24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نقيب يمنع محامين من تقديم استشارات بالإعلام

نقيب يمنع محامين من تقديم استشارات بالإعلام

نقيب يمنع محامين من تقديم استشارات بالإعلام

استهل نقيب المحامين بهيئة الدار البيضاء مهامه الجديدة، بتوجيه إنذار إلى أصحاب البذلة السوداء، الذين يقدمون عبر الإذاعات والقنوات التلفزيونية استشارات قانونية للمواطنين.

ووجّه حسن بيراوين، نقيب المحامين بالدار البيضاء، في رسالة اطلعت هسبريس عليها، أمرا إلى المحاميات والمحامين قائلا: "نأمر الزملاء والزميلات المعنيين بالأمر، الكف بصفة نهائية عن المشاركة في أي وسيلة من وسائل الإعلام بالاستشارة أو الفتوى أو برأي حول الشأن المهني، أو أي تصريح من شأنه أن يشكل شكلا من أشكال الدعاية أو الإشهار سواء بالتصريح أو التلويح".

واعتبر النقيب أن بعض المحاميات والمحامين الذين يقدمون استشارات بوسائل الإعلام يخرقون قواعد وأعراف المهنة وتقاليدها وأدبياتها وأخلاقها، ويقع هتك ضوابط المؤسسة، بالرغم من النداءات التي صدرت عن مؤسسة النقيب.

وعبّر النقيب عن أسفه لكون "المشهد المهني يعرف تشوهات بسبب بعض المشاركات، التي يقدمها بعض المحامين والمحاميات ضدا في مقومات وثوابت المهنة".

وشدد صاحب التوجيه بالقول "إننا واعون على أنه من مهام المحامي تقديم استشارات وإعطاء الفتاوى والإرشادات في الميدان القانوني؛ لكن ليس عبر هذه الوسائل الإعلامية، بل بواسطة مكتبه، وفي ظروف لائقة بكرامة المحامي ويشرف المهنة وقداسة العمل المهني، لا بالصورة المبتذلة التي عليها الأمر الآن".

واتهم النقيب بعض هؤلاء الذين يطلون في القنوات والإذاعات الخاصة بكون بعض مداخلاتهم "تضرب عرض الحائط بأعراف المهنة وتقاليدها، وتتحدث في هذا الشأن المهني، وفي وضعية المهنة وأحوال المحامين، بل أبعد من ذلك، إذ تعطي للرأي العام بعض التفاصيل ودقائق الأمور فيما يخص صناديق الهيئة والشأن الداخلي الذي لا يهم الكافة".

وكشف النقيب أن بعض مساهمات المحامين في وسائل الإعلام "ترقى إلى مستوى الإشهار الممنوع، بصفة قطعية، في المادة الـ35 من قانون المحاماة، إلا ما استثنته الفقرة الثانية من المادة نفسها".

حسن بيراوين، حاول من خلال رسالته التي تحدد علاقة المحامين بوسائل الإعلام، توجيه المؤسسات الإعلامية وتحديد ما وجب عليها القيام به، حيث قال: "أصبحت بعض وسائل الإعلام تقدم الخدمات التي أسندها المشرع حصريا للمحامين، من خلال تقديم استشارات قانونية وفتاوى حقوقية ومواقف قضائية إلى الكافة من عموم الناس، مما يشكل بالقطع والجزم، كمنافسة غير مشروعة يطالها الجزاء".

وتابع إنها "تستقطب بعض المحاميات والمحامين ليكون مادة استهلاكية ومنتوجا مربحا يعرض في جميع الأسواق، وبذلك تكون هذه الوسائل تقدم خدمة لعموم الناس، وأحيانا في قضايا محددة ومعلومة، بل والإشارة إلى أصحابها بالواضح أو بالمرموز، مما يمس بحقوق دفاع الغير ويجافي قواعد وضوابط المهنة".

ولفت النقيب إلى أن مؤسسة النقيب أو من فوض له "هو من له صلاحية الكلام في الشأن المهني"، بالرغم من إشارته إلى أن للمحامي الحق في الحديث أو المشاركة فيما يتعلق بالجوانب الحقوقية والعمل الجمعوي والسياسي، كما من حقه أن يعطي تصريحا أو يصدر بيانات أو بلاغات تصخ ملف موكله دون أن يتجاوز في ذلك حقوق الأغيار.

ومن شأن هذا القرار أن يثير غضب المحامين الذين يقدمون استشارات بالقنوات والإذاعات الخاصة، والذين يستغل بعضهم ذلك لكسب زبناء وملفات لصالح مكاتبهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مواطن الجمعة 02 فبراير 2018 - 10:30
صحيح لان الكثير يستعمل الظهور للاشهار والدعاية لنفسه
2 - واضح جدا الجمعة 02 فبراير 2018 - 10:41
لا أتفق مع الفكرة جملة و تفصيلا حيث أن الإخوة المحامين يقومون بالتوعية توعية المواطنين في وسائل الاتصال،،،لعبوا دورا كبيرا في توعيتنا بالتحايل القانوني،،،،جزاهم الله خيرا على توعية المواطنين،،،يجب نشر التوعية؟؟!!أو لا؟!
3 - hakim الجمعة 02 فبراير 2018 - 10:45
هذا يعاني من أنانية مفرطة ، بل العكس .
يجب على الدولة ووسائل الإعلام توعية المواطنين واخبارهم بكل قوانين بلادهم . حتى لايستغل مثل هؤلاء الانتهازيين (النقيب ) جهل المواطن لبعض القوانين ويقوم بابتزازهم بغير حق.
4 - الحاااااااضي الجمعة 02 فبراير 2018 - 11:31
المشكل السيد النقيب هو أنه باغين المسكين مايفهم وااااااالو.... وإﻻ ابغى يفهم ...أو يسول على شي حاجة خاصوا إخلص يعني يجلد اللعاقة يعني المسكين باي..باي...باي ...باي
5 - kimo الجمعة 02 فبراير 2018 - 12:04
كثير من الأمور قد حلت عن طريق وسائل الإعلام السمعية والبصرية سعادة النقيب يفكر في ملىء جيوب المحامين بجهل المواطنين للقوانين العادية والتي لا تتطلب جهدا سوى استشارة بسيطة عقنا بك سعادة النقيب درتي دوة كبييرة ههههه
6 - merci الجمعة 02 فبراير 2018 - 12:12
قال الفيلسوف الألماني فريدريك هيغل في القرن 18:*يجب أن يتساوى الناس في معرفة القانون*أما نحن فلا زلنا نعمل بمبدا:*القانون لايحمي المغفلين*ولايعذر أحد لجهله بالقانون* المخزن لايريد الوعي القانوني ولاأي وعي كيفما كان
7 - a el الجمعة 02 فبراير 2018 - 13:14
je me demande si cette établissement est libre de ses contraintes structurales ,je doute de la capacité intellectuelle et psychique de ses élus.
a part les minables trucs de la profession rien n'est nouveau .
les réponses on pourra les avoir d'ailleurs .
8 - T.med الجمعة 02 فبراير 2018 - 13:42
دجب تفعيل منشور السيد النقيب بحزم وردع كل مخالف المنشور ،بل و مساءلة من يخرق أعراف وتقاليد المهنة ،الاستشارات تقدم بمكتب المحامي وليس عبر وتساءل الإعلام
9 - وسيلة للدفاع الجمعة 02 فبراير 2018 - 13:48
إنها وسيلة فقط للدفاع عن جيوب المحامين ...3000 dh
فمثلا أنا إستعنت بإشارة محامي في قضيتي فأخذ أجر
10 - العوني الجمعة 02 فبراير 2018 - 14:09
وماذا يقول سيادة النقيب عن العيادات القانونية التي أحدثت بكليات الحقوق أو ستحدث ؟
الا يجب توعية المواطنين بما لهم وبما عليهم ؟
11 - ياسين الجمعة 02 فبراير 2018 - 16:30
منشور النقيب معقول و منطقي و مطابق لقانون المحاماة بالمغرب, فلا داع للمزايدات و الكلام الفارغ.
ومن حق المحام ان يطلب مقابل الاستشارات التي يقدمها, اما وان كانت هناك حالة معوزة و لا تقوى على تنصيب محام للترافع عن حقوقها فهناك المساعدة القضائية.
12 - Adil الجمعة 02 فبراير 2018 - 19:25
ارجو من الاخوة المواطنين عدم تحميل منشور السيد النقيب ما لا يحتمله .
فالمنشور في حد ذاته يبقي مجرد تذكير للمحامين بالالتزام بتطبيق نصوص قانونية موجودة منذ 2008 و منصوص عليها بالقانون المنظم لمهنة المحاماة.
13 - المسكيني الجمعة 02 فبراير 2018 - 22:45
الطبيب لا يعالج الا بعوض ، و المحامي لا يُرشد الا بمقابل ، و كل من يُخاطب الجمهور عبر وسائل الاعلام ، لا يخدم الا مصالح مكتبه ، علما ان العديد من الاستشارات اثارت استهزائي و حفيظتي لعدم صحتها .
14 - الأستاذة ميهمو عائشة الجمعة 02 فبراير 2018 - 23:05
منشور السيد النقيب بخصوص منع المحامين من تقديم استشارات هو منشور فتح فجوة في العتمة والظلام الدي تعاني منه المهنة ليدخل بصيص من النور يوحي إلى وضع الخطوات الاولى نحو استعادة المهنة لشموخها وهيبتها
نحييك السيد النقيب على الخطوة الجبارة التي هي إحياء لغيرة النقباء الاجلاء اللدين كانوا على رأس الهيئة في العصر الدهبي للمحاماة وساهموا في فرض الاحترام الواجب للمهنة بدءا بهندام المحامي ولا شك أنها في الطريق في استرجاع عصورها الذهبية برجالاتها
15 - عوني الاثنين 05 فبراير 2018 - 13:39
اسف .الرقم 8 - 11 - 12 - 13 -14 هم محامون يعني يتحاموا فالمواطن الضعيف والجا هل لايهمهم الا جيوبهم فقط وسعادة النقيب والمحامون المعارضون لم تستدعيهم الاداعات والتلفزات لدلك هم يشنون حملة عليها اظن ااكل راه عاق
16 - طالب في العلوم القانونية الجمعة 23 فبراير 2018 - 10:57
في نظري أن هذا القرار سببه الحسد و الغيرة من المحامين الأكفاء ، نظراً لحنكتهم و خبرتهم بالمساطر و هذه المميزات لا يتمتعون به كل المحامين بل فقط البعض منهم ، أما فيما يخص الذعاية فهم في الأصل إشتهروا باعتبارهم لمدة طويلة و هم في الإعلام و لو صدر هذا القرار.... لماذا هذا الحسد ؟؟؟؟؟؟؟

نتمنى من السيد النقيب إعطاء الإذن لهؤلاء المحامين الأكفاء لكي يوجه المواطن في التعاملات القانونية اليومية باعتبار إستشارة المحامي هي الاستشارة السليمة ، نظراً لكونه يجمع بين النظري و التطبيقي و ليس كباقي المهن و الاختصاصات القانونية الأخرى
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.