24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | يحيى يحيى: سمعة المغرب تدفع ثمن الاحتشام في إصلاح السجون

يحيى يحيى: سمعة المغرب تدفع ثمن الاحتشام في إصلاح السجون

يحيى يحيى: سمعة المغرب تدفع ثمن الاحتشام في إصلاح السجون

قال يحيى يحيى، الناشط المدني والبرلماني سابقا، إن مجموعة من المتدخلين، وعلى رأسهم المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مطالبون بجهود أكثر نجاعة لتحسين الظروف السائدة في مراكز الاعتقال والتعريف بما تحقق من تقدم داخلها.

ويأتي تصريح يحيى لجريدة هسبريس الإلكترونية بعد تقديم وزير الشؤون الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، تقريرا إلى برلمان بلاده بشأن سير جلسات محاكمة نشطاء احتجاجات الحسيمة، وما تتداوله تنظيمات حقوقية، على وجه التخصيص، بشأن ظروف اعتقال هذه الفئة من المغاربة.

يحيى يحيى، المغربي ذو الجنسية الهولندية بفعل انحدار والدته من روتردام، قال: "لن أخوض في الدوافع السياسية لخطوة الوزير بلوك، ولن ألامس خطوطه السيادية، لأن إجراءات عدة تم القيام بها في هذا الإطار. ولن أتطرق للتقاضي احتراما للعدالة ولغياب منطوقات نهائية"، وواصل: "لكن ثلّة ممّن أراهم متخاذلين تجعل المغرب يتلقى انتقادات حقوقية بسبب الأوضاع السجنية".

وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي عملت، ردا على خطوة الحكومة الهولندية، على إبلاغ أمستردام بعدم تفهم الرباط للتحرك الذي تم في لاهَاي. كما اختارت الحكومة المغربية توجيه "رسالة جوابية" إلى هولندا، مع تعليق اللقاء الثنائي الذي كان سيجمع وزيري خارجيتَي البلدين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة المرتقبة نهاية شهر شتنبر الجاري.

يحيى يحيى شدد، ضمن التصريح نفسه، على أن تضمين عرض وزير الخارجية الهولندي مقتطفات من تقارير حقوقية عديدة يبقى مؤلما لكل مغربي غيور، وأن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تتحمل قسطا وافرا من المسؤولية تجاه الانتقادات الحقوقية التي توجه إلى البلد بسبب أوضاع الفضاءات المخصصة لقضاء عقوبات سلب الحرية.

وفسر المتحدث قائلا: "المندوبية العامة تبدو مركزة على إيجاد مبررات للاختلالات أكثر من المبادرة إلى الحد منها فعلا، وحتى التحسينات المعدودة التي همّت السجون لا تلقى التعريف الكافي في الوسط الحقوقي الوطني والدولي"، وزاد: "يجب القطع مع الوضع الحالي بإيجاد موارد تحسن البنايات وتدعم تكوين الأطر، وإبراز ما تحقق للرأي العام المحلي والعالمي".

كما اعتبر يحيى يحيى، ضمن تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن اللجان المختصة في المؤسسة البرلمانية، في كلتا الغرفتين التشريعيتين، "تمارس باحتشام دورها الرقابي المرتبط بإدارة السجون، مثلما المجتمع المدني يبصم على مرافعات متواضعة بخصوص تحسين هذه الفضاءات؛ ما يجعل عددا وافرا من المعتقلين يعاقبون مرتين، بمنطوق الأحكام القضائية وهشاشة البنية السجنية"، على حد تعبيره.

"المجلس الوطني لحقوق الإنسان، باعتباره مؤسسة دستورية وازنة في المملكة، مطالب بمزيد من الجرأة في عمله المرتبط بظروف الاعتقال، مع السير في اتجاه تحسين فضاءات الحرمان من الحرية عوض الاكتفاء بالدعوة إلى ترشيد الاعتقال الاحتياطي وسن عقوبات بديلة تخفف الاكتظاظ"، يسترسل يحيى يحيى.

كما اعتبر البرلماني السابق، المعروف بتحركاته المطالبة بعودة سبتة ومليلة إلى السيادة المغربية، أن المبادرات الملكية تجاه السجون تبقى أعلى من باقي الأداءات الجمعوية والمؤسساتية في البلاد، مذكرا بزيارات سابقة قام بها الملك محمد السادس إلى عدد من السجون، تمت خلال السنوات الثماني الماضية في الدار البيضاء وتطوان على الخصوص، ورافقها توقيع اتفاقيات لتقوية السلّة العلاجية والتكوينية للنزلاء.

تصريح يحيى يحيى لهسبريس حمل دعوة صريحة إلى عدم ادخار أي جهد من أجل تصحيح اختلالات أماكن الاعتقال بالكيفية الأنجع، وجعل ذلك على نفس مستوى البحث عن التنمية خارج السجون، بما في ذلك فتح باب الإحسان العمومي لتوفير الأموال الكافية، تحت إشراف التنظيمات والهيئات المختصة قانونا، والاستعانة بخبراء المملكة والخارج لوضع خطط التطوير وأجرأتها، وختم: "كفى من دفع المملكة ثمن الاحتشام في إصلاح السجون من سمعتها الحقوقية!".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مغربي ما بقى فاهم والو الاثنين 10 شتنبر 2018 - 16:13
أنت في واد و المغرب و شعبه في واد يا سي يحي الله يهديك المجرمون يدخاون السجون كالخيط و يخرجون منه و قد أصبحو بصحة أفضل و أكثر نضارة و قوة كأنهم كانو في رحلة استجمام والله لم يقد المغرب الى ماهو عليه غير الجمعيات الحقوقية التي بات تهتم بتوافه الأمور أما بخصوص سجناء الرأي و المناضلين من أمثال الزفزافي فنعم هؤلاء من يستحقون الأهتمام لكن ليس ضروف سجنية أفضل بل يستحقون البراءة أنا أدعو المسؤولين الى جعل السجون كجهنم و ادا مات أي مجرم في السجن فلا رحمه الله و لا صبر أهله
2 - Fook الاثنين 10 شتنبر 2018 - 16:14
بنظري المغرب سجن للشعب كله وليس بعض السجناء فحسب . . .
3 - أيمن الرباطي الاثنين 10 شتنبر 2018 - 16:20
السلام عليكم
تايطالبوا بحقوق السجناء المجرمين ونساو حقوق الناس لي تيتكريساو وتاغتاصبو وعاءلات لي تقتلو ولادهم .المجرمين مابقاوش يخافو من الحبس ولا عندهم بحال شي باحة إستراحة
4 - حنان الاثنين 10 شتنبر 2018 - 16:28
أظنك سيدي تود تشييد حدائق ونافورات مياه وكذا توفير مصحات ولما لا فنادق داخل السجون.ألا يكفيك نوع العقوبات التي تصدر في حق المجرمين(لا أقصد المظلومين)،ألا يكفيك العفو الملكي الذي يساهم في تسريح ذلك العدد الهائل من السجناء؟لو أنك تذوقت طعم الظلم،لما طالبت بذلك.
5 - منير التولالي الاثنين 10 شتنبر 2018 - 16:29
السجون المغربية في وضعية ممتازة , أسرة مريحة , محلات لاقتناء الخضر و الديسير , عجول تذبح بشكل دوري ,دجاج , تلفزة , سجائر و حشيش و قنوات فضائية , هواتف نقالة , مسجد , باحة للتشمس , و قاعة للرياضة و أوراش للحرف , بالإضافة إلى برمجة العديد من العروض و السهرات للترفيه على المساجين .
كل هذا و يطالب البعض بتحسين ظروف الإعتقال .
ياك ما بغيتوا نديروا ليهوم الشيراطون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أظن أننا بحاجة إلى عدم أنسنة المؤسسات السجنية , لأن حالات العود و تحدي المجتمع بالجريمة في تزايد .
لي خرج من الحبس تايقول لصاحبوا شمش الماطلة هانا ولاي .
بلا لي كل شوي تايقولوا الله يعطينا الحبس معاكم ..و الله حتى نضرب عليك المؤبد ...إلخ
لأن الحبس ما بقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاش تايخلع الكلوشارا .

ملاحظة : يستثنى أصحاب الجرائم السياسية و سجناء الرأي و بعض المعسرين من مطلب # عدم أنسنة المؤسسات السجنية #
6 - Ahmed الاثنين 10 شتنبر 2018 - 16:53
سمعة المغرب في الخارج و الداخل أصبحت مشوهة السجون جزء من عدت أجزاء ، أردنا مغرب الكرامة و العزة لكن حصل العكس في الخارج المغرب يعني الدعارة و بلد المتعة لا فيزا لا مراقبة من يريد ان يفعل ماشاء في أجساد المغربيات و كرامة المغاربة و الداخل خير دليل ماخرا فرنسي تضع العلم المغربي عليه وهو عاري و يستهزء بالعلم و كرامة بلد و الشعب المغربي ، لكن المشكل ليس في الشعب لأن لو كان هناك فيزا و قوانين لما دخل أشباه الرجال و الرعاع إلى المغرب لكن من يحكمون يريدون جعل المغرب يمشي في هذا الاتجاه و ما يهمهم هو الدولار و الأموال الخليجية و الأورو أما الشعب من يكثرت له الشعب الذي يعيش بدون صحة تعليم شغل و لا يتكلم فهو خاضع يعرف فقط الانحناء و تقبيل اليد ، اتمنى أن نستيقظ يوما ما قبل فوات الاوان
7 - هلباج الاثنين 10 شتنبر 2018 - 17:15
أليست السجون في المغرب منذ الاستقلال؟ ما الأمر الذي دفع وزارة الخارجية الهولندية إلى رفع هذا التقرير حول ظروف السجون بالمغرب في هذا الوقت بالذات ؛أظن أن هناك دوافع أخرى وربما هذا البلد له دخل فيما وقع بالحسيمة
8 - Intervention innocente الاثنين 10 شتنبر 2018 - 17:36
Désolé de vous dire Mr Yahya que votre intervention est complétement à coté de la plaque. et je vais vous
expliquer pourquoi.
Primo, vous vous prétendez comme nationaliste, alors que vous n'avez pas fait attention au fait que tu es en train de discuter une intervention d'un pays dans une affaire interne du Maroc, où sont-ils les principes du respect mutuel de la souveraineté, seuls les organismes internationaux-habilité dans la
matière- ont le droit de critiquer et soulever des remarques à ce sujet.
Ceci étant dit, on ne nie pas le fait que les conditions de détention doivent satisfaire les exigences reconnues au niveau international...
la situation des prisons au Maroc est un sujet à part. pour se rendre compte de la progression du Maroc dans ce cadre, je vous propose de faire une visite à n'importe quelle prison au Maroc, et je suis convaincu que tu vas remarquer le sens d'orgainsation, de sérieux et de respect des droits des prisonniers.
9 - عمر الاثنين 10 شتنبر 2018 - 17:45
المندوبية لاتتحمل أوضاع المعتقلين بل الحكومة
ومن جهة أخرى حارس سجن يتقاضى3800درهم كيف ستقنعه الدوراة التكوينية و الوسائل البديلة إذا كان يعيش معانات داخل هذا الوضع
10 - مول البتكوين الاثنين 10 شتنبر 2018 - 19:11
عندما تحول السجن الى فندق للمرتزقة باردين الكتاف (ماعدا الابرياء الله يفك سراحهم) افضل من بيوت مغاربة احرار هدا اقل ما يمكن ان نراه دولة راكعة لاوامر المنظمات الحقوقية ترتعد مع كل تقرير يصدر عنها خوفا من رضاعة الاعانات الدولية التي يصرفها ولاد الحرام على كروشهم وكروش ابناءهم
ونتوما يا لمغاربة باراكا ماتبقاو تبلزو فالدراري نقصو شوية من النسل
11 - Mustapha Azoum الاثنين 10 شتنبر 2018 - 19:17
Fédor Dostoïevski : On peut mesurer le degré de
.civilisation d'une société en visitant ses prisons
12 - n.importe quoi الاثنين 10 شتنبر 2018 - 19:18
regardez bouchta charef comment il est sorti de la prison en dirait qu il etait a Bahamas.
13 - au commentaire 2 الاثنين 10 شتنبر 2018 - 19:53
peut etre pour toi mais pour celui qui roule avec une range rover et habite dans Un appartement de 200 millions je ne crois pas que c.est la prison.
14 - hypocrite الاثنين 10 شتنبر 2018 - 20:01
tu dois parler des retraites des marocains qui ont travailler dans les mines comme des esclaves. et qui sont retourner au maroc hchouma 6000dhs par moi.
15 - مجلوق فنيويورك الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 05:47
تعليق 12 قتلتيني بالضحك ؤالله شفت لvideo ديالو ملي دخل للحبس ؤكان كيبكي ؤكيكدب على ماقال ؤشفت lvideo ديالو ملي خرج ؤالله ماتكول كان غير فشي island .
16 - سعيد الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 12:17
مفهمتش علاش التركيز عل السجون باراكاة راه ولات حين من الاوطيلات
ديوها شوي فالسبيطارات ولا الانسان تايبان ليكم غا فالحبس دوم للي تيمةتو فالسبيطارات من الاهمال هدوك مشي انسان.
الشباب اللي تيعاني من البطالة مشي انسان
ابنات اللي تيبيعو لحمهم مشي انسان
الناس اللي عايشين فالبرارك مشي انسان
الناس للي اين الثروة الثروة اين الثروة
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.