24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  4. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

  5. قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري بإيران (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقاليد أعراس ألنيف الجماعية .. طقوس احتفالية ومنافع اجتماعية

تقاليد أعراس ألنيف الجماعية .. طقوس احتفالية ومنافع اجتماعية

تقاليد أعراس ألنيف الجماعية .. طقوس احتفالية ومنافع اجتماعية

في أعراس ألنيفَ الجماعية صونٌ لذاكرة منطقة الجنوب الشرقي، وفرحٌ، ومنافعُ للناس. ورغم أن هذا الطقس الاحتفالي قد يبدو في البداية تقليدا احتفاليا عتيقا، فإنه بعد حضوره، وتتبع جذور نشأته، وظروف استمراره، يجد فيه المتابع صونا لجيوب ساكنة المنطقة، وجمعا لقلوبهم عن طريق محاربة النَّزَعات القبلية والعرقية، واحتفاءً بالموروث والذاكرة الجمعية.

وعرفت الساحةُ، التي تتوسط قصر ألنيف وواحة المدينة، زواجَ أخ أصغر وأخيه الأكبر في العرس نفسه. كما عرفت زواجَ مواطنة إسبانية بمهاجر مغربي من أبناء المنطقة، فضلا عن تنظيم أنشطة جانبية مثل مسابقة "أحيدوس" التي تهدف بدورها توحيدَ أبناء المنطقة.

ثلاثة أيام من الأفراح

"أسوغس" أول أيام الأعراس الجماعية، ويمر، حسب يوسف بن عمر، رئيس جمعية "بوكافر" بألنيف، بمرحلتين: "مرحلةٌ صباحية تجتمع فيها العرائس بعد قدومهن من مناطقهن، ويقام فيها مهرجان تتخلله مجموعة من الأنشطة والطقوس، وتقوم فيه جمعية "بوكافر" بنقل العرائس إلى ساحة تسمى الخيمة، ويكون هناك من يسمون بالوزراء، وهم يخضعون لامتحان أمام لجنة، ثم ينسحب الجميع إلى أن يجتمعوا عشيَّةَ اليوم نفسه، حيث تدخل العرائس، وتتم مراسيم حناء العرسان، وتحضر أمهاتهم، ثم تنظم لوحات فنية من فن أحيدوس".

ويعرف اليوم الثاني المراسيم الاحتفالية المسائية نفسها، إضافة إلى تنظيم لوحة فنية من "أحيدوس" بين العرائس والعرسان، إلى أن يصل اليوم الثالث والأخير، الذي يتم فيه الكشف لأول مرة عن وجوه العرائس أمام الملأ، ويسمى هذا اليوم بـ"أسوفخ"، أي يوم الكشف عن وجوه العرائس.

تقليد شائع

الأعراس الجماعية لا توجد فقط بألنيف، بل بالجنوب الشرقي بأكمله. وحسب حسن أزواوي، وهو أستاذ باحث بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، "ما يحدد زمن هذه الأعراس هو وقت جني المحصول الزراعي؛ بحكم أن الناس يعيشون في الواحات، وبالتالي ترتبط معيشتهم واقتصادهم بالمحصول الذي يمكن أن يخرج من هذه الواحات".

ويُذكر أزواوي بالإشكالات التي وقعت في سنتي 2005 و2006، وجعلت الساكنة تقول: "إنه من الممكن أن ينظم كل عرسه". ويسترسل موضحا أن جمعية "بوكافر" تدخلت هنا من أجل أن يستمر تنظيم هذه الأعراس، "بفعل مسؤوليتها المدنية في الحفاظ على الموروث الثقافي والقيم الإنسانية والكونية الموجودة داخله".

صون للتقاليد ومنافع للناس

ويهدف هذا النشاط، حسب يوسف بن عمر، إلى "زرع روح التضامن والحفاظ على القيم التاريخية التي ورثناها عن الأجداد. فهذه الطريقة التي تنظم بها الأعراس الجماعية كانت في الماضي، وهكذا تزوج آباؤنا، والجمعية فقط تسعى إلى الحفاظ على هذه الطريقة والوقوف أمام زحف الثقافات الدخيلة عن المنطقة".

من جهته، يرى حسن أزواوي أنه في الاحتفالات الجماعية لا يمكن التفريق بين العريس الغني والفقير "بحكم أن الكل يلبس زيا تقليديا واحدا، فجميع الشرائح السوسيو-اقتصادية يمثلها العرسان والعرائس، ولا تظهر إلا الحمولة الثقافية الموجودة في هذا الزي التقليدي".

ويشير المتحدث ذاته إلى أهمية الأعراس الجماعية في الحفاظ على قيمة التضامن الاجتماعي؛ "بحكم أنه عندنا في المنطقة من يحيي عرسا لا يدعو الناس تقريبا، لكن الكل يأتي عنده؛ وبالتالي إذا أحيى شخص واحد عرسا يمكن أن يذهب إليه الدوار بأكمله، والمنطقة بأكملها، وهو ما يمكن أن يثقل عليه اقتصاديا، وبالتالي نقوم بهذا حتى يستقبل كل شخص القليل من الناس، وفي هذا حفاظ على جيوب عباد الله، خصوصا أن المنطقة صحراوية، وواحية تعاني الجفاف".

ومن بين أدوار الأعراس، أيضا، الجمع بين قبائل المنطقة؛ فمنطقة الجنوب الشرقي ليست متجانسة ثقافيا، حسب أزواوي، وفي الأعراس الجماعية يجتمع الجميع في الساحة، مع إمكانية وجود اختلافات بسيطة بينهم تعكس خصوصية ثقافية معينة، وهو ما يساعد على مواجهة النزعات العرقية والعنصرية، التي تكون في بعض المناطق القروية، بحضور جميع الشرائح الموجودة بالمنطقة من قبائل آيت عطا، وإغناون أو إسمخان، وإملوان، وإيغرامن، والشرفا..

اهتمام شعبي

وقدر أزواوي أن الساحةَ التي تشهد تنظيم العرس الجماعي فيها ما يناهز 4000 شخص تحاول جمعية "بوكافر" تنظيمهم، مضيفا أنه بعد أزيد من عقد من العمل على هذا الموروث "تنظم الناس. بل إن الناس من خارج المنطقة التي نحن فيها يحاولون مساعدتنا على التنظيم، فنحن ننظم فقط ما يوجد داخل الساحة، والناس حريصون على تنظيم خارجها".

ويجمل أزواوي قائلا إن تنظيم العرس الجماعي بالساحة "التي توجد فيها أسوار قصبة ألنيف وهذه الواحة لا يمكن إلا أن يجعلنا فخورين بتثمين هذا الموروث الثقافي، الذي يجسد في الحقيقة القيم التي نحاول الحفاظ عليها؛ وهي قيم ليست بالمعنى الطائفي، وإنما بالمعنى الإنساني والكوني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - عكاشة أبو حفصـــــــــــة . الثلاثاء 28 غشت 2018 - 11:32
الأعراس الجماعية فكرة جميلة جدا لها ضرب في عمق التاريخ المغربي . وقيل في الثراث الشفوي الشعبي الزواج بالنية والحرث بالنية و- النية والحيلة ما عمرهم يتلقاو - أنا أسأل نفسي دائما ما هي الوصفة السحرية التي جعلت أبي يتعايش مع والدتي لمدة تزيد عن النصف قرن . هل الصدق ؟ الطهارة ؟ العفاف ؟ الود ؟ الإحترام ؟ البعد عن الشعودة ؟ الرحمة ... أتمنى لهؤلاء العرسان السعادة الدائمة و بالبنين والبنات إن شاء الله و السلام عليكم ورحمة الله .

- أبو حفصـــــــ* عكاشة *ــــــــــة .
2 - somo الثلاثاء 28 غشت 2018 - 12:15
الله إكمل بالخير أسي بالخييي رشييييد .... تيلي سيربان إنشاء الله
3 - nabil الثلاثاء 28 غشت 2018 - 12:35
تقاليد جميلة جداااا و أزياء بهيجة بل أفضل من أزياء التي عندنا في المدن. تراث يجب الحفاظ عليه
4 - المجيب الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:51
انطلق يا "أسوغس" كالفرخ ♧ واكشف جمالك يا رداء "أسوفخ" ♧ واطرب بنشيد "أحيدوس" المؤرخ ♧ لكن احذر قناع المسخ بتشوهات النسخ♧ ان ذلك من علامات التفكيك والفسخ.
5 - حمو أوكمو الثلاثاء 28 غشت 2018 - 22:17
اشتقت إليك بلدتي ألنيف. أشتقت لتلاميذي السابقين اللذين درسوا الرياضيات على يدي أواسط التسعينات. حمو أوكمو -
6 - Deyeva الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:44
اول مرة اتعرف على هاته التقاليد حتى لباسهم مختلف عن مالوف ،هسبرس لمذا التركيز على مناطق شلوح فقط ؟ ادعوكي لمنطقتنا لتوثيق عاداتنا وتقاليدنا ،
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.