24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | دكاترة الوظيفة ينزلون إلى الشارع ويشككون في مصداقية الجامعات

دكاترة الوظيفة ينزلون إلى الشارع ويشككون في مصداقية الجامعات

دكاترة الوظيفة ينزلون إلى الشارع ويشككون في مصداقية الجامعات

شككت أطر الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة الحاملة لشواهد الدكتوراه في مصداقية الشهادات التي تمنحها الجامعات المغربية، فيما اختاروا النزول إلى الشوارع العاصمة الرباط من أجل الاحتجاج على ما وصفوه بـ"استمرار تهميش الحكومة وتعطيلها لكفاءات الدكاترة الموظفين".

وقرر الدكاترة الغاضبون، الملتئمون ضمن "الاتحاد العام لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة"، الدخول في أشكال تصعيدية ضد حكومة سعد الدين العثماني، تهم أساسا تنفيذ اعتصامين اثنين أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومقر البرلمان، ومسيرة وطنية في نهاية آخر أسبوع من شهر يناير الجاري، تحذيرا منهم لما قالوا إنه "الوضع المقلق الذي يعيشه الدكاترة الموظفون، وتداعياته الوخيمة على واقع التعليم العالي والبحث العلمي ببلادنا".

ويأتي التصعيد الجديد لهذه الفئة من موظفي الإدارة العمومية، بعد لجوئهم منذ أسابيع إلى مراسلة الملك محمد السادس، ضمن وثيقة حملت عنوان "ملتمس إنصاف ومناشدة للتكرم بالاستجابة لمطالب دكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة"، نقلوا عبرها ما أسموه "تورط الحكومات المتعاقبة في الانتهاكات الجسيمة، التي طالت وما زالت تطال دكاترة المملكة المغربية بمختلف أسلاك الوظيفة العمومية، واستفحال تردي وضعيتهم المعنوية والمادية".

ونفذ المعنيون موازاة مع ذلك مسيرة وطنية بالعاصمة الرباط، موضحين أن ملف الدكاترة الموظفين "عمّر لعقود وكاد أن يشرف على الحل من خلال تكوين لجنة وزارية منتصف ماي 2011 بأمر من الوزير الأول السابق السيد عباس الفاسي، الذي أكد من خلال مجموعة من الاتفاقيات القطاعية على حل مشكل الدكاترة بشكل أفقي"، على أن "الحكومات اللاحقة تجاهلت هذا الملف وعالجته بمقاربات شكلية محدودة زادت من استنزاف مواردنا العلمية".

وأشار بلاغ للهيئة النقابية المذكورة، توصلت هسبريس بنسخة منه، إلى أن هناك قلقا شديدا تجاه مستجدات ملف دكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة، حيث عبّر عن استغرابه "من الجمود الحاصل في تعاطي الحكومة مع هذا الملف، وتماطلها في إيجاد حل عادل وشامل له"، على أن الحكومة تنهج "سياسة صم الآذان" أدت إلى "وضع متأزم"، وفق تعبير البلاغ.

وحملت مواقف "الاتحاد العام" الاستنكار لـ"الأوضاع المأساوية التي يتخبط فيها دكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة التي أصبح فيها المغرب يمثل استثناءً أمام باقي الدول العربية في تهميش دكاترته"، مع "الاستهجان لاستمرار تهميش وتعطيل كفاءات الدكاترة الموظفين، مما يقف حاجزا أمام تطوير البحث العلمي في المغرب".

وهاجم الدكاترة الغاضبون كتابة الدولة المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي، رافضين نهجها في تحويل المناصب المالية، "إذ بالرغم من الخروقات والطعون التي ترافق هذه العملية، فإن المناصب المُعلن عنها غير كافية للعدد الحقيقي للدكاترة الموظفين"، على أن "معظم المناصب التحويلية يتم إرجاعها إلى الوزارة المالية؛ وهو ما يحرم الدكاترة منها ويحول دون استفادة الجامعة من مؤهلاتهم العلمية".

ورصد "الاتحاد العام لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة" ما وصفه بـ"الخصاص المهول والاكتظاظ غير المسبوق" في الجامعات المغربية، والذي قال إنه أدى إلى "ضعف التأطير"، و"حذف حصص الأعمال التطبيقية، خاصة في كليات العلوم"، و"تقليص الحصص التوجيهية"، على أن ذلك "ينعكس سلبا على مصداقية الشهادات التي تمنحها الجامعات المغربية، ويقوّض الشعار المرفوع من طرف الحكومة لتجويد التعليم العالي والبحث العلمي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (79)

1 - مول الحانوت الخميس 18 يناير 2018 - 11:14
كان الله في عون الموظف الامور بدأت تسوء بينهم انا شخصيا عندي حانوت و الله احس بمعاناتهم خصوصا الصغار منهم كثرة القروض الله اكون فيالعون وفرج الله
2 - الأشقر الخميس 18 يناير 2018 - 11:15
دكاترة معطلون لم يعودوا يجدوا ما يسدون به رمقهم، وانتم موظفون تنادون بالمزيد، لكن في بلد الانانية واللإنسانية أنا متأكد أنكم ستحصلون على ما تريدون، ويبقى المعطلون الحاملين للشواهد على حالهم البئيس.
3 - Said الخميس 18 يناير 2018 - 11:17
عندما تقدمتم بطلب التحاقكم بالوظيفة ، تقدمتم بها كمرشحين عاديين ، وأنتم لا تقدمون أكتر من زملائكم الذين يشتغلون معكم،ماذا تقدمون حتى تطلبوا مطالب مادية أكتر من زملائكم ، في العالم بأسره ، شهادة الدكتوراه لا تعني أنك عندما تشتغل في قطاع حكومي تتقاضى أكثر !، تتقاضى أجر حسب ما تشتغل ، حتى في ألمانيا لدي هنا أصدقاء دكاترة ، يشتغلون في القطاع العام ، يتقاضون تماماً مثل زملائهم ، أنتم تطلبون بالريع، لأنكم غير مجبرين على العمل ، وماذا تقدموا ، كفى من البكاء والنواح وكثرة الشكاوي، وقوموا بدوركم كما ينبغي ،
4 - hssad الخميس 18 يناير 2018 - 11:30
استاذ رياضيات الذي يعتبر حصوله على الدكتوراه صعبا يتقاضى أقل من استاذ آداب حصل على دكتوراه اين العدل والتحفيز على التوجيه نحو العلوم
5 - خبير الخميس 18 يناير 2018 - 11:30
مع احترامي لشهادة الدكتورة كوثيقة علمية تمنح للعنصر البشري المتميز بالكفاءة العلمية و الأدبية .
أقسم لكم بالله العظيم أن الغالبية العظمى من حملة هذه الشهادة خاصة المتخرجون من الجامعات العمومية دات التخصصات العلمية بالخصوص . لا يعرفون حتى كيفية كتابة جملة مفيدة . فهم تم توظيفهم في المؤسسات العمومية عن طريق ما يسمى ( التوظيف المباشر ) و لحدود الساعة فجلهم لا يعرف كيفية كتابة مراسلة سليمة باللغة العربية او الفرنسية ووووو...الخ
6 - citoyen الخميس 18 يناير 2018 - 11:38
Bonjour
Franchement vous n'avez aucune raison de demander quoi que ce soit. C'etait votre choix d'integrer la fonction publique, il faut donc se soumettre a ses regles.
7 - Lahcen الخميس 18 يناير 2018 - 11:44
هذا هو الريع بعينه... هاد الموظفين نهار دخلتوا للوظيفة العمومية لم تدخلو بشهادة الدكتوراه... حمدوا الله اللي الدولة خلاتكوم تقراو او تشدوا الدوكتوراخ على حساب التلاميذ في المدارس اللي تغيبتوا عليهم باش تكملوا الدكتوراه ديالكم
8 - Med الخميس 18 يناير 2018 - 11:46
وزارة تحديت القطاعات والإصلاح الإداري أشارت مؤخرا إلى أن أجور الموظفين في إطار الاصلاح الإداري المرتقب لن يتم ربطها مستقبلا بالشهادآت أو السلم بل بالمردودية ومقدار العمل المنجز داخل الادارة، النظام الإداري في المغرب يتجه ليتحول من نضام فرونكوفوني إلى نظام انكلوسكسوني
9 - بركاك في الطاليان الخميس 18 يناير 2018 - 11:50
ما معني دكتوراه... يعني.كفٱة، ادا كنت كفوٱ فقد تستطيع ان تعمل مشروع لوحدك من لا شئ.. متل اصحاب الفيسبوك...... و.. اما ًدراسة سنوات في الجامعة فاى احد يستطيع اكمال المدة... لاكن بدون فائدة... لقد كنت ادرس في الجامعه فيزياء و تركتها في الاول لان لا فايدة في الاستمرار..... الفرص كلها كانت في الطب و الهندسة، و كانت بالمحسوبية... اما التازيخ.. و العربية.. و و..........يدخلونها المزاليط...
10 - مغربي الخميس 18 يناير 2018 - 11:51
على كل موظف حاصل على شهادة الدكتوراه ان يستقيل من وظيفته ويبحث عن وظيفة اخرى من شروطها الدكتوراه
ففي كل بلاد العالم الأجر مقابل العمل فمن غير المعقول ان يطلب موظف في مصلحة تصحيح الإمضاء حصل على الدكتوراه بعد ذلك ان بطالب بالتعويض عن الأجر مقابل شهادة الدكتوراه مع العلم انه يعمل بمصلحة تصحيح الإمضاء ولكم واسع النظر.
11 - Jilal الخميس 18 يناير 2018 - 11:55
واقع بائس يا بلادي لم تكوني عقيمة أبدا يا أرض ا أجدادي الفقر والبطالة والحكرة و الأمال الزائفة تطوي السنون و الطبقية ترسم معالمها بالكراهية .سترانك يا رب من إنفجار وشيك يهز القواعد ويرسي الحقوق
12 - Zaz الخميس 18 يناير 2018 - 11:55
واش الدكاترة دياولنا صابو شي smartphone أولا شي سيارة كهربائية ههه لاش صالحين دوك الكرطونات
13 - صاغرو الخميس 18 يناير 2018 - 11:57
اسمحوا لي
عندما يكون البحث العلمي مجرد وسيلة للترقية او التوظيف ضاع كل شيء.
عندما يتحدث دكتور او يتصرف و يفكر كأي شخص عادي في المقهى ضاعت الدكتوراة.
اما عندما يكون التسجيل في سلك الدكتوراه غير شفاف فانها تستحق الرثاء
14 - احمد الخميس 18 يناير 2018 - 11:58
هاد الدكاترة الموظفون خنقو راسهم وبان الحق. التشكيك في مصداقية الدكتورا؛ هو اعتراف منهم ان الدكتوراه اليوم في المغرب هي زرود وقصارة وكاضويات وباك ومك صحابي وزيد وزيد... نتم على الاقل خدامين واخر كل شهر عندكم منضة ولويكاند دوزوه فمشليفن وتصورو عيالات ورجال وتلوحو تصاوركم في الفيسبوك. كاينين ناس اكفاء ملقاوش لبيستونات لي عاونوكم وكالسين كيشرفو في الميزريه. وزايدينها بالنفخه، قالك البحث العلمي !! اش قربكم لشي بحث ،نتوما في الاداره ومطفرتهش. باركين غتلفو فالضواصه. الله يبين الحق.
15 - ابن المغرب الخميس 18 يناير 2018 - 12:04
الدكاترة الموظفون تعطى لهم فرص بالمئات كل سنة للعمل في التعليم العالي و بالتالي الترقية. في رأيي لو أن هذه الأموال استثمرت لكان بالإمكان مساعدة المئات من الدكاترة المعطلين: إن لم يكن بالإمكان توظيف كلهم فعلى الأقل تعطى للمؤهلين منهم -و هم موجودون- فرص للعمل في الجامعة و لو بأجرة أقل من أجرة أستاذ مساعد (حتى لا يبقوا عالة على أسرهم). أما ما يريده بعض الموظفون ففي رأيي أنانية (الأولوية ينبغي أن تكون للمعطلين) و مخالف للشرع و العقل.
16 - ادريس الخميس 18 يناير 2018 - 12:06
الدكتوراه تعني أن حاملها تعلم كيف يقوم ببحث علمي في مسألة ما . فهي صالحة للتعليم العالي والبحث العلمي ما عدا إن كان ينتمي لخلية دراسات وأبحاث أما في غيرهما فصاحبها لن يقدم أكثر مما يقدمه حامل الماستر ناهيك عن أن البعض يحصل عليها بالمراسلة ولدي أمثلة لم يستطع صاحبها تحرير طلب إدماج واعتراف بالشهادة فطلب مساعدة ممن يعتبرون دونه.
17 - محمد الخميس 18 يناير 2018 - 12:10
الدكتور يعتمد عاى كتاباته وأبحاثه يحلل المؤشرات ولا يصف الواقع مع احتراماتي للجامعة المغربية سير شري الدكتورة هههه
18 - Fadela الخميس 18 يناير 2018 - 12:26
Les docteurs de la fonction publique ne peuvent que constituer une valeur ajoutée pour moderniser l’enseignement supérieur au Maroc ; pourquoi donc se priver d’un potentiel de compétences capable à même de résoudre bon nombre de difficultés et problèmes de ce secteur vital (comme réduire le déficit de l’encadrement, la généralisation de la carte universitaire sur l’ensemble du pays, etc.)
19 - متضرر الخميس 18 يناير 2018 - 12:30
افسدتم الوظائف التي تشغلونها وتريدون افساد الجامعة وخريجيها وتستحوذون على جل المناصب المخصصة للتعليم العالي. ولكن تشجعكم استراتيجية الترقيع (او بالاحرى التغريق) التي تنهجها الحكومة الفاشلة. .
20 - خبير الخبير الخميس 18 يناير 2018 - 12:35
من تسمي نفسك خبيرا و تدعي أن الدكاترة لا يعرفون حتى كيفية كتابة جملة مفيدة. أنت بنفسك ارتكبت أخطاءا إملائية و نحوية و إعرابية في جوابك، و قد تمكنت من ملاحظتها رغم تخصصي العلمي.
21 - MOULAHED الخميس 18 يناير 2018 - 12:44
أعتقد أن المكان الطبيعي للدكتور هو المستشفيات و المصحات و المختبرات العلمية أما شواهد الدكتوراة في الأجناس الأدبية المتجاوزة حاليا مثل "كان و اخواتها" و " العنتريات و الازليات" و " فنون العيطة" و التي لا تتناسب مع متطلبات سوق الشغل فيستحسن لأصحابها التزام الصمت .....
22 - اعادة الانتشار......! الخميس 18 يناير 2018 - 12:50
اعادة انتشار المتصرفون...الذين
هم موظفين بكثرة في الجماعات
الترابية.....خاصة الجماعات الترابية
الفقيرة......ومردوديتهم متواضعة
مقارنة مع المساعدين الاداريين
الذين لايكلف راتبهم..ثقل على
مزانية الجماعات.....انهم بالفعل
عالة على مزانية الجماعات الترابية
الفقيرة....خاصة في العالم القروي
يجب اعادة انتشارهم...في الادارات
التي فيها خصاص من الموظفين...!
من اجل ان يعملوا....ولفوا الراحة
والتهاون.....ومازال يطلبوا من
الدولة الزيادة في الاجور.....!
يجب تقليص الفوارق في الاجور
بينهم وبين المساعدين الاداريين
ذوي الاجور الهزيلة......والذين لهم
دور جد مهم في الجماعات الترابية
خاصة القروية.....
23 - تامر الخميس 18 يناير 2018 - 13:00
مادا حاملي الدكتوراه والماستر في المديرية العامة للأمن الوطني ؟
هل نحن ممنوعون من الصرف..! الا نخضع لقانون الوظيفة العمومية ؟
ننتظر الإنصاف
24 - doctora الخميس 18 يناير 2018 - 13:06
والله لا أعرف لماذا كل هذا الكلام السيء والقاسي عن الدكاترة وجلهم من خيرة البلد,
تعلموا من الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه:"من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أو ليصمت."
حشومة عليكم راه ما عالم بنا غير الله.
25 - محمد الخميس 18 يناير 2018 - 13:11
هناك حلول كثيرة خاصة بملف الدكاترة والرابح الأكبر هو الدولة والمواطن المغربي، ومن بين الحلول هو إلحاق أساتذة الثانوي بالجامعة وتعويضهم بالأساتذة المتعاقدين، فالجامعة تعرف نقصا مهولا في عدد الأساتذة، واكتظاظا لا يطاق في عدد الطلبة يؤثر سلبا على الاستيعاب والفهم.
ومعلوم أن إلحاق الأساتذة بالجامعة قد لا يكلف الدولة درهما واحدا إذا كان الأستاذ من فئة الدرجة الممتازة لأن أجرته مساوية لأستاذ التعليم العالي مساعد وكل الأساتذة الدكاترة في الثانوي تقريبا هم من فئة السلم 11 وهذا يعني أن الدولة لن تدفع أكثر من 2000درهم للأستاذ.
إذن فالمسألة غير مرتبطة بالجانب المادي فقط وإنما لها ارتباط وثيق بالإحساس بإعادة الاعتبار للأستاذ الدكتور الذي يريد تحقيق ذاته من خلال عمله عملا مناسبا للشهادة التي يحملها.
ملاحظة:
أتساءل لماذا يلاحظ إهمال لمادة للغة العربية وعدم تخصيص مناصب كافية تليق بها فهي نحن، إنها لغة الهوية.
26 - طالب سلك ثاني الخميس 18 يناير 2018 - 13:16
شخصيا في الإدارات و المرافق العمومية أكاد لا أجد فرقا بين من هو تقني، مهندس أو حتى دكتور.. فالكل سواسية ولجو للوظيفة العمومية طمعا في راتب من جيب دافعي الضرائب دون مردودية تذكر و دون قيمة مضافة تنضاف اللهم ما خرج به صندوق النقد الدولي مؤخرا حول إرتفاع كتلة الأجور في الوظيفة العمومية مقارنة مع إقتصاد هش لدولة في طريق النمو.
27 - العدالة الاجرية......! الخميس 18 يناير 2018 - 13:18
غير مفهوم.. وغير منطقي موظف
متصرف في الجماعات الترابية.....لا
يمارس مهام مثله مثل مهام
المساعد الاداري...ويتقاضى اجرا
يساوي 3 مرات اجر المساعد الاداري
اجر المتصرف مرتفع جدا......!
وكل المساعدين الاداريين توظفوا
بمباراة تطلب شهادة الباكلوريا..
فمافوق......!
28 - حمو الخميس 18 يناير 2018 - 13:19
المغاربه يتسمون بالانانيه.في الصويره المراه الشابه لم ترحم المسنه في الصف مما تسبب في الكارثهِ .في الوظيفه الموظفون يطالبون بالزياده ولايفكرون في جحافل المعطلين وتشغيلهمِ. المسوولون يراكمون الثروات ولايفكرون في الشعبِِ. نريد ثوره فكريهِ
29 - باحث مغربي الخميس 18 يناير 2018 - 13:26
يجب على الدولة تسوية وضعية الدكاترة الموظفين. هذا حرام ما يقع في المغرب، الدول الاي تحترم نفسها تستفيد من هؤلاء الأطر
30 - مفتش عام الخميس 18 يناير 2018 - 13:30
انها جريمة أخلاقية تقوم بها الحكومة نزول دكاترة المغرب إلى الشارع هذا يذل أن المغرب وصل إلى الحضيض وان دولة بعيدة عن كل ما هو علاقة بالبحث العلمي وإذلال هؤلاء جريمة إنسانية سيعاقب عليها التاريخ
31 - immad الخميس 18 يناير 2018 - 13:31
وفق الله دكاترنا الاعزاء لخدمة الوطن ...لاتيأسوا فالنصر قادم لامحالة ....وسامح الله من نسي هدفه وجعل من جلد دكاترة الوطن وتبخيسهم شغله الشاغل!!!!
32 - مريم الخميس 18 يناير 2018 - 13:31
يجب انصاف الدكاترة الموظفين والحاقهم بالجامعات دون قيد او سرط لانهم يشكلون كفاءات دولية..
33 - عبد المطلب الخميس 18 يناير 2018 - 13:35
دكاترة الوظيفة العمومية يطالبون بخلق اطار خاص بهم يتوافق و مؤهلاتهم العلمية و يسمح لهم بوضع كفاءتهم رهن اشارة الادارة و الجامعات و مراكز التكوين. دكاترة الوظيفة العمومية لا يطلبون ريعا بل يطلبون حقهم في المشاركة في بناء مجتمع المعرفة و البحث العلمي.
34 - توتو الخميس 18 يناير 2018 - 13:36
اولا هؤلاء تم توظيفهم بطريقة مباشرة دون خضوعهم لأي عملية إنتقاء فقط بعد اعتصامات أمام البرلمان ومنهم من حصل بعد ذلك على الدكتوراه على حساب وقت الادارة لذلك لا يحق لهم المطالبة بأي شيء فليحمدوا الله على توظيفهم فيما آخرون ينتظرون المباراة من أجل التعاقد
35 - Boulanouar الخميس 18 يناير 2018 - 13:42
عيب وعار أن يبقى دكتور في الوظيفة العمومية بدون منصب أستاذ مساعد
36 - مواطن متابع الأوضاع الخميس 18 يناير 2018 - 13:43
يجب على هذه الحكومة في حل هذه الكارثة لا يعلق تهميش الدكاترة في أعمال لا تعدو أن تكون روتينية
هناك حلول كثيرة خاصة بملف الدكاترة والرابح الأكبر هو الدولة والمواطن المغربي، ومن بين الحلول هو إلحاق أساتذة الثانوي بالجامعة وتعويضهم بالأساتذة المتعاقدين، فالجامعة تعرف نقصا مهولا في عدد الأساتذة، واكتظاظا لا يطاق في عدد الطلبة يؤثر سلبا على الاستيعاب والفهم.
ومعلوم أن إلحاق الأساتذة بالجامعة قد لا يكلف الدولة درهما واحدا إذا كان الأستاذ من فئة الدرجة الممتازة لأن أجرته مساوية لأستاذ التعليم العالي مساعد وكل الأساتذة الدكاترة في الثانوي تقريبا هم من فئة السلم 11 وهذا يعني أن الدولة لن تدفع أكثر من 2000درهم للأستاذ.
37 - mohamed fes الخميس 18 يناير 2018 - 13:45
يبدو من خلال بعض التعقيبات أن هناك حقدا دفينا ومجانيا لفئة الدكاترة الموظفين، كنخبة المجتمع أفنت عمرها في طلب العلم والمعرفة، وها هي اليوم تواجه الجحود والحقد... هذا الحقد إما من الدكاترة المعطلين، أو من زملاء الدكاترة، خاصة في التعليم المدرسي، الذين يحسون بعقدة عدم إتمام دراستهم... على كل حال، دكاترة الوظيفة العمومية، وعلى الخصوص دكاترة التربية الوطنية لهم من الكفاءات التربوية والعلمية، والخبرة المهنية ما يجعلهم مؤهلين للالتحاق بالجامعة والاستفادة من مؤهلاتهم، وقد أثبت التاريخ ذلك... وما على الدولة إلا التعجيل برد الاعتبار لهؤلاء... وأعتقد جازما أن الحل في المتناول وقريب جدا... شكرا لكم
38 - استاذ جامعي الخميس 18 يناير 2018 - 13:47
المكان الحقيقي للدكتور الموظف هي الجامعة و مراكز البحوث غير ذلك الحكومة تقوم بقتل البحث العلني في المغرب بكيفية ممنهجة وهذا غير معقولة لذا توجب على الدولة النغربية معالجة هذا الأمر قبل فوات الأوان، أما أصحاب الأقلام المسمومة كتر ولا علاقة لهم بالميدان
39 - مراقب الأوضاع الخميس 18 يناير 2018 - 13:51
ما معنى وجود دكتور في الفيزياء أو الرياضيات في الاعدادي هذا هراء كانون به الحكومة أمر غير مقبول الكارثة أصبح المغرب رائد فيها بالعقل كان على الدولة أن توظف كفاءات الدكاترة في ميدان البحث العلمي
40 - عضو المجلس الاعلى للتعليم الخميس 18 يناير 2018 - 14:06
المغرب اليوم محتاج كل دكتور خاصة أنه ينفتح على القارة الافريقية و التحاق بالدول الصاعدة ومع هذه النهضة يجب عليه أن يستفيذ من هؤلاء الدكاترة في مختلف التخصصات ووضعهم في المكان الاعتباري لهم أمام ترك هؤلاك الدكاترة ستجل على المغرب نقطة سوداء سيؤدي ذلك الى احباط الناشئة
41 - أستاذ جامعي PES الخميس 18 يناير 2018 - 14:11
لقد عمرّ هذا الملف طويلاً. هناك أطراف تسعى جاهدة إلى إقبار هذه القضية لغاية في نفس يعقوب. لا يعقل أن تلقي البلاد بخيرة أطرها في غياهب المدارس الإبتدائية والثانويات والإدارات العمومية بينما الجامعات تشكو من نقص الأطر والإكتظاظ.
فعلاً، بعد إخفاق الحكومات في إنصاف هذه النخبة، يبقى الشارع هو الفيصل حتى تغيير إطار دكاترة التربية الوطنية.
بالنضال والصمود ... الحقوق ستعود
42 - ملاحظ الخميس 18 يناير 2018 - 14:17
الواجب هو انصاف هذه الفئة من الدكاترة الموظفين وخاصة من رجال التعليم لأنهم راكموا تجربة مهمة في المجال التربوي والبيداغوجي اضافة الى ابحاثهم ومقالاتهم في مجلات علمية علمية موثقة ومنهم من له تخصصات جد دقيقة تحتاجها البلاد للنهوض والتقدم وحتى في المجال الادبي فلابد لنا من مفكرين وعلماء في العلوم الانسانية وغيرها....كما ان تسوية وضعية هؤلاء ستجعل الدولة تربح اكثر عوض تخصيص مناصب جديدة كما ان تعويضهم باساتذة جدد سيفتح الباب امام حملة الشواهد لكي يتوظفوا....اشارة اخرى من لا يفهم في البحث من انصاف المتعلمين والاميين لا يحق له الحكم على شهادة الدكتوراة
43 - باحث في علوم الإنسانية الخميس 18 يناير 2018 - 14:24
يجب على الحكومة تقديم استقالتها، إذا نزل أهل العلم و الخبرة في بلد ما فاعلم أن الفساد أصبح هو سائد، هل هذه الحكومة تمتلك ضمير هل هذه الحكومة جاءت لتعالج أوضاع الشعب، الدكاترة الموظفون كانت على حكومة العثماني الجلوس معهم وإيجاد حل واقعي ومنطقي،ماذا يعتقد هؤلاء الوزراء أخر زمن ، انها المهزلة بكل مقاييسها،
44 - متقاعد السلك الديبلوماسي الخميس 18 يناير 2018 - 14:27
أيتها الحكومة المغربية ماهو دورك الحقيقي في المغرب ماذا تعملين أن الأمانات لشيء عظيم قومي بواجبك العلمي على إدماج دكاترة المغرب في مكانهم
45 - أستاذة دكتورة الخميس 18 يناير 2018 - 14:28
لن يستسلموا وسيناضلون رغم الداء والاعداء، مكان الدكتور الموظف هو الجامعة المغربية، هي من كونتهم واطرتهم ولا بد أن تستفيد من هذه الكفاءات في مختلف التخصصات والمسألة مسألة وقت،ليس إلا ،ما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال. ...
46 - عابر سبيل الخميس 18 يناير 2018 - 14:32
جل المناصب المالية مخصصة للدكاترة الموظفين في حين يعاني الدكتور المعطل التهميش والعزلة في اجمل بلد في العالم كما يصفه المستفيدون من الريع ، اذا خرجتم تنادون بالعدل و المساواة في المناصب سواء كان المتباري موظف او معطل فالجدارة و الاستحقاق هي المعيار فنحن معكم وان كنتم تنادون بالريع و تطبقون المثل انا ومن بعدي الطوفان فلكم الخزي لانكم تجعلون الياس يدب في نفوس المعطلين و الفقراء وبذلك سوف تحرقون وطنكم ، العدل اساس الملك
47 - النوايتي عبد الرحملن الخميس 18 يناير 2018 - 14:34
ويطالب الدكاترة بتغيير إطارهم إلى إطار أستاذ التعليم العالي مساعد وبفتح أبواب الجامعات والمعاهد العليا ومراكز التكوين في وجههم من أجل استفادة الوزارة من خبراتهم، التي راكموها في حقل التربية والتعليم. كما عبّرالاتحاد العام للدكاترة الوطنية للدكاترة عن رفضه تماطلَ وزرة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي في التعاطي مع ملف الدكاترة العاملين في الوظيفة العمومية
48 - صابر الهاشيمي الخميس 18 يناير 2018 - 14:46
الدكاترة الموظفون كانت على حكومة العثماني الجلوس معهم وإيجاد حل واقعي ومنطقي،ماذا يعتقد هؤلاء الوزراء أخر زمن ، انها المهزلة بكل مقاييسها،
ماذا تنظر هذه الحكومة لمعالجة هذا الملف، خاتم سليمان
49 - الحسن الخميس 18 يناير 2018 - 14:47
كفاكم بكاء وعويلا يا من لا هم له إلا الدكاترة فهم أسياد الأمة شئتم أم ابيتم وهم شامة المجتمع وهم تاجه والدولة التي تحترم نفسها وتحترم البحث العلمي وتريد الخير للمجتمع لا تعطل هذه العقول بوظائف لا تصل إلى عشر عقولهم وما أفنوا فيه أعمارهم فالعيب كل العيب أن تجد دكتورا مكانه المختبرات ومراكز الدراسات تجده قابعا في أرشيف أو مكان يبلد الإحساس يجمد العقل فأين استثمار الكفاءات وأين الاهتمام بالبحث العلمي في ظل تهميش وإقصاء نجباء البلد
50 - دكتور من وهران الخميس 18 يناير 2018 - 14:47
لجزائر تدمج أي دكتور موظف حصل على الدكتوراه في الجامعات الجزائرية انا لا اعرف لماذا المغرب يتعامل بقسوة مع أبناء شعبه. نحن في الجزائر لا يوجد لدينا هذا المشكل ونحن مع إخواننا أشقاء الدكاترة المغاربة في محنتهم
51 - سيمو الخميس 18 يناير 2018 - 14:49
الكلية التي تخرج منها هؤلاء الدكاترة هي مؤسسة ذات ولوج مفتوح يتم الدخول إليها بباكالوريا بدون ميزة (راشتاج) أو بميزة مقبول، أما المعاهد و المدارس العليا فلا تقبل إلا الطلبة المتفوقين. بمعنى آخر، هؤلاء الدكاترة هم أولئك الطلبة الفاشلون الذين لم يتم قبولهم في المعاهد و المدارس العليا. والغريب في الأمر أن الطلبة المتفوقين الذين تخرجوا من المعاهد و المدارس العليا لا يطالبون بالزيادة في الأجور و لا يقومون بالإضراب لأن جلهم يشتغلون في القطاع الخاص برواتب جد محترمة، أما هؤلاء الدكاترة الكسالى فعليهم أن يحمدوا الله لأن الدولة وظفتهم برواتب لا يستحقونها و عوض أن يشكروها على ذلك هاهم ينظمون الإضراب تلو الإضراب و يطالبون بالزيادة. حقا لقد صدق المثل الشعبي الذي يقول: العمى إلى بان ليه الضو كيبحلق.
52 - استاذ مغربي الخميس 18 يناير 2018 - 15:14
هناك العديد بحقد على دكاترة الموظفين بدون سبب وهذه العقدة يعيشها الكتير الدكتور الموظف رحل دولة الإمتياز وهو يعمل لصالح العام كفانا مغالطات وبت سمومكم
53 - حقوقي الخميس 18 يناير 2018 - 15:16
لا يليق من دولة تستدعي احترام حقوق الإنسان ان تعامل أعلى نخبة في المجتمع، الحاصلون على شهادة الدكتوراه أهل علم و معرفة وأهل جد و الاجتهاد ، لماذا حصلو على هذه الشهادة كان هذفهم هو الدفع بالبحث العلمي في المغرب، كان على حكومتنا ان تقوم بإحياء هؤلاء الدكاترة ودمجهم في الجامعات المغربية ومراكز البحث وليس تفرج عليهم يناضلون في الشوارع
54 - البيضاوي الخميس 18 يناير 2018 - 15:27
الدكاترة الموظفين اتهموا الحكومة ب " استمرار تهميش وتعطيل كفاءاتهم" بعد أن شككوا في مصداقية الشهادات التي تمنحها الجامعات المغربية " فهل الشواهد التي يحملونها حصلوا عليها من الجامعات المغربية أم من جهات أخرى ؟ إذا كان الأمر كذلك فشواهدكم مشكوك في مصداقيتها لأنها منحت لكم من جامعات مغربية وعليه فكفاءاتهم يجب أن تهمش وتعطل وعليهم أن يحمدوا الله أنهم توظفوا وإلا عليهم أن يعودوا للدراسة ليحصلوا على شواهد كفئة
55 - عبد الله الخميس 18 يناير 2018 - 15:46
من يحتقرون نخبة البلاد في البحث العلمي يجحدون قيمتهم، وهم في الواقع يفصحون عن عنة وعقد دفينة في نفوسهم تجاه هذه الفئة، لن نستغرب أن تصدر منهم أنذل الصفات وأخزى التصرفات، هؤلاء ارتكاسيون محبطون، لم يجدوا القدرة على مواصلة البحث، بسبب ضعفهم، وغالبا تبين لهم أن كثيرا من بني جيلهم حصلوا على الدكتوراه، فتولد لديهم غيظ وحقد على الدكاترة،نقول لهم بأن الدكاترة سينتزعون حقهم شئتم أم كرهتم، الأحرى بكم أن تقتدو بهم.
56 - hammoud الخميس 18 يناير 2018 - 16:58
أقول للذي ينقص من شأن الدكاترة ، ليس من حقكم تقييم الدكاترة فاللجان العلمية هي المختصة بذلك ....سبحان الله جيوش من الدكاترة ولا أحد في المستوى حسب ما وسوس لكم الشيطان !!!
57 - Ahmed الخميس 18 يناير 2018 - 17:46
انه لعيب وعار ان نرى مثل هاته الكفاءات تحتج في الشوارع ولا من منصت لمطالبها .. فاذا كان هذا هو وضع الدكتور في الادارات العمومية فماذا تبقى اذن غير الترحم على هذه الحكومة وعلى سياساتها .
58 - Fadela الخميس 18 يناير 2018 - 17:51
Les docteurs de la fonction publique ont déjà un statut administratif (un salaire), on peut donc leur donner une chance comme étant Professeurs d’enseignement supérieur et voir par la suite comment ils sont capables de faire leurs preuves à l’Université ; et c’est après une telle chose que l’on jugera de leurs talents
Cette opération ne coutera rien aux caisses de l’Etat, mais par contre c’est la recherche scientifique et l’enseignement supérieur du pays qui en seront les premiers gagnants
59 - أستاذ جامعي الخميس 18 يناير 2018 - 17:53
عيب على الحكومة أن ينزل خيرة أطرها للإحتجاج في الشارع للمطالبة بحق مشروع والذي لن يكلف الدولة تبعات مالية.
60 - الشرقاوي محمد الخميس 18 يناير 2018 - 18:12
إخواني لنكن منطقيين، الدكاترة من أصحاب الوظيفة العمومية على الأقل يجدون راتبا اخر الشهر في حساباتهم البنكية، فماذا عن طالب أفنى حياته في الدراسة ليخرج من سلك الدكتوراه بشهادة .... و دون منصب.
موظفوا الإدارة العمومية و التعليم الأولي، الإعدادي و الثانوي أثبتوا فعلا فشلهم التسييري من سنوات خلت، فلماذا ندق المسمار الأخير في نعش أعلى قطاعات التعليم و ثمة طالب عاطل بشهادة دكتوراه و أيد ممدودة لمصروف الوالدين ... ؟؟؟
61 - اسماء الخميس 18 يناير 2018 - 18:43
لماذا كل هذا الحقد لإخوانكم الدكاترة؟ منهم من هو كفؤ و منهم أبناء الفقراء دخلوا بمجهوداتهم بعد عون الله. ليس كل الدكاترة المغاربة فاسدين. لدينا كفاءات و لله الحمد لكنكم لا ترون الا الأسود. اذهبوا الى مواقع المجلات و الجرائد العلمية المرموقة و انظروا ماذا ينشر اخوانكم المغاربة. بالنسبة للدكاترة الموظفين هناك مباراة توظيف الاساتذة, اجتازوها و ان كنتم تستحقون فلكم المناصب, لا تبخسوا حق الدكاترة المعطلين. ان الله يجازي كل واحد على عمله
62 - متضرر الخميس 18 يناير 2018 - 19:02
ان كنتم اكفاء كما تدعون لماذا لا تتقدمون الى المباريات مع اخوانكم وتطالبون بنظام ريعي خاص? اتحدى من يدعي منكم الكفاءة ان يضع رابطين لبحثين في ناشر مقبول لا يدفع له. عن اي بحث علمي تتحذثون, فاقد الشئ لايعطيه.
63 - أستاذ جامعي الخميس 18 يناير 2018 - 19:42
من حق دكاترة التعليم المدرسي المطالبة بتحسين وضعيتهم المالية والاعتبارية طلما النظام الوظيفي يعتمد على الشهادات في التوظيف. وان كان تمت مشكل فهو لدى الحكومة التي اقرت شهادة لم تواكبها قانونيا على مستوى قانون الوظيفة العمومية. اما دكاترة التعليم فهم كفاءات مهدورة في مواقع لا تلائم درجتهم العلمية ويجب على الدولة انصافهم وادماجهم جميعاا فيالجامعات ومراكز التكوين. وانها لوصمة عار في جبيب الحكومة عندما يخرج علماؤها للمطالبة بتصحيح وضعيتهم الوضيفية والاستفادة من خبراتهم التكوينية لمصلحة البلد.
أنا عن نفسي وهو رأي يشاركني فيه كثير من اساتذة التعليم العالي اقول بانه مكسب للمغرب ادماج هذه الطاقات الشابة في الجامعة بعد أن شاخت الأجيال السابقة وباتت عاجزة عن العطاء والدفع بركب البحث العلمي الجامعي إلى الأمام. وما ضاع حق وراءه طالب.
64 - نادية الخميس 18 يناير 2018 - 19:46
أيتها الحكومة، إن الدكاترة الموظفين يطالبون بالانصاف والعدل، لقد توظفوا بشهادة دنيا صحيح، لكنهم بالرغم من أعباء الأسرة، وبالرغم من إكراهات العمل، وتربية الأطفال، والإرضاع، والأمومة، تحية إجلال للدكتورة الأم ، إلا انهم صمدوا، وصبروا للحصول على تلك الدكتوراه، شهادة مستحقة لم ينالوها إلا بعد سهر طويل، وجهد مرير، لماذا تقللون من قيمتها؟ يا من لم، ولا، ولن تستطيعوا الحصول عليها، الحَصول: القط منين ما كيلحقش الكديدة كيقول خانزة.
65 - M mm الخميس 18 يناير 2018 - 20:16
Au Maroc on paye les gens selon leur titre en fonction public alors que la paie doit être faite selon la compétence c'est a a cause de cette règle que le développement est en retard
66 - hammid الخميس 18 يناير 2018 - 20:17
لاحول ولاقوة الا بالله ...،لماذا يتوهم المعطل بان الموظف قد اكل حقوقه!!!!للاسف تنسون المجرم الحقيقي وتتفانون في القضاء على بعضكم البعض....الوطن للجميع ومن حق كل فئة ان تطالب بحقوقها المشروعة ...كفى حقدا وحسدا...الموظفون ليسوا هم السبب في عطالة بعض اصحاب الشواهد .....ابحثوا عن شماعات اخرى!!!
67 - للتوضيح الخميس 18 يناير 2018 - 20:28
اذكر هؤلاء الدكاترة انهم لما تقدموا لمباراة التوظيف، لم يكونوا مطالبين بشاهدة الدكتراه. DESA او MASTER كانت كافية. لكن ارادوا ان تعطى لهم قيمة اكبر ليفوزوا بالمنصب. وذلك ما حصل. فلماذا الشكوى الان. انا ارى انهم كانوا سببا في عدم توظيف شخص لا يمتلك دكتراه.
68 - youyou الخميس 18 يناير 2018 - 20:43
je vois que la majorité d'entre vous considère les doctorants comme des déchets qui sont inutiles et qui sont incompétents. Pensez vous qu'ils sont pire que ceux qui vous gouvernent. Malheureusement ya trop d'ignorant dans ce pays qui dévalorisent ses doctorants. Donnez leurs une chance avant de les juger et je suppose que la majorité des commentateurs ont suivi des études dans le privée et baraka ses gens veulent un emploi stable pr pouvoir subvenir a leurs besoins tt comme vs cela devrait etre un droit pr tt citoyens.Alors que nous marocains sommes tjrs divisés et nous critiquons tjrs les autres. ON doit s'unir et respecter les avis des uns et des autres si l'on veut allez de l'avant. oui les doctorants sont dans leurs droits et on doit leur donner une chance a mon avis ils ne peuvent pas etre plus incompétents que nos vieux parlementaires succédé automatiquement par leurs progénitures qui ont payés pr un diplome et pr qui on roule le tapis rouge
69 - دكتور خدام الخميس 18 يناير 2018 - 21:11
إن كان الدكاترة المعطلون يشكون العطالة، فالأبواب مفتوحة أمام التعاقد في التعليم. نحن رضينا بالتعليم، لماذا لا ترضون به انتم أيضا,
دخلوا تخدمو و شدو الصف وتحكوا شويا اولا بغيتوا 13000 من الديبار, الله ينعل الي ما يحشم. تكون دكتور و معطل هادا هو العار بعينه سير ضرب الباست-دوك و عمر السيفي و دخل من الباب الواسع. اما الموظف راه تصيد خصوصا الي ف التعليم و مليوح ف شي جايحا
اعتذر على القاسح
70 - المكناسي الخميس 18 يناير 2018 - 21:56
تجمع هاد الدكاترة كااملين دالوظيفة العمومية دزيد عليهم اساتذة التعليم العالي ولله لا صوبولك دينامو و فرفارا و كاميرا لاصقا فعمود وتكون قابلة للتسويق ،ناس ملي كاتسمع دوكتورا ف الأبحاث والابتكار العلمي كيجي للبال تصنيع سيارة طائرة هاتف نقال مسدس صواريخ اقمار صناعية آلات طبية سنغزو بها الاسواق العالمية ،وعمّرنا سمعنا شي حجا من هادشي كانسمعو غي مطالب السنطيحية في المطالبة بدمجهم في سلاليم اعلى و توظيف في الجامعات بدل البلديات لسبب مادي محض وليس لكي ينتج شيء يسوّق
71 - دكتور معطل الخميس 18 يناير 2018 - 22:29
نرجو مرة أخرى أن يفهم من له عقل راجح أن مباريات التعليم العالي كانت قبل حكومة بنكيران مفتوحة للجميع دون تمييز والمعيار هو إقناع اللجنة المسؤولة عن المباراة؛ بالله عليكم ماالمشكل الآن؟إذا كان البعض يتحدث عن التجربة فأنا شخصيا ادرس بصفة عرضيةلحدود الساعة بأحد المؤسسات الجامعية العمومية منذ سنوات ؛وأحيانا بين الفينة والأخرى ادرس عند الطلب بمؤسسات جامعية أخرى ؛كما أشارك بندوات ولقاءات علمية مختلفة لها ارتباط بمجال تخصصي العلمي.أطرح على الإخوة حالتي للتعليق والإستنتاج في مغربنا العجيب؛ وحسبي الله ونعم الوكيل.
72 - متابع الجمعة 19 يناير 2018 - 00:07
اقول لبعض الاخوة الموظفين ...لا تحاولوا انتحال صفات استاذ جامعي او عضو مجلس الاعلى للتعليم ...ببساطة لان هؤلاء لا يعلقون على مثلة هذه المواضيع اولا ثم ليس بالضرورة ان تكون مواقفهم تابعة لهواكم فيكفي ان نقرأ تلك التعاليق لنعرف صدقا انها لا تخصهم ..
73 - zakariyae الجمعة 19 يناير 2018 - 00:32
Est que ce qu'ils va faire les docteur libres ? à mon avis la solution est le concours.
74 - حسين السبت 20 يناير 2018 - 09:39
إذا أردت أن تعرف جيدا تاريخ الدكاترة الموظفون فأسأل أهل الذكر ،
من بين الدكاترة الموظفين غالبا
هو ذلك الأستاذ الذي كان يتبع دراسته العليا ولا يحضر للقسم إلا لماما وإذا حضر فقط للبسط مع توزيع النقط وتهديد كل من تلملم من التلاميذ والكلام على رقبة زملائهم من الأساتذة وتلامذتهم .
هو ذلك الموظف الطموح وهذه صفة محمودة الذي يتابع دراسته العليا وحين حصوله على الدكتوراه يريد التعويض عنها وهو ما زال يؤدي نفس الدور بالوظيفة العمومية محاولا أحداث شرخ في المرتبات مع باقي زملائه من الموظفين الذين يؤدون نفس الدور .
قد يكون من حاملي الدكتوراه أحد من الموظفين الذي ولج إلى الوظيفة بتقديمه شهادة عوض شهادة الدكتوراه وحين دخلها أدلى بشهادة الدكتوراه .
صحيح ان الدكاترة الموظفين هم مفخرة للوطن ، اعتقد ان تحسين ظروفهم يتم عبر المشاركة في المباريات مع باقي الدكاترة الغير الموظفين على المناصب المالية المفتوحة التي تنظمها وزارة التعليم العالي أو القطاعات الأخرى .
لا يعقل أن موظف بنفس المكتب أو أستاذا بنفس المستوى ، يؤديان نفس العمل ويتقاضان راتبا مختلفا لأن أحدهما حاملا للدكتوراه .سبحان الله والله اعلم
75 - حسين السبت 20 يناير 2018 - 10:50
من سلك طريقا يطلب به علما سلك الله به طريقا إلى الجنة وأن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يصنع .....فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر .
هؤلاء حملة العلم مفخرة للوطن ، ليس الموظفون فحسب من حملة الدكتوراه ولكن أيضا من غير الموظفين ، أعتقد أنه من أجل إنصاف الجميع ومن أجل تكافؤ الفرص بينهم يبقى التباري حول المناصب المالية هو الحل ، وربط الوظيفة. ليس فحسب بالشهادة ولكن أيضا بقيمة العمل المؤدى . وربط أيضا الترقية الداخلية للموظفين بالانضباط والمردودية والاقدمية وليس بتقديم الشواهد العليا التي قد لا تكون لها اي علاقة حتى بالمرفق الذي يعمل به ذلك الموظف ، وهذه من اسباب تردي مستوى اداء الوظيفة العمومية و sabotage الذي قد ينتج كأحد تبعيات الامتيازات التي يحظى بها من يقدم شهادة عليا على حساب زملاءه الذين يؤدون نفس الخدمة .
76 - لما كل هذا الحقد الأحد 21 يناير 2018 - 16:09
النضال من أجل المطالبة بحق أو رفع ظلم ما يعتبر من أبسط درجات الوعي . ياسادة هؤلاء نخبة الوطن، فكيف بالله عليكم لمواطن مغربي قضى جل عمره في التعلم والبحث العلمي و العمل الميداني و التجريبي بالمختبرات وإعداد المقالات والأبحاث العلمية... ليجد نفسه في دهاليز الإدارة العمومية يشغل منصب لا يرقى لمستوى الباكلوريا اوالاجازة وفي غالب الأحيان بعيد كل البعد عن تخصصه...
المسألة هنا لا تتعلق بالجانب المادي فقط بل باعادة الاعتبار لشهادة الدكتوراه ورفع الحيف على هذه الفئة واستثمار طاقاتهم العلمية وتجاربهم التي راكموها خلال سنوات البحث و العمل للمساهمة في بناء هذا الوطن
أيها الإخوة والأخوات نحن نطالب بحقنا المشروع ولن ندخر أي جهد و بكل الطرق المشروعة و المتاحة لنا حتى نعيد الاعتبار لهذه الشهادة.
نحن نناضل من أجل كرامتنا،ولا نرضى بغير ذلك. نحن أصحاب حق ونمارس واجب المطالبة به.
نضالنا كفئة متضررة لا يقصي أي فئة أخرى ولا يسقط حق أيا كان في النضال من أجل قضيته.
واخيرا اقول لكل المرضى الحاقدين ارتقوا ...
77 - متضرر الاثنين 22 يناير 2018 - 19:39
ارتقي انت واثبت كفاءتك باجتياز المباراة مع الاخرين. تهربكم دليل على ضعف موقفكم.
78 - ارتقو الثلاثاء 23 يناير 2018 - 02:08
رفيقي في البحث العلمي المتضرر والذي لم يتمكن من الحصول على عمل سواءا بالباك أو DEUG أو الإجازة أو DESA أو الماستر أو الدكتوراه تأكد أن الدكتور الموظف لم ولن يكون سببا في ذلك .
نناضل من أجل إعادة الاعتبار للدكتور بصفة عامة والدكتور الموظف بصفة خاصة.
من المخجل بل من العيب أن نجد دكتورا معطلا أو دكتورا يحترق في دهاليز الإدارة مرؤوسا بشخص لايتجاوز مستواه الباك.
ياصديقي هي معركة الدكتور؛ موظفا كان أو معطلا ، هي معركة الكرامة واعادة الاعتبار لشهادة الدكتوراه التي تعرف جيدا كم التضحيات والجهد المبذول لكي تحصل عليها.
المباراة رفيقي تعلم أن جلها يتم تفصيلها و صاحب المنصب معلوم قبل الإعلان عنها... فلا داعي للمزايدة فكلنا متضرر ون .. نناضل قدر الإمكان من أجل رفع الضرر ولن ندخر جهدا في ذلك.. ونضالنا لا يلغي نضال أي كان على حقه
اما المرضى الحاقدين اقول لهم ارتقو..
79 - متضرر الثلاثاء 23 يناير 2018 - 11:07
ان كنتم تفهمون اللغة العربية فانا اكتب متضرر وليس عاطل (راجع كل تعليقاتي حتى تتاكد اني لم اذكر عاطل). اذا درس ابناء المغاربة اشخاص يتهربون من اثباث كفاءتهم والتي هي اصلا مشكوك فيها, سيكون دمارلكل الا جيال القادمة. اما انا فمن الناس الذين تكونوا في المغرب وابثوا كفاءتهم خارجه بعد رفض التوظيف المباشر في .2011
المجموع: 79 | عرض: 1 - 79

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.