24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المغربيات يُعِلـْن ما يزيد عن 19% من الأسر بالمملكة

المغربيات يُعِلـْن ما يزيد عن 19% من الأسر بالمملكة

المغربيات يُعِلـْن ما يزيد عن 19% من الأسر بالمملكة

أفادت المندوبية السامية للتخطيط, ضمن كتيّب نُشر ضامّا لمعطيات إحصائية حول تطور وضعية المرأة المغربية, بأن الأسر المغربية التي تعيلها نساء قد بلغت 6 ملايين و 916 ألفا في العام 2010، وهي النسبة التي تصل إلى 19,1% من العدد الإجمالي للأسر بالمملكة.

وأوضحت المندوبية السامية أن نسبة الأسر التي تعيلها امرأة قد بلغت في السنة الماضية 20,8% بالوسط الحضري و 16,1% بالوسط القروي.. كما أن اللواتي يعلن أسرا تتراوح أعمارهن ما بين 30 و59 سنة بغالبية تبلغ 58,2%، وغير المتحصلات على شهادات يمثّلن 86,3%، فيما تعدّ 55% منهنّ أرامل، و28,3% متزوجات، و10,1% مطلقات، فيما وصلت نسبة العازبات إلى 6,5%.

كما سجلت المندوبية السامية للتخطيط ارتفاعات في المعدلات الصافية لتمدرس النساء خلال السنة الدراسية 2009-2010 مقارنة مع سنة 2001-2000, موضحة بأن هذه المعدلات كانت 92,7% مقابل 80,5% بالنسبة لسلك الابتدائي، و47,3% مقابل 26,3% في السلك الإعدادي، و26,6% بدلا عن 12,4% في الإعدادي التأهيلي.

وبالنسبة للنساء المعنّفات المتراوحة أعمارهنّ ما بين 18 و64 سنة أوضحت الوثيقة بأن الأشهر الـ12 الماضية عرفت الوقوف على نسبة 62,8% منهنّ 67,5% ضمن نساء الوسط الحضري و56% من نظيراتهنّ بالقرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - sara الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 02:34
je reste etonne, je crois qu'il y a une erreur, sur le terrain je dirrai qu'il y a 70% et pas 20%
2 - Rachid الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 04:20
T'as bien dis, sur le terrain, car en realiste , personne ne detiens la verites, les taux taux de chomage chez les femmes sont pas mal plus eleves, le taux que ta avane sur pour ls femmes en Royaune d'AMazonie :)
3 - hamdan الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 07:44
إنهن قوامات على الرجال، إنهن قوامات على الرجال،
4 - مغربية الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 09:50
ايوا الله يعاونا و يعطينا الصحة باش نزيدو نساهمو، و الله يجيب لي يفهمنا و ما يعطينا
5 - سلمى الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 10:12
ارقام غير حقيقية ,انا مهاجرة مغربية اعيل اسرة كاملة في المغرب , ادخر شىء من المال وبعد مدة اضطر ان انفقه من اجل الدواء والعمليات الباهضة والامور الطارئة.. تجد العديد من المغربيات عزفن عن الزواج خوفا من ترك العائلة من غير معيل , أين مسؤولية الدولة تجاه المغاربة ؟
المرجو النشر
6 - jilali الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 11:16
نداء الىالجنس الخشن: يلاحظ الان انه لم نعد نصلح لشيء!!!! لننسحب من الحياه مادامت تتبقى لنا بعض الكرامة (والا راه غادي ندخلو فمرحلة الذل)
7 - ADIL الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 11:33
بصراحة والله إنه ليحز في خاطري أن أرى رجالا ليس بينهم وبين الرجولة إلا الخير و الاحسان. ببرودة أنفسهم و تقاعسهم وكسلهم في الكد و العمل. وإذا جادلتهم أحتجوا عليك بالحجج الواهية مثل: البلاد عيانة. وراه مكاين ميدار... وأنت كلما ناقشتهم تلمس النية الحقيقية فيهم و التي دائما تجدها فقط في المخدرات والخمر و المتعة الجنسية الغير المشروعة. وفي المقابل تجد نساء نسأل الله أن يهديهن هن كذلك يجتهدن في العمل لكن لا يرتمين الا العمل الذي يتطلب التبرج وإظهار المفاتن وقتل العفاف. والنتيجة حياة ضنكى لكلا الجنسين.
( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
تعليقي ليس بصيغة التعميم وإنما على شريحة كبيرة من الناس.
8 - sifdine الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 11:48
oui c'est bien ....c'est
on 'est des musulmans de plus l'homme de plus il y a de la prostitutions imaginez si pendant 4 à 5ans on fait travailler que les homme à 90% pour laisser la place aux femmes aux service de la femme...on va aller plus loin surtout si on mets des films instructifs des programmes à la hauteur pour sensibiliser la femme sur l'importance de rester à domicile -on peut obligé l'homme de donner à sa femme 15% du budget de la famille avec une petite
soit de l'état soit de la société où travaille le mari de tel sorte ( au départ on lui dit tu ans 4500dhs +500dhs pour ta femme si non c'est la sécurité social qui va s'en occuper
vous allez voir que au bout de 10ans on aura un Maroc développer équilibré et respectable
9 - Ananou الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 12:25
تصحيح :
هذه أرقام غير دقيقة، وهي ربما منقولة خطأ. 19.1 % من الأسر لا يعني 6 ملايين أسرة ونيف؛ وإلا كان سكان المغرب 150 مليون نسمة. إنما الصحيح هو 6 ملايين و نيف شخص، وهو ما يعادل مليون ونيف أسرة. اعنانو عبد العزيز
10 - Sofia الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 12:32
vous vous trompez le nombre de familles prises en charge par les femmes dépasse bien ce que le HCP à annoncé ils disent du n'importe quoi, je ne sais pas est ce que cet organisme effectue ces études ici au Maroc que nous connaisonns et ou nous vivons ou bien ils étudient un autre Maroc qui existe sur une autre planéte! Merci de publier Hespress
11 - ana الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 12:43
المرأة المغربية ابانت عبر التاريخ عن وعي ومسؤولية اتجاه الاوضاع النازلة وساهمت في البناء,ابتداءا من فاطمة ام البنين التي يفتخر المغرب اليوم بانشائها اول جامعة في التاريخ على النمط الحديث الى المجاهدات في سبيل الله. كان حريا بالمغرب ان يعطي اولوية قصوى للمرأة المغربية بحمايتها وتكوينها تكوينا خاصا يستفاد منه في اعادة بناء البيت المغربي الذي هو لب المجتمع وقلبه,فان فسد فسد كل شيء.يجب حماية المرأة من الابتزازات والميوعة التي تتعرض من الذاخل والخارج ليس على الطريقة الغربية وانما على النمط المغربي العريق حيث "لالة" تنعم باحترام كبير. كما لا ننسى العامل المغربي الذي صنف ثاني عامل من حيث الاجتهاد والتفاني في العمل في المنطقة المتوسطية بعد الاتراك,افلا يستحق اقوى اتحاد عمالي في المنطقة.
12 - صلاح فكري الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 13:21
Je pense qu'il y a une erreur quelque part sur le chiffre publié. 6,9 millions de ménages, qui représentent 19,1% du nombre total de ménage, cela conduit à environ 35 millions de ménages! Qu'est-ce qu'un ménage alors?! Autrement, ca donnerait 1personne = 1ménage, ce qui est absurde!!
13 - khaled الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 13:59
المغرب الحقيقي وهو مغرب نصف سكانه أميون... ونصفه سكان بوادي... وأغلبهم فقراء... وهؤلاء هم الحاضنة الطبيعية للمخزن في المغرب وضمان استمراريته
14 - samira الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 14:29
j ai fait une enquete personnelle et ai trouvé que la majorité des élèves qui suivent leurs études au primaire et au collège sont nourris et logés par leurs mères et parviennent à leurs acheter les affaires scolaires et les vetements ainsi que le mouton de aid aladha et elles travaillent comme femmes de ménage dans les maisons ou les hotels puisque nous habitons une ville touristique ou des ouvrières dans des usines de conserves de poisson ou l'emballage des fruits ou directement dans des fermes des environs et parfois des frotteuses des cellules mortes des peaux dans les bains maures et les couturières et ces femmes ne sont pas présentes pour éduquer ces enfants c'est la rue ,les moyens d'information comme la télé ,l'internet qui accomplissent cette mission eh oui gagner le pain quotidien ou mourir de faim mais ou sont leurs pères?ils sont des enfants des couples divorcés ,victimes du veuvage de la mère ,chomage du père à cause de l alcoolisme ou la drogue il y a des pères qui s'enfu
15 - karima الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 15:14
on 'est toutes karima comme rooby bien sur on travaille dur jour et nuit
16 - algerien chaoui الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 15:21
sincerement j'ai jamais vu une femme competente et combatante comme la femme marocaine,ici en france elle fait tout pour gagner sa baguette.(mais ma femme travaille paslol)
17 - عاملة الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 15:42
أكيد أن هناك خطأ في الإحصائيات. النساء في المغرب سواء في البادية أو المدن هي نسبة أكبر من المصرح به. ولا ننسى أن المرأة في القرى وخاصة في الجبال هي التي تعمل أكثر من الرجل
18 - البلبل الخميس 20 أكتوبر 2011 - 13:17
ما الجديد في الامر في هدا الزمان لم يعد الامر غريب . النساء يندفعن للخروج من واقعهن (ربة البيت) و البحت عن التحرر من مسؤولياتها تجاه الابناء . استتني الارامل اما النطلقات فمن هن الكتيرات اردن الطلاق للخروج من دائرة الزواج و تبيعاته . المهم ان المرأة في المجتمع سلاح دو حدين . فهي الام المربية و الحنونة و كل شيء لابنائها و المكافحة المستميتة الى جانب الزوج . قيمتها نحن الرجال الشجعان و الشرفاء من يعرفها . ان احترمناها و قدرنا مجهودها فل تجد اي مشكل معها . و ان اهملناها و ضربنها فلن و لم نعطيها حقها الطبيعي (الزوجة) ...لا لخيانتها .فلا تنتضر سوى تورتها ضد القهر و الضلم و هدا من حقها
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال