24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  2. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  3. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  4. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  5. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | إعادة المهاجرين تعيد الجدل حول اتفاقية 1992 بين المغرب وإسبانيا

إعادة المهاجرين تعيد الجدل حول اتفاقية 1992 بين المغرب وإسبانيا

إعادة المهاجرين تعيد الجدل حول اتفاقية 1992 بين المغرب وإسبانيا

مع استمرار تدفّق المهاجرين غير النظاميين على المغرب، والضغوط التي يمارسها الاتحاد الأوروبي على المملكة، من أجل الحد من أعداد المهاجرين غير النظاميين الذين يحاولون بلوغ الضفة الشمالية للأطلسي، عادت اتفاقية جرى توقيعها عام 1992 بين المغرب وإسبانيا، وتتعلق بالهجرة، لتطفو على السطح، لعدم انسجامها مع السياسة الجديدة للمملكة في معالجة ملف الهجرة.

ويلتزم المغرب، بمُوجب الاتفاقية سالفة الذكر، باستقبال المهاجرين غير النظاميين الذين تطردهم إسبانيا من أراضيها، سواء كانوا مغاربة أو قادمين من دول أخرى ومرّوا في اتجاه الجارة الشمالية عبر التراب المغربي؛ وهو إجراء يرى حقوقيون أنه لا يتلاءم مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والأوروبية الخاصة بحقوق الإنسان.

محمد بنعيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، والذي سبق أن وجّه رسالة إلى الحكومة يطالبها فيها بإلغاء الاتفاقية الموقعة مع إسبانيا، قال، في تصريح لهسبريس، إن الاتفاقية سالفة الذكر ليست في صالح المهاجرين؛ لأنها لا تحترم حقوقهم. كما أن الاتفاقية ليست في صالح المغرب، لكونها تُلزمه بفتح أبوابه أمام المهاجرين المطرودين من إسبانيا، وبالتالي تحمّل عبئهم لوحده.

وتنص المادة الأولى من الاتفاقية التي جرى توقيعها بالعاصمة الإسبانية مدريد، والمنشورة في الجريدة الرسمية عدد 6214 الصادرة بتاريخ 19 دجنبر 2013، على "أن تقوم سلطات الحدود للدولة المطلوب منها، بناء على طلب رسمي لسلطات الحدود للدولة الطالبة، بإعادة قبول رعايا دول أخرى دخلوا بصفة غير قانونية فوق ترابها والقادمين من الدولة المطلوب منها".

وبمُقتضى هذه المادة، فإنّ المغرب ليس ملزما فقط بقبول المهاجرين السريّين من جنسية مغربية، الذين يتسللون إلى الجارة الشمالية للملكة، بل مُلزم بقبول جميع المهاجرين المنطلقين من الأراضي المغربية في اتجاه إسبانيا، أيا كانت جنسيتهم.

ويرى محمد بنعيسى أن المغرب مطالب بإلغاء هذه الاتفاقية، "لكونها لا تحمي حقوق المهاجرين، ولا تخدم مصالح المغرب".

انتهاك حقوق المهاجرين العابرين من المغرب إلى إسبانيا لا تنتهي فقط عند حدود قبول المغرب باستقبالهم بعد طردهم من إسبانيا، بل تستمر بترحيلهم من المغرب إلى بلدهم الأصلي، أو إلى البلد الذي انطلقت منه رحلتهم في اتجاه المغرب، إذا لم يكن لهم الحق في البقاء فوق ترابه، حسب ما تنص عليه المادة الخامسة من اتفاق تنقل الأشخاص والعبور وإعادة قبول الأجانب الذين دخلوا بصفة غير قانونية.

وقال رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، في الرسالة التي وجهها إلى الحكومة لإلغاء الاتفاق المبرم بين المغرب وإسبانيا، إن إجراءات ترحيل المهاجرين من إسبانيا إلى المغرب تتم دون احترام ما تنص عليه المواثيق والمعاهدات الدولية والأوروبية الخاصة بحقوق الإنسان والمهاجرين؛ ومنها أن قرار العودة يصدر من المحاكم الإسبانية، دون أن يملك المهاجرون حق الطعن في هذه القرارات.

من جهة ثانية، يطرح اتفاق تنقل الأشخاص والعبور وإعادة قبول الأجانب الموقع بين المغرب وإسبانيا إشكالا يتمثل في تعارضه مع قانون الهجرة رقم 02-03 الذي وضعه المغرب، والذي تنص المادة الـ42 منه على أنه يعاقب بالحبس من شهر إلى 6 أشهر، وبغرامة مالية من 2000 إلى 20000 درهم كل شخص يقيم في المغرب بطريقة غير قانونية؛ وهو ما يعني أن المهاجرين الذين يتم طردهم من إسبانيا نحو المغرب مهدّدون بأن تطبّق عليهم العقوبة التي تنص عليها المادة الـ42 من قانون الهجرة المغربي.

وكانت إسبانيا أعلنت، أمس الخميس، عن إعادة 116 مهاجرا سريا إلى المغرب، بعد أن اقتحموا السياج الحدودي الفاصل بين مدينتي الفنيدق وسبتة المحتلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - mre الجمعة 24 غشت 2018 - 17:15
إسبانيا لا تريد المنتوجات الفلاحية المغربية و لا تريد المهاجرين المغاربة و لا تريد المهاجرين الذين يعبرون عبر التراب المغربي و تريد سبتة و مليلية و تريد ان يشتري المغاربة سلعها و تريد ان يستورد المغرب عبر مليلية و تريد مساندة البوليزاريو و لا تريد ان يتطور المغرب و هم نفسهم عالة على أوروبا.
2 - حليمة الجمعة 24 غشت 2018 - 17:19
باغي غير نفهم هاذ شبه دولة كيفاش تتفكر
3 - Inox الجمعة 24 غشت 2018 - 17:22
من لا غيرَةَ له على وطنه و مواطني بلده سيقبَل بما هو أكثر إذلالاً .. بما أنّه يفكّر بمنطِقِ النرجسيّة و لا يهمه إلا نفسه و أولاده لأنّه بكلّ بساطة يسكن في فيلاّ أو قصر محاط بحراسة مشدّدة و إذا خرج يتجول على قدميه يكون مُحاطاً بحرّاس و لا يزْدحُمُ مع الناس لِيتفاجأُ بمُشرملبن أو مطلوبي عدالة .. بل يقصد الأسواق الممتازة متنكّراً أو السفر خارج البلد
4 - aziz الجمعة 24 غشت 2018 - 17:28
لا باس فالمغرب حديقة خلفية للسبانيا
5 - فؤاد ش الجمعة 24 غشت 2018 - 17:29
ما على المغرب الا ان يعيدهم الى الجزاءر و موريطانيا من حيث اتو. خصوصا ان الجزاءر متحمسة فتحت معبرا حدودي مع موريطانيا ... فليستعملوه في اعادة المهاجرون السريون على الاقل.

الاتفاقية التي عقدها الحسن الثاني حينداك كان الهدف منها خصوصا اعادة المعارضون الفارون الى اسبانيا ... و الله اعلم.
6 - جابر من السعودية الجمعة 24 غشت 2018 - 17:30
اي ضغوطات تتكلمون عنها؟ انتم رضيتم بها ولماذا دول شمال افريقيا رفضت ذلك لانكم تسترزقون في الماء العكر
7 - مغربي حر الجمعة 24 غشت 2018 - 17:31
لم ولن يكون المغرب دركي اوربا...ابناؤنا ان طردوا فمرحبا بهم..اما الافارقة فمن واجب الاوربيين ان يتكلفوا بتهجيرهم الى بلدانهم الاصلية وهذا من باب الانسانية وحقوق الانسان التي تتشدق بها جمعياتهم واعني بها الاسبانية خاصة التي تساند عصابة ومرتزقة البوليزاريو بالرغم من كونها تعلم ان المواد الغذاءية الموجهة لتندوف تباع في الاسواق الاوربية وتعلم ايضا انها تساند الباطل ولكن ارشاءها من طرف حكام قصر المرادية يعفيها من ذلك
8 - مكرم الجمعة 24 غشت 2018 - 17:33
إنتشر الخبر بالأمس على إحدى الصفحات الألمانية الإليكترونية مفاذه إرجاع أكثر من مئة إفريقي للمغرب كانوا قد عبروا حدود سبتة.
سيُصبِح نشكل كبير من تدفق المهاجرين الشرعيين على بلادنا وعلى أوروبا أن تجد حلول لهؤلاء ببلدانهم.أوروبا تحاول أصطياد المغرب ببناء مراكز إيواء فوق التراب المغربي.إحذروا من تدفق المهاجرين من جنوب الصحراء
9 - Gala الجمعة 24 غشت 2018 - 17:34
هل المغرب ملحقة بالملاجىء الإسبانية؟ أم حارس لحدودها؟ من الأفضل إلغاء هذه الإتفاقية.
10 - aziz الجمعة 24 غشت 2018 - 17:35
مكانش اللي اخرج على المغرب قدهاد المسمون حقوقيين:زيادة في:الهاجرين التشرميل الاجرام الافلاتمن العقاب ........
11 - ضحايا الجمعة 24 غشت 2018 - 17:41
مادامت الدول الاوربية التي تدعي الدمقراطية وتفتخر بها لاتقبل مهاجرين ضاق بهم الحال في الدول التابعة لها فمن اين هي والديمقراطية. انها توب الطوب العنصرية.
12 - متتبع الجمعة 24 غشت 2018 - 17:47
اشناهو إلغاء لا دخول الحمام كي خروجو قلتو قادرين على المسؤولية لي مقدرش يتحملها الاتحاد الأوروبي هادي يلاه البداية احنا مواطنين عاديين وعرفنا حجم المسؤولية اشناهي 60 مليون أورو ما كافياش حتى شرائ افشل لاعب كرة قدم والاتحاد الأوروبي مغينفسكمش حقاش خلصكم وسنيتو على اتفاقيات وعهود
13 - سناء الادريسي الجمعة 24 غشت 2018 - 17:49
اشتغل بهذا الميدان وارى ان مايقوم به المغرب ليس في صالحه ولا في صالح المهاجر الغير النظامي. ببساطة لاحرية الراي لا حرية التعبير لاحرية التظاهر لاحق للمواطن في العيش الكريم الرشوة المحسوبية الغنى الفاحش لبعض الطبقات التهرب الضريبي من قبل الحكام والوزراء وووو. دخلت مدينة القنيطرة والله استحييت من كوني مغربية التساء بالرضع قبالة مرجان والاطفال اقل من عشر سنوات يبيعون وسط الطريق اشياء بسيطة عوض ان يكونوا بالمدرسة او مكان بلعبون فيه. حرام. هاذ الدولة عتستقبل مهاجر وتخصص له مبلغ اسبوعي ومكان للاستحمام والنوم. اولا المهاجر الغير النظامي في قانون الاجىء ممنوع من الشغل حتى يحصل على الاقامة ودروس المواطنة وبعد ذلك التاطير الى سوق الشغل راه شعبنا خصوا هو الاول دروس المواطنة. لاافهم كيف يفهم هاذ المسؤولين غير تيبقاوا يمضيوا وغاديين كبحال تقول المغرب ديالهم غير وحدهم. لاحول ولاقوة الا بالله.. سيروا تقروا راه الجهل مصيبة.
14 - مغربي كندي الجمعة 24 غشت 2018 - 17:51
البلاد اللي قبلات زبل الطاليان و اسبانيا تسناو منها تقبل لي كاين....راه الاتفاقيات تايكونو في صالح الطرفين ماشي على حساب احد الطرفين.......و هدي راها مشي اتفاقية هاديراه نمازل من المغرب لاسبانيا.........بغيت نعرف هاد لي تايمضي على هاد المعاهدات واش ما عندو شخصية و لا واش تاياخد بالمقابل....يعلم الله شحال من اتفاقيات في صالح اوربا دازت على حساب المغاربة .ما قلتش المغرب لان اللي بيدهم الشغل عارفين اشنو تايديو و عارفين اشنو الربح من هاد النوع من الالتزامات راه لي مسكين تايتمحن هو الشعب و دوك الافارقة لي شي تايدلفهم لشي.......
15 - aziz الجمعة 24 غشت 2018 - 17:58
مكانش اللي اخرج على المغرب قدهاد المسمون حقوقيين:زيادة في:الهاجرين التشرميل الاجرام الافلاتمن العقاب ........
16 - مواطن غيور الجمعة 24 غشت 2018 - 18:04
اولا وقبل كل شيء لمادا نتساهل في ولوج الاشخاص القادمين من جنوب الصحراء والدين يفدون الى المغرب من اجل الهجرة السرية يجب تقنين عملية عبورهم الى المغرب بحيث لايمكن ان نسمح لكل من هب ودب بولوج الاراضي المغربية لكي لانصل الى مشكل جعل المغرب كنقطة عبور الى الضفة الاخرى لمادا نتساهل معهم الى هده الدرجة مادا نجني من تواجدهم بالمملكة .الم يعد يشكلون مشكلا من المشاكل التي يعاني منها المغاربة حيث اصبحوا يساهمون بنسبة مهمة في ارتفاع الجريمة يجب على المسؤولين التعامل بحزم مع هده الظاهرة والا فان الوضع سيتفاقم ألى يكفينا معانات ابنائنا مع ظاهرة الهجرة الى الضفة الاخرى بل اصبحنا نتحمل حتى هموم ومشاكل الاجانب يجب على الحكومة ألا تقبل باملاءات الاتحاد الاوربي من اجل قبول المهاجرين الافارقة بل على الحكومة ان تبحث عن فرص وعقود عمل للشباب المغربي سواء بالداخل او الخارج حتى تتمكن من الافلات من عنق الزجاجة.
17 - HASSAN الجمعة 24 غشت 2018 - 18:05
اسبانيا محقة في ارجاع المهاجرين السريين الذين عبروا اليها من المغرب سواء كانوا مغاربة او افارقة لان المنطق والاتفاقيات بين المغرب واسبانيا يؤكدون ذلك
فلا يمكن لاسبانيا ان تجاري المغرب في سياسته في افريقيا
فسياسية المغرب في افريقيا اغرقت المغرب بالمتسولين الافارقة ولا يمكن له ان يفسد وينغص حياة الاوروبيين عبر تصديره لهؤلاء
على المغرب ان ينهج سياسة مسؤولة فيما يخص هذا الموضوع
18 - شاكر الجمعة 24 غشت 2018 - 18:06
كل ما اسمع ان المغرب وقع على اي اتفاقية الا وينتابني شيء من الهلع وبالخصوص الاتفاقيات التي تمر بسرعة. حذاري ان نفاجأ في يوم من الايام ..........
19 - كمال الجمعة 24 غشت 2018 - 18:07
اسبانيا لا تريد المغاربه على اراضيها قال احد المعلقين
وهل ما يزيد عن المليون مغربي على أراضي اسبانيا ما زال يبدو لك عددا ضئيلا. واغلبهم لا يحمل اي شهاده دراسيه وما يعني ذالك من مشاكل ومتاعب لجارتنا الشماليه.
وهذا دون أن نذكر العدد الهائل من المغاربه الذين يعبرون عبر الاراضي الاسبانيه نحو الدول الاروبيه الاخرى وهذا ايضا يشكل متاعب لهذه الدوله.
اضافه الى المغاربه الذين يقصدون كل من مليليه وسبته قصد العلاج والبمجان.
افضل جار لنا هي اسبانيا بدون شك. مقارنه مع الجزائر وموريتانيا فالأمر واضح. فاذا فقدناها فسنبقى وجها لوجه مع المحيط الاطلسي. والسلام
20 - المراكشي الجمعة 24 غشت 2018 - 18:08
شكون لي كال رزق افريقيا.ماشي الامبريالية الاوروبية.باتفاق مع حكامها الفاسدون.خص اوروبا تحمل المسؤولية.هي لي فقرة هاد الشباب
21 - levoyageur الجمعة 24 غشت 2018 - 18:11
الارهاب هو سبب تعقيد شروط الهجرة الى اوروبا وامريكا وغيرهم وستزداد تعقيدا في المستقبل
22 - بن حمادي الجمعة 24 غشت 2018 - 18:14
قرارات استراتيجية يجب ان تقررها مراكز ابحاث و تفكير وان يفاوض عليها السياسيون .موضوع يسبب للاغنياء الاوروبيين صداع الراس.فهل الضعفاء الافارقة تعلموا من التجارب كيف يدافعون عن مصالحهم.
23 - عبدالجليل الجمعة 24 غشت 2018 - 18:17
ماخاصو فيل زادوه فيلة واي كحل أو عزي من جنوب الصحراء خرجوا من بلادنا ولوحوهم في الصحراء الجزائرية ماعندنا مانخراو بهم كونوا رجال الدولة المغربية ولو مرة حنا عندنا بطالة وانتم كتقتلو فينا واش انتما عيالات ولا رجال
24 - مغربي الجمعة 24 غشت 2018 - 18:20
اسبانيا عليها ارجاع المهاجرين الى المغرب والمغرب عليه اعادتهم الى الجزائر والجزائر تعيدهم من حيث اتوا وهكذا ستتوقف الهجرة العشوائية الاتفاقية في صالح المغرب
25 - الحر الجمعة 24 غشت 2018 - 18:34
Le Maroc veut à tout prix joindre OCDAO il veut devenir un membre et pénétrer le marché Ouest Africain ....il y a un prix à payer; il faut prendre le tout
26 - ben الجمعة 24 غشت 2018 - 18:45
c est la meilleur solution pour le Maroc.vous allez voire dans peux de temp.les africains qui attendent dans les forets du nord du Maroc vont bientot prendre le chemin vers la libye?et comme ca fini le probleme des africains mandient dans les rues du Maroc!!
27 - ولد الشعب الجمعة 24 غشت 2018 - 19:01
قال أحد المعلقين أن 60 م أورو ما هي حتى ثمن لاعب كرة فاشل عندهم وهي ثمن توقيع الإتفاقية ولكن في نفس الوقت مبلغ باهض بالنسبة للي وقّع الإتفاقية حيث غادي يقسموها بيناتهم.
28 - عكا الجمعة 24 غشت 2018 - 19:08
هذه الاتفاقية مهينة للمغرب اذ جعلت منه حارسا لحدود اوروبا بالمجان وتذكرني باتفاقية إكس ليبان .
29 - مجرد سؤال الجمعة 24 غشت 2018 - 19:30
بغيت نعرف منين كيدخلوا هذا المهاجرين للمغرب؟
واش الأرض المغربية حدودها غير محروسة؟
30 - مواطن الجمعة 24 غشت 2018 - 19:32
المغرب مع الاسف اصبح مستباح لكل من هب ودب وكانه وكالة بدون بواب .
اصبح المغرب هذه الايام مطرح الازبال لاوروبا وملجئ لكل المشردين الافارقة يملؤون الفضاءالعام يتصرفون كانهم هم اصحاب الارض والمغاربة مجرد لاجئين على هذه الارض .
اليس المواطن المغربي هو اولى بالدفاع عنه بدل الدفاع عن مهاجر جنوب افريقي
وجوده في البلد غير قانوني ولايحترم عادات وتقاليد البلد المضيف .
31 - سعيد الجمعة 24 غشت 2018 - 19:35
أريد ان أعرف من قاد مفاوضات هذا القانون اللذي يجعلنا سوق نخاية بآمتياز فيجب على المغرب أن يفتح الباب على مصرعيه للمهاجرين نحو أوروبا ونستعمل كذالك غزاعة حقوق الانسان اما آسنقبال المهاجرين ومهما كان الثمن هي مشكلة ستكون كارثيتا على أجيالنا القادمة ولقد وصلت بهم الوقاحة حتى أن بقتلوننا ويغتثبوننا كلفئران فكفانا خنوع لأروبا اللتي لا تنظر الا لمصالحها فقارن دول المغرب الى اسبانيا ودخول اسباني المغرب انها مهزلة فلن يعطينا احد الكرامة بل هي تبنى بالسواعد والعمل الجاد
32 - rahmani الجمعة 24 غشت 2018 - 19:47
vous
vous tronpe au tu vous ne fair trounpe il ffaux accepte tous ce que sont or la loi les africaine sont tre malaine
mais mantenan no et no no tous ce que passe la frontier a force il doive routurni ou poin de depart o sino
tous nous somme amplique a coreptionno monsieur benisa
33 - ضد الضد الجمعة 24 غشت 2018 - 19:48
ليس معبر مليلية و معبر سبة الذي يتخذانه المهاجرون للولوج الى اسبانيا. المغرب له شاطىء طوله المئات من الكيلومترات و إذا أراد الانتقام من إسبانيا يكفيه غظ النظر عن الشواطئ و كما تعلمون فالمسافة ما بين تطوان و جيل طارق او الجزيرة الخضراء فقط 15 كلم يمكن لأي قارب اجتياز المسافة في ظرف ساعة فقط أما إذا كان القارب مجهز باحدث المحركات فيكفيه ربع ساعة او عشرون دقيقة. و لهذا تعرف اسبانيا و كل دول أوروبا إن أراد المغرب إغراق أروبا بالمهاجرين لفعل ذلك. و هذا هو السر الذي جعل الحكومة الاسبانية تتقرب من المغرب رغما عنها.
34 - عبد الحكيم المانيا الجمعة 24 غشت 2018 - 19:56
أشاطروكي الرأي أختي، المغرب يسير إلى طريق مجهول.
35 - حوحو الجمعة 24 غشت 2018 - 20:44
الجريدة الرسمية عدد 6214 الصادرة بتاريخ 19 دجنبر 2013
الاتفاقية التي جرى توقيعها بالعاصمة الإسبانية مدريد، والمنشورة في الجريدة الرسمية عدد 6214 الصادرة بتاريخ 19 دجنبر 2013، على "أن تقوم سلطات الحدود للدولة المطلوب منها، بناء على طلب رسمي لسلطات الحدود للدولة الطالبة، بإعادة قبول رعايا دول أخرى دخلوا بصفة غير قانونية فوق ترابها والقادمين من الدولة المطلوب منها".
المغرب مُلزم بقبول جميع المهاجرين المنطلقين من الأراضي المغربية في اتجاه إسبانيا، أيا كانت جنسيتهم.
المغرب ملزم بإحصاء المهاجرين وتقييدهم في سجل خاص بالمهاجرين الذين يفدون الى أراضيه حتى يتسنى له عند اعادتهم من اسبانيا ان تكون أسماؤهم مسجلة لديه حتى لا يقبل بمهاجرين جاؤوا عن طريق منافد اخرى مثل إيطاليا او تونس او الجزائر هذا هو المعقول والحق بدون مزايدات
وأحيي كمال صاحب التعليق 19 تعليقك ممتاز أما المعلق 29 فيتساءل من أن يفد هؤلاء المهاجرين هل حدودنا غير محروسة؟؟؟؟
الجواب ساهل هناك مرتزقة يقتاتون من ذلك بالتنسيق مع السلطات المغربية + تحسين صورة المغرب بإفريقيا نحن لا نطرد مواطنيكم بمعنى اجيو مرحبا بكم
36 - كونيتو: الحل الوحيد الجمعة 24 غشت 2018 - 22:36
هل المغرب كان محتل بعض
من هده الدول الافريقية هل اخدنا خيراتهم بالحديد والناركفيرنسا والبرتغال واسبانيا وبريطانيا.لمادا مسؤولينا يتركون شعبهم في مواجهة المتسولين في شوارع المدن.بما ان الدولة فتحت حدودها للمهاجرين.وتستقبل المطرودين من اسبانيا فيجب الاعتناء بهم وايجاد حلول (لتشغيلهم) احنا القيناه....ولاتتركهم يستفزون المارة في الشوارع والازقة والمبيت بجانب المحلات.فان لم تقدروا اعلى هاد الشوهة.فيجب اعادة هؤولاء الناس الى موطنهم الاصلي.واعادة الخيرات المنهوبة من طرف المستعمرين الى افريقيا
37 - OBSERVATEUR الجمعة 24 غشت 2018 - 23:49
Le context du traité a totalement changé, 1992 n’est pas 2018 ou 2019. On ne parle plus d’immigration de quelques personnes mais c’est une invasion, la grande vague qui risque d’envahir toute l Europe. Le traité de 1992 est très discutable et dans ce nouveau contexte n’est plus valable.
38 - Halim السبت 25 غشت 2018 - 01:25
الشباب المغربي يدخل الثكنات العسكرية لترك الشوارع والاماكن للافارقة فاولى مراقبة الحدود من غزو الافارقة لبلادنا
39 - maghrebin السبت 25 غشت 2018 - 02:24
chaque pays a le droit de protéger ses frontières et d'envois les clandestins d'où il vient le droit d'homme doit demander a leurs pays de respecter ces droits chez eux le monde commence de reconfigurer le maroc il doit aussi faire même choses d'envoyer ces barbares d'où ils vient trop c'est trop
40 - marocain السبت 25 غشت 2018 - 11:03
le Maroc est le première a exploiter l'immigration tout le monde savent qu'ils ne sont pas arrivent par hasard avec la complicité de les autorités qui fait que aujourd'hui les marocains s'offert de ces criminels envasions
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.