24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3906:2413:3817:1820:4322:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مثليون مغاربة بوجه مكشوف .. "مجتمع الميم" وقيود السلطة

مثليون مغاربة بوجه مكشوف .. "مجتمع الميم" وقيود السلطة

مثليون مغاربة بوجه مكشوف .. "مجتمع الميم" وقيود السلطة

أصدرت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية، اليوم الاثنين، تقريراً تتحدث فيه عن "مجتمع الميم" (المثليون، ومزدوجو/ات التوجه الجنسي ومتحولو/ات النوع الاجتماعي) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

التقرير الصادر تحت عنوان "الجرأة في وجه المخاطر..نضال مجتمع الميم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، تضمن سلسلة فيديوهات بعنوان "لست وحدك"، شارك فيها مثليون مغاربة يتحدثون عن تجربتهم مع السلطات المغربية، ودوافع الانتقال إلى أوروبا بعد تلقي تهديدات بالقتل من قبل متشددين مغاربة.

وقالت المنظمة الدولية إن التقرير يسلط الضوء على "صمود حركات مجتمع الميم في جميع أنحاء المنطقة وكيف يصنعون التغيير، بالإضافة إلى العقبات الكبيرة التي يواجهها، ومنها تجريم السلوك مثلي الجنس والهويات الجندرية غير النمطية، والاعتقال التعسفي وسوء المعاملة، وعدم الاعتراف بمتحولي/ات النوع الاجتماعي، والعنف، والقيود المفروضة على حرية التعبير وتكوين الجمعيات، ورفض الأسرة، والوصمة الاجتماعية".

في المغرب سجل التقرير استمرار منع القانون الجنائي (المادة 489) "أفعال الشذوذ الجنسي مع شخص من جنسه"، و"المعاقبة بالسجن لفترة تصل إلى 3 سنوات وغرامة أقصاها ألف درهم مغربي لمخالفي هذا القانون. كما تُعاقب المادة 483 من ارتكب "إخلالا بالحياء" بالسجن لمدة تصل إلى سنتين وغرامة أقصاها 500 درهم".

"مالا بادي"، ناشطة مغربية متحولة النوع الاجتماعي، قالت في شهادة متضمنة في التقرير إنه عند اكتشافها أنها متحولة نصحها أصدقاؤها بإخفاء هويتها؛ غير أنها سجلت أن حركة 20 فبراير ومناخ التغيير سنة 2011 ساعدها على "تكسير الخوف وإظهار توجهها الجنسي تدريجيا"، وكتبت على اليافطات خلال المظاهرات عبارات ""لا للمادة 489" و"لا تجرموا الحب"؛ وأضافت أنها رفعت علم قوس قزح في إحدى المظاهرات، "ما أثار غضب الإسلاميين"، وزادت: "وقفت وجسدي يرتعش وقلت: حقوق المثليين من حقوق الإنسان، علينا أن نقبل أن كثيرين من الذين يهتفون معنا عاش الشعب مثليون وهم جزء من الشعب".

بدورها أوضحت الناشطة المغربية مثلية الجنس هاجر المتوكل أنها اضطرت إلى الانتقال إلى أوروبا بعد تلقيها تهديدات بالقتل، وأضافت في تصريح للمنظمة: "عندما تكتشف الشرطة أن شخصا منخرطا في نشاطات مجتمع الميم قد لا توقفه، لكنها تأتي إلى منزلك وتبدأ بسؤال الأسرة عنك، كما أنها تستخدم الأسرة كأداة قمع".

وسجل تقرير المنظمة الدولية، حسب تصريحات "مجتمع الميم" بالمغرب، وجود توعية إعلامية لدى كثير من المواقع الإخبارية، وأورد: "لم يعد الصحافيون يتحدثون عن "الشذوذ الجنسي"، بل صاروا يقولون "مثليون"..هم يحترمون مجتمع الميم.. لقد نشروا مقالات عن أنشطتنا".

من جهة ثانية أكدت رايتس ووتش أن "القيود المفروضة على حرية التعبير وتكوين الجمعيات تلقى بثقلها أيضا على عمل مجموعات مجتمع الميم"، ولفتت إلى أن القوانين الناظمة لعمل المنظمات غير الحكومية في المغرب وبلدان أخرى تجعل من شبه المستحيل تسجيل منظمات تعمل على قضايا التوجه الجنسي والهوية الجندرية، الأمر الذي يدفع هؤلاء النشطاء إلى العمل في الخفاء، أو تسجل دون ذكر عملها على حقوق مجتمع الميم".

"في الأردن، الإمارات العربية المتحدة، إيران، البحرين، السعودية، السودان، سوريا، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا، عمان، فلسطين، قطر، واليمن، تحظر ممارسة الجنس خارج إطار الزواج (الزنا)، بما في ذلك بين الرجال والنساء غير المتزوجين. يتم ذلك أحيانا عبر قوانين صياغتها فضفاضة.. مثلا في ليبيا تعتبر ممارسة الجنس خارج إطار الزواج اعتداء جنسيا على شخص برضاه"، يُضيف التقرير.

وأضافت المنظمة الحقوقية أن غالبية الدول العربية ورثت قوانين صارمة ضد المثلية الجنسية من "الأنظمة القضائية الاستعمارية الفرنسية والبريطانية"، وزادت: "ألغى الأردن والبحرين هذه القوانين عندما أقرا قوانين جنائية جديدة بعد نيلهما الاستقلال، لكن الدول الأخرى أبقت على محظورات الحقبة الاستعمارية، مع تغيير اللغة والصياغة في بعض الأحيان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (103)

1 - اسماعيل الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:10
انتم احرار اتيتم لهذه الدنيا لتعيشو كما ترغبون .لاذخل لاحد فيكم وماتفعلونه حق لكم.ماذنبهم ان كان لديهم ميولات جنسية ورغبات تختلف عن باقي البشر .مهما حاول الناس منعهم وطردهم من المجتمع لكن الحقيقة انهم جزء من هذا العالم ومنا
2 - ames الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:16
قوم جهل يناقضون الفطرة.لا مكان لكم بيننا.
3 - موحا وسعيد الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:20
ما ذنب أبنائنا؟ اذا كانوا هؤلاء مرضى فليدهبوا إلى المستشفيات.أما أن ينشروا عدواهم في فلدات أكبدانا فهذا من الظلم والطغيان وعلى هذه المنظمات أن تراجع نفسها فالامر كله سياسة لتفتيت المجتمعات وليست حقوق!!!يوم يقع الديك على الديك والدجاج على الدجاجة فمن أين لنا بالبيض ونحن نحتفل بأكبر اومليطا.
4 - Zoom الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:22
تحية احترام و إجلال و تقدير لشجاعتكم و جرأتكم، في مجتمع عنصري، إقصائي يعاني من الجهل و التخلف.
تقبلوا تحياتي الصادقة و العالية
و شكرًا
5 - Ahmed الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:24
Avant de sortir le texte sacre et attaquer ces personnes, dites vous que ces personnes sont nees comme ca! il y'a des animaux homosexuels.
Dieu est grand et a ses raisons...Personne ne peut pretendre les connaitre!
Courage et respect a vous tous!w allah al mou3ine :)
6 - العباس الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:26
استطيع تقبل فكرة المثلية ولو بشكل بسيط ولكن ما معنى مزدوجوا الميول؟؟ والعبو معنا رجال راحنا ناقصين هنا
7 - hamid الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:27
اصلا المغرب دولة علمانية بامتياز ..لكم دينكم و لنا دين ...لكن سياتي اليوم المعلوم ...
8 - يوسسسف الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:28
كل هذه المسائل تتنافى مع الدين الاسلامي الذي نتعامل به بالمغرب. بصراحة لا مرحبا بكم.
9 - هارون الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:29
عندي سؤال واحد لاحظتو من زمان ، علاش متليين غير الكوفرات مكاينش شي بوكوص ولى بوكوصة تلقاه متلي
10 - سعد الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:29
رد على تعليق اسماعيل : هم منك وليسوا منا. لا تعمم فالتعميم لغة الجهلاء. أما بالنسبة لهؤلاء المثليين أقول لهم : أنتم في مجتمع مسلم. وعليكم احترام هذا المجتمع أو ابتعدو عن هذه الأرض أنتم و مرضكم. أليست أرض الله واسعة .
11 - Mhamed الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:31
قوانين متجاوزة و متخلفة لا تستقيم مع مبادئ الدين الحنيف.
المثلية ما دامت تمارس بدون علنية فهي أمر شخصي. التجسس و تتبع الناس محرم تحريما.
من يعلن ميوله الجنسية فهو لا يمارس الجنس علنا!! هو يتكلم و يدافع ضد قوانين لا معنى لها.

حتى الجنس العلني بين رجل و امرأة هو تجاوز للقانون...

لا نشوه ديننا بقوانين بشرية ثقافية .... من يريد أن يدافع عنها فليفعل بعيدا أن الاختباء وراء الدين.
الدين واضح : حساب الأفعال الشخصية أمام الله العادل و ليس أمام الناس. ما ححاسب عليه أمام الناس هو فعل مؤذي للغير.
12 - Saad الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:33
أنا في نظري المثلية سببها طريقة التربية والمجتمع٠ الكثير سيقول أن المثليين خلقوا هكذا ولكن تصوروا معي لو تركتم طفلا في جزيرة وحيدا وكبر فمن أين له أن يعرف الذكر من الأنثى أو أن له ميولا لواحد من الجنسين؟ هناك بعض الأمراض كنقص في الهرمونات لكن الميول كما قلت له علاقة بطريقة التربية والبيئة التي ينشأ فيها الطفل٠
13 - كريم الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:35
ان تكون كما خلقك الله ليس عيبا ..ولكن ان تجهر وتثير بميولاتك الجنسية امام العامة و تمارس طقوس مخلة بالحياء امر مرفوض في المجتمع الاسلامي.
14 - الحقيقة الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:35
حتا هوما دايرين اللحية والموسطاش ههههههههه ايه على زمان
15 - هند الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:35
أغلبية التعليقات تتوجه للهجوم السؤال الجوهري لدينا مشكلة. ما الحل؟؟؟!!
16 - سارة الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:36
العباس .. معنى مزدوجي الميول أي من لهم انجذاب عاطفي و جنسي لكل من الذكر و الأنثى و ليس جنسه فقط أو الجنس المغاير فقط
17 - تازي حر الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:37
بغض النظر عن تحريم الديانات السماوية للمثلية فانا كانسان اشمئز بمجرد تفكير ان دكرا يباشر دكرا اخر والله لا استطيع ان استوعب مثل هاته التصرفات الله يشفيكم هدا منقول
18 - اعوذ بالله الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:38
انها الحداثة والتنوير والتقدم والتحضر،للاسف نقلد الغرب فقط في ومساوئه،وليس في الثقانة والبحث العلمي وجوائز نوبل
19 - marokkii الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:42
فكروني بشي وحدين دخلو اسبانيا جوج شبان مابغاوش يرجو المغرب قالو ليهم انهم شادون جنسيا الا جاو يقتلوهم وهدا الشي مكاينش منو غير باش يدبرو على راسهم.سنين وحنى كنسمعو رجال يتشبهون كالنساء عمر شي واحد تعدا عليهم
20 - Boghtat الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:42
صافي غير لي مسالي قوبو تايقول ليهم راه مثلي ، و حنا المغاربة غارقين ديون لا صحة لا تعليم ...بقيتو ا غير نتوما في الحساب ...و حنا مالنا ديروا ما حبيتو شغلكم هذاك .........
21 - dodi الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:42
المثليه موجوده في الطبيعه يعني طبيعيه
22 - mosi. الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:43
علينا أن نقبل أن كثيرين من الذين يهتفون معنا عاش الشعب مثليون وهم جزء من الشعب...
هذه الجملة ليست صحيحة...بل كلهم رجال و نساء طبيعيون..يعرفون ان الثور لا يمارس الجنس على الثور شهوة ولا الحمار يفعل ذلك ولا اي نوع من انواع الكائنات ثنائية الجنس تفعل ذلك..الا القلة من البشر الذين اتخدو قرار الخروج عن الطبيعة بإرادتهم الكاملة وليس كما يسوقون ان توجههم الجنسي لا ارادي...لا يمكن للطبيعة ان تنحرف عن معادلة التناسل وخصوصا في العلاقات الجنسية لانها مبنية كليا على الغريزة...
لما لا تعترفون انكم مرضى جنسيين...وكفى من المصطلحات الغربية المفصلة لتشريع الانحرافات...
انتم تعانون من مرض نفسي ذو حمولة افراغية جنسية وكفى...
الله يشافي الجميع.
23 - vivo الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:45
ان في القران لعبر لاولي الالباب
لقد انزل الله اشد العذاب بقوم لوط و مسحهم من الوجود حتى ديارهم لم تبقى حيت اصبحت مياها نتنة لا تصلح فيها الحياة وقيل هي البحر الميت
24 - la vie,personelle الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:47
de la tolérance,de la tolérance,les comprendre,les laisser vivre leur vie,
s'ils sont ainsi,on n'y peut rien,
c'est une situation qui peut être celle de l'un ou de l'une de nos parents,un frère, une soeur, un fils, une fille,
alors les laisser tranquilles,
libre,non homo
25 - الاسلام هو الشفاء الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:47
هذه الفئة من الناس تعيش في خوف و تعاسة هم منبوذون من المجتمع و الوسط الذي يعيشون فيه غير راضٍ عليهم،لم يتحصلون بعد عن من يتقبل بهم لان هذه الميول متصنعة منذ زمان و بعض الجمعيات في أوروبا تدافع عنهم لكن بدون جدوى ،كثر عليهم الخوف و لن يريدوا ان يبوح به لأنهم يعرفون هذا شيء غير طبيعي بتاتا هذا مرض تداوى الكثير منه في الولايات المتحدة على يد اخصائيين و بمساعدة عاىلاتعم حتى رجعوا الى صوابهم و تزوجوا و تناسلوا من تلك المعانات الخبيثة لقد خلق الله آدم و خواء ،ما أحلى الاسلام هو الدواء الصحيح لكل مشاكل و عراقل الدنيا ما احلاك يا حبيبي يا محمد صلو على حبيبنا الغالي و العالي صلوات الله عليه و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
26 - monnlight الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:50
هذه المنظمة اصبحت تتجدر باسم الحرية .اكاد اجزم انهم لم يقرووا القران ابدا لا نه فيه الدليل على هذا اللواط زد على ذلك انه مرض يعالجه الطبيب لكن استحبوا الفاحشة الله استرنا ويستر اولاد المسلمين
27 - ATHEIST الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:53
كملحد أقول إن كانو أتباع دين فإنهم بهذا الشكل قد ضربو دينهم بعرض الحائط. أنا شخصيا معارض لهذه الظاهرة ذات الأوجه المختلفة فنحن كبشر نحتاج لبعضنا أي أننا نكون مجتمعات لكن لإرضاء الكل أي المجتمع يجب إرضاء الفرد لذا لا يمكن لي أو أي كان أي يتسلط و يتجبر بفعله او كلامه أن يعارض هؤلاء.
28 - آية دعاء الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:54
لا حول ولا قوة إلا لالله العلي العظيم. اللهم اهدهم وردهم إلى صراطك المستقيم.
29 - ياسين الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:55
لا تكدبون علينا ...هادا ليست فطرة الانسان التي خلق عليها .انتم مرضى الشواد ..انتم بداتم تتجشعون بواسطة بعض المنظمات الغربية مثل hrw..التي تدعي المساوات في كل شيء حتى في كلام الله تريدون تحريفه
30 - AMI DU PETIT PEUPLE الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:59
هذه الظاهرة لا تقتصر على المغرب ، وهي موجودة منذ القدم والغريب هو إعطاء طابع مؤسسي لها على شكل جمعيات ، وقد تخصص لها مواقع أو محلات تجارية كما هو في الغرب ، في في المغرب أشخاص لا يتدخلون في السياسة ، وهم يعيشون في عزلة عن المجتمع حتى لا نكاد نسمع اصواتهم ، فرغم أن الإسلام يحرم كل ذلك ، فهم في خطابهم لا يهاجمون مبادئ الإسلام ، أعرف شخصا مثليا وقد جاوز الآن الخمسين من عمره ، تزوج أخوه و اخوته ، وبقي هو كما هو وكنت أعرفه منذ الطفولة ، لم ترسخت لديه هوية المثلية في الشباب ، دخل في عزلة قاسية ، يكاد لا يخرج أثناء النهار ، بعكس ذلك لا أراه إلا عندما يرخي الليل ستاره و تنعدم حركة المارة ، مات أبواه وهما يعرفان ميوله المثلية ، وكان يعيش كما يحلو له في الطابق الأول من البيت ، يحب الموسيقى حبا جما ويسهر الليالي . سنين دوات العدد لم أره يطيل النظر في أحد فهو كثير الحياء ، يخاف من نظرات الغير ممن يعرفونه ، حتى ولو سكنت قرب بيته عشرات السنوات لن يقول لك السلام عليك ، عزلة قاتلة عن الأخرين إلا عن المثليين مثله !
31 - MouhcineB الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:02
جريمة اللواط من أعظم الجرائم ، وأقبح الذنوب ، وأسوأ الأفعال وقد عاقب الله فاعليها بما لم يعاقب به أمة من الأمم ، وهي تدل على انتكاس الفطرة ، وطمْس البصيرة ، وضعف العقل ، وقلة الديانة ، وهي علامة الخذلان ، وسلم الحرمان.
32 - youssef الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:04
اتقوا الله لا تكونوا كقوم لوط فإنكم ترتكبون ذنبا عظيما لأن الله تعالى خلقنا لعبادته لا لتشبه باليهود والنصارى
33 - Hor الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:06
Dieu à créer l’homme et la femme et c’est pas pour rien ceux qui dérogent à la créature d’allah sont des anormaux tout simplement
34 - عبده/ الرباط الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:07
تتكلمون عن المثلية الجنسية دون تدبر هذه الكلمة او تمحيص معناها.... ليست المثلية الجنسية عبارة لغوية نمر عليها مر الكرام... بل هي فعل و ممارسة شاذة و يمنعني الحياء من وصفها ... و هذا الفعل المخالف للطبيعة هو الذي يجعل الأغلبية الساحقة من عامة الناس ضده ... ان الشواذ جنسيا سواء كانوا لواطيين او سحاقيين. كانوا يتعايشون معنا و نعرفهم و لكنهم لم يكونوا يجهرون بما يقومون به اما الان فها هم الان يريدون تكوين جمعيات معترف بها على الرغم من مجتمعنا الاسلامي يمج و يبغض هذه الطبقة من الشواذ لانها مخالفة للطبيعة فحتى الحيوانات لا تقوم بذلك فبالاحرى الانسان العاقل.... اذا ابتليتم فاستتروا و لا تجهروا بالمعصية فنحن مجتمع مسلم اما الأوروبيون الذين تأثرتم بهم فيمكنكم العيش بينهم في امان و الله قادر على قبول التوبة
35 - عبد الله الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:10
عندي سوءا ل هل شاهدتم مرة حيوان يمارس الجنس مع حيوان مثله في الجنس { الحيوان}
36 - داخل الخزانة الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:14
المثلية الجنسية يا أعزائي ومهما أطلتم في شرحها جملة وتفصيلا للعقل العربي ، فلن يتقبلها ، العقل العربي بحكم وضعه الواقع عقل مستعبد مسيطر عليه من قبل كل الجهات من قبل بقايا الاستعمار القمعي من قبل الدين من قبل المجتمع من قبل الخوف مما هو غريب وغير مشابه رغم أننا جميعا مختلفون في الجوهر ، الانسان العربي قد يرمي بإبنه في الشارع او ابنته اذا ما علم انه مثلي ، و بالليل تجده ساجدا يدعو لابنه بالهداية و الحماية ، وهو من رماه للشارع في المقام الأول ، العالم العربي غير مستعد بعد لتقبل المثلية أو لتقبل الحرية كما هي المجتمع العربي لا زال يحتاج الى جيل او جيلين من التعلم و التطور وتحقيق الازدهار الاقتصادي و التنموي ثم بعد ذلك سيبدأ بتقبل المثلية و حرية التعبير و الجنس دون زواج وغيرها من الأشياء ، انا لا ألوم العقلية العربية بقدر ما أبني أملا في جيل المستقبل أملا في مجتمع متقبل للأخر كما هو مجتمع متسامح و متكافل ، ليس تحت اسم الدين و انما تحت اسم الإنسانية قبل الدين ، فنحن اناس قبل ان نكون مسلمين او ملحدين او يهدد مغايرين او مثليين سود او بيض .
37 - جواد الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:19
لا حول ولا قوة إلا بالله...المثلية كما يسمونها هي مرض..شيطاني...هل رأيتم انسان مسلم يتقي الله و يحافظ على الصلوات ..و شاذ جنسي..؟ الجواب بالطبع لا..و لكن هؤلاء الشواذ ابتعدوا عن الطريق المستقيم..و استحوذ عليهم الشيطان....أما بالنسبة للمنظمات التي تدافع عليهم..هدفها تخريب الدول الاسلامية...الا خافوا عليهم ...يديوهم عندهم في دولهم....نسأل الله العفو و العافية.
38 - SOLISTE الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:29
إذا كان الشخص كما نسميه خنث أي خلقتة العضوية غير واضحة تبقى ميوله متأرجحة، هو نفسه يبقى تائه لا هو من هؤلاء ولا هو من أولئك، هذا الشخص على المجتمع أن يساعده في استقراره٠ أما الأشخاص العاديين الذين لا يقبلهم المجتمع هم أولئك الذين تكون مثليتهم ناتجة إما عن تحرش دائم سببه جمالهم ووسامتهم فيضطرون الى قبول ما يطلب منهم أو معاشرة أي كان وهناك من يتصنع ذلك لكسب المال وكثيرا ما تنتهي الجلسات الخمرية من اتخاد هذا الطريق٠ وسؤالي هو أليس بمقدور المثليين أن يتعالوا عن الممارسة الجنسية الشاذة أم لابد منها، وهل المثلية هي ميولات أم إدمان مثل الخمر والتدخين٠ أحيانا يبدو لي أن هؤلاء المثليين يمثلوا علينا لا غير٠
39 - ali الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:29
حنا متقبلين المثلية كولا و ضروفو مي باش تأتر فالناس الطبيعيين ولا تبنا واحد تربي فيه هادشي لا !
40 - أستاذ كان مثلي الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:32
السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته. بحكم تجربتي الخاصة أن هذا مرض يجب زيارة الطبيب المختص. تحدث هذه الظاهرة أثناء الصغر عندما يكون الولد الذكر واحد في اﻷسرة وتكون البنات أربعة أو أكثر في بعض الأحيان يلبس مﻻبس إخوته البنات ﻷنهم صغار السن ثم يبدأ التحول الجنسي . الخﻻصة أن المثليين هم سبب مرض اﻹيدز (السيدا) . مدينة بومبي اﻹيطالية كان فيها جميع أنواع الشدود الجنسي حتى مع الحيونات. فسلط الله عليهم البركان فأصبحوا جمادا كالثماثيل. ( أليس الصبح بقريب ) .
41 - محمد الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:47
اذا ابتليتم فاستتروا ، ولا داعي للبهرجة،
42 - Marroqui الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:55
عندما اسال الناس عن المثلية دايما يكون الجواب مثلي هو شخص له جسد الرجل لكنه يحس بانه انثي في جسد رجل ونفس الشي بالنسبة للاناث . هل يستطيع احد ان يجيب بناذا يحس الرجل الذي يفضل ان يعاشر رجل يحس انه انثي !؟!؟
43 - رشيد الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:55
من مجموعة من التعليقات يتضح لنا أن نسبة الرجولة في تناقص كبير المعقول والرجولة في هذا الزمان صعب على مثل هؤلاء المرضى
44 - Nabila الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:01
كل ما اشوف مثل هذه الفئات من الناس ما بقدر لا اشتم ولا اتشفى بس قلبي يتألم لاني ام وبدعي الله يحفظ اولادي واولاد المسلمين جميعا ويا رب يهذي اولادنا الصراط المستقيم
45 - اذا ابتليتم فاستتروا=النفاق الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:10
35 - عبد الله
نعم!هناك عدة حيوانات مثلية تمارس الجنس مع حيوان من نفس الجنس!

37 - جواد
نعم يا أخ، هناك مسلمون يتعبدون يصلون ويصومون وهم متزوجون برجل مثلهم، ما عليك إلا أن تبحث، مثل ذلك الشاب من أصل جزائري يعيش في فرنسا.

بل أغلبكم، صلى وراء إمام مثلي، ينكح الأطفال أو يلاط به، وما النكت الشعبية حول "الفقيه" إلا خير دليل!

سيدكم عمر كان مأبونا
المصادر:
1- جلال الدين السيوطي كتب في حاشيته المدوّنة على القاموس عند ترجمة لفظة (الأُبَنَة) ما لفظه:“إن هذه الخصلة كانت في خمسة نفر في زمن الجاهلية أحدهم سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه“

2- في الطبعة الهندية القديمة من صحيح البخاري “كان سيدنا عمر مأبونا ويتداوى بماء الرجال”، لكن ذلك حُذف كما ترى من الطبعات الموجودة اليوم، كما قد حُذف التبرير الذي ساقه ابن حجر العسقلاني في (فتح الباري في شرح صحيح البخاري) وتحريفه للمعنى عندما قال أن ماء الرجال إنما هو نبت يخرج من اليمن وليس هو مني الرجال!
3- يقول ابن الأثير(زعمت الروافض أن سيِّدنا عمر كان مخنَّثاً. كذبوا،ولكن كان به داء دواؤه ماء الرجال)
إلا ان صنمي السنة، ينفون هذا شكلا ومضمونا!
KANT KHWANJI
46 - عبدو الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:11
إذا كانت الطبيعة تنافي المثلية ولنا في الحيوانات عبرة فلماءا بعض بنو بني البشر يفكرون بمنطلق الميتفيزيقيا؟
لنكن صرحاء مثل هذه المنظمات تخدم أجندات سياسية لدول بعينها كما أنها تعتبر أداة لثتي يد بعض الدول من أجل الظغط عليها لتمرير قوانين خاصة هدفها السيطرة عليها، كما أن بعض المجتهدين يستغلون هذه الفرص للهجوم على بعص رموز الهوية أوالدين مثلا وهنا أقصد الإسلاميين.في نظري المتواضع وكما يقول المثل المغربي لي عطا ز.....لهلا يفكوا لكن بدون التشهير ومهاجمة الآخر وهذه الكائنات التي تسمي نفسها مجتع الميم أو الجيم أو السين تبقى مجرد بيادق تحرك خارجيا للإثارة البلبلة.
47 - najim الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:16
ان الناس اشهرو مثليتهم من اجل الحصول عاى فيزا الى الغرب او العمل ادن ليست شجا عة
48 - عالم اجتماع الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:28
من خلال معرفتي و عيشي سنين طويلة في المغرب و اوربا و امريكا و تطلعي على الظواهر الاجتماعية و لو اني لست من المؤيدين للمثلية كغالبية الناس اقول ان المثلية و الشذود في مجتمعاتنا هي قنبلة موقوتة سوف تنفجر باعداد هائلة ستفوق الدول الغربية و ذلك راجع اساسا للاختلالات التربوية و الثقافية و المعيشية الخطيرة في العالم العربي مقارنتا. الكلام كثير و يستوجب صفحات. و خلاصتا فان الجهل الكبير بامور التربية و تتبع النشء عند الاولياء في مجتمعاتنا لا يزيد الامر الا سوءا. و اضيف جازما ان التدين و ممارسة الطقوس غير كافي قطعا لمعالجة المشكل لان جوهر الدين في مجتمعاتنا غير موجود و يكاد يكون منعدم. و لكل ذلك فان قناعتي اليوم ان المثليين ضحايا منظومة مختلة لكنهم يشكلون خطرا على انفسهم و على المجتمع اذا ما اعطيت لهم حقوق الزواج بينهم و احتضان اطفال كما هو الحال في الغرب. اختم بنصيحة اقدمها لهم ان يحافظو على تكتمهم و اسرار امرهم و يصبروا و ينخرطوا في المجتمع العادي و لا ينجروا وراء اوهام السعادة المزيفة لعلهم يكتشفون السعادة الروحية و الانسانية الحقيقية بتقديمهم خدمات للمجتمع الفاسد الذين تربوا و نشأوا فيه.
49 - jeux الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:31
+ هادشي ديال الاختلاف الجنسي معروف و متقبل عندنا قبل يعتارفو بيه الأوروبيين و ممحتاجينش نديرو ليه إشهار.
+ درت أوروبا كاملا و متلاقيت حتا معا واحد من هادو
+ واش بغيتو تقنعونا أن تتبع و إشهار الميول الجنسية أهم من الخبز و الكرامة و الخدمة ووووو
+ المبدأ ديال هاك لفلوس ودافع على هاد لفكرة عارفينو ولكن الترويج لها من طرف من لايهمه الأمر مفهمتوش, بزاف على الgلبة
50 - مثلي وافتخر الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:33
انا مثلي وافتخر, وسابقى مثلي واجهر به بغيتو ولا كرهتو.
المثلية طبيعية والله هو المسؤول الوحيد عنها لانه خلقها في جينات الانسان والحيوان, اذن قبل ماتحاسبو المثلي فكروا في مشيئة الله.
لما اقرا التعليقات وكمية الكراهية اللي كايصدرها العربي والمسلم على العموم, اشفق عليكم واتسائل ربما البؤس والجهل والفقر والتخلف الذي تعاني منه الامة يكون سببه غضب الخالق عليكم لانكم من الضالمين والغاصبين, بينما الدول الديموقراطية التي تحترم مواطنيها كيفما كانوا فلقد من عليهم الله من كل الخيرات .
بؤسكم هو ما يشفي غليلي فيكم
51 - الواقعي الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:38
بغض النظر عن كونكم مثليين ,اي شخص عادي سيشاهدكم سيكتشف اشخاص كئيبين و مظطربين نفسيا و غير عاديين على الاطلاق .لماذا لانكم مقتنعون انكم مختلفون و غير طبيعيين وهذا يسبب لكم اضطرابات نفسية عميقة يمكن ملاحظتها جليا .كيف تريدون ان يتقبلكم الاخر و انتم انفسكم في قرارة انفسكم غير راضون عن انفسكم.الشيء الاخر ماذا تريدون من حقوق؟ هل تريدون اشهار العلاقة الجنسية و ان تمارسو في العلن و الزواج ؟ ان كانت اوربا و الغرب و غير المسلمين لازال الكثير منهم يرفض ذلك بكيف تريدون من عالم اسلامي ان يقبل ,ما ذنب ابني لكي يتعرض لمشهد رجل يقبل رجل في الشارع و يعتقد ان هاته هي العلاقة الطبيعية و يصاب باضطراب جنسي بسبب ذلك.ان كنت مثليا فعش حياتك كما تشاء لكن لا تفرض على الاغلبية مشاهدتك مع زوجك تمارسان الجنس و القبل و لا تفرض على المجتمع تزويجك علنا , افعل ما تشاء و دع المجتمع يعش بشكل طبيعي.فلو كنت طبيعيا ما كنت لتعاني الان .
52 - غيور"ت" الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:46
السلام عليكم.
كيف لهؤلاء المتحولين أن يظهروا ويتكلموا بلا حياء ولا حشمة.حطموا عائلاتهم وأغضبوا الرحمن.فليس هناك قوم سلط عليهم الله العذاب مثل قوم لوط. ويزخرفون أسم اللواط بالمثلية. هم قوم لوط والسلام لا مثالية ولا هم يحزنون. غضب الله عليهم إلى يوم القيامة.توبوا إلى خالقكم وكفاكم من التميع.فباب التوبة مفتوحة دائما.هذا مرض لا تكذبوا على أنفسكم لكي تمارسوا حياة حرمها الله في كتابه الكريم.ارجعوا للطريق السوي. شفاؤكم هو القرآن والرجوع إلى الله.
53 - - إمام مثلي الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:48
يجب على الإنسان أن يحترم حرية الآخرين،فمثلا يظن بعض الناس سامحهم الله أن كل المثليين فاسدي الأخلاق ويمارسون الدعارة،وهذا خطأ كبير،فمثلا أنا مثلي ولكني إمام أحد المساجد بالدارالبيضاء،والكل يحترمني لحسن أخلاقي،المهم هو أن يستر الإنسان نفسه مصداقا للحذيث: ء وإن ابتليتم فاستترو ء،المثليين ليسو قوم لوط ولا ينتمون لهم لا من بعيد ولا من قريب،قوم لوط كانو يمارسون إغتصاب الرجال قصرا والسرقة ويمارسون الجنس مع بعضهم جهارا نهارا وبمباركة زوجاتهم،أما المثليين فهم محترمين منهم مهندسين وأساتذة وأئمة وفنانون......
المثلية ليست عيب العيب هو الغش والنميمة وإيذاء الجار وزنا المحارم واغتصاب الأطفال واحتقار المرأة والتحرش بها والصلاة بدون وضوء والنفاق،إن الله لا يحب المنافقين
54 - genetique الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:01
Personne ne peut choisir son orientation sexuelle. Tout est prescrit. Nos gènes dictent ce que nous somme. Alors, un peu de raison. Dans une étude publiée dans le dernier numéro de The Quarterly Review of Biology, William Rice, de l'Université de Californie et Urban Friberg, de l'Université suédoise d'Uppsala, estiment que l'homosexualité pourrait s'expliquer par un phénomène bien connu de tous les généticiens, l'épigénétique.
Cette nouvelle théorie fait appel aux gènes, tout en contournant le problème posé par la sélection naturelle. Elle pourrait aussi expliquer plusieurs observations faites dans le passé, selon lesquelles l'homosexualité semble être plus fréquente dans certaines familles que dans d'autres, affirment ces chercheurs.
55 - تمغربيت الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:03
ممكن والله واعلم يخلق انسان غير طبعي تكون عندو ميول غير طبيعية.. ولكن الذي نراه حاليا مستحيل ان كل هاته الاعداد من الناس مثلية.. سوف تصاب بصدمة إذا جئت الي بعض مدن ساحلية في كتالونيا أغلبهم شواذ تجد الرجل ممسك بيد رجل آخر عادي وكأنه شي طبعي هذا كثير ..مع الأسف الرجولة سوف تصبح عملة نادرة.. وصل بنا الحال اليوم كآباء أن نخاف علي بناتنا وعلي أولادنا..
56 - المثلية لا علاقة لهى بادين الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:05
ل لذين يخلطون بين الميثلية والدين. الميثيلي خلقه الله , وهو يمكن ان يكون متدينا او لا, مثل الاخرين. لا ننسى ان كلا منا يمكن ان يكون في عاءلته اخ او خت, ابه او امه ميثيلي ام ميثلية. كم من ميثيلي يعيش في مجتمعنا مخفي عن رغبته الجنسية حتى لا يصادم اقرباه ?
57 - الله العن ليميحشم الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:06
كلامي موجه للاخ اسماعيل صاحب التعليق الاول واش انت اخويا عارف اش كتگول اولا غير حال فمك وكتهدر شنو زعما الله خلقنا نديرو لي عجبنا اوا شوف اش قال الله في كتابه. <<<(((إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ ٱلرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ ٱلنِّسَآءِ ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ)))>>>
58 - أستاذ جامعي يدعم المثليين الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:09
المثلية شيء طبيعي على الأرض،والدليل على ذلك وجودها في أكثر من 200 نوع من الحيونات،وأكثر من50 في المائة من الناس مارس المثلية في حياتهم،وهي قديمة ومنذ الأزل ولقد عرف التاريخ مثليين كثر من بينهم سلاطين وولاة وصحابة وشعراء وأئمة وأدباء
ويكفي فخرا لمجتمع المثليين أن أعظم ملك عرفه التاريخ كان مثليا وهو الإسكندر الأكبر المقدوني
فكفى جهلا فالمثلية كانت ولازالت وستبقى ولن توقفها ترهاتكم وأوهامكم فالوهم مجرد سراب
تحياتي لكل المثليين في المغرب وشتى أنحاء المعمور ودمتم بمليون خير
59 - أم الوطن الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:10
إذا أمسكنا كل المثليين العالم وضعناهم في جزيرة لوحديهم وأعطيناهم كل ميحتاجون وبعد 140 سنه رجعنا فلنجد أحد منهم لهدا لن يستفيد المجتمع منهم لأن الحياة تدور من جيل لأخر والله يعلم وأنتم لا تعلمون.
60 - Sniper الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:10
These are people of lot they should not appear as victims they are responsible of what they have chosen to be like .In fact they should have advices of physicians and doctors to find a solution in other way they should not accept this life because it is a bifurcation of what should had been
61 - Ali الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:11
كونالانسان مثليا يعني أنه يعاني من تشوه. لكن لماذا يريدون تشويه القانون ايضا؟
62 - عالم اجتماع الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:20
من خلال معرفتي و عيشي سنين طويلة في المغرب و اوربا و امريكا و تطلعي على الظواهر الاجتماعية و لو اني لست من المؤيدين للمثلية كغالبية الناس اقول ان المثلية و الشذود في مجتمعاتنا هي قنبلة موقوتة سوف تنفجر باعداد هائلة ستفوق الدول الغربية و ذلك راجع اساسا للاختلالات التربوية و الثقافية و المعيشية الخطيرة في العالم العربي مقارنتا. الكلام كثير و يستوجب صفحات. و خلاصتا فان الجهل الكبير بامور التربية و تتبع النشء عند الاولياء في مجتمعاتنا لا يزيد الامر الا سوءا. و اضيف جازما ان التدين و ممارسة الطقوس غير كافي قطعا لمعالجة المشكل لان جوهر الدين في مجتمعاتنا غير موجود و يكاد يكون منعدم. و لكل ذلك فان قناعتي اليوم ان المثليين ضحايا منظومة مختلة لكنهم يشكلون خطرا على انفسهم و على المجتمع اذا ما اعطيت لهم حقوق الزواج بينهم و احتضان اطفال كما هو الحال في الغرب. اختم بنصيحة اقدمها لهم ان يحافظو على تكتمهم و اسرار امرهم و يصبروا و ينخرطوا في المجتمع العادي و لا ينجروا وراء اوهام السعادة المزيفة لعلهم يكتشفون السعادة الروحية و الانسانية الحقيقية بتقديمهم خدمات للمجتمع الفاسد الذين تربوا و نشأوا فيه.
63 - مرزوق الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:20
ياربي تستر، وتهدي عبادك الظالين، وتقي امتنا من الامراض ما بان منها وما خفي اخطر.
من غير الطبيعي ان يباشر الذكر مثله، وهذه الظاهرة منتشرة حتي بين الحيوانات، لقد لاحظتها كفلاح وسط الخرفان، والعجول،وحتي القطط والكلاب والحمير والقردة....!!! لكن هذا استثناء للقوانين الطبئعية.
64 - Faouzi الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:24
قرأت التعاليق وبقيت غييي كانشوف هاد الناس عندنا ، شي كايتقزز، شي كايتشفا، شي كايعاير. ياك انت ماشي مثلي؟ ايوا احمد الله وطلبو مايطلعش عندك شي مثلي في أسرتك. لأنه لو حصل ذالك فلن تغير واقع أنه مثلي ولو صرفت عليه أموال الدنيا واستشرت عليه جيش من الأطباء. إن المثلية من شدة ماهي موجودة ومنتشرة في جميع المجتمعات وبدون استثناء فهي كأنها شبه طبيعية ولا يمكن تغييرها. ضحكني ذالك المدعو "هارون" رقم 9. الذي يقول أنه لم يصادف أي مثلي بوگوص. ولماذا تريده ؟! غي گر .. ههه. والمعلق أستاذ مثلي سابق.، الذي يؤمن بالأساطير. منين جبتي هاد " التاوستاديت"؟
65 - لست مثلي الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:30
العقل العربي خاصو شي خمسة القرون باش يولي غير كيقلب ويبحث عوض الاحكام المبنية على الثقافة الشفوية المتخلفة

انا اتعاطف مع هؤلاء ومع قضيتهم باسم الانسانية وسأحاول التعريف بقضيتهم قدر المستطاع عبر النت

كلنا بشر وخاصنا نكونوا متحدين ضد اللي كياكل لينا رزقنا ماشي ضد بعضنا

والسلام عليكم ورحمة الله
66 - دعوا المثليين وشانهم الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:31
المثلية منتشرة بشكل رهيب في المجتمعات العربية والدليل على ذلك أنه بمجرذ ذكر المثلية تجذ الكل يصرخ بعكس إذا ذكرنا موضوع عن بحث علمي فلا تجد لهم أثرا لأن الغالبية بطبيعة الحال جاهلة وتتحذث فقط في التوافه
والمشكل أن الغالبية التي تستنكر تمارس المثلية وهذا بإجماع جميع الدكاترة وأخصائيي علم النفس والإجتماع،فكل الذين يصدر منهم رد فعل عنيف تجاه المثليين هم أيضا مثليين بطبيعتهم ويعتبر رد فعلهم هذا نتيجة لخوفهم من نظرة المجتمع و أن يكتشف سرهم يوما ما،فيعيشون في صراع كبير بين ممارستهم للمثلية في الخفاء وعدم قبولهم بالإعتراف بذلك مما ينتج عنه إنتقام من المثليين الآخرين وهم في حقيقة الأمر ينتقمون من ذواتهم
المثلية كانت ولازالت وستبقى أبد الدهر وكفى دجلا وضحكا على الذقون
67 - زعما الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:31
بعدما قريت مجموعة من التعليقات ديال الإخوة هنا، كايظهر جليا أننا مازلنا كانعيشوا فمجتمع ماكايتقبلش الاختلاف... الأكثرية هنا ماعارفش شنو هي المثلية.. تايحساب للمغاربة المثلي، هو واحد الراجل فاق فالصباح، قال أش ندير، نولي مثلي.... ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما... المثلية شيء كايتولد به الشخص، تايكون فالتكوين البيولوجي ديالو، و ماشي فقط الإنسان اللي تايكون مثلي، كاين فالطبيعة حيوانات مثلية متعددة... هادشي ماشي أنا اللي جبنوا من راسي، لكن العلم هو اللي تايكدوا و يمكن لأي واحد يطالع على الأمر.

عارف العديد من الأشخاص ماغاديش يعجبهم هاد التعليق، و هداك حقهم، لكن ماتقولش ليا أنك مامتقبلش المثلية بداعي أنك مسلم فدولة إسلامية، المغرب ليس بدولة إسلامية، وليس بدولة علمانية أيضا، كل واخد عندو الحق يعيش فالمغرب مهما كان الإختلاف ديالو، حنا ماشي فغابة باش نبداو نفرسوا بعضنا و نتجادلوا على قبل أمور كاتعتابر طبيعية
68 - Fawaz الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:31
تحية إجلال و احترام لهؤلاء الأشخاص الشجعان الذين جاهروا بميولاتهم الجنسية في مجتمعات الكبت و النفاق. شكرا لكم!
مسألة أخرى لا يجب حشر الدين في الموضوع المثلية قضية وجود و الدين مسألة اعتقاد، يعني شيئين مختلفين تماما.
69 - Faouzi الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:51
أضحكني هذا المدعو "هارون"9. الذي يقول أنه لم ير في حياته "شي مثلي 'بوگوص'". ولماذا تريد "مثلي بوگوص". إن في الأمر سر!! أما المعلق40(أستاذ مثلي سابق) فهو مازال يؤمن بالأساطير ويعتقد أن مدينة بومباي فنيت لأنه كان فيها اللواط. أدعوك أن تدرس أكثر وتبحث أكثر لتصبح أستاذا بالفعل. إن المثلية من كثرة ماهي موجودة في جميع المجتمعات وبدون استثناء ، فكأنها طبيعية. ومن "يتشفا" في المثليين أرجو ألا يبتلي ب مثلي في أسرته، لأنه لو حدث ذالك فلن يستطيع تغييره بأموال الدنيا ولا بفريق من الأطباء. أنتم كعادتكم تحبون "تضراگ الشمس بالغربال" بينما المجتمعات المتقدمة تحاول التعايش مع هذه الظاهرة و احتواءها إن أمكن
70 - Marouane الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:08
حقا لو كان مرضا، لما ليس له علاج؟!!
71 - الحاجه فاطمه الزهراء الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:08
تواجدت المثلية مع تواجد الانسان. بالنسبة لي فهده مشيئة الحق سبحانه وتعالى. ومن أراد أن يكفر بمشيئة الله فدلك شأنه!!!!
ولا علاقة للمثلية بالمعتقد وإن قلبي لينفطر من قراءة بعض التعاليق حول هدا الموضوع. طبعا يمكن أن يكون المثلي مسلما مصليا وصائما متزكيا. ما علاقة الاختيار الجنسي بالمعتقد؟ ولم لا يمكن أن يؤمن المثلي بوحدانية خالق هدا الكون؟ عمر الخيام المتصوف الكبير كان مثليا. ارتقوا شيئا ما في تفكيركم....
72 - أستاذ وجدي الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:12
الله يرحم جلالة الملك الحسن الثاني ويدخله فسيح جناته لأن نظامه كان حصن حصين للدين الأسلامي ولقيم المجتمع المغربي. ونتمنى أن نسير على فكره وسياسته ونتحدى جميع المنظمات الداخلية أو الخارجية التي تهدف الى تخريبنا. فحذاري من الجمعيات ومن الجامعات وبرامج التعاون والتبادل.
الله الوطن الملك
73 - أستاذ الإجتماعيات الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:23
كل العالم مخطئ و هم القلة القليلة على صواب !!!
أي أحمق في العالم يصدق هذه النظرية الشاذة، فما بالكم بمن يؤمن بالعقل
و المنطق.
لست ضدكم، أنا مع حقوقكم، و أحترم إنسانيتكم، لكنني لا يمكنني أن أستسيغ سلوكاتكم الجنسية المقززة و الخارجة عن قوانين الطبيعة، و لا يمكنني أن أقبل بمحاولات تضليل الأطفال و المراهقين بأن الشذوذ الجنسي ممارسة عادية عليهم تجربتها.
أحترم شجاعتكم في المجاهرة بميولاتكم الجنسية، لكنني أرفض محاولاتكم في نشر الشذوذ الجنسي و تعميمه و ممارسته علنا.
إفعلوا ما شئتم متى شئتم و أينما شئتم، لكن لا تفعلوا ذلك أمامنا علنا، و كفى من الأساليب الإستفزازية المقززة.. يكفينا ما نراه يوميا من مظاهر للبشاعة
و القبح في مجتمعنا المغربي المتخلف و المعطوب، لا تزيدوا علينا معاناتنا اليومية في مجتمع يغيب فيه الذوق و الجمال.
74 - البعمراني الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:24
أن الدولة الوحيدة النظيفة من الشدود هي الشيشان حيث أن كل شاد تسلمه السلطات لأسرته هي التي تربيه أما ان يعود سويا او تقتله وعندما سألوا الرئيس قال لهم أن اردتم الدفاع عليهم نحن نسهل لكم الامر ونرسلهم لكم
75 - سعيد الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:24
بسم الله الرحمان الرحيم
ولوطا اذ قال لقومه انكم لتاتون الفاحشة ما سبقكم بها من احد من العالمين . اينكم لتاتون الرجال وتقطعون السبيل وتاتون في ناديكم المنكر. . صدق الله العظيم.
76 - مثلي مغربي الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:25
تحية من مثلي مغربي لكل المثليين في العالم العربي والاسلامي. احيي فكم قوة الصمود امام الاستبداد والطغيان العربي، اياكم والاحساس بالمذلة والاكثراث للجهلة والاغبياء، لو كان الخير فهم وفي اراءهم لما تذيلوا كل الامم، لو كان الخير في اقوالهم لما تناحرو وتقاتلوا ودمروا بعضهم البعض، كيف يمكنني ان اخد العبرة من امة غارقة في القاع.
Vive les homosexuels
77 - علماني يتدخل الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:28
برافو , أحسن فيديو شاهدته يقدم صورة حقيقية عن المثليين في الوطن العربي , وبلا إطالة : عبد الله الطايع : يلخص كل شيء في جملة واحدة : أنا مثلي بغيتي ولا كرهتي , رغم أن الجملة فيها نوع من التحدي , فالتحدي لا يستخدم إلا أمام من يقفلون عقولهم عن الإنسانية وعن التقدم والحضارة , بدافع دين لا يتجدد ولا يتطور , دين يتسبب في الكراهية لكل من يخالفه بسبب الجهل مما يؤدي للخوف ثم الكراهية ثم العنف ...مرة أخرى برافو عبد الله الطايع ولكل مثليي الوطن العربي
78 - mosi. الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:38
معلقين اثنين دااااائما مايديرو كوبي مولي للتعاليق ديالهوم و غير على المواضيع ديال المثلية الجنسية...الاول هو المدعو او المدعي انه إمام مثلي بمسجد بالدار البيضاء والثاني هو ايضا المدعو او المدعي انه استاد جامعي متعاطف مع المثليين..والذي قال كذبا و تلفيقا ان اكثر من 200 كائن حي يمارسون الشذوذ...والله انك كاذب ففرس البحر ليس ثنائي الجنس مثلا بل هو كائن فيه الذكر و فيه الانثى معا...ولا تحاولو تبرير مرضكم بمخلوقات خلقها الله بإعجاز لتتكاثر ذاتيا دون الحاجة الى شريك...اما الكائنات ثنائيات الجنس فلا يوجد فيها الشذوذ واتحداك ان تأتي بمثال وااااحد يااا استاذ ديال بلعاني...سأقول اك شيئا...يقوم البعض بأخد بول انثي الحمار او البقرة او الكلبة ويرشه على مؤخرة ذكر أو مجسم من الخشب أو الحديد أو كومة من القش ويأتون بذكر اخر يشم ذلك البول ويثار جنسيا و يمتطي مايجد امامه وهذا ليس مثلية بل خداع للذكر الحيوان ولك ان ترى كيف تمارس الحيوانات الجنس على البشر فيما يسمى الزووفيليا....
هل تظننا حمقى ام انك تريد ان يظن الناس ان الشذوذ الجنسي هو شيء طبيعي بينما هو مرض...مرض مرض...
ظنو ماشئتم وقولو ماشئتم...الشذوذ مرض نفسي اساسه اجتماعي بالاساس ولا علاقة له بالطبيعة.
79 - ayman الاثنين 16 أبريل 2018 - 21:52
الخروج عن الطبيعة الإنسانية هو شذوذ حتى الحيوانات والطيور وووو ....... تبقى على طبيعتها الذكر ذكر والأنثى أنثى أما من يقول ألا شأن لنا بما يقع في بلادنا فهو خائن لدينه ولوطنه هؤلاء أناس مرضى وجب عليهم علاج أنفسهم على قول الشاعر اذا لم تستح ففعل ما تشاء
80 - Yassine moussaoui الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:00
انما الامم اخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
هذا هو التشهير بالحرام و نوع من الدعاية الغير مباشرة الى الفساد و الانحلال الاخلاقي الذي سيؤدي إلى خراب المملكة........
اتقوا الله
81 - جاوبني كإنسان فقط الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:18
للأخ أو الأخت dodi هل رأيت ديك يباشر ديك أو قط بقط مثله أو كلب بكلب او أسد بأسد أو قرش بقرش أو بعوضة ببعوضة من نفس الجنس، اي طبيعة تتكلم عنها أم هناك طبيعة وحياة أخرى على كوكب آخر ومجرة أخرى تعرفونها وعشتم فيها تشابه الأرض، أم أنتم ترون نفسكم العقلاء و نحن الجهلاء، ولنفترض أننا نحن الجهلاء، فياااااااا أيها العقلاء العلماء المتسامحين الانسانيين الطيبين الودودين... كيف ستستمر البشرية بعد هذا الاشمازاز و القرف أو الحب و العفة و المسامحة كما تسمونها أنتم.
سؤال لذلك المغربي أي إسلام تتحدث عنه لم أفهم و لم استوعب، هل هنآك إسلام آخر ليس كإسلامنا؟؟!!!!!!!
82 - مغربي 7 الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:23
27 - ATHEIST لتعلم أن الإلحاد هو ضرب من التيه اطرح سؤال عن سبب تسمية المرأة التي تمارس الجنس مع الجميع بالعاهرة و هي تمارس ما هو طبيعي و لماذا إذا نعتنا إنسانا بإبن العاهرة يصيبه القلق و تنتابه الهستيريا .
إذا نعتك شخص بإبن الق... لماذا يصيبك القلق ؟ هل من تفسير يا من تدعي الإلحاد
83 - فاعل خير وناصح لله الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:29
لا حرية لأحد يفعل ما يريد الله سبحان وتعالى وجه البشرية أحسن توجيه واختارلهم أحسن دين لكن الغرب. ان ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) يارب اعفو عن المرضى
84 - دايز الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:42
حسب تعريالمنظمة العالمية للصحة فإن المثلية او الشدود هو مرض نفسي أو خلل هرموني
85 - طارق الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:47
تذكرت هنا وأنا أقرأ هذا المقال قول الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله في كتابه "ذاكرة ملك" الصفحة 147 :"إذا كان المقصود بالحداثة، القضاء على مفهوم الأسرة، وعلى روح الواجب إزاء الأسرة، والسماح بالمعاشرة الحرة بين الرجل والمرأة والإباحية عن طريق اللباس، مما يخدش مشاعر الناس.. إذا كان هذا هو المقصود بالحداثة،فإني أفضل أن يعتبر المغرب بلدا يعيش في عهد القرون الوسطى على أن يكون حديثا”.
86 - لحسن الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:49
المثلية في إعتقادي نوع من السلاح الفتاك يستعمله أعداء الإسلام ضد الإسلام والمسلميين، لذلك لا فرق بين المثلية والحرية الجنسية، والفردية وإفطار في رمضان، وبين الحروب العسكرية، والإقتصادية والسياسية التي تشنها القوى الغربية واليهودية على الإسلام والإسلاميين أينما كانوا على وجه الأرض.
87 - وفاء الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:53
من أصاب من هذه القاذورات شيئا فليستتر بستر الله تريدون بلاك أن يعم لا حول ولا قوة إلا بالله
88 - سعدية الاثنين 16 أبريل 2018 - 23:08
إن كانت تدعمكم جهات خارج الوطن فليستقبلوكم في بلدانهم وليخسف الله بكم الأرض بعيدا عنا فنحن مسلمون وأنتم ما دينكم ؟
89 - Fawaz الاثنين 16 أبريل 2018 - 23:13
هناك مسألة لا يستطيع إدراكها الكثيرون و هي أن الجنس أو الجندر ليس طبيعة مطلقة، فالذكر ذكر نسبي و الأنثى أنثى نسبية فالروح أو النفس لا جنس لها. القضية قضية حب و إعجاب و تجاذب و تعبير. و لا يخفى على البيولوجيين بأن الذكر و الأنثى يكونان متماثلان جنسيا حتى الشهر 7 ثم يفترقا لكن لا يحصل ذلك بالمطلق دائما و الحالات الوسيطة و المتنوعة موجودة، زد على ذلك أن الطبيعة تخطئ و لولا ذلك لما كان كل هذا التنوع. تعلموا و تعمقوا قبل أن تنطقوا من فضلكم.
90 - simo الاثنين 16 أبريل 2018 - 23:32
المشكلة ليس معنا و ليس في الدنيا.
المشكلة مع الله و في الاخرة.
91 - غي دايز الاثنين 16 أبريل 2018 - 23:54
المثلية الجنسية انحراف عن الفطرة،و سلوك نفساني غير سوي،هذا اخر ما توصل اليه العلم في هذا المجال.الغرب اقر بهذا ،نحن سنبدا الرحلة من الاول،العاقل من اعتبر بغيره
92 - عبدو1 الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 01:39
كفى من التعليقات والتي لا قيمة لها في مجتمعنا الإسلامي. هؤلاء مرضى شفاهم الله وعلينا بالحرص على شفاءهم لكن ان نشجعهم فماذا يستحق العقاب طبقا لديننا الحنيف
93 - محمد الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 01:44
الله سبحانه وتعالى عاقب قوم لوط اشد العقاب في الدنيا قبل الاخرة ولم يقول انها حرية الاختيار لانه سبحانه يعلم مضار هده الممارسات الخبيثة فحرما تحريما قاطعا ومرتكبيها لهم اشد العقاب من عند الله دنيا واخرة
94 - بنادم الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 01:56
البشر أحرار في العيش كما يحلوا لهم. لا أحد يملك سلطة توجيه ميولات البشر. نحن جميعا بشر. هناك من العائلات لها أطفال غير كاملي الخلقة أو يهانون من "تشوهات" في الخلقة أو لهم ميولات منذ الطفولة المبكرة نحن جنس مخالف. ما ذنبهم يا ترى. لم يخفونهم الوالدين عن باقي أفراد المجتمع؟ لم يحجرون عليهم؟ لم يعقدون حياتهم؟ ما ذنبهم هم؟ خلقوا هكذا وليس كما تريدون أو ترغبون فيه. فلم الحكرة ولم الإقصاء ولم التمييز؟؟ ما ذنبهم؟؟؟؟ البشر حر ما دام لا يؤدي جاره أو زميله في العمل أو صديقه. لن تقدروا أبدا على فك سر الخلق وسر الطبيعة مهما حاولتم. وكلنا معرضون لهذا النوع من التحولات داخل أسرنا وعائلاتنا. اليشر ضعيف والله وحده مالك أسرار الطبيعة والخلق. وهو الذي له حكمة في خلق الناس على هذا النحو أو ذاك.
95 - عبد الكبير الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 02:19
لقد اصبت ووضعت الاصبع على الجرح
96 - المثليين احرار الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 02:35
الاستاد الجليل تطرق لظاهرة موجودة مند ان خلق الله الارض ومن عليها...ومن يرفضها او يريد اخفاؤها او محاربتها فهو في نظري لن يستطيع دلك مهما حاول...انها ميول فطرية تخلق مع الانسان...لا يصح ممارستها صراحة في المجتمعات الاسلامية لما لها من معارضين ..لكن لا يجب التربص لممارسيها والحكم عليهم قضائيا...الدول الراقية قننت تلك الميول وشرعت لها ترسانة من القاونين لحمايتها وحماية المجتمع ككل...وبالتالي فان اصحابها يستطيعون التعايش مع الجميع بعيدا عن المضايقات المجتمعية....في بلادنا لا يستطيع احد البوح بميوله مخافة تعرضه لاعتداءات لا مبرر لها....وقد آن الاوان لقبول اشخاص يحملون تلك الميول واعتبارها ظاهرة طبيعية.وهدا ليس دفاعا عن الرديلة وانما اعترافا بامر واقع ...ويمارس على نطاق واسع...في الخفاء.
97 - rachid الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 03:52
ادعوا الكل لقراءة كتاب "قيمة القيم" للأستاذ المهدي المنجرة رحمه الله, و ستتضح لكم الرؤيا
98 - Nabil الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 04:40
اولا اشكر صاحب التعليق الاول فقد قال ما هو جوهر القضية فأنتم ولدتم احرارا و لا حقل لأحد في تقييد حريتكم قررتم العيش بدون نفاق وهذه شجاعة تحسب لكم فاغلب المثليين هم أناس اذكياء و ذو اخلاق عالية يناصرون الضعيف و كل صاحب قضية عادلة أقروا عن بطولات المثليين حول العالم لتفهموا إنكم لستم أفضل منهم ان لم تكونوا اقل!
99 - بكاري عمر الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 07:30
ايها السادة والسيدات ان الشيطان يامركم بالفحشاء والمنكر ويريد ان تزل اقدامكم . فلا تبغضوا انفسكم واقدموا الى تقوى الله وحاربوا الفس الامارة بالسوء وبكل شجاعة واجعلوا سيادة الاخلاق هي هدفكم لان الله سبحانه وتعالى ربط بقاء الامم ببقاء الاخلاق السامية واعلموا ان الله سبحانه وتعالى جعل الاشياء الحية زوجين مخثلفين في خلقهما وبهذا الاختلاف يتم توازن الكون البشري فاذا اختل التوازن فهو نهاية الكون . المخلوقات كلها جنسين ذكر وانثى .
100 - Spinoza الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 08:40
الى كل من يقول ان المثلية موجودة في الطبيعة اقول له ان البيدوفيليا و الكانيباليسم و الام تجامع ابنها و العكسس موجودة اكثر ....هاذا ليس عذرا لتبريرها عند البشر.و من يدعي ان المثلية ليست خللا فهو يكذب على نفسه و هو انسان جاهل بالعلوم خاصة البيولوجيا.
ومن يتخد من الجنس قضية حياته و كفاحه فهو لا يتميز عن سمك السلمون الذي محور حياته تدور حول الجنس...يريدون ان يقلدون متخلفي الغرب وليس علمائهم.وباعتباري طالب بيولوجيا اتحدى اي مثلي ان يحاججني بالعلم و (البيولوجيا و النورولوجي..and zoology) بدلا من العواطف و التضامن الجنسي
101 - مثلي مختفي الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 09:41
سلام انا مثلي نهار ليعقلت على راسي اني كاين فدونيا ونا كنتجبد نلولاد كونت صغير مكنعرافش اشنو ماعنيت هاد شعور كبرت شوية ب شوية و رأيا وظاحت خفة بزاف لا مايمكنش أنا نكون هكا عييت صابر تاوصالتا ن وليدييا ليهما بر الامان فنضر اي واحد فهاد دنيا فلمقابل كنتفاجأ اني كنتعرض لشتا أنواع لعداب من قبلهم مخلاو مادارو فيا توصلات درجا جيفوني باش نموت
زيدت كراهت راسي بديت فكولا دقيقا كنقول ياربي شهدشي بليتيني بيه ديني لعندك وهنيني مخليت فين مشيت باش نداوا طبيب لفقها لفقي طلبلي 3500 dh باش انهو يحيدلي هدشي بشي حوايج غايديروم ليا حجاب وشي بخور على اساس انهو شيطان راكبني عطيتها ليه ودرتو هادشي كولو غاباش نبين نلوااديا اني انسان عادي وداكشي ماشي انا ليباغيه وباغي نداوا باي طريقة
واخا دكشي كولو بقيت مثلي شحال من مرا بغيت ننتحر ومزداقش داكشي ومعرافتش علاش واش رابي بغاني نعيش ولا بغاني نزيد نتعدب
كيفما أنا مثلي هنا گالس فلخدمة ومخبي معرفني حد بناس ليدايرين بيا وراضي بلي عطاني لله يمكن يكون بناتكوم منقولش مثلي واحد ولاكن بزاف ولدك خوك صاحبك...
102 - مثلي مختفي الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 10:11
تتمة
مي لابس ألف قناع ومضحي بنفسو باش يحمي راسو منكوم حيت عارف الا دوا وخوا قلبو غاد يفضحو بيه دنيا وغيتحول فنضرهم من ديك لانسان ضرييف زويون لديك لحيوان لوسخ لمشؤوم
ليبغيت نقول راه تا مثلي ما حامل راسو انو هكاك اي واحد منا مثليين كيتمنا يكون تاهو خلاق كيف ناس باراكا علينا غاليفينا مدزيدوش دعادبونا راه ليفلقلب ماعارفو غا لله لخلقو
103 - Amine الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 16:36
علاقة شاذة من فكر مريض ولو ان جميع الشعوب مارسوها لو انقرضنا ولا معنى لجنس شاذ لا يجلب غير المرض والموت والمصيبة الأكبر ان اغلب العلاقات في الاخر يتبنون أطفالا وهاذ ان دل على شيء إنما يدل على ان الفطرة غالبة وما دونها شاذ
المجموع: 103 | عرض: 1 - 103

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.