24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نقابة أطباء تطالب باتفاقية جديدة لفائدة مرضى القصور الكلوي

نقابة أطباء تطالب باتفاقية جديدة لفائدة مرضى القصور الكلوي

نقابة أطباء تطالب باتفاقية جديدة لفائدة مرضى القصور الكلوي

نفت نقابة أطباء أمراض الكلى بالقطاع الخاص بالمغرب ما جاء في تقرير المجلس الأعلى للحسابات بخصوص تقديم فواتير وهمية في إطار اتفاقية وُقعت بين الأطباء ووزارة الصحة سنة 2009، وفتحت إثرها صفقات خاصة بتصفية الدم لفائدة مرضى القصور الكلوي المزمن.

وكانت هذه الاتفاقية تتيح أثمانا تفضيلية لفائدة المرضى الذين لا يتوفرون على تغطية صحية، وتتكفل وزارة الصحة بالأداء على أساس أن يستفيدوا من العلاج في مراكز خاصة، لأن المراكز العمومية التابعة لها لا تتوفر على طاقة استيعابية لجميع المرضى.

وقال الدكتور نجيب أمغار، رئيس نقابة أطباء أمراض الكلى بالقطاع الخاص، في حديث لهسبريس، إن قضاة المجلس الأعلى للحسابات اعتمدوا في مراقبتهم لقطاع تصفية الدم على مدى احترام مقتضيات قانون الصفقات العمومية الذي اضطرت وزارة الصحة إلى نهجه في ظرف خاص لتتيح للقطاع الخاص التكفل بمرضى القصور الكلوي.

وأضاف الدكتور، وهو أستاذ سابق بعدد من المستشفيات العسكرية في المغرب، أن قول المجلس الأعلى للحسابات إن بعض الفواتير التي تقدمها مراكز تصفية الدم وهمية راجع إلى كون بعض حصص التصفية كانت تقدم في بعض الأحيان أيام العطل، نظراً لخصوصية المرض، رغم أن قانون الصفقات العمومية يفرض عدم تقديم خدمات أيام العطل.

ويشير الدكتور أمغار إلى أن الاتفاقية التي وقعتها وزارة الصحة مع أطباء الكلى في القطاع الخاص جاءت في سياق خاص ومستعجل، بعدما لم تستطع المصحات العمومية التكفل بعدد من المرضى الذين كانوا يلقون حتفهم جراء عدم خضوعهم لحصص تصفية الدم، لأنهم لم يكونوا يستفيدون من تغطية صحية، إضافة إلى عدم استيعاب المراكز الاستشفائية الخاصة للأعداد الكبيرة من المرضى.

وكانت وزارة الصحة، عقب الاتفاقية الذي عقدتها مع الجمعية المغربية لأطباء الكلى سنة 2009، تعمد إلى التعاقد سنوياً، عن طريق طلبات عروض مفتوحة، مع مراكز تصفية الدم التي تتقدم بملف تنافسي واحد عبارة عن تجمع في كل مدينة، وتقدم لها اعتمادات مالية لتتكفل بالمرضى. لكن المجلس الأعلى للحسابات اعتبر، في تقريره الأخير لسنتي 2016 و2017، هذا الأمر تغييباً للمنافسة الحقيقية بعدما قرأ الأمر من منطلق قانون الصفقات العمومية التي يجب أن يتقدم لها أكثر من منافس، ويتم اختيار أحسن عرض اقتصادي لصالح طلبات العروض.

ويقول الدكتور أمغار بخصوص هذا الأمر: "اعتمدت وزارة الصحة هذه الصيغة كأمر استعجالي، واتفقت معنا على تقديم تسعيرة أقل من المقدمة وطنياً، وقد حددناها في 715 درهماً للحصة، على أساس أن يكون هذا الإجراء مؤقتاً فقط في أفق إيجاد صيغة أخرى، لكن استمر الأمر على ما هو عليه".

وبالإضافة إلى الاشتغال في أيام العطل كانت المراكز حسب إفادة الدكتور أمغار تعتمد إجراء تسهيلياً، على غرار ما يتم بالنسبة لمرضى التعاضديات، بتمكينهم من الاستفادة من حصص معالجة في أي مركز آخر إذا كانوا على سفر؛ لكن المجلس الأعلى للحسابات اعتبر هذا الأمر ممنوعاً، لأن قانون الصفقات العمومية يمنع المناولة ولا يعترف بتلك الحصص، وبالتالي يعتبر الفواتير في إطار هذه الصيغة وهمية.

ويُقر رئيس النقابة بأن اعتماد قانون الصفقات العمومية في هذا الأمر ضد القانون رقم 131.13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب التي لا يعتبرها تجارةً، وبالتالي لا يجب أن تخضع لقانون الصفقات العمومية، وزاد مستدركا: "لكن تم اللجوء إلى هذا الصيغة بعدما وصل مرضى الكلى سنة 2009 إلى وضعية خطيرة".

وإثر ظهور عدد من العيوب في الاتفاقية السابقة، دعت النقابة التي تُمثل أطباء أمراض الكلى في القطاع الخاص إلى اعتماد اتفاقية جديدة تحترم الضوابط القانونية المتعلقة بمزاولة مهنة الطب ومدونة الأخلاق، ولا تخضع لقانون الصفقات العمومية، وهو المطلب الذي تم رفعه إلى الوزير الحالي أنس الدكالي في الأشهر الماضية.

وتؤيد النقابة العمل مع وزارة الصحة في إطار شراكة عام-خاص وفق ما ينص عليه قانون مزاولة مهنة الطب من أجل تحقيق تكامل بين الطرفين، والاستفادة مما توفر المراكز الصحية الخاصة لفائدة القطاع العام لتجاوز مشكل انعدام البنيات التحتية والموارد البشرية، خصوصاً في المناطق البعيدة.

ويتوفر المغرب حالياً على 180 مركزا لتصفية الدم، وفي الدار البيضاء لوحدها يوجد حوالي 60 مركزاً. كما يوجد 440 طبيبا مختصا في أمراض الكلى في المملكة، من بينهم 220 يشتغلون في القطاع الخاص، الذي يتكفل بحوالي 18 ألف مريض، منهم 3000 تتكفل بهم وزارة الصحة، أي ما يمثل 70 في المائة من جميع المرضى في المغرب المقدر عددهم بـ27 ألف مريض.

وحسب أرقام نقابة أطباء أمراض الكلى في القطاع الخاص فإن عدد المرضى يزداد سنوياً بستة آلاف. وكان عدد المرضى في لائحة الانتظار سنة 2009 قرابة أكثر من 4500 مريض، وكانوا في المرحلة الخامسة من المرض، ما جعلهم قاب قوسين من الموت جراء عدم توفر أماكن لهم في القطاع العمومي للعلاج.

ويجب أن يخضع المريض بالقصور الكلوي لاثنتي عشرة ساعة أسبوعياً من العلاج بتصفية الدم، يتم تقسيمها على ثلاث حصص بأربع ساعات لكل واحدة، وتبلغ تكلفتها حسب التسعيرة الوطنية 850 درهماً، فيما تم تحديدها وفق الاتفاقية التي أبرمت مع أطباء القطاع الخاص في 715 درهماً.

وحسب إفادات الدكتور أمغار فإن 40 في المائة من المرضى الذين يتابعون حصص المعالجة أصيبوا بسبب مرض السكري، و20 في المائة بسبب مرض الضغط، إضافة إلى السمنة، وهو مرض يتوقع أن ينتشر أكثر بسبب نقص التوعية وضُعف محاربة مرض السكري وتغير النمط الغذائي للمغاربة.

ويكلف مرض الفشل الكلوي، كما في العالم بأكمله، الدولة المغربية ميزانية كبيرة، فكل حالة تستوجب قرابة 11 ألف درهم شهرياً، ما يعني 20 مليون سنتيم للمريض الواحد في السنة، شاملة للأدوية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - mekkaoui moulay lhoussaine الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 07:30
رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة وإلى هيئة الأطباء والباحثين في المجال ، انا مكاوي مولاي الحسين باحث في الطب البديل ومعالج بالرقية الشرعية والموعظة ، معالج معترف به من سنة 2003 م ، ليكن في علم الجميع أنني جاهز في إطار البحث العلمي لعلاج الأطفال دون سبع سنوات من جميع الأمراض بما في ذلك القصور الكلوي ، اقترح على الجميع البحث تحث المراقبة الطبية، الأطفال دون سبع سنوات لا يهم اهله هل من الإسلام او لا ، شخصيا لا أتفق مع الأطباء الا على التشخيص الطبي ، لمن يهمه الأمر نحن رهن الإشارة للباحثين والمهتمين على الصعيد الوطني والدولي ، العنوان على الفيسبوك ، علاج الأطفال دون سبع سنوات من جميع الأمراض.
2 - امل الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 07:32
ماتقوله عار من الصحة وتريد ان تغطي الشمس بالغربال .مسالة الاشتغال بالعطل متجاوزة.تريدون بها تغطية الواقع الذي يعيشه المريض المستفيد من هذا النظامAchat de service . فاغلب المراكز تؤدي للمريض راتبا شهريا لاستمالتهم الى مراكزهم بل ان البعض يوفر وسيلة لنقل المرضى .وتقول بان 715 درهم لاتكفي وبأنكم تغطون 70% من عدد المرضى بالمغرب ونسيت دور الجمعيات التي تم إقصاؤها وتستوعب عددا كبيرا من المرضى ramedistes الذين يستوجب على الدولة ان تتحملهم أيضا مثل من يستفيدون من الخدمة عندكم بل ان ذلك رسخ للتمييز الطبقي بينهم descriminatiin .واخيرا عدد المرضى أكثر بكثير من 18000 وليس للوزارة مرصد حقيقي لتحديد عدد المرضى المصابين والفاهم يفهم .كما ان ثمن الحصة لايفوق 380 درهم وإذا ربحتم 100% الله يجعل البركة. ولتكن فيكم الوطنية...
3 - متور C90 الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 07:54
اوا للي عندو صحتو إحمد الله. ولكن لبد من توعية الناس بالاسباب التي تؤدي الى المرض. فالوقاية خير من العلاج
4 - وجدي الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 10:11
أنا مريض بالقصور الكلوي المزمن و أقول بأن كلام الطبيب صحيح تماما , إبان عيد الأضحى المنصرم اضطرت مراكز الدم للعمل يوم الأحد و تثدقديم خدمة التصفية الدموية يوم الأحد, لأنه لا يوجد ممرض سيعمل يوم العيد و بالتالي يجد تعويض يوم العيد بالأحد , و أما السبت فهم أصلا يشتغلون به, ليس كل أطباء الدياليز غشاشون و ليسوا كلهم شرفاء لا يخلو المغرب من أطباء شرفاء و مجدين في عملهم في القطاعين الخاص وةالعام , المفروض مراقبة واقعية على الأرض و ليس مراقبة من برج عاجي على الأوراق لأن مرض القصور الكلوي حالة خاصة جدا,
5 - abu fathi الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 11:14
مريض الفشل الكلوي يعاني اﻻمرين المرض و المجتمع الدي ﻻيرحم احدا اﻻ الله
6 - عابر سبيل الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 11:51
فعلا هناك اطباء و عيادات نزيهة فانا جربت الحالتين ...و في اطار اخر بعيد عن المرض اقول ان القصور الكلوي النهائي و التصفية ليسا نهاية المطاف بالنسبة للمريض بل حياة جديدة يمكنه السفر ممارسة الرياضة العمل؟ لماذا المجتمع ينظر بنظرة العطف للديالييز ؟انه الجهل بالمرض و اقول للاخوان و الاخوات المريضات عليكم بالحمية وعدم الاكثار من الاكل و الشرب قبل حصص التصفية...و شكرا
7 - نبيلة الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 15:40
أظن أن ماقاله الطبيب يبدو منطقيا، وواضحا، ويجيب على تساؤلات المواطن بعد قراءة المنشور السابق. نتمنى دائما تفسيرات من الأطباء للدفاع على مهنتهم الشريفة ، ونعرف أن كل القطاعات لا تخلو من الصالح والطالح.
8 - خالد الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 17:18
كلام الطبيب فيه مغالطات كبيرة أولها أن مهنة الطب في القطاع الخاص ليس تجارية وهذا علر من الصحة مادام الطبيب المغربي يصبح مليارديرا في ظرف زمني وجيز ومادام الطبيب المختص يلجأ للمحكمة الادارية للحصول على الاستقالة من القطاع العام واستعداده لأداء مبلغ ١٠٠ مليون سنتيم كمصاريف الدراسة لأنه يعلم علم اليقين قدرته على استرجاع هذا المبلغ في وقت قياسي من جيوب المرضى. المجلس الاعلى للحسابات قدم هذه الملاحظات وفي جواب الادارة تعترف بما جاء فيها لماذا جاء الدكتور عبر هسبرس ليقول أشياء مناقضة لجواب وزير الصحة . إضافة لهذا فتقرير المجلس جاء بحالات محددة وبأسماء مرضى يؤدون مبالغ دون استفادتهم من الحصص عبر فواتير وهمية . كلام الدكتور هو دفاع عن فساد واضح وضوح الشمس. جل أطباء المغرب أصبحوا من المهرولين وراء الدرهم دون مراعاة لوضع المغربي بل منهم من يفاوض صاحب الكلينيك عن الثمن الذي يجب أن يستخرجه من المريض الخاص بالكلينيك حتى يتمكن من معرفة هامش ربحه. وبعضهم ينشر الفيروسات في جسم المرضى للرفع من تكلفة التطبيب .
9 - مواطن متضرر الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 20:35
جاء في المقال ان القانون رقم 31/113 في المغرب لا يعتبر مهنة الطب تجارة لكن الواقع المرير الدي يعانيه المريض سواء في القطاع العام او في القطاع الخاص يقول غير دلك البيع والشراء ولا حسيب ولا رقيب . وجب العمل بتوصيات المجلس الأعلى للحسابات لأن تقريره جاء لتسليط الضوء على الممارسات اللاقانونية التي يتخبط فيها القطاع ووقف نزيف المال العام في صفقات عمومية تغيب عنها المنافسة .
10 - راي الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 23:49
انا اعمل في هذا الميدان فمجلس الحسابات على حق لان لسبب ما بعض المرضى يتعدر عليهم الحضور لبعض الحصص مثل صعوبة التنقل فيقوم الطبيب لادراج هذه الحصة او الحصص لمجموعة من المرضى في الفاتورة النهائية على أن صاحبها استفادة منها مثلا 10 خصص بثمن 7150 درهم.
اما بالنسبة لأصحاب قطاع الخاص فحدث ولا حرج فالمريض يساوم الطبيب كم يدفع له ليستفيد من تأمينه والموضوع بقية ومن يريد الأدلة فانا مستعد وشكرا
11 - محمد ادراري الخميس 06 شتنبر 2018 - 00:17
بسم الله الرحمن الرحيم : اللهم رب الناس مذهب الباس اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم اجعل ما اصابهم في ميزان حسناتهم وجعله مغفرة لذنوبهم يا رب العالمين اللهم يا الله يا حنان يا منان يا بديع السماوات والأرض يا رحيم يا رحمان انزل رحمتك علينا واغفر لنا ما اسررنا وما اعلنا و ما قدمنا واخرنا يا رب العالمين وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين والحمد لله الذي عافانا مما ابتلي به عباده ....
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.