24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. مختبر الشرطة العلمية والتقنية ينال شهادة الجودة (5.00)

  2. المدير الرياضي لـ"شالكه04" يتوعد بتوبيخ منديل (5.00)

  3. فاعلون يناقشون آفاق ترسيم الأمازيغية في ذكرى "خطاب أجدير" (5.00)

  4. عملية إزاحة "قطار بوقنادل" تقترب من تحرير السكة (5.00)

  5. إعدام مدان باغتصاب وقتل 8 أطفال في باكستان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | التاكسيات تواجه العثماني برفض مقترحات التغطية الصحية والتقاعد

التاكسيات تواجه العثماني برفض مقترحات التغطية الصحية والتقاعد

التاكسيات تواجه العثماني برفض مقترحات التغطية الصحية والتقاعد

في الوقت الذي اعتبر فيه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن القانون المتعلق بالتغطية الصحية والتقاعد الخاص بالمهنيين المستقلين والتجار والسائقين سيحدث "ثورة في التغطية الصحية"، عبّر سائقو الأجرة بالمغرب عن رفضهم لهذا القانون الذي كلف الحكومة سنوات من الدراسة والمشاورات.

وأفرجت الحكومة عن مرسوم لتطبيق القانون رقم 98.15 المتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، والقانون رقم 99.15 بإحداث نظام للمعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا.

وتعتمد خطة الحكومة في تنزيل هذا القانون على التطبيق المرن والمتدرج، حيث سيشمل في المرحلة الأولى الفئات المهيكلة من قبيل الأطباء والممرضين والصيادلة والمهندسين المعماريين والموثقين؛ على أساس توسيع المشاورات مع التجار والصناع التقليديين وسائقي سيارات الأجرة.

وقال عزيز الداودي، الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة بالجهة الشرقية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، إن "سائقي سيارات الأجرة يرفضون هذين القرارين لكونهما لا يرقيان إلى مستوى الخدمات الاجتماعية المقدمة من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي".

ويرى الداودي أن المراسيم التطبيقية التي أفرجت عنها الحكومة تعتبر "تراجعا خطيراً" عن القرار 11.84 المنشور بالجريدة الرسمية سنة 2011، والذي كان بموجبه سيستفيد سائقو سيارات الأجرة من الخدمات الكاملة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بما في ذلك التعويض على الأطفال الذي تم استثناؤه من القانون الجديد.

وانتقد المتحدث، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، عدم إدراج السائقين ضمن الفئات الأولى المستفيدة من المشروع بداعي أن هذه الفئة غير مهيكلة، وقال: "سبق للحكومة أن قامت باعتماد البطاقة المهنية كوثيقة أساسية بالنسبة للسائقين المهنيين، وكان المراد من الخطوة جرد العدد الحقيقي للسائقين بالمغرب لهيكلة القطاع، واليوم تخبرنا الحكومة بأنه سيتم فتح مشاورات مع ممثلي القطاع".

الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة بالجهة الشرقية أوضح أن الفئة التي ينتمي إليها تتشبث بالقانون السابق، الذي يقول إن الحكومة أقبرته بعد تمرير مدونة السير.

وتهدف الحكومة إلى تعميم الاستفادة من هذه التغطية بالنسبة إلى هذه الفئات، التي تمثِّل مع أفراد عائلاتها أزيد من 10 ملايين من الساكنة في المملكة؛ وهو ما سيمكن من تحقيق التغطية الصحية لفئات واسعة.

وكان رئيس الحكومة ترأس، مساء الأربعاء، الاجتماع الأول للجنة الوزارية لقيادة إصلاح وحكامة منظومة الحماية الاجتماعية، في محاولة تهدف إلى تنزيل التزامات البرنامج الحكومي، لإعطاء انطلاقة جديدة لهذا لإصلاح وتطوير منظومة الحماية الاجتماعية وتحسين حكامتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Azzouz الجمعة 14 شتنبر 2018 - 07:35
حكومة العثماني تسلك نفس طريق بن كيران في المناورة والتراجع عن حقوق المواطنين البسطاء. فقد تخلت عن وعود وعود واتفاق مع النقابات وهي اليوم تروج لاجراءات لا تسمن ولا تغني وتتحيز للطبقات العليا غتبدا بالتغطية لفاىءدة الصياداة والمعماريين والموثقين وتسلك طريق الدعاية الانتخابية باطلاق شعارات جوفاء.
2 - سعيد الواقعي الجمعة 14 شتنبر 2018 - 07:54
المهم الكل يريد السير على هواه فطبيعة غالبية المغربي اعطيني ولا تنتضر مني شيء ..فما علينا الاان نشجع مثل هذه القوانين في رمتها تنفع المواطن ...كنت امنتى ان تكون اجبارية في كل القطاعات المهيكلة او الغير المهيكلة مع مراعاة الدخل لكل وتحد على حدة ....مهما ارتفع دخلك ارتفعت حصة مساهمتك وداىما يجب ان يكون هناك سقف كاحد اقصى وادنى ...وعلى الدولة ان تمون صارمة مع الجميع وبدون استثناء مهما علت قيمة الشخص ....
3 - علي الجمعة 14 شتنبر 2018 - 07:56
لا ثقة في حكومة تتبع تعاليم اوربا ولا تراعي خصوصية البلد. لاثقة في حكومة ثبت فساد الكثير من مسؤوليها وفشلهم في تدبير الشأن العام...لاثقة في حكومة لا تعرف كيف تستفيد من استقرار البلد لتنمية اقتصاده و دوره على الساحة الدولية. لا ثقة في حكومة فشلت في حل قضية الوحدة الترابية للملكة وجعلت الفصل فيها بيد الخصوم. لا ثقة في حكومة تستغل الدين لقضاء مصالحها الشخصية والحزبية الضيقة على حساب مصلحة الوطن.
4 - ق.م الجمعة 14 شتنبر 2018 - 08:46
المشكل ليس في توسيع التغطية الصحية من عدمها لكن المشكل يكمن في اصلاح القطاع الصحي سواء العام او الخاص ليستطيع مواكبة هذا التوسيع للتغطية وتقديم خدمات صحية ترقى إلى مستوى التطلعات، دون ذلك توسيع أو تقليص التغطية سيبقى دون جدوى وستتفاقم المشاكل((أنظر المشاكل التي يتخبط فيها الراميد وستضاف اليه التغطية وبذلك ستكون بمثابة الضربة القاضية والسكتة القلبية لقطاع الصحة)) فالحلول الناجعة لتقديم خدمات صحية جيدة للمواطنين هي القيام بإصلاح قطاع الصحة بدل ذر الرماد في العيون وتحويل الأنظار عن القطاع ((رغم ايجابية تعميم التغطية الصحية))
5 - wood الجمعة 14 شتنبر 2018 - 08:56
اصلا يجب التخلي عن التغطية الصحية و التقاعد و كل الاقتطاعات ما دام لا تقابلها أي خدمة . فسنوات من الاقتطاعات تضيع هباءا منثورا . فكيف سيقبل احد ان ينخرط في نظام التقاعد و بعد عقود من الاقتطاعات يخبروه ان الصندوق قد افلس و انه مطالب بمزيد من العمل لسد هذ الخصاص !!
6 - جليلة الجمعة 14 شتنبر 2018 - 10:14
هههههههه سبحان الله هده الحكومة كل همها هو الطبقة الغنية في المغرب ولا تدخر جهدا في الدفاع عم مصالح الفقراء البرلمانيين والاطباء والمهندسين و الموثقين و....اما اعداء الله والشعب الاغنياء من سائقي الطاكسيات الدين يفنون عمرهم في خدم اصحاب لكريمات وفي اخر العمر يتسولون بالشوارع يجب ان ينتظروا لانهم غير مؤطرين...اليس فرض البطاقة المهنية التى فرضتها حكومتكم اسيهم العثماني بتاطير....ام ان المبالغ التى دفعها السائق مقابل الحصول على هده البطاقة كانت ضحك على الشعب وليس تاطير اما ان الاوان لهده المحكومة ان تتقي الله في طبقات الشعب المغربي المقهورة ام ان هده الحكومة ونقاباتتنا هي مجرد ديكور يخدم الطبقة الغنية المسيطرة على الاوضاع اتقوا الله في الشعب الفقير......والله لن نسلمح من اكل ولو درهم من اموال الشعب ظلما في حين الفقراء من سائقي الطاكسيات لا يجدوم حيى تمن الادوات لاطفالهم ان كنا رخاص في اعينكم فاننا ندعوا الله ان ينتقم منكم ليل نهار فتقوا الله وان لم تخشوا الله ففعلوا ما تشتؤوا ...
7 - مغربي الجمعة 14 شتنبر 2018 - 10:23
مجتمع لا يحسن الا التباكي والبحث على الساهلة
8 - مضرور الجمعة 14 شتنبر 2018 - 10:35
صراحة كلشي انتهازي في هاذ لبلاد اللي جابتك الوقت فطريقو ما يتعانلش امعاك بالقانون والمنطق.ولا العرف. اصحاب الطاكسيات انتهازيين واغلبيتهم لم يجلس يوما على طاولة الدرس.زيادة. على ان جلهم كانوا يزاولون مهنلانقول دونية. لكن لوسط اديالها عفن .ينبغي على الدولة الضرب بايدي من حديد على من لم يراعي مصلحة المواطن الكثير العددوالقليل الحيلة امام شرذمةقليلةلموظفي الدولة وساىءقي الطاكسيات.
9 - رميساء الجمعة 14 شتنبر 2018 - 11:27
تم تقديم الأطباء والصيادلة والموثقين وما شابههم في هذا المشروع على سائر الفئات الأخرى لان الهذف من هذا المشروع ليس التفكير في الطبقات المعوزة كما يروجون وانما التحايل كالمعتاد على مص واستنزاف الطبقة المتوسطة لملئ الصناديق الفارغة.
كيف يتقبل اي عقل حي أن يساهم الطبيب أو المهندس المعماري أو ما شابههما ب3000درهم عن كل شهر ومدى الحياة مقابل تقاعد لا يزيد عن 3000درهم وبعد 65 سنة مع العلم أن معدل الحياة في المغرب هو 72 سنة أي أن هذا الشخص سيستفيد من نفس المساهمة لمدة 7سنوات فقط.
لهذا لم يدرج اصحاب الطاكسي ضمن الاواءل المستفيدون
الحكومة تتبع داءما نفس الشعارات الاجتماعية فقط لامتصاص الطبقة الوسطى وليس الاهتمام بالطبقة الهشة كما يروجون
10 - رميساء الجمعة 14 شتنبر 2018 - 11:53
تم تقديم الأطباء والصيادلة والموثقين وما شابههم في هذا المشروع على سائر الفئات الأخرى لان الهذف من هذا المشروع ليس التفكير في الطبقات المعوزة كما يروجون وانما التحايل كالمعتاد على مص واستنزاف الطبقة المتوسطة لملئ الصناديق الفارغة.
كيف يتقبل اي عقل حي أن يساهم الطبيب أو المهندس المعماري أو ما شابههما ب3000درهم عن كل شهر ومدى الحياة مقابل تقاعد لا يزيد عن 3000درهم وبعد 65 سنة مع العلم أن معدل الحياة في المغرب هو 72 سنة أي أن هذا الشخص سيستفيد من نفس المساهمة لمدة 7سنوات فقط.
لهذا لم يدرج اصحاب الطاكسي ضمن الاواءل المستفيدون
الحكومة تتبع داءما نفس الشعارات الاجتماعية فقط لامتصاص الطبقة الوسطى وليس الاهتمام بالطبقة الهشة كما يروجون
11 - محمد أحمد المختار الجمعة 14 شتنبر 2018 - 11:57
سائقوا سيارات الأجرة يجب ان يشملهم هذا الإنجاز ضمن الفئات الأولى مع تمكينهم من جميع ما يضمن الضمان الاجتماعي للفئات من مستواهم كتعويض عن الأولاد وفقدان الشغل وغير ذالك والا فالاصلاح يكون ناقصا وينتظر اصلاحا آخر في المستقبل قد يأتي أولا يأتي.
12 - Mohamed الجمعة 14 شتنبر 2018 - 12:14
قالك الأطباء والمهندسون والموثقون هههههه هل هاته الطبقة ستقبل تقاعدكم ب 4000 درهم أوستقبل تعويضاتكم الجد هزيلة في مصاريف التطبيب؟ ؟؟؟؟
13 - levoyageur الجمعة 14 شتنبر 2018 - 12:42
يجب للاتفات لهاده الفءة لان ساءق الطاكسي،يتحمل مسؤولية الابناء والزوجة وحتى الوالدين في بعض الاحيان ولا يتوفر لا على شغل داءم ولا تغطية صحية والمستفيد الوحيد هو صاحب لكريمة ،الحل هو تحرير القطاع حتى يستفيد الساءق المحترف،فلا باس ان نستفيد من التجربة الفرنسية في اعطاء الرخص
14 - taoufiq الجمعة 14 شتنبر 2018 - 13:45
متى سنركب سيارات أجرة آلية بدون سائق،
كثير من سائقي الأجرة خاصة الدار البيضاء الرباط و مراكش، غير مهذبون ولا يحسنون التعامل. بقتلهم الجشع ولكن يصبحون لطفاء أمام أصحاب التريبورتور .
15 - adel الجمعة 14 شتنبر 2018 - 14:20
هذا امجتمع اصبح يرفض كل شيئ وهذا سبب تخلنفنا.خاصنا ناكلوها باردة .اما عن سائقي الطاكسيات فاغلبهم اميون لا اخلاق لهم يتعاملون مع الزبناء بوحشية وعنف.ربما ذلك راجع لعقدة انهم مجرد مشغلين يستفيد منهم اصحاب الكريمات وغير راضون عن هذا العمل.الله يهديهوم.
16 - مول الحانوت الجمعة 14 شتنبر 2018 - 16:55
لا شيء يمكن أن يُحدث ثورة إصلاحية مع وجود نقابات وأحزاب وغرف مهنيّة لا تُمثّل بشكل شفّاف وحقيقي مهنا وحرفا يُعتبر مجمل منتسبيها من الجاهلين بأبسط حقوقهم.. مهنٌ وحرفٌ تتوفّر على قواعد جماهريّة غفيرة، ولكنها في نفس الآن مشتّتة على أوسع نطاق.. مع خالص تحيات مول الحانوت
17 - simo taxi rabat الجمعة 14 شتنبر 2018 - 21:00
à mon avis le secteur de taxi doit être restructurer avant de parler de l'adhésion à la CNSS .....je m'explique : le chauffeur de taxi possède juste un permis de conduire pour exercer et qui reste juste un previlege délivrer par la wilaya ( la tutelle) .Donc la question qu'on pose pour qui travail ce chauffeur( propriétaire de taxi ou bien la wilaya)?? le chauffeur de taxi reste l 'element défavorisé dans cette opération vu son sacrifice et le danger dont il s'expose sans être protéger ni récompenser par " maalam Chkara " ni wilaya. donc on doit pas se casser la tête de ses initiatives inutiles du gouvernement et on laisse le vive sujet . je vais conclure par ce proverbe "khdam ataass Man Saad naass ".
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.