24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3705:1912:2916:0919:3020:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. الفضاء العام بين "المخزن" والمتطرفين (5.00)

  2. محكمة النقض تباشر ملفات تأديب محامين استولوا على ودائع الزبناء (5.00)

  3. غياب "مواعيد الفيزا" بالقنصليات يدفع برلمانيين إلى مساءلة الحكومة (5.00)

  4. التقشف يدفع الشركات إلى تقليص الإحسان و"مساعدات رمضان" (5.00)

  5. عصير المزاح -15- أسعار السمك نار يا حبيبي .. والسردين "رجل" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تحديات جديدة تنتظر المغرب أمام الهجرة القادمة من جنوب الصحراء

تحديات جديدة تنتظر المغرب أمام الهجرة القادمة من جنوب الصحراء

تحديات جديدة تنتظر المغرب أمام الهجرة القادمة من جنوب الصحراء

بعد التزايد الملحوظِ لعدد المهاجرين، انخرطَ المغرب في بلورة سياسة وطنية للهجرة واللجوء، من خلال وضع الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، بعد التقرير الذي أعده المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول وضعية المهاجرين واللاجئين بالمغرب في شتنبر 2013.

تفعيلُ الإستراتيجية الوطنية الخاصة بالهجرة واللجوء سبقهُ إحداث قطاع لشؤون الهجرة أسندَ للوزارة المكلفة بالمغاربة المُقيمين بالخارج، وتسليم الدفعة الأولى من بطائق اللجوء والإقامة للاجئين وأفراد أسرهم بالمغرب، ثم عملية تسوية الوضعية الإدارية للأجانب المقيمين بشكل غير قانوني بالمغرب سنة 2014.

ورَاهن المغرب على تحقيق اندماج ناجح للمهاجرين واللاجئين، بتنسيق مع مختلف القطاعات والمؤسسات العمومية المعنية بقضايا الهجرة، من أجل تدبير تدفق المهاجرين ومحاربة الاتجار في البشر، وتسهيل الولوج إلى النظام الصحي والتربية والتكوين والسكن وإلى مناصب الشغل.

عملية الإدماج شاقة

ويُواجه المغرب اليوم تدفق عدد كبير من المهاجرين من جنوب الصحراء، الذين يمكثون في شوارع المغرب وأزقته، أو داخل مخيمات صغيرة، ويمتهنُ عدد كبير منهم التسول على جنبات الطرق والشوارع الرئيسية؛ وهو ما يسائل التزام المغرب بإدماج المهاجرين وتوفير لهم ظروف التأقلم الاجتماعي.

وفي هذا السياق، قال صبري الحو، محام متخصص في قضايا الهجرة وحقوق الإنسان، إن "المغرب كان يختزل وضع سياسة خاصة بالهجرة في تسوية الوضعية الإدارية للمهاجرين؛ لكن سرعان ما بات يواجهُ حقوق وحريات هذه الفئة التي تفرض على الدولة أكثر من تسوية الوضعية الإدارية ومنح بطاقة الإقامة والعمل وبطاقة اللاجئ".

وأكد الحو، في تصريح لهسبرس، أن المغرب "متطبع" مع التزاماته الدولية، سواء في ما يتعلقُ بالقانون الدولي للهجرة أو القانون الدولي لحقوق الإنسان، وبالتالي فإن "العبء انتقل أكثر إلى المغرب، وبالتالي يجبُ عليه تمتيع المهاجرين بهذه الحقوق والتي تتمثل في إدماجهم".

ويرى المتخصصُ في قضايا الهجرة بأن "عملية الإدماج شاقة وصعبة تستدعي دراية كبيرة، إلى جانب الاستفادة من الدول العريقة في ميدان الهجرة والتي أسست لهذه السياسة عبر عقود"، موضحا أن سياسة الهجرة تفرضُ توفير الموارد المادية الكافية من أجل تحقيق حقوق المهاجرين الاقتصادية والاجتماعية؛ وهو ما لا يتوفر عليه المغرب، ليتمكن من وضع سياسة خاصة ذات بعد حقوقي وقانوني في ميدان الهجرة، حسب المتحدث.

ولفتَ المتحدث إلى أن المغرب بلد كريم ومضيف؛ غير أن الدولة يجب أن تبذلَ الكثير من الجهود، مشددا على أنه يُقدرُ خطوة المغرب من أجل بلورة سياسة الهجرة، الذي يفرض الأمر الواقع، بالنظر إلى "انخراط المغرب في إطار التدبير التعاوني للهجرة مع الدول الأوروبية وسعيه والتزامه من أجل مراقبة حدوده". ومن ناحية أخرى، ليكسب المغرب شرعية بسط يديه وانتشاره في إفريقيا.

وحول ما إذا ما كان المغرب قد فشل في سياسة الهجرة واللجوء، ختم المتحدث تصريحه بكون الكثير من الدول الأوروبية، مثل بلجيكا وفرنسا وإسبانيا، التي سبقت المغرب، لا تزال، إلى اليوم، تعيشُ "الوضع نفسه لعدم تمكنها من إدماج المهاجرين"؛ وهي الصعوبات التي تفرض على المغرب توفير الموارد المالية الكافية من أجل تسهيل اندماج المهاجرين، يضيف المتحدث.

إستراتيجية شمولية مندمجة

من جهته، ثمّن عبد الكريم بلكندوز، أستاذ جامعي وباحث في قضايا الهجرة، تقدم المغرب في قضايا الهجرة ودوره المهم في إفريقيا؛ غير أنه أحصى بعض النواقص، المرتبطة بالمَجهودات القانونية، في ما يتعلق بعدم وجود قانون خاص باللجوء، واكتفاء المغرب بقانون واحد يتعلق الأمر بقانون مناهضة الاتجار في البشر.

وقال بلكندوز، في تصريح لهسبريس، إنه "لا يمكن أن نتكلم عن سياسة بدون أن يتوفر المغرب على قانون اللجوء، خاصة أنه منذ بداية الاستقلال وقع المغرب على اتفاقية جنيف الخاصة باللجوء، بالرغم من تبني سياسة جديدة مبنية على احترام حقوق الإنسان واحترام المواثيق الدولية".

وأضاف المتحدث بأن "المغرب قام، منذ أواخر سنة 2014، بمجهود كبير من أجل إطلاق سياسة الهجرة واللجوء"، مؤكدا على "الحاجة الملحة من أجل اعتماد إستراتيجية شمولية مندمجة، في ما يخص قضايا الهجرة واللجوء، من أجل تسوية الأوضاع القانونية للمهاجرين المتواجدين في وضعية غير قانونية، ثم إدماجهم من الناحية الاقتصادية".

وحديثا عن المهاجرين المغاربة، بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر، اعتبر بلكندوز أن "قضية الهجرة لا يمكن فصلها عن قضية مغاربة العالم"، مشددا على "ضرورة وضع قوانين مُصاحبة لسياسات، واستراتيجيات شمولية مندمجة وطنية"، من أجل تمتيع المهاجرين المغاربة بالضمان الاجتماعي وإشراكهم في المؤسسات الوطنية.

*صحافية متدربة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - المهدي الجمعة 10 غشت 2018 - 09:16
والله لم أر بلداً في العالم مسؤولوه منفصلون عن الواقع وقد تمكنت منهم الميتومانيا ( الكذب على الذات وتصديقه ) مثل المغرب !! ما هذا هل هؤلاء المسؤولون مغاربة فعلا ويعيشون بيننا ؟ اي تسوية وأي اندماج وأكثر من ثلثي الشعب غير مندمجين أصلاً في بلد الفوارق والتناقضات .. أي كرم وأي ضيافة يتحدث عنهما هؤلاء والشعب بالكاد يجد قوت يومه ؟ هل أصبح وجود افارقة في بلد من اكسسوارات الوجاهة امام العالم الخارجي تماما كتلك المتأنقات اللواتي أصبحت من مظاهر الترف لديهن التوفر على كانيش وخادمة فلبينية ؟ واعباد الله راه البلاد غادة للهاوية بعد عشر سنوات ستتغير التركيبة الديمغرافية للمغرب فيصبح المغربي طريدة الأفريقي الهمجي .. ألا تلاحظون انهم يتكاثرون بشكل فيروسي مرعب ؟ وكّلنا الله على اللي ترّع ليهوم بيبان المغرب النهار الاول ..
2 - العلمي محمد امين الجمعة 10 غشت 2018 - 09:21
انا لله وانااليه راجعون رحمك الله ياوطني، يامغرب الرجال والابطال، رحمكم الله يا مغاربة المغرب، يا فخر كل العرب، باعوك لأوروبا يا وطني فأصبحت قمامة أفريقيا. لكم الله لكم الله لكم الله.......
3 - من هنا الجمعة 10 غشت 2018 - 09:25
تشبت غريق بغريق لا أظن أن للمغرب مايعطيه للمهاجرين من جنوب الصحراء
4 - el menani الجمعة 10 غشت 2018 - 09:43
هي تحديات للشعب ،أما الدولة غتخلص عليهم من أوروبا
5 - والو الجمعة 10 غشت 2018 - 09:44
سياسة مخليى دارها وكتسيق في ديور الناس
6 - مواطن الجمعة 10 غشت 2018 - 09:44
الدولة تاخد الفلوس و الشعب يعيش في الفوضى.
7 - السلام الجمعة 10 غشت 2018 - 09:50
دول الاتحاد الأوروبي ضاقت بالمهاجرين رغم إمكانياتها الاقتصادية والاجتماعية الهائلة. ولم تعد قادرة لاستقبالهم. والمغرب بضعف اقتصاده. ومشاكله المتعددة. كاالبطالة والفقر ونمو اقتصاده والانحراف والأجور الضعيفة لا تحترم حقوق الشغيلة ولا تلبي احتياجاتهم الضرورية. و...... رغم ذلك أصبح بلدنا الحبيب قادر على حل مشاكل الهجرة. و قادرا على استقبال المهاجرين الأفارقة. غريب وعجيب. لم يبق لنا إلا الأفارقة. عالجنا مشاكلنا. ووفرنا الشغل لأبناء الشعب. وحسنا أجور الشغيلة. وأصبح لدينا الاكتفاء الذاتي في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية. وصرنا احسن بكثير من الدول الأوروبية. لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم. أخشى على وطني من مستقبل غامض.
8 - luis الجمعة 10 غشت 2018 - 09:57
tous ce qui fait l'etat du maroc c'est un busines car il ya une italienne marie avec un marocain et etait elle qui a fait aider son mari d'avoir le sejour en italy alors quand à elle a demander le sejour au maroc il l'ont refusé monafi9ounb dajjaloun bilad ri3 walhogra
9 - عادل الجمعة 10 غشت 2018 - 10:01
سؤال بسيط من المسؤول الأول والأخير على تدفق هذا العدد الكبير من الأفارقة نحو المغرب والسلام
10 - Marocain du monde الجمعة 10 غشت 2018 - 10:04
مرحبًا بكافة الأشخاص المستعدين لاحترام قوانيننا ومستعدين لمساعدة هذا البلد للمضي قدمًا في جميع المجالات. أهلا بك !
11 - ناقوس الخطر الجمعة 10 غشت 2018 - 10:08
ويرى المتخصصُ في قضايا الهجرة بأن "عملية الإدماج شاقة وصعبة تستدعي دراية كبيرة، إلى جانب الاستفادة من الدول العريقة في ميدان الهجرة والتي أسست لهذه السياسة عبر عقود"، موضحا أن سياسة الهجرة تفرضُ توفير الموارد المادية الكافية من أجل تحقيق حقوق المهاجرين الاقتصادية والاجتماعية؛ وهو ما لا يتوفر عليه المغرب، ليتمكن من وضع سياسة خاصة ذات بعد حقوقي وقانوني في ميدان الهجرة، حسب المتحدث.
هل 55 مليون اورو التي وافق عليها المسؤولون المغاربة تحت ضغط اوروبي وورقة قضية الصحراء التي كلفت المغاربة الكثير و لايستفيد منها الا القليل من النافذين، المغرب بلد مدين خارجيا و داخليا و الدولة تتحجج دائما بالاكراهات المالية في كل المناسبات و المغاربة نصفهم عاطلون عن العمل زيادة على ان القطاع الخاص بالمغرب يعاني من كل شيء و الرواتب هزيلة، اوروبا تلعب ورقة حقوق الانسان تجاه الافارقة بالمغرب و غذا سيصبحون اقليات و سيكون لاوروبا الحق في التدخل لحمايتهم على حساب الشعب المغربي الذي يعاني اصلا و هذا مايريده الغرب للتدخل في البلدان الفقيرة لاستنزافها بعدما استنزفوا ثروات الصحراء في البحر و البر
12 - مول حمص الجمعة 10 غشت 2018 - 10:10
يكفي الشعب المقهور ما يعانيه بالمستشفيات الممتلئة والمدارس والجامعات والحافلات لا نريد مشاكل الغير ترمى على كاهلنا
13 - سعيد،المغرب الأقصى الجمعة 10 غشت 2018 - 10:22
سياسة جالبة للكوارث،و العجب أن من يسمون بمحللين سياسيين و جمعيات ما يسمى حقوق الإنسان و الأحزاب التي تدعي زورا تمثيل الشعب و غير ذلك من التنظيمات تنظيمات التضليل لا يبينون النتائج السيئة لهذه الآفة و يسعون إلى تزيينها،فمثلا يتعمدون المقارنة بين الهجرة الأفريقية السرية الكبيرة التي لا نهاية لها و لا أحد من المسؤولين يريد التصدي لها و بين المغاربة بالخارج الذين أكثرهم ذهبوا بطريقة شرعية،هم يدافعون عن مجرمين و يطالبون بمعاملة حسنة لهم،لذلك الحل هو التصدي الشعبي لها،و الوسائل كثيرة لا حاجة لذكرها،لا تعويل على من بيدهم الأمر لقد ران على قلوبهم فصاروا تائهين لا يدركون ما يفعلون،و الخزي و العار و سوء الخاتمة لكل خائن لهذا البلد،
14 - Goo الجمعة 10 غشت 2018 - 10:22
وااا اللهمَّ. المهاجرين يعمرو المغرب عن آخره وُلاَ عنصرية وتهديد الامازيغ للمغاربة العرب الغير ناطقين بالامازيغية بالطرد ومسلسلهم الحاقد على العرب المغاربة كما نراه في محافلهم الذي تلوكه السنتهم في كل مكان والذي لا يطمئن العرب المغاربة ولا يبشرهم بخير . هذه حقيقة وليس تحامل والمغاربة يعرفون هذا حق المعرفة الا من يعاند ويبغيها عِوجا
15 - متفرج الجمعة 10 غشت 2018 - 10:27
المغرب بلد كريم ومظياف.هذا كلام الناس الغير عاقليين ولا يتمتعون بروح المسؤولية يجب التعامل مع المشكل بإستراتيجية مدروسة ونظرة شمولية لواقع جديد سوف يشكل للمغاربة في القريب عاجل صدمة اذ لم تقم الدولة بدراسات مستقبلية إصدار قوانين للهجرة وكيفية التعامل مع المهاجر بما يتناسب مع المكون الاخلاقي،الديني للمغاربة
16 - Bobo الجمعة 10 غشت 2018 - 10:40
اي تحديات تتحدتون عنها هل المغرب الحبيب له حدود برية مع الطوغو وبنين والسنغال طبعا لا.ادن من اين ياتون .من مطار الدار البيضاء ومراكش.ادن من المسؤول والمستفيد .انه عار و منكر في حق هاد الوطن .في ضرف 50 سنة سيصبح الانسان المغربي منقرض وهده سياسة مقصودة .التاريخ يحاسب ولا يرحم.انشر من فضلك
17 - واحد من الناس الجمعة 10 غشت 2018 - 10:42
لمن يقول إن ارادت أوربا وقف الهجرة عليها بتنمية هذه البلدان.
ياسيدي أوربا ليست مسؤولة عن احد، هي مسؤولة عن تنمية بلدانها و شعبها، وليس غيرها، كل ملزم ببلده و شعبه، هم عانوا كثيرا و ضح اباؤهم من أجل الوصول الى ماهم عليه الأن، الأوروبيون لم يولدوا و في أفواههم ملاعق من ذهب، سيطل أحدهم ليقول أن أوربا نهبت ثروات إفريقيا، و،و،و من ذلك القرص المشروخ، أفريقيا يا سيدي لازلت غنية، و ما قد يكون الأوربيون أخذوه، لا يمثل حتى جزء بسيط جدا من غنى إفريقيا، ولكننا دائما نحب لعب دور الضحية، و تعليق فشلنا على غيرنا، لم نستغل شيئا من ثرواتنا، ولم نبني إفريقيا كما يجب. وثرواتها كما هي، تنتظر من يستغلها، نهدي منها ماهو خام الى من يشتغلها ثم نقول لا، إن أوربا سرقتها منا.
أوربا عاشت الحروب والأوبئة، والفقر المدقع، لكن لم يستسلموا للظروف أو ينتظروا غيرهم حتى ينتشلهم من كل ذلك أو يعلقو ما أصابهم عل شماعة أحد، بل شمروا عن سواعدهم بجد و تفان، ودفعو حياتهم ثمنا، حتى يعيش أبناؤهم و أحفادهم في رفاهية، فهل سنفعل نحن كذلك؟ لا و ألف لا، بكل بساطة لأن عروقنا لا تجري فيها دماء أوربية، بل دماء المكر والخداع و الفشل.
18 - مواطن2 الجمعة 10 غشت 2018 - 10:53
اصبح واضحا ان المهاجرين الافارقة هم الضربة القاضية للمغرب ليس على المدى البعيد ...ولكن لكثرتهم وكثرة تناسلهم سيغرقون في الفقر ويغرقون المغاربة معهم..... في اي وقت ....مؤهلات المغرب لا تكفي لسد حاجيات ابنائه فكيف له ان يستجيب لمتطلبات قوم فارين من بلدانهم بسبب الفقر....المهم في كل هذا ان المهاجرين الافارقة يهددون سلامة المغرب واستقراره.لانهم يميلون الى العنف ....واكبر دليل اقتحامهم لاسوار مليلية .
19 - Noureddine الجمعة 10 غشت 2018 - 10:57
Bonjour je comprend pas pourquoi un pays qui n'est pas capable de s'ocupper de ses propres cytoyens veut le fair pour les autres
20 - يوم الحساب الجمعة 10 غشت 2018 - 11:05
سياسة فاشلة المغرب يتظاهر أمام الرأي الدولي بأنه دولة حق وقانون ولكنه سيدفع الثمن غالي لأن ماستقدمه الاتحاد الأوروبي للمغرب كمساعدات لايكفي في شيء أوروبا تتخلص من مشاكل الهجرة والمغرب سيغرق فيها
21 - مغربي الجمعة 10 غشت 2018 - 11:07
لا حول ولا قوة إلا بالله.طفرناه احنا أولاد لبلاد عاد يطفروه الأفارقة. ...اغير بلاتي شوية وغادي تشوف المشاكل معاهم كيف عاملة...هاد اوربا مبان ليها غير المغرب ..صراحة مسؤلين في الجزائر رغم نهبهم لخيرات البلد إلا انهم رجال على الزبل لعندنا .ميخلو الهمج يدخل لبلادهم..تونس ليبيا .احنا طامعين في فلوس المهاجرين من جنوب الصحراء والمغربي ينطح راسو مع الحايط .انتواما ميقسكم صداعهم شكون لفي الواجهة الشعب لمعاهم في الشارع .. تكافينا مع ريوسنا عاد نزيدو جنوب الصحراء ..المغاربة الاحرار باركة من المغرب بلد الكرم والضيافة...كرم وضايف اخوك ولد بلادك احسن.كرم وضايف لزاير بلادك وضيافتو 7 أيام. اما لجاي ينزل صداع ويوليو في المستقبل في صداع مع اولادنا في بلادهم معندنا منعملو ببهم.ولكتشدقوا بحقوق الانسان و و و و.سليتو حقوق المغاربة لمطابف مع لقمة العيش والصحة منعدمة وتعلبم تحت الصفر . الحقرة .وناس البوادي وانعدام الماء .و و و.فقط جالسين في مكاتبكم وتكدبوا عل عباد الله حقوق الانسان .انت مطفروا عندك كل الحقوق هاني مهني اس خاصك العريان خاصني مهاجرين جنوب الصحراء
22 - sedar الجمعة 10 غشت 2018 - 11:07
لأنهم يعتبرونها دواب في هذا الوطن ويضحكون علينا ويستحمروننا كما تراهم يريدون أن يخلطوننا بالعوازة والكوحل لأنهم هم لا يعيشون معهم على الأرض لأن عالمهم معزول وعالم الدواب مختلط لا تلقوا كل شيء سيكون في الشارع انشاء الله لأن التاريخ لا يحمل في طياته الكذب ولكن الكذب يكون في التاريخ
23 - حديدان الجمعة 10 غشت 2018 - 11:17
à Luis, un citoyen de l'Union européenne n'a pas besoin de visa pour entrer au Maroc, la carte de séjour leur est attribuée sans la moindre difficulté car ils ont plus de droits au Maroc que n'importe quel pauvre maricain.
24 - جابر من السعودية الجمعة 10 غشت 2018 - 11:18
لا تلوموا احدا لوموا انفسكم لوموا ساساتكم ااجزائر بجانبكم مستقلة في قراراتها جهزت حافلات ونقلت المهاجرين لديارهم ولم تابه للاتحاد الاروبي لانها تعرف خطورة ان تقوم بدور شرطي لحماية اروبا .القادم اسوأ مما تتصورون ستندمون يوم لا ينفع الندم وكل سياستكم وقرارتكم متبوعة بالندم لانها لبست نابعة من رضاكم وانما من اجل ارضاء الغير ..والغير هذا لن يحس بالجمرة التي تكتويكم..انشر من فضلك
25 - مغربي قلق الجمعة 10 غشت 2018 - 11:26
بالله عليكم هل هناك دولة في العالم تفتح حدودها امام الاف المهاجرين وتمنحهم الوتائق والحق في السكن وفي الشغل والتعليم والتطبيب مقابل بضعة ملايين من اليوروهات علما ان ملايين الشباب المغربي يعانون من البطالة واغلب مناطق المملكة لا تتوفر على مراكز صحية وان وجدت لا يوجد بها طبيب
و لا دواء ونفس الشيء بالنسبة للمدارس وهناك مناطق كثيرة في المغر ب يعاني سكانها من العطش في هدا الحر الا يعلم حكام هدا البلد ان الحروب القادمة ستكون على الماء وان المغرب سيعرف ازمة مياه وعطش في السنوات القليلة القادمة هل يريدون من المغاربة ان يقتسموا هدا القليل من الماء مع هؤلاء المهاجرين الدخلاء ما ذنب المواطن المغربي كي يتحمل عبئ هؤلاء المهاجرين الافارقة هل المواطن المغربي هو من استنزف خيراتهم ؟
26 - مقاطعة الجمعة 10 غشت 2018 - 11:33
عيينا من التعليقات الإيجابية او حثى السلبية نريد حلول نريد حلول الوضع أصبح مأزم ولا يطاق
27 - رباطي امازيغي مغربي الجمعة 10 غشت 2018 - 11:36
افريقيا افريقيا افريقيا
دغيا رجع المغرب عزيزة عليه افريقيا والله الا هاذ البلاد تنتضرها ايام سوداء في ضل هاذ السياسة المنفردة اللي غادية بها هاذ الشركة اللي حاكمانا
28 - امازيغ سوسي الجمعة 10 غشت 2018 - 11:39
. اين هي سياسة رابح رابح .جنوب جنوب . اين هي سياسة المملكة الافريقية وسياستها في الهجرة التي يتغنى بها الكل ويضرب بها المثل و السياسة الرشيدة لامير المومنين ؟ هل هناك دولة تفتح حدودها لكل عاطل افريقي ؟ ولكن الاهم هو ما سيعرفه المغرب بعد عقد من الزمان او اكثر بقلبل ستكون هناك تصفية عرقية للشعب المغربي من طرف هؤلاء الافارقة كل هدا من اجل مادا ؟ من اجل التسول بهؤلاء الافارقة ومن اجل حفنة من الاورو ولكن ما لا يعرفونه هو ان الافارقة يعرفون ان المغرب يتوصل باموال بسببهم لدلك يرون ان لهم حقوق في المغرب . والله سياسة المراهقين . مبروك الربح .
29 - كاره للوضع الجمعة 10 غشت 2018 - 11:40
البلدان المتقدمة كتجيب المهاجرين،و لكن المهاجرين اللي كيصاوبو شي حاجة و الدليل هو كندا اللي كتجيب غير النوابغ،و حنا جبنا المتسولين و الشفارة و متاجرين ف المخدرات؛مثلا في منطقة عين السبع ف كريان الدار البيضاء الكبير، ولّاو هادوك المهاجرين متخصصين ف الكوكايين و شفتهم ب عيني...هاد عوازّا ف الأخير ديال هاد الفيلم غادي نوحلو معاهم
30 - مكناسي الجمعة 10 غشت 2018 - 11:50
باعوا البحر باعوا خيرات الأرض باعوا حتى الأرض باعوا الشرف والعرض سيأتي يوم نساق فيه لىسوق النخاسة كالعبيد سيأتي يوم نكبل قيه بالحديد !!!! €€€€
31 - Amal الجمعة 10 غشت 2018 - 11:52
,
Au lieu de s'occuper du peuple marocains, on ai entrain de s'occuper des migrants africains que le peuple ne veut mm pas d'eux ds un pays qui vit la misere, et ils sont la entrain d'occuper les meilleures , on ai pas une poubelle de l'europe postes c'est quoi cette hypocrisie s
32 - Hamid الجمعة 10 غشت 2018 - 12:14
عن اي اندماج تتحدثون هل اندمج المواطنون اولا وبعد ذلك نرى في وضعية المستوطنين الجدد لو كان فيهم خيرا لنهضوا بتنمية بلدانهم بدل الشتات والتسول في بلدان اخرى لكل دولة الحق في حماية بلدها من الفوضى اما المغرب فهو يشتري الفوضى بدراهم معدودة سيزيد عليها اضعافا مضاعفة لضبط الامن ان استطاع اليه سبيلا
33 - LGD1951 الجمعة 10 غشت 2018 - 12:15
En europe , les multinationales qui profitent des biens de l'afrique et pour aider leurs pays respectifs à continuer le pillage du continent mettent la main à la poche et financent en partie cette politique . Chez nous , les sociétés qui tirent de grands profits à partir de leurs projets en Afrique sont aux abonnés absents et laissent le gouvernement naviguer à vue dans cette politique d'accueil des immigrés. Il faut taxer ces sociétés qui ne veulent que le beurre et l'argent du beurre et soulagez l'état et le pauvre peuple qui n'a aucun intérêt dans tout ça et qui se retrouve otage de ces requins égoïstes et sans pitié.
34 - ناقوس الخطر الجمعة 10 غشت 2018 - 12:21
الله يرحمكم ياالاجداد لحريتوا على عدا البلاد الْيَوْمَ اجوا اتشوفوا أبناء من باعوا الوطن الأبناء والأحفاد دياولهم راهم ابيعوه للمهاجرين أبناء جنوب الصحراء باموال أوروبا وأبناء الشعب بىيعيءون الفقر والتهميش يستعمروننا بطريقة جديدة والله حتى ياكلونا الافارقة ويدخلون علكم في عقر داركم لا لاستقبال المهاجرين وارجاع كل منهم في وضعية فطر قانونية انشر هسبريس
35 - السماوي الجمعة 10 غشت 2018 - 12:25
يا ريت ياخدو دوك الفلوس من أوروبا و يستغلها في البنية التحتية ، الطرقات ، المستشفيات ،الملاعب الرياضية . استغلو هاد الضرفية وبنى المغرب على ضهر عوازا حيت كيخدمو مزيان ومشي كسلا كيف داك الشباب ديال البلاد فيهم غير الشيكي و النعاس والفشوش الخاوي
36 - السوسي الجمعة 10 غشت 2018 - 12:26
نحن اصلا غرباء في وطننا الحبيب ونصف المغاربة يريد الهجرة إلى أوروبا أو اي بلد آخر وانا منهم ولكن لم أجد طريقة بعد فمادا سوف نقدم للافارقة فاقد الشيء لا يعطيه لا صحة لا تعليم لا خدمة لك الله يا وطني
37 - mora9ib الجمعة 10 غشت 2018 - 12:41
توجدو المغاربة داك دعم لجا المغريب باش اصد الزحف المهاجرين ويبنيلهم ملاجئ امنة في المغرب غيغرقو لبلاد بالمهاجرين وتشوفو كيفاش غيكون الازبال والسرقة والاجرام .... وزيد وزيد
38 - السلاوي الجمعة 10 غشت 2018 - 12:47
على الدولة ان لا تشتري استقرارها وامنها مقابل المال وذلك بالاشتغال كشرطي .لانها لن تتمكن من وقف الهجرة الى اروبا وسيضطر المهاجرون بالاستقرار بالقوة في المغرب مما سيزيد الطينة بلة علما ان المغاربة لم يعودوا يطيقون مزيد من المهاجرين في مدنهم . وسيكلف الدولة غاليا عدم الانصات الى نبض وصيحات المواطنين وخصوصا اننا بلد غالبيته من الفقراء وهناك الملايين من العاطلين . فلا داعي لسكب مزيد من الزيت في النار . لان استقرار البلد في خطر اذا تم قبل اتفاق مع اروبا حول موضوع الهجرة لا يخدم مصالح البلاد وطمانينة اهلها
39 - متتبع الجمعة 10 غشت 2018 - 13:37
نسبة المهاجريين جنوب الصحراء ب مدينة طنجة تمثل على الأقل 10 في المائة من مجموع السكان .. عددهم في تزايد مستمر .. إن لم يوضع حدا لهذا التدفق، النسبة هذه قد تتجاوز 50 في المائة بعد سنوات .. و لكم واسع النظر !
40 - رشيد الجمعة 10 غشت 2018 - 13:45
المغرب يريد أن يكون فعلا رائدا في مجال الهجرة كما وصفه الاتحاد الافريقي والافارقة. يبيعون القرد ويضحكون علا من اشتراه . يجب علا حامي البلد أن يوقف هده المهزلة . والا ستبدأ الحرب الأهلية بين السكان الأصليين المغاربة والمستوطنين. وستكون سببا في تدخل المجتمع الدولي لاحتلالنا من جديد تحت دريعة محاربة الحرب الأهلية. إذا لم تتحرك الحكومة. سيتحرك الشعب المغربي لوقف الزحف الأفريقي علا المغرب لأن تزايدهم أصبح بوتيرة مخيفة. ووضع مدننا سيصبح أكثر سوداوية ولكم البيئة المحيطة في اولاد إيان كخير دليل.
41 - Mounir الجمعة 10 غشت 2018 - 14:28
تعبنا من التعليقات. ايوا من بعد. راه شفاره مستمرين في الشفرة بغيتي و لا كرهتي. الحقوق تنتزع و لا تعطى. الحل الوحيد هي الثورة لاقتلاع الفساد من المغرب. لا تعولو على القانون فالقانون خلق في المغرب لردع الفقراء و ليس اللصوص.
42 - motadammir الجمعة 10 غشت 2018 - 14:48
كدولة ديموقراطية نطالب باستفتاء شعبي حول ادماج المهاجرين الافارقة في بلدنا والذي بدوره يعيش شبابه العطالة
43 - Valverdi الجمعة 10 غشت 2018 - 15:11
المسؤولون المغاربة عبيد لأسيادهم.يتفننون فقط في إظهار سلطتهم الكرتونية فقط على المواطنين البسطاء في الخارج. أغلبية المغاربة في الخارج يزورون المغرب فقط بسبب ذويهم. أغلبية أبنائهم لا يأبهون أين يوجد المغرب كما أن الكثير يفكرون في التنازل عن الجنسية المغربية بسبب المسؤولين المرضى نفسانيا في جميع مطارات المملكة.
44 - contrex الجمعة 10 غشت 2018 - 15:57
يجب غلق الحدود والمناطق التي يدخلون منها وكفى.
45 - Attention les marocain الجمعة 10 غشت 2018 - 17:08
هناك مخطط يحاك ضد المغرب لتغيير التشكلة الديموغرافية و ذلك بدمج افارقة جنوب الصحرء ليحلو محلنا.
على المسؤولين الحدر من هدا المخطط
46 - Hala الجمعة 10 غشت 2018 - 18:58
يا ودي حبدى لو بقينا مستعمرين من طرف فرنسا و الله كان أحسن و أهون و اصلح لهذا الشعب المسكين احتلال الفرنسيين أحسن من اختلال الأفارقة غير بلاتي يتمكنوا و الله حتى يرمون في البحر و الله صارت أيامنا محسوبة فوق هذه الارض العزيزة الغالية التي بذل أجدادنا الغالي و النفيس لحمايتها اما اليوم فقد بيعت بالأورو من طرف هؤلاء الذين ابتلينا بهم حسبنا الله
47 - مناضل الجمعة 10 غشت 2018 - 20:42
انتظروا يا مغاربة لا قدر الله الربيع العربى الحقيقي بلدنا قد بيعت للاروبيين بثمن بخس
48 - بوجمعة الجمعة 10 غشت 2018 - 21:19
باعوك يا وطني لأوروبا فأصبحت قمامة أفريقيا مقابل بضع أوروات و مقابل استثمارات ألأغنياء المغاربة في إفريقيا و الشعب هو من سيؤدي الثمن عندما سيندمج هؤلاء الوافدون في السرقة و الاجرام و التسول
49 - الصنهاجي السبت 11 غشت 2018 - 22:04
الدولة الضعيفة ترضخ للاتفاقيات والشروط وتزداد هده الاتفاقيات حتى تصبح اوامر ومن بعد دلك تزداد ضعفا نحو ضعف حتى الانهيار التام . لدلك نجد بعض الدول الدكية متل ايران كوريا اشمالية والصين تفرض وجودها وشخصيتها في اللتفاقيات وبالتالي تزداد قوة وتحترم شعوبها من طرف المجتمع الدولي .لدلك فمن الضروري تشكيل تحالف مع دول شمال افريقيا لتشكيل بعض الضغط امام الاتحاد الاوربي الدي يستنزف خيرات هده البلدان.
50 - مغربي السبت 11 غشت 2018 - 23:59
المغرب مبيوع من زمان لان فرنسا حين تخلت عنه لم يكن ذلك بدون شروط و لكن مقابل استنزاف خيراته لازيد من قرن من الزمان و الكل مر تحت الطاولة دون علم الشعب انذاك الذي كان جاهلا باللعبة السياسية
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.