السيد الوزير المنتدب المحترم للمواطن الموظف العمومي الحقوق التي يتوفر عليها المواطن الموظف الخصوصي ؟ ام فقط الكلام عن المردودية ،و عن حسن استقبال الزبائن؟
61 - avis الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 22:33
Le fonctionnaire demande l' augmentation de salaire et le droit à l' habitation la moindre de moindre des droits
62 - علي بن حمو الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 23:35
ألا يعتبر توظيف الشباب المغربي عن طريق التعاقد و في بلده الذي ترعرع فيه و كبر إهانة له و مس بكرامته ؟ التعاقد مع الأجانب نعم و لكن مع مغربي فهذا غير منطقي لأن القانون يكفل له الحق في العمل و العيش الكريم في وطنه ...
هناك موظفون " سامون " يتقاضون أجورًا خيالية و لا أحد يجرؤ على الحديث عن هذا لأنهم محصنون من قبل جهات معينة .. لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
63 - هشام الأربعاء 15 نونبر 2017 - 00:15
نتمنى أن لا يكون هذا الكلام بنفس النبرة المألوفة
اسطوانة قديمة سمعناها مرات ومرات
انظر الى حجم وعدد الاحتجاجات بسبب خلل في التسيير انه بسبب تسييس الإدارة مما أفرز معضلات
حاليا الأطباء والتقنيين والمتصرفين أي المحرك الفعلي للإدارة يشتكون بسبب التمييز بينهم وزملائهم في الإدارة
فكيف ادن سنصلح يالسيد الوزير المحترم
أولا ابدا بنيد التمييز على أساس معقول ثم قم بوضع استراتيجية تقوم على أساس الفعالية والمردودية
64 - جمال الأربعاء 15 نونبر 2017 - 00:29
أعتقد أن عمليات التوظيف لفترة ما قبل 2008،لا سيما بدون مباراة،و التي كان جاريا بها العمل قد ضخت داخل الادارة المغربية جيشا من الأعوان الذين لا مستوى لهم،و أصبحوا بالتالي عبئا ثقيلا اليوم،كبروا في السن و لا يتعاملون مع أجهزة الكمبيوتر وملحقاتها،و يجهلون الكتابة،المهم عالة،و مما زاد الطين بلة،هو تمديد سن التقاعد،بحيث الدولة لا تستطيع توظيف شباب حدد،و لا هي تخلصت من الفئة المذكورة،فكيف سيتعامل السيد الوزير المحترم مع وضع كهذا؟
65 - hafid الأربعاء 15 نونبر 2017 - 00:29
Mr le ministre est ce que vous avez trouve une solution aux milliers des citoyens qui souffrent de l heure de l ete ou pas encore
66 - Nizar الأربعاء 15 نونبر 2017 - 21:44
في نظري المتواضع تستهلكون الوقت ولا شئ سوف يتحقق لان اصلاح الادارة تحتاج الى ارادة حقيقية وليس من زاوية ضيقة يجب الاصلاح من شموليته من الموظف والوضع الدي بشتغل فيه واجرته ونحن نعرف ان كل موظفين الدين يتحملون العبئ والمسؤولية هم موظفين دوي السلاليم الدنياكيف نبحث عن المردودية والموظف البسيط مغلوب على امره اجرته لا تسد حتى كراءه الشهري وقيس على المسؤولية الاخرى والله اننا نضحك على انفسنا ولا شئ سيتغير وشكرا
67 - عبد الغني سيدي حيدة الخميس 16 نونبر 2017 - 07:37
"كلمة حق ليس عليها جواب"
لكن الحقيقة ، كحقيقة هنا ، لا تأخذ حجيتها إلا بتوفر مجموعة من الحقائق في أساسها وضع الرجل أو المرأة المناسبين في المكان المناسب . وذلك مبتدى ومنتهى الإصلاح الإداري .
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.