24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:2112:2615:0117:2318:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. رصيف الصحافة: المغرب يستعد لإطلاق ثاني قمر صناعي (5.00)

  2. الرميد يدعو إلى تجهيز المخافر والسجون بالكاميرات لمنع التعذيب (5.00)

  3. روحاني ينادي بوحدة العالم الإسلامي أمام قرار ترامب (5.00)

  4. "معبر تاراخال" يغلق المحلات التجارية بمدينة سبتة (5.00)

  5. أبو حمزة البلجيكي .. إرهابي مغربي سوّقته "داعش" لتهديد أوروبا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نقابة تطلق حملة "رد الاعتبار للمدرسة العمومية"

نقابة تطلق حملة "رد الاعتبار للمدرسة العمومية"

نقابة تطلق حملة "رد الاعتبار للمدرسة العمومية"

أطلقت الجامعة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، حملة تحسيسية تستمر حتى نهاية الشهر الجاري لمحاربة العنف داخل المؤسسات التعليمية، قائلة إن الغرض منها هو "رد الاعتبار للمدرسة العمومية والعاملين بها، مدرسين وإداريين وتلاميذ".

وقالت الجامعة، ضمن مذكرة لها، إن الحملة تهدف أيضا إلى "الحد من تنامي ظاهرة العنف داخل المؤسسات التعليمية التي أصبحت في ازدياد مضطرد خلال السنوات الأخيرة"، واختارت لها شعار "احترم أستاذي، احترم مكوني".

ووجهت الجامعة الوطنية للتعليم الدعوة إلى كل المتدخلين في المنظومة التربوية، وخصوصا الوزارة الوصية وجمعيات أولياء التلاميذ، والأساتذة وهيئة الإدارة التربوية وأطر الدعم التربوي والمفتشون، إلى الانخراط الواسع في الحملة التحسيسية الوطنية.

وقالت الجامعة ذاتها: "من أجل صون كرامة العاملين بالتعليم وتحصينهم ضد العنف، لا بد من تعميق الوعي لدى ناشئتنا وتلامذتنا وطلبتنا بقيمة الساهرين على تعليمهم وتكوينهم، وذلك من خلال برامج هادفة وموجهة داخل المؤسسات التعليمية تروم مناقشة الظاهرة وخطورتها على مستقبل التعليم بالمغرب"، مشددة على وجوب "رفع نقاش مسؤول مع كل الأطراف المعنية لاسترجاع هيبة الأستاذ وقيمته الاعتبارية وكل الأطر الإدارية والتربوية".

وواصلت الجهة ذاتها: "كلنا معنيون...وقادرون على احتواء ظاهرة العنف بإرادتنا الجماعية؛ فلنجعل من مؤسساتنا فضاءات للعلم والمعرفة والفرح".

يذكر أنه بعد سلسلة من الاعتداءات على الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية، وخوضهم لعدد من الإضرابات خلال الشهر الماضي، خرجت الأسرة التعليمية الأحد الماضي في مسيرة احتجاجية للمطالبة بقانون حمائي، وهي المسيرة التي دعت إليها ثلاث نقابات (الجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم). كما خاضت النقابات الثلاث، يومي 8 و9 نونبر المنصرم، إضرابا تنديديا بالاعتداءات التي طالت الأسرة التعليمية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - سلام الصويري الخميس 07 دجنبر 2017 - 20:01
المدرسة العمومية والمستشفى العمومي تم تدميرهما بشكل متعمد عبر مخطط رهيب لأسباب سياسية ومالية . غير لي مبغاش يفهم الإشارات والواقع والوضعية الكارثية الحالية التي تتأزم كل سنة فأصبح هذين المرفقين عنوان للفشل وضياع الوقت .
2 - wood الخميس 07 دجنبر 2017 - 20:32
لا يمكن ان تلقي شخص في الماء و تقول له ان لا يبتل بالماء . فالعنف و التسيب هو نتيجة طبيعية لسياسة الدولة في التجهيل و التكليخ بجعل المدرسة مكان لتجميع التلاميذ بين اسوارها لنفخ نسب التمدرس و النجاح المزورة . و بدون ارجاع المصداقية للعلم و التعلم و القطع مع (الدفيع) بحيت يتم تخريج افواج من الفاشلين و المنحرفين يعتاشون بالنقيل و الغش و التسول و الابتزاز ستبقى دار لقمان على حالها . و بالتالي فالعنف سيبقى مستمر في المدرسة العمومية بل قد يزداد و يستفحل لدرجات مرتفعة . فالضربة القاضية للتعليم هي ما قام به حصاد عندما جعل من الاكتظاظ واقع حيت الزم الكل بان لا يقل عدد التلاميذ في الفصول من 40 تلميذ !!!!
3 - المراكشي الخميس 07 دجنبر 2017 - 21:10
للأسف جل ما وصل إليه التعليم و أوضاع المدرسين كان بتواطؤ مع هذه النقابة المشؤومة. جل نقابي الاتحاد الوطني للشغل يدهم ملوثة بخزي و عار تمرير عشرات القرات التي ضربت التعليم العمومي في الصميم. آخرها المصادقة على برنامج رفع سن التقاعد. فكفى نفاق الكل يعلم من أي طينة أنتم أيها الانتهازيون و الوصولين و المنافقون.
4 - راي الخميس 07 دجنبر 2017 - 21:12
ايقاف العنف في المدرسة ولو نسبيا امر في غاية الصعوبة.فهذه الظاهرة اصبحت تعم المجتمع بكامله.العنف المدرسي وخاصة منه الجسدي ما هو سوى امتداد لعنف شامل يلاحظ في كل مكان وفي كل وقت وحين.عنف النساء في الازقة والاطفال والمراهقين في الشوارع وعنف العصابات وعنف ااباطرونا على العمال وعنف الزوجين بينهما ...اما العنف النفسي والرمزي فحدث ولا حرج الى درجة ان اصبح الانسان يحذر من سماع الفحشاء والعوراء في جميع المعاملات.
5 - الح-----عبدالله-----اج الخميس 07 دجنبر 2017 - 21:32
كاين شي معلمين واساتدة بهدلوا التعليم الساعات الاجبارية التسكع في الساحة وخصوصا المعلمات النميمة وترك الثلاميد داخل الفصل يثرثرون لمدة مايزيد عن اربعين دقيقة يعني حصة تضيع .تمطيط فترة الاستراحة .من10دقاءق الى25دقيقة تاخرات في الدخول مستوى الثلاميد جد جد ضعيف لاقراءة ولاكتابة ولا انجاز ولامشاركة داخل الفصل المعلم والاستاد ينتظر فقط الترقي في الدرجة والرتبة والترقية الاستتناءية والزيادة في الاجرة ولكن لااعمم هناك اساتدة ومعلمين شرفاء ونزهاء وارفع لهم القبعة واحييهم جدا جدا لانهم اولا الناس يحترمون عملهم ويخافون الله لايدخرون جهدا لتبليغ رسالتهم النبيلة
6 - راي الخميس 07 دجنبر 2017 - 22:55
الاسرة اهملت اهمالا شبه كامل تربية ابنائها وتقويم سلوكاتهم.اليوم وانا اسير في احدى المدن رايت مجموعة من المراهقين يمتطون دراجات نارية ويسيرون جماعيا بدراجاتهم بسرعة جنونية الى درجة انهم كانوا يعرقلون السير ويخيفون ااسائقين والراجلين.هذا مثال بسيط عن سوء التربية والتذليل المفرط.كذلك فان الحاجةوالفقر دفعنت العديد من المراهقين الى الاشتغال وقت فراغهم الدراسي في الاسواق ما يعودهم على سلوكات غليظة فضة تنعكس على علاقاتهم داخل المدرسة.وينبغي كذلك مراعاة دور المدرس في العنف حتى نكون منصفين .فقد يكون العنف احيانا ناجما عن سوء معاملة المدرس للتلميذ.
7 - سعيد الجمعة 08 دجنبر 2017 - 17:09
الحمدلله حين ذكرتم حتى التلميذ لأنه هو الأهم في المعادلة وهناك كذالك بعض الأساتذة الله إرحم ليهم الوالدين أما البكايا المحرضين على التلميذ يجب الضرب على أيديهم حتى يعلمو أن وجودهم مرتبط بالتلميذ
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.