24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. "الباطرونا" تطالب بإدماج "العمل عبر الانترنت" في القطاع المهيكل (5.00)

  3. الأمم المتحدة تصنف الضيعات المغربية رابع مصدّر للطماطم بالعالم (5.00)

  4. التنافس يشعل "حرب أسعار الأنترنيت والهاتف" بين شركات الاتصالات (5.00)

  5. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تعويضات "ضحايا سنوات الرصاص" تُلامس 93 مليار سنتيم

تعويضات "ضحايا سنوات الرصاص" تُلامس 93 مليار سنتيم

تعويضات "ضحايا سنوات الرصاص" تُلامس 93 مليار سنتيم

بلغ حجم التعويضات المالية التي استفاد منها ضحايا الانتهاكات الجسيمة التي عرفها المغرب في الماضي، أوْ ما يُعرف بـ"سنوات الرصاص"، وذويهم، حوالي 93 مليار سنتيم، إلى حدود تاريخ 20 دجنبر الماضي، حسبَ تقرير نشره المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول مُنجزه خلال الفترة ما بين مارس 2011 إلى غاية مَتمّ سنة 2017.

وبلغ العدد الإجمالي لضحايا "سنوات الرصاص" وذويهم، المستفيدين من التعويض المالي، 19.476 شخصا، في حين استفاد 1.335 من الضحايا وذوي الحقوق من الإدماج الاجتماعي، واستفاد 18.343 منهم من التغطية الصحية؛ بيْنما أوْصى المجلس الوطني لحقوق الإنسان الحكومة بتسوية الأوضاع الإدارية والمالية لـ540 من ضحايا انتهاكات الماضي.

وبلغ عدد حالات الاختفاء القَسْري أو الاعتقال التعسفي أو الأشخاص المتوفّين خلال أحداث اجتماعية مختلفة، الذين جرى كشْف مصيرهم، إلى حدود تاريخ 20 دجنبر الماضي، 803 حالات، حسب المعطيات الواردة في تقرير مُنجز المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

واستنادا إلى معطيات الوثيقة ذاتها، فقد جرى تحديد أماكن دفْن رفات 385 حالة، وجرى استخراج رفات 185 متوفى واستخراج الحمْض النووي بالنسبة إلى 44 حالة، من لدُن فريق من الأطباء الشرعيين خلال الفترة بين دجنبر 2005 وماي 2012.

وكانت هيئة الإنصاف والمصالحة، التي جرى إحداثها بعد تولّي الملك محمد السادس الحُكم، من أجل طيّ صفحة "سنوات الرصاص"، قد أوصتْ بردّ الاعتبار إلى ضحايا الانتهاكات الجسيمة التي عرفها المغرب في الماضي، بعد عقْد جلسات استماع طويلة بُثّت على شاشة التلفزيون العمومي، دون أن يُسمح للضحايا بذكر أسماء الجلّادين.

من جهة ثانية، كشف تقرير مُنجز من لدن المجلس الوطني لحقوق الإنسان أنَّ عدد الشكايات التي توصّل بها المجلس ما بين 2011 و2017، وصل إلى 62.627 شكاية، النسبة الكبرى منها واردة من السجون أو لها ذات علاقة بها.

وبالأرقام، فقد بلغ عدد الشكايات التي توصلت بها مديرية حماية حقوق الإنسان والرصد بـCNDH، الواردة من السجون، أو ذات علاقة بها، سواء من لدُن المساجين أو أفراد أسَرهم، 9.416 شكاية، بما يعادل 1800 شكاية سنويا، وتتعلق نسبة 1.5 في المائة من الشكايات بمزاعم التعرّض للتعذيب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - منير الأحد 14 يناير 2018 - 09:12
سعداتهم ..كون غير كان شي واحد قريب ليا بزاف تعرض للتعديب شوية واخا كون خدا غير تصرفيقة فيامات البصري كون دبا حنا مبرعين
2 - رشدون حمادي الأحد 14 يناير 2018 - 09:19
هده المرحلة الخطيرة والفاصلة لم يصلط عليها الضوئ بما يكفي ولمادا اصﻻ عدب الناس وقتلوا حيت جرى مسح وتزوير الداكرة المغربية الصحيحة وتعويض مكانها داكرة مزورة لقد وقعت كارتة لم يكن الاستحمار الفرنسي بنفسه يستطيع فعل دلك حيت تم قتل وابادت المناضلين الحقيقين وتم الدفع بالانتهازبين وازﻻم الاستحمار الدين حددو مسار المغرب بتوجيه من مخابرات الاستحمار وما نعيشه اليوم من تناقضات في شتى المجاﻻت ماهي في الحقيقة اﻻ نتيجة هده الغربلة الخطيرة التي لن يداويها جوج فرانك ان صرفت ومن خزينة الدولة والبعض ممنهم ادوات مازالوا حي يرزق محمي مما يدل على صدق ما قد سلف .
3 - بوعو الأحد 14 يناير 2018 - 09:22
من جيوب من خرجت هذه التعويضات؟ هل عوض الشعب نفسه بنفسه أم أتت من جهة أخرى لا نعلمها. أفيدوني رحمكم الله
4 - سنوات القرطاس الأحد 14 يناير 2018 - 09:23
للاسف المغرب يشهد اليوم تراجعا حادا على مستوى الحقوق والحريات .وقمع حرية التعبير باعتراف الكثير من المنضمات الحقوقية .هل هي سنوات القرطاس بدل الرصاص ... للاسف
5 - المهم الأحد 14 يناير 2018 - 09:26
لم تكن ايّام الرصاص بل ايّام ايّام العز و الاحترام
6 - جلاد الأحد 14 يناير 2018 - 09:28
من فضلكم خذو النقود واذهبو لمنازلكم واشترو بها الحلويات وافرحو واضحكو
وانسو الذين ابدتهم فقد ابدتهم ودفنتهم في مقابر جماعية وطواهم النسيان لانهم مجرمين،
لا تذكروني فانا جلاد الان انا مرتاح البال مع هذا الجيل
المرجو عدم الازعاج.
7 - محمد ابراييم الأحد 14 يناير 2018 - 09:32
للاسف الشديد نرى التعويضات تخرج من صناديق الدولة بحال الى الشعب هو لي عدب دوك الناس .
لكن لي خاص اتدار هو لي نتاهكو وعدبو عباد الله هما لي خصهوم اخلصو من جيوبهوم .
هدا ظلم بعينه
8 - المراكشي الأحد 14 يناير 2018 - 09:35
و هل انتهت سنوات الرصاص ؟؟؟!!!
9 - Marocain الأحد 14 يناير 2018 - 09:40
لكم الله يا من الحق بهم الضرر في سننوات الرصاص او من بعدها. اما التعويضات المادية فليس لها اي سبيل الى اخماد الم الجراح. المسامح كريم والوطن بعد الله غفور رحيم.
10 - حسن المغترب الأحد 14 يناير 2018 - 09:41
اكيد جميع المستفيدين، من ليست لهم علاقة بسنوات الرصاص، و انما لهم معارف في المناصب العليا، (باك صاحبي)
11 - مواطن2 الأحد 14 يناير 2018 - 09:58
حبدا لو نشرت اسماء الضحايا واسباب تعديبهم بكل التفاصيل ومن عدبهم بكل دقة لتنوير الراي العام...واقناعه بضرورة تعويض هؤلاء.....فاما من خرق القانون وسجن ...فلا تعويض له....واما من ظلم ...فعلى المسؤولين عن هدا الشان ان يتاكدوا من براءته ويعوضوه....المؤسف ان قوما عارضوا النظام في فترة من الزمن....وكان لابد من عقابهم....وبعدها طالبوا بتعويضهم وكانهم كانوا يحاربون الاستعمارلتحرير المغرب ....وكما سبق القول النظام في المغرب مؤيد من طرف الشعب....والشعب واع بدلك ومتشبث به وكل من سولت له نفسه المساس به سيعاقب حتى في وقتنا الحالي...لقد اقتنع المغاربة بهدا الامر لانهم ادركوا ما دا يقع في جل البلدان العربية....الحمد لله على الملكية الدستورية في بلادنا.وكل من يعارضها فهو واهم.
12 - حائر الأحد 14 يناير 2018 - 10:04
لا نريد ارقاما بل نريد لائحة المستفيدين و كيفيت التدبير ......
13 - مراكشي اصيل الأحد 14 يناير 2018 - 10:06
هدك ان سميتها سنوات الرصاص وهدي سنوات القرتاص تعديب لزال موجو بعد سنين اخرى خصنى نعوض ها دو لي تيقولو تعذبوا.التاريخ يعيد نفسه راه عشرين مليون معذبا غير مع الزمان .
14 - مغربى مغلص الأحد 14 يناير 2018 - 10:11
فسنوات الرصاص لم تنتهى بعد فلازال المستضعفين المغاربة يتلقون الرصاص يوما بعد يوم أليس الإستبداد والتعسف والحكرة والقمع والبيروقراطية والفساد الإدارى والسياسى رصاصا لا يسمع له صوت ...
15 - زعبول الأحد 14 يناير 2018 - 10:12
يا ويلهم من الله أولئك الذين أمروا و الذين نفذوا التعذيب و القتل في حق نفس واحدة، فما بالك بآلاف الأنفس، إختطافات ، تعذيب ، قتل ، قطع الرؤوس و تقديمها كدليل على تنفيذ الإغتيال كما حدث لبن بركة، إختطاف و تعذيب الشعب كما حدث للبطل العالمي المومني نهاية أكتوبر حيث تم إختطاف في المطار و تعذيبه في سجن تمارة .. ما كاين لا مصالحة و لا هم يحزنون، التعذيب ممنهج و جرائم النظام لا تنتهي و ما تزال مستمرة، ها هي أشرطة المومني في اليوتوب أنظروا لها.
16 - بن عمر الأحد 14 يناير 2018 - 10:26
بالنسبة لحالات الاختفاء القسري فلحد الان لم نتوصل باي شيء كعائلات ،لم نتوصل لا برفات ولا بقبر ولا تحاليل الحمض النووي ولا باي شيء ، كانوا يقولون لنا مادامت نفس الأشخاص العسكرية والمدنية البارزة هي التي تتولى هذه الملفات فلن يكون اي شيء ،اما الان فرغم احالة هؤلاء الأشخاص الى التقاعد لم نتوصل باي جديد .
17 - أيوب المغربي الأحد 14 يناير 2018 - 10:36
مكاين غير طحن مو وعوضو من أموال الشعب
المخزن خاسر شي حاجة من جيبو؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والتاريخ يعيد نفسه في الحسيمة وباقي المناطق التي مورس فيها الأعتقال والتعذيب
18 - مواطن حر الأحد 14 يناير 2018 - 10:42
الى رقم 1 منير

كن على يقين ان اموال الدنيا لن تعوض فقدان الأب أو أحد الأقارب.
سأحكي لك قصة.
ذات يوم من ايام البرد القارس في السبعينات تلقىت سرية الدرك وشاية من أحد الأشخاص مفادها أن عائلات فلان تمنح الدعم لاصحاب الثورة بالحبال.
وبدون سابق أنظار ولا استدعاء تم اعتقالهم وهم في عملهم بالحقول ولم يتركوا لهم الفرصة لاستبدال حتى ملابسهم وتعرضوا لابشع انواع التعديب لأيام عديدة دون شفقة ولا رحمة. ولم يستطيعوا ان يثبتوا عليهم أي شيء. وبعد مدة أطلقوا سراحهم.

ومنهم من أصيب بمرض مند دلك الوقت حتى مات.

ومع دلك لم نتوصل باي تعويض.
19 - ياودي ياودي الأحد 14 يناير 2018 - 11:10
الحقيقة خرجات 93مليار دولار ولكن كول واحد من المسؤولين دا شوية لولادو حيث ماعندهومش مساكن..ومنين كحالت عليهم مؤخرا بهاد الحضية اللي بدات مؤخرا من مجلس الحسابات ديال جطو اهوما يردوها 93سنتيم هادو حاشاكم هوما الحمير اللي حمار حمار واخا يطلع القمر.المهم غير كانضحك....
20 - tomtom الأحد 14 يناير 2018 - 11:12
٩٣ مليار كلها لمن كاانوا يتواطئون على المغرب , ومن عاشوا مع الرصاص الحي في الصحراء المغربية هم الان منهم من يتقاظى ٥٠٠ درهم شهريا أو أقل إنقلبت الآية
21 - Wardi Wassim الأحد 14 يناير 2018 - 11:35
هـنـاك الـكـثـيـر مـن ذوي الـحـقـوق ( أبـنـاء الـضـحـايـا ) أو مـا يـسـمـى الـضـحـايـا الـغـيـر الـمـبـاشـريـن ولـكـن مـن نـظـري هـم مـبـاشـريـن لآنـهـم هـم مـن يـؤدون الـفـاتـورة إلـى يـومـنـا هذا ويـعـانـون مـن تـبـعـات تـلـك الـسـنـوات الـعـصـيـبـة مـن إقـصـاء وتـهـمـيـش وبـطـالـة ولـم يـتـم إنـصـافـهـم لا مـن خـلال هـيـئـة الإنـصـاف والـمـصـالـحـة بـإقـصـائـهـم مـن تـوصـيـة بـالإدمـاج الإجـتـمـاعـي ولا حـتـى مـن الـمـجـلـس الإسـتـشـاري لـحـقـوق الإنـسـان سـابـقـا والـمـجـلـس الـوطـنـي لـحـقـوق الإنـسـان حـالـيـا وفـي إنـتـظـار مـن يـرفـع هـذا الـحـيـف عـن ذوي الـحـقـوق ( أبـنـاء الـضـحـايـا ) سـتـظـل طـلـبـاتـهـم وإسـتـفـسـاراتـهـم حـبـيـسـة تـلـك الـرفـوف بـالـمـجـلـس الـوطـنـي لـحـقـوق الإنـسـان وهـم مـعـهـا ...
22 - Mustapha الأحد 14 يناير 2018 - 11:41
للأسف هؤلاء لم يطالبوا بدماء آباؤهم ولكن طالبوا بثمن دماء آباؤهم فجعلوا من المغاربة شبه شعب يستحق الرصاص فادت الحكومة لهم من جيوب الشعب المغربي وتركت مجرمي الرصاص دون حساب ولا عقاب وبذلك ارتكبت جريمة رصاص ثانية وسننتظر هل سيكون الجيل القادم أحسن من جيلنا لياخذ بحق الشعب المغربي من جريمة الرصاص الثانية?
23 - عبد الغفور الأحد 14 يناير 2018 - 12:08
غير هما عاشوه حقيقة مباشؤ حنايا غير بالفن من بعد 100 عام غادي اقلبو علينا اعوضنا على هاد السنوات راها كثر من الرصاص ةاهم كيعدبونا غير بالفن

حتى عند الله كلشي قريب

قال تعالى : ( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )
وقال [ تعالى ] ( اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون )
24 - Calcul الأحد 14 يناير 2018 - 12:35
Même pas 50000 dhs. !!!!!! C est vraiment n importe quoi
25 - yassmin الأحد 14 يناير 2018 - 13:05
وشكون غايعوضهم اكيد ضرائب الشعب يعني هوما تعدبو من المخزن والشعب يخلص يا سلام وكنتمى تنشرو تعليقي
26 - Mohammed الأحد 14 يناير 2018 - 13:34
من اي صندوق تم تعويض هؤلاء الناس
المصيبة هي يكون عوضوهم من خزينة الدولة واموال دافعي الضرائب
27 - بودواهي امين الأحد 14 يناير 2018 - 13:37
التعويضات من جيوب دافعي الضرائب مالنا وضحايا سنوات الرصاص فهم أدوا ثمن آراءهم وثمن تمردهم على سياسة الملك الراحل الحسن الثاني ونحن الآن نؤدي ثمن أخطائهم وثمن أخطاء الحكومة في تلك الحقبة والسبب هو حزب الاتحاد الاشتراكي الذي أتى للحكم كي يخرب الدولة المغربية بمطالبته بتعويض المئات من أعضاءه إبان سنوات الرصاص كما يسمونها وأخذوا الملايير من خزائن الدولة ثم بعد ذللك الشلل التام للمرافق العمومية بقانون المغادرة الطوعية للموظفين لمحاربة الموظفين الاشباح كما يقولون في الحزب وخرج الألوف من الأطباء المتمرسين والأساتذة و عدد كبير من الموظفين ذوو المردود والعاملين بالإخلاص وبقي الاشباح في مناصبهم ونحن نرى اليوم تردي مردود مستشفياتنا ومدارسنا و عدد كبير من القطاعات
28 - tahtah الأحد 14 يناير 2018 - 13:42
الناس عذبوا من طرف رجال السلطة والشعب يعوض وسوف يتكرر المشهد مادام ان المعذب لاتطاله يدالعدالة .
29 - amin الأحد 14 يناير 2018 - 14:01
j'étais au village pendant les années 70
nous étions obligés d'aller à l'école
cette école ou il y avait torture transversale des détenus (hommes femmes enfants vieux)
nous entendions leurs cris
nous mangions la nourriture des soldats
nous étions obligés chaque matin d'aller à la maudite école
résultat: des enfants n'ont pas pu terminer leurs écoles
d'autres ont du quitter le village pour aller à une école
ces enfants etait des victimes des coups d'états et continuent à en souffrir les conséquences

que peuvent ils faire pour guérir une enfance violée transversalement

merci de me répondre sur cette page
30 - مواطن2 الأحد 14 يناير 2018 - 14:01
لما قرات التعليق 27 -بودواهي امين = اعود لتحية هدا الشخص الدي علق بصدق عن الموضوع.....والحقيقة ما قاله هدا الشخص....انها اموال صرفت في غير محلها....ومن بينها تعويض ما سموه هم بسنوات الرصاص....وملايير صرفت للمغادرة الطوعية ...وهي في الحقيقة كانت اجراء تداعياته كارثية على المغرب...ومن اهمها افلاس صندوق التقاعد...انا الى حد الان لا افهم ما معنى سنوات الرصاص....لغة غريبة وعجيبة.....قوم تمردوا لاسباب يدركونها....وادوا ثمن تمردهم....فاي عقل يستوعب تعويضهم بالملايير....الافضل للمغاربة ان لا يفكروا في الامر....ليرتاحوا. والا سيصابون بالاكتئاب.
31 - عبد الحكيم الأحد 14 يناير 2018 - 14:09
المغاربة الذين ذاقوا ويلات السجن و الظلم و القتل.اغلبهم كانوا منخرطين في مقاومة الاستعمار الفرنسي و الاسباني .وهم السبب المباشر في تحقيق الاستقلال لا حركة وطنية ولا يحزنون.هؤلاء تربوا على العزة و الكرامة،ولما رفضوا الظلم و النهب الذي كان يمارسه المخزن واعوانه.ودعوا للتخلص من اي تبعية لفرنسا،تمت تصفيتهم واحدا واحدا.ليس هذا فقط.بعد الاستقلال قامت السلطة الحاكمة بتغيير النشيد الوطني "ايه امة المغرب"الذي يدعوا الى العزة و الكرامة و الشجاعة و محاربة الظلم و الجهل و التفقير وتنمية روح المواطنة .و وضع بدله"منبت الاحرار"،الخالي من اي روح الاعتزاز ومعانيه المبهمة الباردة.وهذا من بين سياسة تنويم الشعب.فمن يستمع للنشيد الوطني القديم سوف يحس بفرق كبير جدا جدا.في انتمائه الوطني .وانشر
32 - كاعي الأحد 14 يناير 2018 - 14:21
والله الظلم بعينه.والعبث الواضح.امشيو اخلصوهم دوك اللي عذبوهم.اما من فلوس الشعب والفقراء فهذا غير مقبول.ولكن شكون غادي يكول ليهم اش كديرو.كال ليك كاينة عندنا حكومة.انها محكومة .
33 - كونيتو يريدحلا الأحد 14 يناير 2018 - 17:19
من لحيتو اللقم ليه افلوس التعويضات خرجوها من اجيوبهم او من صاءر اوليداتهم.كلشي من جيب الرامود وفي الاخير اقولوا ليك صندوق التقاعد عندو عجز خاصكم تبقاو خدامين حتى انرسلوكم للقبر.والشباب يبقى عاطل .والاءجرام يكثر.والمخدرات تتوزع في الزناقي وانبداو نحتجوا ونقولوا نريد حلا
34 - ماجد الأحد 14 يناير 2018 - 17:30
كل اموال العالم لن تمسح عار انتهاكات حقوق الانسان في عهد الحسن 2
35 - لوكيلي الأحد 14 يناير 2018 - 17:53
أعتقلت في سنة 1968 و تعرضت للتعذيب لمدة 45 يوم بدون سبب لحد الآن أريد أن أعرف ما هو السبب، فقط ، راسلت عدة جهات على يد القنصلية ببروكسيل قبل ان تظهر المصالحة و الانصاف و لكن بدون جدوى حرام عليكم لم تنصفوني
36 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 14 يناير 2018 - 19:02
مبلغ 93 مليار ذهب لجيوب بعض المتامرين على الوطن فحينما نسمع مصطلح سنوات الرصاص يظن المرء ان القتل كان في واضحة النهار لكن في الحقيقة نحن الذين عشنا تلك الحقبة حتى و ان كنا اطفالا لم نسمع بالاغتيالات او الاعتقالات العشوائية فحتى القتلى لم يتعدى عددهم 10 افراد و المختفون 5 او 6 اشخاص و ما يسمى بالمعذبون لا يتعدى بضع عشرات فهذه اموال طائلة من جيوب دافعي الضرائب ذهبت للانقلابيين و ابناءهم الذي حاولوا قلب نظام الحكم في المغرب او الذين كانوا يشاركون في المؤامرات ضد الوطن فهل كانو ينتظرون من الدولة ان توشحهم باوسمة و فعلا نالوا مرادهم بهذا المبلغ الضخم الذي ذهب للمتامرين على وطنهم فاذا كانت قتل بعض الافراد او سجن الاخر يسمى بسنوات الرصاص فكيف نسمي ما وقع في الجزائر الشقيقة التي قتل جيشها ربع مليون مواطن جزائري اعزل و 30 الف مفقود خلال سنوات الحرب الاهلية التي دامت 10 سنوات او ما وقع في العراق و مصر و ليبيا فالمغرب من اكبر الدول تسامحا مع ما يسمى بمعارضيه فهو الاكثر رافة بهم حينما كافءهم ب 93 مليار بالرغم من مؤامراتهم فيجب عليكم ايها المغاربة ان تحمدوا الله و ان تزيدوا في شكره على مملكتنا.
37 - محمد عبد الكريمي الأحد 14 يناير 2018 - 21:35
انها 92 مليار سنتيما وليس دولارا كما علق البعض. يعني لو قسمتها بالتساوي فسياخذ كل واحد ممن قد يسمى ظلما مسستفيدا 4.723.762 سسنتيم 47.237 درهم وان كان القاريء يفضل لغة الدولار فهي تقريبا 4723 دولار. يعني المبلغ كله لا يكفي علاج مخلفات اغلب من تعرضوا لهذا المصاب. لكن الحمد لله ستجاز يا من ظلمت ان شاء الله عن صبرك وسينذم كل النذم من ظلمك يوم لن ينفعه النذم. فصبرا جميلا يا مظلوم.
38 - ولد علي الاثنين 15 يناير 2018 - 17:09
سنوات الرلصاص سنوات الرصاص سنوات الرصاص
امتى تينتهي هذه التعويضات هل هي تجارة ام تعويضا حقا 30سنة والدولة تعوض
هذه الضحايا الا يكفي كفى من نهب اموال الدولة
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.