24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/02/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0312:4615:5118:2019:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع إكمال حكومة العثماني ولايتها الحالية؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | حملة طبية متعددة تستهدف معوزي "آيت واد ريم"

حملة طبية متعددة تستهدف معوزي "آيت واد ريم"

حملة طبية متعددة تستهدف معوزي "آيت واد ريم"

نظمت الجماعة الترابية آيت واد ريم، بالدائرة الجبلية لاشتوكة آيت باها، حملة طبية متعددة التخصصات، امتدت على مدى يومي السبت والأحد، استفاد منها ما يُناهز 1000 شخص من ساكنة المنطقة.

الحملة الطبية متعددة التخصصات، التي جرت بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم اشتوكة آيت باها وبدعم من جمعية "ريحانة" للتنمية والتضامن بالرباط، اطلع على سير أعمالها جمال خلوق، عامل إقليم اشتوكة آيت باها.

وأورد الحسن بولملف، رئيس الجماعة الترابية لآيت واد ريم، ضمن تصريح لهسبريس، أن هذا التدخل التطوعي جرى تنظيمه من أجل المساهمة في تغطية النقص الحاصل في الخدمات الصحية التي تُعاني منها المنطقة، فضلا عن مواجهة آثار موجة البرد التي تجتاح المنطقة.

وشمل التدخل الطبي، الذي أشرف عليه طاقم طبي وتمريضي بلغ عدده نحو 30 إطارا، تخصصات أمراض النساء والتوليد والقلب والشرايين والسكري والضغط الدموي وطب الأطفال والطب العام وقياس الضغط الدموي والسكري، كما جرى توزيع أدوية مجانية على المستفيدين.

رئيس جماعة آيت واد ريم أكد أن نجاج المبادرة يرجع لمساهمة فعاليات المجتمع المدني النشيط على صعيد الجماعة؛ ومنها جمعية التآزر للتنمية والتعاون، وجمعية تمكدولت، وجمعية آيت امحند وجمعية إدازن، بالإضافة إلى السلطات الإقليمية والمحلية والأمنية.

مستفيدون من هذه الحملة الطبية عبّروا عن حجم الخصاص الذي تُعاني منه الساكنة في المجال الصحي، آملين أن تتعدّد مثل هذه الحملات، مع توسيع خدماتها بالنظر إلى الحاجة إلى تخصصات أخرى كأمراض العيون والجراحة وغيرها، على حدّ تعبير هؤلاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - الحملات ليست الحل ! الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 10:43
حملة طبية ،حملة مكافحة التهريب ، حملة توزيع الدقيق ،حملة تمشيطية.. حملة المراقبة... هذه الحملات محدودة الزمان والمكان و المفعول مثل حملات الوديان تمر بسرعة وربما تؤدي إلى خسائر في حالة عدم الإحتياط.. وفي حالة محاربة ظاهرة ما يتخد المستهدفون إحتياطات حتى تدوز الحملة.. !! نريد تطبيبا مستمرا..صحة على طول السنة.. مراقبة مستمرة.. مداومة في العمل..
اللهم قليل مداوم أخير من كثير مقطوع..!
2 - مغربي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:46
1000شخص في يومين نفس الأطباء لا يفصحصون أكثر من 10أشخاص في اليوم في مستشفياتنا العمومية.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.