24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. سابقة مغربية .. الفردوس يقرب الأمازيغية من عمل أكاديمية المملكة (5.00)

  3. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  4. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  5. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | دراسة: عيون المغاربة على العمل بالخارج .. والمملكة تستقطب الأجانب

دراسة: عيون المغاربة على العمل بالخارج .. والمملكة تستقطب الأجانب

دراسة: عيون المغاربة على العمل بالخارج .. والمملكة تستقطب الأجانب

مازال البحث عن وظيفة خارج المملكة مطلب عدد كبير من المغاربة، فقد أظهرت نتائج دراسة حديثة أن "80 في المائة من المغاربة يفضلونَ مغادرة المغرب طمعاً في عملٍ يضمن لهم جودة الحياة ويوفر لهم شروط العيش الكريم".

ومقابل ذلك يُمثِّل المغرب وجهة "مُغرية" لعدد من شباب العالم الباحث عن الشغل في أرجائه، موردة أن المملكة تحتلُّ المرتبة 53 ضمن الدول التي يلجأ إليها "الشباب النشيط".

الدراسة أعدّتها وكالة BCG الاستشارية وشبكة The Network، بالاستناد إلى عيّنة من الأطر يبلغُ عددها 360 ألفا، يشكل المتراوحة أعمارهم بينَ 24 و34 سنة نسبة 52 بالمائة منها.

وأورد المصدر أن "المغرب يحتلُّ المرتبة 53 في العالم في مؤشر جذب الأطر المؤهلة للعمل والراغبة في الحصول على الوظيفة"، مُحتلا بذلك المرتبة الأولى على مستوى دول شمال إفريقيا.

وجاءت الجزائر في المرتبة 81 ضمن الدراسة نفسها التي همّت 198 دولة؛ فيما تموقعت تونس في الرتبة 121. وكشفت النتائج أن "المغرب تمكن من تسلق ثلاث مراتب بالمقارنة مع مؤشر السنة الماضية".

وفيما كان الاعتقاد السَّائد يُشير إلى أنَّ الأوروبيين، خاصة الفرنسيون، يَتصدَّرون لائحة الباحثين عن فرص الشغل داخل النسيج الاقتصادي المغربي، فإن الاستطلاع المذكور أوْرَدَ عكس ذلك.

الدراسة بوأت المواطنين الأفارقة المرتبة الأولى ضمن الأشخاص الطَّامحين في استكمال مشوارهم المهني بالمملكة، ويرْجع ذلك إلى "سهولة مزاولة العمل وتعدد فرص الشغل في البلاد".

ووفقاً لنتائج المَسْح العالمي فإن "غالبية الباحثين عن العمل داخل المملكة يأتون من دول إفريقية؛ في مقدِّمتهم الإيفواريون، ثم المغاربة المقيمون في الخارج، والذين يرغبون في العودة إلى بلدهم من أجل الحصول على عمل، رغم تخوفهم من واقع سوق الشغل".

في المنحى ذاته أظْهَرَتْ نتائج الاستطلاع أن البينينيين أيضاً يطمحون إلى الحصول على وظيفة في السوق المغربية، إذ احتلوا المرتبة الرابعة في الترتيب العام بعد التونسيين.

أما الجزائريون فجاؤوا في المرتبة الخامسة ضمن الجنسيات الأكثر بحثاً عن العمل داخل المملكة، ويليهم الفرنسيون ثم السعوديون والمصريون، فالنرويجيون والبلجيكيون في المركز العاشر.

وفي الترتيب العام لم تسجل الدراسة ذاتها أي مفاجآت، إذ احتفظت دول أمريكا الشمالية بالمرتبة الأولى. وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية قِبْلَة أساسية تُغري عددا من الشباب النشيطين والراغبين في الحصول على وظيفة شغل.

ولازالت بلدان الاتحاد الأوروبي تُمثل هي الأخرى مطمعا لعدد من خريجي المعاهد والجامعات، تليها المملكة المتحدة، ثم كندا التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً.

وإذا كان المغرب، حسب ما أظهرته نتائج الاستطلاع، يمثِّلُ وجهة أساسية لعدد من اليد العاملة الشابة النشيطة، فإن "المغاربة لديهم أيضاً رغبة متزايدة في مغادرة بلدهم والالتحاق بإحدى الدول الأوروبية". فوفق الاستطلاع نفسه فإن 80% من الموظفين المغاربة يرغبون في العمل خارج الوطن.

وقالت الدراسة ذاتها إن "المغاربة يرغبون في الاستقرار بكندا كأول وجهة مفضلة لهم، ثم تأتي في المرتبة الثانية فرنسا، ثم ألمانيا؛ ويبررون اختيارهم بكون الدول الأوروبية وأمريكا الشمالية توفر فرص عمل مواتية بأجر عال، كما أن ظروف العيش في هذه البلدان جيدة مقارنة بالمغرب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - واحد من الناس الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:22
سافر تجد عوضا عن من تفارقه ونصب فان لديد الحياة في نصب ولولا فراق الأسد للغاب لما افترست ولولا فراق السهم للقوص لما كان ليصبي ................وآخر كلماتي بلاد الدل تهجر )
2 - Ben الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:27
هذا الاستطلاع فيه شىء من الضبابية. وكان هاذ 80% لهم مؤهلات أخلاقية عالية لكان هذا البلد فعلا في طريق النمو. نحن وانا كذالك لنا ازدواجية في التفكير: المغربي يقول : راس يقولي دير هذه ورأس يقول دير الاخرى لا هو بالأولى ولا الثانية تلفى لينا القبلة.
الله ولينا ونعم الهادي
3 - Ayoub الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:39
C'est la formation acquit et ORIENTER qui compte, soit au Maroc ou en Europe, seulement au Maroc ce sont les fils des riches qui ont le droit
4 - ولد حميدو الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:42
ادا كان التقرير يعتمد على تصريحات المغاربة فإنه لن يكون عنده مصداقية فالمغربي ممكن أن يمتلك عمارة و يسكن في براكة أو مع اصهاره فقروي باع قطعة أرضية ب 500 مليون و ما زال يسكن في كوخه القديم
و رجوعا للموضوع ففرنسا مثلا تقبل الكفاءات و خصوصا مهندسون في المعلوميات و ما زال لحد الان عليهم الطلب و مطلوبون كدلك حتى في شركات أجنبية و مغربية و ربما يتقاضون أجرة احسن من الخارج
فاثنان اعرفهما لهما نفس الدبلوم فالدي في المغرب احسن من الدي في فرنسا بالإضافة عنده مهمات بالخارج
5 - Hassan الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:42
إوا فين هاد الخزعبلات ديال أجمل بلد في العالم؟ قهرتهرتونا
6 - خليد الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:46
ماشي 80 % ، 100% لاننا نعيش في غابة القوي يطحن الضعيف مكاينش العدل و الغلااااااااااااااااء في كل شيء
7 - المجيب الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:54
حديث الكاريكاتير؛ مصائب قوم عند قوم فوائد، وخدمة قوم عند قوم تشوميرة.
8 - Meknes الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:59
انا اول واحد نخلي هاد البلاد الكحلة الزحلة bac+5 وحاصل الله ياخد الحق فيهم كاملين
9 - لحو فرنسا الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 01:07
ادا كنا نريد معرفة حب الوطن فما عليكم سوى فتح الحدود ونرى النتيجة بسرعة مهما سيكتر القيل والقال وترى علمائنا ومفكري ومنضري المخزن يكتبون فالمطلوب هو استفتاء حول من يريد الرحيل ونرى النتيجة هل هي 80% رآه محسبوناش فهاد الحساب ديال هم .
10 - ولد حميدو الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 01:09
لكي نحكم على المغاربة علينا أن نعرف عدد ملاكي الفيلات و العمارات و الضيعات و الرياضات و عدد الدين عندهم أكثر من 100 مليون في أرصدتهم البنكية دون ام احسب أصحاب المقاهي و المتاجر في مواقع ممتازة و صراحة من عنده الاكتفاء الذاتي في المغرب فالمعيشة احسن من الخارج بكثير فكل ما هو رخيص بأوروبا هو الحليب و مشتقاته و كذلك المثلجات فمثلا Tito الدي يباع عندنا ب15 درهما ففرنسا أربعة منه بأقل من2euros اما الأشياء الأخرى مثل الكراء و الخضر و الفواكه فثمنها مرتفع و الكوميرة باورو اما السردين فلا يهبط على 8euros
هدا رأيي الخاص و كل واحد يراها من زاويته
11 - سيمو مديونة الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 01:28
على هاد الحساب حنا عايشين فسويسرا وما عارفينش ...
12 - الوطنية الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 01:34
المغرب عنده عقدة الاجنبي وكل ما يقوم به من عمل يعد هو الاحسن . ويفرط في ابنائه الذين صرف عليهم الأموال للوصول الى اعلى المراتب الدراسية فيعانون من البطالة التي تضطرهم للتفكير في العمل خارج الوطن والمثال الحي بين يدي ابنائي
13 - محمد الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 01:44
الي غايعيش ويكمل حياتوا ويموت مستور، حقق إنجاز كبير فهاد البلاد. .
14 - majd الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 02:01
ا عود بكم الى اقانون الوزير مبدع المشؤوم الذي بسببه لا يستطيع المتعاقد ان يشتري مسكنا ولا ان يتزوج ويؤسس اسرة ولا ان يكون له تقاعد مريح ولا ان يستقر نفسيا ولا جسديا ولا اجتماعيا وبالمقابل لن يكون هناك ازدهار في العقار ولا البيع والشراء ولا في الالات الكهرمنزلية وتاثير هذا التعاقد سنراه في بنية المجتمع المغربي اذ ان الولادات ستنخفض الى مستويات عرفتها اوربا في الحرب العالمية والهجرة ستكون كارثية بمعنى الكلمة على المجتمع والاقتصاد ومن يدري ماذا سيبدع مبدع لكي يشرح للعالم هفوة ثاريخية كهذه
15 - ولد حميدو الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 02:13
نحن نتكلم فقط فالعمل الدي لا يجلب العملة الصعبة لا فائدة منه ففرنسا وحدها تستقبل أكثر من مجموع سياح أفريقيا بأكملها و كدلك اسبانيا فما هي الفائدة من عمل بدون مردودية فاحمدوا الله عندنا شيء من الفلاحة و الصيد البحري فكيف تحكمون على المغرب بأنه غني و الميزان التجاري فيه عجز بين فهل نبيع السلع للمريخ فكل شيء واضح فيجب أن لا نختبئ وراء فشلنا
16 - يونس الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 07:58
تعليقي على الصورة الكاريكاتورية و ما تحمل من حقد تجاه رجل الامن في اشارة دالة على ان رجل الامن هو المسؤؤل
17 - Driss الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 08:35
انا كدلك فضلت العمل في الخارج ولكن صدقونيان هدا تفكيرقصير المدى. انني لو كنت اقوم بنفس العمل للمغرب سيكون مفيدة لها ولي في نفس الوقت وستكون له حلاوة اخرى....
مشكلتنا المغاربة اننا ننتقد بكثرة ونفكرفي انفسنا فقط ليس في بلادنا وتغييره ومساعدته على التقدم
انه لمن البلادة ان نهدي مهندسين و تقيين مغاربة لفرنسا تحقق بهم مشاريع ضخمة وتعيطينا جوج فرنك ...
18 - Norddine الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 08:50
الاجنبي يشتغل باجر اكبر لو اعطوا للمغربي مثله ما غادر الوطن
19 - othmane الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 08:51
ا نا من الشباب الا اتيحت لي فرصة ليس من اجل المال و لكن من اجل الحياة الكريمة و العادلةغا داي نهاجر. خدام مزيان حمد لله ولكن مبقيتش قاد نعيش مع هاد المجتمع هده هي صراحة و ميجيش شيحد اقول ليا لا الا سافر كلشي اش غادي نديرو فهاد البلاد انا هد بلاد معطتني والوا ولديا خلصو عليا كلشي تعليم صحة من غير الضرائب لي كيخلصو امان هو لخر مكاينش معندناش حرب مع شي دولة غير شفارا و حتا بعض ا لمسؤولين لي خاص اكنوا في الخدمة ديالنا حيت كنخلصوهم بفلوسنا اضرائب معيشينا فحرب
20 - حسن الابراهيمي الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 09:26
الاحتقان الاجتماعي الذي سببته سياسات الحزب الاسلامي تجعل الشباب يفكرون في وجهات اخرى غير بلدهم..
21 - امين الحسناوي الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 09:59
بغينا الخبز بغينا غي ناكلو ولا فتح لينا الحدود نخلوكم فيها و خلدوو فيها من انواع التعذيب هو انسان اولي حيوان كيفاش كترجع انسان حيوان كتغلق عليه المنافد داخل رقعة جغرافية و كتمنع عليه ابسط وسائل العيش العمل السكن الصحة .....اودي على العيش الكريم لهدر عليه الدستور في التصدير
22 - TAGADA الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 10:44
Dans les pays europien tu ne peut pas travailler sans une carte de séjoure ou une autorisation de travaille, alors chez nous les étrangers viennent et soit ils commencent de travailler ou pratiquer le commerce comme les europiens, africans, moyen orient, tunisien et eygeptiens sans carte de séjoure ou une autorisation,, donc ça s appele un pordele ouvert à tt le monde,on fin le travaille d abord pour les marocains et arrêter votre etbilhisse et votre point de faible vers tt ce qu est étranger,kono rjales binatkoume.publier svp
23 - امين الحسناوي الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 10:47
يا صديقي هدا هو المغرب الدي قال فيه الدستور المنافق ".....وإرساء دعائم مجتمع متضامن، يتمتع فيه الجميع بالأمن والحرية والكرامة والمساواة، وتكافؤ الفرص، والعدالة الاجتماعية، ومقومات العيش الكريم،"
نحن في سجن التعليم الدي هو اساس نهوض الأمم تم استهدافه لكي لا تعلم الأمة حقها ووجبها الدين الإسلامي تم طمسه حتى انا ناس لا تعلم اركان الإسلام من أركان الإيمان وضهر فقهاء التيمم و الوضوء الصحة ههه حتى ولاتنا لا يرضونه لأنفسهم ويولون ادبارهم للخارج اما العدل فلا عدل فلا عدل وتجد في احسن الأحوال اسرة مكونة من اربع افراد له معيل واحد مع 2200 درهم لا الوم من يسرق ليكسب قوت يوم ولا الوم تلك الفتاة التي اصبحت عاهرة ولا الوم دلك.الشاب الطائش هم من صنعو منكم هده الشخصيا نحن في سجن وكل امر في السجن وارد على الأقل نحمل سيرة حسنة فهل ننتظر العفو لنغادر سجننا الى بلاد العم سام ام نصنع العفو داخل سجنا ؟
24 - web الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 11:25
انا كطبيبة بدات إجراءات الهجرة بعد ان فتحت فرنسا ابوابها فلا مجال للمقارنة بين الاجرة التي تصل ل 3000€ بينما كنت ساتقاضى فى المغرب 750€ و طبعا التعويضات عن الحراسة في فرنسا 300€ اما في المغرب فلا يتجاوز 100dh بدون الاحديث عن les primes 5000€ و التى لا وجود لها في المغرب و طبعا الفرق الشاسع في ظروف العمل من معدات و الاليات و تكوين مستمر و غياب الاعتداءات
25 - moh الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 12:11
كلما كانت هناك مؤشرات ايجابية الا وكان هناك تدخلات تشويه لصورة المغرب واما الحياة في اوربا ليس من راى كمن سمع والدليل ان هناك نسبة كبيرة ترغب في العمل بالمغرب يجب فقط وضع اليد في اليد للايمان والنهوض بالوطن
26 - abdooo الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 03:33
وخدمو ولاد البلاد هما اللولين عاد شوفو البراني حنا مواطنين مغاربة خصنا نعيشو بكرامة فبلادنا هذا من حق كل مواطن مغربي
27 - Znassni الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:27
السلام عليكم ورحمة الله
راجعوا مجموعة من التقارير الاممية خاصة اليونيسكو و التي تعنى بالتعليم و الصحة و السكن و الفقر و ستلاحظون المراتب المتأخرة التي تحتلها بلادنا .
وﻻ غادي تقولو هذه مؤامرة و باغيين يشوهو المغرب كيف ما كتقول الحكومة .
سبحان الله
28 - قناع سقط الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:16
ان الله يمهل و لا يهمل ماعسانا ان نقول سوى حسبنا الله و نعم الوكيل و ان لله و اليه راجعون
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.