24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شرطة المياه تعول على 221 فردا لمعاينة المخالفات وردع العابثين

شرطة المياه تعول على 221 فردا لمعاينة المخالفات وردع العابثين

شرطة المياه تعول على 221 فردا لمعاينة المخالفات وردع العابثين

صادقت الحكومة المغربية، اليوم الخميس، على مرسوم جديد يحدد شروط وكيفيات تعيين أعوان شرطة المياه ومزاولتهم لمهامهم؛ وذلك بهدف خلق جهاز إداري جديد يتوفر على صلاحيات واسعة متخصصة في حماية الموارد المائية وردع العابثين بالملك العام المائي.

ويتضمن مرسوم القانون الذي تقدم به كاتب الدولة في النقل لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء تحديد الإدارات التي لها صلاحية تعيين أعوان شرطة المياه، ومسطرة تعيينهم والمقتضيات التي تتعلق بإعداد برامج تكوينهم وتأهيلهم وحملهم بطاقة مهنية خاصة.

الجهاز الجديد سيعمل أيضاً على إحداث قاعدة بيانات على مستوى كل حوض مائي، لعمليات مراقبة الاستعمال والاستغلال غير المشروع للملك العمومي المائي، ومعاينة المخالفات المرتكبة في شأنه، وتتبع الأحكام القضائية الصادرة في الموضوع. كما على السلطة الحكومية المكلفة بالماء إعداد تقرير سنوي حول هذه المخالفات.

وحسب المعطيات الصادرة عن كتابة الدولة المكلفة بالماء سابقاً فإن عدد موظفي وأعوان شرطة المياه يبلغ بالمغرب في المجمل 221 فردا، موزعين على مصالح وكالات الأحواض المائية بنحو 138 فردا، والباقي بين كتابة الدولة المكلفة بالماء، حيث ينتشرون على مستوى الأحواض المائية العشرة بالمملكة، وأغلبهم يوجدون بحوض سبو بنحو 39 فردا؛ فيما أقل وجود يهم حوض الساقية الحمراء ووادي الذهب (14)؛ على أن العدد الإجمالي مرشح للارتفاع في السنوات المقبلة، وفقا للوزارة المعنية.

وتنص المادة الثانية من المرسوم الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه على أنه يجب أن يستوفي الأعوان المكلفون بشرطة المياه لمزاولة مهامهم أقدمية 3 سنوات على الأقل في الخدمة الفعلية، مع الاستفادة من تكوين مستمر، بنجاح في مجال حماية الملك العمومي المائي وتقنيات المراقبة ومساطر معاينة المخالفات.

أما المادة الثالثة من القانون المذكور فتشترط على أعوان شرطة المياه، قبل مباشرة مهامهم، أداء اليمين القانونية وفقا للتشريع الجاري به العمل. وتشير المادة 4 إلى ضرورة أن يقوم أعوان شرطة المياه بالتعريف بصفتهم بواسطة بطاقة مهنية تسلمها السلطات الحكومية والمؤسسات العمومية التابعين لها.

ويهدف الجهاز الجديد، المنبثق عن مقتضيات قانون الماء رقم 36.15، إلى الحفاظ على الموارد المائية من الآثار السلبية، كالتلوث والاستغلال العشوائي للمياه الجوفية والسطحية، عبر مراقبة الملك العمومي المائي، الذي يبقى غير قابل للتفويت والحجز والتقادم؛ فيما يقوم أعوان الجهاز بمعاينة المخالفات وتحرير المحاضر، طبقا لمقتضيات قانوني الماء والمسطرة الجنائية.

ويتيح القانون الجديد لشرطة المياه فضاءات مائية واسعة من أجل مراقبتها، وتتشكل أساسا من "المسطحات المائية الطبيعية"، كالبحيرات والبرك والسبخات والمستنقعات المالحة، وأيضا العيون بكل أنواعها، بما فيها منابع المياه العذبة المتواجدة بالبحر، ومجاري المياه الطبيعية والاصطناعية، والمنشآت المائية، كالآبار والمساقي ذات الاستعمال العمومي وقنوات السقي والحواجز والسدود وحقيناتها، وأيضا الضفاف الحرة والطمي والرمال والأحجار وكل أنواع الرواسب التي تتشكل، وكذا النباتات التي تنمو طبيعيا في المجاري المائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - نزهة الخميس 30 غشت 2018 - 19:07
ما هذا العبث, ليس في العالم كله شيئ كهذا, شرطة المياه, هذا الجهاز كانت قد أحدثته شرفات أفيلال, وبما أنه تم الغاء هذا المنصب لماذا لم يتم الغاء هذا الجهاز, ابنو محطات تحلية مياه البحر فالقادم أسوأ
2 - houssine الخميس 30 غشت 2018 - 19:14
وما رايكم في محلات غسيل السيارات ، الذين يستعملوون المياه الجوفية بدون حسيب ولا رفيب، امثال هؤلاء خم الذين يساهمون في هدر مياه الابار والعيون ، وكان الماء ياتينا من المريخ، لا حول ولا قوة الا بالله
3 - عبدالحق الخميس 30 غشت 2018 - 19:23
كان بإمكانهم تأسيس شرطة البطالة كان أفضل
وسيأتي يوم ويقولون شرطة النوم اي على المواطن بأن ينام في وقت تحدد شرطة النوم ههههههه
4 - تنغيري الخميس 30 غشت 2018 - 19:23
لا حول ولا قوة الا بالله،دولة مكلخة بكل المعايير،صافي هدشي لي كان خاص باش نوليو بيخير،إذا "اسند الامر الى غير اهله فانتظر الساعة".
5 - فلاح صغير الخميس 30 غشت 2018 - 19:27
متى الحكومة الموقرة تأتي بشرطة الاكسجين وتحاسب الشعب المغلوب عن الهواء وستشكل لجن جديدة بالعداد conteur
6 - أكاديري من المانيا الخميس 30 غشت 2018 - 19:27
طيب بداو بملاعب الغولف والقصور الملكية ، أكادير فيها أكثر من خمس ملاعب غولف كأن هذه المدينة هي فلوريدا يأتيها سياح بعشرة ملايين ليلعبوا الغولف .. هذه الملاعب يُسقى فيها العشب 24/24 ليلا ونهارا ...
أكيد سوف تذهبون إلى مواطن بسيط عنده مزرعة وبئر ثم تأخذونه للمحكمة لأنه يضيع الماء ههههه
المغرب أجمل بلد في العالم ههههههه
7 - ميلود عزمي الخميس 30 غشت 2018 - 19:30
نحن في منطقة دكالة استفحلة ضاهرة سرقة المياه السقي المتواجدة بالقنوات الرئيسية عن طريق مضخات وخراطم لنقلها الى ضيعات غير مرخص لها بسقي
السؤال المطروع من المسؤل عن دلك :
8 - Abou majd الخميس 30 غشت 2018 - 19:35
اكثرهم بحوض سبو لكن نهر سبو هو الأكثر تلوتا هذه الشرطة لا تحمي المياه من التلوت حتى أصبح الماء غير صالح حتي للسقي وإن مشروع للسقي مهدد بالكامل من يلوتون ماء النهر معروفون لدى العام والخاص الا شرطة الماء فهي تركز على تغريم الفلاحين الصغار الذين يستعملون تلك المياه الملوتة لسقي ارضهم المعاشية أثناء فترات الجفاف وحجر محركاتهم
فما الفائدة من شرطة الماء اذا كان هذا الماء عديم الجدول ولا يساهم في الاستقرار الاجتماعي والسياسي
9 - aziz الخميس 30 غشت 2018 - 19:40
هل هؤلاء سيراقبون ما يستعمل من مياه بالمسابح وملاعب الكولف و الحداءق و ما يشبه القصور وووووووووو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
10 - سعيد الخميس 30 غشت 2018 - 19:44
مراقبة أصحاب الضيقات الفلاحية الذين يستنزفون الفرات المائية مراقبة القصور ذات النافورات الخيالية سقي الحدائق بالماء الصالح للشرب ايصال الماء إلى المناطق المنسية هذا العمل الصحيح لهذا الجهاز.
11 - رشيد من فنلندا الخميس 30 غشت 2018 - 19:44
إدا كانت الحكومة تحب الخير للبلاد لمادا لم تصادق على شرطة لحماية المال العام اللدي ينهب يوميا أما الماء فهو هبة ربانية للكل . وحسب علمي أن فاتورة الماء يدفعها الفقير فقط لأنني أعرف صديقي يشتغل بمكتب الماء الصالح للشرب onep قال لي بأن كل الموظفين بهدا المكتب لا يدفعون فاتورة الماء
12 - غول الخميس 30 غشت 2018 - 19:47
واش المراقبة و زجر اتكون تا على الفيلات لي ف بير قاسم و حي رياض و كاليفورنيا و الفنادق و قصور و فيرمات رؤوس الكبار ولا اتبقاو ديرو اكباش فيداء بحال صحاب اللافاج و فلاحة صغار؟
13 - ملاحظ الخميس 30 غشت 2018 - 19:50
لسنا ضد المبادرات البناءة وحسن النية.
لكن لدي سؤال بليد لرئيس الحكومة سيما بعد حذف وزارة افيلال.
ماذا ستفعل الحكومة ازاء مصبات المياه العادمة في مجاري مياه السقي ومصادر المياه الجوفية.
لدي نموذج وهو مدبنة تنغير التي يصب الواد الحار في واد تودغى.
14 - حميد الخميس 30 غشت 2018 - 19:51
اليوم شرطة المياه غدا شرطة الهواء الماء ديال الله الدولة رجعت بحال سيفون دبوخرارب تصرط كلشي.
15 - simou الخميس 30 غشت 2018 - 19:52
خاصنة سرطة تحد من نسبة الإجرام ولا هداك مكيعنيكمش
16 - عبد الله الخميس 30 غشت 2018 - 20:04
لو كان القرار بيدي لا الزامت جميع البنايات الجديدة لبناء خزان الماء أو ما يسمى بالامزيغية المطفية مع عدم اعطاء رخصة السكن إلى بوجود المطفية مع ربط مياه الأسطح فيها وستعملها على الأقل في المرحاض بعدد البنايات الجديدة قد نصل إلى 20 سد مايء احتياط أوقات الشده
17 - Hamid laknitri الخميس 30 غشت 2018 - 20:33
هذا الجهاز اشتغلت على إنشائه أفيلال وعملت على تنظيم يوم دراسي حافل بالتدخلات الأكاديمية واستدعت رئاسة النيابة العامة ...تم اشتغلت على مرسوم الأعوان..
للاسف وبدون أدنى مُركب نقص تنسبون هذا المجهود الى كاتب دولة شبح بوليف .
المهم الله ينعل اللي ما يحشم .اتقي الله يا عمارة انت وهاداك نص وزير
18 - محمد ج الخميس 30 غشت 2018 - 20:34
شرطة المياه. شئ جميل نسمعه إن كل موظف قام بعمله كما يجب. يجب المحافظة على المنابع و الأودية من التلوث بمخلفات المعامل السامة و خصوصا معصرات زيت الزيتون التي تطرح مرج الزيتون في الأنهار و بذلك تسمم مجاري المياه فتقضي على الأحياء المائية و تجعل المياه غير صالحة للسقي.
19 - CHENNOUF ABDEL الخميس 30 غشت 2018 - 20:40
A TANGER CHAQUE JOUR ILS ARROSENT LE GAZON DE LA VILLE AVEC L EAU POTABLE
JE POSE LA QUESTION TJRS D OU IL VIENT CE VOLUME POUR AROSER TOUTE LA VILLE PAR CONTRE ON PEUT REMPLACER LE GAZON AVEC DES PLANTES QUI DEMENDENT TRES PEU D EAU
WELLAH MAFHMET WALLO
20 - zaidessouti الخميس 30 غشت 2018 - 20:43
مادا عن من يجلب الماء من نهر درعة بمسافة تتعد 2كلم لسقي البتيخ الاحمر في مدينة زاكورة ,هل يمكن لهده الشرطة اتخاد اجرءات ضد هده الطغات وهل لهم حق,في مدينة زاكورة كل شيء زائز
21 - rachid الخميس 30 غشت 2018 - 20:47
أنا فلاح صغير لدي رخصة لاستغلال بءر ،أديت كل مستحقات الدولة .اردت إصلاح نفس البءر لان فيه مشكل.اتصلت بالمصالح المختصة اخبروني ان عمر الرخصة هو سنتين يعني يجب ان اطلب رخصة اخرى التي تأخذ مسطرة حتى تلات أشهر .يعني يجب على النباتات و المخلوقات ان تصبر حتى تجي الرخصة. ما هادا العبث.
يعني برخصتك و راك فخطر .
هل من وضع هادا القانون لم يفكر في هذه الحالات للإصلاح؟
22 - بنعبدالسلام الخميس 30 غشت 2018 - 21:09
كل شيء في المغرب يجب أن نجعل له شرطة. شرطة البيئة، شرطة المياه،شرطة المرور،شرطة"جَّايْحَة لْكْحْلَة". ونحن نعلم أن كل ميدان جُعِلَتْ له شرطة إلا وأدخلناه في متاهات الإبتزاز والمساومات والرشوة. حل مشكلة المياه يكون بالتدبير العقلاني لهذه المادة وتجنب أسباب تبديره كملاعب الكولف والمسابح الخيالية للفنادق والفيلات وغيرها. أما شرطة المياه فهذا مجرد صيحة في واد.
23 - sidimoh الخميس 30 غشت 2018 - 21:29
واين هي شرطة الفقر والبؤ سس والحرمان اين هي شرطة العيش الكريم اين هي شرطة حماية المستهلك ادوية و مواد مسرطنة وخطيرة تباع في الجوطيات يتقلبها الاطفال بين ايديهم بكل حرية وهي خطر على صحتهم اين هي شرطة الاسواق لا تكاد تجد ممرا في بعض الاماكن بسبب الفراشة و اصحاب الكرارس الكل يعرقل السير وفي وسط الشوارع اضف الى هدا متى و كيف تم تشغيل المزاولين لهدا العمل مند مدة ام انه حسسي مسسي تجتكرو ن ما تريدون وتجدون لدلك مخرجا لكننا سنموت ويحيا الوطن
24 - لحلو الخميس 30 غشت 2018 - 21:56
هناك الاف الهكتارات في ملكية اناس اغنياء يستنزفون الفرشة المائية والمياه الجوفية لسقي فواكه وخضر يستفيدون منها ببيعها باثمان خيالية علما انهم ينهبون مياه شرب ساكنة بالقرب منهم وهنا اتكلم عن نواحي مكناس وبالحاجب حيث هناك اناس يسقون ليل نهار بما انهم يتوفرون على مياه البئر ولا يعيرون اهتماما لسكان يموتون بالعطش بالقرب منهم والدولة لا تتدخل رغم احتجاجات السكان على وجود هكتارات تستغل المياه بعشوائية
25 - عبد الخميس 30 غشت 2018 - 21:59
حرام عليكم تكدبون على المغاربة .منطقة تالوين والضبط اسكتان الحفر العشوائي الآبار وبتواطء من طرف السلطة و الغياب التام لهاته الشرطة متسببة في تجفيف اعين الكثير من الدواوير .والله حرام
26 - bensaid الخميس 30 غشت 2018 - 21:59
اسال المسؤولين أين هي شرطة البيئة? و ما رافق تخرجها و تعيينها من بهرجة إعلامية.ولم أعد اسمع عنها مند تنصيبها من طرف الوزيرة الحيطي.اطلب من شرطة الماء ان تزور وادي بوقاري بجماعة فم العنصر/بني ملال/ حيت أصبح مصبا لقواديس المنازل.رغم ان مياهه تسقي الزراعات و المواشي و لم يعد صالحا للشرب الآدمي بعد أن كان.
27 - ياسين الخميس 30 غشت 2018 - 22:18
الجميل في المغرب أننا دائما السباقون في الخاويات، شرطة للمياه في دولة لا تتوفر حتى على مراحيض عمومية
28 - الملك العمومي الخميس 30 غشت 2018 - 22:45
ونتمنى من الحكومة خلق شرطة خاصة لتحرير
الملك العمومي كشرطة الماء
ﻻن ظاهرة احتﻻل الملك العمومي
تزداد يوم بعد يوم
والسلطة نائمة في نوم عميق
29 - كمال الخميس 30 غشت 2018 - 23:33
إن بدأو العمل فقولوا لهم أن سد للا تكركوست في خطر وكل ما هو غير قانوني يمارسه شخص يدعي النفوذ فوق الفرشة المائية للسد والتي تتعرض للإغتصاب أمام أعين وكالة الحوض المائي، لكن من حقهم التزام الصمت ، لماذا لأن صاحب المشروع غني، وفهموا ولا مزال باغيين شي شرح كثر من هذا
-مترجم
30 - الطنجاوي الجمعة 31 غشت 2018 - 00:03
هذه المهمة التي تستنزف الميزانيات يمكن تسند إلى السلطات المحلية والجماعات الترابية فهي الأدرى بنقط المياه وتعرف مستغليها. ام ان هذه المهمة كالمهمات الاخرى العديدة تهمش الجماعة وتكرس التبعية للمركز.
31 - Adilusa الجمعة 31 غشت 2018 - 00:59
كان المفروض توكيل مهام شرطة المياه إلى جهاز المياه و الغابات عوض إثقال ميزانية الدولة بجهاز آخر.
32 - الاعشى الجمعة 31 غشت 2018 - 01:48
السلام عليكم المعلوم لدينا أن دول العالم لديها وزارات محددة تقوم بنفس العمل الا المغرب كل مرة ينتج وزارة بعد 4سنوات يتم ضمها الى اخرى و ينتج وزارات أخرى انه العبت المخزني والمياه و الغابات تعتبر هي دركي الموارد المائية و الغابوية في معظم دول العالم الا في المغرب لان المغاربة اتو من المريخ هده الافعال يكون وراءها اصدار قوانين لفائدة بعض الاشخاص و هدا معروف حيت يتم إنشاء وزارة لتمرر بعض القوانين و بعدها يتم حذفها و الأمثلة كتيرة كالخوصصة التي تم فيها وزيعة لشركات العمومية التي أنشأت من اموال دافعي الضرائب و تم وضع الأموال في صناديق لك يتم التصرف فيها دون حسيب ولا رقيب
33 - التعليم الصحة والعدل الجمعة 31 غشت 2018 - 02:10
كفى من السياسات الفاشلة التي تضر بالبسطاء فقط.
أصبح من الضروري الاهتمام برأس المال البشري و صيانته عن طريق التعليم و الصحة و العدل والعناية به من أجل تنمية الأفراد و المجتمع و دفع البلاد نحو التقدم و الازدهار ولكم في سنغافورة مثال حي.أين مخططاتكم الخماسية والسداسية والإستعجالية؟؟؟؟؟؟؟؟
34 - ملحد الجمعة 31 غشت 2018 - 02:38
أه ساخط على البلاد، ولكن من الجانب المشرق فنظركم كون كانت هاد شرطة المياه فالصين غاتقولو واو هاد الناس تطورو و وصلو لدرجة عندهوم شرطة المياه مالكم متناقضين ؟
35 - فرحات الجمعة 31 غشت 2018 - 06:48
قبل مراقبة العابثين بالمياه يجب رد الاعتبار للمداشر والقرى النائية بتزويد بالماء الشروب لأنه المادة الحيوية للحياة قبل اقفال الآبار التقليدية . فهناك لوبيات مختصة في القطاع أصبحت تبرز هؤلاء المواطنين المنفيين أن صح التعبير . فمثلا بإقليم ازيلال القريب من أكبر السدود المغربية أغلب ساكته لا يتمتعون بهذه الكنوز المائية التي يتوفر عليها
36 - indignés الجمعة 31 غشت 2018 - 09:06
حزب الاعدل المنافق يقوم بغطرساته انتقاما من المظلومين.
الماء هبة من الله ان تدعون الاسلام.
مايخص هوالشرطة البيىية لاحصاء البالوعات ( REGARDS ET PUIS)من اجل مشاريع الصرف الصحي في البلدات القروية ولمراقبة الثلوث الدي تسييه المصانع كمنجم اميضر SMI( seanor) و تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب لا كمياه ورزازات والتي لا يجوزالوضوء بها.
37 - مليت من هذه الدولة متخلفة الجمعة 31 غشت 2018 - 19:34
في كل دول العالم الشرطة العادية (المقومة عدد وعتادا) لها كل الصلاحيات وكل الاختصاصات لتطبيق القوانين وزجر مخالفيه في جميع المجالات من السارق العادي في الشارع الى السارق المسؤول او المنتخب الذي يسرق اموال الدولة في مكتب مكيف مرورا بملوث البيئة او محتل الملك العام ...الخ الخ ...
... الا في دولة غبية غريبة وعجيبة في شمال افريقيا الشرطة العادية ليست لها كل الصلاحيات وتعاني نقصا في الموارد البشرية واللوجستيكية والدولة مع ذلك تؤسس شرطات تابعة لوزارات و جماعات تستنزف ميزانيات ضخمة ولا تفيد بشيء لقلة عددها واختصاصاتها ولضعف انتشارها في كل مناطق البلاد ها شرطة الماء التابعة لوزارة التجهيز ها شرطة البيئة التابعة لكتابة الدولة في البيئة والتنمية المستدامة ها شرطة النقل والمراقبة الطرقية التابعة لكتابة الدولة في النقل ها الشرطة الادارية التابعة للبلديات والجماعات الخ الخ ...
والنتيجة فوضى وازبال واستغلال للملك العام وتبدير للماء وتلويث للماء في كل مكان ..الخ الخ ...
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.