24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | زيارة سياسي إسرائيلي إلى المغرب تثير غضب مناهضي التطبيع

زيارة سياسي إسرائيلي إلى المغرب تثير غضب مناهضي التطبيع

زيارة سياسي إسرائيلي إلى المغرب تثير غضب مناهضي التطبيع

في غمرة تصاعد الأصوات المنادية بتجريم التطبيع مع إسرائيل في المغرب، حلّ بالمملكة رئيس حزب العمل الإسرائيلي، آفي غباي، الذي يطمح إلى أن يصير رئيس وزراء إسرائيل، رفقة زوجته وأولاده، لقضاء فترة من عطلة الصيف بالمملكة.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن آفي غباي، يسعى، من خلال زيارته للمغرب، إلى كَسْب دعم اليهود الإسرائيليين المقيمين بالمغرب وبشمال إفريقيا، خلال الانتخابات التشريعية القادمة. ونقل موقع "المصدر" الإسرائيلي أن رئيس حزب العمل يتخذ أصوله المغربية كورقة رابحة لاستمالة إسرائيليي شمال إفريقيا، الذين يصوتون في الغالب لحزب الليكود.

وأضاف الموقع ذاته أنّ المسؤول الإسرائيلي البارز خصّ زيارته للمغرب باهتمام كبير، وروّج لها في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، حيث عبر عن "فخره بأصوله المغربية"، رغم أنه وُلد بإسرائيل، مشيرا إلى أن والديه وإخوته الثمانية وُلدوا بالمغرب، وعاشوا فترة بالدار البيضاء قبل أن يهاجروا إلى إسرائيل.

زيارة رئيس حزب العمل الإسرائيلي للمغرب لم تمرّ دون أن تثير غضب مناهضي التطبيع بالمملكة، إذ سارع المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إلى التنديد بزيارة السياسي الإسرائيلي للمملكة، واصفا إياها بـ"الجريمة النكراء ضد المغاربة جميعا". كما اعتبرها "مسا بمشاعرهم المناهضة للاحتلال والعدوان والغصب".

وندد المرصد، في بلاغ بثه على صفحته في "الفيسبوك"، تحت عنوان "التطبيع مع الصهاينة مشاركة في إجرامهم"، بما سمّاه "محاولات حثيثة ونافذة في عدد من مراكز النفوذ بالدولة لِصَهْينة مفهوم المكوّن العبري بالدستور المغربي عبر تقديم الصهاينة الإرهابيين القتلة المحتلين من أصل مغربي على أنهم مواطنون مغاربة، وأنهم يمثلون جالية مغربية في الكيان الغاصب".

كما ندد بـ"حالة التسيب في حماية السيادة الوطنية أمام الاختراق الصهيوني الخطير المتصاعد، والذي يهدد الأمن الوطني للمغرب بشكل أصبح ملحوظا جدا"، معتبرا أن "الصهاينة مكانهم المحكمة والسجن على جرائمهم اللامتناهية وليس الاستقبال والرعاية والضيافة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (124)

1 - Abdelhak السبت 25 غشت 2018 - 20:15
عن أي تطبيع تتكلمون يا إخوان إسرائيل تحكم العالم ابيتم أم كرهتم.حافظوا على دينكم وفرائضكم أولا وقبل كل شيء وكفى من المزايدات.
2 - ايمداحن الحسن السبت 25 غشت 2018 - 20:18
بكل موضوعية كل دولة لها مضالح والمغرب له
مصلحة في التقارب مع إسرائيل من اجل قضية
الصحراء. لا تنسوا ما تقوم به دولة عربية جارة من أدوار عدوانية من أجل زعزعة الوخدة الترابية
للممكة.
3 - مواطن السبت 25 غشت 2018 - 20:18
مغربي كيزور المغرب مع عائلتو فين كاين المشكل...عندنا مشاكل أهم من ما يسمى التطبيع
4 - عبد الله السبت 25 غشت 2018 - 20:19
من يمثلون ؟
متطفلون و جهال ، العاطفة العمياء ، لا تقود الا الى الحماقات .
تحن في المغرب نرحب بأي ضيف على المغرب ، بغض النظر عن ديانته و عرقه .
5 - Hicham السبت 25 غشت 2018 - 20:20
مرحبا بك في المغرب في كل وقت وحين .ومرحبا بكل الاسراءليين الراغبين في زيارة المغرب
6 - Motherafrica السبت 25 غشت 2018 - 20:21
ههههه
قال ليك اختراق الصهيوني على من تضحك
على اي اختراق تتكلم
هل نصنع قنبلة نووية و نحن لا نعلم
نحن بلد سياحي و مرحبا بمن يصرف العملة
و بلد فلاحي ليكن في علمك ان جميع بذور
الفواكه و الخضر و على رأسها الطماطم
تأتي من للا اسرائيل خصبا عنك
و اذا كنت فعلا تناهض التطبيع مع اسرائيل
ما عليك الا ان تقاطع منتوجاتها اولا و سنرى
كيف ستعيش
كلام فارغ حاجة و الحقيقة حاجة اخرى
اسرائيل شر لا بد منه و ما عليك الا ان تتقبل
الحقيقة
7 - khd السبت 25 غشت 2018 - 20:21
نحن المغاربة نرحب بكل مغربي وبكل دو اصل مغربي كيفما كان نوعه اما الدين يحاربون التطبيع مع اسراءيل فهم خاطؤن.انتم لا تعرفون مدا الدعم الدي تقدمه هاته الدولة للمغرب ولقضيتنا الوطنية. وهناك دول عربية لا تقدم لنا الا العداء والبغض. لهادا ادا اردتم ان تدافعوا عن شيء فدافعوا على من يعيش الفقر والحرمان والامية. اما ان تتدخلوا في شؤون بعيدة كل البعد عنكم فهادا عار. اتركوا السياسة لاصحابها فهناك ملك للبلاد هو من له الحق في ان يمنع او ير خص الدخول الى المملكة وهو من يرى مصلحة البلاد والعباد. اما انتم فما يهمكم هو النباح وبس.
8 - الذي يطمح السبت 25 غشت 2018 - 20:23
C AUSSI UN MAROCAIN PQ, PAS
9 - مغربي السبت 25 غشت 2018 - 20:26
مرحبا باي انسان يزور المغرب
هرست لنا دمغنا بمقاطعة اسرائيل وكل دول الخليج وعلى راسهم فلسطين لهم علاقة ممتازة مع اسرائيل
انا افضل مقاطعة دولة الجزائر فهي التي بها مصنع لتصدير القرقوبي لبلدي وهي التي تسعى لتقسيم بلدي وليست اسرائيل
10 - حسونة السوسي السبت 25 غشت 2018 - 20:30
ان المغرب بلد سياحي بالدرجة الأولى وتشجيع السياحة يقتضي الترحيب بجميع السياح مهما كانت انتماءاتهم الدينية والعرقية والثقافية ... وموقف المغرب من فلسطين معروف ولا يجب أن يكون أكثر من الدول العربية التي لها مداخيل بتر ولية ... و أسلحة وكلمتها مسموعة أكثر منا وهي صامتة ترى مصالحها فقط ....!!
11 - المتتبع السبت 25 غشت 2018 - 20:31
لا اعلم دولتنا المغربية ما هو دينها فاءا كان دينها هو الاسلام فعار على الحكومة ان تيتقبل اي اسراييلي كيف ما كان نوعه وكيف ما كانت صفته لان دولة اسراييل تحاصر اخوة لنا في غزة وقتلت ونكلت بالمات اما اءا كنا دولة علمانية فليقولها لنا المسؤولون علنا لنعرف من نحن
12 - Driss السبت 25 غشت 2018 - 20:32
Et alors,vous savez que le maroc n'est pas un pays arabe et malgré ça vous arabisez le pays,laissez les israéliens tranquilles .
13 - Aissa Nadori السبت 25 غشت 2018 - 20:32
Israel n'a jamais été jusqu'a preuve du contraire l'ennemi de notre nation ni essayer d'amputer le Maroc se son Sahara.
Les marocains reconnaissent cette attitude positive de l'etat d'Israël face a notre intégrité territoriale sacrée.
Les brebis galeuses marocaines qui au lieu de reclamer le depart de l'ambassadeur du regime harki ennemi de notre nation se dechainent contre Israel.
Honte aux hypocrites marocains qui ne possederaient aucun grain ou brin de patriotisme ni de dignité.
14 - fox السبت 25 غشت 2018 - 20:32
صرحاء مع انفسنا ولو مرة واحدة في العمر
لا يمكننا محوها من الوجود فهي قائمة الذات وعضو كامل العضوية بالمنتظم الدولي وقوة اقتصادية وعسكرية كما أنها ماسكة بيد من حديد على دواليب الاقتصاد العالمي تطبيع أم لا هناك دول عربية تقيم معها علاقات سياسية واقتصادية قوية جهارا نهارا فما الضير من زيارة إسرائيلي للبلد ان نطرده كونه إسرائيلي وعندنا مغاربة يهود تم ان اغلب حكام اسرائيل اصل معظمهم من شمال أفريقيا.
15 - Bienvenu Dans Votre Pays السبت 25 غشت 2018 - 20:33
Bienvenu au grand ami du Maroc
Israel est un grand ami du Maroc
Israel a toujours soutenu le Maroc contre le Polizario
Israel side le Maroc Sur le plan economique et la recherche scienctifique
Merci Israel
16 - karim السبت 25 غشت 2018 - 20:34
مرحبا به بالمغرب أنه من أصول المغربية ما مانع ان يزور بلد خلق فيه أجداده وإخوته و أن يزور قريته التي ولد فيها ابويه
17 - Le patriote السبت 25 غشت 2018 - 20:37
Soyez les bienvenus au maroc. Pays de tolérence et d'entente. Facilitez la paix,avec les palestiens,nos frères,et,venez visiter,le maroc,terre de vos parents et,ancêtres,ici,vous êtes chez vous,c'est votre deuxième pays. Encore,une autre fois,faites la paix avec les palestiens,en les autorisant à rentrer chez eux.2 pays,vivant côte à côte,israël et la palestine. Et,pourquoi,ne pas penser,à une confédération,à l'image de la confédération helvétique? Je pense,que c'est une voie de sagesse et de courage. Et,courageux est celui,qui fait la paix,pas la guerre.
18 - almokhtar السبت 25 غشت 2018 - 20:37
مرحبا بيك في بلادك ، لعلمكم اليهود المغاربة أكثرهم حباً ووفاءً لبلدهم المغرب أكثر من المسليمن عفواً أشباه المسلمين ، أما المسلمين ديال بصح لي تيحترمو جميع الديانات و الأجناس و الأعراق بلا سبان لقد إنقرضوا
19 - أدربال السبت 25 غشت 2018 - 20:40
مرحبا بضيفنا العزيز اليهودي السياسي المحنك ... آفي غباي
على الرحب و السعة في بلدك الثاني المغرب
أنتم منا و نحن منكم
تربطنا و إياكم علاقات أخوة و محبة يا رموز السلام
تعايشنا معكم في شمال إفريقيا لقرون و كنتم نعم الضيف .
ناس جديين مسالمين مثقفين حضاريين منكم تعلمنا الكثير .
ديانتكم هي الأقدم في العالم
لم تفرضوها على أحد بالسيف .
لم تقولوا أنها أفضل ديانة .
لغتكم ضاربة في القدم
لكنكم تعلمتم لغة البلدان التي إستظافتكم و لم تقولوا أن لغتكم لغة الجنة .
مند أن غادرتم بلدكم الثاني المغرب و نحن نتخلف كل سنة .
لا نساير الركب كما كنا في عهد تواجدكم معنا
نتمنى بشوق عودتكم .
ألف مرحبا بك معنا و نتمى لك عطلة ممتعة أنت و العائلة المصونة .
20 - حفيظ السبت 25 غشت 2018 - 20:43
أنه لمن العار فعلا على دولة إسلامية مثل المغرب والتي تتبنى. القضية الفلسطينية ان تستقبل امثال هؤلاء من اجل الترويج لحملة انتخابية ليست في صالح االمملكة حكومة وشعبا افيقو يا حكام المغرب من سباتكم ولا تهينونا وتذلو أنفسكم
21 - زياد المغربي السبت 25 غشت 2018 - 20:45
اليهود ليسوا عدوا للمغرب . نعرف اعداءنا جيدا و على القومجيين و بقايا الامويين و لقطاء الهوية ان يعلموا ذلك. عدونا هو الفكر الظلامي الداعشي و مرحبا باليهود مغاربة و غير مغاربة
22 - تاوناتي السبت 25 غشت 2018 - 20:46
افضل زيارة هذا المسؤول الإسرائيلي على زيارة اي مسؤول جزائري.
23 - Siso السبت 25 غشت 2018 - 20:47
مرحبا مرحبا مرحبا مرحبا مرحبا مرحبا مرحبا مرحبا
24 - Isamine السبت 25 غشت 2018 - 20:49
Je dis à ceux qui protestent contre cette visite, souvenz-vous de la participation des juifs à la marche verte et que c'est grâce à la contribution de ceux-ci que le Maroc a gagné sa bataille contre les ennemis de l'unification du pays. Grâce aussi à leur idée du mur que le Maroc à neutralisé les mercenaires de la junte militaire du pays voisin. À bon entendeur....!!!I
25 - الصنهاجي السبت 25 غشت 2018 - 20:49
الراجل مغربي و جا لبلادو يشوف الاهل ديالوا فين كاين المشكل و نحن نعلم ان الرسول ص في المدينة كانوا جيران ديالو و نجيو حنا بعد 14 قرن نقولو يهودي حشاك.نحن مسلمين و مسالمين و نحترم ديننا و نحترم الاديان الاخرى بشرط عدم تدخلهم في عقيدتنا.كما قال الله تعالى "لست عليهم بمسيطر" و كدلك "فمن شاء فليؤمن و من شاء فليكفر و الله غني عن العالمين"
26 - silence السبت 25 غشت 2018 - 20:52
qui a détruit la syrie,qui a chassé son peuple de sa patrie pour se retrouver mendiant partout dans le monde,c'est bien les islamistes achetés par les obscurantistes arabes,
qui détruit le peuple yemen ,enfants,femmes hommes sous les bombes de ceux qui ont changé le nom d'un pays en lui donnant le nom de famille qui l'écrase,
israel applaudit des deux mains aux tueries entre les islamistes qui veulent revenir à la jahilia,
assez,israel est devenu l'ami des obscurantistes arabes qui sèment la mort dans les peuples écrasés par les pouvoirs fascistes
27 - الزمر السبت 25 غشت 2018 - 20:54
السلام، التطبيع من عدمه هذا الرجل أصوله مغربية ، هؤلاء من ورائهم جهات معادية إلى المغرب، و الهدف من كل هذآ خلق بلبل لا اكل ولا أكثر ، الجزائر هل هناك تطبيع مع الأخيرة أم تطبيخ، هذه الأخيرة تجنيد وتسليح و تنفق المليارات لمعاكسة المغرب، و كانت السبب في استشهاد الكثير من المغاربة رحمهم الله جميعا في نزاع الصحراء المغربية رغم دالك الجزائري يدخل بلدنا بترحاب، ما هو الفرق بين هذا وذاك الأول قتل فلسطيني والثاني مغربي، يا صبحان الله كم المغربي رخيص عند المغربي.
28 - amagous السبت 25 غشت 2018 - 20:55
ces panarabistes sont des illetrés aveuglés par la haine.ils oublient que l'algerie voisine nous a enfermés dans un piege dangereux et que nous avons besoin de nos freres juifs du maroc et d'ailleur.
29 - مهلا...مهلا. السبت 25 غشت 2018 - 20:55
ربما هناك محاولات لتخفيف الضغط و الخناق على إخواننا الفلسطينيين ...من يعلم ؟
ثم المغرب يترأس لجنة القدس و لا يمكن أن يقوم بعمل يضر بفلسطين... فلا حاجة لنا بالسبيعيشها و الشتم...ثم آ لم يعلم هذا المرصد
أن " حماس " تتفاوض دائما مع إسرائيل لكي تكون هناك هدنة و إقامة شعبين...؟
و لماذا لم يذكر هذا (المرصد ؟) الموقع الإعلامي حالة الانقسام التي يعيشها الشعب الفلسطيني = حبا في الكراسي = ...آ ليس هذا الوضع يخدم مصالح إسرائيل...بان ليكم غير المغرب...؟؟؟
30 - عبدو الوزاني السبت 25 غشت 2018 - 21:00
حوالي مليون يهودي في إسرائيل هم من أصل مغربي، والمغرب هو الدولة الإسلامية الوحيدة التي لم تسقط الجنسية عن اليهود الذين هاجروا إلى إسرائيل، إذ يعتبرهم جالية مغربية في إسرائيل.
المغرب ليس لديه أي مشكل مع إسرائيل، أكثر من ذلك فالمغرب يستفيد من إسرائيل التي تدافع عن وحدته الترابية.
31 - مغربي السبت 25 غشت 2018 - 21:03
أتعجب لمجموعة من الفضوليين اللدين يريدون حشر المغرب في صراع بعيد عنه
32 - amaghrabi السبت 25 غشت 2018 - 21:05
مرحبا بالضيف الكريم في بلده الثاني ونحن سعداء به ونقول لك اخي اليهودي الكريم"اهلا وسهلا والف مرحبا"والحمد لله جل المعلقين واعين بالعلاقة المغربية الإسرائيلية وعلاقة المغرب سلمية تقريبا مع جميع دول العالم,وحتى مع الدولة الجزائرية التي تعاكس مصالحنا وتعمل ليل نهار لكسر وحدتنا الترابية .قضية فلسطين في الأمم المتحدة وقضية الصحراء كذلك في الأمم المتحدة,والدول يجب ان تحارم بعضها بعض حتى يتححق العدل الذي تبحث عنه الدول المظلومة وبمباركة الأمم المتحدة,وخارج هذا الاظار وان ينوب بعض المخروضين عن إرادة الشعوب وينصرون هذا ويقاطعون هذا فهو الحمق بعينيه.
33 - omar السبت 25 غشت 2018 - 21:05
مستقبلا الفلسطينين سيتفقون مع الإسرائليين على إنشاء دولة واحدة و سيعيشون جنبا إلى جنب في دولة قوية إقتصاديا و علميا و أحفادهم سينقلبون على أحفادنا كما غدر بنا أقرب جيراننا. بالله عليكم ماذا استفدنا من التضحية التي قام بها أباءنا من أرواحهم و أموالهم و سمحوا بأراضينا على أساس أن نتفاوض مع "أخواننا" ، و هكم النتيجة التي ندفع نحن الأبناء و الأحفاد نتائجها : توريط المغرب مع الدول الإمبريالية في مشكل مزمن خلقته الجزائر مع إسبانيا مع خونة الداخل، إغراق المغرب بالقرقوبي وووو و ماذا استفدنا من حروب خارجية زج فيها المغاربة بغباء و سداجة كحروب سوريا و مصر في الجولان و سناء و النتيجة مساعدة سوريا و مصر و ليبيا الجزائر و البوليزاريو بالعتاد و السلاح و الجنود لقتل المغاربة . ابحثوا في الأنترنت عن تأطير لجورج حبش لعصابات البوليزاريو و مشاركته في تعديب و قتل المغاربة وووووو. هذا كله لأقول لكل مغسول دماغ و سادج راجع حساباتك و مصلحة الوطن و الشعب المغربي هي أولى الأولويات.
34 - سناء الادريسي السبت 25 غشت 2018 - 21:07
سؤال .دبا هذا حتى هو سيطلب ابناءه للتجنيد. ام سيدفع لبلده المغرب ضريبة يعني الجزية قديما . اتمنى ان لاياتي يوم ويطردنا اليهود المغاربة من بيوتنا بحجة انهم اصحاب ارض انتزعت منهم. كيف يرضى المغاربة بدخول قتلة الابرياء الى بلدهم. بلحاق هاذ البلاد كبحال الغابة. راه الدول العربية كلها غابة.تيخرجوا انيابهم فقط على بني جلدتهم. عفوا ايتها الشعوب النائمة.
35 - yyacine السبت 25 غشت 2018 - 21:08
لقد نطقت بها من حيث لا تشعر : '' الوخدة الترابية '' بالعفل إنها وخدة أو وخضة لأنه كما يقول المثل '' الى ماهو ليك يعييك ''
36 - مواطن2 السبت 25 غشت 2018 - 21:09
على من يتطرق الى موضوع التطبيع مع اسرائيل ان يقرا تعاليق المواطنين الذين يرحبون باي شخص يزور المغرب مهما كانت جنسيته او لونه او ديانته....والمغرب ليست له اسرار نووية حتى يخاف من زيارة مواطن اسرائلي...بالعكس اليهود اشد حرصا على ربط علاقة متينة مع المغرب...ويكفي دعمهم للسياسة الخارجية لبلادنا ولم يصدر منهم في يوم من الايام اي تصرف يسيء الى بلادنا...وعلى من ينتقد التطبيع مع اسرائيل ان يعلم بان اكثر من 400 الف فلسطيني يعملون يوميا في اسرائيل..حتى الماء الذي يشربونه يقتنونه من متاجر اسرائيل.فهل سينتهي هؤلاء من انتقاد التطبيع مع دولة العالم كله معترف بها اما علانية او سرا.كفى من الانتقادات الجوفاء.
37 - Samir r السبت 25 غشت 2018 - 21:12
لا جديد في الموضوع.
فقاده اسرائليون كبار زارو المغرب من زمان البعض منهم علانيه واخرون خفيه .استقبلو بحفاوه فائقه قدم لهم التمر والحليب وأقيم لهم مأدبات غذاء وعشاء مبهره تحت ايقاعات الطرب الاندلسي ونكهات الشاي المغربي الاصيل الممزوج بالنعناع.
والبطبع هذا ليس عيبا في حد ذاته. لكن العيب يكمن في اللعب على حبلين في نفس الوقت. والسلام
38 - wood السبت 25 غشت 2018 - 21:13
ما يجهله او يتجاهله الكثير من المعلقين ان اليهود يكرهون كل ماهو عربي لانهم عانوا من اضطهاد العرب لهم على مدى مئات السنين عندما كانوا يعيشون بينهم . و العرب بدورهم يكرهون اليهود !!لكن بما ان الدولة اليهودية اصبحت دولة قوية يحسب لها الف حساب بينما العرب مجرد حثالة و عالة على العالم فليس لهم الآن الا ان ينبطحوا لهم و يتملقوهم . فاليهود هو الشعب الوحيد الذي حافظ على ثراته على مدى ألاف السنين و اعتبر نفسه ميراث الرب دون باقي الشعوب، فالقول ان هذا اليهودي مغربي فمجرد هراء بل يتنافى مع عقيدتهم !!
39 - زياد المغربي السبت 25 غشت 2018 - 21:13
الكثير من التعليقات تجعلني اشعر بالامل في غذ افضل في مغرب التسامح و الاختلاف. الوعي الشعبي بحقيقة الاوضاع جد مهم في تطور الشعوب اما دعاة العنف و الكراهية فالى مزبلة التاريخ . ليس هناك انسان عاقل يساند الدخول في صراع بعيد عنا بل و لا يعنينا في شيء . نعم لعلاقات جيدة مع جميع الشعوب و الدول باستثناء نظام العجزة في الجزائر
40 - Telemaque السبت 25 غشت 2018 - 21:14
Je pense que la majorite des juifs du monde entier respectent le Maroc et les Marocains et defendent meme notre cause et comme exemple le restaurateur americain qui a donne une lecon inoubliable a Aminatou kaydar;d un autre cote nous avons jamais vu des Palestiniens courir dans une rue pour dire que les iles ,Sabta ,Mlilya et nos prvinces du sud sont Marocains . Amar7ba
41 - احمد العربي BDS السبت 25 غشت 2018 - 21:15
مناهضة التطبيع واجب انساني مع كل صهيوني احتل أرض الغير وساهم في اغتيال مدني فليسطيني وعمل على تشريد الفلسطينيين منذ 48. ويستمر في اضطهاد ومعاناة الفلسطينيين وهضم حقوقهم واستعمار أرض البرتقال الحزين.
وانه لوعي حتى تحرير الإنسان العربي والأرض.
BDS.
42 - ولد علي السبت 25 غشت 2018 - 21:18
اعتقد ان اولئك الذين يناهضون التطبيع او اليساريين لايريدون الخير للمغرب ومن فيئتهم خرجت او انشقت عصابة الانفصاليين وربما كانوا هم السبب في كثير من مئاسي المغرب
43 - Hicha germany السبت 25 غشت 2018 - 21:23
Je vie en Allmagne depuis 1997 j avais des mais experiences avec les palistiens chaque fois utilisent qadia filstinia pour ürofiter materiellement et moralement au meme temps j avais des collegues ingenieurs israeliens etaient les meilleurs durtout s ils savent que t est marocaind ils te soutient dur tout les plans culturel industriell et et et pour tous qu ilsn ont pas cette experiences dalmo israel qui a droi d exister d ailleurs si vous visiter israel et les pays autours vous aller constater que ce paye est une ile sur un maree salle
44 - Assali Mehdi السبت 25 غشت 2018 - 21:25
Les marocains de confession juive sont toujours les bienvenus au Maroc.
Que les hypocrites de marocains qui sèment la Zizanie autour de la visite d'israeliens zu Maroc aillent au diable.
Le peuple marocain acceuillera toujours avec joie les Israéliens qui desirent visiter le Maroc.
Des hypoctites qui se croient plus royalistes que le roi ne sont que des opportunistes arrivistes et mesquins qui se cherchent une place au soleil.
Bienvenue donc au Maroc a tous les juifs qui veulent venir meme resider chez nous.
Le peuple marocain ne fait plus confiance aux traitres arabes du golfe.
45 - شفيق بن المختار السبت 25 غشت 2018 - 21:25
ما ذنب أفي غباي انه ولد في إسرائيل...قبل كل شيء فهو مغربي ابن مغربي ذو ديانة يهودية فهو يعتز بأصوله ما علينا نحن كمغاربة إلا ان ندعمه
46 - الفاطمي السبت 25 غشت 2018 - 21:25
مساندة الفلسطينيين على إقامة دولتهم في حدود 1967،تكون عاصمتها القدس لا يتناقض مع الاعتراف بإسرائيل خصوصاً أن ربع سكان هذا البلد من أصول مغربية و ان مئات الآلاف منهم لا يزالون يحملون الجنسية المغربية و يمتلكون جوازات سفر مغربية.
47 - انا غير داوي...... السبت 25 غشت 2018 - 21:25
الجهلة الذين لا يحسنون حتى لغة الضاد ويرحبون بالمجرمين قتلة الاطفال والنساء والشيوخ مشاركةن في جراءم العدو الصهيوني لا محالة...فهماعداء الوطن والتقدم واعداء وحدة الوطن....داعون الى تفرقة المغاربة واهانتهم بكل الوساءل والحجح الواهية..

الصهاينة فعلوا في العرب والمسلمين كل ما يحلو لهم من تقتيل وتنكيل وحرق وسبي ويدعون الديمقراطية هم والمعلقون المتملقون الذين يسعون بكل ما اوتوا من قوة الى الحصول على اوراق عصابة مجرمة خطيرة جداتحدت كل الاعراف والمواتيق الدةلية
فعن اي حضارة وتقدم تتحدثون والصهاينة يكرهونكم اشد الكره حتى ولو علقتم هكذا و اعنتموهم على السبي وقطع الطرق واغتيال كل الفلسطينيين المكافحين
الذل والعاروالخزي على كل من باع كرامته وثقافته وظل يتملق ويتفانى في حب الذين يكرهونه اصلا
48 - البيضاوي السبت 25 غشت 2018 - 21:25
حلال على قطر ممولة الأخوان المتاسلمين لكن حرام على المغرب وحده اين كان هولاء عندما استدعى أمير قطر هذا الأسبوع وزير خارجية اسراءيل واستقبله في الدوحة ،، لماذا بلعوا لسانهم ولم نراهم يحتجون امام سفارة قطر ...
ماهو المشكل اذا جاء هذا الوزير الاسراءيلي ليزور بلد آباءه واجداده ؟
49 - Agourram السبت 25 غشت 2018 - 21:28
مراحبا و الف مراحبا عتقونا غير من البيطالا او الجهل او لوسخ
50 - محماد الوجدي مول المحلبة السبت 25 غشت 2018 - 21:29
مرحبا بالضيف في بلده الأصلي المغرب ...مرحبا بكل إسرائيل... نتحالف مع الشيطان ومع إسرائيل ضد اعداءنا الذين يسعون بكل الوسائل والطرق لفرض هيمنتهم على المملكة المغربية.. انهم كابرانات الجزاءر الشيوخ المصابون بمرض التعالي وكلهم ظغينة وغل وحقد وغدر ضد بلدنا .. سنستفيد من إسرائيل عسكريا ولوجيستيكيا.. وسيدافع عن قضيتنا الوطنية الصحراء المغربية اللوبي الإسرائيلي في امريكا وكندا ضد تخطيطات ومراوغات ودساءس البترودولار لعسكر الجزاءر الحاكم .. اين يكمن المشكل... انا اتحالف مع الشيطان ضد أعداء وطني حكام الجزاءر. ... انتهى الكلام وهذه حقيقة مرة على الشغب الجزاءري الشقيق أن يعرفها عن مدى تصلب حكامه العسكر وكرهم المفرط للمغرب ...
51 - لا لاستيطان القلوب والعقول السبت 25 غشت 2018 - 21:31
وماذا يفعل المليون المغربي على أرض فلسطين ؟ هل يوزعون " تيزغة "على الفلسطينيين أم يتاجرون في "تكلة " أفق ( يا عبيدو ) من الجبهة الخاوية ، بل عليك أن تقل ،مليون من المهاجرين المسلحين الذين غادروا المغرب وتركوك نائما (ولم يقولوا لك حتى بسلامة الگويم ) واتجهوا صوب فلسطين واستعمروا أرضها بعدما هجروا أهلها بالقوة من أراضيهم وشردوهم عبر العالم بمباركة وحماية ومساعدة من القواة الامبيريالية الغربية .
52 - amahrouch السبت 25 غشت 2018 - 21:32
D une part ces arabes nous disent qu Israel et les juifs dominent le monde c est à dire l Amérique,la France,l Angleterre,la Russie,la Chine etc,ils nous disent somme toute qu il est impossible d affronter l Etat hébreux car l affronter c est affronter le monde entier !!D autre part ces petites gens qui ne fabriquent même pas une aiguille à coudre,un petit bout d acier avec un trou à l une de ses extrémités,nous montrent une volonté inflexible à provoquer ce pays qui ne cherche qu à vivre en paix .De grâce,dites-moi que cherchent ces bonhommes ?Au lieu de se soumettre à leur tour à israel et partant au monde les voici qui lancent un défi perdu d avance !!Ces têtes de turcs(ryouss lmhayn) cherchent à se suicider chose que Dieu nous interdit :ne vous jetez pas à votre ruine(cora,) !Ils ont la richesse qui leur permet de vivre bien et aider le reste du monde à nourrir les bouches affamés.Rien à faire ces gens-là veulent la Palestine ou la mort et s en foutent de Dieu tous les jours
53 - Usa maroc السبت 25 غشت 2018 - 21:33
The problem is Algeria not Israel israel half population Moroccans respect Moroccan Sahara as one Morocco Algeria do the impossible to divide Morocco so this punch of cartoons tolking about our feelings they have to get there fax straight they don't tolk on my behalf
54 - عكا السبت 25 غشت 2018 - 21:36
هاذا المسؤول الصهيوني جاء ليقضي عطلته الصيفية في المغرب مع عاءلته هل هاذا تطبيع ؟ ثم ماذا لو جاء المليون اسراءلي المغاربة ، هل يستطيع احد منعهم ؟ مع العلم ان جلهم ياتون ويذهبون بهدوء ككل السياح ،ولكن يجب ان نعلم ان الصحراء المغربية تشغلهم كما تشغلنا ويدافعون كما كما ندافع لانهم مغاربة حتى النخاع .
55 - عبدالله السبت 25 غشت 2018 - 21:37
هاذ مناهضي التطبيع لا يمتلون الا أنفسهم ، نحن المغاربة نحب كل ما هو مغربي ، اسود ، ابيض، زعر، حمراني، شلح عروبي صحراوي ريفي ،يهودي. لي بغا يخلق المشاكل في المغرب يخلقها في دارو او يخلي الكلاخ في دارو اما الضحك علينا كان في عهد اجدادنا ، اليهود المغاربة هم مغاربة ومرحبًا بهم غي مغربهم او المغرب ديال الجميع ما ديال حتى متشدد. والسلام عليكم لي بغا يفهم رسالتي يفهمها او لي ما بغاش ينطح الحيط او يخوي مغرب التقافات المختلفة والمنفتح.
56 - عبدالكريم بوشيخي السبت 25 غشت 2018 - 21:38
اتمنى من المغرب ان يوجه الجالية المغربية في اسرائيل التي يفوق عددها مليونين مواطن للتصويت لصالح حزب العمل الاسرائيلي او اي حزب اخر يتزعمه مغربي للفوز بالانتخابات حتى يصبح زعيمه المغربي الذي يعتنق الديانة اليهودية رئيسا لدولة اسرائيل للاشارة فان السيد عمير بيريز هو الاخر مغربي يهودي يطمح للوصول الى سدة الحكم في اسرائيل فعلى المغرب ان يبحث عن مصالحه اين ما كانت فمشكلتنا ليست مع اشقائنا الاسرائليين الطامة الكبرى انها مع من يدعون انهم اشقاءنا في الدين و اللغة و الكفاح المشترك فمرحبا بضيف الشعب المغربي الكبير في احضان وطنه المغرب و في احضان اشقائه سيقضي اوقات ممتعة مع عائلته و سيتبرك بتراب الارض التي عاش فيها اجداده و اشقاءه و يستنشق هواءها العليل و يتلذذ اطباق ماكولاتها الشهية.
57 - محمد السبت 25 غشت 2018 - 21:38
اخرسوا يا ميين اتريدون وزير الخارجية الحزلئري العدو اميين يحكمون بالعواطف .لا يعلمون بان الشباب الفلسطسني يشتغل فب ايرائيل حقوقه مظمومة وما علاقة المغرب بالمسرق
58 - مواطنة 1 السبت 25 غشت 2018 - 21:39
المغرب ليست دولة عربية والحمد لله ونحن نرحب بكل من يأتي سائحا فما بالك بمن هو من أصل مغربي !!! من يريد محاربة اسرائيل فليذهب الى فلسطين ويحمل السلاح ، باركة من الشفاوي ، وحتى اسلامنا لا يمنعنا من استقبال الزوار مهما كانت أصولهم ، إذا كانت السعودية نفسها لها علاقة مثينة مع اسرائيل ولا تهمها الا مصالحها .
59 - Ahaddaf med السبت 25 غشت 2018 - 21:42
باعتباري استاذا للقانون بالجامعات المغربية اود ان اثير انتباه هؤلاء المناضلين الى ان الاسراءليين الذين يودون زيارة المغرب هم طبقا لقانون الجنسية المغربي مغاربة ابا عن جدا وقبل ان تمنحوا انفسكم حق منع مغاربة من دخول بلدهم اطلبوا استشارة قانونية وسوف يتضح لكم انه من المستحيل منع الاسراءلي من الحصول على جواز سفر مغربي باعتباره مغربيا ..ابن المغربي مغربي حيثما ولد طبقا لقانون الجنسية كما لا يمكن منعه من العودة الى بلده.وهذه المطالب او هذا النضال العشواءي يسيء اليكم قبل كل شيء.ارحموا انفسكم و عليكم بملاءمة نضالكم مع القانون . لشيء من المصداقية
60 - nabil السبت 25 غشت 2018 - 21:43
بالله عليكم لنكون عقلانيين و منطقيين ،من يستحق صرف أموال ضخمة في حملات ضد التطبيع و قطع العلاقات : إسبانيا المحتلة التي لازالت تحتل مناطق مغربية و الجزائر التي تعرفون تاريخها العدائي بتسليح مجموعات إرهابية و جعل المغرب موضع ابتزاز كل دول العالم لإضعاه، ضاربة عرض الحائط بجميل المغاربة و قامت بطرد و سرقة ألاف المغاربة، أم إسرائيل التي ثلث سكانها من يهود المغرب الدين سيشكلون لوبي مغربي مساند و قوي و مساند للوحدة الترابية. خدمو عقلكم ستندمون مستقبلا و سيتحسر أبنؤنا و أحفادنا على سذاجتنا كما نتحسر الآن على سذاجة أجدادنا.
61 - لحنين75 السبت 25 غشت 2018 - 21:44
الدول العربية و الإسلامية ترفض التطبيع و التعاون فيما بينها الكره والبغض والحسد ،انقلابات ..الخ !! تجوع شعوبها و تقهره بالتنافس في شراء الأسلحة الفتاكة الغالية الثمن لضرب جارانها المسلمين في حين شعبها يموت عطشا و الأدوية و المستشفيات منعدمة .! بخلاصة نعم للتطبيع مع إسرائيل مادامت تساندنا و تساعدنا في وقت الإخوان العرب و المسلمون يخونونا و يطعينونا في الظهر (الجزائر، السعودية مصر ..!) كلهم و الدول العربية و الإسلامية لها علاقة جيدة مع إسرائيل فلماذا لانحن ؟ و الذي لم يعجبه الحال يضرب راءسه مع الحائط الاسمنتي !! كفاكنا نفاقا..و السلام عليكم شكرا هسبرس.
62 - مرحبا السبت 25 غشت 2018 - 21:47
مرحبا بك في المغرب في كل وقت وحين .ومرحبا بكل الاسراءليين
63 - Rachid السبت 25 غشت 2018 - 21:49
ياك كانو عايشين مع الرسول ص ومع جدودنا اش كان واقع والو .راه الشعب المغربي للي خص ارجع للدين تاعو بالمعاملة الحسنة واخترام الاخر والمعقول الي كان زمان
64 - Bienvenu السبت 25 غشت 2018 - 21:50
Bienvenu dans ton pays. Vous êtes marocain comme nous tous et vous avez le droit de rendre visite au pays où vos ancêtres ont vécu des milliers d'années en toute paix.
Ceux qui appellent au boycott sont une minorité. Ils ont le droit de s'exprimer, mais ils n'ont pas le droit de prétendre qu'ils représentent 33 millions de concitoyens.
65 - bensaid السبت 25 غشت 2018 - 22:04
لا علاقة لمناهضة التطبيع بزيارة مغربي يهودي او مسلم لبلده الأصلي.مرحبا بك في بلدك المغرب الحبيب ~بلد كل المغاربة~ نطمح لعلاقة جيدة مع إسرائيل.
66 - Abdertahim ouardighi السبت 25 غشت 2018 - 22:06
حزب العمال الا سراءلي كان دائما قريبا من المغرب و من الفلسطينيين النزهاء، وكان زعماءهم يزورون إعتياديا المغرب ومنهم شيمون بيريز والمغتال،من اجل دولة فلسطينية نسيت اسمه ، .فلا تكدبون داءما ط على المغاربة بدعوى ان من زار بلادنا هو صهيوني مبيتا.فا سماء سلا طيننا مدكورة في كل شوارع تلا بيب.فلتغلقو افواهكم المقينة ....
67 - Lecteur السبت 25 غشت 2018 - 22:12
On doit développer davantage nos relations avec israel. Ils nous seront utiles militairement et économiquement. Après on peut les convaincre pour instaurer 2 états vivants en paix
68 - الباعمراني السبت 25 غشت 2018 - 22:14
اقول للاخ الدي عنون تعليقه: انا غير داوي...من قال لك ان الاسرائليين من أصول مغربية يكرهون المغاربة؟!
من اين اتيت بهده المعلومة الغبية جدا !!
علما ان الحقيقة غير ذلك ويعرفها جميع المغاربة
معلوماتك للاسف خاطءة يارجل ! رغم انك تعمدت ان لا تقول الحقيقة ..!
من المستحيل ان تجد الاسراءيلي من أصول مغربية يكره المغاربة ابناء بلده الاسراءيلي من أصول مغربية يحب المغرب والمغارب اكثر ما يحب اسراءيل والاسراءليين ..
69 - لمعلم السبت 25 غشت 2018 - 22:20
"لتجدن اشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا " (قرآن كريم) هذا كلام الله فمالكم كيف تحكمون !
70 - BENSLIMANE السبت 25 غشت 2018 - 22:21
أين هو المشكل ؟ المغرب تعايش مع اليهود مند القديم . فإذا تابعنا التزمت يجب أن نقاطع فرنسا لأنها احتلتنا و امريكا لأنها تؤيد إسرائيل و الجزائريون لأن دولتهم ضد وحدة ترابنا و الاسبان لأنهم احتلوا شمال المغرب و البرتغال لأنها احتلت شواطئ المغرب و الروس لأنهم لا يساندونا كليا في قضية الصحراء و السويد لأن برلمانها يعترف بالانفصاليين الخ.....و بالتالي سنبقى وحيدين في العالم . فلماذا لا ناخد العبرة من فرنسا و المانيا : اللتان تطاحنتا خلال الحرب العالمية و أصبحا اليوم أصدقاء يقام لهما و يقعد في إلاتحاد الأوروبي بعدما كانا المؤسسين الاواءل له في التسعينات. فلنتجرد اذن من فكرة العداء!!!!
71 - قنيطري السبت 25 غشت 2018 - 22:34
لمن يسمون مناهضي التطبيع، أقول لهم لقد بارت تجارتكم. لم ير المغرب من دولةإسرائيل أي إساءة. بل إن العلاقة مع إسرائيل فيها فائدة من عدة نواحي،سياسية واقتصادية وعلمية وإنسانية. المغاربة اليهود متشبتين بثراتهم المغربي أكتر حتى من بعض المغاربة الآخرين. هذا الشخص من حقه أن يزور أرض أجداده. الفلسطينيون قد يصلون إلى حل لقضيتهم،ونحن حري بنا أن نهتم بشؤوننا الوطنية. كفى !
72 - khalil nederland السبت 25 غشت 2018 - 22:43
اسرائيل تحكم العالم والمغاربة يناهضون التطبيع من الاحسن أقول للمغاربة اخمدو بلدكم إحتلو بلدكم احمل باد حاربو الفساد اضغطو على المجالس في البلديات ان تقوم بدورها متلا محاربة التلوت البيئى الحفاض على النضافة ومحاربة مسببي التلوت والبور البيء الفاسد
ابتعدو عن ألقيل والقال الفاسد واتركو السياسة العالمية لاصحابها نحن لا نصنع إبرة نحتاج الى استتثمار من احل خدمة الشباب لا تتفننو في النقد الذي لا قيمة له
المغرب يجب ان يتقدم لكن اذا تغيرت العقول الى خدمة المغرب الجميل لكن اغلب المغاربة الذين لهم مسؤولية في المدن لا يخدمون أهل البلاد بل فقط حماية مصالحهم الخاصة أقرو مقال عن بركة في مرتيل ماء وكر رايحة كريهة محاطة بمنازل والساكنة لا تحرك شيء لكن هذه البحيرة محاطة بورود جميلة محجوبة عن عبن ملك البلاد حتىً لا يراها إذن نفاق كبير ترتعش له الحبال والمغاربة مشغولون بالسياسة العالمية التي لا تقدم لهم شيء بل فقط بالحرشةً واكل الراغبيف !
73 - Farid السبت 25 غشت 2018 - 22:54
Mais il est marocain. pourquoi lui refuser l'entrée dans son pays. Nous avions des amis juifs lorsqu'ils étaient dans leur pays, le Maroc
74 - عمران السبت 25 غشت 2018 - 22:56
لا تحشروا المغرب في مشاكل نحن في غنى عنها......السيد مغربي ومن حقه أن يزور بلدة أبيه وأصله.
كفى من الديماغوجية والشعبوية......أعداء المغرب نعرفهم جيدا.
75 - احمد السبت 25 غشت 2018 - 22:58
ليس كل المغاربة ضد التطبيع مع احترامي للجميع
76 - كمال السبت 25 غشت 2018 - 22:59
لا مشكل هذا مغربي يزور وطنه المغرب و مرحبا به في وطنه
و بالمناسبة نحي الجالية المغربية اليهودية التي تعيش في و في كل بقاع العالم و التي تدافع عن وحدة المغرب في كل المحافل و المناسبات الدولية و العز العز العز لكل مغربي يغار على مغربيته و يضع مصلحة وطنه فوق كل الاعتبارات كل الاعتبارات
77 - amin sidi السبت 25 غشت 2018 - 23:02
سلام هد جاي احي الحرحيم مع ارض بلادو ابلاد جدودو .انا كنحسبو مواطن مغربي لاضيف .المغاريبة كورماء ونرحب بي كول الناس .

اما هدوك الي كيعرضو ويتكلمون عن التطبيع .الى جاتو شي كونطرة العمال في اسراءيل والله حتى امشي طاير
كنطلب من هد الي كيتكلمو راكوم كتمتلو عيل روسكوم .ومرحابا بزوارون الكرام كتلقها مكتوبة بمدخل المدينة وشكرا على الزيارة وطريق السلامة
78 - مغربي ضد الصهاينة السبت 25 غشت 2018 - 23:09
اليهود او الصهاينة وجهان لعملة واحدة قتلة مجرمون ظلام محتلون ولا يشرفنى كعربي مغربي مجيء اي رهط منهم للمغرب وهدا المغرب الدي يقال ان حكومته اسلامية هى من فتحت الباب على مصراعيه للقتلة اعداء العرب والمسلمين ليتجسسوا ويكيدوا المكاءد ضد المغرب واهله لا والف لا لاي تطبيع ولاي زيارة صهيونية
ك
79 - هجي السبت 25 غشت 2018 - 23:10
مرحبا باليهود المغاربة الئلبلدهم المغرب الحبيب و تحية اليهم.
80 - موسى وعلي السبت 25 غشت 2018 - 23:14
إسرائيل باتت دولة قائمة ولها نفوذ مؤثر وقوي عالميا. إسرائيل أصبحت دولة بفعل تهاون الدول العربية و ضعفها وتآمرها أحيانا البعض ضد البعض وبفعل قوة امريكا والغرب عموما. فلسطين في قلوبنا و يجب أن نعمل على قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. والمغرب يمكن أن يلعب دورا كبيرا في هذا الاتجاه. المغرب له حضور في إسرائيل من خلال الجالية اليهودية المغربية هناك وهي جالية لها وزنها. واليهود المغاربة ومن هم من أصول مغربية يحبون المغرب ولهم ارتباط وثيق وقوي بالمملكة. الواقعية تقتضي أن نمد الجسور مع إسرائيل لخدمة القضية الفلسطينية وخدمة القضايا المغربية ومنها ملف الصحراء المغربية. رئيس حزب العمل من أصول مغربية وله الحق في زيارة المغرب وعائلته. في المستقبل سيصبح لا محالة رئيس وزراء إسرائيل بدون نقاش. من يعادي إسرائيل فهو يعادي امريكا والغرب. لا أقول بالتطبيع الأعمى ولكن بعد الجسور لخدمة مصالحنا ومصالح فلسطين لأن القطيعة لا تجدي نفعا.
81 - محمد سعيد KSA السبت 25 غشت 2018 - 23:21
السلام عليكم

فيما تهندس قطر صفقة للقرن بين حماس وإسرائيل أجد من رفع إفتراء الإعلام القطري والإخواني ضد السعودية في الأشهر الأخيرة وإتهامها بإفتعال صفقة القرن منشغلين بزيارة مسؤول إسرائيلي ربما يمهد لزيارة رئيس الوزراء نتنياهو لإفتتاح معبد في الصويرة .. سبحان الله الأيام كواشف ويا بخت من كان عند ربه مظلوم ..
82 - Mhmmedim السبت 25 غشت 2018 - 23:24
Le maroc er Israel sonr des aamis, tous les marocains etaient des juifs et sonst devenu
les demi musulmans. Que die benisse
83 - Aigle marocain السبت 25 غشت 2018 - 23:25
Soyez bien venu au Maroc chers Israelien vous nos frères. La majorité des israeliens d'origines marocaines pensent au Maroc mieux que les marocains dont les corps sont au Maroc et leurs esprits a l'orient.
84 - مغترب السبت 25 غشت 2018 - 23:41
قضية عطلة في اسرائيل لزيارة المسجد الاقصي
قضية حوالي 3 ساعات في المطار مع اجهزة امنية مختلفة رغم ان لي جواز سفر اوروبي
التعامل كان جد محترم ولبق
بعد ذالك قضية 10 ايام في تل ابيب وزرت المسجد الاقصي
تعامل الاسرائلين كان جيد يساعدونك عند السؤال عن الطريق
تعامل عرب اسرائيل خيب ضني تكلمهم بالعربية يجيبك بالعبرية فلم اعد اتحدت معهم سوي النجليزية
المساجد في تل ابيب يرفع فيها الاذان لاكن لا موصلون
عرب اسرائيل يكسبون الكتير من المال لكون اغلبهم لديهم مطاعم ويبعون الشورما ب حوالي 120DH
انا لا ادعو لا لتطبيع او لي قطع العلاقات
لكل مخلوق الحق في العيش وهدا زمن المصالح و اليهود المغاربة يدافعون دائما علي وحدتنا الترابية بعكس العرب اللدين قدمنا لهم الكتير و لم نري منهم سوي النفاق و الخداع
من باع ارضه وداره وقبظ اموال لا يمكنه ان يعود بعد ذالك و يقول اعدلي داري
85 - الانسان السبت 25 غشت 2018 - 23:43
اتريدون ان نكون فلسطينيين اكثر من الفلسطينيين ؟ لندافع اولا عن بيوتنا ومدننا المحتلة قبل السفر آلاف الكلمترات للدفاع عن غيرنا٠
86 - ahmed الأحد 26 غشت 2018 - 00:04
dear friend you are welcome in Morocco at any time.great life for our country and our king.
87 - عبداللطيف المغريي الأحد 26 غشت 2018 - 00:10
اهلا وسهلا ومرحبا بضيف المغرب الكيير.اسرائيل اصبحت قوة اقتصادية وصناعية وعسكرية كبرى ما المانع اذن من ربط علاقات دبلوماسية معها.وكمغربي عايشت اخواننا اليهود المغاربة حقبة الستينيات بملاح الرباط.اشهد الله نعم الجوار والاحترام.كنا اطفالا نلعب الكرة ونذهب للسينما و.و.و.لم تكن عقدة هذا يهودي ونحن مسلمون بل كنا مغاربة الى ان جاءت حرب 67. التي انهزم فيها العربان.حيث بدأ هؤلاء الاخوة المغاربة يغادرون المغرب بداية من 68.وانا اتاسف على تلك الايام الخواني اتذكر هنا الصديق ماكسيم الذي كان بارعا في الرياضيات.والذي ك حبب لنا هذه المادة التي كنا نكرهها.حيث كان يراجعها معنا بالتناوب في منازلنا ومنزل والده.وماكسيم هذا كان في سننا.15 سنة.ولا انسى الاخت مادلين التي كانت فاتنة الجمال والتي كانت بدورها تراجع معنا اللغة الفرنسية التي كانت متفوقة فيها.لقد غادر هؤلاء الرباط اواخر 68. الى فرنسا.واتذكر اننا ودعناهم بالدموع والنحيب.ومرة اخرى ارحب كمغربي بهذا المغربي.اما القومجيون. دعاة الحقد والكراهية.فاقول لهم فاتكم القطار.خطابكم اصبح متجاوزا.والتحيا الصداقة مع اسرائيل الدولة الدمقراطية بامتياز
88 - انا غير داوي...... الأحد 26 غشت 2018 - 00:10
اقول للمعلق -68 :
انت تجهل تاريخ اليهود وما فعلوه في الرسول الاعظم وما فعلوه في المسلمين وحتى هتلر الالماني غير المسلم اقر بانهم خونةولا يمكن الثقة بهم ابدا
هل انت بمعلوماتك اللمغلوطة تظن ان مغربيا يهوديا هاجر الى ارض فلسطين لاحتلالها باىقوة وتقتيل والتنكيل بشعبها يمكن ان يكون مغربيا خالصا ويحب شعب المغرب وهو يتمنى ويقتل شعب فلسطين بالنار والحديد ؟؟؟؟
انا ازددت بنفس الحي وقرب منزل عامير بيريتز الوزير السابق وقاتل الفلسطينيين.....فانا اولى منك ان اقول ان المغاربة اليهود جيراني واحبالي وهم بشر طاهرون...لكن النفاق اجرام خطير....انت لا تدري غياهبه...
اليهود المغاربة الذين بقوا في المغرب ولم يذهبوا لاحتىال شعب مظلوم.....والذين استنكروا همجية العدو الصهيوني هم المغاربة الاوفياء....
انت تفهم التاريخ باىمقلوب ولا تتوغل في السياسة بل فقط تتخذ تمجيد اليهود شعارا لك كاكثرية المغاربة..
انا لا اعارضهم في ديانتهم ولا تهمني...لكن اعارضهم في عنصريتهم ونمجيدهم للطاغوت العنصري المتوحش الذي يعذب اصحاب الارض ويهدم منازلهم ويخرحهم منها
فهل فهمت ام لا زلت لم تفهم.....؟؟؟؟
89 - الحاج برديغو الأحد 26 غشت 2018 - 00:12
هاد السيد راه مغربي بحكم أن والديه مغاربة ... إيوا فين كاين المشكل أيها الديماغوجيون؟
90 - مغربي وطنى الأحد 26 غشت 2018 - 00:26
مرحبا بضيف المغرب مرحبا به فى بلده ووطنه عن اي تطبيع يتكلمون انا مغربي وهؤلاء مغاربة الاصول والجدور مناهضي التطبيع يغردون خارج السرب وضد الحق الانسانى لليهود المغاربة فى العودة الى بلادهم وعاش المغرب بلد السلام والتعايش
91 - سوسي الأحد 26 غشت 2018 - 00:34
يا اصحاب الفكر القومي العربي لقد مات صدام و القدافي بسببكم حيت كانا ممول قوميتكم . كفاكم نباحا فانكم لا تمتلون الا انفسكم.
92 - مغربي حر الأحد 26 غشت 2018 - 00:40
السلام عليكم الي الاخ(انا غير دوي ) والله العظيم التقيت بأمريكا مع يهود من أصول مغربية،فضايفوني في منازلهم وفرحو بي كثيرا فاخبروني ان المغرب والمغاربة عامة في قلوبهم.فكيف تتجرء وتقول ما لا تعلم.
93 - مغربي حر الأحد 26 غشت 2018 - 00:44
مرحبا به في وطنه وارض اباءه واجداده...ومرحبا باليهود المغاربة اينما تواجدوا...المرصد لايمثل الا نفسه..لانحتاج لدروسكم ولن يجادلنا احد في وقوفنا الى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق...واليهود المغاربة جزء منا الى ان يرث الله الارض ومن عليها...وتشبثهم بتقاليد وطنهم ولاصولهم وحبهم لملكهم شرف لنا ونعتز بهم
94 - البيضاوي الأحد 26 غشت 2018 - 00:45
الاخ الدي يعنون عنوانه داءما ،، انا غير داوي،،،، عنوان تعليقك اسم على مسمى بالفعل ،،علما ان الغالبية العظمى من المغاربة المسلمين يعتبرون ان اخوانهم اليهود المغاربة الذين يستقرون اليوم في اسراءيل هم مغاربة أقحاح لا يقلون وطنًية من اخوانهم المغاربة المسلمين ؟
ومهما حاول بعض العنصريين الحقودين على اليهود المغاربة بسبب دياناتهم اليهودية فلم يستطيعوا ان يكرهوا المغاربة المسلمين ضد اخوانهم اليهود المغاربة؟
راجع معلوماتك اذن؟ فانت لا تفهم اكثر من المغاربة الاخرين ..
95 - متهكمة الأحد 26 غشت 2018 - 01:01
من يفول اامغرب ليس بدولة عربية فهو يرمي التراب على عينيه كي لا يرى التراث الحي والتراث المشيد والمتين مند قرون وليد الشرق ،وليد الشرق الاوسط حيث هاجرت مءان العاءلات ،قباءل باكملها وصنعت تاريخا عظيما ،بالطبع المغرب ليس الا عربيا ،سواءا مستعربا او عربيا مختلط او عربي قح ،اما الاقليات من زنوج افارقة وغيرهم كفى حقدا ومماطلة ،اعبدوا بنو صهيون ،واعبدوا مخنتي الفرنسيس،لكن لن تسكتوا اصواتنا بعهركم ،اصواتنا ستظل منددة بالجرائم الشنعاء ،ما يجمعنا بالفلسطينيين ليس دم العروبة فقط ،بل الدين الاسلامي،والكرامة الانسانية ،لا نرضى الدل لا لانفسنا ولا لاخواننا،فالقدس لنا والاراضي المقدسة ملك للمسلمين باذن الله سيتم تحريرها
96 - ملاحظ الأحد 26 غشت 2018 - 01:03
الفنادق بالمغرب مراكش و فاس و طنجة و غيرهم تعج باليهود المغاربة خاصة في مناسبات الاعياد اليهودية و ياخذون معهم حتى طعامهم على متن طائرات خاصة قادمة من اسرايل، و هذا ليس بجديد، لان هذا الشخص سياسي معروف و ماالفرق اذن؟
97 - الخفاء والتجلي الأحد 26 غشت 2018 - 01:07
"مسا بمشاعرهم المناهضة للاحتلال والعدوان والغصب"
كم عدد المغاربة الذين يعلمون بالقضية الفلسطينية؟
كم عدد المناهضين للتطبيع؟
كم عدد المشاركين في يوم الارض؟
كم عدد المساهمين في صندوق لجنة القدس؟
كم وكم وكم ...؟
اذا كانت حماس وحزب الله يسعيان إلى توقيع الهدنة مع دولة إسرائيل حجم خسائر التطبيع مع دولة قائمة ذات سيادة وحدود ومقاعد في المحافل الدولية ...
98 - Adilusa الأحد 26 غشت 2018 - 01:27
جيل مهجن من المغاربة لا يملك في عروقه ولا قطرة نخوة أنظر إلى تعليقاتهم أعلاه... إسرائيل يقاطعها كثير من اليهود أنفسهم وترى مهجني المغرب يصفقون لكل من هب و دب. فرق بين يهودي مغربي و صهيوني إسرائيلي من أصول مغربية.
99 - abdel الأحد 26 غشت 2018 - 01:48
والله وحسب ما قرات من تعليقات قد فعل الكيان الغاصب فعلته ودجن وغسل أدمغة ضعاف النفوس وفقيري الثقافة السياسية والتاريخ البشري وذلك بسبب الضخ الاعلامى الرخيص والمدفوع الأجر من طرف اللوبي الصهيوني المتغلغل في مفاصل المجتمع وإقناعه بقانونية سيطرة بنو صهيون على أرض ليست لهم واخضاع شعب أعزل بقوة السلاح.فتذكروا اذنسيتم أو اقرؤوا التاريخ ان كنتم تجهلون وعد بلفور المشؤوم الذي أعطى مالايملك لمن لا يستحق..مغربي غيور..خذوا حدركم من المطبلين للتطبيع..فالمغرب هو التالي في برنامج الصهاينة وأتباعهم..فالحذر ثم الحدر.
100 - باحة الاطمئنان.. الأحد 26 غشت 2018 - 08:23
لقيتوها تسلكم قول انا مع اسررائيل او خرج من باب واسع
او ما يصطلح عليه بلغتكم يا اهل الثقافة والعلم وخالف تعرف -الدخول في باحة الاطمئنان الفكري-
والقليل من سيفهمها...

اسرائيل صديقة نفسهاوعندما تنتهي مصالحها في المغرب او في اي بلد ستبيده بمؤازرة ماما امريكا وليس ففقط انتهاء مصالحها بل حتى ادا اخطا المغرب يوما ما في حقها ولو بغير قصد سيباد وسينتهي هدا لحب -من طرف واحد.-.
اقرؤوا التاريخ ولو القليل منه لتععلموا حقارة ودناءة بني صهيون ولاتختصرو
مسار التاريخ من يوم خلق الله بني ادم الى الان في حقبتكم هده...
101 - BDS فلسطين وقف عربي واسلامي الأحد 26 غشت 2018 - 09:32
فليسطين رمز للتحرر.
المغربي الحر هو الذي لا تتلطخ ايديه في إسكات روح وجسد وعقل ونفس ومخيال آدمي.
فليس كل من يحمل الجنسية المغربية يغدو منزها من المحاسبة القانونية لحقوق الإنسان بشكلها ومضمونها العالمي.
فكل مغتصب ومستعمر لأرض ومشرد لأصحابها يستوجب اليقظة والاحتجاج.
فلسطين وقف عربي واسلامي
102 - خط يهودي أحمر الأحد 26 غشت 2018 - 10:03
خط يهودي أحمر
المسجد الأقصى والمغرب الأقصى
(انشروا فضلا حق التعليق وقد رحب آخرون هنا في تعاليقهم بمجرمين قتلوا ويقتلون أطفال غزة وأطفال فلسطين والشهيد الطفل الفلسطيني صاحب الأرض محمد الدرة، فتعليقنا ليس فيه لا ترحيب ب مرحبا ولا ب لا مرحبا بمجرم يهودي هاجر من المغرب لقتل أطفال غزة وفلسطين والطفل محمد الدرة أم أن حتى التعليق حلال على قتلة الأطفال من اليهود وحرام على من لا يرحب بهم في المغرب حتى ولو كان يهوديا أكثر منهم أم أن بروباكَاندا القتل وقتلة الأبرياء واجب ديني ووطني وصحافي وقومي ومن الثوابت المقدسة و و و ولست أدري)
فانشروا فضلا التعليق
استيلاء اليهود على المسجد الأقصى والمغرب الأقصى
أم أن هذا خط يهودي أحمر
103 - هل اليهود سادة العالم الأحد 26 غشت 2018 - 10:25
الأرض التاريخية للفلسطينيين هي فلسطين منذ 14 قرن مسلمين ويزيد بآلاف السنين
دولة فلسطين محتلة بمستعمر طفيلي لا وطن له في العالم فبعد تحريرها فإن اليهود لن تقبلهم أي دولة في العالم وسيتيهون بسفنهم في البحر بعد أن تاهوا من قبل في البر
لا توجد دولة إسرائيل في العالم
اليهود ليس لهم وطن
تاريخيا اليهود لا وطن لهم وفلسطين وطن الفلسطينيين

الاستعمار المسيحي الغربي ولاهم عبيدا مرتزقة عملاءا وحكاما بإسمه في الدول العربية والإسلامية بعد الاستقلال الوهمي لها

اليهود ليسوا سادة العالم كما يروج البعض وليسوا آلهة مقدسة إنهم فقط أقلية صغيرة جدا ومهملة من حيث العدد وطائفة مثل الغجر.gitane يعيشون مشثثين في كل دول العالم الذي يكرههم لجرائمهم وخداعهم مهمشين معزولين في كَيتووات وأحياء صغيرة مثل المَلاَّح في المغرب حيث كانوا يمتهنون الدعارة المعروف بها حي الملاح في كل مدينة ويمتهنون السحر والشعوذة
الآن هم مجرد عبيد مرتزقة عسكر للغرب في الشرق الأوسط في خطر جبهات القتال لتأمين سرقة الغرب لثروات وبترول الشعوب
سادة العالم لا يعيشون في خوف وخطر في جبهات القتال
الحقيقة أن اليهود عبيد مرتزقة قتال وليسوا سادة العالم
104 - النديب فقد ضاع المغرب وفلسطين الأحد 26 غشت 2018 - 12:02
من خلال التنقيط والترحيب الشديد في التعليقات باليهودي ذو الأصل المغربي- مغتصب أرض الفلسطينيين بعد إبادتهم بالسلاح وقاتل أطفال غزة وأطفال فلسطين السكان الأصليين لفلسطين منذ أكثر من 14 قرنا مسلمين ويزيد بآلاف السنين قبل الإسلام وقاتل الطفل الشهيد الفلسطيني محمد الدرة وتمزيق جسده البريء بالرصاص وإزهاق روحه الزكية الملائكية بالسلاح والتجويع والحصار وبالصواريخ والمدافع والطائرات- أصبحت أتسائل هل صار كل القراء والمعلقين هنا يهودا دون علمي رغم أن اليهود يمنعون اعتناق دينهم من طرف من من غير عرق اليهود والأصل رغم تعاطيهم الدعارة لكن مرجعيتهم هي يهودية الأم ويتميزون وراثيا بأن آذانهم كبيرة قلشاء فيسمى اليهودي عند غيره لقلش إن دين اليهود عنصري وعرقي حتى في اعتناقه بعكس باقي الديانات السماوية والوثنية
أم أن الذباب اليهودي الذباب الإلكتروني اليهودي فعل فعلته حتى صار غير المغاربة يظنون أن أغلبية المغاربة يهود وأن المغرب استولى عليه اليهود حاليا ديموغرافيا بعد سيطرتهم على حكمه منذ 4 قرون بمساعدة فرنسا فصار العرب والمسلمون من غير المغاربة يبكون ويندبون ضياع المغرب وفلسطين بعدما كانوا يبكون ضياع فلسطين
105 - منصف الأحد 26 غشت 2018 - 12:14
لا أهلا و لا سهلا بقتلة الأطفال و النساء .لو كان مغربيا لساهم في بناء بلده لا المساهمة في إنشاء دوله وهمية. إلى المعلقين اللذين يرحبون به. ما بكم هل بعتم قضية المسلمين الأولى.من لا ضمير له فل يصمت
106 - مواطن الأحد 26 غشت 2018 - 13:50
لم يسجل التاريخ أي ضرر لليهود على المغرب . أعتقد أن اليهود هم أصدقاء المغرب خاصة غير المتطرفين منهم . و لدينا يهود مغاربة . القضية الفلسطينية هي السبب الوحيد في موقفنا من اليهود . هذه القضية أصبحت سياسية و معقدة . كما أن اليهود فيهم المسالمون و فيهم المتطرفون . فمرحبا بالمسالمين منهم في المغرب . و لا أرى أي مانع من زيارة سياسي إسرائلي إلى المغرب . الجزائر دولة مسلمة و معادية للمغرب . لكننا سنظل مسلمين منفتحين إلى الأبد .
107 - Casaoui الأحد 26 غشت 2018 - 16:28
ماهو ملاحظ في جل هده التعاليق أن الفكر الإقصائي العنصري الدي كان يدعو له بعض الفقهاء من دعاة ثقافة الحقد والكراهية قد فشل فشلا ذريعا في المغرب..ولم يعد يجد آذان صاغية لدى المغاربة اللهم من بعض تلك الشرذمة من المتطرفين الإسلاميين..
108 - المتطرفون اليهود شرمة قليلون الأحد 26 غشت 2018 - 17:29
المتطرفون اليهود شرذمة قليلون
تلك الشرذمة من المتطرفين اليهود المتعصبين دينيا الإسرائليين الصهاينة شرذمة قليلون وسينهزمون في الأخير
كيف عرفنا أنهم سينهزمون في الأخير
لأن الله سبحانه قال ذلك في القرآن في أول سورة الإسراء
ولذلك سينهزمون في الأخير
وصدق الله
ومن أصدق من الله قيلا
109 - المتطرفون اليهود شرذمة قليلون الأحد 26 غشت 2018 - 17:29
المتطرفون اليهود شرذمة قليلون
تلك الشرذمة من المتطرفين اليهود المتعصبين دينيا الإسرائليين الصهاينة شرذمة قليلون وسينهزمون في الأخير
كيف عرفنا أنهم سينهزمون في الأخير
لأن الله سبحانه قال ذلك في القرآن في أول سورة الإسراء
ولذلك سينهزمون في الأخير
وصدق الله
ومن أصدق من الله قيلا
110 - أهلا وسهلا ومرحبا الأحد 26 غشت 2018 - 19:12
أهلا وسهلا ومرحبا بهذا اليهودي المجرم في المغرب لمحاكمته عن جرائم الانضمام لمنظمة دينية وعرقية يهودية متطرفة ومسلحة هي الصهيونية الإسرائيلية اليهودية والمشاركة في الجرائم والغارات على الفلسطينيين الآمنين في بلادهم وديارهم وتقتيلهم وتهجيرهم والجهاد الديني اليهودي المتطرف الإسرائيلي الصهيوني العنصري والعرقي والإستيطاني في فلسطين المحتلة ضد أطفال غزة وأطفال فلسطين السكان الأصليين لفلسطين وقتل الطفل الشهيد الفلسطيني محمد الدرة صاحب الأرض أرض فلسطين المقدسة عندنا كمسلمين بالسلاح والتجويع والحصار
111 - Marocain الأحد 26 غشت 2018 - 19:30
مغرب لجميع مغاربة و جميع الاديان .. بركة من لحسد
112 - أسس الواقع والخرافة الأحد 26 غشت 2018 - 22:09
الى المغربي الحر إذا كان هؤلاء المهاجرين المغاربة يقولون ان فلسطين ارض اجدادهم ويقتلون الفلسطينين من أجلها وانت تقول أن المغرب بلد أجدادهم فلماذا هاجروا جوارك ولغتك وثقافتك ورفعوا راية بديلة وبنوا دولة بعيدة حلمك ؟
113 - فضولي الاثنين 27 غشت 2018 - 08:48
يبدو أن أغلب التعليقات ترحب بزيارة هذا المواطن الإسرائيلي/المغربي إلى بلده. وبالمناسبة هل سيشاركونا الشابات والشباب الاسرائيلين في التجنيد الإجباري؟ وهل سيقرقبون عليهم بمجرد أن تطأ أقدامهم أرض آبائهم واجدادهم؟ !!!!!!!
114 - مؤرخ مغربي الاثنين 27 غشت 2018 - 09:31
ماذا سيفعله القوميون العروبيون و المتاسلمون لو علموا, و بشهادة جميع المؤرخين و الاركيولوجيين, ان المسجد الاقصى الحالي الموجود في القدس بناه عبد الملك بن مروان خامس خلفاء بني امية .. و لم يكن له وجود لا ايام الرسول(ص) و لا حتى في فترة الخلفاء الراشدين!

وبعد فتح القدس ذهب عمر بن الخطاب(ض) للبحث عنه فوجد كنيسة القيامة و لم يجد للمسجد اثرا, فصلى خارج الكنيسة .. وكل هذا مدون في امهات كتب الثرات الاسلامي من السنة و السيرة !

ولهذا ذهب اغلب الباحثين الى ان الرسول قام ب"الاسراء" الى مسجد يبعد عن مكة لذى سمي بالاقصى, لكنه يوجد بشبه الجزيرة العربية و ليس في فلسطين !

اذا .. كل هذا التقديس لفلسطين بسبب مسجد بني عشرات السنين بعد وفاة صاحب الدعوة المحمدية مجرد تدليس وتزوير للتاريخ ليعيش المداويخ من امة "ما انا بقارئ", داخل فقاعة من الجهل المقدس والهذيان الجماعي!

لو ترك الامر لاهله الكنعانيين والعبرانيين لفك هذا المشكل منذ زمن بعيد.
لكن لما حشر اصحاب الايديولوجيات المهترئة و القومجيات المتفحمة انوفهم , تم تعقيد القضية وتابيدها.
و لا يدفع ثمن هذا الصراع سوى شعبي "اسراطين" و ليس الطفيليات المستعربة!
115 - Welcome back home brother الاثنين 27 غشت 2018 - 10:30
Les marocains, bons et naifs de nature, ignorent la relation entre les 3P: Polisario, Panarabisme et Palestine

Apparemment ils n'ont aucune idée sur les conditions de la création de la RASD et de ses sponsors officiels depuis 1973 : Les caporaux harkis algériens: Boukhrouba & co ... + Essadat + Assad + Saddam + Kaddhafi

Le polisario a nommé son entité la "république ARABE"

Il a adopté un drapeau similaire à celui de la Palestine

Il a adopté le même discours d'autodétermination indépendantiste

Les combattants palestiniens, de par leur expérience, entrainaient et encadraient les mercenaires du Polisario sur la guérilla pour massacrer les soldats marocains

Les représentants des organisations palestiniennes: OLP, FDLP et FPLP, sont toujours présents lors de la tenue des congrès du Polisario à Tindouf et à Tifariti

Les palestiniens soutiennent l'indépendance de la RASD fantoche et considèrent que le Sahara occidental est occupé par le Maroc au même titre qu'Israél occupe la Palestine
116 - أهلا وسهلا ومرحبا الاثنين 27 غشت 2018 - 10:44
أهلا وسهلا ومرحبا
ترحيب قانوني حار جدا هذه المرة
أهلا وسهلا ومرحبا بهذا اليهودي المجرم في المغرب لمحاكمته عن جرائم الانضمام لمنظمة دينية وعرقية يهودية متطرفة ومسلحة هي الصهيونية الإسرائيلية اليهودية والمشاركة في الجرائم والغارات على الفلسطينيين الآمنين في بلادهم وديارهم وتقتيلهم وتهجيرهم والجهاد الديني اليهودي المتطرف الإسرائيلي الصهيوني العنصري والعرقي والإستيطاني في فلسطين المحتلة ضد أطفال غزة وأطفال فلسطين السكان الأصليين لفلسطين وقتل الطفل الشهيد الفلسطيني محمد الدرة صاحب الأرض أرض فلسطين المقدسة عندنا نحن المسلمين بالسلاح والرصاص العسكري الحي والقنص والقصف والفوسفور الحارق واليورانيوم المنضب والدبابات والطائرات والتجويع والحصار والاعتقال والتهجير والإبادة والاعتداء على المسلمين والمصلين في المسجد الأقصى المبارك وتنجيسه بالأقدام اليهودية النجسة وسرقة الأرض المقدسة وسرقة فلسطين وسرقة القدس المقدس من المسلمين والمسجد الأقصى أولى القبلتين وثاني الحرمين ومنع شرذمة اليهود لمسلمين العالم من الحج وزيارة وشد الرحال إلى المسجد الأقصى وعدد المسلمين أكثر من ملياران وهم الأكثر عددا في العالم
117 - العسري الاثنين 27 غشت 2018 - 11:18
مرحبا بكل مغربي وخاصة المغاربة الاسرائليين فهم اكثر مغربية من بعض المغاربة المتكلسة ادمغتهم من طرف بائعي الاوهام والحالمون والمتكسبون بالقضايا الانسانية ’ اجسادهم هنا يشحمونها من هده الارض وعقولهم هناك ’ كفى غباء واستخفاف بعقول البسطاء
118 - تازة قبل غزة يا مستلبين ! الاثنين 27 غشت 2018 - 11:43
Les marocains qui sont hostiles à Israël cherchent simplement à montrer qu'ils sont plus arabes que les vrais arabes,tellement ils sentent leur arabité remise en doute par leur dialecte marocain qu'aucun arabe ne comprend

Je trouve que cette crise d'identité dont souffrent cette catégorie de marocains qui se croient originaires du moyen orient, coûte cher à nos intérêt géopolitique et économique

En plus Israël et son lobby soutiennent le Maroc dans le problème du Sahara marocain qui est plus important que Jérusalem et la Mecque réunies

En effet, Israël a contribué à la marche verte et a sécurisé les frontières du Sahara lors de la construction du mur de sécurité en apportant sa technologie moderne

Pour cela le Maroc doit se rapprocher davantage de l'Etat hébreu notamment de la communauté juive marocaine d'Israël

Finalement, si le Maroc jouit de la paix et la stabilité depuis toujours contrairement à l’Algérie et le moyen orient, c'est grâce à sa relation exceptionnelle avec Israël
119 - مستحثات من عصر الديناصورات الاثنين 27 غشت 2018 - 12:05
أتعس موقف يوجد فيه المرء هو عندما يكون في الخيار الخاطئ، ولكنه يعتقد جازما مع نفسه أنه في الخيار الصائب، و يستقتل ويستميت من أجل أن يظل قابعا في هذا الخيار،ويردد نفس الشعارات الحنجورية التي لاصدى لها.

هذه التراجيديا تنطبق كثيرا على كل من مستهم لوثة القومجية العروبية التخريبية النافقة وكل المصابين بالشذوذ الجنسي والهوياتي.

فبالرغم من الانهيار المدوي لمعابد البعثية على رؤوس كهنتها من ناصر وبومدين والسادات وصدام ومبارك و بنعلي و صالح و القذافي وعبد العزيز المراكشي الذي اصر لمذة 40 سنة على انشاء جمهوريته العربية البدوية في اقاليمنا الجنوبية و لم يتبقى منهم سوى الجرو الذي خلفه "الاسد"...

وبالرغم من ان ايديولوجيتهم كانت وبالا على شعوب المنطقة باستمرار الاستبداد والفساد والتخلف وتفشي الامية والجهل و اضطهاد الاقليات وتوالي الهزائم والنكبات والنكسات والضربات الموجعة...

و رغم سفك الدماء والخراب والفوضى ورجوع العبودية الى المنطقة بعد تحالف فلول البعثية مع الوهابية .. فلازال مداويخ العروبة من يتامى القذافي وعفالقة "Amur-Akuç" يصرون على شعار:

"امة عربية(وهمية) واحدة .. ذات رسالة(متفحمة) خالدة"
120 - الغباء الاثنين 27 غشت 2018 - 12:25
ربحنا الصحراء بفضل تأييد اليهود الذين استولوا على فلسطين والقدس والمسجد الأقصى
ربحنا الصحراء بفضل تأييد يهود إسرائيل الذين أقاموا هذه الدولة بقتل أطفال غزة وأطفال فلسطين السكان الأصليين لفلسطين وقتل الطفل الشهيد الفلسطيني محمد الدرة صاحب الأرض أرض فلسطين المقدسة عندنا نحن المسلمين بالسلاح والرصاص العسكري الحي والقنص والقصف والفوسفور الحارق واليورانيوم المنضب والدبابات والطائرات والتجويع والحصار والاعتقال والتهجير والإبادة والاعتداء على المسلمين والمصلين في المسجد الأقصى المبارك وتنجيسه بالأقدام اليهودية النجسة وسرقة الأرض المقدسة وسرقة فلسطين وسرقة القدس المقدس من المسلمين والمسجد الأقصى أولى القبلتين وثاني الحرمين ومنع شرذمة اليهود لمسلمين العالم من الحج وزيارة وشد الرحال إلى المسجد الأقصى وعدد المسلمين أكثر من ملياران وهم الأكثر عددا في العالم
ربحنا الصحراء
الله يعطينا ويعطيكم الذل ولمسخ يا ممسوخين يا من لعنهم الله يا قتلة أنبيائهم ومتهمي مريم بنت عمران بالزنى أم المسيح نبيهم الذي كفروا به وأرادوا قتله ويعتقدون أنهم قتلوه ولذلك يكرههم المسيحيون ولأنهم عبدة العجل ونحن أيضا نعبد العجل
121 - الصلاة في مسجد بيت المقدس الاثنين 27 غشت 2018 - 14:02
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:‏

كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها
باب ما جاء في الصلاة في مسجد بيت المقدس

حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْأَعْلَى، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
" لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: المَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَسْجِدِي هَذَا وَالْمَسْجِدِ الْأَقْصَى "

وأما عن فضل الصلاة في المساجد. فروى البزار والطبراني من حديث أبي الدرداء رفعه:" ‏الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة، والصلاة في مسجدي بألف صلاة، والصلاة بيت ‏المقدس بخمسمائة صلاة " قال البزار: إسناده حسن، نقله الحافظ ابن حجر في الفتح : باب ‏فضل الصلاة في مسجد مكة والمدنية في كتاب الجمعة

الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى يوجد في مدينة القدس الفلسطينية العربية الإسلامية التي احتلها الغرب المسيحي ووضع فيها اليهود الإسرائليين الصهاينة عسكرا مرتزقة مستعبَدين حراسا لها لأن المسيحيين يعتبرون القدس مقدسة في دينهم
122 - القادري الاثنين 27 غشت 2018 - 20:12
اليهود المغاربة إخواننا شاء من شاء و كره من كره . وجدنا و نجد و سنجد فيهم إنشاء الله من الخير ما لم و لن نجده فيمن يدعون الإسلام و لا علاقة لهم به
123 - الحسن لشهاب الاثنين 27 غشت 2018 - 23:07
ليس من حق اي كان ان يتكلم باسم جميع المغاربة ،مغاربة مغرب الشعوب، مغرب الابطال ،مغرب العملاء و مغرب الانتهازيين التسلقيين و مغرب اليهود المغاربة و مغرب المغاربة المسلمين المؤمنين و المسلمين السياسيين و المؤدلجين و مغرب اللادينيين الربوبيين العالمييين المسالمين...هؤلاء اللدين يتكلمون عن التطبيع يدرسون ابناهم اللغات الاجنبية باموال الشعب المغربي في ارقى المدارس الاجنبية،فيهم من لا يرضى ان يدرس ابنائهم في المدارس العمومية المغربية ، و تجدهم يضحكون على الشعب المغربي ،بكلامهم الكبير ،لا للتطبيع لا لحرية الاعتقاد لا مكان لغير المسلمين بيننا و بلة بلة,,
124 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 23:36
الى. 123.انت الذي نتكلم باسم المغاربة.هذا من منبر حر فيه الرأي والرأي الاخر.اغلبية المغاربة المعلقين لا مشكلة لديهم اتجاه اخوانهم اليهود المغاربة.ولكن القلة مثلك هم من يتوهمون ان باستطاعتهم ان يؤثروا على قناعات الاغلبية.اذن المغرب وطننا بغض النظر عن الدين.وقد كان الاشقاء المصريون محقين حين رفعوا ومن زمان شعار: الوطن للجميع والدين لله.من جهة اخري انا مسلم ولا اتفق معك.حين تفول لا مكان لغير المسلمين بيننا.ما هذا التعصب.انه تعصب ااجاهلية.في القرن 21.افق من احلام قيلولة الظهيرة.فنحن في زمن اخر.حرية المعتقد يكفلها دستور 2011.اذن ابنعد عن العصبية فلن تفيذك في شيء.اذ ستؤدي بك الى التطرف ااذي يؤدي بدوره الى ااارهاب.حذاري حذاري...
المجموع: 124 | عرض: 1 - 124

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.