24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مقتضيات جديدة تنظم صُنع الكمامات الواقية من الثوب في المغرب (5.00)

  2. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  3. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

  4. هل يدفع ارتفاع أثمان السجائر المغاربة إلى الإقلاع عن التدخين؟ (0)

  5. الجامعات تواجه رهان الامتحانات .. صمت وزاري ومطالب باليقظة‎ (0)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | خدمة افتراضية تقرب تذاكر الحافلات من المغاربة

خدمة افتراضية تقرب تذاكر الحافلات من المغاربة

خدمة افتراضية تقرب تذاكر الحافلات من المغاربة

أطلق شاب مغربي خدمة جديدة تعفي المغاربة من التنقل إلى محطات النقل الطرقي وتمكنهم من حجز وشراء تذاكر الحافلات عبر الإنترنت.

وبحسب المشرف على موقع "مركوب.ما"، فإن هذه الخدمة، التي استغرق إنجازها 11 شهرا، تعرض مواقيت وأسعار شركات النقل عبر الحافلات المختلفة.

وجاءت فكرة إنشاء هذا الموقع من أجل التخفيف من المعاناة التي يجدها المواطنون بالمحطات الطرقية؛ إذ ستمكن الراغبين في السفر عبر الحافلات من حجز تذاكر سفرهم، ولا تكلف الناقلين أي مجهود أو استثمار.

ويعرض الموقع المذكور جميع المعلومات التي يمكن للمسافر أن يستعلم عنها، سواء ما تعلق بمدة الرحلات أو الأسعار أو التجهيزات أو صور الحافلة، وما إلى ذلك، وكذا اختيار رقم مقعده ودفع ثمن التذكرة، ليتوصل بعدها ببريد إلكتروني ورسالة نصية تتضمن رمز الحافلة والوجهة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - كريم من طنجة الثلاثاء 16 يناير 2018 - 21:38
نشكر هاذ الشاب على هذا النظام الإلكتروني الذي سوف يخف ويحد عدة مضايقات ومن السماسرة بعض المستغلبن بعض الفرص في كل المناسبات الدينية.
2 - Abdelghani الثلاثاء 16 يناير 2018 - 21:49
ههههه اودي انت شاري الورقة من الكيشي او من عند الكريسون فباب الكار ... و تتلقى مشاكيل ... تلقى شي حد جالس لك ف بلاصتك و حالف بحلفو ماينوض واخا يجي البوليس او الجادرمية ... فباﻷحرى تقطع ورقتك من اﻷنترنيت ...
المغرب باقي معطل بزاف بزاف في عدة امور
3 - معلق الثلاثاء 16 يناير 2018 - 21:53
منذ مدة و أنا استعمل الستيام و اقوم بشراء التذاكر عبر الانترنيت و كل شيء اصبح سلسا و برمجة السفر اصبح مريحا واختيار المقعد بكل حرية. لا صداع الراس لا انتظار . الثمن مرتفع شيئا ما لكن راحة البال أهم .
4 - عبد الحميد الثلاثاء 16 يناير 2018 - 21:53
وأخيرا إخترع تطبيق تطبقه اوروبا ودول أسيا منذ عشرات السنين, وهو في غاية البساطة والنفع للبشرية. الحمد لله شباب المغرب مبتكر رغم غياب الدعم وسياسة التهميش والتكليخ.
5 - حميد الثلاثاء 16 يناير 2018 - 21:58
نشكرك كثيرا على هذا المجهود لكن المشكلة في الشركات ومدى تجاوبها مع هذه الاقتراحات الجيدة وسيكون اول مشكل لها هو احترام الوقت فالكثير من الحافلات تغادر المحطة وتقف في بابها تنتظر ظهور مسافرين واحيانا تعود الى المحطة لتنطلق من جديد المهم هو محاولة العمل بذلك حتى وان كانت هناك سلبيات لايهم
6 - بنمح الثلاثاء 16 يناير 2018 - 22:06
لقد راودتني الفكرة نفسها عندما اصل ال الدار البيضاء او الرباط التي كان يجب ان تكون نمودجا ت اجد الحالة المزرية التي تعيشها المحطات الطرقية واستفزاز المسافرين بشتى الوان الاهانة والاحتيال خاصة في المناسبات الدينية و العطل على مراى و مسمع الجميع .علما ان المحطة الطرقية هي مرآة المجتمع خاصة مع تواجد الاجانب، و الله اصلاح و تنضيم الرحلات يزيد من تخليق الحياة العامة و يقطع الطريق على اكبر اخطبوط بنيوي يستفيد من الفوضى للاسف الشديد في ظروف انسانية يندى لها الجبين .اقسم بالله العضيم ان فرحة السفر تتحول الى احزان و انت ترى الحافلة تتحول الى سوق لبيع و ابتزاز و اللعب على المشاعر من خلال التسول .....
7 - الحـــــ عبد الله ــــاج الثلاثاء 16 يناير 2018 - 22:17
أنا الحــــــ عبد الله ـــــاج
أنحني إجلالا واحتراما أما هذا الشاب، وهذا هو الشباب الذي نريده في بلدنا شباب طموح يفعم بالحيوية يفكر ويبدع ومتحرر من الفكر العدمي الذي ينخر معظم شبابنا. واصل رغم أن هناك من الفاشلين من سيقول لك بانهم شاهدوا او يعرفون هذا الشيء أو أن فكرتك لن تنجح !

هذا هو الشباب الذي نريده وليس المحبطين بفعل تشبعهم بالفكر العدمي الذي ساهم في إفشالهم في حياتهم وجعلهم يتسولون الكرامة والوظائف العمومية، ويشكلون عالة على آبائهم رغم تجاوز سنهم العشرين.

وأريد أن أقول لهذه الفئة الأخيرة :
لا تنخرط با ابني في مستنقع النقد التافه للواقع الذي لا زلت لم ترى منه ألا القليل
لا تسمع لمن يقول لك بأن (هاد البلاد ما فيها ما يدار) فالفاشلين في حياتهم هم يقولون هذا ويريدون ان يفشلوك أنت أيضا وان تصاب بالإحباط والفشل قبل ان تجرب حظك
لا تجعل الأفكار السلبية التي استخلصها غيرك من تجاربهم الفاشلة تسيطر على عقلك وتحجب عنك الرؤية

فالحمد لله لا زال الكثير من الشباب ينجح ولا زال يحقق طموحاته، ففي هذه البلاد أيضا لا زالت فئة من الفقراء تصعد إلى قمة الثراء والاغنياء ينزلون إلى مرتبية الفقراء...
8 - NOUMRI الثلاثاء 16 يناير 2018 - 22:21
نقدر لهدا الشاب المجهود اللدي قام به لكن لم يأتي بجديد فيمكن لأي شخص أن يقتلني تداكر الحافلة و القطار و الطائرة بنقرة صغيرة عبر النت لكن من باب العلم بالشئ و الفضول سأجرب هدا التطبيق
9 - Amal الثلاثاء 16 يناير 2018 - 23:34
عندما اسافر استخدم هذا الموقع و سبق ان استخدمته تقريبا اكتر من ستة مرات بحكم انني ادرس بمدينة بعيدة كما ان الاتمنة منخفضة، صراحة اشكر صاحب هذا التطبيق
10 - محمود الأربعاء 17 يناير 2018 - 09:28
ممكن في الأوقات العادية أما وقت الذروة وأيام العطل لا يغني لا تطبيق ولا غيره. والحاصل أن جشع أ رباب الحافلات وعدم مصداقية المعاونين يعيق ذلك ونتمنى إيجاد حل لراحة المسافر في النقل العمومي. أما الخطوط الوطنية والسوبراتور فهما يقدمان خدمة لابأس بها مستوى مقبول على العموم وهما ليس في طاقة الجميع
11 - المسافر الأربعاء 17 يناير 2018 - 11:52
فكرة جيدة ولكن المشكيل فالتسعيرة وارباب الحافلات
12 - جعفر الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 06:56
اول مرة و اخر مرة بعد شراء التدكرة من الموقع و وتاكيد الدفع ذهبت الى الستيام فاخبروني ان التدكرة قد الغيت لن الامر مرة اخرى
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.