24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  3. إثقال كاهل ميزانية الدولة بتقاعد "الوزراء المغادرين" يصل البرلمان (5.00)

  4. القوات المسلحة بمعرض الفرس (5.00)

  5. جدل العلاقات الرضائية (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المغرب يرفضُ تشييد "ملاجئ آمنة" لحماية المهاجرين غير الشرعيين

المغرب يرفضُ تشييد "ملاجئ آمنة" لحماية المهاجرين غير الشرعيين

المغرب يرفضُ تشييد "ملاجئ آمنة" لحماية المهاجرين غير الشرعيين

يبدو أن مُقْترَح الأوروبيين بتوفير ملاجئ "آمنة" للمهاجرين السريين في بعض بلدان شمال إفريقيا، من بينها المغرب وتونس، لن يَجِدَ الطريق الأمْثَلْ نحو التنزيل، خاصةً مع إعلان المملكة بشكل رسمي رفْضها تشييد أي "مساكن" آمنة للمهاجرين المُنحدرين من إفريقيا جنوب الصحراء الراغبين في الوصول إلى الضفة الأخرى، الذين يُفَضِّلُون الاستقرار في التراب المغربي آملاً في بلوغ الحلم الأوروبي.

وفي هذا السياق، وخلال لقائه بالرباط بنظيره الإسباني، جوزيف بوريل، عبّر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، عن رفض المملكة لأي إجراء من هذا القبيل. وبحسب ما نقلته وكالة "إيفي"، فإن "الرباط ترفضُ بشكل قطعي إقامة مراكز لإيواء المهاجرين الأفارقة كبديل للفكرة التي كانت إيطاليا قد اقترحتها، المتمثلة في توزيع المهاجرين الذين يصلون إلى السواحل الأوروبية على الدول الأوروبية".

وقال الوزير المغربي إن "مقترح الأوروبيين بتوفير ملاجئ للمهاجرين في المغرب يبقى حلاً سهلاً، وله نتائج عكسية".

وكانت صحيفة "غارديان" البريطانية قد نَقلتْ أنّ المجلس الأوروبي يدْعمُ بقوة فكرة تنْصيب ملاجئ خاصة بالمهاجرين الذين يستقرون في شمال إفريقيا، موردةً في قصاصة لها أن "هذا الإجراء من شأنه أن يحدَّ من تحرك المهاجرين الذين باتوا يصلون إلى أوروبا بالآلاف، كما سيوفر لهم الحماية الضرورية، خاصة بالنسبة للأطفال والنساء".

ورغم محدودية الإمكانيات، ظلَّ المغرب حاضراً بقوة في تدبير ملف الهجرة السرية وتدفقات المهاجرين الأفارقة، ولم يفلح في الحد من هذه المعضلة العابرة للقارات؛ إذ تزايد عدد الوافدين من جنوب الصحراء إلى المملكة، وباتَ يشكِّلُ تدفق أفواج المُهاجرين غير الشرعيين الرّاغبين في العبور إلى الضفة الأخرى هاجساً حقيقياً للأوروبيين.

رفض المغرب لمبادرة الأوروبيين كان متوقعاً، بحسب رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، الذي برر ذلك بكون "المغرب دولة لها سيادة ولا يمكنه القبول بمبادرة خارجية قد تنطوي على المس بسيادته، خاصة وأن تشييد ملاجئ آمنة لحماية المهاجرين قد يعني من الناحية الواقعية والعملية توطين مواطني دول أخرى بالمملكة، كما أن تدفق المهاجرين عملية مستمرة لا تتوقف".

و"إذا كان المغرب قد اعتمد سياسة جديدة بشأن الهجرة واللجوء، فلأن ذلك يرجع إلى البعد الإنساني، وإلى خيار مراعاة حقوق المهاجرين المتواجدين بالمغرب لتسوية وضعيتهم، وليس لجعل أبواب المغرب مشرعة في وجه تدفقات متتالية لن يستطيع وضعه السوسيو-اقتصادي تحملها على المدى البعيد" يقول الحقوقي المغربي.

وأورد الناشط الحقوقي ذاته أن "القرار المغربي بخصوص رفض المبادرة الأوروبية قرار سليم وموضوعي ومسؤول، ويروم مصلحة البلاد بالدرجة الأولى، مراعيا في ذلك المزاج العام السائد، ومستحضرا التحديات التي استحدثتها تجربة السياسة الجديدة للهجرة واللجوء".

وطالب رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان الأوروبيين بأن "يحلوا مشاكلهم بأنفسهم، بدل تصديرها إلى دول جنوب حوض البحر الأبيض المتوسط التي بالكاد تعالج قضاياها والمشاكل الجمة التي تتخبط فيها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - امازيغ سوسي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:16
وانا على يقين ان ما صرح به بوريطة ماهو الا للتمويه . فهل بلد يقبل باستيلاء الافارقة على كل شوارع مدنه. وابناءهم يزاحمون اطفاله على طاولات مدارسه وينخدون كل قناطره ومحطاته و ملاعبه ملاجىء .اقول هل كل من يقبل هدا سيرفض انشاء ملاجيء فوق ترابه . شيء غير مطقي .
2 - ابو محمد الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:16
و الله العظيم الا تضحكو على شعب المداويخ كيف كتسميونا لكن انا عندي لكم الحل كون غير جريتو علينا و تبناوهم
ان لم تستحي فاصنع بنا ما شئت
3 - adil الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:18
هناك شرطان للمغرب ليقبل بتشييد ملاجئ امنة للمهاجرين افارقة. الشرط الاول يجب على الاتحاد الافريقي طرد الجمهورية التندوفية الوهمية فورا من الاتحاد, والشرط الثاني يجب على الاتحاد الاوروبي الغاء التاشيرة على الشعب المغربي كافة. او قبول المغرب عضوا في الاتحاد االاوروبي,
4 - ولد حميدو الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:19
ما زال بعض المغاربة لم يستوعبوا بأن المغرب أصبح عنده وزن و لا يمكن لأي أحد أن يضغط عليه ليس كما كان من قبل عندما كان يتلقى الضربات و لا يقدر بأن يرد عليها
5 - مزنزن الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:19
هدشي لي بقا لن ننسى حادث اغتصاب سيدة من مدن الشمال من قبل مهاجر من أفريقيا جنوب الصحراء لن ننسى السرقات التي قاموا بها ووووووو
6 - ورديغة الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:21
المغرب ليس ارضا خلاء حتى ينشئ ملاجئ للاجئين
احنا عندنا مشكل البطالة المزمنة ونصدرها الى الخارج
ونأتي لننشئ ملاجئ ضاربنا الضوء
طلقوا علينا هاذ الافارقة يمشيوا للبحر يموتوا ولايقطعوا لهذا اوروبا
7 - مواطن الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:23
ما قدكش الفيل زيدو الفيلة
في نظري يجب ترك هؤلاء الأفارقة يقطعون البحر للوصول الى حلمهم الأوروبي لأننا لا يمكن ان نقوم بدور الجندي لحماية حدود النصارى و تركهم يعيشون في الرفاهية بينما دول افريقيا تعيش الفقر و الجوع و القهر .
8 - MOHAMMAD الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:23
إن ما يطرح بإلحاح هو لماذا هؤلاء المهاجرون يتحدرون في غالبيتهم من البلدان التي كانت تستعمرها فرنسامقارنة بأعداد النازحين من المستعمرات البريطانية السابقة ؟القول للرئيس الروسي بوتين ..فهل مرد ذلك خروج فرسا من الباب لتعود من النافذة كما قال فرانز فانون والتي تركها لها وكلاؤها لتفتحها ---
9 - sam الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:24
il ne s agit pas du rasisme
mais plutOt de la tranquillité
faites vos calclul
10 - خليغة الداودي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:28
على المغرب ان يقبل بهذه الخطة شريطة رفع الاتحاد الأوروبي الحواجز وإلغاء التأشيرة على المغاربة لكي يتسنى لهم ترك بيوتهم للإدارة ولا داعي لبناء ملاجئ
11 - amahrouch الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:29
Nous devons refuser tout refugié.La planète est gérée par les cinq membres permanents du Conseil de sécurité,ceux qui detiennent le droit de véto.Le peuple doit se comporter bien avec ces réfugiés,l Etat doit les rassembler gentiment et les refouler courtoisement vers les pays d origine.Les maitres du monde ont des droits et des devoirs.Parmi ces devoirs garantir une vie décente à tous sur cette Terre et dans leurs pays d origine quitte à s immiscer dans les affaires intérieurs de toutes les nations.Je suis pour l ingérence des maitres du monde dans les affaires (économiques surtout) des pays en voie de développement.Conclusion :oui pour bien traiter les refugiés déjà sur place en attendant de les refouler
12 - المطلب الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:32
اظحكني الخبر،المغاربة اولى بهذه الملاجىء فكلهم يريدون العبور الى الضفة الاخرى،لو تم الامر وقبل المغرب فانا شخصيا ساصبغ جلدي بالاسود لاظمن حقوقي الدستورية في السكن وحقوقي الطبيعية في الاكل والشرب والاستحمام.اينكم يا شباب ايت عتاب ويا شباب ابي الجعد،والسراغنة والرحامنة ...وباقي الربوع المنسية المغرب يعطي مساكن للبراني ويضمن لهم الاكل والتطبيب ...بمساعدة الغرب والله سياتيكم الشباب المغاربة افواجا ويقولون انا من غينيا انا من كينيا ويتحسرون على لون جلدتهم ولغتهم التي فضحتهم بانهم مغاربة .السياسيين قبلوا بتسوية اوضاع المهاجرين الافارقة ولا يقبلون بمساعدة اوربا لاعطاءهم مساكن ومساعدات هل تصدقون ذلك ؟عليكم بالبحث في هذا التناقض .من الافضل محطة اولاد زيان او ملجا ؟؟؟؟؟
13 - عمران الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:35
ان قبل المغرب هذا المقترح يجب على الشعب الخروج بأكمله للشارع.
14 - من المانيا الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:36
يجب مساومة الأوربيين ..اعتقد ان المغرب قد فهم اللعبة و يريد الاكل من كعكة الأوربيين وخا تكون غير الشياطا هههه مثلما أكلها اوردغان
15 - قبائلي قح الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:38
في البداية كنتم تزايدون على الجزائر التي اتخذت موقفا صريحا منذ البداية
برفض توطين المهاجرين غير الشرعيين على ترابها ، واليوم تعلنون رفضكم
لمقترح الإتحاد الأوروبي ، لقد فتحتم الباب من البداية وما عليكم الا بالقبول
16 - حضور الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:39
التصريح الذي صرح به رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان الأوروبيين هو عين الصواب حين قال عن الاتحاد الأوربي "يجب أن يحلوا مشاكلهم بأنفسهم، بدل تصديرها إلى دول جنوب حوض البحر الأبيض المتوسط التي بالكاد تعالج قضاياها والمشاكل الجمة التي تتخبط فيها".
17 - mohamed الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:41
الى 4 ولد حميدو
هذه اضحوكة العالم يا ولد حميدو العالم يعرف ان المغرب يسير بااضعوط و تملى
و تفرض عليه كل شئ لايذاء جيرانه و الا لن ينال سنتيما لا تستبغل المغاربة
18 - مواطن الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:42
ليكن الرفض مغاربيا. شمال أفريقيا مستهدف الاتحاد المغاربي في هذه المرحلة التاريخية ملح وضروري وعلى الحكومات المغاربية تحمل مسؤولياته لحماية مواطنيها وحفظ كرامتها.
الاروبيون هم من يتحمل المسؤولية. هم من نهبوا ثروات وخيرات افريقيا ودعموا ونصبوا عملاء تنوب عنهم. وتغاضوا عما يحدث منذ عقود للشعوب الافريقية التي نالت المراتب الأولى في التخلف، الفقر، الامية، الاوباء ،والحروب ....
19 - مواطن حر الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:42
لماذا اختاروا المغرب ؟؟؟ هل ارادوا ابتزازنا في ارضنا ام ينوون تقديم رشاوي مقابل الخدمة مثلما فعلت ايطاليا بوضعها المواد الكيماوية السامة وافتضح امر من رخص لهم....على المدى المتوسط والبعيد سنجد مرتعا للارهاب ان نحن رخصنا لملاجىء الافارقة..والكل يعلم ماقام به لصوص في فاس والدار البيضاء وغيرها..المغرب قام بمبادرة لم يقوم بها الجيران الذين يتشدقون بافريقيا ويرشون بعض مسؤوليها مقابل معاداة المغرب ...في الماضي كانوا يرمونهم على الحدود مع المغرب واليوم انكشف امرهم وهم يرمون بالافارقة في الصحراء القاحلة
20 - ولد حميدو الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:47
ما يحيرني هو أن أغلبية الأفارقة يخرجون من بلدانهم ب 5000 يورو على الأقل لكي يدفعوها لمافيات التهجير من بلد لبلد و الحل بالنسبة الي هو تنمية دول الساحل فلمادا لا تمول أوربا أنبوب الغاز من نيجيريا فهو سيساهم في كهربة عدة مناطق لكي يدخل مستثمرون في الفلاحة و الصناعة التحويلية و ربما حتى السياحة و حتى الرواج سيظهر فمثلا تم إنشاء محطات القطار أو الطريقة فمن قبل كان الكراء ب 300 درهم و بعد أن أصبح المسافرون فالكراء و التجارة تضاعفت اربع مرات و قد كان مشروع للقطارات سيصل للعيون و سيساهم كثيرا في تنمية المناطق من تزينت طفاية افني طانطان و حتى السياحة ستزدهر في الأقاليم الجنوبية لأن فقط الركوب في القطار ستستمتع بمناظر جميلة مثل مير اللفت إيمان شاطئ الكزيرة و لا اعرف لماذا تم الاستغناء عن المشروع
21 - الرجل الذي احرق السفن الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:49
طبعا بما اننا نعيش في دول بلا سيادة ووجود شخص تكنوقراط لا يفهم في السياسة على رأس ديبلوماسيتها سيؤدي بنا قريبا إلى قبول الأوامر الأوروبية مقابل حفنة من الدولارات.. وسيتم تجنيد الأفارقة السود ضد أهل الريف الخ.. المخزن رابح رابح الخاسر الكبير هو الشعب.. ألم يحن وقت الحرية بعد؟
22 - Mon France الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:49
ان خرجات السئ بوريطة الإعلامية المتعلقة بعدم الموافقة على تشييد هذه الملاجىء ما هو الا تسخين الطرح،بمعنى ان المحكومة المغربية تريد الرفع من التعويضات والمنح الأوروبية،اَي اذا اردتم ان يوافق المغرب على طلبكم فالثمن الذي نريده هو كم من مليون اورو.
الاتحاد الاروبي لم يعلن عن المبادرة الا بعد ان تلقى الموافقة والترحيب من المحكومة، لان الحكومات الأوروبية لا تتلاعب مع مواطنيها، فهي حكومات مسؤولة عن الرأي العام لديها.
المغرب خضع لجميع الاملاءات الأوروبية من اللحظة التي شرع في منح بطاقات الإقامة لهولاء.فمرة اخرى نقول للمحكومة بان الاعتراف بالخطأ ليس عيبا،ولكن الخطا هو الاستمرار في إقراره وتمريره ولو بشيء من الماكياج
23 - مفتاح الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:50
يجب على المغرب ان لا يلعب دور شرطي اوربا . لان ذلك يهدد الامن القومي المغربي . وعليه ات يحمل الدول المستعمرة . مسؤولية افقار الشعوب الافريقية . ونهب ثرواتها . مما يؤدي حتما الى الهجرة لطلب العيش . . فلا يمكن للشعب ان يقبل ان يكون شرطيا لهؤلاء ضدا على مصالحه . كما انه لا يستفيذ من امتيازات الدولة التي تمنحها هذه الدول للمغرب . فالمستفيذ الوحيد هو النظام . اما الشعب فما كفاتو فيلة زيدوه فيل . اتقوا الله في شعبكم . فقد بلغ السيل الزبى . ويجب ترك هؤلاء يرحلون فلم ييتفذ الشعب من اغلبهم شيءا الا الزحام في الحافلات والطاكسيات والاماكن العمومية . والتحرش بنساءنا . وخاصة غير المسلمين منهم . فلتبن لهم هذه الدول ملاجء في بلدانهم وتستثمر فيها للحد من الهجرة .
24 - مغربي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:53
اجد كل هذا الكره الافارقة مجرد عنصرية، ويذكرني بنفس المعاملة التي اتلقاها كمغربي بالخارج من طرف الاخرين. هناك اسباب لعدم انشاء الملاجئ، كضعف الاقتصاد المغربي، ولكن ليس لمجرد كونهم افارقة سود. لو كان الاروبيون قد تقدموا بطلب اللجوء لكنا رحبنا بهم بالثمر و الحليب. تذكروا ان الناس سواسية امام الله، ويجب على المسلم مساعدة الفقراء، وهذه الارض ليست ارضكم او ارض العلويين بل ارض الله قبل كل شيئ. اللهم يهدي من خلق.
25 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:55
وهو القرار نفسه الذي اتخذته الجزائر منذ أيام رغم الضغوطات!
26 - الإنسا والبحر الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:58
هؤلاء المهاجرين يبحثون عن لقمة يسدون بها رمقهم والغرب الذي سرق خيراتهم يرميهم في البحار.اين الحقوق التي باسمها ضاع الدين والأرض والإنسان؟؟
27 - nawaf الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 11:59
أوربا قريبة تطلب من المغرب تشييد مراحيض يتبول ويتغوط فيها مواطنيها واللاجىين لأننا في نضرها مجرد مداويخ
28 - FMOus الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:01
بناء ملاجىء للافارقة .هو استعمار في حد ذاته .الا يكفيكم انهم يستعمرون مدن كبرى كالرباط وسلا والبيضاء ..هناك احياء مملوءة بالكامل بالافارقة .التقدم اليوسفية يعقوب المنصور ....الملاح سوق الحديقة اتناسيتم يوم تظاهروا وكسروا ونهبوا بباب الحد بالرباط .مناقشة الموضوع تشمءز منه النفس
29 - محمد مغربي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:01
لو أنشأتم هذه الملاجيء بالمواصفات الاوربية في البلدان المصدرة للمهاجرين لما غادروها بحثا عن الملاجئ عندنا و عندكم.
30 - عبدالله الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:03
والله او تقبلو حتى بت نبت، والله اما يخرجو ليكم او عاد تخرج أيكم حقوق الانسان من بعد بأنكم لا تحترمون اللاجءين او غادين يبقاو يبتززونكم طول الحياة او غادين يديرو ليكم حجرة اخرى في صباطكم . واخا يعطيوكوم الملايير لا تقبلون راه الفلوس غادين يمشيو او غادي تغرقو المغاربة بزبل افريقيا ، علاه هاذ اوروبا منين كانت تا تستعمر او تستغل هاته الدول كان عاجبهوم الحال والمشكل هو باقين مستعلينهم او ما بغاوش اولادهم ، لا تم لا تم لا ، لا تبيعون البلاد وأمن الوطن بدارهم لي ما عادي يشوفها حد او تخليو الشعب غارق في المشاكل . عندهوم الفلوس باش يهزو هاذ المهاجرين او شغلهم هاذاك ، لي سد باب دارو ما يذخل عليه ماء ، باراكا علينا غير المشاكل ديالنا.
31 - youssef الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:05
المغرب بعظمته و بكل فعالياته ومؤسساته وبكل مسؤوليه لا يحمي إلا الفساد وخدام الدولية. أما الأفارقة فسيستقبلهم المغرب لأن المخزن يريد تنويع مشاكل المواطن والأفريقي يكون فعال سيحل سلاحا وبيوت الجالية وستصبح النساء ويفرض قانونه .وبكلالمخزن سيكون هو الرابح لأن المواطن سيناء أن يطالب بأي حق
32 - observateur الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:07
هناك اربعة شروط للمغرب ليقبل بتشييد ملاجئ امنة للمهاجرين افارقة,,,الشرط الاول يجب على الاتحاد الافريقي طرد الجمهورية التندوفية الوهمية فورا من الاتحاد, والشرط الثاني يجب على دول الاتحاد الاوروبي كا فتا طرد سفراء بما يسمى الجمهورية الوهمية لد يها,,والغاء التاشيرة على الشعب المغربي كافة.وقبول المغرب عضوا في الاتحاد االاوروبي,
انشري هسبريس
33 - halazoun الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:08
les journaux allemands disent que le maroc n´a pas refusé catégoriquement mais a laissé la porte ouverte aux négociations: ca veut dire le makhzen veut encore d el´argent pour innonder le Maroc de millions de **

attention les marocains
34 - Hamid الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:14
مجرد التقدم بالاقتراح يعد قلة ادب و مسبة
الحل ارغام دول مثل هنغاريا و بلغاريا و بولاندا على تشييد "ملاجئ آمنة" لحماية المهاجرين غير الشرعيين لان التكلفة اقل بالنظر لنمط عيشهم. اما ما يقوم به المغرب في لعب دور الدركي و الشرطي فهو عبث وعيب اما ان يتحول للعب دور الحضانة فهذه اساءة
او العمل على تنمية دول الجنوب و الكف عن تغذية النعرات فيها وهذا مستحيل فالرفاه في اروبا سببه ومصدره معاناة اماكن اخرى
35 - الحقيقة الصعبة الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:15
لا معنى أبدا لرفض المغرب...قرار للاستهلاك الإعلامي ليس إلا.
المغرب يسعى للانضمام لمجموعة سيداو غرب إفريقيا، وإذا ما حصل ذلك فسيتعين عليه الامتثال لبنود المجموعة وعلى رأسها فتح حدوده بشكل كلي على بلدان غرب القارة (حوالي 400 مليون نسمة من الأفارقة)، وحينها سيصبح المغرب برمته مركزا لإيواء الأفارقة وسيصبح المغاربة أقلية على أرض أجدادهم.
إما أنني مجنون أو أن مسؤولينا وسياستهم مجنونة.
36 - رفيق الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:22
الحل بسيط علي الدول الغربية مساعدة الدول المغاربية في غلق حدودها لكي لا يصيلو المهاجرون حدود اوروبا وكذللك تنمية الدول الفقيرة المصدرة للمهاجرين
37 - abghazi الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:26
الملاجئ ما هي إلا تشجيع لظاهرة التسول الإفريقية. كيف يعقل أن نقبل دخول اللاجئين ونطلقم في الشوارع يتسولون جماعات وفرادى. الأمر نفسه يخص اللاجئين السوريين. إن قبلت السلطات بدخول اللاجئين إلى المغرب أليس الأجدر بها أن تتبناهم حتى إرجاعهم إلى أوطانهم بدل أن يتبناهم المارة من باب التعاطف ؟
38 - سعيد اشلحي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:27
المغربراه ساد فلوس صحيحه من اوروبا باش احاول احبس المهاجرين فافريقيا, ماشي عاد غادي اقبل! المشكل هو فيناهما هاد لفلوس؟ اين الثروة؟ اوروبا بعدما استنزفت خيرات افريقيا الطبيعيه تريد الان استنزاف طاقاتها البشريه ولكن المؤهلة فقط. بوزبال حدو المغرب ماخاصوش ابقا اوصل لاوروبا! المرجو النشر
39 - مستغربة الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 12:37
‏نحن من فتح الباب لي لأفريقيا لولوج المغرب ‏ولم نفكر في العواقب والآن نجني ما زرعنا ‏عندما قبلنا بهم حسب تصريح إحدى الصحفيات الإذاعة الوطنية فكان هدفنا أعطاء سمعة جيدة للمغرب على انه يحترم حقوق الإنسان ‏متناسين التهميش والبطالة والفقر ‏الذي يعاني منها الشعب المغربي
40 - Marocain الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:14
كما في العنوان نعم لبناء هده المراكز مقابل العدول على التاشيرة هكدا يمكن لشعب المغربي الخروج من المغرب
و تركه للمهاجرين و الحكومة
41 - Abou majd الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:15
الجحافل البشرية الراغبة في الهجرة إلى اروبا هي نتيجة السياسة الاستعمارية التي تنهجها بعض الدول الأوروبية الاستعمارية بكل صراحة لقد حولت ولا زالت تحول مقدرات القارة الافريقية الى هذه الدول بالطرق الاستعمارية القدرة الان يريدون أن يحملوا دول جنوب المتوسط التي كانت ولا زالت ضحية تلك السياسات الاقتصادية تبعات ما الت اليه الاوضاع عبر خلق سجون في سجونها الكبيرة لهؤلاء الجوعى الحفاة العراة ويقوم على امرهم جوعى حفاة عراة مثلهم بدل ان يعيدوا النظر في التوزيع العالمي للثروة ورفع الحصار الاقتصادي والسياسي والعلمي والتقني والتخلي عن سياسة الاستحواد على ثروات الشعوب بدون وجه حق ويساعدوا الشعوب على تدبير مواردها والاستفادة من مقدراتها يستمرون في غيهم وطاغوتهم
انا كمغربي أرفض بتاتا هذه السجون على الارض كيفما كانت تسميتها
42 - Zig.italy الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:19
عهد الفوضى ولى واروبا الاستعمارية العنصرية تنوي تقسيم مستعمراتها القديمة وما على عملائها على راس السلطة لدينا الا الركوع والاستجابة
43 - مغربية الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:25
اشك في كلام السيد بوريطة لقد اعطى المغرب للافارقة اكثر من حقوقهم و اصبحوا يزاحموننا في كل مكان في السكن في العمل المدرسة في الشارع ....حتى اصبحنا نحسب انفسنا في بلد آخر غير بلدنا و هم اصحاب المكان
44 - الحبيب الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:32
السلام عليكم واش حنا جمعنا المتشردين لي فالزناقي و المتسولين و الاطفال الي معندهم فين يعيشو نهار نديرو لهادو فين يعيشو بكرامة نديرو لهادوك الناس
45 - Karim الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:45
والله العظيم كونوا على يقين ان المغرب سيبني هذه الملاجئ الآمنة.
46 - ولد حميدو الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:50
حسب بعض التعليقات فلو كان الحكم بيدهم سيرمونهم في البحر أو يستخدمون الرصاص معهم فكفى من العنصرية و الملايين من المغاربة و الجزائريين بأوروبا أغلبيتهم ياخذون السوسيال بدون عمل و في الأخير نسمع فرنسا تنهب خيراتها فهل ثلاثة ملايين يستفيدون من 1100 يورو و التغطية الصحية شهريا فلن تكفيها لا أرباح رونو و لا حتى جبال الدهب
اللي عندو شي واحد يرجع لبلادو و وقتئد انتقدوا كما شئتم اما انا فادهب لأوروبا من أجل السياحة عندما تكون تخفيضات الطيران تنزل في بعض الأحيان ل 10يورو أو حتى 5يورو و عندي العائلة في عدة مدن أوربية اما عن مركز اللاجئين فادا كان في صالح المغرب سيقبل أو العكس فهل نحن احسن من تركيا
47 - العبرة لمن يعتبر الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:54
المغرب لن يصمد امام ضغوطات الاتحاد الاوروبي في مساءلة المهاجرين الافارقة الغير شرعيين لان قراره ليس بيده ما هي الا ايام ويرضخ المغرب للاملائات
48 - hicham الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 14:00
قبول مغرب تشيد محميات للاجئيين يعني قراو صلات جنازة على هاد بلاد
49 - Marocains الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 14:01
الدول الإستعمارية
( إسبانيا البرتغال فرنسا إنجلترا هولندا بلجيكا إيطاليا .... )

نهبو خيرات إفريقيا
وكونوا إقتصادا قويا بخيرات إفريقيا

فلما جاع الأفارقة
وجدو الحل سهلا


دول شمال إفريقيا ستبني ملاجيء للأفارقة جنوب الصحراء
لكي يرحل جميع الأفارقة جنوب الصحراء إلى المغرب

من أجل السكن فى الملاجيء الأوروبية في بلاد المغرب

بعد خمس سنوات سيصبح عدد الأفارقة جنوب الصحراء أكثر
من المغاربة و بالثالي سيطردنا الأفارقة لأننا بيض ولسنا أفارقة


أما
الدول الإستعمارية
( إسبانيا البرتغال فرنسا إنجلترا هولندا بلجيكا إيطاليا .... )
التي سرقت خيرات إفريقيا فإنها تساعد ماديا و معنويا
دول ٱوروبة الشرقية من رومانيا و بلغاريا وبولونيا تحت إسم
الإتحاد الأوروبي


أليس هدا قالب ديال السكر للبلداء

حدار ثم حداري من تدمير بلدي المغرب بالمهاجرين جنوب الصحراء
50 - Fatima-Ezzahra الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 14:03
الدول الاروبية وخصوصا فرنسا نهبت ثروات وخيرات افريقيا ولازالت تنهب وتركت الافارقة يعيشون في الفقر والجوع ليعيشوا هما في السعادة والرخاء اتركوا هؤلاء الافارقة ليغزو اوروبا
51 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 14:16
هل يريدون أن "يلعبوا" معنا كما فعلوا مع تركيا ؟
برافو على الحكومة المغربية. الغرب راه ولد الحرام. الآن يقولون سيساعدونكم بالنقود الإهتمام بالمهاجرين ... لكن المهاجرين يحتاجون لاكثر مما تتصورون من أموال (الاكل، الشرب، التطبيب، النوم، السفر...) وبالتالي سيلجؤون للسرقة والجرائم...كما يفعلون هنا في أوربا. فالمهاجرون الأفارقة سيغزون المغرب بالملايين حاملين معهم أمراضهم. فمنهم الجواسيس ومنهم المستوطنون ومنهم العابرون...
هناك خطوة تنتظركم وهي تقنين الهجرة بالاتفاق مع دولهم الأصلية.
52 - يوسف الشرقاوي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 14:56
كون باد الاتحاد الأوروبي ب 500 أورو شهرية عن كل رأس مهاجر كما فعل مع الطاليان
لقبل المغرب
وتأكدو ان المهاجرين المقيمين بالمغرب يتلقى عنهم المغرب إعانات من أوروبا فلتعلم
53 - مكناسي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 15:01
ولماذا يشيدون لهم ملاجئ وهم يتخذون من المنازل الفارغة التي غاب اصحابها سكنا لهم قسرا رغم انف الكل علاوة على المناظر المزرية بالمدارات حيث التسول بطريقة استفزازية كل ذالك لان الدولة تستفيد من وراء القطيع المذر للارباح
54 - Zagora الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 15:08
إدا قبلت الحكومة المغربية
هذ يعني أنها لا ثمثل إرادة الشعب المغربي

ولا يهمها الشعب .
55 - الأفارقة الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 15:27
المهاجرين الأفارقة سببوا الكثير من المشاكل للمغرب شباب مفتول العضلات فهم لا يشتغلون ويكرهون الشغل من أجل لقمة العيش هم عالة على مجتمعاتهم ومجتمعاتنا يتسولون فى الطرقات والأزقة وفى كل مكان كارثة أصيب بها مغربنا الحبيب واحنا حلينا مشاكلنا ومشاكل الشباب وكل المشاكل والمعضلات التى يتخبط فيها مغربنا الحبيب مابقا لينا غى الأفارقة ... فلا ندرى إلى أين تتجه هذه السياسات الغبية العرجاء التى ينتهجها المسؤلين ...
56 - زهير الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 15:32
قمة التناقض .. المغرب يرفضُ تشييد "ملاجئ آمنة" لحماية المهاجرين غير الشرعيين .. في الواقع على الأرض، المغرب، من طنجة إلى لكويرة، ملجئ آمن لكل المهاجرين الغير الشرعيين !
57 - لا لمجمعات التكديس الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 15:38
الماكرة المستشارة الألمانية "ميركل" هي صاحبة هذه المشاكل ففي ألمانيا آلاف الألمان و المهاجرين بطرق شرعية يعيشون في الفقر و العدم و هي تحاول إظهار أنها إنسانية و فتحت أبواب ألمانيا للاجئين للبقاء في منصبها ووراثته و ليقول عنها العالم أنها طيبة و في الواقع أظن أنها خطة جهنمية مفروضة على ألمانيا فهناك قوى شر أرادت إخلاء سوريا و الإستيلاء عليها و على ثرواتها و بالتالي ألمانيا لتاريخها النازي هي من يجب أن تدفع الثمن مرغمة. و لما أصبحت ميركل محاصرة من طرف أحزاب اليمين و الشعب الألماني اللذي يرفض سياستها بدأت تبحث عن حل لإقامة "مجمعات التكديس" كما تسمى بالألمانية خارج أوروبا و بالخصوص بدول شمال إفريقيا الثلاث و الأمر لا يخص تكديس الأفارقة فقط بل كل اللاجئين سوريين و آسيويين و غيرهم و قد قالت قبل أيام أنها اتفقت مع الإسبانيين للضغط على المغرب لمعرفتهم بالمغاربة و الفرنسيين للضغط على التونسيين، فحذاري أن تقبلو بأن يصبح المغرب مزبلة تاريخية. على الأوروبيين أن يحلو الأمر بالكف قليلا عن استغلال ثروات إفريقيا و المساعدة في تقدمها و الكف عن زرع الفتن في العالم فهم لم يقبلو لنا حتى بتنظيم كأس العالم!
58 - مقاطع الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 16:01
انا متفق مع السيد الو زير الف الف في الماءة يجب ان لا نقبل بانشاء ملاجىء للمهاجرين للافارقة الغير النظاميين على ارضنا كفانا من المهاجرين المنتشرين على الشوارع والازقة والقطارات والدين باتوا يشكلون خطرا على الوطن والمواطنين فكم من سرقة ونهب وسلب ونصب وتدليس على ضحايا مغاربة تسبب فيها هؤلاء المرجو من المسؤولين قراءة تداعيات توافد مهاجرين افارقة غير نظاميين على بلدنا هدا وما يلي دلك من تفاقم الوضع اللاامن في المستقبل.
59 - ولد حميدو الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 16:11
المغرب يصرف عليهم الماء و الكواغط و بقاءهم بسبب مساعدة المغاربة لهم فلا تحملوا المسؤولية للدولة و شيء يجب أن تعرفونه فبعض السفارات الأفريقية تتاجر فيهم بحيث بأن عددا منهم يأتون على أساس العمل بالسفارة و بعدها يختفون
الحراقة نوعان فيهم من يعمل في الاوراش أو التجارة مثل السينغاليين و الماليين و فئة خمولة مثل الكاميرونيين و الغينيين فهمهم هو الوصول لأوروبا و الزواج من شارفة تخدم عليه و هو الماكلة و النعاس و فرنسا تعرفهم بدلك
60 - Bop35 الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 16:40
لست متفقا مع صاحب التعليق------57------
اوروبا غارقا بالمهاجرين غير الشرعيين وتدفقهم يزيد يوما عن يوم من
ليبيا وتوركيا وبوابة اخرى بمساعدة المهربين والمافيا والمنظمات غير الحكومية والبياعا والشرايا ف بنادم والراي العام الأروبي بدا كينزاعج من هاذه الظاهرة, ولهاذا اصبح يميل يوما بعد يوم إلى اليمين المتطرف والاحزاب المعادية لوجود المهاجرين باوروبا وخا حتى الشرعيين فاذا ما قدر الله وربحو في الانتخابات غادي يصيفطو كولشي لشمال ايفريقيا بالمهاجر الشرعي وغير الشرعي وداك سعا المغاربيين خصهم يشيدو الآلوفات ديال "الملاجئ الآمنة"
61 - راي1 الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 17:06
اوريا بلغت حدا من الصبر والاحتمال جعلها لا تطيق استقبال المزيد من المهاجرين الافارقة.حلم غالبية الافارقة هو بلوغ اوريا.واوربا خائفة على اوطانها وثقافاتها وتقدمها من نوع من البشر المتخلف والذي يعاني من جميع الويلات والعيوب.ومن حقها ذلك.لكن ان تتخذ منا وسيلة لحل مشاكلها على حسابنا فامر مرفوض باطلاق .على اوربا ان تتدخل في افريقيا لالزام حكامها بتبني سياسات تنموية قوية للسيطرة على شعوبهم ةمساعدتهم على ذلك بالخبرات والتجارب والقضاء على الفساد .
62 - احمد الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 17:28
أخشى أن يكون العكس هو الحاصل بعد كل ما قيل. لأن وجود الافارقة ازداد وبحدة في كل المدن.
وأخشى أيضا ان تكون القروض ورقة ضغط على المغرب لإيجاد مساكن لإيواء هؤلاء الأفارقة.
63 - صاحب رأي الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 17:45
ينبغي وضع فرضيات لاسباب الرفض والتي اظن انها مبنية هلى الابتزاز تلمادي من المسؤولين المغاربة لنظرائهم الاوربين، لدى فإن المسؤول المغربي يحاول الرفع من حجم المساعدات المالية التي يسلمها الاتحاد الاوربي من اجل حل هاته المعضلة، ففي الاخير الافارقة متواجدين في المغرب وبكثرة شئنا ام رفضنا، وهذا ماجنته علينا قصية الصحراء، والغاء الحواجز مع الدول الافريقية من اجل كسب تعاطفها واصواتها.
64 - italia الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 18:08
انا مواطن مغربي مقيم بي ايطاليا هد اخبار لي سمعت عن رفض المغرب فرحني هد ايام في ايطاليا كينا حملة كنتمنى من المغرب ميديرش اتفاقية مع اوروبا بخصوص ايطاليا كنتمنى لي صيفطوه ريفولي المغرب ترودو ليهوم لي انا مهاجرين عشو 10 سنوات او اكتر في اروبا بدون اوراق نمنى المغرب ميوفقش عن ترحيل مغاربة لي في اروبا
65 - ولد حميدو الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 18:11
إقامة مراكز للاجئين ليس معناها البقاء في المغرب بل لكي يدرس الاتحاد الأوربي وضعيتهم فإما قبولهم و توزيعهم بالتساوي على دول الاتحاد او ارجاعهم مع إعطائهم تعويضات مالية و كل هدا لكي لا يغامروا بأنفسهم في قوارب البحر
اما قبول المغرب الفكرة ام لا فلا دخل لي في دلك
66 - Karim الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 18:41
السلام عليكم . يجب على الدول الأوربية ان تضع تلك الملاجىء داخل البلدان الأفريقية بطريقة حضارية مع تقديم المساعدات لهم وتحفيز التنمية داخل بلدانهم. هذا هوى الحل الانسب للتقليل من ذالك التدفق
67 - ولد حميدو الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 18:46
ليس كل الأفارقة في المغرب حراقة ففيهم عدد كثير من الطلبة أبناء مسؤولين و أغنياء يصرفون جيدا في المغرب و كدلك تجار فبعض القيساريات أغلبية محلاتها اشتراها أفارقة اما الغير الشرعيين فحتى و ان ارجعهم المغرب سيعودون و قد سبق لأوروبا أن وفرت طائرات لارجاع عدد منهم لبلدانهم و فعلا تم تجميعهم و قبل امتطائهم الطائرة كان أحد المرحلين يصرخ في فيديو و يقول
Je reviendrai je reviendrai vous allez voir vous allez voir
68 - Bop35 الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 19:03
الى-----------64 ------------

يقول الله تعالى :"...…. لا تدخلو بيوتا غير بيووتكم حتى يؤذن لكم"
الحراقة وللي معاندهومش حق في اللجوء يجب ترحيلهم فورا
لأنه, طال الزمن او قصر سا يسببون في كارثة انسانية وبيئية
فمعلوم يجب على الاتحاد الاروبي ان يفرض على المغرب وغيره
بترحيل الحراقة….
69 - boumbissa الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 19:56
الأوروبيون يعرفون مسبقا جواب الجزائر و هي غير معنية رسميا من هذا الإقتراح ، لكن لكن سيفرضونها على المغرب الأقصى و تونس و ليبيا بي شتى مقترحات بسبب ليونة سياساتها ورضوخهم في جولة الأولة بسبب ربطهم سياسيا و إقتصاديا و إجتماعيا و أمنيا بهذه الدول شمال إفريقية . الجزائر عنذما تقول لا يعني لا و الف لا
70 - رشيد الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 22:22
بتطري على المغرب ان يقدم لأروبا مقترح ظم المغرب الى الاتحاد الاروبي. وبهذا سيكون التصدي للهجرة الافريقية بدأ من جنوب شرق المغرب. وهذا سوف تكون له نتائج جيدة على تقليص الوفيات في البحار ويخلص اروبا من لعب tom & Jerry مع الافارقة المهاجرين. بنظري هذه سياسة رابح - رابح.
71 - راي1 الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 22:23
لماذا الهجرة تنجه من الجنوب نحو الشمال وليس العكس.لماذا لا نرى في اوطاننا غربيين يعانون ويبحثون عندنا على سبل العيش.هل هؤلاء افضل منا خلقة وطبيعة.هل هؤلاء من طينة تفضلنا.الم تكن احوال هؤلاء في الماضي اسوء من احولنا.اليس السبب في قيمة انسانها وكرامته يعود الى العمل والجد والاستحقاق والقانون والمعرفة والعلم والتقنية....الا يمكن لهذه الشعوب التائهة المعذبة ان تكون مثل هؤلاء ان هي وجدت رجالا يقومون على احوالها وبتحسينها.لربما ترجع مأساة هؤلاء الى القيم ااسيئة التي ينشؤون عليها والعادات القبيحة الموروثة من الماضي.قيم الخضوع والتكاسل والرضى بالقليل والتهاون ... اوربا لم تعد منقدا كما كانت...فاما العمل والجد واما الذل والموت.
72 - راي1 الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 23:04
التاريخ يفرز نظاما عالميا جديدا يقوم على اساس الحدود المغلقة.هذه الظاهرة اخذت تتشكل على نطاق واسع بدءا بامريكا ومرورا باوربا وانتهاء بما سيأتي.فمن نواتج الهجرة غير اىمضبوطة والعشوائية ظهور النزعات العنصرية التي هي بدورها نتاج الشعور بالتهديد في الهوية وفي المصير والمزاحمة في وسائل العيش.اصبحو المجتمعات الغربية تميل الى اعطاء الاولوية لساكنتها الاصلية وتهميش الاجانب وخاصة اولئك الذين يشكلون تهديدا عليها.ولم يعد امام الدول المصدرة للهجرة سوى العمل الجدي والتخلي عن سلوك العظامية والتعويل على الغير.وهذا الوضع الجديد سيقوي الاضطرابات والحروب والصراعات داخل اابلدان التي تفشل في معالجة مشاكل اهاليها.
73 - Mourad idrissi الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 00:06
العز
يعتبرون المغرب مستمرة ضعيفة تابعة لهم
الحمد لله والشكر لله على تصدي المغرب
حتى المغرب له طموحه ومن حقه أن يعيش بسلام . وله كامل سيادته
ولا يجب أن تمارس عليه أوربا الحجر.
فكما جاء في المقال على أوربا أن يحلوا مشاكلهم بأيديهم وأن لا يصدروها إلى الخارج
يصدرون النفايات
74 - Samir الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 00:24
يجب إدارة الأزمة بحنكة سياسية و بفريق مفاوض يمتلك خبرة و بمعادلة رابح رابح وذلك من أجل قبول عضوية المغرب بالاتحاد الأوروبي يعني القبول بالمقترح الأوروبي مقابل قبول بالمغرب عضوا بالاتحاد الأوروبي واذا رفضوا عضوية المغرب بالاتحاد الأوروبي فالمغرب يرفض المقترح الأوروبي والسلام و شكرا لهيسبريس
75 - سعيد اشلحي الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 02:39
ليس كل المهاجرين القاطنين في الخارج يقتاتون من المساعدات. ربما انت رايت أقربائك وعممت على الجميع! اذا اردت ان تعرف كيف استنزف المستعمر ولا زال خيرات افريقين فعليك.بقراءة كتب التاريخ الصحيح. هدا ادا كنت تحب القراءة اصلا! المرجو النشر
76 - مقاوم التحرير الاثنين 09 يوليوز 2018 - 04:43
سؤال فقط.الا يتواجد اغلب المغاربة المهاجرين في فرنسا التي استغلت خيرات المغرب لسنين ؟ هل تعطينا فرنسا الفيزا او التأشيرة في سبيل الله ام تختار الاحسن منا و تغرمه أموالا طائلة ؟
77 - حبيب لمرابط الاثنين 09 يوليوز 2018 - 23:18
يجب ان لا ننسى ان اغلب المهاجرين المغاربة في أوروبا من مخلفات استعمار فرنسا و اسبانيا للمغرب. و يجب ان لا ننسى ان اغلبهم نخبة تقافية, رياضية او مهنية.
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.