24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | اختلالات مالية وتنظيمية تعصفُ بصندوق "دعم الفقراء" بالمملكة

اختلالات مالية وتنظيمية تعصفُ بصندوق "دعم الفقراء" بالمملكة

اختلالات مالية وتنظيمية تعصفُ بصندوق "دعم الفقراء" بالمملكة

مُعطيات مثيرة للقلق تلك التي كشفها التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات برسم سنتي 2016-2017 حول صندوق دعم التماسك الاجتماعي، فقد سجّل قضاة "جطو" غياب إستراتيجية مندمجة لتفعيل برامج الدعم الاجتماعي، إلى جانب عدم توفر برمجة متناسقة لموارد الصندوق ونفقاته، مع تأخر في تفعيل خدمات الصندوق سنة 2014.

وأورد التقرير السنوي الذي أعده قضاة المجلس الأعلى للحسابات أن "مجموع المداخيل المحولة إلى صندوق دعم التماسك الاجتماعي، والذي أحدث بموجب المادة 06 من قانون المالية لسنة 2012، بهدف تمويل برامج الدعم الاجتماعي، بلغ ما قدره 0015.257 مليون درهم عن الفترة الممتدة من تاريخ إحداثه سنة 2012 إلى نهاية 2016، فيما بلغ مجموع النفقات ما يناهز 6.674 درهم مليون".

وأورد التقرير ذاته أن "كل البرامج الممولة من طرف الصندوق تعرف عدة اختلالات، ترجع بالأساس إلى ضعف التمويل، إذ لوحظ عدم تحصيل جميع المساهمات المتعلقة ببرنامج مليون محفظة وبنظام المساعدة الطبية، بالإضافة إلى محدودية آليات التتبع والتقييم".

كما توقف التقرير عند برنامج "مليون محفظة"، الذي يهدف إلى تشجيع الإقبال على التمدرس والحد من الهدر المدرسي، وانتقد المقاربة المعتمدة لتحديد المستفيدين من البرنامج، والتي "ترتكز على المجال الترابي، ولا تراعي المستوى السوسيو-اقتصادي للأسر".

إلى ذلك سجل التقرير السنوي تأخرا في توزيع الأطقم المدرسية مقارنة بتاريخ انطلاق الموسم الدراسي، ومشاكل نظام الإعارة المتمثلة أساسا في غياب أماكن لتخزين الكتب المستعملة، وكذا حالتها المهترئة؛ كما لاحظ عدم احترام العديد من الشركاء لالتزاماتهم المالية المتفق عليها في اتفاقية الشراكة الموقعة بتاريخ شتنبر 2008 من أجل إنجاز برنامج "مليون محفظة".

أما في ما يخصُّ تدبير برنامج "تيسير" فلفت المجلس الانتباه إلى "غياب آلية لتحديد الفئات المستفيدة بطريقة مباشرة، وكذا إقصاء جماعات ترابية بسبب المقاربة المعتمدة في مجال الاستهداف؛ بالإضافة إلى تسجيل قصور في التطبيق المعلوماتي المعتمد".

وفي ما يخص تمويل البرنامج، أثار المجلس محدودية الموارد المخصصة له، وتأخر صرف المنح المالية للفئات المستفيدة، والذي وصل في بعض الأحيان إلى أكثر من سنة، وكذا غياب إطار تعاقدي لتنفيذ البرنامج.

وفي رصده للاختلالات التي شابت برنامج دعم الأشخاص في وضعية إعاقة أكد التقرير أن "البرنامج يعرف بدوره اختلالات تتجلى في عدم توفر مؤسسة التعاون الوطني على قاعدة للبيانات تهم عدد المستفيدين من الأجهزة الخاصة والمعدات التقنية، علاوة على محدودية الغلاف المالي المخصص لمجال دعم التمدرس للأشخاص في وضعية إعاقة".

وسجل التقرير التأخر في صرف المنح المالية للجمعيات المستفيدة من صندوق البرنامج، بالإضافة إلى ضعف عدد المستفيدين من برنامج دعم الأشخاص في وضعية إعاقة (بلغ عدد الأطفال المستفيدين من دعم التمدرس 4.744 سنة 2015 من ضمن 33 ألفا حسب نتائج البحث الوطني حول الإعاقة سنة 2.04).

أما في ما يخصُّ تدبير نظام المساعدة الطبية فسجل التقرير تداخل الاختصاصات بين الوكالة الوطنية للتأمين الصحي ووزارة الصحة في ما يتعلق بتدبير الموارد المالية، إضافة إلى جمع وزارة الصحة بين اختصاصين متنافيين (وصاية وزارة الصحة على المؤسسات العمومية للعلاج والاستشفاء، وتسييرها للموارد المالية للنظام).

"البرنامج يعرف غياب نظام لقيادة وحكامة نظام المساعدة الطبية، إلى جانب عدم توفر بعض التخصصات أو الموارد البشرية شبه الطبية أو المعدات أو المستلزمات البيوطبية اللازمة للمؤسسات الصحية لمواجهة الطلب المتزايد على خدمات هذا النظام"، يضيف قضاة جطو.

واسترسل التقرير بأن البرنامج "يشهد غياب مرجعية ملائمة لاحتساب كلفة العلاجات المقدمة في ظل غياب نظام الطرف الثالث، وإطار تعاقدي مع المؤسسات الصحية، وعدم احترام المسار العلاجي، ما أدى إلى تركز الخدمات في المراكز الاستشفائية الجامعية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Nour الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:04
الم تلاحظوا هاد الشهر كتارو نتائج الاختلالات والبرامج الفاشلة وتقارير جطو التي عرت كل القطاعات لكن بدون فائدة المهم هادشي جا فيساع ومتسلسل..ومع ذلك ماكينا مصداقية ولا شيء سيتغير بحكم التجارب السابقة..!!
2 - Mohammed الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:06
اين انت يا حكومة العناوين من كل هذه الأرقام التي إن دلت على شيء فإنها تقول صريحا انكم حكومة "الغميق و الهرفا" والذي يحز في النفس هو التصرف الغير الأخلاقي للأحزاب التي تجدها تقيم الدنيا و تشجب بكل ما أوتيت من قوة قرارات طرد بعض أعضاءها من الحكومة و لا تحرك ساكنا جراء الأرقام البئيسة المعلن عنها من قبل المجلس الأعلى. الا تستحون من أنفسكم يا شرذمة المصالح و" التبعكيك" بزوج فرنك!
3 - rachida الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:08
مرة اخرى اختلالات الى متى ستبقى هذه الاختلالات بدون معاقبات ؟ المثل المغربي يقول المال السايب كيعلم السرقة .كتعطشون للحسم في هذه السيبة .
4 - مواطنة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:08
حل الفقر سهل جداااا..التوزيع العادل للثروة..
5 - reda الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:15
لي فاهم شي حاجة يشرح لي بغيت غي نفهم حيت بكترة تقارير مابقتش باغي نقر
6 - محمود الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:15
سي جطو رغم أني أكن له الاءحترام لسنه لكن ارى انه بهذه الخرجات يريد ان يحجب انتباه هذا الشعب عن حقيقة أمور بلده يفحص صندوق التقاعد ،صندوق اليتامى ،صندوق التماسك الاءجتماعي صناديق يمكن ان تمولهم الدولة فقط بحذف احدى الوزارات التي خلقت ليس لضرورة القطاع بل لاءرضاء أشخاص نافذين في حزب ،لمذا لا يقوم بفحص المكتب الشريف الفسفاط و وزارة المالية ليقف على المتهربين من الضراءب و المكتب الوطني للنقل ليكشف عن المستفيدين من المأذونيات و مكتب الصرف ليطمئن على ان تكون هناك تحويلات مشبوهة ووو
7 - استاذ الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:17
كما نسجل العديد من الاختلالات في تتبع و محاسبة كل من ثبت في حقه اختلاسات بالملايين او الملايير . ليس اول تقرير او آخر تقرير من هذا النوع و ليس هناك اي متابعة قضائية في حق اي مسؤول شفار. لك الله يا وطني.
8 - فاس. الجحيم الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:20
كثر الفساد في كل القطاعات و كثر معه عدد الفاسدين و من يحميهم ..وضرب الفساد. الصحة و العدل والتعليم والاقتصاد و كل ماهو موجود..... يقال. ان نسف دولة لا يحتاج لقنبلة. بل يحتاج الى هدم التعليم و الصحة و العدل.... ميزانيات المغرب تغتصب فور وصولها في يد المسؤولين و من تحتهم..... في عدم انزال عقوبات عليهم....
9 - يوسف الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:22
حتى صندوق ما فالت مكرهوش يبيعونا حنا نيت علانية
10 - امازيغ سوسي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:22
نشرت جريدتكم اايوم خبرا يقول المغرب يستعين بالتجربة الهندية لتقسبم الاعانات على الفقراء . والان هدا الخبر اختلالات في صندوق دعم الفقراء . السؤال : ما فاءدة التجربة الهندية مع صناديق "فارغة" ؟
11 - wood الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:24
النتيجة هي انه ليست هناك محاسبة بل فقط يحاسب الموظف أو المواطن البسيط . فبما ان هؤلاء المسؤولين فشلوا فشلا ذريعا في تسيير الشأن العام مند الاستقلال فعليهم ان يرحلوا الى غير رجعة على اقل تقدير هذا اذا لم تتم محاسبتهم و تجريدهم كليا من ممتلكاتهم و مصادرة اموالهم في الداخل و الخارج . أما ان يأتي مجلس الحسابات ليخبر المغاربة بشيء يعرفونه و يعيشونه يوميا بان المغرب بلد فوضوي و عشوائي فهو قمة الاستفزاز . كما ان هناك من سيقول ان المسؤولية تقع على الشعب و هذا كله كذب و تضليل لان هذا الشعب هو الذي يدفع ثمن تسيير هؤلاء اللصوص . فالمواطن لا يعذره أحد في تأدية وجاباته مضاعفة من سكن و ماء و كهرباء و صحة و تعليم و أي تأخير او مماطلة منه يجابه بالذعائر او المتابعات !!!
12 - وزون الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:25
هي ماكاين والو غير العشوائية وسوء التدبير
13 - Ahmed الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:25
أين صندوق دعم الفقراء اجباري او صحة اجبارية او تعليم اجباري أو عمل اجباري سنوات وسنوات و الفقراء يطالبون ويطالبون لم ينظر في ملف واحد لمصلحة الفقراء لكن عندما استيقظ الشعب بدأنا نرى شباب واعي واعلام يفضح اللصوص و المقاطعات المنتوجات التي قسمت ظهور الفقراء و ايضا موازين بعد كل هذا خرج علينا من كان يطالب بالحرية و الديموقراطية بقرار التجنيد الاجباري بسرعة البرق حتى أنه لم يمر عبر البرلمان فقط شخص واحد يعين و يعفي يمرر ما يحلو له من قوانين التي هي في صالحة ويمنع التي في صالح الشعب ، ملف جطو الذي يتضمن أسماء كبار اللصوص و هو واحد منهم طالب الإعلام المغربي لنشر أسماء اللصوص و الملف في بلد الملك واقسم يالله لم يحاكم أحد كما نرى إعفاء بدون محاسبة وهناك الكثير من الأمثلة ، ماخرا رأينا عبر فيديو محمد ساجد مع الحجاج المغاربة يحمل جواز سفر اجنبي احمر اللون و نتكلم على روح المواطنة اظن أن من يجب تعليمهم روح المواطنة هم من سرقو أموال الشعب أما الشعب المغربي لا صحة لا تعليم لا شغل لا قيمة لا مساعدة وبرغم من كل هذا هو يكافح هذه هي روووح المواطنة
14 - kata الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:28
السلام اختلالات اختلالات واش هذ المساخط ماخلاو ماسرقو حتى دو جوج فرانك طمعوا فيها واجطو وافضح بالاسماء راك عارف شكون و ءلا راك معلهم
15 - mustafa الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:29
apres la publication de ces derniers rapports de la CC, on comprend bien pourquoi lex ministre boussaid a été limogé!!! tous les indicateurs de son tableau de bord sont au rouge un vrai desastre pour le gouvernement et le pays
16 - said gadiri الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:30
سبب كل هذه البلاوي التي يعيشها المغرب وفي كل القطاعات هو عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.مايقع في المغرب هو إعفاء مسؤول من مهامه بسبب مسؤوليته في اختلالات ما ودون محاسبة أو عقاب وتعيينه بعد ذلك في منصب آخر أكثر تعقيدا مع امتيازات جديدة وكبيرة.فماذا تنتظر من مسؤول يعلم مسبقا أنه لن يحاسب على تهاونه في القيام بمسؤوليته ؟ امر آخر يساعد على هذا العبث هو غياب الوطنية والغيرة على الوطن والمواطنين وأقسم أن بعض المسؤولين لو كانت فيهم ذرة من الغيرة الوطنية لأصبح المغرب ينافس اعتى الدول في جميع الميادين.انتهى الكلام
17 - yassine الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:30
كل الصناديق متقوبة صراحة جيبو كلونيلات من كوريا الشمالية يحضيو هاد الصناديق ويتهنا المغرب من الشفارة حيت حنا تنقراو باش نخدمو فالدولة وماكرهناش شي صندوق نديرولو شي تقبة وحدا اخرى
18 - RADI Brahim الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:30
المحاسبة هي الجديرة و كل ما بعدها أو قبلها هو الضحك وتنويم الشعب المغربي عجيب أمر التقارير في المغرب تصرف عليها الأموال لتقرء على الملك دون ردة فعل لا من جهته ولا النيابة العامة تحرك ساكنا فهي منشغلة بالمهداوي واحرار الريف
19 - سعد الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:33
المساعدات يجب ان تصل الى من يستحقها كدعم مادي مباشرة وتكون الصرامة ثم الصرامة في صرف هذه الاموال وليكن القانون متشدد في هذه المساءل وليكشف كل من تلاعب بها امام الشعب المغربي وفي وساءل الاعلام .
20 - #مقاطعون الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:36
هههههه المجلس الأعلى للحسابات تودر ليه التليكوموند و ما بقى ما يخبي في الاختلالات المالية التدبيرية الفضائحية لكبار حيتان و أباطرة الفساد الجاثمين على تدبير العديد من الصناديق المالية والمؤسسات العمومية و الجماعات الترابية و أصبح بحال شي مشاهد للتلفزيون و بقى تيقلب في القنوات الفضائية و هو يخرج في فيلم إباحي وما لقى مايستر في القضية أمام باقي أفراد العائلة ديالو.....
21 - hamidovitsh الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:36
يتعين اولا التجنيذ الإجباري لمحاربة الفساد والمفسدين ومعاقبتهم دون تمييز وبعد تحقيقنا لمجتمع نقي منهم ونسعد بالمواطنة دون تمييز سنتجند عندئذ للدفاع عنه والموت من اجل بقائه إرثا للأجيال القادمة.. لماذا لا يتم تجنيد المفسدين و ناهبي المال العام إجبارية في الخدمة العسكرية لمدة توازي العقوبة المقررة لافعالهم حتى يتعلموا معنى حب الوطن
22 - غيور الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:40
هدشي معروف
المسؤولون دون المستوى ولا يعرفون كيف يسيرون.....
لا انتظر خيرا ففعلوا ما شأتم
23 - مجرد تعليق الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:47
واش حنا فعلا عندنا شي صندوق لدعم الفقراء؟؟؟؟؟
المغرب كلو فقراء.
واش لي مكيدخل حتى 10 دراهم في اليوم و ساكن غير تحت القصدير و البلاستيك و عندو على الأقل أربعة أبناء،هذا راه ماشي غير فقير....و لي مشافش حتى ريحة اللحم و ممعيدش اشنو نحسبوه.
عاد نسمعو صندوق دعم الفقراء الدي تم إحداثه سنة 2012.
و أين دعم صناديق الدولة و مؤسسة محمد السادس .
وفين لفلوس لي كتجمع كل مرة.
فلولا تبرعات بعض الأغنياء و بعض
المحسنين،جزاهم الله خير،لتم وأد هذه الطبقة البئيسة و سحقها.
24 - مصطفى جو الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:00
هذه هي نتيجة المعتدلة ان الاحرار الغيورين على الوطن في السجون والمشرمليين والشفارة وناهبي اموال العام طلقاء احرار. مذا تنتظر ايها المغربي؟؟؟؟
25 - ابو الاميرتين الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:11
في كل مرة يفاحئنا ااسيد جكو بالاختلالات في جل المؤسسات لكن ما الفائدة من فضح هده الاختلالات ان لم تكن هناك عدالة تطال المفسدين الدين غالبا ما يحصلون على البراءة او السجن موقوف التنفيد نعود الى ملف مليون محفضة هدا الرقم خيالي و الحقيقة المرة ان التلاميد لا يحصلون على المقرر بأكمله بل بكالبونهم بشراء الباقي لعدم توفره او نفاده ارى ان الحكةمة تشجع على الفساد لانها لا تشرف بصرامة على الاعانات التي تقدم للمحتاجين.
26 - ابو الكراطة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:24
اين الثروة واين خبراء خبرة الهند اوالسند لتدبير توزيع الدعم والغم والهم ومص الدم للفقراء
27 - الاختلاسات الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:33
الاختلاسات دون محاسبة... عند ربكم تختصمون......
28 - علي آيت واحي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:05
لم ولن يتقدم المغرب مادامت العقليات المتخلفة و المتجاوزة المتسلطة هي من تدير دواليب الحكم فيه .. و لن يخطو البلد العزيز و لو خطوة واحدة إلى الأمام ما دام الفساد هو السائد بالبلد طولا و عرضا و في كل المجالات بعيدا عن أية مصلحة عامة للوطن المواطن .. " دولة " تحكمها المصلحة الشخصية و المنفعة الفردية و الأسرية... لا تخطيط . لا تنمية لا اقتصاد .. بلد ضعيف من كل الجوانب .. فشل ذريع للدولة و يغطي ( المسؤولون ) الشمس بالغربال ... و الشعب جاهل أكثر من الجهل نفسه و غبي أكثر من الغباء.. و ستستمر الأوضاع على ماهي عليه ..
29 - #عزيز# الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:35
المغاربة يطالبون بصندوق لدعم البرلمانيين و خدام الدولة..
المغاربة باغيين محاميي الدولة يدافعوا على سعد المجرد في محنته..
المغاربة يطالبون بسرعة تعميم توزيع البقع الارضية على خدام الدولة و إعفاء أبنائهم من التجنيد الاجباري.. المغاربة يطالبون بالتراجع فوراً عن قرار التصريح بالممتلكات و كذا جبر الضرر الذي لحِقَ بمن سبق له أن صرح بممتلكاته.
المغاربة يطالبون بوسام ثالث لدنيا باطما.
30 - amara الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:48
كل الصناديق التي أنشأها بنكيران ولدت مثقوبة ولا يمكن القضاء على الفقر في المغرب
31 - المعلومة هي الاهم الثلاثاء 28 غشت 2018 - 16:54
.En bref l'Etat s'emploie dans la mesure du possible à nourrir , vêtir et loger la population ,

. IL était une fois
32 - Ouaziz Mouloud الثلاثاء 28 غشت 2018 - 17:56
Des rapports accablants du fassad exorbitant qui tombent partout ou passent les service de Jetto et rien ne se produit et la justice reste aveugle muette sourde et paralysee qui ne rreagit pas.
On ferait mieux de ne pas nous informer doreavant des rapports de Jetto comme ca LA 'AL3INE CHAFAT WALA AL KALB TWAJA3A".
OU SERAIT DONC LA JUSTICE DANS CE PAYS?
33 - miloud modric الثلاثاء 28 غشت 2018 - 18:18
جملة اختلالات مالية وتنظيمية تعني بكل بساطة تشفارت, السرقة. ها هنا وصلنا العام رقم 62 للفساد، مند الاستقلال والحال هوالحال، هاد البلاد راها عيات . امتى يجي يوم الحشر نتهناو بمرة. باز !!
34 - حط السيفي سبر حتى.كونيتو الثلاثاء 28 غشت 2018 - 20:21
احنا مابغينا دعم او صدقة.اعطوها للسينماءيين والمخرجين اللي تايخرجوا فيكم عينيهم .احنا نريد الشغل والعمل والكسب بكرامة ولانريد مساعدة او عطف من احد اعطونا حقوقنا كمواطنين
35 - maymoun الثلاثاء 28 غشت 2018 - 21:33
هل من المعقول ان تستعين الحكومة بخبرت الهند في برممج التكافل الاجتماعي وشتضحك على الشعب وش الهند عندها تكفل اجتماعي او اردتم ان تاسنعنون بخبرت الهند في المليين من المتشردين الملاين من الامهات الاءي تعشن في الشوارع باولادها تفرش الكرطون لما لا تسعنون بتجربت السويد او المنياة
ان المغاربة فقد.التيقة وياءسو من الوعود المتبخرو
وفقد الامال مدام المغرب هو لرءسمالين لقد فنا جيل بلانتظار لنور من الامل يضيء طريقه الى شيا بسيط من الكرامة ولاحساس بانه فرد في هاد المجتماع
36 - فرحات الأربعاء 29 غشت 2018 - 06:23
يجب إصلاح المنظومة العقلية والمحاسبة انه يستحيل إصلاح دون دون معاقبة ناهبي المال العام و اقتسام الثروة
37 - مغربي من بلاد الحرمين الشريفين الأربعاء 29 غشت 2018 - 22:02
إلى صاحب التعليق 16
أقول لك بل لأنهم لا يخافون الله و لو كانوا يخافونه سبحانه لاتقوه في عباده.
38 - راي1 الأربعاء 29 غشت 2018 - 22:06
بما ان الامور تبقى على حالها من دون محاسبة بل يتم التشجيع على استمرارها بالسكوت عنها فلماذا ما يبدل من جهود في سبيل اجراء هذه التقارير.فهذه التقارير تستهلك اموالا طائلة تنضاف الى مايبذر ويسرق من اموال موجهة لتلك الاغراض.ما ذا يحدث عندما يتم رصد الاختلالات من دون محاسبة المسؤولين عنها سواء اكان ذلك عن عمد او بطريق الاهمال واللامبالاة وغيرها من الاسباب.الا يؤدي ذلك الى انتشار المفاسد.
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.