24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | دراسة ترصد "سوء معيشة" الحيوانات البرية المحتجزة في المغرب

دراسة ترصد "سوء معيشة" الحيوانات البرية المحتجزة في المغرب

دراسة ترصد "سوء معيشة" الحيوانات البرية المحتجزة في المغرب

قالت دراسة علمية إن ظروف عيش الحيوانات البرية المحتجزة في المملكة المغربية، والتي تُعرض في الأسواق الشعبية أو لجذب السياح، بعيدة عن ضمان رعاية جيدة لها وفقاً للمعايير الدولية الخاصة برفاهية الحيوان.

وأشارت الدراسة، التي أجراها باحثون من المملكة المتحدة ونُشرت مضامينها في مجلة علمية متخصصة في حياة الحيوانات معروفة اختصاراً بـJAAWS لعدد شهر غشت الجاري، إلى أن تجارة الحيوانات البرية ما زالت منتعشة بكثرة في المملكة المغربية.

وتعطي هذه الدراسة لمحة عن ظروف عيش 2113 حيوانا بريا في أسواق ست مدن كبرى في المغرب، وهي مراكش وفاس والدار البيضاء ومكناس وطنجة والرباط، من خلال تقييم رفاهيتها على أساس ضمان أسس الحرية لها؛ من بينها التحرر من الجوع والعطش، والراحة والتعبير بشكل طبيعي والفضاء الواسع للعيش.

وتفيد نتائج الدراسة بأن 88 في المائة من هذه الحيوانات لا تتمتع بظروف جيدة للعيش في المغرب، ولا تضمن لها الحريات الأساسية التي حددها مجلس رعاية الحيوان FAWC الذي يوجد مقره في بريطانيا، أي غياب الجوع والعطش وعدم الإزعاج والقدرة على التحرك بطريقة طبيعية وغياب التوتر.

ودعت الدراسة العلمية الحكومة المغربية إلى الوفاء بالتزاماتها بوضع قوانين تضمن ظروف العيش الجيد لهذه الحيوانات وتوفير الموارد لتطبيق ذلك على أرض الواقع، على اعتبار أن المغرب عُضو في المنظمة الدولية لصحة الحيوان وسبق أن اقترح مشروع قانون لحظر سوء المعاملة وإساءة استخدام الحيوانات في الأَسْر.

وتستعمل في الغالب هذه الحيوانات البرية، منها القرود والسلاحف والثعابين والحرباء والسحالي، في أسواق شعبية من أجل جذب الزوار، كما هو الحال بالنسبة إلى ساحة جامع الفنا بمدينة بمراكش المعروف عالمياً بعرض بعض الحيوانات البرية فيها، حيث يوجد عدد كبير من القردة والثعابين التي يستعملها أصحابها كمصدر رزق لهم.

ويطرح السؤال دائماً حول الطريقة التي تم القبض بها على هذه الحيوانات، وكيف يتم نقلها، إضافة إلى استعمال سلاسل بالنسبة إلى القردة حول أعناقها من أجل التحكم فيها، وغالباً ما يتم تعريضها لأشعة الشمس لفترات طويلة تؤثر على صحتها؛ وهو ما يجعلها تعاني في صمت حتى تموت جراء الإهمال الذي يطالها من لدن أصحابها.

وأرجعت الدراسة السبب الرئيسي في مواجهة هذه الحيوانات البرية لظروف سيئة في الأسواق المغربية إلى جهل أصحابها باحتياجاتها، سواء فيما يخص تغذيتها أو طريقة عيشها والظروف التي يجب توفيرها لها لكي تبقى في صحة جيدة.

ولا يوجد في المغرب قانون واضح يعير اهتماماً لظروف عيش الحيوانات البرية التي يتم أسْرها، ما عدا القانون رقم 29.05 المتعلق بحماية أنواع النباتات والحيوانات المتوحشة ومراقبة الاتجار فيها، وهو قانون تعتبره جمعيات حماية حقوق الحيوان في المغرب غير كاف.

ويعرف هذا القانون الحيوانات المتوحشة بتلك التي تعيش عادة في الأوساط الطبيعية ولم تعرف تدجيناً. ويهم هذا القانون تلك الأنواع من الحيوانات المسجلة في اتفاقية سايتس حول التجارة الدولية في أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض والذي صادقت عليه المملكة سابقاً.

ويحدد هذا القانون، الذي دخل حيز التنفيذ في سنة 2011، شروط استيراد عينات من الحيوانات المتوحشة المهددة بالانقراض وعبورها وتصديرها وإعادة تصديرها وإدخالها من البحر وكذلك الوثائق التي يجب أن ترافقها. كما يفصل أيضاً في شروط تربية عينات من أنواع النباتات والحيوانات المتوحشة المهددة بالانقراض وحيازتها ونقلها.

وليست الحيوانات البرية هي الوحيدة التي تعاني من معاملة قاسية وظروف معيشية صعبة، بل حتى الحيوانات الأليفة من كلاب وقطط ودواب؛ فهي الأخرى، بالرغم من منافعها الكبيرة على الإنسان، لا تلقى المعاملة الجيدة، إذ إن الكلاب الضالة على سبيل المثال لا الحصر تكون في حالات كثيرة هدفاً لحملات قتل عشوائية من لدن مسؤولي الجماعات الترابية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - مغربية السبت 25 غشت 2018 - 09:15
واحنا البشر،بنادم،الانسان،وكنعانيو من "سوء المعيشة" بقا غي الحيوان فالمغرب يتمتع برفاهية العيش!!!لا انسان لا حيوااان!!!!!!
2 - مغربي قح السبت 25 غشت 2018 - 09:17
بنادم "المحتجز" كذلك في هاد البلاد جميع الدراسات ترصد سوء المعيشة لي فيها فما بالك بالحيوان.
3 - مصطفى مواطن السبت 25 غشت 2018 - 09:18
اضحكني و ابكاني النص عن عن هذه الدراسة و عن ما آلت به و وضعية الحيوانات بل و ضعية كل كائن يعيش على أرض المغرب وضعية منحطة من المعيشة و ادنى الحقوق يعيشها الانسان في المغرب قبل الحيوان ،هذه الدراسة ربما اتجهت لتحليل وضع الحيوان و تناست وضعية المواطن المغربي الذي لا قيمة له في بلده قبل الحيوان ، فالمغربي كأنه يعيش عذاب القبر قبل مماته. قالك الحيوان اجي تشوف بنادم بعدا.
4 - Bahja uk السبت 25 غشت 2018 - 09:22
Barbaric way of treating animals doesn’t entertain tourists at all , its cruel and horrible . You never see a chained animal in the centre of Paris or anywhere in France . France bring in 80millio tourists and not even one chained monkey on the street. There is more to tourism than just chained monkey on the street . Stop this stupidity now
5 - منصور السبت 25 غشت 2018 - 09:27
الكل يعاني في المغرب الاالعثماني واتباعه،،،
6 - Omar السبت 25 غشت 2018 - 09:33
و هل المواطن المغربي يستمتع بحقوقه لكي نتحدث عن الحيوان. اللهم اجعل عيشنا في المغرب مغفرة للذنوب.
7 - mmm السبت 25 غشت 2018 - 09:38
les dirigeants marocains ne s occupent meme pas du peuple alors les animaux ! !!
8 - Adil Paris السبت 25 غشت 2018 - 09:40
في المغرب لا حقوق حيوان ولا حقوق إنسان
9 - Maghribi السبت 25 غشت 2018 - 09:41
Il faut citer et s'occuper d'abord des conditions de vie du citoyen Marocain avant de parler de celles des animaux!!!
10 - غول السبت 25 غشت 2018 - 09:43
حتى نفكو حريرتنا مع الانسان فالمغرب عاد يمكن لينا ندويو على الحيوانات.
11 - مواطن من المهجر السبت 25 غشت 2018 - 09:47
هل فيه دراسة ''سوء معيشة'' للإنسان المحتجز في المغرب

لو فتحت الحدود لن يبقى أحد في هذه البلاد حتى الحيوان سيهاجر

لو كان العالم دولة واحدة كون كان المغرب هو الحبس
12 - abdou السبت 25 غشت 2018 - 09:52
بنادكم عندو سوء المعيشة و مقهور
فما بالك بالحيوان
الله يدير تياويل الخير و صافي
13 - قائل الحقيقة السبت 25 غشت 2018 - 09:54
ما بالك بالانسان المغربي اولا الذي يعيش قمة الحكرة ونهب الثروات لفائدة فئة معينة تعيش في رغد والمسكين يكابد مصاعب وويلات وجحيم هذه البلاد لن نسامحكم امام الله على كل ما قمتم بنهبه ظلما وعدوانا
14 - مستضعف السبت 25 غشت 2018 - 09:57
ومابلك بظروف عايش المواطنين المغاربة المحتجزين في وطنهم
15 - متتبع السبت 25 غشت 2018 - 10:01
مني قريت العنوان شدتني الضحكة والله ورا بنادم عدنا في المغرب وكيعاني من سوء المعيشة كين لي مكرد الله يحن العوان شكرا هسبريس على المجهودات
16 - مبرع السبت 25 غشت 2018 - 10:03
رصدوا بعدا سوء معيشة الإنسان في القرى والهواش والمناطق المنسية حتى الماء معندوش عاد شوفو معيشة الحيوان زعما بنادم مبرع خاصنا غير نبرعو الحيوان ههههه
17 - marrakechia السبت 25 غشت 2018 - 10:06
انا من مراكش وضد عرض حيوانات في ساحة جامع الفناء.
قردان و10 حيات او لفعات يفسد سمعت مراكش .

مدينة النخيل كوجهة مثالية لتشييد حدائقها, سيتكون أكثر من 35 محطة ترفيهية وأكثر من 500 نوع من الحيتان والحيوانات المائية.

اقترح فتح مشروع حديقة للحيوانات و يكون بها حلقات لمن يريد ان يتصور مع الحيوانات ... وتبقى جامع الفناء بدون حيوانات ...

كلنا من اجل : 2020 افضل مدينة سياحية بافريقيا ..
18 - Mohamed السبت 25 غشت 2018 - 10:08
وكان الإنسان احسن حال في المغرب.
19 - هارون السبت 25 غشت 2018 - 10:21
هؤلاء ينظرون بمنظار الانجليز حيث تطبيب الانسان وعلاجه لديهم بالمجان . بل ان الدولة هناك ترجع للمريض ثمن الطاكسي الذي نقله الى المستشفى. !!!!
20 - nihilus السبت 25 غشت 2018 - 10:46
نسينا شيء مهم: الإنسان المؤمن يجب عليه أن يتشبث بمبادءه في الصحراء والضراء،
21 - massi السبت 25 غشت 2018 - 10:59
il ne faut pas faire des études pour s'en apercevoir . tout être vivant souffrent au Maroc, le problème réside dans l'éducation, et la culture
22 - بنت البلاد السبت 25 غشت 2018 - 11:08
الحيوانات الناطقة في المغرب تعاني سوء المعيشة و الحقوق و زيد و زيد قبل الحيونات الغير الناطقة . الكل في الهم مغرب .معبرة كلمة محتجزة ااا
23 - ليلى السبت 25 غشت 2018 - 11:11
و هلزتنتظرون ان يعيش المواطن حتى يرحم الحيوان كل ما هنالك اننا شعب همجي يتخيل ان الحيوان خلق للتسلية و التعذيب فقط اذن ذنوب الحيوانات كيخرجو فينا تطالبون بالرحمة و العيش الكريم و انتم لا تستحقونها لا الطبيعة و لا الله يقبل هذا ان اعاني من هضم خقوقي لا يعني ان اهضم حقوق الحيوانات اصلا ثقافة حماية البيئة و باقي المخلوقات منعدمة عند شعب يرمي قاذوراته في الخلاء و الشارع اما ما يعانيه الحيوان بسبب الشعوذة ذاك موضوع اخر نرمي كل عفننا على المسؤولين يجب ان نعترف انا قوم لم يتطور و لازال عالقا في حقبة زمنية سحيقة انا من المدافعين عن حقوق الحيوان و هناك من يستهزء بل هناك من يستعمل الدين لتبرير كرهه لهم من قبيل حرام و نجس ووووو كل ما نعيشه نستحقه ليس فقط بسبب الدولة بل بسبب ثقافة شعب اظن انه لو اوتي كل حقوقه لن يترقى بل سيطغى !!!!
24 - الصراحة الا ...... السبت 25 غشت 2018 - 11:55
متفق مع الأخت ليلى رقم 23 المغاربة شعب متناقض مع نفسه لا يحترم بعضهم البعض فكيف لهم احترام الحيوان اذا كان أكثرهم اقل من الحيوان الشعب الهمجي يبقى همجي ولو غسلته بالذهب والفضة
لا أقارن شعب لا زال يقضي حاجته في الشارع وشعب متحضر في كل شيئ فبعض دول أدغال افريقيا تعتني بالحيوان كالانسان ولكن البشر الذي يصلي خمس مرات في الْيَوْمَ ويبكي في الصلاة فأعماله يستحيي منها الشيطان أنا مع الدولة ظالمة أو مظلومة لأننا شعب لا تليق بِنَا لا ديمقراطية ولا حرية وإنما الجوع والعصا هما شيمة الاعراب الذين لا زالوا يعيشون عصر الظلمات
25 - ورديغة السبت 25 غشت 2018 - 12:29
المغاربة يعيشون ازمة نفسية مع أنفسهم ومع اولادهم فمابالك بالحيوان
لايجدون راحة حتى مع افراد العائلة من شدة باس الحياة التي يعيشونها فبالاخرى حقوق الحيوان
يحمد هذا الحيوان الذي بيننا ولا ناؤكله لو كان في مناطق افريقية اخرى او في الصين لما بقي له اثر.
26 - Sen fen السبت 25 غشت 2018 - 12:43
الحيوان يعاني اكثر من أي أحد في هذه البلاد. فالعقول المتحجرة و السلوكات الهجمية التي تسكننا كمغاربة لن تنمحي و لو بعدا مليون سنة. فالتربية على العنف و الكره و السادية تجاه بعضنا البعض و تجاه مخلوقات الله الاخرى من حيوان و شجر و جماد؛ فهذه التربية المتعفنة تورث جيلا بعد جيل. و كما قال أحدهم بسخرية أن الساعة ستقوم من المغرب و أظنكم تعرفون لماذا.
27 - إنسانة تحب الرحمة السبت 25 غشت 2018 - 13:12
إذا لم تستطيعو أن تطعمو هذه المخلوقات البريئة التي لا تنطق اتركوها وارجعوها إلى موطنها الأصلي. .نحن البشر نستطيع أن نضل بخبزة واحدة وحبات زيتون ببطوننا لكن ماذا عن هذه المخلوقات التي لا تتحمل الجوع ولا تأكل مثلنا نحن البشر فمثلا الأسود تحب اصطياد فرائسها بالغاب والفيلة تأكل الأطنان من العشب. ..كفانا أنانية
28 - ليلى السبت 25 غشت 2018 - 13:13
رقم 24 ما حز في نفسي بعض التعليقات اللتي تربط حقوق الحيوان بحقوقهم اقول لهم الطبيعة و الخيوان كانوا قبلنا نحن من اتينا و دمرنا كل شيئ بسبنا او بسبب مسؤولينا الحيوان لا دخل له و لا يهمو ليس له ان يتحمل واقعا فرضه عليه كائن عاقل مع وضع كلمة عاقل بين قوسين الانسان زايد ناقص و موته افضل فالطبيعة تستطيع العيش بدوننا توازنها تخلقه بنفسها اما الانسان لو خرب المنظومة تسبب بدماره لنفسه شعب يتبجج بالاسلام و الاسلام سمى سورا باسماء الحيوانات و الحشرات و ذكرهم و كان لهم دور في حياة الانبياء و الرسل و لا من متدبر البقرة العنكبوت النحل الهدهد النمل الانعام الحوت البعوض يا ربي تسمحلينا من الطبيعة و باقي المخلوقات سنرى حسابا عسيرا بسببهم
29 - عدنان السبت 25 غشت 2018 - 13:20
موضوع مهم جدا , الحيوانات موطنها الاصلي هي الغابة, لكن المرجو من المنظمة المكلفة برعاية الحيوانات البرية , ان تفتح نقاش مع الحكومة الإسبانية , عن تعديب الثور في مسارح اللعب و الاعدامات , و شكرا
30 - الملاحظ السبت 25 غشت 2018 - 14:06
اقدم هذا النداء للاستغاتة لحماية طائر الحسون الذهبي الذي انقرض ببعض المناطق و مهدد بالانقراض بالمغرب كله ’ حيث ان بعض عديمي الضمير اتخذوا صيد هذا الطائر و المتاجرة به كمهنة لكسب الاموال ’ حيث انهم يجوبون كل غابات و سهول المغرب و الاماكن الرطبة التي تعيش بها هذه الطيور لاصطيادها ’ و بيعها بالاسواق لتجار جملة ’ و الذين بدورهم يقومون ببيعها لبعض المهربين الذي يهربونها للجار الشرقي ’ اذا عجز حراس الغابات و شرطة البيئة على حماية هذا الطائر ’ فعبد ربه يهيب بضباط الشرطة القضائية من درك و شرطة و قياد و باشوات على التعاون من اجل محاربة التجارة في الطيور البرية و ابرزها الحسون الذهبي المهدد بالانقراض و التي تنتشر للاسف في بعض المدن بمحلات تجارية معروفة ’ او ببعض الاسواق الاسبوعية ’ كسوق خريبكة ’ و القريعة بالبيضاء ......’ لا بد من التدخل و الضرب بيد من حديد على بعض محترفي تجارة هذا الطائر المهدد بالانقراض ’ لان التجارة هي من تساهم في انقراض هذا الطائر ’ فالمولوعون يكتفون بصيد طيور قليلة لا يتعدى عددها في اغلب الاحيان 5 طيور لتربيتها ’ بينما التجار يصطادون بصفة مستمرة و الكمية التي دخلت شباكهم
31 - Ha. Mi. D السبت 25 غشت 2018 - 14:37
هناك حقوق للحيوان بالمغرب خاصة المحمية كحديقة الحيوانات بالرباط و كدا الدار البيضاء ولا ننسى المحميات الوطنية
32 - ذ.نجيب بالعاصمي السبت 25 غشت 2018 - 16:25
واخيرا صرحت منظمة اجنبية بسوء معاملة الحيوان بالمغرب.وعلت الاصوات بدونية اعتبار المواطن المغربي.وبحت اصواتنا فظحا لانعدام الاستشفاء والشغل و النهب.ولا من مستمع.لنكتشف ان هناك تيار فاسد لن يوقفه الا الرب.
33 - Rachid Jenani السبت 25 غشت 2018 - 16:41
المغرب ماعايشين فيه حتى الناس، بقاو غير الحياوانات المغربية، الطيور راه كاطير و كاتهاجر ل أوروربا بلا فيزا، و الحياوانات البرية راها دايرا بحال الناس واحلة حتى هي و محلوسة فديك البلاد التعيسة.
34 - جمال السبت 25 غشت 2018 - 16:52
من خلال التعاليق نأسف جدا على ما آلت إليه بلدننا نفسية المجتمع برمته متدمرة يا حسرة على العباد .فمال لهؤلاء المسلؤلين لا يسؤلون
35 - كريم السبت 25 غشت 2018 - 19:10
الحيوانات الادمية ومعيشاش في المغرب ماشي عاد لقرودا
36 - عبو السبت 25 غشت 2018 - 21:19
انسانية الحيوان و حيوانية الانسان ...الان لقد تساوى الكل و اختلط الحابل بالنابل ...
37 - Mo7a السبت 25 غشت 2018 - 22:21
La recherche scientifique voulait promouvoir la vente illegale des animaux sauvages, leur traitment en captivite, les gens qui vendent ses animaux n'ont aucune experience, personne n a parler de liberte. mais laisser les animaux sauvage dans la foret, et s'occupe de votre vie. si vous n'avez meme pas vos droit. alors , ca ne sert a rien de les captuer pour les . . les marocains masacrent les animaux, et plusieur vont disparaitre, ou sont les lions de l'atlas?? les vrai lions.. Allah yehdi makhlek..vendre aux touristes
38 - Citoyenne du Monde السبت 25 غشت 2018 - 23:01
L'Etat marocain croit injustement qu'il peut s'offrir le luxe d'ignorer la souffrance des animaux du royaume sous prétexte que la majorité des marocains est encore à l'état primitif quasi sauvage. On croit qu'on peut laisser les crimes contre les animaux impunis parce que l'Espagne n'a pas encore la corrida,, symbole ultime de la barbarie en Europe. Il se trompe lourdement!
39 - جرفي اصيل السبت 25 غشت 2018 - 23:36
حتى يشبع بنادم بعدا فهاد لبلاد عاد يشبع الحيوان
40 - قرد بجامع الفنا الأحد 26 غشت 2018 - 14:30
ألم تروا صورة في hyde parc في انجلترا يعرض فيها صغير إفريقي أسمر في قفص و في زمن غير بعيد... أصلا انجلترا منتقدة مع نفسها و سياساتها في زمن ما أو ربما الآن كذلك لكننا نهتم بشؤوننا أولا، لا ضير في اللنقد لكنهم ليسوا بعد مثاليين. أنا كذلك مؤخرا آلمني رؤية القردة ببمبيرس و قيود. و على أي التغيير سيأتي لكن لاداعي لتجليد أنفسنا نحن المحليين لا نتصور معهم و لا نرى صوبهم و لعل السياح من الداخل أو الخارج من عليه التغيير
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.