24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  2. الفنّان الجزائري إدير .. إبداع مغسول بنكهة الأرض وصوت الهدير (5.00)

  3. لسعات عقارب ترسل طفلين إلى الإنعاش بسطات (5.00)

  4. ترامب يطلب إجراء اختبار منشطات لمنافسه بايدن (5.00)

  5. ترهانين: أنغام الموسيقى رسالة سلام .. والطوارق "ملوك الصحراء" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الصمدي يواجه اكتظاظ التعليم العالي بجامعات افتراضية عن بعد

الصمدي يواجه اكتظاظ التعليم العالي بجامعات افتراضية عن بعد

الصمدي يواجه اكتظاظ التعليم العالي بجامعات افتراضية عن بعد

في خطوة يعول عليها كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي، خالد الصمدي، لامتصاص الاكتظاظ الذي تعاني منه الجامعات المغربية، يرتقب أن يشهد الموسم الجامعي المقبل إطلاق أولى الجامعات الافتراضية في المغرب.

وأعلن الصمدي استعداد الوزارة التي يشرف عليها لإطلاق مشروع للتعليم عن بعد دون الحاجة إلى الحضور للمدرجات، مؤكدا أن التجربة الأولى ستنطلق بكل من جامعة ابن طفيل بالقنيطرة وابن زهر بأكادير خلال الموسم الجامعي المقبل.

وجاء عرض المسؤول الحكومي، الذي تعهد بتعميم التجربة على باقي الجامعات، ضمن التوضيحات التي قدمها حول الخريطة الجامعية الوطنية والعدالة المجالية أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، بمناسبة تقديم مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ومناقشة معطيات الدخول المدرسي والمهني والجامعي وبرنامج العمل والأوراش ذات الأولوية التي فتحتها الوزارة.

الصمدي كشف أمام نواب الأمة أن هذا المشروع يعد نموذجا جديدا للوصول إلى الطالب في مكان سكناه بالمناطق القروية والشبه الحضرية، معلنا أن الهدف هو "تجاوز إكراه سياسة بناء المؤسسات والمدرجات والمنح والأحياء الجامعية أمام الإقبال المتزايد على مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المفتوح وتزايد عدد الحاصلين على الباكالوريا، والذي وصل هذه السنة إلى 232 ألفا".

واستعان الصمدي بالعديد من التجارب الدولية للبرهنة على مدى نجاعة هذا النموذج، مبرزا أن الجامعة الافتراضية توفر بيئة قائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعتمد التعليم المدمج بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد.

وأشار كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي، في هذا الصدد، إلى كون هذه التجربة ستمنح درجات علمية في تخصصات وبرامج متوائمة مع احتياجات التنمية المجتمعية، متعهدا في الوقت ذاته بتحقيق متطلبات سوق الشغل والتعلم مدى الحياة والإسهام في بناء اقتصاد ومجتمع المعرفة في المغرب.

ويأتي قرار الوزير بعدما سبق أن كشف في حوار مع هسبريس أن هناك نقاط ضعف ونواقص بالجامعات المغربية تجب معالجتها، مشيرا إلى أن من بينها ظاهرة الاكتظاظ التي باتت أمرا مقلقا داخل كليات الآداب والحقوق، وهي المؤسسات التي تستقطب 78 في المائة من مجموع الطلبة.

وأكد الوزير في حكومة سعد الدين العثماني أن المشكل لا تمكن مواجهته فقط بالمجهودات التي تبذل بالطرق التقليدية، أي بمزيد من المدرجات والقاعات، داعيا إلى البحث عن حلول تمكن الطلبة من الاستفادة من التكوين بدون الحضور الميداني إلى القاعة، أي عن طريق الجامعات الافتراضية والتكوينات عن بُعد المنتشرة في الكثير من دول العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - citoyen الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:08
يجب فتح امكانية الالتحاق بالجامعات في وجه الأساتذة المبرزين فلهم من التكوين و الكفاءة ما يتيح لهم ذلك.
2 - مغربي الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:11
هم يعرفون أن المحتوى و المقررات فارغة لا تصلح لأي شيء هل تعلم أن عدد ساعات الحضور في الجامعات المعروفة مهم جدا لإجتياز أي فصل من الفصول و تتم المتابعة بنظام معلوماتي دقيق .
3 - النباهة و الاستحمار الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:23
الهاجس المالي و تقليص النفقات يدفع المسؤولين الى اتخاذ قرارات رعناء و غبية في معظم الأحيان..الكل يعلم أن المؤسساة الجامعية هي فضاءات ليس للتحصيل المعرفي و الأكاديمي فقط، بل كذلك فرصة للتفاعل بين مختلف الفئات الاجتماعية من الطلبة القادمين من مناطق متعددة، كما أن ولوج فضاء الجامعة عبر حزم الباليزة، ركوب الحافلة، و التوجه الى المدينة قصد اتمام الدراسات العليا هو بمتابة مرحلة انتقالية للتأهيل الاجتماعي في حياة الانسان..اعارة الكتب من المكتبة، حضور ندوات فكرية، تقديم عروض داخل المدرجات، الاسهام بمقالات بحثية و علمية، تناسل و تلاقح الأفكار و التموقع داخل تيار أو فصيل معين، و أكل البعض من الهراوة المعلومة من أجل التعجيل بصرف المنحة و محاولة اكتشاف أسباب استعمال هذه الزرواطة....كل هذا يدخل في التكوين السوسيوتربوي ديال الطالب..على الأقل أطر البلاد كلها تكونت بهاد الطريقة. اللهم الا كان الغرض هو تكوين طالب من نوع أخر بوسام من درجة ربة بيت.
4 - فاروق الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:28
العديد من الطلبة استطاعو التفوق في الجامعة دون الحضور الى المدرجات ودلك بالاستعانة بدروس عبر الانترنت لجامعات مرموقة مجانا عبى اليوتيوب والمواقع .في فرنسا يمكنك اللجوء الى cned. التكوين عن بعد للاجتياز مبارايات التعليم.....
5 - أيمن الرباطي الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:31
السلام عليكم
فبلاصت مايفتحو جامعات جداد تفي بالطلب باغيين يبداو يرقعوا
6 - جامعي الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:34
إذا كان الأمر كذلك، فلماذا لا يستجيب السيد كاتب الدولة لطلبات الأساتذة الراغبين في تمديد سن إحالتهم على التقاعد؟ فهل يملك رؤساء الجامعات حق النقض الذي يبنى عليه رفض التمديد، سيما إذا كان قائما على تعسف وشطط وانتقام، رغم كفاءة الأستاذ وحصوله على موافقة رئيس مؤسسته؟ متى ستتقدم بلادنا نحو النزاهة والشرعية والحق، ضدا على التحكم والبلطجة؟
7 - محمد الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:35
و هل صبيب الشبكة العنكبوتية سيسمح بتطبيق التعليم عن بعد؟
8 - Hicham الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:38
العديد من الطلبة لا يحضرون اصلا الا في الامتحانات....يجب اصلاح المنظومة من خلال فرض قسط شهري على الموضفين الطلبة..
9 - souhayb الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:41
c'est du n'importe quoi, les pgdistes n'ont pas d'idées, manque d'imagination, l'université virtuelle serait un autre fiasco
10 - النجمي الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:46
يجب اصلاح باك صاحبي في درجة الدكتوراه ومعاقبة الفاسدين
11 - الطاطاوي الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 14:57
هلا لخلق حكومة افتراضية ووزارات افتراضية.
ونوفر على المغرب أنواع طائلة.
12 - علال الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 15:03
في الاخير سيتم طرح التعليم للاستتمار الاجنبي وهاذا هو الحل الانجع
لم يعد لدينا اي مسؤول قادر على تسيير اي قطاع الرجفالله.
13 - سائل يسأل الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 15:06
وهل ستوفر الدولة لكل طالب حاسوبا + صبيب أنترنيت؟ مجرد سؤال هههه
14 - أستاذ الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 15:06
تجربة تساير معطيات العصر إن أولي لها ما تستحقه من متطلبات تكنولوجية ومسايرة فعلية،فالحضور في ساعات محددة للطلبة والمحاضر من شأنها أن تقوم مقام المدرج.تجربة خاضتها مؤسسات تربوية عديدة في مجموعة من الدول المتقدمة.فعلا إن رصد لها ما تتطلبه فهي بادرة ستعرف النجاح إن شاء الله.
15 - د.المرواني الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 15:10
تاخرتم كثيرا حتى تفطنوا الى حسنات Blackboard
16 - Hey الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 15:38
واش 80% اداب و كاتشكيو البطالة ؟و عدم ملائمة التكوين لسوق الشغل ؟
17 - هشام الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 15:40
صافي انتهى التعليم العالي
باش نربحو شويا دالفلوس اومانظفوا الاساتدة ها نحن نقدم على خطوة غير منطقية تفترض ان يتوفر التلاميد على الانترنيت والحواسيب وهو الشيء المستبعد وبالتالي فان الوزارة يجب ان تدرس الموضوع بجدية
18 - علي المرابط الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 16:04
الحمد لله تحصلت على اجازتين واحدة في القانون 2001 وأخرى في الآداب( التاريخ) 2008 ولم أحضر ولا مرة إلى الجامعة . باستثناء أيام الامتحانات وككت أحصل على أعلى النقاط . ليس بالضروري الحضور وإنما الضروري هو الرغبة في العلم . كنت دائم الاتصال بالكتب في حقلي القانون والتاريخ . وقد عاد علي ذلك بالنفع الكثير أثناء مختلف التقويمات التي فوتتها.
لذلك أوجه نصيحتي إلى كل طالب جامعي ألا يكتفي بالاطلاع على مقرر الأستاذ وإنما وجب الاطلاع ايضا على المصادر والمراجع التي تدخل ضمن حقل تخصصه .
19 - رشيد الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 16:14
انا مع التعليم عن بعد لكن بشرط عدم اجباره على الطلبة. فأنا مهتم بالتعليم الجامعي لكن طبيعة عملي لا توفر لي الوقت
20 - Etudiant الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 16:16
Savez-vous que l´universite marrocaine elle a devenu un lieu ou´c´est inevitable de trouver 2 ou 3 membres de la meme famille, et le plus grande probleme ce que le premier victime et l etudiant.
21 - الوزاني الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 16:17
بالعكس مزيانة حتى في اروبا و أمريكا لجأوا لهاته الطريقة من التدريس لأنها عملية أكثر مثلا يمكنك أن تشتغل نهارا و في الليل تدرس دون الحاجة لتسجيل حضورك للجامعة و بالنسبة للناس الذين يقولون الجامعة مكان لتبادل أطراف الحديث بالله عليكم هل هذه مؤسسة تعليمية أم ركن التعارف.أنا أبارك هذه الخطوة ولله يكمل بالخير.
22 - محمد الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 16:24
ستكون تجربة رائدة في عالم يترقمن وتزيد من القدرة الإستعابية للجامعات ونتمى ان تشمل هده البادرة كل المصالح العموميةتوفيرا للوقت وزيادة في النجاعة فما يمنع من العمل عن بعد و الفحص الطبي عن بعد وقضاء المصالح الإدارية عن بعد؟ فالمرفق العمومي يجب أن يتعدى البنايات وان يتسع عبر تقديم الخدمة عن بعد عبر الوسائل الرقمية
23 - WARZAZAT الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 17:55
للصواب عندنا غالبا غايات شتى. المغرب من الدول النادرة التي لا تتوفر على جامعات المفتوحة. الجامعة عندنا كارثة و لكن المصيبة في التكوين المهني. دول كالمانيا و اليابان لا يلج الجامعة إلا 15% فقط. الباقي يتجه من سن 16 إلى التكوين الميداني.

بغض النظرعن الشعوذة و الاستلاب و الفساد الذي ينخر التعليم فتنظيمه أتى عليه الزمن. لم يتغير منذ أروبا القرن 18 عندما كانت تسرح المدارس كل صيف لشن الحروب و المساعدة مع الحصاد. مع التكنولوجيا انقرضت الكتب و الطباشير...إن لم تنقرض معهم القاعات و الأساتذة!

لما لا تتداول الدراسة و العمل!؟.. 3 أشهر دراسة ب 3 أشهر عمل/تكوين /خدمة إجتماعية. تكون فترات العمل مزدوجة بالدراسة و المتابعة عبر الأنترنت و معهم منحة/ راتب شهري . هكذا دواليك و بالتناوب المنسق طوال السنة بعطلة اسبوعين بين الفصول...ديك الساعة قرا تا تموت...لا رزبة على صلاح.

هكذا يكون الشباب جيدا و يوفر الأقتصاد بطاقات متعلمة طموحة. ما سيرفع الضغط عن المو'سسات التعليمية و سوق العمل و يزيد من جودتها و قدرتها الاستعابية.

هذا ما آل إليه التعليم. الازدواجية المستمرة بين العمل و الدراسة من المهد الى اللحد.
24 - سفيان الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 20:06
لا شك أن هذه المبادرة جد مهمة و اتت اكلها في دول عظمى كتيرة كامريكا و كندا و فرنسا و بريطانيا و اليابان إلخ...
و هنا بالظبط مربط الفرس : تلك دول عظمى فيها وعي عام و قوانين تحترم و تطبق بشكل بديهي من قبل الأغلبية الساحقة من الشعب.

اما هنا يا سيدي الوزير، أخشى أن يتحول الأمر إلى مجرد وسيلة لبيع الديبلومات بطريقة سلسة لا تتطلب من الزبون حتى عناء الحضور إلى المدرج !

و كما تعلمون يا سيدي الوزير فالطلب على هذا المنتوج الجديد سيكون متوفر جدا لا سيما مع وجود طبقة من السياسيين و المسؤولين بمستوى الشهادة الابتداءية و آخرين لم يتردد بعضهم في تزويرها أو الحصول عليها بطرق ملتوية بعيدة كل البعد عن طلب العلم من أجل الضفر بالكرسي و البقاء فيه.

هؤلاء ممن يعتبرون أنفسهم قادة و سادة و علماء و أدباء و نوابغ بالفطرة و لا تنقصهم غير شهادة معترف بها لدفع ألسنة الشرفاء و النوابغ من أبناء هذا الشعب.

رغم أن وجود برلماني أو رئيس جماعة بمستوى الخامس ابتدائي يطرح اكتر من تساؤل..؟

لدى مع كامل إحترامي للفكرة و تقديري لمجهودكم المرافق لها أتمنى من سيادتكم التفكير مرة آخرى قبل التنزيل على أرض الواقع.

و شكرا.
25 - كل شيء بالتيمم الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 21:44
أحيانا تكون الأشياء الجديدة علامة على الذكاء والإبداع لدى واضعها أو مقترحها، لكن عندما تأتي خارج السياق بهدف تعميق التدني والإفلاس الذي أصبح تعليمنا مشهورا به عالميا، فإن هذا الجديد يصبح بدعة، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، اللهم إلا إذا كان الإسلام السياسي، الذي يبيح ما يشاء ويحرم ما يشاء، له رأي آخر... عندئذ سيكون من حقنا أن نطالب بمساجد افتراضية لأداء الصلوات، وأيضا بكعبة إفتراضية لأداء مناسك الحج... فضلا عن تعميم البدعة (التي لا علاقة لها بالتعليم عن بعد) على سيارات تعليم السياقة الافتراضية، والمستشفيات الافتراضية...الخ
26 - أستاذ جامعي الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 22:02
الحل ااصائب لمعضلة التعليم والأكتضاض هو بناء ملحقات جامعية متعددة التخصصات في كل المدن المغربية ياسي الصمدي. حضور الطلبة ضروري في الجامعة للأتصال المباشر بالأساتذة والمكتبة. التعلم عن بعد لا ينجح في الدول المتخلفة. أنكم نقلتموها من بلدان أخري يستحيل مقارنها ببلدنا الذي أرجعتموه بئيسا متخلفا. أذا رخصتم التعلم عن بعد لأخلاء الجامعات يمكنكم كذلك ترخيص الصلاة عن بعد لأخلاء المساجد التي أضحت تخيف غي عهدكم.
يقول المثل: يتعلموا الحجامى في زؤوس اليتامى.
27 - عبدالالاه الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 11:23
في الوقت الذي تتطور فيها الامم و تتقدم بمئة خطوة للامام، نحن نتقدم و احدة و نرجع بعشرة. هل تعلو وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي ان التعليم عن بعد اصبح من الضروريات و ليس بديل. مجموعة من الجامعات العالمية البارزة، و اضع خط تحت بارزة تبنت مجموعة من البرامج التي تمتد من الاجازة الى الدكتورا عن طرق التعليم عن بعد، لكن مع مراعاة مجموعة من المعايير و نذكر منها على سبيل المثال: طريقو ناجعة لمراقبة الامتحانات و ذللك عن طريق اتصال كامل من طرف موقع متخصص، و يستحل ان يقوم الشخص بالغش، بل يعد الغش في القسم او المدرج اكثر سهولة مقارنة مع هذا النظام.
هذا من جهة و من جهة اخرى اثبتت مجموعة من الدراسات ان التعليم عن بعد يكون طلبة ذوي كفاءات عالية و اطلاع واسع و ذللك بسبب البحث عن المعلومات التكميلية اثناء الدراسة بخلاف استهلاك الدروس المحضرة مسبقا. و حتى لا يقول قائل بان المعلومات قد تكون كاذبة او غير موثوقة، اقول ان من بين اولى الدروس المقدمة للطلبة عن بعد هي طريقة البحث و طريقة التأكد ان المعلومات صحيحة.
هذا بالاضافة الى مناهج و طرق تدريس ممتازة و اكررها جد ممتازة، مع ذللك دولتنا لا تعترف بها
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.